اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز قراءات الاحد السادس زمن الرسل
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى المغتربين (عراقيون في المهجر)

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 22-06-16, 12:56 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب هل نعود بعد أنتهاء داعش ؟

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=812868.0
أصوات من مخيمات الأقليات الدينية في دهوك: هل نعود بعد القضاء على «داعش» ؟
« في: اليوم في 07:05 »
الحياة / فيكين شيتيريان

كنت في مدينة دهوك في إقليم كردستان شمال العراق، في زيارة لمخيمات اللاجئين التي يسكنها ضحايا عنف «الدولة الإسلامية» (داعش)، عندما قرأت تصريح الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الذي أدلى به في ديار بكر، حيث أشار إلى المتمردين الأكراد بأنهم، «ملحدين، وزرادشتيين. ولا شيء يأتي منهم». لم يكن هذا الخطاب معزولاً، إذ إن مهاجمة الزرادشتيين أصبحت عادة في منطقة الشرق الأوسط. على سبيل المثال في مدينة كارس الشرقية في عام 2015، خاطب أردوغان الحشود قائلاً: «لدينا وثائق تثبت أنهم يدرّسون الزرادشتية في الجبال»، في إشارة إلى مقاتلي حزب العمال الكردستاني، «هؤلاء الناس ليس لهم أي صلة على الإطلاق بالإسلام».
التهجّم على الزرادشتيين من قبل الزعيم التركي يبدو غريباً حقاً، فعدد معتنقي هذا الدين القديم قليل جداً اليوم في الشرق الأوسط، وهم غير موجودين في تركيا. وبالتالي، فهم ليسوا جزءاً من الحرب الدائرة بين الجيش التركي والمتمردين الأكراد. كما أن الزرادشتيين، ليسوا طرفاً في الحروب الدينية الكارثية الحالية التي تلهب مجموعة من الدول في الشرق الأوسط، في إطار الحرب الطائفية بين السنة والشيعة.
هذه الهجمات العنيفة ضد دين ومجتمع، ليست جزءاً من أي صراع عسكري أو سياسي، ويمكن أن تسلط الضوء على بعض آليات الحروب الدينية الجارية، من العراق إلى سورية واليمن وغيرها.
لقد كان الشرق الأوسط يوماً ما مهد الحضارة الإنسانية. في العراق وجدت أول قطعة أدب مكتوبة على شكل ملحمة جلجامش. في بلاد ما بين النهرين أيضاً وضعت النصوص القانونية الأولى، وفي العراق حيث وضعت واحدة من أكثر أنظمة الري القديمة والمتشعبة.
لقد ولّدت هذه المنطقة أيضاً العديد من الديانات التي تركت أثرها على الفكر المعاصر، والمدهش هو أن بعض هذه الديانات والحضارات القديمة قد نجا حتى العصر الحديث. الزرادشتية هي واحدة منها، وهي عبارة عن دين فصل لأول مرة بين الخير والشر، واحترم إرادة الفرد، وكافأ أولئك الذين يعملون للخير بالجنة. ولذلك ترك الفكر الزرادشتي تأثيره على اليهودية والمسيحية والإسلام، وكذلك على الفلسفة اليونانية والألمانية الأكثر حداثة، وبخاصة على نيتشه.
منذ مئة سنة قيل لنا إن النظام الكمالي في تركيا، والأنظمة البعثية في سورية والعراق هي «علمانية» وهو أمر غير صحيح. في هذه البلدان الثلاثة يتم ذكر دين الشخص على بطاقات الهوية، وقد احتفظت الدولة التركية بسجلات حتى أولئك الذين اعتنقوا الإسلام حتى قبل مئة سنة. في سورية، يذكر الدستور بوضوح أن الرئيس يجب أن يكون مسلماً.
على مرّ أكثر من قرن من الزمن، فشلت المؤسسات الديموقراطية في الشرق الأوسط، لأنه في كل مرة كان يتم تشكيل حركة سياسية تدعو إلى إجراء إصلاحات، وسيادة القانون، والديموقراطية، تتم مواجهتها بالعنف الطائفي، ما أدى إلى الأنظمة الديكتاتورية التي تبحث عن الشرعية في القومية أو الإسلام.

