اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز ملاعب صابونية 24*12
بقلم : التسويق الإلكتروني
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى اخبار شعبنا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 20-07-19, 02:55 PM
 
مراسل الموقع
مراسل موقع خورنة القوش

  مراسل الموقع غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي




مراسل الموقع is on a distinguished road
a 10.7 ألف مسيحي غادر العراق بعد أحداث داعش نصفهم في الأردن

10.7 ألف مسيحي غادر العراق بعد أحداث داعش نصفهم في الأردن



صورة من الارشيف


أكد مدير المركز الكاثوليكي للدراسات والإعلام في الأردن الأب الدكتور رفعت بدر أن الوجود المسيحي في منطقة الشرق الأوسط يسهم في محاربة التطرف.
ولفت إلى أن خطاب الكراهية إنما هو خطاب الجهل، لأن الناس تكره ما تجهله.
وقال الأب بدر، في تصريحات لـ(سبوتنيك)، إن “الوجود المسيحي يساهم في إزاحة ستارة الجهل أو سوء الفهم أو الأفكار المسبقة”.
وأضاف “في أحيان كثيرة نتكلم عن خطاب الكراهية لكن أنا أعتقد أنه هو خطاب الجهل. أنا أكره ما أجهله، لا أعرف المسيحي جيداً لذلك أفتي بأنه لا يجوز معايدة المسيحي لكن عندما أعرف المسيحي جيدا وأدرك أنه جار جيد وصادق وصدوق وأهل للثقة أنا تعرف عليه وهذه المعرفة تجعلني أزيل مشاعر الكراهية تجاهه”.
وتابع الأب بدر قائلاً “لا أعتقد أن المواطن المسلم الذي يتعامل يوميا مع المسيحيين يلجأ إلى خطاب الكراهية كما رأينا في الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي”.
ويؤكد الأب بدر أن “وجود المسيحيين في المنطقة يدل على سعة صدر الإسلام والمسيحية ويعكس قبول الآخر”.
وأكد بدر على أن “التعاليم الدينية في المجتمع مهمة جدا وبخاصة في المدارس لأننا نربي الجيل الصاعد على أن يكون واسع الإدراك عميق الفهم”.
وقال الأب بدر، إن “عدد العراقيين الذين لجأوا الى الاردن بعد مرحلة داعش في العراق، 10700 شخص، رغم أن المتوقع كان 2000 شخص”.
يذكر أنه في العام 2014 وبسبب تمدد تنظيم داعش الإرهابي في مساحات واسعة من العراق وسوريا، تم تهجير وطرد عدد كبير من المسيحيين في العراق من قبل التنظيم بسبب ديانتهم.
وأضاف الأب بدر “أعتقد أن 4000 أصبحوا في الخارج، أي أنهم تمكنوا من الحصول على تأشيرة السفر إلى دول أخرى، وبقي في الأردن 6000″، مشيرا إلى أنه في الأردن “عراقيون سابقون هاجروا من العراق قبل مرحلة داعش”.
وحول ما إذا كانت هناك جهود أردنية لحث المسيحيين العراقيين على العودة إلى ديارهم بعد أن تم تحرير الأراضي العراقية من “داعش”، قال الأب بدر “حسب مواثيق الأمم المتحدة، العودة يجب أن تكون طوعية، لا تستطيع لا الدولة الأردنية ولا الكنيسة الخاصة بهم أن تجبرهم على العودة”.
وأضاف “الآن هل هناك اشخاص مستعدون للعودة؟ أنا أشك بذلك”.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » مراسل الموقع

من مواضيع مراسل الموقع

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 08:31 AM.