اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقلت الى رحمة الله المرحومة ( فضيلة اسطيفو رمو ) في مشيكن
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > اقسام التكنلوجيا والكومبيوتر > منتدى العاب الكومبيوتر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [11]  
قديم 01-08-16, 04:50 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

http://www.alsumaria.tv/news/175574/...9%84%D9%84/ar#
تحديث جديد للعبة بوكيمون جو يثير غضب اللاعبين
الإثنين 1 آب 2016 12:27


أطلقت شركة "نيانتيك" تحديثاً جديداً للعبتها للواقع المعزز بوكيمون جو Pokémon Go، ويحمل التحديث رقم البناء 0.31.0، ويمكن لمستخدمي نظامي أندرويد وأي أو إس iOS الحصول عليه حالياً.

يقدم التحديث الجديد عدداً من التعديلات التي ما زال اللاعبون يحاولون معرفتها، إلى جانب وجود بعض التغييرات الكبرى التي أصابت اللعبة والتي قد تغير طريقة اللعب.

ويعمل التحديث الجديد على زيادة صعوبة العثور على البوكيمونات، وذلك بعد أن قامت الشركة المطورة بإزالة آثار أقدام البوكيمونات المجاورة بحيث يصعب على اللاعب الشعور بوجود بوكيمون قريب، كما انه لم يعد بإمكانه استخدام هذه الميزة للعثور على البوكيمون.
بالفيديو: البوكيمون في بغداد...من التسلية الى الخطورة


كما يسمح التحديث الجديد للاعبين بإعادة تخصيص الشخصية الخاصة به، كما يشمل التحديث الجديد على إصلاحات أخرى مثل تعديل خسائر المعركة ومشاكل تتعلق بتحسين الذاكرة والرسوم المتحركة.

بينما اشتكى العديد من اللاعبين بأن عملية التحديث أدت إلى خسارتهم لجميع المراحل التي تخطوها وأعادتهم إلى نقطة الصفر، ودعوا الشركة إلى إعادة أموالهم التي أنفقوها على اللعبة بعد خسارتهم.

واستخدم اللاعبون وسائل التواصل الاجتماعي للاحتجاج وايصال صوتهم للشركة المطورة أو للبحث عن وسيلة لعكس التغييرات التي حصلت، وذلك بعد إعادة تعيين إعدادات اللعبة وعودتها إلى نقطة البداية.

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [12]  
قديم 03-08-16, 09:16 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

AUGUST 3, 2016
“بوكيمون” يكلّف رياضي ياباني فاتورة ضخمة في البرازيل
pokemon-go
طوكيو – الأناضول –
http://www.raialyoum.com/?p=491757

تفاجأ لاعب الجمباز الياباني، كوهي أوتشيمورا، بتلقيه فاتورة جوال مرتفعة بلغت 500 ألف ين ياباني(4885 دولار أمريكي)، خلال إقامته في البرازيل استعدادا لدورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016″.
وتوجه أوتشيمورا، بطل أولمبياد الأعوام الخمس الأخيرة، إلى البرازيل قبل أيام للمشاركة بدورة الألعاب الأولمبية “ريو 2016″، المقرر إقامتها بين 5-21 أغسطس/ آب الجاري، وخلال إقامته في البرازيل، واصل أوتشيمورا(27 عاما) لعبته المفضلة “بوكيمون غو”.
وبعد تلقيه الفاتورة المرتفعة طلب أوتشيمورا من شركة الاتصالات اليابانية تعديل نوعية الاشتراك كونه خارج البلاد إلى “التجوال” لتصبح 3 آلاف ين يوميا(نحو 30 دولار).
وعادة ما تقوم شركات الاتصالات باحتساب استهلاك الانترنت بتعرفة مضاعفة خارج حدود البلاد، وتقوم بتخفيض تلك التعرفة إذا ما تم الاشتراك بخدمات مخصصة لهذا الأمر وتعرف عادة بـ”التجوال”.
يشار إلى أن لعبة “بوكيمون غو” تستخدم تقنية الواقع المعزز، وطورتها “نيانتيك(غوغل) وذي بوكيمون كومباني”، للهواتف المحمولة التي تعمل بنظامي “أندرويد” و”اي او اس″، وطرحت الشركة التطبيق في عدد من الدول مجانًا، في 6 يوليو/ تموز الماضي.
ويقوم مبدأ اللعبة على ملاحقة واصطياد ما تسمى بـ”البوكيمونات” الافتراضية في مواقع يحددها التطبيق عبر خرائط وأماكن حقيقية باستخدام تقنية “جي بي إس″.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [13]  
قديم 10-08-16, 02:49 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

