اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز سفر النبي زكريا الفصل السابع مسالة الصوم
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > اقـســـام عــالــم الــــرجـــــــل و الــــمــــراة > منتـــدى الاســــرة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [11]  
قديم 21-05-16, 03:23 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://altaghier.tv/2016/04/03/%D8%A...-%D9%84%D9%83/
أطعمة ومشروبات تخلصك من الأرق وتجلب لك النوم العميق
كتب في: أبريل 03, 2016
تخلص من الارق بهذه الاطعمه

كما يقول الأقدمون، للنوم علاقة بالمعدة والغذاء. وهناك أنواع من الأغذية الغنية بالميلاتونين، وهو الهرمون المسبب للنوم، فتجعلك تصل أرض الأحلام بسرعة.

حذرت دراسات عديدة من مخاطر عدم النوم ما بين 6 إلى 8 ساعات يوميا، وهو ما يعتبر بشكل عام المعيار الذهبي للنوم الصحي، حسبما ذكر موقع (ميل أونلاين).

ولكن إضافة إلى أساليب الاسترخاء وعدم النظر إلى الهواتف الذكية أو الأجهزة اللوحية الباعثة للضوء الأزرق، فهناك طريقة أخرى تساعد على النوم وذلك عن طريق الجهاز الهضمي البشري. هذه الطريقة فعالة من خلال تناول بعض الأطعمة التي ينصح الخبراء بها للاستغراق في النوم:

1. الكربوهيدرات:
يمكن أن تساعد الكربوهيدرات التي تبعث الطاقة في الجسم ببطء مثل الشوفان وكعك الشوفان والأرز البني على تحويل نمط النوم للشخص. وقالت خبيرة التغذية كاسندرا بارنز ” تساعد الكربوهيدرات بطيئة الامتصاص، مثل الحبوب الكاملة، على الحفاظ على استقرار مستويات السكر (الغلوكوز) في الدم وبالتالي تمد الجسم بالطاقة المستدامة”.

وأضافت “ربما لا يعتقد المرء أنه بحاجة لكثير من الطاقة خلال النوم ولكن المخ والجسم بحاجة للغلوكوز لمواصلة العمل”. وتابعت “إذا انخفضت مستويات السكر بشكل كبير فإن ذلك يمكن أن يتسبب في إطلاق هرمونات الأدرينالين والكورتيزول الأمر الذي قد يجعلك تستيقظ من النوم”.

2. البروتينات:
تقول شونا ويكنسون رئيسة قسم التغذية في موقع “نيوتري سنتر” توفر أطعمة البروتين الحمض الأميني تربتوفان الذي يتحول إلى هرومني السيروتونين والميلاتونين. وأضافت “هرمون الميلاتونين مطلوب بشكل خاص للنوم بشكل جيد”. وتقول إن الحصة الجيدة من البروتين يوميا تبلغ نحو 0.8 إلى 1 غرام لكل كيلوغرام من وزن الجسم .

3. بذور اليقطين:
بذور اليقطين غنية بالمغنيسيوم الطبيعي ما يجعلها مفيدة للأشخاص الذين يعانون من الأرق يوميا. وأحد الأدوار التي يقوم بها المغنيسيوم هي السماح لألياف العضلات في الجسم بالاسترخاء. ويعمل على إبطال مفعول الكالسيوم الذي يتسبب في انكماش العضلات. وتنصح خبيرة الأغذية مارلين غلينفيل بتجربة ملعقة إلى ملعقتين من بذور اليقطين يوميا وإضافتهما إلى الزبادي الخالي من السكر أو السلطة أو طحنه وإضافته إلى العصيدة.

4. ماء جوز الهند:
وقالت الخبيرة بارنز إن احتساء كوب من ماء جوز الهند الخالص مساءً، يمكن أن يساعد على التمتع بنوم مريح. وأوضحت “ماء جوز الهند مصدر ممتاز للإلكتروليتات (الكهارل) وهي البوتاسيوم والكالسيوم والمغنيسيوم والفسفور والصوديوم”.

5. الكرز:
تبين أن الكرز يحتوي على كميات صغيرة من الميلاتونين وهو الهرمون الذي ينظم دورة النوم.

6. الزنك:
تساعد الأطعمة الغنية بالزنك، مثل المحار وغيرها من الأطعمة البحرية والحبوب الكاملة والمكسرات خاصة البيكان والجوز البرازيلي، على إرسالك إلى أرض الأحلام. يشار إلى أن الزنك مطلوب لتحويل التربتوفان إلى سيروتونين وميلاتونين.

