اعلانات خــورنة القوش
ضع اعلانك هنا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقل الى رحمة الله المرحوم حنا شمعون عوديشو تخوما في القوش
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > شخصيات القوشية في سـطـور

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 26-05-16, 04:06 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مبروك مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا

http://www.tellskuf.com/index.php/cu...-19-51-49.html
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيار 2016 19:51
كتب بواسطة: يوسف زرا
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا
صفحة 2
صفحة 3
صفحة 4
صفحة 5
جميع الصفحات
الصفحة 1 من 5


مشاهير ألقوش في القرن العشرين
يوسف زرا


الاهداء
الى كل من اضاء نفقا
بنور المعرفة الإنسانية !!
والى كل من يقتفي أثرهم
بعطاء لا ينضب
المؤلف
1998

المقدمة
ان الأعراف والعادات والقيم، ضوابط اجتماعية أخلاقية، وهي ظواهر حتمية التولد والتواجد لدى كل تجمع بشري. وانها انعكاسات لاجتماعية طبع الانسان، ولا يمكن تفضيل أهمية احداها على الأخرى، الا بنسب متفاوتة. وللمعتقد الديني كأول منطلق فكري، والى جانب التقاليد الاجتماعية طبقيا، وفي كل زمان ومكان لها الدور الرئيسي في النشوء والتحكم في صيغة العرف والعادة والقيمة. ومقدار تفاعل كل منها والتعامل بها وتباينها بين فئات إنسانية مستقرة كليا او نسبيا، لان الاستقرار الاجتماعي حالة رسوخ وتراكم هذه الظواهر وتحولها الى قوانين يفرض وجودها والعمل بموجبها فترة زمنية طويلة، وما يفرز من مسيرة الانسان بين بدء الاستقرار الجماعي، وصولا الى حالة تطبيق القوانين طوعا. (مرحلة التفاعل الاجتماعي والاقتصادي والفكري) . هذه المرحلة التي تتحكم ببروز افراد ذوي خصائص في تفكيرهم ومنطقهم ، ولهم دورهم الريادي في قراءة ابجدية هذه المعالم المعنوية للمجتمع الإنساني .
ان ما جاء في حكمة الفيلسوف الاغريقي (ارسطوطاليس) والذي يقول (في كل زمان ومكان، دولة ورجال ، ولكل امة احاد) وهؤلاء الاحاد ما هم الا النخبة البشرية التي يلتف المجتمع حولها ويلتزم بتطبيق مفاهيمها متداخلة مترابطة لا يمكن الاستغناء عنها في مرحلة زمنية معينة. بل يمكن ان تتحول وتتكيف هذه المفاهيم الى ما يلائم كل جيل في موقع جغرافي محدد. سواء كان قرية صغيرة ام مدينة كبيرة ام مجتمع كامل .
وما تشخيصنا لبعض من الأسماء ومن كلا الجنسين، ولشتى مجالات الحياة الاجتماعية والفكرية، العلمية والدينية والفنية، والتي كان لها موقعها المميز، وبرزت على قمم روابي المجتمع ونالت الشهرة في تخصصها. فلابد ان ينصفها التاريخ في ذكره لمأثرهم، ليكونوا كتلك الشموع التي تبقى مشتعلة وتنير درب الأجيال بلا انقطاع .
والاسماء التي اخترتها، والتي تمثل القلة من المجتمع من الذين عاشوا خلال هذا القرن في هذه البلدة العريقة – القوش – ولابد ان يكون لهذا المجتمع ارث متواصل لهذه المفاهيم. تناقلتها الأجيال ، وتفاعلت معها كل حسب ما يناسبها .
وما وراء القصد، الا اقتفاء اثرهم كرموز إنسانية حية لا ينضب عطاءهم في خدمة مسيرة المجتمع وبدون كلل .
وشخصيات هذه الحقبة الزمنية القصيرة لهذه البلدة، ليسوا بمأثرهم وبعددهم البسيط سوى الامتداد الطبيعي لأولئك الأجداد عبر عشرات القرون التي انطوت بسجل حافل لبطولاتهم ومواقفهم الإنسانية، والتي ستبقى موضع احترام وتقدير الاحفاد أينما كانوا ووجدوا وعاشوا مع مر الزمن في هذه البلدة وفاءً منهم وكاستحقاق زمني لهم .
وهناك قائمة بأسماء اكثر من تسعمائة شخصية لأبناء هذه البلدة، تمثل كافة منابع الحياة المعاصرة العلمية والاجتماعية والفكرية للقرن الماضي وهم فعلا شعلة متواصلة لمسيرة النخبة من الرجالات الواردة سيرتهم في مقدمة هذا الكتاب .
ولابد ان تتابع الأجيال القادمة الركب الحضاري بخطى اسرع وبأفق أوسع واينما كانوا .
المؤلف 1998

1- المطران ايرميا طيماثيؤس مقدسي :
ينتمي الى عائلة مقدسي، ولد في القوش في 13-1-1847م، دخل دير الربان هرمزد عام 1864م، وبعد خمس سنوات من دخوله الرهبنة، ارسله رؤساؤه الى روما لتلقي العلوم الكنسية والفلسفية، تقديرا لاهليته ومقدرته التعليمية.
نال درجة الأستاذ في الفلسفة واللاهوت، ورسم كاهنا في عام 1879م .
عاد الى ديره ليعلم الرهبان اللاهوت النظري والادبي والمنطق، وفي عام 1888م عين وكيلا بطريركيا على ابرشية اورميا، بعد استقالة ميخائيل نعمو مطران سعرد.
وفي عام 1892م رسم اسقفا على زاخو وتوابعها. وفي عام 1899م حضر انتخاب البطريرك عبد يشوع الخياط. وفي سنة 1914م بنى كاتدرائية ماركيوركيس بجانب القلاية الأسقفية في زاخو ، واكمل بناؤها عام 1919م .
وفي عام 1928م نظرا لشيخوخته وصعوبة إدارة ابرشيته الواسعة، عين البطريرك عمانوئيل المطران مار بطرس عزيز الموصلي مساعدا له .وبسبب هذا التعيين، ترك الخوري ابلحد قلو، والذي هو ابن اخت مار طيماثيؤس الكنيسة وعاد اليها عام 1950م . وكان يطمح بخلافة خاله .
توفي المطران مار ايرميا طيماثيؤس في 3/اب/1929م .

اهم منجزاته :
1- وضع كتابا في النحو لللغة الارامية وطبع في مطبعة الدومنيكان عام 1889م.
2- نقل كتابا للمنطق عن اللاتينية ولم يطبع وكتابا اخر لللاهوت الادبي وطبع منه على شكل كراريس . ولم ينجز الباقي وذلك في عام 1884م .
3- ترجم كتابا لللاهوت الادبي بمجلدين من اللغة الإيطالية الى الارامية وذلك عام 1922م واهداه الى دير السيدة حافظة الزروع في القوش .
4- له عدة قصائد باللغة السريانية (سورث) .
5- له مذكرات ورسائل خاصة ، كان يحتفظ بها الشماس سليمان مقدسي – وهو ابن أخيه - .
المصادر
1- تاريخ النصارى في العراق – روفائيل بابو اسحق ص 158 .
2- معجم الادب السرياني – المجلد الأول ص 111 – 112 .
3- تاريخ الرهبنة ص48 – 83 .
4- ادب اللغة الارامية ص560 – 561 .
5- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص181 – 182 .

2- مار إيليا ابونا :
هو كوركيس ياقو مروكي ابونا. من مواليد 1863م. وهو الشقيق الأصغر لإسرائيل ابونا، والذي رسم كاهنا عام 1879م من قبل مطران العمادية مار كيوركيس كوكا والمتوفي عام 1896م في قرية بيدارو قرب زاخو.
دخل كوركيس ياقو المعهد الكهنوتي في الموصل عام 1887 على يد مار إيليا عبو اليونان ، باطريرك بابل على الكلدان باسم القس كوركيس ابونا.
بعد رسامته قسيسا، ارسله الباطريرك الى المدن، ماردين، ديابكر ،ترسوس. ثم شغل منصب الوكيل الباطريركي لمار عبو اليونان في الموصل. وبعدها خدم في كل من حلب، بيروت، إسطنبول الى عام 1902م . حيث استدعي من قبل مار عمانوئيل توما الثاني ليستقر في بلدته القوش .
في عام 1903 انشا لجنة مشرفة على صندوق التبرعات الكنسية من مجموع وجهاء البلدة، يسمون (وكلاء) . وفي عام 1909م نقل كاهنا الى الموصل من قبل الباطريرك نفسه. الا انه توجه الى قوجانوس والتحق بمقر باطريركية الكنيسة الشرقية الاثورية. واستقبله مار شمعون بنيامين ابونا وبصحبته كل من الشماس يوسف عبيا ودنو ابونا وبتو ساوا والقس إيليا من تللسقف. وفي رحلته من القوش الى قوجانوس القي القبض عليه واودع السجن في جوناميرك لمدة شهرين. ثم افرج عنه بواسطة مار شمعون بنيامين لدى السلطات التركية – العثمانية – في إسطنبول. وفي قوجانوس رسم مطرانا على ابرشية اشور – موصل وتوابعها – باسم المطران إيليا ابونا. وبدوره رسم الشماس يوسف عبيا كاهنا باسم القس يوسف عبيا .
في عام 1910 عاد الى مسقط راسه القوش، الا انه القي القبض عليه ثانية ورحل الى الموصل، فتمكن من الهروب والاختفاء في بيت نمرود الرسام. وبمساعدته خرج من الموصل متوجها الى دهوك، ثم قوجانوس مرة ثانية، وعين مطرانا على ابرشية (صرا) (سعرت) .
وفي عام 1918 شارك في انتخاب مار شمعون بولس في مدينة خوسراوا باطريركا على الكنيسة الشرقية بعد مقتل البطريرك مار شمعون بنيامين ابونا على يد إسماعيل اغا (سمكو) . وحضر رسامته في 15/3/1918 . وفي ك1/1919 رافق مار شمعون الى تفلس وكان بانتظاره قائد الحامية الجنرال نزاروف – للتفاوض على مصير الاثوريون في تركيا وايران .
حضر انتخاب مار شمعون ايشاي باطريركا على الكنيسة الشرقية الاثورية والذي كان طالبا في إنكلترا مع عمته سُرمي يدرس فيها .
في 6-12-1922 عاد مار إيليا ابونا الى القوش مرة ثانية، دون ان يكون له مسؤولية. مقدما الطاعة الى مار عمانوئيل توما الثاني. فقبله بشرط ان لا يكون له أي نشاط ضد الكنيسة او يسيء اليها.
وفي عام 1914 عين وكيلا لأبرشية عقرة. وبعد فترة قصيرة رجع ثانية الى القوش بدون مهام كنسية.
في عام 1955 توفي ودفن في كنيسة ماركيوركيس في القوش. وهناك نصب من حجر المرمر يوجز فيه حياته باللغات الثلاث – العربية ، واللاتينية، والكلدانية – من نحت البناء اسحق حنا جونازرا في عام 1957م .
منجزاته
1- وضع كتاب في تاريخ الكنيسة عنوانه (اقلسيسطيقا ) وتوجد نسخة منه في مكتبة المطران يوسف بابانا .
2- الف كتابا في علم الفلك عام 1905.
3- وضع تاريخا مختصرا لأسرة ابونا .
4- نقل من العربية الى السورث رواية (يزداندوخت) للمطران سليمان صائغ .
المصادر
1- معجم الادب السرياني المجلد الأول /1990 ص250 .
2- تاريخ الرهبنة ص50 – 52 .
3- القوش عبر التاريخ – المطران يوسف بابانا ص179 – 180 .

3- المطران إسرائيل اودو :
هو إسرائيل بن القس هرمز بن ميخائيل بن مرخو بن اسحق حكيم بن اودو . وهو ابن اخ البطريرك يوسف اودو وشقيق المطران توما اودو .
ينتمي الى عائلة مرخو، والتي نزحت الى القوش من منطقة (تخوما – ديادين) الواقعة حاليا في جنوب تركيا .
من مواليد 1858م درس في مدرسة مارميخا في القوش.
دخل المعهد الكاهنوتي الكلداني في الموصل وتخرج عام 1881م . قدم اول خدماته في كنيسة القوش. نقل الى بغداد برفقة البطريرك إيليا عبو اليونان عام 1888. وبقي فيها حتى عام 1891م .
خدم في البصرة وبنى كنيسة مارتوما الرسول والمقر البطريركي والقائمين فيها لحد الان . انشأ مدرسة لأبناء الطائفة الكلدانية .
دامت خدماته في البصرة زهاء العشرين عاما. كان مضرب المثل بالإخلاص والتفاني في خدمة الطائفة .
في عام 1909 انتخب مطرانا لأبرشية ماردين اثر وفاة رئيس اساقفتها مار إيليا ملوس. في 25/شباط/1910 نال رتبة الاسقف وفي 27/منه رسم اسقفا لها .
تجاوزت خدماته لهذه الأبرشية الثلاثين عاما من 1910 – 1941م . كان يتقن اللغة الكلدانية وقد ترك فيها عدة رسائل بليغة لغويا وذات قيمة تاريخية .
رثى مذابح ماردين وديار بكر والجزيرة وسعرد ودان في تركيا في رسائل مؤثرة للذين سقطوا ضحايا الحرب العالمية الأولى من بني قومه .
توفي في 10/شباط/1941 في مدينة ماردين ودفن فيها .
المصادر
1- تاريخ الرهبنة ص21 .
2- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص184 .

4- المطران اسطيفان كجو الأول :
ينتمي اسطيفان إيليا كجو الى عائلة كجو القادمة من قرية اشيثا. ولد في مدينة الموصل في 16/1/1883م واكمل دراسته الابتدائية فيها .
في 10/9/1895 ارسل الى أكليريكية القديس لويس للآباء الكبوشيين في مدينة إسطنبول ، وبعد اثنتي عشر سنة من الدراسة المتواصلة للعلوم اللاهوتية واللغوية ، نال الدرجة الكهنوتية في 25/7/1907 .
في 30-8-1907 عاد الى الموصل وعينه البطريرك يوسف عمانوئيل توما الثاني (1900– 1947م) معلما يلقي الدروس الكتابية باللغتين (الفرنسية والتركية) والتاريخ الكنسي على طلبة المدرستين العلمانية والكهنوتية في الموصل.
انتقل الى قصبة القوش في 1909 وادار مدرستها لغاية عام 1915 . وفتح صفا تمهيديا للدراسات الكهنوتية واتبع فيها النظام الداخلي .
في عام 1910 أسس في بلدته القوش (اخوية القربان المقدس) . ولازالت قائمة لحد الان .
خدم في خورنة مار يوسف في الموصل من 1915 – 1918م .
وفي عام 1918 عمل وكيلا بطريركيا فزائرا لأبرشية عقرة .
وفي عام 1919 عاد الى الموصل ليساعد غبطة البطريرك عمانوئيل في إيواء اللاجئين ، وخاصة الاثوريين منهم بسبب الحرب العالمية الأولى .
من تاريخ 1922 الى 1927 ادار ميتم الأطفال المنكوبين أنشي بفكرة منه ، وتخرج منه العديد من الشخصيات ، ومنهم المطران زيا دشتو 1910 – 1972 والراهبة الأخت برناديت صائب (1919+ ؟) رئيسة راهبات بنات مريم الكلدانيات.
ومن عام 1927 الى عام 1939 عمل وكيلا بطريركيا في كنيسة ام الاحزان.
في 4-5-1947 رسم مطرانا لأبرشية الموصل وبصفة معاون بطريرك مع كل من المطران بولس شيخو والمطران روفائيل ربان بسبب مرض البطريرك عمانوئيل.
بتاريخ 28/6/1953 توفي اثر مرض عضال امهله خمسة أيام فقط طريح الفراش، ودفن جثمانه في كاتدرائية القديسة مسكينتا. ورثاه الكاتب الاشوري أدي بمقالة مؤثرة نشرها في مجلته الشهيرة (كلكامش) الصادرة في العقد السادس من القرن العشرين وكانت تصدر باللغة السريانية (السورث) .
منجزاته
1- وضع كتابا عن حياة الانبا جبرائيل دنبو وطبعه في الموصل عام 1932 .
2- وضع كتاب اسفار البطريرك يوسف عمانوئيل الثاني ، ونشره في مجلة النجم المجلد الأول منه 1929 ص530 – 532 .
3- نظم ملحمة شعرية بالسورث تقع في 208 بيت باسم (السيف الأول) . يصف فيها مجزرة (ادن) في تركيا ، ذاكرا فيها أسماء الضحايا من تلكيف والقوش أيام الاضطهاد التركي للأرمن والاشوريين .
4- وضع فهرسا للمكتبة البطريركية في الموصل يصف فيها - 141- مخطوطة مضافا اليها - 116 – مخطوطة للفهرس للمطران ادي شير بالاشتراك مع المطران روفائيل بيداويذ واسحق عيسكو . وقد ذكره المستشرق – فياي – لهذا الفهرس في مؤلفاته .
5- اشرف على مسرحية (الملكة استير) واخرجها في عام 1912 ومثلت في القوش . وكان من بين الممثلين (1- يوسف رئيس (يوسف باخوخا) (2- ميخا كادو) (3-بولس قاشا) وغيرهم .
المصادر
1- معجم الادب السرياني المجلد الأول 1990 ص146 .
2- مجلة بين النهرين – المطران كجو الأول – ادمون لاسو ص280 – 283 .
3- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص186 – 187 .