في مخيمات اللاجئين بالقرب من أربيل ودهوك وسنجار، التقيت بعض الكلدان الآشوريين واليزيديين الذين فروا من عنف الإبادة الجماعية التي ارتكبها «داعش». والكلدان الآشوريون ينتمون إلى واحدة من أقدم الحضارات، وهم متفرعون من الحضارات القديمة التي نشأت في بلاد ما بين النهرين، وهم من أول الشعوب التي اعتنقت المسيحية. فهم يتحدثون الآرامية التي كانت اللغة المحكية في زمن المسيح في الشرق الأوسط، والعديد من الكتابات اليونانية القديمة ترجمت في وقت لاحق من الآرامية إلى اللغة العربية في أوج الحضارة الإسلامية. وقد قامت «داعش» بتطهير عرقي للكلدان الآشوريين بسبب دينهم من الموصل، ومن البلدات والقرى التاريخية في وادي نينوى، قبل تحويل كنائسهم وتدمير المواقع الأثرية الشاهدة على التاريخ الآشوري، مثل العاصمة القديمة نمرود، وهي واحدة من الكنوز الحضارية الأكثر قيمة.

إلا أن العنف الأفظع طاول الطائفة اليزيدية في سنجار. ففي 3 آب (أغسطس) 2014، هجم «داعش» من دون سبب واضح، وقتل الرجال والنساء والمسنين والصغار، واستخدم الفتيات والشابات لأغراض جنسية. هل يذكرك هذا الوضع بممارسات قديمة؟ يطلق اليزيديون على تلك الأحداث الرهيبة اسم «فرمان» في إشارة إلى عصر حميدان حيث أجبر اليزيديون على اعتناق الإسلام بالقوة، وذلك باستخدام القتل الجماعي عند المقاومة. كما تعرض اليزيديون إلى العنف الذي مارسته تركيا الفتاة أثناء الحرب العالمية الأولى. في تركيا كان ثمة 18000 أيزيدي عندما تأسست الجمهورية، و60000 في العام 1970. بالكاد يعيش مئة منهم هناك اليوم.

لا يستهدف عنف «داعش» الآشوريين أو الايزيديين فقط. بل يستهدف أيضاً المسلمين، سواء كانوا من الشيعة أو السنة. وليس العنف الذي تحركه دوافع دينية ضد غير المسلمين هو ممارسة حصرية للمتطرفين السنة. ففي بغداد، كما في جنوب العراق وبخاصة في المسيرات، عانت المسيحية والمندائية العنف المتواصل، الذي قلّص أعدادهما. وتنوع تلك الديانات القديمة هو ذاكرة إنسانية حية، تخطت العصور، ولكن يتم تدميرها في العصر المظلم الذي نعيش فيه: فمن 60 إلى 70 ألف مندائي في العراق قبل الغزو الأميركي بقي بالكاد 10 آلاف يعيشون في العراق اليوم. هذه المجتمعات القديمة، التي تعايشت مع الإسلام على مرّ قرون، يتم اقتلاعها وإرسالها إلى دول مثل كندا أو أستراليا.

خلال القرن العشرين، دمر عنف الدولة العديد من المجتمعات المحلية في منطقة الشرق الأوسط. وقد وضعت الإبادة الجماعية عام 1915 حداً جذرياً للطوائف الأرمنية واليونانية في تركيا خارج اسطنبول. العديد من اللاجئين الآشوريين الذين تحدثت إليهم كانوا أحفاد اللاجئين من إقليم هكاري.

الحروب الدينية الحالية التي تخاض ليست سوى استمرار مفجع لهذا العنف الأعمى. أكثر ما صدمني بينما كنت أتحدث إلى آشوريين وأيزيديين كان الاستماع إلى قصص عن التمييز المنهجي من قبل الدولة والمجتمع ضدهم كأفراد وكمجتمع لعقود.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 22-06-16, 02:21 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: هل نعود بعد أنتهاء داعش ؟

http://www.ankawa.com/forum/index.php?topic=812853.0
« في: الأمس في 21:48 »
"منطقة سهل نينوى ينبغي أن تعاد إلى الآشوريين"
(عضو مجلس الشيوخ في أريزونا جان مكّين)
بقلم : منى . ك . أوشانا
6 / 17/2016
خلال المقابلة الحصرية في البرنامج الإذاعي للسيدة منى في مدينة فينيكس/ أريزونا والذي بثّ في يوم الخميس حزيران/16/2016 في الساعة الرابعة عصراً على الموجة 1280 , صرّح عضو مجلس الشيوخ الأمريكي في أريزونا السيد جان مكّين وبدون تردد بما يلي :
" إذا استعاد البيشمركة مدينة الموصل , وأعتقد بأنهم سيفعلون ذلك , فالأراضي في منطقة سهول نينوى العائدة إلى الآشوريين يجب أن تعاد إلى الآشوريين أنفسهم ولا تُأخذ من قبل السكان الكرد" . هذا التصريح أصبح مؤكداً في رسالة عضو مجلس الشيوخ المؤرخة في أيار/25/2016 إلى رئيس حكومة الإقليم السيد مسعود البرزاني بتسليط الضوء على القلق الكبير إزاء التقارير عن مصادرة الأراضي والتصريحات التي أدلت بها حكومة الإقليم بخصوص المطالب الكردية للأراضي في سهول منطقة نينوى . الرسالة كذلكشجعت حكومة الإقليم على احترام و حماية الحقوق الأساسية للشعب الآشوري .