تايلاند تحظر "البوكيمون" في ثكنات الجيش والوزارات
بواسطة قناة سامراء الفضائية 10/08/2016 01:23 |
http://www.faceiraq.com/inews.php?id=4998893



تايلاند تحظر "البوكيمون" في ثكنات الجيش والوزارات
إزاء حمى لعبة #البوكيمون التي تجتاح #تايلاند وتجعل اللاعبين يسيرون في الشوارع لاصطياد الكائنات الوهمية على هواتفهم بما يجعلهم منفصلين عن الواقع، حذرت السلطات العسكرية في هذا البلد من اللعب في الثكنات العسكرية والوزارات.
وقال رئيس المجلس العسكري الحاكم الجنرال برايوت، تشان اوتشا للصحافيين،: "لا أريد أن يلعب الناس البوكيمون في الوزارات".
وأضاف نائب رئيس الوزراء براويت ونغسوان "اعتبارا من الآن صارت اللعبة محظورة في الثكنات العسكرية والمؤسسات الحكومية"، إضافة إلى الموظفين الحكوميين والعسكريين، أعرب رئيس المجلس العسكري عن قلقه من الهوس الذي أصاب مواطنيه باللعبة.
وقال "أنا قلق على سلامة اللاعبين الذين قد يتعرضون للسرقة أو الاغتصاب، لذلك أرجو أن تلعبوا في أماكن عامة".
كما أضاف نائب رئيس الوزراء "لا نريد أن نمنع اللعبة، ولكن ندعو اللاعبين إلى معرفة حدودهم وحسن استغلال أوقاتهم".

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [14]  
قديم 10-08-16, 03:54 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

سياسيو العراق يلعبون "البوكيمون"
عبد اللطيف السعدون
10 أغسطس 2016
http://www.faceiraq.com/inews.php?id=4997969