5- المطران اسطيفان بلو :
هو ابلحد جونا ميخا بلو مولود في فيشخابور من مواليد 1910 . امه تدعى تريزا ميخا ساكو – تعتبر عائلة بلو مع عائلة شكوانا (رابي رابا) وعائلة قوجا من اقدم العوائل التي سكنت القوش وظهر
منهم نابغون وخاصة عائلتي بلو وشكوانا وذلك في الادب واللغة والعلوم الأخرى والخط السرياني . منهم البطريرك مار يوحنا سولاقا دانيال بلو المتوفي عام 1555م والمرحوم القس اوراها شكوانا 1850 – 1930م .
طفولته ونشأته :
من جراء القحط وشظف العيش تركت عائلته القوش، وهاجرت الى فيشخابور مع والديه واخوته الأكبر سنا. اما هو فلم يكن قد ولد بعد. وقد اختاروا فيشخابور لان راحيل اخته كانت متزوجة رجلا من أهالي المنطقة. وفي تلك الفترة ولد ابلحد (المطران) في عام 1910م وترعرع في كنف اخته. وفي بداية الحرب العالمية الأولى 1914 ونتيجة الاضطرابات التي حدثت وعصفت بالمسيحية في منطقة فيشخابور قتل زوج راحيل اخته وهربت الى قرية (خانكِ) السورية . اما ميخا وتريزا والأولاد فهربوا مع الهاربين حتى وصلوا قصر ايزيدين التي كان يسكنها اليزيدين. ومكثوا فيها مدة سنتين، ومنها هاجروا الى كرمليس عام 1916 وفيها عاشوا فقراء يكدحون في سبيل تحصيل لقمة العيش ، اما الصغير ابلحد فبدأ يتعلم مبادئ اللغة السريانية على يد المعلم المشهور – توما قزح – واضع اللبنة الأولى في بناء صرحه العلمي واللغوي والثقافي . وهنا حدث تغير بسبب وفاة والده وزوج اخته. اما والدته فضلت العودة الى القوش لوحدها وعملت خبازة في دير السيدة، بعدها أرسلت في طلب ابنها ابلحد ليعيش معها في الدير بعد ان كان مع اخوه الأكبر ميخا .
حياته الدينية :
كان وصوله الدير عام 1924م وبها دخل سلك الرهبنة باسم اسطيفان بلو، ومنذ دخوله هذا الدير وعمره (14) عاما تأكد لدى رؤسائه مدى حبه واحترامه للقوانين والأنظمة الصارمة المطبقة في الدير المذكور . إضافة الى اندفاعه نحو التقوى والعبادة وعمق الايمان. وفيها لبس اسكيم الرهبنة حتى عام 1927 ليرسل الى المعهد الكهنوتي في الموصل. وكان متفوقا دراسيا على زملائه ، ومثالا رائعا في الاخلاق والصدق .
في عام 1930م نال نذر الرهبنة ولازال طالبا في المعهد المذكور في 14/10/1934 رسم كاهنا باسم الاب اسطيفان بلو. ثم عاد الى ديره وهو مليء الثقة بالأيمان والمحبة .
في عام 1935 قرر رؤساؤه ارساله الى روما لمتابعة دراسته ، وبعد خمس سنوات نال شهادة الدكتوراه في العلوم الشرقية. ثم عاد الى وطنه في عام 1940م عين رئيسا للمبتدئين .
وفي عام 1942 انتخب مديرا أولا للرهبنة الكلدانية الهرمزدية .
في عام 1948 أسندت اليه رعاية الدير، فانتخب رئيسا عاما للرهبنة حتى عام 1958 . وخلال العشر سنوات الأخيرة من خدمته هذه .
أنشأ اول اكليركلية رهبانية للمؤهلين من الرهبان، وتخرج منها بدرجة الكاهن احد عشر راهبا . تم توزيعهم الى مختلف مراكز الطائفة .
في عام 1949 قام بوضع الحجر الأساسي لبناية الميتم للأطفال الذين اصبحوا بلا مأوى ورعاية ابوية . وحين اكتمل البناء عام 1951 . تم إيواء عدد كبير من اليتامى الى الميتم والاهتمام بهم واكسائهم وتثقيفهم ، بإدخالهم المدارس الابتدائية ثم المتوسطة والاعدادية في القوش. الى جانب التعليم الديني لهم. وكل ذلك كان مجانا وخيرا للإنسانية المعذية .
في عام 1958 عين نائبا اسقفيا عاما لأبرشية سوريا الكلدانية، حتى عام 1959 عين باطريركيا لها. في 10/ك2/1959 ارتسم مطرانا في بيروت في 24-7-1990 توفي في مدينة روما. ودفن جثمانه وحسب وصيته في كنيسة دير السيدة . وله نصب جداري عن حياته فيه .
منجزاته :
1- الربان ادم عقرايا . مجلة النجم 8/1936 ص223 – 224
2- افراهاط الحكيم مجلة النجم ص 229 – 304 .
3- اليد المارونية والطائفة الكلدانية – نقد تاريخي – مجلة النجم 10/1938 ص20 ، 25 ، 54 ، 60 ، 111 .
4- القرن السادس عشر عن تقرير لاونر دهابيل – مجلة النجم 10/1938 ص170 – 175 .
5- توما الالقوشي مجلة النجم 10/1938 ص 292، 296 ، 320 .
6- في طريق الكمال – ترجمة من الإيطالية الى السريانية على شكل محاور تمثيلية/الموصل/1957 .
7- التعليم المشجع في طريق الابتدائية الرهبنة ، وضعه بالسريانية موصل/1957 .
8- ترتيلة في مدح العذراء بالسريانية الدارجة كتاب القيثارة/1972 .
9- مخطوطة عن حياة البطريرك مار عمانوئيل توما الثاني بالسريانية – فهرست خزانة الرهبانية الكلدانية في بغداد الرقم 663/1946 -664/1953 ، 665/1954.
10- مخطوطة كتاب الحوليات بالسريانية (طبٍا يوميٍا) كتاب تاريخي .
11- مخطوطة كتاب – اعمال المجمع الاسقفي لانتخاب البطريرك يوسف السابع غنيمة /1947 .
12- مخطوطة – انشودة لعيد مار يوسف السريانية وضعها عام 1955 .
13- مخطوطة – جمع ورتب رسائل المطران يعقوب اوجين منا السريانية – خزانة الرهبانية 962/1950 .
14- شعر المناسبات – خزانة الرهبانية الكلدانية الرقم 871/2/1957 .
15- كتاب الفرص (كةًٌبًا دفورسًا) كتاب ادبي اجتماعي .
المصادر :
1- تقرير عن اعمال الجمعية الخيرية لطائفة الكلدان – في حلب في سوريا من سنة 1958 الى نهاية 1961 .
2- معجم الادب لسرياني / المجلد الأول ص136 – 137 .
3- القوش عبر التاريخ – المطران يوسف بابانا ص98 – 99 .

6- المطران افرام بدي :
هو الياس بن يوسف اوراها عوديشو حنا بدي من مواليد 1916 ، ينتمي الى عائلة بدي والتي قدمت الى القوش من قرية باشبيتا في أواسط القرن السابع عشر .
دخل المعهد الكاهنوتي لمار يوحنان الحبيب في الموصل عام 1929 . ورسم كاهنا في 15/5/1941 باسم القس افرام .
عمل معلما لدرس الدين في مدرسة القوش الابتدائية لفترة طويلة .
أسس الجمعية الخيرية في عام 1947 لمساعدة الفقراء عمل راعيا نشطا لجمعية (الاخوة للقربان المقدس) للرجال وجمعية القلب الاقدس للنساء .
نقل في عام 1951 الى سوريا مرشدا للكنيسة الكلدانية فيها .
في عام 1980 نقل الى مصر لرعاية الكنيسة الكلدانية في القاهرة .
كان يجيد العزف على الة الاورغن . وكان له صوت جميل .
توفي في عام 1984 في القاهرة ونقل جثمانه الى العراق ودفن في كنيسة مريم العذراء في القوش امام الحائط الجنوبي داخل الهيكل وحسب وصيته .
منجزاته :
1- تأملات في اسرار الوردية/حلب/1958 .
2-تاريخ الكنيسة الكلدانية بالفرنسية/حلب/1960 .
3- كتاب كنز الحياة الروحية بالسريانية الدارجة موصل/1948 كركوك/1962 . 4- أشهر مؤلفي الطقس الكلداني – مجلة المشرق البيرونية/1962 .
5- وضع – النوتة – الحان لطقس القداس الكلداني في مجلدين روما/1967 .
6- قصة ظهورات العذراء (فاتيما) القاهرة/1968 .
7- ترجم طقس العماذ من السريانية الى الألمانية برلين/1971 .
8- فهرست مخطوطات مكتبة كنيسة القوش (مخطوط) .
9- ترجم اناجيل السنة الطقسية من السريانية الى السورث لمطرانية العمادية (مخطوط) .
10- سجل بصوته عدة كاسيتات لجميع الحان الطقس للكنيسة الكلدانية . ونفذ ذلك من قبل جمعية المانية تعني بالتراث ، وله أهميته كمرجع ومصدر لتعليم الالحان الطقسية للكنيسة الكلدانية .
المصادر :
1- معجم الادب السرياني – المجلد الأول /1990 ص177 – 178 .

7- اوراها شكوانا :
من مواليد 1849 – القوش
هو القس اوراها بن شمعون (جونا) بن اوراها بن القس شمعون بن دانيال بن القس شمعون بن حنا بن القس حذبشبا القس إسرائيل بن القس عوديشو بن القس هرمز القس إسرائيل الالقوشي .
ينتمي الى عائلة (رابي رابا) (شكوانا) وتعتبر من العوائل القديمة الساكنة في القوش .
تلق علومه الدينية في مدرسة مارميخا العريقة في بلدته .
رسم كاهنا في عام 1882م . خدم بلدته حتى عام 1893م عمل امينا للسر للبطريرك مار عبد يشوع الخياط في عام 1893 . سافر الى اورميا ودرس الطب في الكلية الانكليريكية . وقام بتدريس اللغة والخط السرياني فيها ؟
مارس التعليم في قرية ارادن الواقعة في شمال العراق – دهوك .
يعتبر القس اوراها شكوانا من مشاهير الخطاطين للغة السريانية . وتخرج على يده عدد كبير منهم واشهرهم الشماس بولس قاشا .
كان شاعرا فذا باللغة السريانية الام . له عشرات المخطوطات باللغة السريانية محفوظة في مكتبات داخل البلاد وخارجه .
توفي عام 1930م .
منجزاته :
1- له كتاب في الخدمة الكنسية (كةًٌبًٌا دسوٌكًلًا) الإيضاحات بالسريانية – وضعه عام 1901 ونسخة منه بخطه في مكتبة المجمع العلمي العراقي (هيئة اللغة السريانية لعام 1925) .
2- له خطب محفوظة منها :-
1- في عيد مريم العذراء .
2- صلاة ختامية للأعياد الكبرى .
3- في انتقال مريم العذراء .
4- في عيد مار اسطيفانوس .
5- مخطوطة (تاريخ أربيل)
6- في عيد شمعون الشيخ .
7- مديحان لعيد القيامة وغيرها .
جميعها محفوظة في مكتبة كنيسة القوش . تحت رقم (15) ولدى صادق شكوانا ولدى موسى شكوانا واخر في مكتبة كنيسة تلكيف تحت رقم (56) ومخطوطة تحت رقم (33) في كنيسة القوش .
3- وضع تقويما سنويا بالأعياد والتذكارات الكنسية حتى عام 2050م . موجود مع ملحق مخطوطتي الصلاة الطقسية (خودرًا) في كنيسة القوش تحت رقم (104) و (105) .
4- مخطوطة (تاريخ أربيل) بيعت الى مكتبة برلين وسجلت برقم (3126) وكان ثمنها (3500) فرنك باعها – منكنة – بعد ان زورها واشبعها دخان التنور .
المصادر :
1- مزامير داود كتبها عام 1875 (القوش 15) .
2- كتاب في أسباب المزامير (باطريركية /20) .
3- معجم الادب السرياني المجلد الأول /1990 ص215 – 216 .
4- تاريخ الرهبنة ص87 .
5- مجلة المجمع العراقي /العدد الخاص بهيئة اللغة السريانية ، المجلد العاشر – د. بطرس حداد ص116 -185 .
6- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص177 .
8- كنيسة المشرق – كتاب يوسف حبي ص105 /1989 .

8- إيليا هومو :
القس إيليا ابن الشماس هومو (جونا) اب الشماس شعيا ابن القس هومو.
ولد في القوش عام 1856 ، مارس التعليم في ارادان وتزوج فيها .
في عام 1895 رسم كاهنا وخدم في قرى ابرشيتي العمادية وعقرة .
عاد الى القوش وعمل مديرا لمدرستها ورئيسا دينياً لها .
كان مضطلعا باللغة السريانية ويجيد العربية والكردية وهو وريث اشهر اسرة بخطاطيها . توفي عام 1932 .
منجزاته :
1- في عام 1869 كتب قصص القديسين والكتاب حاليا في المكتبة الوطنية في باريس تحت رقم (309) .
2- له مقالات تاريخية عن أحوال عصره ومشاهداته لتجوالاته المتعددة .
3- مراسلات جدلية من صديقه المطران توما اودو .
4- مخطوطات كثيرة منها . لدى مكتبة دير السيدة والمنقولة الى دير الرهبان في بغداد/الدورة ومكتبة كنيسة القوش ، ومكتبة البطريركية الكلدانية .
5- في عام 1921 استنتج بحثا في الطب (مامرا دعل مت شوفا) .
المصادر :
1- معجم الادب السرياني المجلد الأول /1990 ص268 – 269 .
2- مجلة المجمع العلمي العراقي المجلد التاسع – 1985 ص188 – 191 .
3- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص177 .

9- ايشوع بانو :
هو ايشوع بن ججو بن سفر ينتمي الى عائلة – مبيضانِ – (الصفار) . والتي قدمت الى القوش عام 1743م من منطقة الجزيرة الواقعة حاليا ضمن الأراضي التركية . وهو من مواليد 1850 م .
كان من ابرز الشخصيات الاجتماعية والمالية ،والتي ظهر في أواخر القرن التاسع عشر في هذه البلدة .
اشتهر في سعة املاكه واراضيه الزراعية وكان له ولدان اوراها وججو .
جاءت تسمية العائلة (مبيضانِ) لامتهانها منذ قدومهم الى القوش مهنة تبيض (طلي) الاواني النحاسية ، ويؤكد ذلك ، ان اخر محل كان بمثابة ورشة طلي لهذه الاواني كان يقع في بداية السوق القديم مقابل مجموعة دكاكين القصابين سابقا . ولازالت خرائبها قائمة لحد الان ، اما مجموعة دكاكين القصابين ، فهي باقية عامرة ومشغولة كالبقالة وغيرها .
كان يعمل في هذه الورشة الى أواخر الخمسينيات من هذا القرن (العشرين) كل من الاخوة . داود صفار – الملقب – (داغود كوزينة) واخيه بطرس صفار الملقي (كوتي) والاخ الأصغر هرمز صفار الملقب بـ (ورمز كوزينة) ومعهم ابن عمهم يونس صفار الملقب بـ (يونس بردسمِ) مع أولاده .
كان لايشوع بانو الدور الرئيسي والمباشر في بناء كنيسة ماركيوركيس الكبيرة وذلك عام 1906 لكونه من ابرز وكلائها آنذاك وتبرع بمبلغ (2750) قرش صاغ ، وهي عملة عثمانية من الذهب الخالص لصندوق الكنيسة .
له دار ملاصقة لكنيسة مريم العذراء غربا ذات تصميم مميز بتوزيع غرفها مكونة من ثلاثة طوابق . احدى غرفهِ شرقاً تشكل قنطرا ملامسا بناؤها للكنيسة المذكورة . ومساحة ارضها (300م2) . وحاليا مقسمة الى دارين بسبب الورثة والتي بنيت عام 1882م .
اختير ايشوع بانو رئيسا للبلدة من عام 1897 الى عام 1900- ولمدة ثلاث سنوات توفي في عام 1916م .
المصادر:
1- مسح ميداني للدار شخصيا .
2- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا .

10- اسطيفو رئيس :
هو اسطيفان بن ججو بن حنا كوزي من مواليد القوش عام 1850م. ينتمي الى عائلة رئيس المتفرعة من عائلة – هومو - .
درس في مدرسة البلدة وتعلم اللغة السريانية والعربية والتركية . كسب خبرة كبيرة في الخط وفنونه ترك مخطوطات عديدة في مكتبات محلية وعالمية .
كان كثير السفر الى بلدان الشرق كمبشر للديانة المسيحية . وما نقل عنه من صديقه ججو تمو بان الشماس اسطيفو اكد له بان شاهد عربة تجري بدون خيول وأخرى تطير في الجو وذلك في كل من ايران وروسيا.
اكد لي حفيده اسطيفان رئيس في رسالة حول جده يقول فيها (افاد المرحوم يوسف ميخا ريس ابن اخ اسطيفو رئيس . بان مثلث الرحمة المطران فرنسيس داود الارادني تقصده من اجل ابلال وشفاء أطفال ومطالب أخرى .
اكد هذه الرواية المرحوم ججو قاشا اخ المطران فرنسيس ، وذلك في دار العم يوسف رئيس في القوش حيث حضرت المأدبة) .
يقول الحفيد اسطيفان هرمز في رسالته (ثلاثة كتب قيمة بخط يده اهديتها للمطران جبرائيل كساب) .
اما الخط فغني عن الوصف بالأخص اذا قسنا زمن الكتابة وادواتها.
وكان الحفيد يملك ملفا خاصا من مراسلاته مع رجال الدين في ايران وفقد سنة عام 1963م .
ابدى الحفيد ملاحظة أخيرة في رسالته بخصوص جده . اذ قال . كان يحارب رجال الدين الذين انشقوا عن الكثلكة حربا دون هوادة ولايهادن مطلقا .
توفي اسطيفان رئيس عام 1943 ودفن في ارادان .
منجزاته :
1- صدرت له مخطوطة (كةًٌبًٌا درِشا) . كتاب الفصول (منكنا 18) والتي استنسخها من مخطوطة قديمة فريدة مكتوبة بخط سرياني غير مألوف عام 1883م .
2- نظم شعرا قصة يوسف بن يعقوب بالسريانية الدارجة ، مأخوذة من (ميامر) افرام ونرسي سنة 1893 وفوستي 330/1924م .
3- قصة بطاركة بيت الاب (ابونا) بالسريانية الدارجة .
4- قصائد مختلفة لأغراض متنوعة .
5- (كةًٌبًٌا دفَرديسًا دابىةًا 1892) كتاب الفردوس الإباء .
6- كةًٌبًٌا دمشعينيت داخيقر خكيما 1883 م .
7- كةًٌبًٌا دخوشبنٍا كتاب الحساب 1833م .
8- كةًٌبًٌا دسيبرت دكىنا ودعةيدوت دمقربو لفةورا قديشا كتاب غذاء الكهنة .
المصادر :
1- معجم الادب السرياني المجلد الأول 1990 ص144 – 145 .
2- فهرست المخطوطات السريانية في العراق الجزء الثالث / 1 ص179 – 333 .
3- رسالة حفيده اسطيفان هرمز رئيس مؤرخه في 2/اب/1997 .
11- الياس بولا :
هو الياس بن بتو بولا ، ولد في القوش عام 1880 . ينتمي الى عائلة بولا القادمة الى القوش في عام 1701 من قرية سميل الواقعة غرب دهوك .
كان لألياس صفات متعددة في الذكاء والفطنة إذ إعتلى منصب رئيس بلدية القوش من عام 1928 لغاية 1933 . وهو الأول في هذا الموقع ، ولم يسبقه احد ، علاوة على كونه من ابرز الوجوه الاجتماعية في البلدة وذي سمعة طيبة في جميع الأوساط الاجتماعية والحكومية لما له من القابلية في إدارة الأمور الانية والمستقبلية لبلدته بصورة عامة . ولمنفعته العائلية والشخصية بصورة خاصة .
تعتبر عائلة بولا من أولى العوائل التي اعتنقت المذهب الكاثوليكي مع عائلة حيدو وزرا . وبسبب ذلك عزل مدفن امواتهم عن المقبرة الرئيسية والواقع حاليا في قطعة ارض صغيرة مُسيجة الى الجهة الجنوبية الغربية من المقبرة الرئيسية المذكورة . والتي تفصلها عدة دور ومنها دار (متي هاويل عقراوي) .
وفي عام 1945 بسبب اتهام ابنه الأكبر بقتل حنا حنينا لتنافسهم على وكالة الملح . مما أدى الى تدهور سمعة الياس بولا في المجتمع وانسحابه الى مواقع خلفية منسيا حتى من الأوساط الحكومية .
وتدهورت حالته المادية بسبب تكبده مبالغ طائلة في تبرئة ساحة ولده من تهمة القتل المذكورة .
كان يعتبر من كبار الفلاحين في المنطقة ، لسعة أراضيه الزراعية ذات الخصبة المميزة .
توفي الياس بولا عام 1953 ، ولم يتمكن احد من أولاده السبعة من تبوء مركزه الاجتماعي والرسمي .
وان ابرز أولاده في مجال العلم والمعرفة هو حبيب الثالث في التسلسل العائلة، والذي كان مدرسا في ثانوية بغداد . ثم الابن الثاني يونس والرابع كامل موظف بسيط في بلدية البلدة والابن الخامس جلال وكان طبيبا . شغل فترة رئاسة صحة الطلاب في بغداد والابن سادس زهير مهندس وحاليا مقيم في بريطانيا واخرهم جمال كان ضابطا في الجيش العراقي .
12- اسحق حنا جونا زرا :
هو اسحق ابن حنا ابن جونا ابن ميخا زرا . من مواليد 1893 . وينتمي الى عائلة زرا ، والتي هي احدى أصول الشجرة بيت – ميخا رومتا – الملقب – مخو – والذي قدم من منطقة – التخوما – رومتا وقلياثا – الواقعة حاليا ضمن الأراضي التركية جنوبا ، وذلك في (1550 – + 1575م) . وتشمل شجرة – مخو – والذي هو الحفيد السابع لميخارومتا ، وحسب تسلسل صلة القرابة الاجتماعية للفروع السبعة المتكونة منها الشجرة وهي (زرا – غزالة – بنا) (خندي – شامايا حناني) (قاقوس) الفرع السابع وكان يسكن كرمليس . وانفصلوا عن الشجرة بسبب الحروب وكثرة الاعتداءات في المنطقة والمجاعات التي شهدتها وبسبب الجفاف بالذات .
احترف اسحق منذ طفولته مهنة البناء والتي تعلمها من والده البناء والمشهور بـ (حنا البنا) .
ومهنة البناء محترفة وراثيا . لم يزاحم اسحق احد في هذه المهنة من أبناء البلدة وبدرجة كفاءته المتوسطة غير البنائين القادمين من الموصل في فصل الصيف ، الذي كان فصل للبناء وترميم البيوت .
كان اسحق يجيد نحت الحجر والزخرفة وحفر الكتابة بجميع اللغات ، علما انه كان اميا لا يقرأ ولا يكتب الى جانب ذلك كان يجيد النجارة بما يكفي لسد حاجة البيت والاقارب من الأثاث كالتخوت لغرف النوم ودواليب المطبخ وغيرها . وكان يجيد حياكة الملابس الصوفية والقطنية بآلة الجوما وبكفاءة عالية . الا انه لم يمارسها تجاريا ، بل لسد حاجته الشخصية من الملابس فقط .
ورث ابنه الأصغر ميخا حرفة البناء بدرجة جيدة ولم ينافسه احد على نطاق المنطقة كلها بل كان يقارن بأمهر البنائين الموصليين المشهورين فنيا وخفة اليد .
انيطت باسحق مهمة مختار محلة قاشا وذلك منذ عام 1959 الى أواخر السبعينيات من القرن الماضي .
توفي اسحق في عام 1981 عن عمر ناهز الثامنة والثمانين سنة معتكفا في السنين الأخيرة في داره المعلقة في صعدة الجبل المسمى – قورزي – شمال شرقي كنيسة مارميخا . والذي شيده عام 1935م .
قضى اسحق اكثر من ربع قرن من السنين يصارع الجبل الى ان حول فناء داره بالشوكة والمعول مع أولاده الثلاثة منذ صغرهم وهم :
1- جرجيس مواليد 1923 .
2- يوسف مواليد 1933 .
3- ميخا مواليد 1935 .
الى ساحة كبيرة منتظمة مع حفر كهف صغير في الزاوية الشمالية الشرقية من داره وغرفتين ملاصقتين له بجدران من الجبل من جهات ثلاث عدى السقفين معقودة بالجص والحجر .
كان اسحق سريع الغضب ، لا يساوم على كلمة الحق والعقيدة الدينية .
13- الياس اسطيفو مدالو :
من مواليد 1909 في القوش ينتمي الى عائلة مدالو والتي نزحت الى القوش من منطقة كوكاي – كوبان – الواقعة حاليا ضمن الأراضي التركية .
اكمل الدراسة الابتدائية في مسقط راسه واصل في خدمة التعليم قرابة (33) عاما من 1930 – 1963 . كان يجيد اللغة السريانية الى جانب العربية وامتاز بخط جميل لكلتا اللغتين .
ساهم عام 1972 في تأسيس الجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية في بغداد وعمل فيها نائبا للرئيس .
عين مديرا لمدرسة القوش الابتدائية عام 1942 وهو ثاني مدير لهذه المدرسة من أهالي البلدة اذ كان القس يوسف كادو اول مدير لها عام 1924 .
استمر في إدارة المدرسة المذكورة حتى عام 1958 استلم ادارتها المعلم بطرس لاسو مرادو وبقي فيها حتى عام 1985 .
من اهم صفاته الإدارية . كان شديد الضبط مع الهيئة التعليمية . لا يساوم مع أي كان على حساب التعليم والإدارة .
كان بعيدا في علاقاته مع ذويه في حساب المنسوبية وموقعها وظيفيا . كان كثير المراقبة والمتابعة للطلاب والهيئة التعليمية داخل المدرسة وخارجها علميا وسلوكيا .
ابتكر نظام الحسلقة الحديدية في تعليم اللغة العربية داخل المدرسة للطلاب بدلا من التكلم باللغة المحلية (سورث) .
منجزاته :
1- مقالة – تقاليد الزواج في القوش – مجلة التراث الشعبي .
2- لغة الصابئة المندائيين وهي ، الارامية الاصلية – جريدة النور البغدادية العدد / 397 4شباط / 1970 .
3- تركيب اللغات السامية – مجلة الكاتب السرياني 13/4/1990 ص4 – 8 .
4- الاراميون – المجلة السابقة 15/6/1990 ص7 – 11 .
5- مخطوطة باللغة السريانية لتاريخ احداث الحرب العالمية الأولى – لإسرائيل اودو ، وكتب (دوركت) وصلوات الأخوية واناشيد السعالين . ومخطوطة صغيرة في مكتبة السيد بنيامين حداد بعنوان (قصة الراهب المتوحد) بالسريانية الدارجة .

14- أبرم عما منصور :
مواليد 1924 القوش ، ينتمي الى عائلة (رابي رابا) (شكوانا) من العوائل القديمة في القوش اكمل دراسته الابتدائية في القوش وانتقل الى المرحلة المتوسطة ولم يكملها .
تميزت حياته ككاتب واديب باللغة السريانية تعرض الكثير من التقلبات والهزات . بسبب نشاطه السياسي في العهدين الملكي والجمهوري كما تعرض لأكثر من مرة للاعتقال والمطاردة لانتمائه للحزب الشيوعي العراقي في الاربعينيات من القرن الماضي .
بسبب مرضه (الربو) استقر اخر حياته في بلدته القوش حتى وافاته في 26/7/1991 .
منجزاته :
1- بحثا باللغة السريانية – نشر في مجلة قالاسوريايا العدد /50/ 1974 ص 11 – 15 . وترجمته باللغة العربية ص16 – 18 نفس المجلة .
2- ترجم الى العربية المحاورة بين طيماثاؤس الأول البطريرك والخليفة المهدي (مخطوطة) .
3- معجم سرياني – عربي كبير بعنوان (تفسير الالفاظ اليونانية في ثنايا كتب اللغة السريانية ) مخطوطة 1988 .
4- مخطوطة (شرح الأسماء الصعبة للحشائش الطبية وتوابعها عام 1990).
5- قصيدة باللغة السريانية بعنوان (عيد الربيع عند اجدادنا مجلة الصوت السرياني / العدد/4/1975 ص56 – 57 وترجمة للقصيدة لبنيامين حداد ص58 – 59 .
9- قصيدة بالسريانية بعنوان لغتك أيها الاشوري مجلة الصوت السرياني (قالاسوريايا العدد /8/1975 ص57 – 60 .
15- استير اسحق حنا زرا :
ولدت في القوش عام 1930 في أحضان عائلة من ابوين متواضعين شديدي التدين والتمسك بالتقاليد والعادات والأعراف الاجتماعية السائدة في البلدة آنذاك.
كان تعداد العائلة مكونا من ثلاثة أبناء وسبع بنات. تأتي استير في التسلسل الرابع من حيث العمر ، وللعائلة صفات فنية موروثة .
كانت استير منذ طفولتها تتمتع بصفات ونشاطات تمييزها عن اخواتها جميعا. اذ كانت مولعة بجمع قصاصات من اقمشة مستعملة، وجديدة وبالوان مختلفة، وتختفي في احدى زوايا البيت ساعات وساعات, تصنع من اقمشتها دمية بشكل انسان او حيوان او طير اليف. كأنها تصنع لنفسها عالما تحكي بأصابعها معه لغته وتقص لزميلاتها من أطفال المحلة مدى حبها لهذه الدمية الادمية الجميلة . وأخرى تمثل قطة وديعة مغمضة العينين وكأنها نائمة .
حقا انها ذات موهبة فنية منذ صغرها .
عندما تزوجت استير في عام 1944 وايام جحاف من جراء الحرب العالمية الثانية ، ولصعوبة كسب القوت ، لم يكن لزوجها هرمز الصفار مهنة او حرفة كمصدر رزق له ولزوجته ، غير مهنة طلي الأوان النحاسية ، والتي كانت على وشك الانقراض لظهور أوان مصنوعة من مادة الالمنيوم والخزف ولا تحتاج الى الطلي .
اضطرت الزوجة استير ان تضع قدميها على دولاب ماكنة الخياطة . ولأول مرة لتصنع المستحيل وتخيط الملابس ، ولهذه المرأة ولتلك بأجر بسيط فتساهم بصورة جدية في توفير لقمة العيش للعائلة التي اخذت تنمو عدديا عاما بعد عام .
وفي الأيام الخوالي من الخياطة . كانت تنكب لتصنع دمية بحجم اكبر من التي كانت تصنعها وتعطيها لأطفالها ولأطفال الجيران يلهون بها .
وهكذا بدأت قصة صناعة الدمى وتطعيم الصور بقطع معدنية وبالوان فضية او ذهبية كذابة القماش والجلد . لتخرج بالقطعة وكأنها تحكي لناظرها قصة زمان لمجتمع بتراثه وتقاليده وعاداته من خلال ما تتركه بصماتها الحية على كل قطعة ، وتقودك للتعرف من خلالها الى أقوام كيف تعيش وكيف تفكر . ممثلة برجل وامرأة لمختلف الأزياء ولعمق التاريخ المحفوظ منه في متاحف ، ومنه ما زال يعيش ضمن بقايا أجيال معمرة هنا وهناك في ارض الوطن وخارجه بكل معانيه واشكاله وهكذا وانت داخل الى بيتها ذو طابع معماري مميز عما حوله من البيوت والذي يقع في راحة كف واد شرق محلة قاشا يدعى (كلية دقبلا) أي (وهدة القوافل) . تراها وهي قابعة في صدر غرفة مستطيلة كبيرة ، وحولها اجسام لعب بلاستيكية مختلفة الاحجام والاجناس ، متناثرة هنا وهناك ، مع مجاميع واكوام من الاقمشة القطنية والحريرية اللماعة وغيرها . وعلى اريكة الغرفة تجلس مجموعات من النساء والرجال وكأنهم في عيادة طبيب ، كل ينتظر دوره للمعاينة والكشف . بعضهن يريد زوج من الدمى لرجل وامرأة بزي عربي ذو كوفية وعقال كل حسب بيئته وهي ملمة بذلك . كأي عالم اجتماعي يعرف مجتمعه جليا . واخر لزوجين من الدمى بزي كردي او اشوري وهلم جر العشرات الأزياء لمختلف القوميات والاثنيات في العراق وخارجه .
كأن بصيرتها تمتد الى أجيال منقرضة ازياؤها . تكتفي لبعض من الوصف والتلميح لتعيد الحياة لتلك الأزياء بدمى صامته في منطقها حية في ملامحها ونظراتها.
وللجاليات العراقية ومنهم اهل البلدة المنتشرون في ارجاء المعمورة تصنعها لهم يسدون بها فراغ حب الوطن والغربة القاتلة .
ومنذ أواسط الستينات ولحد هذا التاريخ ، لم يخل معرض سنوي او فصلي لأية مدرسة او ناد اجتماعي او جمعية خيرية من اشكال متعددة من الدمى والصور المطعمة المصنوعة من قبلها . وتساعدها ابنتها باسمة أحيانا وحسب التوصية للنوعية والزي مسبقا . علاوة على مساهمتها بصنع أزياء كاملة من الملابس والحلي الذهبية المستخدمة في كل قرية او منطقة ، ولا يمكن تمييزها وخاصة الحلي عن اصلها المعدني الثمين مالم تلمس وتجس بدقة . وما زالت تستخدم هذه الأزياء والحلي في احياء حفلات تراثية في عدة نواد في بغداد ومنها اخصها نادي بابل الكلداني بالذات بنوعيه النسائي والرجالي .
توفيت استير في 24/2/2012 بعد اصابتها بكسر في حوضها اقعدها الأيام الأخيرة في الفراش الى جانب المرض السكري الذي انهكها أيضا .
وقد تربعت على عرش هذا الفن منذ اكثر من ثلاثة عقود من السنين ولم ينافسها احد في المنطقة .
حبذا لو كان هناك واحدا او واحدة ليرث هذا الفن حرصا على ضياعه من بعدها .
المصدر :
نشر هذا الموضوع في مجلة مهرجان نادي بابل الكلداني لعام 1997 الثاني وبقلكم شقيقها يوسف زرا بعنوان (فنانة التراث من القوش) .

