اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز كنيسة مار كوركيس - القوش: منهاج اسبوع الالام وعيد القيامة المجيد 2019
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > اقسام الهمســــات الشعرية > منتدى الشعر والخواطر > ملتقى ابداع اقلام اعضاء خورنة القوش

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 12-04-11, 10:00 PM
 
khoranat alqosh
مدير عام

  khoranat alqosh غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





khoranat alqosh is on a distinguished road
شموع الوطن / بقلم لطيف بولا

شموع الوطن


لطيف بولا


ضربَ الربيعُ لأعراسِه اطنابا

وزينَ السهولَ والجبالَ والغابا

وتعطر الوردُ برحيقِ ِالحياةِ

ليسقي الطيورَ حبا عشقا اطيابا

ورتلَ الضحايا نشيدَ الحريةِ

والراعي يداعبُ النايَ والربابا

أوقدوا المشاعلَ وقبٍلوا أترابا

واتركوا اهلَ البُغضِ في غيضِِـها ذئابا

نوروزٌ وأكيتو قد ازهرا الهضابا

ما أجملَ ان نحي في الوطنِ احبابا

ونبني وطنا شتاءه ربيعا

وننسى مع الماضي اللومَ والعتابا

أما ان الأوانُ أن بلبسَ السلامَ

ونحملَ الفؤوسَ ونكسرَ الحرابا ؟؟

كلُّ السلطات ِ تـَقسو , قد تقطعُ الرِقابا
ورابـعُ السلطـاتِ يَسوموها العذابا


يا كاشفَ العوراتِ تصويراً وكتـابــا

قـد شهرتَ المستورَ وهتكتَ الحِجابا



-1 -

كأنـكَ منـذورٌ لإجــلاءِ الخَـفايـا

فــي وسطِ الأحداثِ تقتحمُ الأبوابا

لتُزيحَ الأسْــدالَ عن اوكـارِ الدجـل ِ

تـحملُ مظـالمَ شعـبٍ عريق ٍ ذابا

تقتـنصُ الهمـومَ , قـد تكبوَ مُضرَجا

إنْ هَـويـتَ نيزكاً كنتَ يوما شِهابا

ألا تــعلم أنً مَن يخـدشُ البـُغـاة َ

يُـذابُ فـي التـيزابِ ليغدوَ سَرابا ؟

بـالقـلمِ ِ الصـغيـرِ والـةِ التصوير ِ

تـوجفُ قلبَ الغول ِ وتمرغ ُ الألقابا

تـَقتحـمُ الجحورَ ألا تخشى الافاعي ؟

أم انـكَ مُـرسلٌ تستصغرُ الصِعابا ؟

تُـعَكـرُ صَفـْوَهم وغيـركَ يُـداهنُ

يُـزَيـنُ قـُبحَهم فيَـسقـوهُ الرُضابا

وقـد جعـلتَ الحـقَ شريـكَ حياتِكَ

فـأرضيـتَ الضميـرَ واللهَ والصِحابا

لتُـقْحِـمَ نفسكَ في ميـدان ِ الأهوال ِ

تُـعـزّزُ الشيـوخَ تـَسْتنهِضُ الشَبابا

حَسَبـوكَ مِـشعـلا تُـبهرُ الدنيا ليلا

فألَّبــوا علـــيكَ الضَبعَ والغـُرابا

حُـكِمتَ بـالإعدام ِ مع وقـفِ التنفيذِ

الــى حين ٍ تقعُ , تـواجـه الذِئابــا



-2 -

أعـزلاً كـراهبٍ إلا مِـنَ الايـمان ِ

فتُـقـهـِرُ , حيّـاً او شهيداً , الإرهابا

لتـصـرخَ بـوجـهِ وحوشٍ تكالبتْ

تـنطحُ بالقــرون ِ وتَشــحذ ُ الانيابا

لتُـلقـيَ شِراكَها على طير ِ السلام ِ

وشعبٌ يستـغيـثُ مَن يردُ الجوابا ؟