السيناتور ماكين ، مرشح الحزب الجمهوري السابق للرئاسة في انتخابات عام 2008 ، الذي يشغل حاليا منصب رئيس لجنة القوات المسلحة بمجلس الشيوخ ، أرسل الرسالة بعد ان اجتمع مع وفد آشوري في أيار/ 7 / 2016 في مكتبهبفينيكسحثه على معالجة استمرارية نضال الآشوريينالمسيحيينالذين يعيشون في منطقة الإقليم . رسالة السناتور إلى رئيس حكومة إقليم كردستان ذكرت بالتفصيل اتهامات سوء معاملة الآشوريين ، الشعب القديم الذي له تاريخ طويل في العراق والذي بقيت غالبية سكانه في سهول منطقة نينوى حتى غزو داعش . وقد حُثّ رئيس حكومة الإقليم إلى احترام " الحقوق الأساسية وحرية الشعب الآشوري " وحمّل حكومة الإقليم المسؤوليةعن الإهمال وعدم احترام حقوق الإنسان لمجموعة من الناس يعيشون في ظل حكومتهم الإقليمية بعد أن أعلنت التزامها بالحماية .

في ايار /25 / 2016، كتب السيناتور ماكين رسالة غير مسبوقة معربا عن حذر شديد و قلق نيابة عن الشعب الآشوري التي هي إلى حد بعيد الأولى من نوعهاالموجهة من أحد أعضاء مجلس الشيوخ صاحب نفوذ ، أقوى و أرفع مسؤول في حكومة الولايات المتحدة تعبرعن هذا الشعور القوي ضد حكومة الإقليم .عندما سُئل من قبل السيدة منى أوشانا ما الذي دفعه للرد السريع على كتابة مثل هذه الرسالة القوية ، أجاب عضو مجلس الشيوخ، " العاطفة ، و الحزن، والتزام الشعب الآشوري " في اشارة الى الشعورالظاهرخلالاجتماع المكتب.

السيناتور كونه يدرك تماما التاريخ المروع والنضال المستمر و معاناة الأمة الآشورية ، خلال المقابلة أعرب مرارا عن تقديره العميق لإخلاص الشعب الآشوري في فينيكس و في جميع أنحاء البلاد بسبب " إسهاماتهمالمؤثرة في اقتصادنا في ثقافتنا و حياتنا " .

أكد عضو مجلس الشيوخ أيضا تلقي اجابة لفظيةلرسالته خلال اجتماع مع وزيرخارجية حكومة الإقليم الذي كما أوضح السيناتور ماكين كان " دفاعياً بعض الشيء ". بالرغم من أن نقل شكوكه في بعض المطالب بالتفصيل في رسالة يدعوها " كاذبة " ، أكد وزير الخارجية لعضو مجلس الشيوخ ان حكومته تلقت رسالته ، وكان يتفحص الوضع و سيجيبتحريرياً . أبلغ السيناتور ماكين وزير الخارجية بأن المعلومات التي تسلّمها مكتبهكانت " موثوقة "، و أعرب عن أمله في أن تعالج القضايا التي الإقليم " كأولوية قصوى " .

مع إستمرار الوضع الغير المستقر والمتقلّب في شمال العراق تعهد عضو مجلس الشيوخ عن دعمه الكامل للمليشيا الآشورية المسيحية التي تسمى وحدة حماية نينوى والمعروفة باسم NPU التي تشكلت في ظروف قاسية من أجل حماية أراضيهم وحياة اللشعب الآشوري المتدهورة ضد هجمات داعش .وقال عضو مجلس الشيوخ " سأفعل كل في وسعي للتأكد من أنوحدة حماية نينوى تحصل على الأسلحة و التدريب الذي يحتاجون إليه " .

وقد أعرب الشعب الآشوري بأسره عن إعجاب عميق مع تقدير كبير لسناتور أريزونا جون ماكين لإستخدامه المؤثرلقوة مكتبه الفعّال لمعالجة قضية تخلّى عنها معظم المسؤولين .
https://www.facebook.com/AssyrianNat...0304860171409/

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 05:34 PM.