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » 1R-1026

من مواضيع 1R-1026

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 26-05-16, 04:10 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مبروك رد: مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا

http://www.tellskuf.com/index.php/cu...owall=&start=1
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا - صفحة 2
طباعة البريد الإلكتروني
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيار 2016 19:51
كتب بواسطة: يوسف زرا
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا
صفحة 2
صفحة 3
صفحة 4
صفحة 5
جميع الصفحات
الصفحة 2 من 5

16- إسماعيل يوسف صادق عوديش :
من مواليد القوش – محلة التحتاني في 1/11/1950 ينتمي الى عائلة عوديش من بيوس عام 1738 من نسب (عطايا) .
اكمل الدراسة الابتدائية في مدرسة العزة ثم انتقل الى ثانوية القوش وتخرج منها عام 1968 .
خريج كلية الحقوق – جامعة بغداد 1971 – 1973 وفي عام 1972 – 1973 حصل على عضوية نقابة المحامين .
في 27/11/1973 عين بوظيفة محقق عدلي في محكمة براءة قضاء بلد / محافظة بغداد .
في 29/3/1975 نقل الى حاكمية تحقيق الرصافة الشمالي / بغداد .
في 6/12/1975 لغاية 14/3/1976 دخل دورة المحققين وحصل على الموقع الثالث في الدورة .
في 4/ ت1/1977 دخل الدورة الثانية التأسيسية في المعهد القضائي في وزارة العدل ولمدة سنتين وتخرج منها في 23/6/1979 بدرجة قاضي الثالث على الدورة أيضا وعين قاضي في محكمة براءة قضاء تلعفر / الموصل . ومنح قدم سنة .
في 3/10/1997 منح إجازة دراسية لمدة سنة واحدة في المعهد القضائي / وزارة العدل في قسم الدراسات القانونية التخصصية القسم الجنائي . وكان الأول على الدورة ومنح قدم لمدة سنة أيضا .
تقلد عدة مناصب وظيفية أهمها :
1- في 12/1/1989 نقل من قضاء تلعفر الى عضوية محكمة جنايات نينوى .
2- في 5/8/1990 رقي الى منصب نائب الرئيس لمحكمة استئناف نينوى .
3- في 1/9/1991 رقي الى منصب رئيس محكمة / احداث نينوى .
في 10/2/1992 تم تسميته قاضيا في محكمة تنظيم التجارة إضافة الى وظيفته .
4- في 12/10/1992 تم تسميته رئيسا للمحكمة الكمركية للمنطقة الشمالية .
كان يشغل وظيفة عضو اصلي ورئيس احتياط للهيئة الاستثنائية وعضو اصلي.
ورئيس احتياط للهيئة التمييزية وذلك منذ اب 1993 ولحد الان .
5- في 5/10/2003 تم ترشيحه لعضوية محكمة تميز العراق .
6- بتاريخ 4/11/2003 اغتيل امام داره من قبل عصابة إرهابية في مدينة الموصل.
منجزاته :
1- قدم ثلاثة بحوث خلال فترة دراسته في المعهد القضائي وكانت جزءا من متطلبات تعيينه بمنصب قاض . وهي:-
أ- الاتفاق الجنائي في القضاء الجنائي العراقي .
ب- الاستيلاء طريق من طرق الاستملاك .
ج- التعويض عن الضرر في المسؤولية العضوية .
2- قدم ثلاث رسائل للترقية للفترة التي شغل فيها منصب قاضي 1979 – 1994 وحصل على درجة اخر صنف من صنوف القضاء . وهي :-
أ- المسؤولية عن الآلات الميكانيكية والاشياء الخطرة .
ب- المساهمة التبعية في تطبيقات القضاء العراقي .
ج- الدفاع الشرعي في تطبيقات القضاء العراقي .
3- القى عدة محاضرات على طلبة كلية القانون – جامعة الموصل – للمرحلتين الأولى والرابعة ولعدة سنوات .
4- اشرف على بحوث ترقية القضاة للترقية الى الأصناف المتقدمة .
5- اشرف على بحوث المتخرجين من كلية القانون واشترك في لجنة مناقشة بحوث تخرجهم .
6- القى عدة محاضرات حول قانون الأحوال الشخصية في دورات وندوات في كنائس الموصل .
7- شارك في مؤتمرات قانونية في وزارة العدل .
8- حصل على تقييم لمسيرته الوظيفية وشكر في عشرات الكتب من السيد وزير العدل والمراجع العليا الأخرى والمساهمة في الإنجازات المهمة في خدمة الوزارة والمراجع العليا الأخرى . المساهمة في الإنجازات المهمة في خدمة الوزارة ومن رئاسة الهيئات واللجان الانتخابية في العراق .
9- كان عضوا في مجلس ابرشية الموصل قبل إيقاف العمل بها . وعضو في مجلس خورنة مار بولس في الموصل .
المصادر :
مقابلة شخصية .
17- الدكتور بولس شمعون شكوانا :
من مواليد 1871 ، ينتمي الى عائلة شكوانا (رابي رابا) التي تعتبر من العوائل القديمة في القوش .
في عام 1882 دخل مدرسة البلدة ، وكان ذو ذكاء خارق ومحط رصد معلميه.
قام شقيقه الأكبر القس اوراها شكوانا ، وهو من اشهر الكتاب والخطاطين باللغة الكلدانية في المنطقة قاطبة بأصطحابه معه الى اورميا في ايران ، حيث كان المطران توما القس هرمز اودو مسؤولا عن ابرشية هذه المدينة ، فادخله مدرسة الرسالة الانكليكية لمدة سنة واحدة وذلك عام 1893 .
ولقوة ذكائه وشطارته انتخب مترجما لطبيب إنكليزي مقيم في مدينة اورميا.
وفي عام 1896 قام الطبيب المذكور بأرساله الى لندن ليدرس الطب في الجامعة الطبية .
وفي سنة 1903 تخرج طبيبا ، ثم عمل مقيما ولمدة ستة اشهر كطبيب ضمن دورة خاصة ، ثم تخرج متفوقا على جميع زملائه من الأطباء في الدورة المذكورة .
طلبته الكلية الطبية في واشنطن في الولايات المتحدة الامريكية للعمل في معالجة مرض معد فتاك . كان منتشرا فيها استعصى على جميع الأطباء في الكلية المذكورة معالجة المصابين به والقضاء عليه .
في عام 1906 عاجله الموت بحادث مؤسف اثر اصطدام قطار فوق جسر المدينة في واشنطن . وجاءت وفاته خسارة كبيرة لعائلته ولبلدته ولوطنه ككل لا يمكن تعويضها علميا . حيث كان باكورة الكادر الطبي العلمي للعراق ذو دراسة وخبرة عالية في الطب لم يسبقه احد من قبل بالمستوى والقياس الزمني الذي وصل اليه ، والوطن كان بأس الحاجة الى خدمات امثاله .
المصادر :
1- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص205 .
18- البطريرك بولس الثاني شيخو :
هو صادق بن ججو من آل شيخو من مواليد بلدة القوش في 19/11/1906 .
تلقى الدروس الابتدائية في مدرسة الراهبات في القوش وتعلم اللغة الكلدانية فيها .
في 29/11/1921 دخل المعهد الكهنوتي البطريركي في الموصل وواكب الدراسة فيه مدة تسع سنوات .
في 16/2/1930 رسمه المطران يوسف غنيمة كاهنا باسم القس بولس ، ثم ارسل الى روما للدراسة في المعهد الحبري الشرقي ، فاكمل الدراسة فيه وحصل على درجة الملفنة (الأستاذ) في العلوم الشرقية في عام 1939 عاد الى مدينة الموصل وعين مدرسا في المعهد البطريركي ثم مديرا له حتى عام 1947 .
في 4/5/1947 رسم اسقفا لأبرشية العقرة وزيبار . وبنى دارا جديدة للمطرانية ومدرسة في مركز الأبرشية بإدارة الراهبات الدومنيكان ومدرسة أخرى في قرية خربا . كما جدد دير مار عبد يشوع الذي يقع شمال قرية كندك .
في عام 1957 نقل الى ابرشية حلب وظل فيها الى ان وافت المنية الباطريرك يوسف غنيمة في 8/7/1957 وعاد الى الموصل وانتخب بطريركا على الكلدان في كنيسة مسكينته وذلك في 14/11/1958 توفي بتاريخ 1989 .
منجزاته :
1- له كتاب مترجم من الإيطالية الى الكلدانية بعنوان (ام المعونة الدائمة) طبع في الموصل عام 1938 بمطبعة الكلدان .
2- له كتاب مترجم من الكلدانية الى العربية لايشوع دناح البصري المسمى (البلورة في مملكتي الفرس والعرب) وتسمى في العامية (كتاب العفة) طبع ونشر في مطبعة النجم الكلدانية في الموصل عام 1939 .
المصادر :
1- تحقيقات بلدانية – تاريخية – اثرية – كوركيس عواد ص6 .
2- ادب اللغة الارامية – الاب البير ابونا ص570 – 571 .

19- بولس قاشا :
بولس بن هرمز بن متي قاشا الالقوشي . ينتمي الى عائلة (كرا) .
من مواليد 1892 . توفي والده وعمره بضع سنوات . تزوجت امه ، رعته جدته لامه الى ان كبر مارس الخط وهو في الثانية عشرة من العمر . كان قد تعلم اللغة السريانية وقواعد خطها على يد الخطاط المشهور القس اوراها شمعون (جونا) شكوانا .
كما كان قد تأثر بالخطاط الكبير للغة السريانية القس إيليا هومو الالقوشي .
تعلم مبادئ اللغة السريانية في مدرسة القوش الاهلية (مدرسة مارميخا) وكذلك اللغة العربية واتقن خطها .
في عام 1924 رحل الى مدينة عقرة بطلب من المطران ابونا وعمل هناك الى عام 1926 بتعليم اللغة السريانية وفي عام 1953 استدعاه المطران بولس شيخو (البطريرك لاحقا) الى قضاء عقرة وعمل في مركزها وفي قرية فرجاوه بتعليم اللغة السريانية الى عام 1955 ثم عاد الى بلدته القوش .
اول مخطوطة باللغة السريانية كتبها عام 1911 كانت حرفة الخط مورد رزقه الأساسي ، الى جانب امتهانه تعليم التلاميذ قراءة وكتابة اللغة السريانية وبعض الأناشيد والترانيم الدينية .
واحيانا كان يلقي محاضرات في تعليم الخط السرياني لرهبان دير السيدة مجانا.
كان يهيئ بنفسه كل مستلزمات الكتابة والخط كمادة الحبر من ثمرة العفص الجاف بطريقة معينة وبر الأقلام الخاصة بالخط من أنواع معينة من القصب وخاصة القصب الهندي . إضافة الى عملية صقل الورق وتسطيره بخيوط مثبتة على لوح خشبي خاص وبمسطرة على شكل مربعة المقطع تسمى (موسى) (موسا).
كان يسند ورقة الكتابة او الخط على ركبته اليمنى والتي تكون على شكل عمودي على الأرض والأخرى افقية دون استعمال أي منضدة توفي في عام 1969.
منجزاته :
1- بلغت مجموعة مخطوطاته المنتشرة داخل العراق وخارجه (241) مخطوطة (92مخطوطة منها كبيرة ) و (149) منها مخطوطة صغيرة .
2- له مجموعة كبيرة من الكراسات الصغيرة والكبيرة غير قابلة للعد . كان يكتبها اثناء تجديد الكتب .
المصادر :
1- وردت (229) مخطوطة في فهرست المخطوطات السريانية والعربية والجزء الأول والثاني والثالث الصادرة عن المجمع العلمي العراقي .
2- (12) مخطوطة لم يرد ذكرها في المصادر المذكورة .
3- جميع المعلومات المذكورة وردت من ابنه الثاني بطرس والذي هو الوريث الوحيد على قيد الحياة ، يمارس مهنة الخط باللغة السريانية بكفاءة عالية نادرا ما توصل خطاط الى مستوى خطه فنيا .

20- بنيامين ميخا بطرس :
هو بنيامين بن ميخا بن يوسف بن ميخا بن جرجيس بن قرياقوس حداد .
من مواليد 1931 ، ينتمي الى عائلة حداد . لقبوا ببيت الحجي اثناء سقوط احد الأشخاص من العائلة في كوة . سقف كان يلعب مع غيره وعلى راسه عمامه وصاح الجميع سقط الحجي . والحق اللقب بالعائلة لهذا السبب .
قدمت عائلة الحداد من مدينة الموصل وسكنت القوش في عام 1750م وهم من اصل بازي .
نشأ بنيامين في أحضان عائلة متدينة متواصلة محافظة اجتماعية فقيرة الحال اقتصاديا . اذ كان والده ميخا عاملا بسيطا .
في عام 1946 انهى دراسته الابتدائية في القوش .
في عام 1947 دخل مدرسة دار المعلمين الريفية في بغداد .
في عام 1951 نقل طلبة المدارسة المذكورة الى قضاء دهوك بسبب الفيضان الكبير الذي أدى الى غرقها في منطقة الرستمية . تخللت مرحلة شبابه صعوبات ومعوقات كثيرة وكبيرة صحيا واقتصاديا ، حالت دون استمراره في الدراسة الجامعية الاكاديمية .
كافح الفقر والجهل المحيط ببيئته وشق طريقه الى منافذ العلم والمعرفة بصعوبة بالغة . حتى جنى ثمار نضاله الشاق بوصوله الى مصاف كبار اللغويين والباحثين في أعماق الكتب في اللغة السريانية والعربية ، حتى اعتبر بحد ذاته موسوعة كبيرة يسبر غورها كبار الاكاديميين ومتتبعي الدراسات العليا في هاتين اللغتين . علاوة على تضلعه في دراسة تاريخ الكنيسة الشرقية وابرز رجالاتها في الدين واللغة والفقه اللاهوتي .
في عام 1996 اعتبر علما من اعلام العراق في هذا التخصص وخبيرا في المجمع العلمي العراقي .
عضو اتحاد الادباء والكتاب العراقيين
عضو اتحاد الكتاب العرب
عضو نقابة الصحفيين العراقيين
حاضر لمدة سبع سنوات في كلية بابل
قدم الكثير من البحوث والمحاضرات في مجال اللغة والادب السرياني ، ونشر اغلبها في كبرى المجلات المختصة داخل العراق وخارجه .
عضو في الجمعية الثقافية للناطقين بالسريانية وحاليا (اتحاد الادباء والكتاب السريان) .
منجزاته :
1- نظم عام 1947 باكورة انتاجه الادبي قصيدة (نقد اجتماعي) لمظاهر سلبية في بلدته القوش بعنوان (مشورلَن جو بَقرتً) باللغة السريانية المحكية (سورث) .
2- له مخطوطة باللغة السريانية لمجموعة قصائد القى اغلبها في جمعيات ونوادي اجتماعية ثقافية .
3- له مجموعة مقالات منشورة في جريدة التأخي ومنها
1- السنونو في 30/اب/1967 .
2- الخبز والدم في 30/ت1/1967 .
3- بحيرات النور المطفاة 1/اذار/1968 .
4- النار والوتر الأخضر 12/نيسان/1968 .
5- لن تسف الطيور 2/تموز/1968 .
6- المسمار الرابع 18/ت1/1968 .
7- سيف نيسان – مجلة الثقافة حزيران/1972 .
8- الحمامة – مجلة الصوت الرباني 5/1975 – 27 – 30 .
9- بازو – مجلة الصوت الرباني 9/1976 – 48 – 51 .
10- ازهار عباد الشمس – مجلة المثقف الاثوري 30/1984 – 10 – 11.
11- قصتان من الإنكليزية الى العربية (كانوا أطفالا يسمرون سقط في الجبهة الحربية – للكاتب السلافي ايفان كانكرد (جريدة الحضارة 23/4/1960 .
12- حين يضحي الرجال، للايطالي جابريل دي انانزيو – مجلة الثقافة 1972 .
13- له مجموعة مقالات في حقل التراث الشعبي منشورة في مجلات – التراث الشعبي – الصوت السرياني - الكاتب السرياني . والمثقف الاثوري – والثقافة الهجرية الصادرة في ديترويت ومنها العدة الزراعية في قرى نينوى 1971 – مراسيم الزواج في القوش 1975 – الاوابد والمعتقدات الشعبية في القوش .1976 .؟ وبحوث فوللكوربة عديدة لا تحصى .
14- له مجموعة مواضيع عديدة مترجمة ومنشورة في كثير من المجلات .
15- اكثر من (10) مخطوطات باللغة السريانية – مختلفة الاحجام .
16- كتاب سفر القوش الثقافي 2001 .
17- يهوى الرسم وله ابداعات فيه وكذلك أحب التجارة وعمل فيها كفن لانجار .
21- المطران توما اودو :
هو توما بن القس هرمز بن ميخائيل بن مرخو بن اسحق حكيم بن اودو . شقيق المطران إسرائيل اودو وعم البطريرك يوسف اودو .
ولد توما اودو في القوش في 11/10/1855 تلقى مبادئ العلوم واللغة في مدرسة القوش اصطحبه عمه البطريرك الى روما في عام 1869 وادخله كلية انتشار الايمان . تابع الدراسة في هذه الكلية الى عام 1880 ، حيث رسم كاهنا ورجع الى مدينة الموصل وبقي فيها سنتين بالقرب من البطريرك الجديد مار إيليا عبو اليونان .
بوفاة القس بطرس رسام في حلب عام 1884 ارسله البطريرك نائبا بطريركيا على حلب ، وبقي هناك اربع سنوات . ثم عاد الى الموصل واستلم رئاسة إدارة المعهد الكهنوتي البطريركي .
في عام 1891 ارسل الى زيارة ابرشية سلاماست بسبب وفاة مطرانها مار اوغسطينوس برشيتو . وبقي مسؤولا عنها سنة كاملة .
وفي عام 1894 رسم مطرانا لأبرشية اورميا الجديدة .
وفي عام 1894 شارك في انتخاب البطريرك عبد يشوع خياط خلفا للبطريرك إيليا عبو اليونان .
في عام 1899 رفض الاشتراك في انتخاب البطريرك الجديد . وقدم متأخرا عن موعد الانتخاب بسبب بعض الخلافات التي حصلت بينه وبين لعض الأساقفة .
في 27/تموز/1918 اغتيل في اورميا مع جميع الكهنة والقاصد الرسولي وجمع كبير من المؤمنين في المذبحة العارمة التي راح ضحيتها عدد كبير من الأرمن على يد الاتراك ، وكان يحاول انقاذ الذين لجأوا الى الارسالية الفرنسية في اورميا . عاش مار توما اودو محنة امته بكل تفاصيلها اثر تعرضها لحملة . الإبادة الشرسة من قبل الدولة العثمانية وبعض العشائر الكردية ابان الحرب العالمية الأولى ، وقاوم العتاة بكل الوسائل . كان شجاعا وغيورا ومؤمنا وكان اما عضوا او رئيسا للوفد المرسل من قبل القيادة الاشورية في روما ، لطلب الدعم لشعبه المضطهد .
منجزاته :
1- وضع معجما باللغة الكلدانية باسم (كنز اللغى الارامية) بمجلدين كبيرين تم طبعهما ونشرهما في الموصل عام 1897 في مطبعة الإباء الدومنيكان .
وجاء شرح المعجم باللغة الكلدانية .
2- نقل كتاب التعليم المسيحي من اللاتينية الى الكلدانية وطبع عام 1889 في الموصل.
3- نقل من اللاتينية الى الكلدانية كتاب التعليم للحائزين على الدرجات الكنسية وطبع في عام 1889 في الموصل أيضا .
4- ترجم كتاب كليلة ودمنة من العربية الى الكلدانية وطبع في الموصل عام 1895.
5- نقل كتاب اللاهوت الادبي الى اللغة الكلدانية وطبع في اورميا عام 1899 .
6- وضع كتاب (اللغة السوادية) وطبع في اورميا عام 1911 .
7- نظم طقسا لعيد قلب يسوع نشره الأب بيجان في الجزء الثالث كتاب الحوذرة .
8- وكتاب باللغة السريانية بعنوان (مائة مثل –امًا مَةلٍا) .
المصادر :
1- تاريخ النصارى في العراق ص151 .
2- تحقيقات بلدانية تاريخية – اثارية – كوركيس عواد ص6 .
3- توما اودو – بطرس حداد – الصوت السرياني 11/1976 .
4- ادب اللغة الارامية ص554 – 555 للاب البير ابونا .
5- القوش عبر التاريخ – المطران يوسف بابانا ص183 و ص184 .
22- توما صادق توماس ككا :
من مواليد 1924 في القوش ينتمي الى عائلة ككا القادمة من قرية بندوايا الواقعة الى غرب القوش بمسافة خمس كيلومترات .
اكمل دراسته الابتدائية في القوش عام 1939 اكمل دراسته المتوسطة في الموصل (متوسطة المثنى) عام 1941 – 1942 .
في عام 1943 انخرط في سلك الجيش الليفي البريطاني المترابط آنذاك في قاعدة الحبانية (سن الذبان) القريبة من مدينة الفلوجة . برتبة ضابط (ملازم ثاني) وعمل فيه لغاية 1948 .
كان والده مختارا لمحلة سينا ومن وجهاء البلدة ، في عام 1949 تطوع برتية ضابط في الجيش التحرير الفلسطيني ، وبقي فيه لغاية 1951 .
في عام 1952 عين بوظيفة فني في شركة نفط العراق في كركوك I.P.C .
في عام 1957 انتمى الى احدى فصائل الحركة الوطنية السرية (الحزب الشيوعي العراقي) .
في عام 1959 – 1960 انتخب امينا لسر نقابة النفط كبرى نقابات العراق . وكان من ابرز عناصرها نشاطا وحيوية .
اثر انقلاب 8/شباط/1963 وسقوط حكومة الفريق الركن عبد الكريم قاسم احد مؤسسي النظام الجمهوري في 14/تموز/1958 ومجيء حكومة المشير الركن عبد السلام عارف الى السلطة الجديدة . التجأ توما صادق الى المنطقة الشمالية (جبل القوش) القريب من مسقط راسه ، وتزعم حركة مسلحة ، وبقي ابرز عناصرها القيادين ، كما انتخب عضواً في اللجنة المركزية للحزب المذكور في عام 1973 وبقي في المنصبين لغاية 1995 وخلال الفترة المذكورة خاض عدة معارك مسلحة ضد القوات للحكومات العراقية المتعاقبة .
في 15/10/1996 توفي اثر جلطة قلبية بمدينة قامشلي في سوريا وتم تشييع جنازته من سوريا الى العراق ودفن في مقبرة الطائفة المسيحية في دهوك .
اصطحب عائلته معه طيلة هذه الفترة وفقد زوجته (ألمس حسقيال زلفا) المتوفية في قامشلي في عام 1991 ودفنت فيها .
فقد احد أولاده المدعو منير أيام حكم النظام السابق حيث اعتقل في ك2/1981 واعدم في 5/11/1984 .
- لديه مخطوطة مذكراته .