كما العالم هذه الأيام منشغل بلعبة "البوكيمون" التي تقوم على الجمع بين ما هو ماثل في الواقع وما هو مفترض في العقل الإلكتروني، فإن العراقيين منشغلون أيضاً بهذه اللعبة، ولكن من نوع مختلف. الجامع بينهما أنهما تستنفدان جهد اللاعب في بحثٍ متصل عن "وحوش"، بعضها واقعي وبعضها الآخر افتراضي، والقبض عليها واصطيادها. في "البوكيمون" العالمية، كلما نجح اللاعب في اصطياد عدد أكبر من "الوحوش"، وتسجيل نقاط أكثر حصل على أموال افتراضية أكثر، وهنا متعة اللاعب التي تدفعه إلى ممارسة اللعبة والإدمان عليها. لكن، في نسختها العراقية كلما خيل للاعبٍ أنه نجح في اصطياد "الوحوش"، أفلتت من يده وغابت. وسرعان ما تعود لتواصل فعلها الشرّير في هذا المكان أو ذاك. عندها، يتراجع اللاعب خائباً، حائراً بين أمرين: البحث عن فرصة جديدة للعب أو أن يطوي أوراقه ويمضي.
هذا ما حصل لوزير الدفاع العراقي، خالد العبيدي، الذي ظهر فجأة لاعباً ماهراً، عندما ألقى حجراً ثقيلاً في مياهٍ لم تكن راكدةً أصلا، جعل موجاتها تتصاعد، لتقذف بحصيلتها على نحو جنوني، مسبباً حالة ذعرٍ لكل من يعنيهم الأمر، وقد خرج من جلسة استجوابٍ برلمانيةٍ غير مسبوقة، وهو يسعى إلى القبض على "وحوش" حقيقية واصطيادها، لتنال جزاءها العادل، بعدما أدمنت الفساد والإفساد، طوال السنوات العجاف التي أعقبت غزو البلاد. وقد أطلقت فعلة العبيدي سيلاً من اللاعبين في هذا الاتجاه أو ذاك، راح كل منهم يجول في الأماكن المحيطة به، ساعياً إلى إنقاذ نفسه، وإلقاء التهم على خصومه، والقبض عليهم واصطيادهم.
وإذا كانت "البوكيمون" تتطلب مهارةً فائقة في اللعب والاستكشاف، فإن اللعبة، بصيغتها الجديدة التي عمد إليها الرجال النافذون في العراق، لا تتطلب جهداً وفعلاً كثيرين، لأن "الوحوش" موجودون في أماكن محدّدة ومعروفة، أبرزها "المنطقة الخضراء" ومكاتب الرئاسات الثلاث والوزراء والنواب، والواحد منهم يعرف الآخر، وبالإمكان اصطيادهم والقبض عليهم بسهولة، إن توفرت العزيمة والنية الخالصة. لكن، من غير المتوقع أن يحدث ذلك، لأنهم متشاركون جميعا، متواطئون جميعاً على رؤوس الأشهاد، في سرقة المال العام وتخريب الذمم ودفع المجتمع نحو الانهيار، ولأن ما بين الواحد والآخر منهم ما يشبه توافق اللصوص على اقتسام الغنائم، وعلى أن يكونوا عندما تدهمهم النوائب، مثل الجسد الذي يشدّ بعضه بعضا، وقد هرعوا مراراً وغلبتهم الهستيريا، ليجنب بعضهم الآخرين السوء، على الرغم مما يبدو بينهم أحياناً من خلاف واختلاف، مرة عند تصاعد الحراك الوطني وارتفاع سقف المطالبات الشعبية بالتغيير، وأخرى عند سقوط الموصل وانكشاف دور مسؤولين كبار تواطؤاً أو إهمالا، وثالثةً عند اقتحام الجموع الغاضبة المنطقة الخضراء والبرلمان، ورابعة.. وخامسة..
هكذا، إذن، لا شيء يوحي أن هؤلاء مقبلون على إصلاح أنفسهم، وأن دولة الفساد آخذة في التلاشي، ولا شيء يوحي بأن سعياً جدياً قائماً اليوم على مستوى القضاء والبرلمان وهيئة النزاهة، بهدف القضاء على ظاهرة الفساد، إلى درجة أن العالم وضع العراق في ذيل قائمة الشفافية سنوات عدة، كما لا شيء يوحي بقدرة رئيس الوزراء، حيدر العبادي، على مقارعة الحيتان الكبار، واصطيادهم والقبض عليهم، وأيضاً لا شيء يوحي أن العبيدي الوزير الذي رفع إصبع الاتهام بوجه أكثر من برلماني ومسؤول سيخرج من المبارزة سالماً، وقد يُقال، أو يجبر على الاستقالة، أو ربما يتعرّض لما هو أشد وأقسى.
وما هو مثير حقا أن يستمر رجال الطبقة السياسية النافذون بممارسة لعبة "البوكيمون"، فيما بينهم، والزعم بنيتهم اصطياد "الوحوش"، بهدف تضليل الجمهور وخداعه، ويستمر السذّج والبسطاء، والمغلوب على أمرهم، في انتظار "المهدي" الذي يجيء ولا يجيء، لإنفاذهم مما هم فيه، وقد رأوا، بأم أعينهم، أن البلاد لا تمر بأزمة حكم وحسب، وإنما بأزمة أخلاق وقيم، بصعب معالجتها من دون "عمليةٍ سياسيةٍ" وطنية، تغير الحال والمآل.
ويبقى الاعتراف، في النهاية، مطلوباً بفضيلة العبيدي في أنه ألقى حجراً ثقيلاً في مياهٍ لم تكن راكدة أصلا، وقد لا تحقق فعلته هذه ناتجاً ذا قيمة في الحاضر، لكنها ستمهد الطريق أمام آخرين، للاقتداء بها، والعمل على دفع عجلة التغيير والإصلاح إلى أمام، بعد أن طفح الكيل، ولم يعد في قوس الصبر ثمة منزع.
- See more at: https://www.alaraby.co.uk/opinion/20....p2bDUqxq.dpuf

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [15]  
قديم 11-08-16, 06:31 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

قرية بلجيكية تتعرض لغزو الآلاف من صائدي البوكيمون
أغسطس 10, 2016 | 11:52 م
http://pressiraq.net/p=40477


