عرض مشاركة واحدة
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 02-12-11, 04:56 AM
 
◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

  ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦ is on a distinguished road
افتراضي ...] لألعابنا تاريخ ...] ..!!


مكعب الألوان






أو كما يسمى بمكعب روبيك اخترعها نحات واستاذ هندسة معمارية اسمه
غيرنو روبيك في بودابست , و هو لغز على شكل مكعب و في كل جهة 9 مربعات
صغيرة ملونة , على اللاعب أن يحركها و يعيد ترتيبها وفقًا لألوانها .
بيعت في محلات دمى الأاطفال الهنغارية للمرة الأولى عام 1977 , و انتشرت
في الغرب بعد ذلك عام 1979 , و أصبحت اللعبة الأولى في بريطانيا
عامي 1980 و 1981 . بعد ذلك انتشرت مكعبات روبيك إلا أن أول
من تمكن من حلها باتريك بوسيرت ذو الـ 12 عامًا في ترتيب مكعب باتريك و جعلها
فورًا من أكثر الألعاب مبيعًا . هناك إصدارت عديدة من المكعب و منها يسمى
بمكعب [ الثأر أو الإنتقام ] تتكون من 16 مربعًا على كل
جانب و فيه 24 مثلثًا أسود و أبيض . و اليوم لم يعد التنافس على حل
لغز مكعب روبيك بل على سرعة الحل , ففي 2006 تمكنت
طالبة أمريكية من الانتهاء من اللغز في فترة زمنية قياسية بلغت
11.13 ثانية .



السلم و الثعبان




لأكثر من 100 عام هي اللعبة المفضلة في بريطانيا , تعد كمباراة
مع القيم الاخلافيه , الفضائل تمثلها السلالم التي تسمح للاعبين بالوصول
إلى القمة بسرعة , بينما الثعابين هي الرذائل التي تضطر اللاعب إلى التراجع
و تحول دون وصوله إلى القمة . السلم و الثعبان لعبة قديمة جدا
و ينسبها البعض إلى الهند . و عادة ماتتكون من لوحة اللعب و فيها
100 مربع , تنتشر عليها السلالم و الثعابين و النرد هو الذي
يحدد خطوات اللاعبين , إلا أن فرصة الفوز تقتصر على لاعب واحد فقط
لاغير .






أوراق اللعب








بستوني و السباتي و الديناري و الكبه . مجموعات اربعه اساسيه
لكل منها أوراق من 1 إلى 9 بالإضافه إلى الملك و الولد و البنت و و تكنمل
بـ 52 ورقة لعبة . تاريخيا يأتي لعب الورق من العصور الوسطى , حيث تعكس
الأشكال الأربعة طبقات المجتمع آنذاك . فقد مثلت الكبه الزراعة و المزارعين , و الديناري
طبقة التجار , و السباتي رجال الدين , و البستوني العسكريين . اوراق اللعب
هي أكثر العاب التسليه انتشارا في العالم و فيها متعة
للصغار و الكبار , و لك أن تلعب مئات الألعاب من خلالها و لك ايضا
أن تكتشف لعبتك الخاصه .





أونو





هي من فئة العاب الورق , ابتكرها ميرل روبنز عام 1971 , تتميز بطاقات الأونو
بألوانها الأربعة و هي الأحمر و الأصفر و الأزرق و الأخضر . و على اللون
يعتمد اللعب اساسا فاللاعب الأول يحدد لون بطاقة اللاعب الذي يليه.
في كل لون بطاقات من 1 إلى 9 بالإضافة إلى 3 بطاقات تسمى ببطاقات الفعل أي
بطاقات تستخدم لمعاقبة اللاعبين و هي بطاقة تخطي دور اللاعب
الذي يليه , و بطاقة اللعب مرتين فيسحب ورقتين إضافيتين و بطاقة عكس اي حرمان
اللاعب من لعبة الجولة الحالية . و فيها بطاقتان تمكن من يمتلكهما من تغيير
لون بطاات اللعب وفقا لما يتوافر لديه من الوان . 108 بطاقات
هو مجموع اوارق الأأونو , اثناء لعبك حاول قد الإكان ان تقلل من البطاقات
التي تحملها بيدك و لاتنس ان تهتف بكارد اونو حين يتبقى لديك
بطاقة واحدة و إلا فإن عقوبتك ستكون ببطاقتين اضافيتين و حرمانا
من لعب الجولة .


.
.

يويو










لعبة قديمة جدًا , يعتقد انها اكتشفت في الصين القديمة . هي عبارة عن و جهين

متقابلين دائريين , يتصل كل منهما بالآخر من المحور الداخلي لهما , و
يثبت بها خيط أو سلسلة في نهايتها يلف حول أصبع اللاعب و له أن يدحرج
اليويو كيفما يشاء . تكمن صعوبة اللعبة في اهمية التوازن لدى اللاعب لتنفيذ
اكبر عدد من الحركات خلال وقت معين و هناك مسابقات و بطولات
تقام لليويو في جميع انحاء العالم . حظيت اليويو بشعبية كبيرة في بريطانيا
و أوروبا خلال القرنين 18 و 19 , و كانت اللعبة المفضلة خلال
الثورة الفرنسية لدى المهاجرين النبلاء . يويو الحديثة طورت في الفلبين
و بيعت في الولايات المتحدة الأمريكية من قبل دونالد دنكان في 1930 .
خلال 1990 تجدد الاهتمام باليويو و أنتج منها إصدارات تتطلب
مهارة و قدرة اقل لأداء الحيل .













مونوبولي










إنها لعبة الاحتكار , انتشرت للمرة الأأولى في الولايات المتحدة الأمريكية عام 1936

من قلب الإخوة باركر . و تلتها بريطانيا . إلا أن تاريخ اللعبة يعود إلى أقدم من ذلك ,
ففي عام 1904 صممت لعبة باسم سحر ليزي أو المالك و فيها صمم لوح
يبين مسار اللعبة و يعكس اثر استئجار الأراضي حيث يزيد الاستئجار
من قيمة الأرض و لاينفع إلا مالكها فقط سحر ليزي و مونوبولي يتشابهان من
حيث الفكرة مع اختلاف الأسماء و الرسومات و الألوان . الفرق
الرئيسي بينهما هو ان في سحر ليزي كان الحصول على الأراضي هو للايجار
و ليس للملكية . كانت حالة الكساد الكبير الأزمة المالية عام 1929 سببا
رئيسيا في ظهور المونوبولي ( تشارلز دارو ) أحد العاطلين عن العمل
آنذلك أتى بلعبة سحر ليزي و قرر لعبها باسماء شوارع اتلانتك سيتي , و لاقت
قبولًا بين الناس بعد ذلك و تم بيعها مقابل مبلغ زهيد من الدولارات ,
و لزيادة الطلب عليها طلب من الاخوة باركر انتاجها و تسويقها الا انهم رفضوا
في البداية لأسباب عدة منها طول الوقت المستغرق للعب و غموض الهدف من الفوز .
إلا ان لعبة سحر ليزي بشكلها المطور جعل من تشالز دارو مليونيرا فيمابعد
و جعل المونوبولي من اكثر الألعاب مبيعا .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦



من مواضيع ◦●Ħǿŧ ŚặℓℓΨ●◦

رد مع اقتباس