23- حنا بطرس شاجا :
هو حنا بتي شاجا من مواليد القوش عام 1896 . نال تعليمه الادبي في بلدته ، ثم انتقل الى مدينة الموصل وانهى المرحلة الدراسية الثانية فيها عام 1914م .
منذ صغره كان شغوفا وميالا للموسيقى . درس الموسيقى على يد احد الضباط العاملين في المجال الموسيقي في الجيش العثماني ولمدة اربع سنوات ، وبعد انتهاء الحرب العالمية الأولى عام 1918 .
انخرط متوطعا في الجيش العراقي صنف الموسيقى العسكرية .
بدأ نجمه يسطع كموسيقار مما أدى الى ترقيته الى رتبة راس عرقاء بعد انتهاء الحرب المذكورة .
ثم تسرح من الجيش وعمل بصفة معلم في مدرسة الموصل لفترة وجيزة .
وفي عام 1924 عين مراقبا للكشافة ومعلما لفرقة الأناشيد المدرسية وعمل بكل جهد وتفان وقام يتلحين مجموعة أناشيد وطنية في مدارس الموصل ، حتى انيطت به مهمة تأسيس فرقة خاصة لموسيقي الجيش في الموصل والمنطقة الشمالية وعلى اثر اكتشاف مواهبه وقابلياته الفنية الموسيقية قررت وزارة المعارف (التربية) اعارة خدماته لها . فعين مدرسا في عام 1925 للموسيقى في دار المعلمين ببغداد ، بغية تهيئة جيل متذوق للفن الموسيقي علميا . واثناء فترة تدريسه الموسيقى في بغداد في الدار المذكورة ، راس معهد الدراسات الموسيقية البريطاني لما وراء البحار واثبت كفاءته العالية في هذا التخصص ، مما أدى الى منحه شهادة التخرج بصفة (أستاذ) عام 1929 من قبل المعهد المذكور .
وفي عام 1936 كلف بتأسيس معهد للموسيقى في العراق قبل قدوم الشريف محي الدين حيدر الى العراق .
وعين مديرا لأدارته ومعاونا للعميد فيه .
وكان موقع بناية المعهد في محلة المربعة مقابل سينما الزوراء على النهر .
ثابر بكل همة ونشاط حتى أوصل المعهد بطلبته الى المستوى التفاخر والتقدير.
منجزاته الفنية :
1- قيام بتلحين الكثير من الأناشيد المدرسية ، بقيت اجيالا من طلبة المدارس ترددها ، كما الف الكثير من القطع الموسيقية والاناشيد المدرسية ولحنها بنفسه ومنها :
1- قطعة موسيقية (روندو Rondo) .
2- ترتيلة جنود السماء .
3- نشيد الوحدة العربية .
4- نشيد الوطن .
5- نشيد الابطال .
6- نشيد الجهاد .
7- نشيد الطلاب .
8- نشيد قطر العراق .
واهم ارث له لازال يردد بكل فخر واعتزاز هو (نشيد موطني) . وهو من كلمات الشاعر إبراهيم طوقان ، واصبح نشيدا قوميا لكثير من الأقطار العربية .
والى عام 1999 لا زالت الإذاعة السورية تذيع صباح كل يوم (نشيد العرب) كلمات الشاعر السوري الكبير خليل فردوم بك وتلحين حنا بطرس .
2- له مؤلف بعنوان (نظريات في الموسيقى) .
3- له مؤلف بعنوان (حياة الموسيقيين العالميين) .
4- له مؤلف بعنوان / أصول حياة الأوركسترا .
5- له مؤلف بعنوان / تأملات في الحياة . في خمسة انغام عراقية .
6- له مؤلفات في الكمان والبيانو ، عزفت في حفلات عالمية .
7- شغل منصب معاون عميد معهد الفنون الجميلة ودرس الموسيقى الهوائية والخشبية فيه .
8- في اخر أيام حياته تحنن لمهنته الأولى (التعليم) فعمل مديرا لمدرسة الشرق الابتدائية في عام 1956 – 1957 .
توفي حنا بطرس في عام 1958 تاركا وراءه ثروة فنية قيمة .
نال كثيرا من المكارم والتقيمات من لدن كبار مسؤولي الدولة والحكومة العراقية ومنها .
1- ساعة يدوية من الملك فيصل الأول بمناسبة تلحينه نشيد (لست يا موصل) اثناء النزاع بين العراق وتركيا على ولاية الموصل عام 1924 .
2- ساعة جيب ذهبية من الملك غازي الأول تقديرا لدوره بالأشراف على الموسيقى والنشيد في إذاعة قصر الزهور .
3- اوسمة وميداليات من مؤسس الحركة الكشفية في العالم Sir – P.Panal .
4- شكر وتقدير من وزارة المعارف العراقية ووزارة الاعلام بمناسبة مرور نصف قرن على تأسيس الفرقة الموسيقية مع شهادة تقديرية من نقابة الفنانين سلمت الى ذويه – إضافة الى نصب برونزي مؤطر بالذهب .
5- امتدت خدمته من 1/12/1918 لغاية 10/9/1952 .
6- كان يجيد اللغات التالية
1- العربية .
2- السريانية .
3- التركية .
4- الفرنسية .
5- الإنكليزية .
6- العبرية .
قراءة وكتابة وتكلما وترجمة .
7- كان شماسا ماهرا ، يجيد اللغة الطقسية الكنسية باللغة السريانية مع ادق تفاصيلها له منها ما مسجل على أقراص شمعية .

المصدر :
1- يعقوب يوسف كوريال زرا – مجلة صدى بابل العدد 1/2001 ص9 – 10 اصدار نادي بابل الكلداني - بغداد .
أولاده :
1- بطرس حنا بطرس –خريج الفنون الجميلة كان يعزف على آلة الترمبيت بشكل ماهر .
2- صباح حنا بطرس : خريج معهد الفنون الجميلة عازف ماهر على آلة كلارنيت – توفي في نيوزيلاندا .
3- باسم حنا بطرس – مواليد 1936 خريج معهد الفنون الجميلة – عازف على آلة فيولونسيل وهو احد مؤسسي الفرقة الموسيقية العراقية .
4- سمير حنا بطرس – خريج معهد الفنون الجميلة كان يعزف على آلة بيانو – توفي عام ....
اخوة بطرس حنا شاجا :
1- يوسف بتي
2- عزيز بتي الشماس
3- نوح بتي .
أيد التمرد الكنسي بقيادة مار إيليا ابونا وبرفقة القس يوسف عبيا .