كانت قرية ليلو البلجيكية الصغيرة التي يقطنها 35 نسمة فقط تتمتع بالهدوء والسكينة قبل أن يبدأ صيادو البوكيمون بالتوافد بأعداد كبيرة إلى شوارعها السبعة. فقد اكتظت شوارع ليلو بالآلاف من الأشخاص الذين يطمحون للإمساك بتلك المخلوقات الافتراضية.
قرر مصمم لعبة “بوكيمون غو” أن تكون قرية ليلو مكاناً رائعاً لإخفاء قدر كبير من شخصيات لعبة البوكيمون فيها. ولكن لم يمض وقت طويل قبل أن يكتشف اللاعبون تلك الشخصيات الخفية في شوارع ليلو حيث تدفق الآلاف إلى شوارع البلدة وعيونهم متعلقة بهواتفهم النقالة.
وأصبحت قرية ليلو الصغيرة بالقرب من ميناء أنتويرب مقصداً للاعبي “بوكيمون غو” الذين يسافرون إليها بالآلاف كل يوم.
وبات التدفق الهائل للزوار إلى بلدة ليلو نعمة من السماء لأصحاب الأعمال المحليين مثل مارلين دي ديين التي تدير مقهى صغيراً في البلدة و التي قالت معلقة على ما يحدث: “لقد كان المقهى يخلو من الزبائن في السابق ولكن أعداد مرتاديه الآن بالمئات. يمر الآلاف من الأشخاص من هنا يومياً، حتى لو كان الطقس بارداً”
وأضافت مارلين: “كان الازدحام مسلياً في البداية ولكن الأمر تجاوز الحد المعقول وأصبحت الشوارع تكتظ بالسيارات والأشخاص حتى ساعات متأخرة من الليل. وقد ساد الضجيج في البلدة بعد أن كان الهدوء هو السمة المميزة لها”.
اترك تعليق

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [16]  
قديم 13-08-16, 02:54 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

هلوسات " البوكيمون" /وهوس دواعش السياسة
http://www.alqosh.net/mod.php?mod=ar...m&itemid=35784
بقلم : عبد الجبار نوري



البوكيمون Pokemon go" وهي لعبة مرتبطة بالأنترنيت ، أنتجتها شركة ( نيتندو) اليابانية عام 1995 ، وقد روجت لها اليوم الشركة المتعددة الفروع في العالم ، و وسائل الأعلام والتواصل الأجتماعي وشركات الهاتف النقال المحمول وبتقنيات أجيالٍ متقدمة ، وقد أستحوذت لعبة البوكيمون جو خلال الأيام القليلة على عقول الملايين حول العالم وروادها من الشباب والمراهقين وهم حاملين هواتفهم الذكية وبشكلٍ غير مسبوق ، لذلك حققت مؤسسات الألعاب المعنية باللعبة الوهمية والشركة المطورة لها أرباحا خيالية في عدد مرات التحميل ، ربحت بفضلها 5- 7 مليار دولار في أيام قليلة فقط ومع الشهرة الواسعة التي حققتها اللعبة الجديدة القديمة .

قواعد اللعبة --- يقوم اللاعب بمطاردة أحدى شخصيات البوكيمون (الوهمية) الشهيرة على خارطة المكان المنقول مباشرة على شاشة الهاتف النقال المتطوّر ، فيتعقب اللاعب أحداثيات وجود الهدف المتنقل ليطارده كالمهوس في الطرقات ، أو في أرجاء المكان المحيط به ( أنه مزج بين العالمين الواقعي والأفتراضي ) وبالمناسبة نشرها لأول مرّة الجندي الأمريكي الذي أنخرط متطوعا لقتال داعش ( لويس بارك ) عندها تهيء لهُ من مشاهدة العدو الأفتراضي البوكيمون في "تلسقف " فأندفع لصيده .

ثمة ظواهر سوسيولوجية جمعية حداثوية معولمة ليست طارئة بل هي حصيلة أجترار أنسان هذا الكوكب تراكمات نفور الحضارات وعمق شقوق الأختلافات التي تتوسع يوما بعد آخر في اللون والعرق والأديان ومعاناة الحروب والكوارث الطبيعية فمن هذا المناخ الخانق والموبوء أخذ يتجه إلى الغيبيات ) فوقع هذا الكائن البشري ضحية هذا الهوس العقلي ليجد متنفسا في اللعبة الوهمية " البوكيمون " ليجد نفسهُ في عالم اللامسؤولية وشيء من العبثية الصبيانية ونسيان هموم متطلبات الحداثة المتعددة وبلا نهاية .

فخلاصة القول أنّها فوضى الحضارة وضياع الجيل الجديد بتمسكه بمسلمات غير عقلانية ،رباه --- أية فوارق سايكولوجية وسوسيولوجية وثقافية ووطنية وأخلاقية ؟ بين هذا الجيل الذي لا يميز بين الناقة والبعير وبين جيلنا ( الزمن الجميل ) في الأربعينات والخمسينات والستينات حين كان الواحد منا { ثابت الخطوة يمشي ملكاً } .