7. الديك الرومي:
غالباً ما يوصف الديك الرومي بأنه طعام يساعد على النوم بسبب احتوائه على مستويات عالية من التربتوفان، وهو الحمض الأميني الذي يتحول إلى السيروتونين ثم الميلاتونين في الجسم.

8. المشروبات العشبية:
هناك كثيرون لا يدخلون في حالة الاسترخاء التي تسبق النوم، سوى بتناول كوب من الشاي الدافئ. ولكن من المهم تجنب الشاي لكونه غني بالكافيين. وقالت ويكنسون “المشروبات العشبية المهدئة مثل الكاميل وزهرة الآلام أو خلطات معينة يمكن أن يكون من الجيد احتساؤها قبل موعد النوم”.

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [12]  
قديم 21-05-16, 03:25 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://altaghier.tv/2016/01/02/%D8%A...%D8%A9-%D9%85/
كتب في: يناير 02, 2016
النوم والجلوس أكثر تأثيراً على الصحة

سلوكيات نمط الحياة مسؤولة عن مجموعة واسعة من الأمراض التي يمكن الوقاية منها، مثل القلب والسرطان. وقد وجد باحثون استراليون أن بعض عوامل الخطر غير المدروسة سابقاً مثل الجلوس لفترات طويلة يمكن أن توفر معلومات هامة عن صحة الشخص، وما إذا كان يواجه درجات مرتفعة من الخطر الصحي قد تقصّر العُمر.

الشخص الذي يجمع بين نوبات طويلة من الجلوس وقلة ممارسة الرياضة يمارس أكبر ضرر على صحته بحسب الدراسة التي أجراها باحثون من جامعة سيدني ونشرها موقع مجلة “تايم” وجد الباحثون أن هناك 6 عوامل يمكن من خلالها تقييم الحالة الصحية، ورصد مخاطر الوفاة المبكرة هي: التدخين، وتعاطي الكحول، والسلوك الغذائي، وقلة النشاط البدني، والميل للجلوس والاستقرار، ومعدل النوم.

وجد الباحثون أن الأشخاص الذين يحصلون على أعلى الدرجات في السلوكيات غير الصحية الـ 6 هم الأكثر عرضة للوفاة المبكرة.

المثير للاهتمام أن قِصر فترة النوم كانت أقل تأثيراً على الصحة مقارنة بطول فترة النوم أكثر من المطلوب، وهو بين 7 و8 ساعات. ونبّه الباحثون إلى أن طول فترة النوم قد تشير إلى سبب مرضي.

قال الباحثون إن الرجال والنساء الذين يراعون عوامل الخطر الـ 6 قد يتمكنون من الاستمتاع بما سمّوه “ثلث العمر الضائع”، عندما يهمل الإنسان سلوكياته في المجالات الـ 6 مجتمعة.

وفقاً لنتائج الدراسة الشخص الذي يجمع بين نوبات طويلة من الجلوس وقلة ممارسة الرياضة يمارس أكبر ضرر على صحته، وتبين أن التأثير الضار لطول فترات الجلوس يتساوى في ضرره مع نقص النوم. وأنه من خلال إجراء تعديلات على نمط الحياة يمكن للإنسان حماية صحته من التدهور والتمتع بحياة أفضل.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [13]  
قديم 21-05-16, 03:28 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

دراسة: الإفراط في النوم والجلوس يؤديان إلى الموت باكرا
كتب في: ديسمبر 12, 2015
http://altaghier.tv/2015/12/12/%D8%A...A%D8%A7%D9%86/



جرت العادة على وصف ليلة النوم الجيدة على أنها مفيدة للصحة، إلا أن دراسة جديدة أثبتت أن طول أوقات النوم والجلوس لفترات طويلة جدا يرتبطان في الواقع بارتفاع معدل الوفيات.

أجرى هذه الدراسة الحديثة باحثون من جامعة سيدني، ونشرت في المجلة الطبية PLOS Medicine، وقد وجد الباحثون أن الشخص الذي ينام أكثر من اللازم (أكثر من 9 ساعات في اليوم)، ويجلس (أكثر من 7 ساعات في اليوم)، ولا يمارس نشاطا بدنيا كافيا (أقل من 150 دقيقة في الأسبوع)، يعتبر أكثر عرضة للموت المبكر بأربعة أضعاف تعرض الشخص الذي يتبع عادات وأسلوب حياة أكثر صحة.