24- جانيت حبيب توما شهارا :
تولد 1939 الموصل . أكملت الدراسة الابتدائية في أربيل ، حيث كان والدها يعمل مركب الاسنان فيها .
في عام 1957 نالت شهادة التمريض من مدرسة التمريض التابعة لوزارة الصحة في بغداد .
في عام 1959 نالت شهادة بكالوريوس علوم في التمريض من جامعة بغداد.
في عام 1975 حصلت على شهادة ماجستير علوم (تمريض الامومة والطفولة من جامعة بوسطن الولايات المتحدة الامريكية ) .
في عام 1977 – 1978 منحت شهادة التعليم الطبي من منظمة الصحة العالمية (جامعة بهلوي في مدينة شيراز – ايران – وبغداد – العراق وكانت مدة الدراسة شهرا واحدا في شيراز واسبوعين في بغداد .
عملت بصفة ممرضة فنية مسؤولة عن صالة العمليات للردهة النسائية بين 1957 – 1965 .
عملت ممرضة مشرفة – قسم داخلي في كلية التمريض – جامعة بغداد 1966 – 1969 .
عملت معيدة في كلية التمريض جامعة بغداد / 1969 – 1973 .
عملت مدرس مساعد في كلية التمريض جامعة بغداد 1975 – 1986 .
عملت مدرس – ورئيس فرع التمريض النسائي والتوليد وكالة . واستاذ مساعد في نفس الكلية منذ 23/2/1989 لغاية احالتها على التقاعد عام ؟
عملت عضوة في كل من :
1- عضوة مجلس الكلية – رئيسة مجلس فرع النساء والتوليد .
2- عضوة لجان الدراسات العليا والمناهج والترقيات والايفادات والمكتبة والصحة .
3- عضوة لجنة الامتحانات .
4- عضوة لجنة المشاريع البحثية .
5- عضوة لجنة الارشادات التربوي .
6- عضوة لجنة الصيانة والتحويرات المكتبية .
7- عضوة لجان استشارية لمناهج اعداديات التمريض واعداد القابلة .
8- عضوة لجان مناهج اعداد القابلات الاصليات مع منظمة اليونسكو .
قامت بتدريس مادة التمريض الباطني الجراحي (نظري وعملي) ومادة تمريض النسائية والتوليد للصف الثاني والثالث ومادة التمريض النسائية والتوليد (النظري) للدراسات العليا (الماجستير) . ومادة التمريض النسائية والتوليد (نظري وعملي) لدراسات الدبلوم العالي ومادة أسس التمريض (عملي) الدراسات الأولية للصف الأول . ومادة إدارة التمريض (عملي للدراسات الأولية للصف الرابع في كلية التمريض – جامعه بغداد) .
أشرفت على الاطروحات للدراسات العليا التالية :
1- الاطروحة الموسومة (المضاعفات بعد العملية القيصرية وعلاقة بعض المتغيرات في حدوثها) عام 1989 للحصول على درجة الماجستير .
2- الاطروحة الموسومة (عائقة بعض المتغيرات لطول فترة الولادة) للحصول على درجة ماجستير عام 1988 .
3- الاطروحة الموسومة (الإجهاض وبعض التغيرات في حدوثها) للحصول على درجة الدبلوم العالي .
4- الاشراف العلمي على عدة بحوث لطلبة الدراسات الأولية ولعدة سنوات .
مارست التعليم كمحاضرة في عدة دورات تعليمية ولها من البحوث ما يلي :
1- الاحتياجات الغذائية للمراهقات الحوامل / نشر في مجلة (المرأة العربية) نصف سنوية / 1986بصددها الاتحاد العربي العام / بغداد .
2- الإجهاض التلقائي وعائقة بعض المتغيرات – المجلة العلمية للتمريض 1988 / بغداد .
3- قياس بعض العوامل النفسية عند النساء المصابات بسرطان الثدي والجهاز التناسلي – المجلة العلمية للتمريض / 1988 .
4- دراسة ميدانية (التدخين واثره على صحة الام والطفل الوليد) – المجلة العلمية للتمريض / 1989.
5- الولادة الخارجية وفق بعض المتغيرات – المجلة العلمية للتمريض 1989 .
6- المعوقات المهيئة للممرضة الجامعية من وجهة نظرها – قدم قبل النشر عام 1991 في المؤتمر العالمي للتمريض – الأردن .
7- اثر العناية خلال فترة الحمل على الام والطفل الوليد .
8- معلومات طالبات المتوسطة عن الطمث ومرحلة الامومة .
9- علاقة سرطان الجهاز التناسلي الانثوي وبعض المتغيرات .
10- تحليل العمل اليومي للممرضة العراقية وعلاقته بمواصفات مهنة التمريض عراقيا وعالميا .
11- طبيعة العلاقة بين الممرضة والمريض / نشر في المجلة العلمية للتمريض العدد / 3 1985 – 1986 بغداد .
المؤتمرات :
شاركت في المؤتمرات العالمية والقطرية والمحلية ومنها .
1- المؤتمر الدولي الأول في الشرق الأوسط ، تحت شعار (صور وانطباعات لمهنة التمريض) 12 – 13/5/1990 الأردن .
2- المؤتمر القطري الخامس لكليات الطب 4 – 6/نيسان/1989 بغداد .
3- المؤتمر الطبي (17) للجمعية الطبية العراقية 1989 بغداد .
4- مؤتمر الأورام الثالث في مدينة الموصل 25 – 27/ت1/1988.
5- شاركت في المؤتمر العلمي الأول لجمعية تنظيم الاسر العراقية 5 – 7/ك1/1989 .
6- حضرت ندوة التهاب الكبد الفيروسي للمجموعة الطبية العراقية/1989 .
7- شاركت في المؤتمر الأول والثاني والثالث (اليوبيل الفضي) لكلية التمريض 1985 – 1987 – 1988 .
8- حضرت مؤتمر هيئة معوقي الحرب .
البعثات :
1- منحت بعثة من وزارة التعليم العالمي للحصول على شهادة الماجستير علوم (في تمريض الامومة والطفولة) من الولايات المتحدة الامريكية . جامعة بوسطن 1973 – 1975 .
2- شاركت دورة التعليم الطبي لأساتذة المجموعة الطبية المقامة من قبل منظمة الصحة العالمية شباط / 1978 شيراز ايران .
3- أشرفت على تدريب طلبة كلية التمريض في مستشفيات تونس خلال شهر ونصف الشهر عام 1978 .
4- رافقت طلبة كلية التمريض الى ايرلندا واشرفت على تدريبهم لمدة شهر عام 1980 .
الجوائز والتقديرات :
1- جائزة وزارة الصحة لكونها الأولى في الكلية .
2- جائزة عميدة كلية التمريض لكونها الأولى في الكلية .
3- جائزة افضل مدرسة في كلية التمريض – نقابة المعلمين .
4- جائزة لاحسن ممرضة في الكلية – عمادة الكلية .
5- جائزة المنظمة الحزبية لكلية – لأعضاء الهيئة التدريسية في الجامعة (المستقلين البارزين في أعمالهم) .
6- جائزة تقدير لعوائل الاسرى .
عضوة في جمعية تنظيم الاسرة العراقية .
عضوة في المركز الثقافي الجامعي .
عضوة نقابة المعلمين .
تجيد اللغة العربية والإنكليزية .
المصادر :
مقابلة شخصية خاصة / 1998 .
25- جورج جبوري :
هو جورج بن جبو خوشو مواليد 1920 – القوش .
قدمت عائلة خوشو الى القوش من اشيثا – جيلو نزح والده الى بغداد في أوائل القرن الماضي (القرن العشرين) طلبا للعمل ولكساد المعيشة فيها بسبب الحرب العالمية الأولى (سفر برلك) .
اكمل دراسته الابتدائية والثانوية في بغداد .
استلم مسؤولية إدارة مدرسة القديس يوسف (المكاسب حاليا) في 1/10/1939 وبقي الراعي الحريص المتشدد على كل صخرة من بنيانها الإنساني المسلح بالعلم والمعرفة .
كثيرا ما يذكره الذين حالفهم الحظ ونالوا من العلم والمعرفة على يديه بكل فخر واعتزاز ، لابل كان ولا يزال موضع تقدير واحترام كل من رافقه وعايشه من كادر التعليم والإدارة في هذه المدرسة العريقة والنموذجية والذي خدم فيها حتى تاريخ 29/10/1950 زامله في الدراسة الابتدائية كل من خليل جموعا وخالد غانم جبرائيل ووديع بوداغ وفرج كبارة وفرج كيلانو (الطيار) وميخائيل زوما وغيره .
استهوته اللغة العربية وهو في سن الحداثة ، وجعلها غذاؤه المادي والروحي ورفيقة عمره ، لم تخل فرصة الا ونظم لها قصيدة شعرية يصف بها أعماق مشاعره واحداثها بأسلوب يشد سامعها وقارئها الى حروفها شد الطفل لثدي امه وهو سايح في بحر من الخيال الخصب ، ينقله الى عالم غير عالمه .
اول اديب عراقي رحل عن الوطن عام 1951 وهو غير مقتنع برحلته هذه، والذي اعتبرها كنزوح الروح من جسده ، تبقى تئن للماضي ولتراب الوطن. وقد عبر عن ذلك في قصيدة مطولة له عام 1973 عند زيارته الأولى للعراق، وفي مقابلة خاصة معه من قبل إذاعة وتلفزيون الجمهورية العراقية يتكلم فيها محترقا بداخله للماضي ومبتسما للحاضر، وهو في أحضان وطنه وهي لحظات سعادته .
تحكمت حادثة عاطفية برحيله عن الوطن ، اقارنها باغتراب الكاتب الكبير الاديب اللبناني الراحل جبران خليل جبران ، وأسباب رحيله عن وطنه هو الاخر ، والذي يعبر بكل الم وحسرة في روايته الشهيرة – الاجنحة المنكسرة - .
كان جورج شغوفا بكل الفنون ، محبا للتمثيل يعتبر أبو المسرح والتمثيل في القوش .
اذ كان قد أسس فرقة جوالة في بداية الاربعينيات تحي المسرحيات التراثية والكوميدية ذات الطابع الرومانسي والتراجيدي . بدأ من القوش عبورا الى بغداد ثم البصرة ولازال المسرحيون المتتبعون لهذا الفن يذكرونه كمدرسة لهم في التعبير عن محتوى التاريخ بأسلوب درامي مشوق .
ومن ابرز أعضاء تلك الفرقة والتي واصلت حمل عبء العمل الى أواخر الاربعينيات ، منهم المرحوم عابد بتي كعكة والمرحوم جرجيس اسحق زرا والأستاذ منصور اودا سورو والمعلم اسطيفان هرمز رئيس والشماس حنا شيشا والمحاسب يوسف حنا سيبي وغيرهم .
وللأستاذ جورج مؤلفات أدبية عديدة ، منها كتاب عن حياة العلامة اللغوي الكبير الاب انستاس الكرملي بعنوان (الكرملي الخالد) أصدره عام 1947 بعد وفاته . يحتوي على حياة العلامة ومفارقاته ونتاجاته اللغوية . علاوة على مجموعة كبيرة من قصائد وسطور بقلم كبار الادباء والشخصيات الرسمية للدولة . مؤبنا له بيوم وفاة الكرملي وبيوم تاببته الاربعيني ، والقى جورج قصيدة مقتضبة بسطورها غزيرة بمعانيها يقول فيها .
أبت اعني من عقال لساني
قد هدني شجيني فعاق لساني
اين شيخ اللغات فارقت صحبا
هطلوا الدموع ساقطا كجماني
لغة العربِ هدَ صرحها موت
همجي يتوالى عليها بالحدثان
جمع الموت بـ (الرصافي) و (طه)
(وانستاس) صفوة الخلان
أبت موت لطفا بالعراق فانه
فقد الأسد من ليث البيان
وانستاس لا تبعد فذكرك خالد
الذكر للإنسان عمرُ ثانٍ.
يملك مكتبة عامرة تحتوي على اكثر من الف وخمسمائة كتاب من شتى صفوف الادب والدين والعلوم المختلفة .
قرر أخيرا اهداء مكتبته الى مكتبة ديترويت العامة (قسم مجموعة الكتب الأجنبية وذلك بعد وفاته . وقد تم الاتفاق على هذا الموضوع مع إدارة المكتبة العامة المذكورة ، حيث ذيلت هذه الموافقة تحريريا بتوقيعه بتاريخ 22/12/1994.
وعلى أساسها أرسلت إدارة المكتبة بتاريخ 22/كانون الأول/1994 رسالة التثمين له بهذا الخصوص .
نشر تاريخ انشاء مكتبته التي كانت تحتوي على كتاب الاجنحة المتكسرة ، وبقدر ما كان مولعا بهذا الكتاب ، وهو مازال طالبا في الدراسة الابتدائية فقد لقبه مدير مدرسة الطاهرة الأستاذ المرحوم روفائيل بابو اسحق بابي جبران . وهكذا أسمى ابنه جبران .
وقد نشرت تفاصيل هذا الموضوع في مجلة . المنتدى الصادرة في مدينة ديترويت وذلك بتاريخ اذار/1995 .
قام بإخراج اول مسرحية ليوسف الصديق في بغداد عام 1945 وتم تمثيلها وعرضها في قاعة (الملك فيصل الثاني) قاعة (الشعب) حاليا . وفي اليوم الأول من عرضها اعلن عن اندحار النازية وانتصار الحلفاء ووقف الحرب العالمية الثانية ، وتمكن من اقناع فتاة في تلكيف وهي عقيلة يوسف عوديش الالقوشي من قيام بدور زليخة .
وكان قد مثل هذه المسرحية في صيف عام 1943 في القوش مع نخبة من المثقفين الوارد ذكرهم في اول المقال وذلك في فناء كنيسة ماركيوركيس ورافقت اخي جرجيس اكثر من مرة اثناء عمل البروفات ومرة واحدة في عرض المسرحية بالتاريخ المذكور .
توفي جورج جبو خوشو مغتربا في عام 2003م .
26- ججو تمو :
من مواليد 1864 في القوش قدم والده تمو الى القوش من قرية كرمليس الواقعة جنوب شرق مدينة الموصل وشمال مركز قضاء الحمدانية (بغديدا) الملقبة بـ(قرَقوش) .
كان لتمو علاقة قوية ومعرفة مسبقة بعائلة آل رئيس في القوش . والتي مدت يد العون المادي له وسبب نهوضه المادي والمعنوي . ومن بعده ابنه ججو الوريث الوحيد له .
برز ججو تمو منذ بلوغه سن الرشد كأحد الوجهاء الحكماء في البلدة ، تؤخذ مشورته الصغيرة والكبيرة من الاحداث والأمور التي تخص البلدة وأهلها .
كان سخيا لا يرد المحتاج الى المال كقرضة حسنة وبدون فائدة مهما كان الطلب .
أفادني الكاتب السرياني اللغوي المقتدر – بنيامين حداد انه في عام 1947 واثناء رسامة مار يوسف غنيمه بطريركا على الكلدان في دير السيدة قرب القوش .
انه حضر ججو تمو الى الدير المذكور ، وقدمه المطران اسطيفان كجو الأول الى ما يوسف غنيمه كأبرز وجهاء البلدة . والذي حفظ الكتاب المقدس عن ظهر قلبه وهو امي لا يقرأ ولا يكتب .
لعب ججو تمو دورا خاصا في حماية بلدته القوش عام 1933 من الاعتداء عليها بسبب لجوء عدد كبير من الاثوريين اليها . واصراره مع باقي الوجهاء بعدم تسليمهم للسلطات الحكومية آنذاك اثر فشل حركتهم في العام المذكور .
توفي ججو تمو في عام 1948 ولازالت اذكر شخصيا اخر مشاهدتي له ، حينما رافقت القس ابلحد عوديش من الكنيسة الى داره المتواضعة الواقعة في اعلى محلة سينا . وقدم له القربان المقدس ومسحه بالزيت .
حيث كان المؤما اليه طريح الفراش لكبر سنه ، وبعد أيام قلائل فارق الحياة ، وترك فراغا في موقع الوجهاء في البلدة ولم يعوضه في حينه احد .
27- ججو اسحق قيا بلو :
هو ججو بن الشماس اسحق بن قيا بن شابا بن ياقو من مواليد 1891 في القوش .
ينتمي الى عائلة بلو، التي ورد ذكرها كأعرق العوائل التي سكنت هذه البلدة.
كانت اصالة اللغة السريانية في القوش تقوم على تبنيها ارثا عائليا جيلا بعد جيل . وججو بلو هو احدى الحلقات من جيله الذي نهض بحمل هذا الإرث وهو ما زال طفلا . ومدرسة القوش هي احدى المدارس التاريخية التي حملت عاليا قرار القراءة والكتابة وابحر في قواعدها . حتى تمكن وخلال ست سنوات من مواصلة دراسة لغوية ابائه ، وان يكمل ترجمة الكتاب المقدس بجزئيه القديم والجديد . ولم ينله الجهد بل واصل الترجمة من اللغة الفصحى الى اللغة المحكية (السورث) . في ترجمة كتب عديدة أخرى بخطه الجميل . وله عدة مخطوطات لهذه اللغة وفق ما مدرج بالقائمة المرفقة بهذا الشرح المقتضب عن حياته .
ألم ججو بلو قليلا باللغة العربية لفقر مدرسته لجيله الى مدرسين لهذه اللغة ، والتي تعتبر صنوا لشقيقتها اللغة السريانية .
هذا ما تمكن هذا الكاتب السرياني من تقديمه في مذكراته التي كتبها عام 1956م وهي محفوظة لدى أولاده .
وللكاتب عشرات القصائد باللغة السريانية الدارجة باللغة الفصحى الام . وقد وردت عنوانيها وعدد ابياتها واوزانها في الجدول المذكور .
وشكرا لحفيده سامي يلقو بلو لتقديمه هذه المعلومات عن جده الطيب الذكر .
28- الدكتور جورج ابونا :
هو (جورج) جرجيس منصور ساوا ابونا مواليد 1934 القوش . ينتمي الى عائلة (عمون – ابونا) والتي حكمت وقادت الكنيسة الشرقية من عام 1318 الى عام 1838م والتي بلغ تعداد بطاركتها العشرون اولهم مار طيماثاوس الثاني 1318 – 1332م الكرسي في أربيل واخرهم مار يوحنا هرمز الثاني 1804 – 1838م الكرسي في القوش .
انهى جورج دراسته الابتدائية في القوش .
اكمل الدراسة الثانوية في بغداد عام 1950 متفوقا في الدروس العلمية وخاصة الرياضيات والفيزياء بمعدل عالٍ ومن الأوائل في مدرسته ، ثم دخل كلية الهندسة – قسم الميكانيك في جامعة (ديرهم) واكمل الدراسة فيها بفترة قياسية اربع سنوات .
دخل كلية الطب لنفس الجامعة واصبح مدرسا في كلية الهندسة .
دخل مسابقة للمتفوقين في اختصاصات معينة لاختيار بحث واحد من ستة بحوث ، وقدم ستة بحوث وفاز بخمسة منها ، ولم يسبقه احد في الكلية بذلك مطلقا . وفي عام 1966 اكمل دراسة الطب بدرجة امتياز مع مرتبة شرف . اكمل التدريب في كلية (نيوكاسل) واختير للتدريس في الكلية – قسم الجراحة ، وحاز على شهادة عالية في هذا القسم .
عين مدرسا في نفس الكلية وبدأ ابحاثه في زراعة الأعضاء ومنح الجنسية البريطانية في نفس السنة 1966 .
بدأ يعمل في اختراع جهاز آلي جديد يحل محل الكبد الطبيعي في حالة استئصاله ، وتوصل الى صنع ماكنة بها كبد قرد موصل بجهاز خاص ونجح في عدة عمليات على البشر .
زار عدة جامعات (سويسرا – هولندا – استراليا – المانيا) وشرح طبيعة هذا الاختراع ودرب أطباء عليه .
في عام 1968 انتقل الى جامعة (كلورادو الامريكية كجراح ومتدرب) وقام بأبحاث كثيرة لتطوير الكبد الاصطناعي .
في عام 1970 انتقل الى جامعة فرجينيا بدعوة من د. ديفيد هيوم . وهو اول جراح يقوم بزراعة كلية في عام 1950 ، واجرى معه زراعة الكبد وحفظه واستعمل الكبد الاصطناعي .
في عام 1973 دعي للرجوع الى جامعة ادنيرا في بريطانيا وعمل مع اول جراح قام بعملية زرع أعضاء وعمل كمدير مسؤول عن قسم زراعة الكلي لجميع مرضى اسكتلندا .
في عام 1974وبطلب من زوجته عاد الى كندا وعمل كرئيس في جامعتها وتمكن من نقل كبد انسان الى انسان اخر وهو اول حدث في كندا .
وفي عام 1977 زار وطنه العراق وبقي فيه أسبوعين وزار جده لامه في بغداد .
في عام 1979 دعته جامعة الكويت ، وتولى مهمة رئاسة قسم الجراحة في كلية الطب واسس فيها وحدة زراعة الكلي . واجرى اول عملية في المستشفى الصدري بنجاح .
في عام 1981 سافر الى جامعة – سياتل – لغرض التدريب على زراعة النخاع العظمي لمدة ثلاثة اشهر ، وقام بعدة عمليات بحضور عدد من الأساتذة .
في عام 1983 عاد الى الكويت واجرى اول عملية زرع النخاع العظمي في الشرق الاسط .
في عام 1988 سافر الى أمريكا وبقي فيها عاما واحدا عمل مع زملاء اشتهروا بزراعة الكبد والبنكرياس .
في عام 1989 عاد الى الكويت .
في عام 1990 قام بزراعة كلية وبنكرياس ، وكانت اول عملية تجري خارج اوربا وامريكا .

المصادر :
1- مجلة العربي العدد / 278/يناير/1982 ص132 – 135 .
2- مجلة القبس الكويتية – العدد 6526 ، 9/تموز/1990 .

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 26-05-16, 04:13 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مبروك رد: مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا

http://www.tellskuf.com/index.php/cu...owall=&start=2
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا - صفحة 3
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيار 2016 19:51
كتب بواسطة: يوسف زرا
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا
صفحة 2
صفحة 3
صفحة 4
صفحة 5
جميع الصفحات
الصفحة 3 من 5