وللأسف الشديد أن ينتقل هذ المس العقلي إلى الكبار في المشهد السياسي المضطرب في العراق وتجلبب سياسيو السلطة وسياسيو داعش والمتأزمون وطنياً وأخلاقياً بجلباب " البوكيمون " وحينها باع بوصلته الوطنية والأخلاقية في سوق العهر السياسي وأخذ يركض بأتجاه دول الأقليم أعداء المسيرة الديمقراطية الجديدة بدافع وهم سرابي بصيد ( الأقليم الطائفي ) الذي شُبه له بشكل الهدف الأفتراضي ( البوكيمون ) وهنا باع شرفه وشعبه وترابهُ وتجاهل المعطيات السلبية والكارثية (للأقلمة) التي ذُكِرتْ في دستور (بريمر) والتي أراد منها المحتل شق وتمزيق النسيج الأجتماعي العراقي ، وآخرين من دواعش سياسة الفنادق رصدوا ( البوكيمون الأفتراضي ) في واشنطن صاعدين قطاراً أمريكياً بسرعة فائقة أسرع من الضوء ليستجدوا العون من الأجنبي للأحتلال وطنهم ورجعوا خائبين فاشلين منكسي الرأس إلى عمان وأربيل لكونهم لم يحصلوا على الدمية الوهمية ولكنهم حصلوا من المحتل الدعم والأسناد في أثارة الفتن الطائفية والأقتتال وفرهدة المال العام ، والتسقيط السياسي والأجتماعي ، ونزع ورقة التوت بعضهم من بعض ، ونشر الغسيل العفن للسلطات الثلاثة أمام العالم ، وهذا هو فقدان بوصلة المواطنة حين أصبح التجسس شرفا والشرف عيبا و نقصاً حسب فهم الخونة( لنسبية) المرحوم أنشتاين .

وأخيرا وأنا أترقب المشهد الأخير من تراجيدية مجلس نوامنا أتقطر عرقاً وخجلاً --- وحضرني قول شريف برلين (هتلر) سألوه: من أحقر الناس في حياتك ؟؟ قال الذين ساعدوني على أحتلال أوطانهم !

فسحقاً لمن باع وطنهُ مقابل مال وجاه لن يدوم

كتب بتأريخ : السبت 13-08-2016

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [17]  
قديم 13-08-16, 11:07 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

البوكيمون.. والواقع المضخم الجديد!
الصباح الجديد ملاحق أغسطس 13TH, 2016 63 عدد القراءات
حمّى البوكيمون
مهند حبيب السماوي
http://www.newsabah.com/wp/newspaper/92983