وقالت المؤلفة الرئيسية للدراسة، الدكتورة “ميلودي دينغ” في بيان صحفي: “الأدلة تتزايد في السنوات الأخيرة، وتبين أن الكثير من الجلوس يعتبر أمرا سيئا بالنسبة لصحة الإنسان، كما أن هناك تفهما متزايدا لمدى تأثير طول فترات النوم الخطير على صحتنا، إلا أن هذه هي الدراسة الأولى التي تنظر في كيفية مدى تأثير كليهما معا في نفس الوقت”.

وقال أحد مُعدّي الدراسة الأستاذ المشارك “ايمانويل ستاماتاكيس” من مركز تشارلز بيركنز، إن أحد التفسيرات يرجح أن يكون طول فترات نوم شخص ما في الواقع علامة على وجود مشكلة صحية أكثر خطورة مما كان متوقعا من قبل، أي أنها قد تكون مشكلة كامنة لم يتم تشخيصها بعد.

وتناولت الدراسة أيضا السلوكيات الأخرى، التي يمكنها أن تزيد خطر الموت والمرض، منها التدخين وتناول الكحول بنسب عالية وسوء النظام الغذائي وعدم ممارسة النشاط البدني، وأضافت إلى هذه العوامل الجلوس الزائد والكثير/القليل جدا من النوم في المعادلة.

ثم نظرت الدراسة إلى مجموعات مختلفة من عوامل الخطر لمعرفة أيها كان الأكبر أثرا على الوفاة المبكرة.

ووجدت الدراسة التي تابعت حالة 230 ألف شخص، تزيد أعمارهم عن 45 عاما لمدة 6 سنوات منذ عام 2006، أن ثلث مجموع الوفيات خلال هذه الفترة كان سببها العوامل غير الصحية التي تراقبها الدراسة.

ووجدت أن الأشخاص الذين اجتمعت فيهم جميع السلوكيات الستة المحفوفة بالمخاطر كانوا خمس مرات أكثر عرضة للوفاة المبكرة خلال فترة الدراسة، وأكثر من مجموعة الأشخاص الذين لم يدخنوا ويأكلون جيدا ويمارسون الرياضة وينامون بنسب معقولة.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [14]  
قديم 21-05-16, 03:31 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://all-agencies.com/iq/120894/%D...8F%D9%85%D8%B1
كتب في: مايو 21, 2016
أطعمة تقاوم مظاهر التقدم في العُمر

• زيت الزيتون:
يحتوي زيت الزيتون على مادة البوليفينول المضادة للأكسدة، والتي تعتبر مصدراً هاماً للوقاية من السرطان، وحماية صحة القلب. وقد بينت دراسات حديثة التأثير الإيجابي لزيت الزيتون على البشرة ومقاومة التجاعيد.

• الشاي الأخضر:
من أهم مصادر مضادات الأكسدة القوية، حيث أظهرت الدراسات أن تأثير مضادات الأكسدة التي يحتويها يصل إلى 20 ساعة، وأفادت دراسات ألمانية بأنه من أفضل المغذيات لمقاومة تجاعيد البشرة، وأكدت دراسات أميركية أهميته في الوقاية من بعض أنواع السرطان، وتليف الكبد، إلى جانب فوائد وقائية أخرى.

• فيتامين “سي”:
وجدت دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية أن انخفاض معدل فيتامين “سي” في الجسم يرتبط بقوة مع ظهور تجاعيد البشرة، وجفاف الجلد. يدعم فيتامين “سي” الكولاجين الذي يحسن مظهر الجلد، ويعتبر من أفضل مضادات الأكسدة الذي يمنع تأثير الجذور الحرة الضارة، التي تعتبر مسؤولة عن عملية الشيخوخة.

يفيد هذا الفيتامين صحة القلب والمناعة. يوجد فيتامين “سي” في الحمضيات، والشمام، والكيوي، والفريز (الفراولة)، والعنب، والأناناس، والبطيخ، والقرنبيط، والفلفل الأخضر والأحمر، والبندورة (الطماطم)، والكوسا، والبروكلي.

• التوت:
للعنب البري أو التوت أهمية خاصة في مكافحة مظاهر الشيخوخة والتقدم في العُمر، لأنه يحتوي على فيتامين “سي” و”إي”، وهما من المواد المضادة للأكسدة القوية، إلى جانب مادة الأنثوسيانين التي تدعم صحة العين، والقلب والأوعية الدموية، والهضم. يمتاز التوت بتأثيره على مقاومة الجسم للأنسولين وبالتالي تقليص مخاطر الإصابة بالسكري.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [15]  
قديم 21-05-16, 03:32 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

10 حقائق مذهلة عن الجسم البشري
كتب في: ديسمبر 08, 2015
http://altaghier.tv/2015/12/08/%D8%A...1%D8%A6%D9%8A/



الحقائق هي:

1.ان جسم الإنسان يزداد طوله بمقدار 1 سنتيمتر، عند الاستيقاظ من النوم، عن طوله في المساء.