29- حميد ياقو حكيم اودو :
مواليد القوش 1913 ينتمي الى عائلة اودو ، وهو الوريث الوحيد لمهنة الطب القديم في الجراحة وطب الاسنان . أضاف الى الموروث عن ابيه معالجة المفاصل مرض الربو ، علاوة على الامراض الجلدية . وخاصة مرض البرص .
تمكن احد أولاده ان يثبت ان آل حكيم تربعوا على عرش الطب القديم والحديث. اذ ابنه منذر مواليد 1952 الذي وافاه الاجل وهو في عز الشباب بحادث مؤسف عام 1995 في احد شوارع بغداد . كان من الأطباء الكفؤين في العاصمة بغداد ، شغل منصب رئيس شعبة التأهيل والمفاصل في مستشفى الكرامة ، وهو خريج كلية الطب جامعة الموصل عام 1977 ، وليس اخرهم ولا الأول من درس الطب اكاديميا من هذه العائلة ، فهناك أطباء سبقوه من عائلة اودو وهم كل من :
1- الدكتور يونس ميخا اودو مواليد 1930 وحاليا في لندن .
2- الدكتور فؤاد ميخائيل اودو مواليد 1932 – 1969 يعتبر حميد ياقو حكيم الى جانب احترافه مهنة الطب القديم . أيضا واحدا من وجهاء البلدة والذي كان يؤخذ في المشورة والراي في الأوساط الاجتماعية والرسمية . وكان موضع تقدير واحترام اهل البلدة جميعا .
تقع داره وهي السكن القديم لوالده في الطرف السفلي من الجهة الشرقية لمحلة قاشا مشرفة على وادي البساتين محاذيا للمقبرة الرئيسية (روما) من جهة الغرب .
اثناء زيارتي له في بغداد يوم 21/2/1997 مع مجموعة من الزملاء يمثلون أعضاء في لجنة النشاط الاجتماعي لنادي بابل الكلداني وهم كل من متي نونا وديع كجو ، كريم قلو ، وعابد زوري .
كنا معا في دار ابنه موفق في منطقة الغدير مستفسرين عن صحته . وبصفتي سكرتير اللجنة الاجتماعية المذكورة رأيت الفرصة مناسبة لأسبر غور تاريخه وادون ما يمكن الاستفادة منه عن حياته وعن مهنته أوضح لي بان اجداده منذ القدم مارسوا مهنة الطب بكافة شعبه وبكفاءة عالية .
واشهر الأشخاص الذين ذاع باعهم في مهنة الطب هم :-
1- القس توما ماروثا الحكيم المولود في 1886 ورسم كاهنا في عام 1912 وتوفي في عام 1921 .
2- القس دانيال بن ادم الالقوشي والذي اعتنق المذهب الكاثوليكي عام 1746 عندما كان في زيارة لبيت المقدس وثم سافر الى مدينة آمد (دياربكر) وبقي يمارس مهنة الطب فيها تحت رعاية والي المدينة للدولة العثمانية مدة طويلة معززا مكرما . ثم عاد الى بلدته القوش بعد ان خف ضغط الكنيسة الشرقية على الخارجين من مذهبها النسطوري .
ثم أضاف يقول . ان لقب حكيم هو اللقب المتوارث من الأجداد القدامى لمهنة الطب . وان لقب اودو منسب حديثا لفرع جديد لشخص بهذا الاسم من رجالها المشهورين .
توفي حميد ياقو حكيم في 24/6/1997 عن عمر ناهز الرابعة والثمانين . قضاها في خدمة البلدة وأهلها .
المصادر :
1- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص150 .
2- لقاء شخصي معه في 21/2/1997 .
30- حبيب يوسف عبيا :
من مواليد 1924 القوش وهو الابن الثالث للقس يوسف عبيا .
دخل المدرسة الابتدائية عام 1931 وتخرج منها عام 1937 .
وفي عام 1938 دخل مدرسة دار المعلمين الريفية وتخرج منها عام 1943 وعين معلما في فيشخابور .
اكمل الدراسة الثانوية عام 1954
وفي عام 1955 دخل كلية الحقوق وتخرج منها عام 1958 عين بعد تخرجه من الكلية بوظيفة كاتب عدل في الموصل .
انتقل الى بغداد وبنفس الوظيفة وعمل في المحاكم – الكرخ والرصافة مدة طويلة .
في عام 1967 – 1968 حصل على زمالة دراسية في فرنسا ونال شهادة الماجستير في القانون الدولي وعاد الى الوطن .
في عام 1972 عين حاكما في البصرة واستمر في هذه الوظيفة حتى احالته على التقاعد .
حبيب يوسف عبيا . اول رجل من بلدة القوش ينال شهادة الماجستير في القانون الدولي ويعين حاكما في وزارة العدل العراقية .
في عام 1963 أوقف لمدة قصيرة بتهمة انتمائه لأحدى الحركات السياسية المعارضة للسلطة القائمة آنذاك .
في عام 1994 انتقل مع عائلته الى كندا وكثيرا ما يزور وطنه وبلدته بين فترة وأخرى اخرها كانت عام 2012 .
المصادر :
1- لقاء شخصي معه .
2- عن أخيه الدكتور إبراهيم القس يوسف عبيا .
31- سارا يقوندا :
هي سارا بنت قيا شعيا خوشو من مواليد 1873م . زوجة ججو منصور شمام يقندا .
اشتهرت سارا على نطاق المنطقة كلها بمعالجة خلع وجبر كسور العظام . واعتمدت على جبر الكسور باستعمالها المادة المسماة (المجبرة) المكونة من مسحوق الحمص مع صفار البيض ، وعلى جلد السمك لفك لحام الكسر الاعوج وجبر ثانية . مع قضبان خاصة ، وكانت توسم بالقاسية في هذه المهنة وهي الشجاعة المطلوبة لها.
تعلمت سارا هذه المهنة ومارستها بعد زواجها بالشاب ججو من عائلة يقندا وبقيت بلقب زوجها ، ولم تنافسها والعائلة اية شخصية وعائلة أخرى بهذا التخصص والكفاءة العالية .
ذاع اسم سارا في جميع القرى والارياف المجاورة لبلدتها القوش القريبة والبعيدة منها .
كان يقصدها الكثير من العرب والكرد واليزيدية من أبناء المنطقة لمعالجة المصابين منهم . وكثيرا ما كانت تنتقل ضمن قرى المصابين لمعالجتهم .
لتعذر نقلهم الى دارها الكائن في محلة سينا من بلدة القوش . لشدة وتعدد الكسور وعدم توفر وسائط النقل المريحة غير الخيول في حينها . وغالبا ما كانت تعالج المصابين داخل خيمتها المتنقلة مع قطعان اغنامها والتي سنأتي الى ذكر ذلك مفصلا أيضا .
من اشهر معالجاتها لكسور العظام بذكرها أهالي القوش والموصل على لسان اكثر من جيل هي :-
1- حادث وقع في القوش لرجل من أهالي مدينة الموصل في عام 1930 كان نقارا للحجر اثناء تشييد كنيسة مريم العذراء ، وكان ذلك الرجل (مجهول الاسم) يقوم بقلع وتقطيع الصخور والاحجار الكبيرة من أعالي الجبل .
تدحرجت عليه مجموعة منها وكومته في موقعه كتلة من اللحم مخضبة بالدم مسحوق العظام .
قالت سارا كلمتها الشهيرة . مناديه عائلة الحكيم المشهورة هي الأخرى بطب الجراحة – عليكم معالجة جروح اللحم وانا اعالج كسور العظام .
وبعد فترة وجيزة تم شفاؤه من الجروح والكسور العديدة .
2- وردتني رسالة من السيد سعيد الياس قيا خوشو وهو ابن شقيق سارا يقول فيها:- روى الحادث كشاهد عيان ابن اخيها الياس قيا خوشو وهو والدي قال :-
كسرت رجل الشاب عثمان احمد بك الجليلي الذي اصبح فيما بعد مديرا لناحية القوش . لقد اهتم الأطباء في الموصل بهذا الشاب ومن جملتهم الدكتور إسماعيل حاوا الذي هو من أصدقاء عائلة آل الجليلي . وبعد جهود كبيرة بذلوها لشفاء الشاب . لم ينجحوا بذلك . فاقترح والدي ان يأتي بعمته سارا الى الموصل لغرض معالجته . ثم ارسل والدي بطلب عمته فجاءت مسرعة وكشفت على المصاب واذا بكسرين بعظم الفخذ . فقال لها الدكتور إسماعيل حاوا . ان في الاشعة ظهر كسر واحد وانت تقولين كسرين . قالت نعم كسرين وانا سوف اشفيه دون عوق . وعملت جبلتها ولفت فخذ الشاب بها ولمدة واحد وعشرين يوما . وبعدها جاءت وحلت الرباط وقالت للشاب امش ، فخاف ثم قالت له امش انا هنا لا تخف . فمشى خطوة واحدة ثم تلاها بأخرى ثم مشى في طول العيادة وعرضها دون عوق .
فتعجب الدكتور إسماعيل واهل الشاب واثنوا على العمة وقبلوا يديها واجزلوا لها العطاء ، ثم قال لها الدكتور طالبا منها ان تعمل في المستشفى براتب قدره (ثلاثين دينارا) فرفضت وقالت للدكتور . واذا حدث حادث لأبناء القوش وقراها ؟
قال لها الدكتور يأتون الى الموصل عندك .
فقالت من اين لهم النقود ؟ فتعجب الدكتور والحاضرون واوصلوها بسيارة خاصة الى القوش .
ورث هذه المهنة وهي على قيد الحياة المدعو كريم يقندا واشتهر هو الاخر بخبرة جيدة . الا انه كانت تنقصه الجرأة والشجاعة المطلوبة لهذه المهنة وتوفي عام 1996 .
علما لم تنجب سارا لا ولدا ولا بنتا طول حياتها الزوجية كانت سارا منذ طفولتها قد تفجرت لها قابليات عدة تتميز بذكائها ورجاحة عقلها وقوة الإرادة في إدارة شؤون مجموعة عوائل آل يقندا . اذ كانت كالشيخة في المشورة والاقتداء بها في أمور الحياة الشاملة .
يؤخذ برأيها في كل صغيرة وكبيرة من قبل الرجال والنساء .
توفيت سارا في عام 1961 وتركت فراغا كبيرا بموتها – كشيخة جبر لكسور العظام وتربية الأغنام
كما سميتها في مقال لي نشر في مجلة مهرجان جمعية اشور بانيبال لعام 1998 .
المصادر :
1- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص150 .
2- استقيت ما لم يرد في الكتاب أعلاه من ذوي القربى ومن رجال كبار السن في المنطقة .

32- عبد الرحيم اسحق شابا قلو :
من مواليد 1919 القوش من عائلة فلاحية الأصل محافظة اجتماعيا منحدرة من منطقة سليفاني التابعة لمنطقة زاخو .
هناك رواية منقولة وهي :- ان جدهم الأول كان له ثلاثة أولاد . نزح اولهم الى القوش والثاني استقر في قرية مانكيش والاخ الثالث في مدينة تلعفر.
أجريت معه مقابلة خاصة في يوم 22/7/1997 في بغداد . ووثقت عنه ما يلي:-
اكمل الدراسة الابتدائية في القوش عام 1936 .
اكمل الدراسة الثانوي في مدينة الموصل عام 1942 .
دخل معترك الحياة بتعينه في دائرة المحاسبيين في الشالجية العائدة لمديرية السكك الحديدية العراقية عام 1942 .
في عام 1943 ترك الوظيفة المذكورة وتعين في مدرسة القديس يوسف الابتدائية في بغداد بصيفة معلم للرياضيات والرياضة البدنية حتى عام 1945 .
في عام 1945 تم تعيينه في مصرف الرافدين في بغداد بعنوان مدقق حسابات ثم ترك الوظيفة المذكورة أيضا وتعيين في شركة نفط العراق (I.P.C) بوظيفة حسابية ثم تدرج الى رئيس قسم الى عام 1959 .
عمل في مجال العمل النقابي ، وكان ابرز المؤسسين لنقابة النفط في كركوك، ضم الكادر المؤسس معه في كل من المرحوم توما صادق ككا وبهاء الدين فرج وغيرهم .
في حزيران عام 1959 انتخب نائب رئيس مكتب نقابة النفط بعد انعقاد المؤتمر الأول لها .
في عام 1959 – 1960 انظم الى الوفد العراقي المفاوض مع الشركات الأجنبية العامة في حقول النفط في العراق .
وفي عام 1960 مثل نقابة نفط العراق في مؤتمر اتحاد نقابات النفط العالمي المنعقد في بولونيا . زار بعد انتهاء اعمال المؤتمر كل من هنكاريا وجيكوسلوفاكيا والنمسا بناء لدعوة من ممثليهم في المؤتمر المذكور .
في عام 1961 التحق بكلية الحقوق في بغداد ، وترك الدراسة فيها في عام 1963 لاعتقاله لأسباب سياسية .
في عام 1965 واصل الدراسة في كلية الحقوق وتخرج منها عام 1967 مارس عمل المحاماة اعتبارا من 1/10/1967 ولازال مرتبطا في هذه المهنة .
في عام 1968 شهر اب ، حضر مع عقيلته مؤتمر اتحاد المحامين العرب المنعقد في دمشق في 2/9/1968 .
منجزاته :
1- نشرت له عدة بحوث في مجلة الثقافة الجديدة في اعدادها الصادرة ما بين عام 1974 – 1987 .
2- قدم بحثا لمعالجة ازمة السكن في العراق ونشر في جريدة اتحاد الشعب الصادرة عام 1977 .
3- صدر له في عام 2010 كتاب بعنوان (صحافة بلا رقيب) .
المصادر :
لقاء شخصي معه في عام 1995 / بغداد .

33- القس فرنسيس حداد :
هو سليمان بن صادق بن سليمان بن قرياقوس بن جرجيس الحداد .
مواليد القوش في 18/12/1892 . قدمت عائلته (الحداد) من الموصل في عام 1750م .
كان والده صادق ندافا (شذايا) للصوف والقطن وصنع الكجة . وهي من الحرف القديمة في القوش . اما لقب الحداد فقد جاء من احتراف العائلة حتى جده سليمان مهنة الحدادة لصنع المعادل والمناجل والفؤوس وسكة الحراثة ونعل الخيول.
بتاريخ 1904 دخل معهد ماريوحنان الحبيب الكهنوتي في الموصل .
بتاريخ 1914 انتقل الى معهد شمعون الصفا وتخرج منه بتاريخ 15/5/1915 رسم كاهنا ، وكان مع رسامته كل من الخوري يوسف كادو والمطران افرام كوكي والقس اسطيفان قلايات والقس حنا يفحور ، والقس بطرس نجار والقس اوغسطين خرموش . وذلك على يد البطريرك ماريوسف عمانوئيل الثاني .
بعد الرسامة عاد الى بلدته القوش ليواصل الخدمة فيها .
بتاريخ 24/9/1918 عين معاونا لمدرسة القوش الكلدانية الكاثوليكية وبراتب شهري قدره (70) روبية .
بتاريخ 1922 عين معلما في مدرسة القوش الابتدائية لتدريس الدين واللغة السريانية ودروس الصحة والاشياء والمحادثة وغيرها .
بتاريخ 1926 اصبح مرشدا لأخوية القربان المقدس واستمر في ارشادها حتى وفاته .
بتاريخ 1932 تولى رئاسة كهنة القوش وأصبحت الكنيسة على خير ما يرام.
رفض ترشيحه لرتبة الأسقفية لأبرشية العمادية بعد وفاة مطرانها فرنسيس داود 1870 – 1930 لشدة قلقه ببلدته وحبه لأهلها . كان يحتفظ بجمجمة انسان فوق مائدة الطعام ويرتدي حزاما تبرز منه مسامير اثناء النوم .
كان يجيد اللغات – السريانية – العربية – الفرنسية واللاتينية ويتكلم الكردية بطلاقة . وكان شغوفا للقراءة والبحث العلمي . الى جانب حبه ألة الاورغن والعزف عليه .
كانت تحتوي غرفته والتي تقع في الطابق الثاني من داره الصغيرة التي تقع في الزقاق الضيقة المغلقة من محلة قاشا . له مكتبة عامرة ، احتوت الكثير من الكتب القيمة ومخطوطات نفيسة اغلاها ثمنا كان قد اشتراها من القس اوراها شكوانا بمبلغ (50) روبية .
في أوائل القرن الحالي بادر هو والقس يوسف كادو في أيام الحرب العالمية الأولى بانتشال الكثير من أبناء القوش من الموت بسبب المجاعة التي حلت بالمنطقة من جراء تلك الحروب ، حيث كانوا يقومان بتوزيع ما يقع بأيديهما من الزاد والطعام للفقراء . وينقلان الموتى منهم الى مثواهم ويوارونهم التراب حتى نهاية الحرب عام 1918 .
ساهم في انقاذ بلدته من الهلاك المحتوم عام 1933 من جراء إيواء الاثوريين وصلابة موقفه من حمايتهم لهم في القوش وتسلله بسيارة المدعو يوسف متي سرسروكي (يوسف متي صارو) عبر الطريق العسكري المحاطة بالبلدة من الجهة الجنوبية ووصوله الى مدينة الموصل واخباره بالموقف الصعب للبلدة لمار يوسف عمانوئيل توما الثاني باطريرك بابل على الكلدان والذي بدوره تمكن من انقاذ الموقف.
جاء نبأ وفاته في 15/5/1942 اثر نوبة قلبية كالصاعقة على رؤوس كل من كان قد ألفه وعاشره من الطفل وحتى الكاهن . (وكنت يومئذ احد تلامذته لدرس الدين واللغة السريانية والصحة والاشياء والمحادثة في الصف الثاني الابتدائي في مدرسة مارميخا) .
تزاحمت المناكب وسدت جميع الطرق المؤدية الى داره للتأكد من الفاجعة بوفاته غير مصدقين الخبر .
وهكذا كان اول قس يسجى جثمانه في تابوت خشبي مغلف ومبطن بقماش من الحرير الأحمر من الداخل والخارج ولمدة يومين ، ليلقوا على جثمانه النظرات الأخيرة وفي اليوم الثالث وري جثمانه تحت التراب في كنيسة ماكوركيس وهناك نصب من المرمر يخلد ذكره .
منجزاته :
1- وضع كتبا صغيرة الحجم لتدريس اللغة السريانية في المدارس الابتدائية بعنوان (سبلتا) شمل الجزء الأول مادة التدريس للصف الثالث والرابع وكانت تتخلله صور ورسوم توضيحية . والجزء الثاني لتدريس الصف الخامس .
اما الجزء الثالث والأخير فكان لتدريس طلاب الصف السادس الابتدائي .
2- جمع كثيرا من الامثال الشعبية المتداولة في القوش ولا يعلم احد مصيرها . ومن المتوقع ان تكون في حوزة مكتبة صادق بولا .
3- هناك خمسة وعشرون رسالة موجهة من القس فرنسيس الى الأستاذ كوركيس عواد ، تتضمن بعضها شكواه له عن الغبن الذي لحق به في مرتبه الشهري أيام التعليم في ابتدائية القوش قياسا بزملائه .
4- نظم عشرات القصائد في اللهجة الكلدانية الدارجة (سورث) . منها تراتيل لأخوية القربان المقدس ، واناشيد التناول الأول وغيرها .
5- في عام 1924 اقتبس مسرحية من نص اسباني وسمي شخصياتها بأسماء محلية وقدمها باسم (قلعة سماقا) التي عالج فيها أمورا اجتماعية ، عكس جميع مسرحياته ذات الطابع الديني .
6- نظم جدول لعوائل القوش واصولها .
المصادر :
1- تاريخ التعلي ص60 – 61 .
2- قالا سوريايا العدد / 13 ، 14 سنة 1977 ص 34 – 41 .
3- القوش عبر التاريخ – المطران يوسف بابانا ص 191 .