لماذا ربحت شركة نينتندو للألعاب، من خلال لعبتها الجديدة بوكيمون جو Pokemon GO ،19 مليار دولار في 13 يوماً فقط؟
وماهو السبب الذي ادى الى تحميل 30 مليون لعبة بوكيمون حول العالم خلال الايام القليلة الفائتة؟
وكيف وصل حجم إنفاق مستعملي لعبة «بوكيمون» في الولايات المتحدة الأميركية إلى 1.6 مليون دولار في اليوم الواحد ؟ بحيث اصبحت هذه اللعبة الأكثر ربحا في قطاع الألعاب الإلكترونية.
دعوني استرسل واستمر بطرح الاسئلة…
لماذا هبط سهم شركة نينتندو بنسبة 13% في البورصة اليابانية، بسبب عدم إطلاق التطبيق؟ في حين انه ارتفع بنسبة 86% منذ إطلاق اللعبة في اميركا، مما أضاف 17 مليار دولار إلى القيمة السوقية لرأسمال الشركة.
وكيف اصبح لدى بوكيمون عددا من المستعملين على اجهزة نظام الاندرويد يزيد على عدد مستعملي تطبيق المواعدة المعروف ب»تيندر»، وتجاوز موقع تويتر الشهير؟
ولماذا اصبح معدل مايقضيه البعض في هذه اللعبة، التي عملت شركة نيانتيك على تطويرها لصالح نينتندو، اكثر من الوقت الذي يقضيه على الواتس اب وسناب شات ؟
كل هذه الاسئلة جاءت على خلفية مايجري في العالم من اصداء تعلقت باطلاق لعبة البوكيمون التي من دون ادنى شك ، قد تناهى اخبار الهوس بها لسمع الكثير من الناس في الايام الفائتة، لدرجة امست حديث وسائل الاعلام والناس ومواقع التواصل الاجتماعي، وبدأ الكثير بالكتابة عنها وتحليل ما يجري وما يحدث للمستعمل الذي قد ينسى نفسه وهو ينغمس في هذه اللعبة .
مايهمنا في هذه المقالة الوقوف على ثلاثة موضوعات اعتقد انه من الضروري تسليط الضوء عليها على نحو موجز.
الاول : هو محاولة معرفة او قراءة اسباب هوس المستعملين بهذه اللعبة، خصوصاً مايتعلق بالذات البشرية التي ادرك من يقف وراء هذه اللعبة كيف ان الاخيرة ستجذب المستعمل وتكسب اهتمامهم وولعهم على نحو غير اعتيادي ولا نمطي .
الثاني : الفوائد الواقعية او المحتملة التي نتجت عن هذه اللعبة.
الثالث : المخاطر التي تكتنفها .
فبالنسبة لاسباب ولع الناس بها، يحدد الباحث محمد الحاجي، وهو طالب دكتوراه علوم سلوكية واجتماعية، في مقالة رائعة، اربعة اسباب تقف وراء هذا الميل والاهتمام الجنوني بهذه اللعبة تراوحت بين الواقع المضخم مروراً بالنوستولوجيا والضجة الاعلامية المرافقة لها انتهاءا بذكاء المهندسين الذين يقفون وراء تصنيعها .
لنقف قليلا على الاسباب الاربع اعلاه ونرى كيف ادت الى هذا الولع غير الطبيعي بهذه اللعبة كما يتطرق لها، على نحو مبسط ودقيق، الباحث الحاجي.
1- ان اللعبة تعتمد على الواقع المضخم او المعزز augmented reality الذي من خلاله يقوم منتجو اللعبة بادماج الخيال بالواقع، وادخال كائنات غير حقيقية بالواقع من خلال تحديد موقعك واستعمال الكاميرا وبذلك تحقق هذه اللعبة نوعا من حب الفضول والاستطلاع والاستكشاف للعالم الواقعي المحيط بك الذي تضاف لها كائنات افتراضية تراها من خلال كاميرا هاتفك.
2- الشعور بالنوستولوجيا والحنين للماضي ، اذ ان اغلب المهتمين بهذه اللعبة هم في نهاية العشرين من اعمارهم اي انهم الفئة التي عاصرت هذه اللعبة حينما تم اطلاقها قبل نحو 20 عاماً ، وربما لايعرف البعض ان اللعبة قديمة وكانت تُلعب عند إطلاقها باللونين الأبيض والأسود، والبعض يعتقد ان جيلا كاملا قد نشأ على لعبة البوكيمون التقليدية والتي كانت تُلعب على اجهزة الألعاب القديمة.
3. الضجة الاعلامية الكبيرة التي رافقف اطلاقها وآخر اخبار انتشارها وولع الناس بها ومايحصل للمستعملين من حوادث بسببها، وهو ماشكل ضغطاً نفسياً وولّد رغبة ودافعاً للانسان من اجل اكتشافها وتجريبها.
4. ادراك مهندسي اللعبة العناصر الاربعة الضرورية لنجاح اي لعبة ومنها تقسيم اللعبة لمراحل واستعمال التشجيع ووجود المكافآت، بالاضافة الى تناسب اللعبة مع المهارات الطبيعية للمستخدمين، وهي لاتحتاج لاعمال العقل وتعقيدات كبيرة بل مجرد مسك الهاتف وفتح الكاميرا والتجوال من اجل البحث عن البيكومون الافتراضي، ناهيك عن وجود تفاعل بين اللعبة والمستعمل من خلال ال Feedback وذلك حينما يشعر اللاعب باصوات واهتزازات.
واما فيما يتعلق بالفوائد الواقعية المترتبة عليها، فقد لفت انتباهي تشخيص الدكتورة لارا هونوس لابعاد هذه اللعبة ، اذ تحدثت عن هذه اللعبة من منظار فوائدها التي تعود على الابوين ! والتي وصفتها بانها كالهدايا او العطايا.
وأكدت هونوس ان الاباء كانوا سابقاً يجبرون اطفالهم على الذهاب للحدائق والساحات العامة، اما الان فالامر مختلف، فالاطفال يفضلون الخروج للنزهة وترك البيت والمشي في الشوارع.
وتشير هونوس الى ان هنالك خمس عطايا للبيكمون تم منحها للوالدين فيما تتعلق بالاطفال:
1. نشاط الاطفال الان اصبح اكثر مما سبق .
2. ستكون الفعاليات في الصيف اكثر امتاعاً.
3. اقبال الاطفال على الخروج من البيت من غير أ ي ضغط وتأثير .
4. تشجع الاطفال والمستعملين على الانخراط في نشاطات اجتماعية.
5. تعزز اللعبة التنوع في اللقاءات والحوارات الواقعية.
وتُنهي هونوس مقالتها بالقول : بينما الجوانب السلبية هي التي اجتاحت الاخبار فيما يتعلق بالبوكيمون…….فان المنافع والفوائد المتعلقة بزيادة وقت بقاء من يلعبها في الطبيعة والنشاط الفيزيائي له والتفاعل الاجتماعي تبدو تستحق النظر والتأمل فيها.
واذا تحدثنا عن الاخطار « المفترضة « التي يمكن ان تنتج من هذه اللعبة فان اول امر يلاحظه من يقوم بتحميل اللعبة، كما اشار بعضهم، هو ان تنبيهاً سيأتيه يؤكد له أن اللعبة ستستعمل المعلومات الموجودة على حسابك في غوغل، كما انها ادت الى تشتيت الانتباه وحدوث حوادث سير كثيرة بسببها، اضافة الى ان اللعبة قد تُستعمل، وفقاً لمخاوف البعض ، للتجسس وتصوير اماكن معينة وخزنها في سيرفرات الشركة.
ومن وجهة نظري ان التوجه الحالي سيكون منصباً على تقنيات الواقع الافتراضي التي سيكون لها موطئ قدم في العديد من التطبيقات والالعاب ، وهو مايفسر شراء مؤسس الفيسبوك، وبمبلغ 2 مليار دولار، شركة “Oculus VR”، المتخصصة في تطوير تقنيات “الواقع الافتراضي”، كما ان العديد من المصادر قد اشارت الى ان شركة جوجل تعمل على تطوير نظارة جديدة عالية المواصفات تجمع بين تقنيات الواقع الافتراضي VR والواقع المعزز AR.
من الجدير بالذكر ان هذه اللعبة قد وصلت لشمالي العراق بعد ان نشر الجندي السابق في مشاة البحرية الأميركية الذي ينخرط متطوعًا لقتال داعش لويس بارك، صورة للبوكيمون على الجبهات الامامية في تلسقف.