2.ان الدماغ يكون أكثر نشاطًا في الليل أكثر منه في النهار.

3.ان تستطيع أنف الإنسان تمييز أكثر من تريليون رائحة مختلفة.

4.ان الشخص الأكثر ذكاء، هو من يري أحلامه بتفاصيل أكثر دقة من الشخص الأقل في الذكاء.

5.ان العقل يستخدم 20 من الأكسجين الذي يستنشق الانسان، بالرغم انه يشكل حوالي 2% فقط من جسمه. ت

6.ان خرج العطسة من الفم بسرعة 100 ميل لكل ساعة.

7.ان قد تصل المثانة عند امتلائها إلى حجرة في حجم كرة السوفتبول.

8.ان تتجدد خلايا جلد الإنسان بالكامل في كل شهر تقريبًا.

9.ان الحمض النووي للموز يشبه بنسبة 50% منه للإنسان.

10.ان الإنسان العادي يقوم بإخراج الغازات بمعدل 14 مرة في اليوم.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [16]  
قديم 21-05-16, 03:34 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://altaghier.tv/2016/01/25/%D9%8...4%D9%86%D9%88/
كتب في: يناير 25, 2016
موقع إلكتروني يعطيك الوقت الأنسب للنوم

عندما يقرر الشخص أن ينام، فإنه لا يحسب حساباً للوقت الذي يبدأ به النوم هل هو مناسب أم لا، فهناك دراسات تقول أن وقت النوم يتكون من دورات متتابعة، كل دورة مدّتها ساعة ونصف، وبالتالي فإن مقدار النوم يجب أن يكون عدداً صحيحاً من الدورات لكي يستيقظ الشخص بانتعاش.

موقع sleepyti.me يعتمد على هذه الدراسات ويقوم بحساب الوقت المناسب لكي يبدأ المستخدم النوم به، فهو يُتيح إمكانية اختيار الوقت الذي يرغب أن يستيقظ به، ليقوم بعد ذلك بحساب الوقت الذي يمكن أن يكون مناسباً لبداية النوم، مع تقديم عدّة خيارات، والتي يفترض أن يكون المستخدم قد بدأ النوم بها فعلياً.

ويخبر الموقع المستخدم بأن الإنسان العادي بحاجة إلى 14 دقيقة لكي يغفو، وبالتالي فهو بحاجة الذهاب إلى الفراش في وقتٍ مناسب لكي تكون مرحلة النوم بدأت فعلياً بالأوقات المقترحة، بالإضافة إلى ذلك يقوم الموقع بعملية معاكسة في حال قرر المستخدم النوم في لحظة استخدامه الموقع، ليخبره بالوقت المناسب لاستيقاظه.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [17]  
قديم 21-05-16, 03:35 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://altaghier.tv/2016/04/09/%D8%A...6%D8%A8%D9%8A/
كتب في: أبريل 09, 2016
الحبوب المنومة راحة وهمية وآثار جانبية وخيمة

العديد من العمليات الحيوية المعقدة تحدث في الجسم خلال فترة النوم بمراحله المختلفة، ويؤدي تناول الحبوب المنومة لاضطراب هذه العمليات علاوة على مخاطر عديدة، فمتى يمكن اللجوء للحبوب المنومة وما هي أقصى فترة لتعاطيها؟

النوم الصحي هو مفتاح الصحة الجسدية والنفسية وعلاج الضغوط العصبية التي نعاني منها في حياتنا اليومية. لكن حالات الخوف أو القلق أو التفكير المستمر في المستقبل، كفيلة بسرقة النوم من عيون البعض ليدفعهم ذلك باتجاه تناول الحبوب المنومة التي تؤدي لراحة قصيرة المدى ومخاطر عديدة على المدى الطويل.

وتقول الإحصائيات إن نحو مليون شخص سنويا في مختلف أنحاء العالم يتناولون الحبوب المنومة المختلفة، بشكل يومي دون إدراك أنها قد تؤدي للإدمان خلال أسابيع قليلة. وفي الولايات المتحدة تقول الإحصائيات إن أكثر من 25 بالمائة من الأمريكيين يتناولون الحبوب المنومة بشكل منتظم، الأمر الذي يشير إلى مخاطر اللجوء السريع للحبوب المنومة وعدم إدراك مخاطرها.

