اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز أنجيل يوحنا الفصل 5 و 6
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > †† اقسام الديـــــــن المسيحي †† > †† منتدى مواضيع وشخصيات كتابية †† > ملتقى كلمة الاسبوع

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 16-04-09, 10:31 AM
 
Fr. Amel

عضو فـــعـــال


  Fr. Amel غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




Fr. Amel is on a distinguished road
افتراضي هل قام المسيح حقاً؟

هل قام المسيح حقا؟

خلال الفي سنة من تاريخ المسيحية تسائل ولا يزال الكثيرون يتسائلون عن قيامة الرب يسوع من بين الاموات، وخاصة في زمننا الحالي حيث النظرة التجريبية للامور اخذت المكان الاوسع في الفكر والعقل الانساني. هذه النظرة التي ترى الحقيقة الوحيدة الممكن الايمان بها موجودة فقط في الشيء المجرب او القابل للاختبار والفحص والتدقيق. وهذا ما خلق في عالمنا فجوة كبيرة في الفكر الانساني نفسه وفي الشخصية الانسانية ايضا، لان الواقع البشري يدل على ان المسار الحياتي للانسان في العالم مملوء بالجوانب التي من غير الممكن ان توضع تحت التجربة والاختبار او يتم البرهنة عليها بشكل منطقي وقابل القياس، ومنها الحب مثلا، او المفاهيم الانسانية الاخرى كالصداقة ,,,, اذاً نحن في وسط عالم مليء بالمعضلات الفكرية والتصادمات العقلية بين التيارات المختلفة في نظرتها للامور.
انه بالتاكيد شيء ايجابي وجود منطلقات ورؤى فكرية عديدة، الا انه من غير المستحب ان تكون هناك سيطرة فكرية يتم تقديمها كالمنفذ والحل الوحيد لكل المسارات الانسانية في العالم. ان الانسان مخلوق بحرية وعلى اساس الحرية، لكن الحرية ليست القيمة الوحيدة في حياته، بل عليه ان يبحث عن اكتماله الشامل في مختلف ابعاد الحياة. وهنا تكمن عظمة الانسان، حيث ان اكتماله ليس محددا في بُعد او وجه معين واحد، بل يكتمل من خلال شمولية كل الجوانب الحياتية في مسيرته الانسانية.
اذاً السؤال الذي كان الشغل الشاغل للفكر البشري، ولا زال ايضا، حول قيامة الرب يسوع من بين الاموات يمكن ان ننظر اليه بشكل آخر. اي ليس كل ما في الحياة هو تجربة واختبار وتدقيق منطقي علمي، بل هناك مفاهيم اخرى يجب تضمينها في مسيرة الانسان حتى نستطيع ان نقول انه يتجه نحو الاكتمال. ومن هذه المفاهيم الثقة، الايمان، الاخلاص، الالتزام، الولاء، .....
اذا السؤال عن القيامة، هل حدثت ام لا؟ يبدو اليوم وعلى ضوء هذا الطرح الذي لخصّناه اعلاه من غير نفع ولا فائدة، لان طريقة طرح واتجاه السؤال فيهما ابهام وعدم ادراك كبيرين للموضوع. ان السؤال عن القيامة لا يجب ان يتجه نحو التدقيق والبحث العلمي المنطقي، بل نحو المعنى. ان مفهوم قيامة الرب يسوع لا يدخل ضمن احداثيات العلم والفحص التجريبي، بل ضمن الجوانب الاخرى التي تكلمنا عليها اعلاه، اي الابعاد التي تعطي معنى للاحداث والاشياء ولا تعطي تحاليل وتفاسير وبحوث.
الايمان بالقيامة يلزمه منطلقات مختلفة تماما عن المنطلقات التي يطرحها الفكر المعاصر حول النظرة العلمية للاشياء باعتبارها الرؤية الوحيدة الصحيحة في عالمنا التي تعطينا منفذا للحقيقة. ان حقيقة قيامة يسوع المسيح لا يمكن ان توضع تحت المجهر كي يتم تحليلها وتجزئتها الى مكونات مرئية اصغر، بل انها تدخل ضمن الحقائق التي نعيشها وتكوّن شخصيتنا لكننا لا نستطيع الامساك بها، فهي اكبر من ان توضع تحت معاييرنا، لكنها بنفس الوقت تجعلنا نتنفس انسانيتنا. انها كالهواء الذي نتنفسه لكننا لا نستطيع ان نتحكم فيه ولا ان نشعر بعملية التنفس، ومع هذا هو مصدر حياتنا ومن دونه لا نستطيع الحياة. ان القيامة هي التي تعطينا الصورة الاصيلة لما نحن عليه لكنها بنفس الوقت تجعلنا نرغب دوما في ان نتلمس ونقترب ونستمتع برؤية هذه الصورة من قريب. لهذا مسيرتنا كمؤمنين هي مسيرة عيش وتحقيق ما يعطينا اياه مفهوم القيامة من قوة وثبات وسعادة، لكن بنفس الوقت يجعلنا هذا المفهوم الحياتي الاساسي نرغب دوما فيه ونشتهيه ونريد ان نسبر اغواره الهائلة. لهذا السبب نحن في مسيرة اكتشاف وتحقيق واختبار لقيامة الرب يسوع في حياتنا: بقدر ما نختبر القيامة بقدر ذلك نكتشف اننا نرغب في ادراك المزيد، وهكذا نستمر وتتكون حياتنا.

الاب د.
أميل شمعون نونا

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » Fr. Amel

من مواضيع Fr. Amel

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 04:55 AM.