*باحث في مجال التواصل الاجتماعي

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [18]  
قديم 16-08-16, 02:06 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

http://www.faceiraq.com/inews.php?id=5013946
بواسطة قناة سامراء الفضائية 16/08/2016 12:00
ترتيب دول مجلس التعاون الخليجي الأكثر تأثراً بلعبـة بوكيمون جو



صدر تقرير مـن شركة “ميلت ووتر”، للتحـليلات يكشف عـن ترتيب دول مجلس التعاون الأكثر تأثراً بلعبـة بوكيمون جو، وذلك مـن خلال تحميل اللعـبـة او الحديث عـنها وذكرها فـي مواقع التواصل الاجتماعي.
وتقول الشركة أن المملكة العربية السعودية كانت الأكثر تأثراً باللعـبـة مـن خلال استخدامها او ذكرها على مواقع التواصل الاجتماعي وحصلت على نسبة 51% .
وأتت دولة الإمارات العربية المتحدة فـي المركز الثاني فـي هذا الترتيب وحصلت على نسبة وصلت إلى 25%، وحـلت الكويت فـي المركز الثالث بنسبة وصلت إلى 10%.
أما المركز الرابع فقط تقاسمته كل مـن البحرين وقطر بنسبة وصلت إلى 5%، وأخيراً سلطنة عمان بنسبة وصلت إلى 4% فقط.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [19]  
قديم 19-08-16, 03:49 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

كيف غيرت “بوكيمون غو” نمط الحياة في آسيا؟
http://www.ara.shafaaq.com/88655
الجمعة 19-08-2016 | 2:42:13
بوكيمون غو
شفق نيوز/


يتعقب محبو لعبة (بوكيمون غو) في آسيا أفضل شبكات وأجهزة الاتصالات للتغلب على ضعف الإشارة الذي يعرقل سباقهم للوصول لشخصيات اللعبة.

من إندونيسيا إلى هونج كونج وكمبوديا تشهد آسيا تغيرا في أنماط الحياة نتيجة الولع باللعبة التي طرحتها شركة نينتندو ويتعين على لاعبيها أن يعبروا مواقع توجد في عالمنا الفعلي للوصول للشخصيات المنشودة.

طرحت اللعبة في أنحاء كثيرة من جنوب شرق آسيا في الخامس من أغسطس آب بعد مرور شهر من طرحها بالولايات المتحدة ونيوزيلندا واستراليا. لكن المولعين بها يسعون أولا لتذليل عقبة ضعف شبكات الاتصالات.

في إندونيسيا قال محمد سيف الدين -وهو موظف مصرفي عمره 29 عاما- إنه أقدم على تغيير شركة الهاتف المحمول التي يتعامل معها وتعاقد مع شركة توفر باقات انترنت أفضل في حين أقبل أصدقاؤه على شراء خوادم بسعر 20 دولارا للخادم الواحد لتحسين جودة الإشارات اللاسلكية.