وتقول الطبيبة الألمانية فيديكه فوكت، أخصائية الطب النفسي إنها تتابع بشكل يومي حالات إدمان للحبوب المنومة، معظمها لنساء مسنات وشابات بسبب أن الأطباء لا يوضحوا أنها تؤدي للإدمان. ولا يتحمل الطبيب وحده المسؤولية كاملة، لاسيما وأن بعض المرضى يفضلون الحل السهل من خلال تناول الحبوب المنومة، دون أن يتكلفوا عناء البحث عن طرق علاجية أخرى لحل مشكلة اضطرابات النوم.

ويجب التوقف عن تناول الحبوب المنومة بعد ثمانية أسابيع بحد أقصى، لأن تكرار تعاطيها بعد هذه الفترة يؤدي للإدمان ويمكن القول إنه يجب استغلال فترة الثمانية أسابيع الأولى للبحث عن طرق أخرى لعلاج مشكلات النوم ، كما يوضح البروفيسور ينس راينر، أخصائي الطب النفسي.

وتتنوع الأعراض الجانبية للحبوب المنومة بين الصداع والشعور بالغثيان والضعف العام وقلة التركيز علاوة على اضطرابات الأيض والإحباط، وفقا لتقرير نشره موقع “تسينتروم دير جيزوندهايت” الألماني.

وشهدت السنوات الماضية العديد من الوقائع التي تم فيها سحب بعض الأنواع للحبوب المنومة إذ ثبت مع الوقت أن لها العديد من الآثار الجانبية المضرة، الأمر الذي يوضح أن بعض الأدوية ربما لا تخضع لاختبارات كافية قبل طرحها في الأسواق، ما يستدعي المزيد من الحذر من قبل المرضى.

• آلية عمل تتسبب في اضطراب مراحل النوم:
تعمل الحبوب المنومة على تغيير دورة النوم لدى الإنسان إذ تلغي المرحلة الثانية للنوم والمعروفة بنوم حركة العين السريعة وهي مرحلة مهمة للتوازن النفسي لاسيما وأنها مرحلة الأحلام أثناء النوم.

وأظهرت دراسات علمية أن حدوث اضطراب في هذه المرحلة من النوم، يؤدي للإحباط وللعديد من المشكلات النفسية. ويؤدي التأثير على هذه المرحلة من النوم، لاضطراب في مراحل النوم الأربعة كلها، الأمر الذي يؤثر بدوره على العديد من العمليات الحيوية المعقدة في الجسم مثل تجديد الخلايا والتخلص من السموم ونشاط جهاز المناعة.

ويدخل المريض في حالة الإدمان بشكل تدريجي فالبعض يبدأ بنصف قرص في اليوم ليصل الأمر لعدة حبوب ولا يمكن للمريض النوم دونها.

التوقف عن الحبوب المنومة أو خفضها تدريجيا هو مسألة تحتاج لعزيمة قوية وتتطلب أحيانا البقاء في المستشفى. ولا تخلو مرحلة التخلص من الحبوب المنومة من أعراض جانبية مثل الاكتئاب والعدوانية ونوبات التعرق الشديد، لكن مع مرور الوقت، ووجود الدعم المعنوي من العائلة يساعد على العلاج.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [18]  
قديم 21-05-16, 03:37 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
ب رد: 10 معلومات تهمك عن النوم

http://altaghier.tv/2016/03/21/%D8%A...8%D8%B1%D8%A9/
كتب في: مارس 21, 2016
التغيّرات الهرمونية المصاحبة للدورة الشهرية تسبب الأرق

من المعلوم أنّ الإصابة بالأرق ترتبط عادةً بمجموعة متنوعة من الحالات المرضية التي تشمل التوتر والقلق والاكتئاب ومتلازمة تململ الساقين. كما تساهم عوامل أخرى كتناول مادة الكافيين وانخفاض مستويات هرمون الميلاتونين في الجسم بالإصابة باضطرابات النوم. ولكننا قد لا ندرك أنّ متلازمة ما قبل الحيض والهرمونات الأنثوية كهرموني البروجسترون والأستروجين تلعب جميعها أيضاً دوراً هاماً في التأثير على معدّل النوم كمّاً ونوعاً.