تعاتبُ السـماءَ بعين ٍ تجـمـدتْ

ودَمــّها الزكـي يمـزقُ الألـــبابـا

والفرسانُ لِهاثـا قـد فقدتِ الرِكابـا

تـراهم مــع الريح ِ ذهاباً وإيابــا

والشهيـدةُ تـرنو علـى أُفـق ٍ تـناءى

او تـنادي أطـرشاً لـم يسمعْ الخِطابا

دُررُ الحـقيـقةِ قـد وارتـها الرموسُ

ذَخـائـرُ الأحرار ِ تُـذَهِّـبُ التُرابا

غَصّـوا بعـطائِـها اذ ْ رأوهـا مُصابا

فـي حَـلـقِهم سُمـومٌ ليس فيها لـُعابا

ذَبـحوا الحمـامة َ وبـعد ان كبّـَروا

يـا رافـعَ السـماءِ هـل اقِمْتَ الحِسابا ؟

أمِـنَ الرُجـولـة تَـسكتُ عن الحق ِ ؟

أم العـيشُ فـنونٌ مِـنْ المَـكر ِ العابا ؟

يـا سلطـانَ الكَلِم ِ صـولجانكَ اليَراعُ

تـجولُ فـي الميـدان ِ وتَعتلي المِحْرابا



3- -

جعـلوكَ الرابـعَ , في الدَهْماءِ الاولُ

ورغـمَ التـضحيـاتِ ينفثونَ العـِتابـا

ولــولا مساعيكَ في قَدْح ِ الفضائح ِ

جعلوها غـابـةً ً وتحــكمُ يَبـــابا

لأنـكَ كالـظل ِ تَـقـْتفـي أثَـرَهُمْ

فـي حين ٍ أرادوها حَساءً وشـــرابا

كـورة ً للعـسل ِ تُـجرَّدُ من النـحل ِ

بـابَر ِ الدبابــير ِ , فتـثـير الذُبـابـا

لايـريـدُ رقيـباً , بعيـداً او قريـبا

مَنْ راى ذِئباً , يوماً , عنْ أكل ِ اللحم ِ تابا ؟

فـَهوَ يُمـقِتُ البـدرَ يُـنورُ الهـِضابا

ولا يـبـتغي شَـمــساً تُـبعثِرُ الضَبابا

يـريدكَ أبـكمـاً في أُذنـيكَ وَقـْـرٌ

وفـي يديـكَ قـيدٌ ليـعطيـكَ الثــَوابا

وشـمـسُ الحـرية ِ قـد ايقظتِ النياما

ايـها الصحـفيُ وَفـْرُ الشـتـاءِ ذابـا

تـعـرفُ الحقـيقة َ وتـجرعُ مُـرَّها

فـي وقـتٍ جَعَـلـكَ مِن الحق ِ مُرتابا

اعـدادُ الشـهـداءِ تَـترى وفـي زمن ٍ

تـحتـرسُ الاسـودُ وتَـتْـقي الكِلابا

صحـفيٌ كُتِـبَـتْ عليـكَ المَـخاطرُ

تـنقلُ الامانة َ فتركـــب العـُــبابا



-4 -

تـمارسُ طقـوساً قـد عدّوها حراما

لـولا جهـدُ الأحـرار ِ تـركوها خَرابا

حَيـيّ كـلَ شهيـدٍ وشهيـدةٍ أبْلـَتْ

عَشَـقـوا الحـريـة َ ماعشـقوا احـزابا

بـيـدكَ يَـراعُ تُـناجـزُ الحِـرابـا

والوطـنُ واحـدٌ وقـد صـارا اقـطـابـا

فَمَنْ غاصَ في الذل ِ وارتـدى الخيانة َ

فـلـنْ تـَــراهُ يوماً تعــلـّم الادابـا

فـيـا شهيدٌ كنت َ للدُعاة ِ صَوابا

ودمُـك ِ المـراقُ لجـدبـنـا سحـــابا

مـَـنْ لا حــمــاة َ له يتمنى اغترابــا

أن يـحيـا فـي وطـن ٍ يـنتـظرُ القصَابا







****************

















-5 -

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » khoranat alqosh

من مواضيع khoranat alqosh


التعديل الأخير تم بواسطة khoranat alqosh ; 12-04-11 الساعة 10:27 PM.
رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:23 AM.