ويعيش سيف الدين وأصدقاؤه في وسط جاوة التي تشتهر بحقول الأرز الشاسعة والجبال الشاهقة ويمضون وقت الفراغ في المنزل حيث يلعبون ألعابا تعتمد على التفكير وسرعة اتخاذ القرار.

لكنهم الآن يقضون وقت الفراغ خارج منازلهم مسلحين بأجهزتهم الجديدة حيث يتعقبون شخصيات البوكيمون التي تظهر في المعابد وغيرها من الأماكن الشهيرة التي يتجمع فيها الناس.

وفي هونغ كونغ تجد ركابا يقفزون داخل قطارات الترام أثناء سعيهم للإمساك بالشخصيات المبتغاة. وفي دول مثل كمبوديا ولاوس وفيتنام أرسلت وزارة الخارجية الأمريكية تغريدات تطلب من اللاعبين الانتباه في اللعب إلى ألغام لم تنفجر ترجع لأيام الحرب.

وانطلقت اللعبة رسميا قبل أسبوعين فقط في إندونيسيا لكن عشرات الألوف من المتحمسين لها بدأوا يلعبونها قبل ذلك باستخدام مواقع للوصول إلى تطبيقات في أماكن أخرى.

ويسهم محبو لعبة البوكيمون في ازدهار المبيعات بسوق الخوادم التي تنتجها شركات مثل (بي.تي سمارتفرن تليكوم) التي قفزت مبيعاتها من أجهزة الجيل الرابع -والتي يباع الجهاز الواحد منها بنحو 300 ألف روبية (23 دولارا)- إلى خمسة أمثال ما كانت عليه قبل شهرين فقط.

وطرحت الشركة أجهزة جديدة ببطاريات ذات سعة أوسع حسبما صرح ديريك سريا نائب رئيسها لرويترز.

وفي المناطق الريفية يشكو اللاعبون من قلة مواقع تجميع النقاط اللازمة في سعيهم للإمساك بشخصيات البوكيمون.

قال راي أنتوني أوستريا الذي يعيش في مدينة بالفلبين تبعد حوالي 340 كيلومترا عن العاصمة مانيلا "يتاح لنا في مدينة ليجازبي مواقع تجميع نقاط أقل مما هو متاح في مناطق الحضر."

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [20]  
قديم 25-08-16, 09:55 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: صائدابوكيمون يتعرضان لإطلاق نار

لعبة “البوكيمون” تكتسح مواقع التواصل الاجتماعي متفوقة على تويتر وواتساب
http://www.iraqpressagency.com/?p=207323&lang=ar
متابعة -عراق برس-14تموز/يوليو:


في البر والبحر والجو انتشر الناس من أقصى الأرض إلى أقصاها بحثا عن البوكيمون. هوس عالمي جديد سرعان ماتلقفه الكبير والصغير الذي أعجبته فكرة نقل لعبة تلفزيونية للأطفال إلى واقع باستخدام التكنولوجيا الحديثة ومزاوجة أنظمة الجوالات والأجهزة الذكية مع برنامج تحديد المواقع جي بي اس . فانتشر الناس في الطرقات والأزقة والحدائق غير آبهين بأي شيء المهم هو جمع البوكيمون حتى وإن كان فوق سرير الجيران . هذه اللعبة التي تشغل بطبيعتها جميع الحواس كانت سببا لعدد كبير من الحوادث المؤلمة حيث سقط عدد من الضحايا، ومنهم إحدى الفتيات التي انكسرت رجلها بعدما انزلقت خلال البحث عن البوكيمون. والغريب أنها لم تشعر بالإصابة إلا بعد ثلاثين دقيقة وتم نقلها إلى المشفى والأغرب أنها خجلت من سرد السبب الحقيقي للإصابة فأخبرت الطبيب بأنها كانت تتمشى مع كلبها فوقعت وحدث ماحدث وكما أن اللعبة حققت بحسب إحصاءات أرباحا أكثر من مليار دولار. هناك من وجد فيها فرصة لتحقيق وجني الأموال عن طريق تشكيل عصابات واستدراج الضحايا عبر برنامج الجي بي اس إلى اماكن على أنها تحتوي على بوكيمون ليفاجأ اللاعب بوقوعه بين براثن عصابة سرقة وسطو ، حيث تم القاء القبض على عدد من العصابات التي امتهنت هذه الطريقة للسرقة . هذه الحملة العالمية اجتاحت جميع برامج ومواقع التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الأول من شهر تموز متفوقة على تويتر وواتس أب وسناب شات بفارق كبير.

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:12 PM.