فقد كشفت نتائج إحدى الدراسات الاستقصائية التي أجرتها “مؤسسة النوم الوطنية” التي تتخذ من الولايات المتحدة الأمريكية مقراً لها أنّ 33 في المئة من النساء المستطلعة آراؤهن أشرن إلى أنهن عانين من اضطرابات في النوم خلال فترة الدورة الشهرية، وأنّ 16 في المئة منهن إلى اضطررن للتغيّب عن العمل ليوم أو أكثر شهرياً بسبب هذه الاضطرابات. كما أشارت نسبة 67 في المئة من إجمالي النساء المشاركات في هذه الدراسة إلى أنهن واجهن مشاكل في القدرة على النوم لعدّة ليالٍ خلال الأسبوع.

وفي هذا السياق، قالت الدكتورة هيام أحمد حرفوش، أخصائية أمراض النساء والتوليد في مستشفى برجيل في أبوظبي: “تعاني النساء من ارتفاعات وانخفاضات في مستويات هرموني الأستروجين والبروجسترون خلال الدورة الشهرية. وتؤثر هذه الهرمونات على دورات النوم الطبيعية والنظام اليومي للجسم، وبالتالي فإن حدوث أي اضطراب فيها سينعكس على أنماط النوم ونوعيتها لدى المرأة.”

مراحل الدورة الشهرية

تنقسم الدورة الشهرية إلى مرحلتين رئيسيتين وتستمر فترة تتراوح ما بين 25-28 يوماً. ويعتبر اليوم الأول من ظهور الدم (الطمث) هو أول يوم من أيام الدورة الشهرية. وتسمى المرحلة الأولى بالطور الجريبي، حيث تصل فيه مستويات هرمون الأستروجين إلى ذروتها، ما يؤثر أيضاً على أنماط النوم. وتبدأ المرحلة الثانية مع حدوث الإباضة، وذلك في اليوم الرابع عشر تقريباً. وترتفع معدلات هرمون البروجسترون خلال المرحلة الثانية، ما يسبب الشعور بالنعاس لدى المرأة. وتنخفض مستويات الأستروجين والبروجسترون مجدداً قبل أيام قليلة من بداية الدورة الشهرية الجديدة، وهو ما يتسبب في مزيد من الاضطرابات وعدم القدرة على النوم.

وأضافت الدكتورة حرفوش: “تترافق متلازمة ما قبل الحيض مع ظهور أعراض عديدة تشمل التقلصات والشعور بالانتفاخ والغثيان والألم والصداع، وآلام البطن وأسفل الظهر والنزيف الحادّ، فضلاً عن أنها تسبب أيضاً الشعور بعدم الراحة وتؤثر على أنماط النوم لدى المرأة. وفي الواقع، تشتكي النساء عادةً من اضطراب النوم خلال الأيام التي تسبق الدورة الشهرية والأيام الأولى منها نتيجة لهذه الأعراض.”

التخفيف من حدة الأرق

وأشارت الدكتورة حرفوش إلى أنّ هناك عدة طرق تساهم في التخفيف من حدّة الأرق، حيث يمكن للطبيب أن ينصح المرضى بتناول مضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وخاصة في حال كانت الدورة الشهرية مصحوبة بأعراض الألم وعدم الراحة. كما قد يوصي الطبيب المرضى بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على فيتامين (ب) والمغنيسيوم، إضافة إلى الحبوب المنوِّمة. كما نصحت الدكتورة حرفوش النساء اللواتي يعانين من أعراض خطيرة لمتلازمة ما قبل الحيض بما في ذلك تقلبات المزاج والاكتئاب والقلق (خاصة في حال تأثيرها على حياتهن اليومية) بضرورة التماس المساعدة الطبية المناسبة.

واختتمت الدكتورة حرفوش تعليقها بالقول: “تشمل الخطوات الأخرى التي تساعد على التخفيف من شدّة أعراض الأرق تجنّب شرب الكثير من القهوة، نظراً لتأثير تناول الكافيين على القدرة على النوم. وتعدّ ممارسة اليوغا والتأمل من الوسائل الفعالة التي تساعد على صفاء الذهن وراحة البال. وأنصح النساء أيضاً بممارسة التمارين الرياضية وخاصة في خلال فترة الصباح الباكر. كما أنّ الحرص على الانتظام في مواعيد النوم والاستيقاظ يعتبر أمراً بالغ الأهمية، حيث يساعد ذلك الجسم على تنظيم دورة النوم الطبيعية ويزيد من فعاليتها.”

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 11:04 PM.