34- متي سليمان متي ابونا :
هو متي سليمان متي ابونا الملقب بـ(متي برد جدوح – اوكبسول) من مواليد 1903 . ينتمي الى عائلة (عمون – ابونا) .
تمييز متي من صغره بحذاقة الفكر ودقة الذكاء وسرعة النباهة وسعة افقة ، وهو امي لا يقرأ ولا يكتب .
قضى اكثر من نصف قرن بأعمال البناء الشاقة بأمرة اشهر البنائين من القوش، وهم حنا جونا زرا 1864 – 1948 وابنه اسحق زرا 1893 – 1981 وحفيده ميخا اسحق زرا 1935 – 1989 . بواجب جبال جص وبسن مبكر اشتهر بتأليف القصص الخيالية وبقرض الشعر الشعبي باللغة السريانية المحكية (سورث) وذات طابع ناقد وبأسلوب ساخر لبعض الظواهر الاجتماعية والدينية الفردية والجماعية ، ومقبولا لدى الجميع ذوي العلاقة رغم قساوة تعبيره ومعناه .
واشهر قصيدة له (ميخا بردكلو وككح شذايا) ومعناها (ميخا ابن كلو وابوه نداف) نضمها عام 1930 بـ(أربعين بيتا مربعا) وقصيدة (عين السقا) عام 1934 بـ(105) بيت وقصيدة ثالثة بعنوان (قِملِ روفا مرَحُموثا...بئذِح شقلِ قورمثا) ومعناها (قام روفا العصبي وبيده تناول قورميه) قورميه = اصل الشجرة عام 1931. كما اشتهر في حل اصعب العمليات والمعادلات والمسائل الرياضية (الحساب والجبر) شفويا دون ان يمر بمراحل التحليل للوصول الى النتيجة .
قمت بزيارته في بيته يوم 13/3/1997 وبمحاورته ومعي ابن أخيه خيري اسطيفان ابونا ، وهو طريح الفراش من دون مرض لفقده بصره الذي حرمه نعمة رؤية زواره والقاصدين اليه . للالتقاء به والاصغاء لأسلوبه الممتع في الاحاديث التاريخية المشوقة التي يرويها وكأنها وقعت امس كان يتمتع بصحة جيدة وذاكرة قوية.
كان متي ممدودا فوق سرير خشبي في زاوية من غرفة داره القديمة الواقعة في محلة قاشا ، وهي ضمن مجموعة دور لآل ابونا ، ومنها داران كبيرتان ، كانتا في يوم ما مزارين لكثير من السواح الأجانب ومن أبناء الطائفة البعيدين .
والداران المشهورتان ، هما الأولى المسماة بـ(دار الباب العالي والثانية بدار الباب السفلي) . لتلك العائلة التي تربعت على عرش الكنيسة الشرقية والتي دامت رئاستهم لها بدون منازع اكثر من ثلاثمائة عام ابتداء من 1504 الى عام 1838 في القوش وحدها . ثم رحلت الى أماكن أخرى قوجانوس في تركيا واورميا في ايران لسنا بصدد أسبابها .
لا زال متي الى هذه السن يدخن يوميا اكثر من عشرين سيكارة . وكذلك يحتسي من الخمر المحلي (العرق) كل مساء واكثر من كأس دون ان تظهر علي اية علامة سكر .
حدثني عن ماهو باقٍ شاخصاً امامه ويؤلمه لحد الان . حين صفعه العريف في الجيش العثماني في القوش احمد الملقب بـ(السَقلي) وكان ذلك أواخر حكم الدولة العثمانية في العراق عام 1917 ، وجاء صفعه بسبب رفضه الادلاء بمكان اختفاء سمعان حيدو .
وكان مع العريف احمد تلة من الجندرمة وبحو قوجا من أهالي القرية معه في مطاردة لسمعان حيدو بسبب هروبه من الجندية .
كما تكلم عن حدث موغل في القدم . ويكاد المرء السامع ان يقف حائرا امامه اذ قال :
ان بلدة القوش هي القرية الخامسة من القرى التي انشاءها الانسان من بعد الطوفان على ارض الرافدين ، وذلك استنادا الى ما جاء في كتاب لمؤلفه القس ماروثا الموصلي . وهو ماروثا الحكيم الالقوشي .
حدثه عنه سليمان مقدسي نقلا عن عمه طيب الذكر مارطيماثيوس مقدسي المتوفي في 3/اب/1929 .
رغم وجود رموز حضارية تاريخية كثيرة في هذه القرية والتي تثبت ان الانسان منذ العصور المظلمة سكن هذه البقعة الجغرافية والتي تمتد الى اكثر من سبعة قرون قبل الميلاد موثقة .
الا ان ما قاله الشيخ المسن عن قدم القرية ، يفتقر الى وثائق مادية ملموسة ولم يحصل أي تنقيب فيها لتكشف مدى علاقة طبقات الأرض بتاريخ الحدث المذكور ومن الشخوص القديمة والمواقع الاثارية والتي تعزى الى الحقبة الاشورية المتأخرة ومنها ضريح النبي ناحوم الالقوشي وهضبة (شويثا دكناو – فراش الحرامية) وكهوف منها مهجورة ومنها مطمورة داخل القرية القديمة وخارجها علاوة على الأثر المنقور في صدر الوادي الجبلي الواقع الى شمال قرية (بندوايا) والتي تبعد قرابة (5) كم غرب القوش والمسمى محليا (قصر شيرو ملكثا) .
وقد يكون للخبر عن قدم قرية القوش كما ذكرت من قبل مارماروث الموصلي.
بان لي كتاب صدر في عام 2003 بعنوان (نوافذ تاريخية وفلسفية يشمل على سبعة أبحاث واحدهم بعنوان (هل كانت منطقة القوش مستوطنة بشرية قبل التاريخ) ورد فيه) بعد قيامي قبل أكثر من (15) عام بمسح طبوغرافي للسفح الجبلي الممتد شمال القوش مباشرة شرقا وغربا بأكثر من كيلومتر واحد وداخل موقع قرية القوش المندرسة التي كانت موجودة بين وهدتي كهف الراجمة شرقا حتى كهف الماء غربا نزولا الى موقع القوش القديمة الواقع حاليا حول ضريح كل من النبي ناحوم غربا وضريح مارميخا النوهدري شرقا .
وعثورنا على الكثير من الكهوف والمغاور والشقوق الجبلية الباقية ضمن هذه المنطقة ، وصدر الكتاب بموافقة وزارة الثقافة في بغداد .
دائرة الاعلام– الرقابة– المسودات – رقم الاجازة 798 في 11/10/2001.
رقم الإيداع في دار الكتب والوثائق بغداد / 58 / 2003 .
وجاء فيه تأكيدا لوجود اثار تؤكد وجود مستوطنة بشرية قبل الميلاد بـ (10000) عشرة الاف سنة .
وثم كان لنا سؤال للشيخ الوقور جاء فيه .
كيف تحل المسائل الرياضية المعقدة وانت لا تقرأ ولا تكتب ولا يمكنك استعمال الورقة والقلم . فأجاب بكل ثقة واعتزاز اعلم ان الجواب يأتي كالصورة في ذهني بعد التفكير مباشرة ولم اخطأ مرة واحدة في إعطاء النتيجة لأي سؤال كان في الحساب او الجبر .
وأخيرا شكرته على هذه المحاورة التاريخية ولقبته بـ(شيخ الذاكرة في القوش) وكان معتمدا في تمديد مساحة القطع الزراعية في سهل القوش .
توفي متي سليمان ابونا في 16/6/2001 تاركا وراءه فراغا كبيرا لا يعوض مثيله في الذاكرة وكنز المعرفة . فله الذكر الطيب .
35- نوئيل قيا بلو :
من مواليد 1934 القوش ينتمي الى عائلة قيا بلو العريقة في هذه البلدة، دخل المدرسة الابتدائية عام 1941 وتخرج منها عام 1947 .
في عام 1948 دخل المدرسة المتوسطة في الموصل (متوسطة الحدباء) وفي عام 1952 اكمل الدراسة الإعدادية .
في 23/9/1953 اكمل الدورة التربوية وتخرج معلما وعين في مدرسة العمادية، ثم شب بالرحال لمدة ثلاثة عشر عاما ضمن المنطقة الشمالية ملاذ له ولمهنته.
في عام 1966 استقر في مسقط راسه القوش. وبعد ثمانية عشر عاما احيل على التقاعد وهو في أوجه نشاطه البدني والفكري وذلك في 1/7/1983 .
توفي في أمريكا بتاريخ 7/1/2012 وأبن في 10/2/2012 .
منجزاته :
1- كتاب عن حياة مارميخا النوهدري ومدرسته ، طبع على نفقة الكنيسة .
2- له بحث تاريخي بعنوان (تاريخ التعليم في القوش) منشورا في مجلة (قالاسوريايا) العدد 19 ، 20 باللغة العربية .
3- له ديوان شعر باللغة الكلدانية وباللهجة المحكية (السورث) غالبية قصائده قد نشرت في مجلة قالاسوريايا ومجلة الكاتب السرياني وغيرهما .
4- جرى تأبين المرحوم الاربعيني لوفاته في 7/1/2012 وكان لي قصيدة بالمناسبة وهي (رثاء الصديق الاديب نوئيل قيا بلو ) .
5- له جملة من القصائد للشعر الغنائي باللغة المحكية غالبها ملحنة ومفتاة .
6- له بحث فورلكوري كامل عن الزواج في القوش وقد تم تصويره كفلم سينمائي من قبل المؤسسة العامة للإذاعة والتلفزيون .
7- له بحث شيقعن تاريخ المسرح والتمثيل ونشاطه في القوش . والذي يضم جميع المسرحيات والتمثيلات التي قدمت في البلدة وخارجها منذ عام 1912 الى هذا اليوم.
8- جمع في مؤلف كامل الكثير من الأمثلة والالغاز الكردية المتداخلة في اللهجة المحلية – سورث .
لأنه حيُ في ضمير الوجدان
أتبقى الذكريات تحوم في الاذهان
وتتسلق جبالا عبر الوديان
أم تبقى كأسرابٍ مغردةٍ
تنشد السُحبَ لمطر الفيضان
أيعجز القلم برسم صورةٍ
لحزمة ضوءٍ لقبضة الزمان ؟
ولا تعجز الريشة بخط لوحة
لشجرة دائمة الثمر في البستان
أيعجز الازميل بفتح فجوة
في صخرة اصلب من الصيوان
ولا يعجز البناء بناء منصة
يعلو فوقها نصب لصولجان
ان كان الانسان لغز معجزة
فآحاده أعمدة في البنيان
ماهيته كبذرة جوهرة
كفصل الربيع وشهره نيسان
أيها الرقيع مجدا لصيرورة
هلا تٌذكَرُ الروادُ في الجنان
اذا توقفت قوافل المسيرة
أتبقى الشموس طي النسيان
وهذا محالٌ لناموس الحياة
فأنَ الرموز تخلدها الأوطان
دربُ نوئيل خلا من عثرةٍ
وسيرته خلت من زلة اللسان
ان كان لكل حكيم حكمة
فمثله يشارُ اليها بالبنان
نوئيل لا يرثى بندوة
لأنه حيٌ في ضمير الوجدان
ان كان للحياة نهاية
فحرية الموت لأزلية الانسان .

36- وديع حنا كجو :
من مواليد 1935 ، ينتمي الى عائلة قادمة من اشيثا .
دخل المدرسة الابتدائية في القوش في الصف الأول ، ثم انتقل الى مدينة الموصل عام 1942 واكمل الدراسة الابتدائية في مدرسة شمعون الصفا .
درس في كلية الموصل (المجموعة الثقافية) في قسميها المتوسط والاعدادي واكملها عام 1957 . ثم عين معلما بنفس السنة في مدرسة هاورسك القرية الأرمنية التابعة لقضاء زاخو .
في عام 1961 نقل الى مدرسة بيبان القرية اليزيدية التي تقع شرق القوش بمسافة أربعة كيلومترات تقريبا .
في عام 1963 نقل مديرا لمدرسة العزة في القوش .
في عام 1966 انتقل مع العائلة الى بغداد .
في عام 1975 اكمل الدراسة الجامعية وحصل على شهادة بكالوريوس اداب إنكليزية وعمل مدرسا للثانوية حتى عام 1985 ثم احيل الى التقاعد .
كان مميزا بين أبناء جيله من الشباب بولعه الشديد بالعزف على آلة العود وإقامة حفلات وسفرات مدرسين خاصة .
اتسعت خبرته الموسيقية في تلحين أغاني شعبية واناشيد وطنية .
مارس الإخراج المسرحي واثبت الكفاءة والجدارة بذلك في عدة مسرحيات ذات صفة اجتماعية وتراثية فولكلورية تم تمثيل غالبيتها في بغداد وعلى مسرح نادي بابل الكلداني ومسرح جمعية اشوربانيبال ومسرح القوش . ونالت اعجاب المشاهدين وتقدير الناقدين المسرحيين والمخرجيين الاكاديميين ولازال مستمرا في عطائه الفني من الموسيقى والإخراج المسرحي .
يمثل عنصرا نشطا في المجال الاجتماعي لنادي بابل الكلداني الى جانب نشاطه الفني المذكور . انتمى الى جمعية اليقظة للتمثيل في الموصل عام 1954 اشهر مسرحياته التي كان له دور في تمثيل ابطالها عام 1958 (فاشية الأسباب) و (حكم قره قوش) ساهم بإخراج عدة أفلام فولكلورية للتقاليد الاجتماعية في القوش ومنها (مراسيم الزواج القديمة فيها) و (مدرسة رابي مجو) واخر انتاج مسرحي له مسرحية (بصخوثة) (الفرحة) في عام 1995 مثلت في نادي بابل وعلى مسرح القوش عام 1996 .
في 9/10/2002 توفي اثر مرض عضال (السرطان) لم يمهله بضعة اشهر . كان فنانا موسيقيا ومسرحيا كفوءً .
المصادر :
لقاء شخصي لي معه في عام 1999 .
نظم له تأبين بمناسبة اربعينية وفاته في 14/10/2002 في بغداد وكان لي قصيدة له بالمناسبة .
رثاء الحي
قُرِع الناقوس هوداً هوداً...
والرنين...كصدى في البيد دوَى
وكوقع لحوافر الخيل خبباً
وصهيلها خلف الجبل انطوى
بهمسٍ لخبرٍ حمله الاثير
ما جت الجموع وراء النبأ
والكل لبعض يسأل
ما الامر...ما الخطب
ما المصاب الجلل؟
وجومٌ ورهبةٌ لبرهةٍ
وبعيد لاحت جنازة...تحملها اكف
وموكب شجي موشح بالسواد...خلفها يزحف
ناداهم مستطرقاً
يا قوم...ما انتم حاملون ؟
والى اين به تمضون ؟
ولمَ هذا السكون ؟
أعمره بعد السنين ؟
وردّ الموكب الحزين...يا مستطرقاً
وديعٌ وديع... ودعَ القيثارة
ودعَ أوتار اللحن
وديعٌ وديع ... ودع المسرح
ودع دراما الشجن
ووديعٌ... ودع الاهل بلا موعد
ودعَ الاحبة بلا عد
ودعَ الزمن بلا بعد .
37- البطريرك ماريوسف عمانوئيل توما الثاني :
هو يوسف بن دانيال حفيد توما الأول الذي نزح من أعالي جبال الهكاري في القرن الثامن عشر .
ولد في القوش عام 1852 ، رافق مار يوسف اودو في رحلته الى مجمع الفاتيكان في روما عام 1869 وهو شاب صغير لم يتجاوز عمره السابعة عشر سنة ليدرس في كلية اليسوعيين في بيروت .
رسم كاهنا في 10/7/1879 على يد مار إيليا عبو اليونان بعد ان اكمل دراسته في الكلية المذكورة وعاد الى الموصل وفي عام 1890 رسم خوري في كنيسة مسكينتة .
في 12/7/1892 رسم اسقفا على يد البطريرك مار إيليا عبو اليونان لأبرشية سعرد .
بدأت خدماته الروحية في هذه الأبرشية بكل همة ونشاط وذلك رغم كل الصعاب التي اعترضه في بناء وترميم الكنائس والمدارس ونشر العلم والمعرفة بين أوساط أهلها .
في 9/7/1900 تم انتخابه بطريركا للكنيسة الكلدانية الكاثوليكية في الموصل خلفا للبطريرك عبد يشوع الخياط المتوفي في نفس العام .
منح الوسام العثماني من الدرجة الأولى مع مجموعة اوسمة لحاشيته اثر زيارته للسلطان عبد الحميد في استانة والقائه خطابا بليغا باللغة العربية استمال فيه السلطان على طائفته وذلك عام 1902 .
ليوسف عمانوئيل تاريخ حافل بالبطولات والتضحيات الجسام في خدمة وطنه بالدرجة الأولى ورعيته بالدرجة الثانية والتي قاربت النصف قرن من السنين .
آزر الحركة الوطنية ضد المحتلين الإنكليز وايد قيام حكومة وطنية عراقية عام 1921 . وعلى اثرها نفاه الحاكم الإنكليزي الكولونيل (لجمان) الى بغداد وثم اطلق سراحه من قبل الحاكم السياسي السير (ولسن) .
وقف بكل شجاعة وايمان امام ما حل برعيته من البؤس والشقاء والفقر والتشتت طيلة أيام الحرب العالمية الأولى 1914 – 1918 . ولم يأل جهدا في مساعدة قوافل المهاجرين بسبب تلك الحرب القذرة وبكل سخاء وحنان الى اجنب اعالته المعهد البطريركي الكهنوتي راهبات القديسة كاترينة . اذ كان يقوم بتوزيع الإعانات للمهاجرين بنفسه مباشرة ليطمئن على حالهم فردا فردا . وله مقولة مشهورة بهذا الخصوص .
اذ قال (لن اتحول منهم حتى تروني متسولا كواحد منهم) .
في عام 1933 تمكن من انقاذ القوش من الدمار والهلاك المحقق اثر فشل حركة الاثوريين وبسببها .
توقف قلبه الكبير في 21/7/1947 وشيع جثمانه بموكب مهيب بحضور متصرف الموصل وقناصل الدول الأجنبية .
المصادر :
1- تحقيقات بلدانية تاريخية – اثارية – كوركيس عواد ص6 .
2- مجلة بين النهرين 21/1978 ص71 – 77 د . يوسف حبي .
3- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص 197 – 198 .
4- مجلة بين النهرين 21/1978 ص78 د .يوسف حبي.
5- مجلة بين النهرين 21/1978 ص 79 – 80 – 81 .
6- بابانا / 198 جريدة الموصل 27/تموز/1947 .

38- القس يوسف عبيا :
من مواليد 1880 في القوش . يعود اصل العائلة الى شجرة شكوانا القديمة في هذ البلدة منذ القدم.
دخل المدرسة الكهنوتية عام 1899 . ترك الدراسة فيها بعد خمس سنوات لعدم موافقة البطريرك ماريوسف عمانوئيل الثاني ارتسامه كاهنا بعد زواجه ، لأنه كان وحيد الابوين .
عاد الى القوش معلما لمدرستها الدينية واستمر فيها حتى عام 1908 . رحل الى قوجانوس مع القس كوركيس ياقو ابونا (المطران إيليا ابونا لاحقا) على اثر حركة انشقاقية في الكنيسة الكاثوليكية ورسم كاهنا فيها عام 1909 .
في عام 1910 عاد الى القوش وقدم الطاعة لماريوسف عمانوئيل وقبله وثم ارسله كاهنا الى قريتي نصرية وتلاَ بقي في خدمة تلك الكنيسة حتى عام 1930 ، ثم قفل راجعا الى مسقط راسه ثانية .
في عام 1940 اعيدت له صلاحية القيام بجميع الواجبات الدينية .
كان يملك صوتا جهوريا وقدرة خطابية مأثورة تصغى له جميع الاذان .
كان يجيد اللغة الكلدانية اجادة تامة وله مخطوطات عديدة لتراتيل ومداريش دينية الى جانب كتابته الطقس الخاص بمار قرداغ وبخط يده .
له قصيدة بعنوان (سيف القوش) نظمها بالذكرى المئوية لعدوان ميراكور على القوش ودير الربان هرمزد عام 1832 . محفوظة في خزانة كنيسة القوش (فهرس المخطوطات السريانية في العراق – 1 – 271 – 272) توفي في عام 1965 في بغداد ودفن في كنيسة ماريوسف في الكرادة الشرقية – خربندة .
المصادر :
1- القوش عبر التاريخ – المطران يوسف بابانا ص189 – 190 .
2- المثقف العدد / 6/1989 احداث تاريخية بنيامين حداد ص23 .
39- الخوري يوسف كادو :
هو اسحق بن منصور بن سمعان كادو من مواليد 1892 القوش . ينتمي الى عائلة كادو التي نزحت الى القوش من قصر يزيدين جنوب سميل .
ولد اسحق في أحضان عائلة محافظة اجتماعيا ودينيا .
كان والده شماسا يعلم في مدرسة القوش الى عام 1908 درس اسحق في مدرسة معهد شمعون الصفا الكهنوتي وتخرج منها في عام 1915 ورسم كاهنا في نفس السنة باسم القس يوسف كادو .
انيطت اليه إدارة مدرسة مارميخا ببنايتها القديمة الى ان تم انشاء المدرسة الجديدة عام 1921– 1923 واستمر يدرس فيها حتى عام 1926 . حيث نقل الى بغداد لأداء الخدمة في كنيسة مريم العذراء الواقعة في الكرادة الشرقية– خارج.
كان مرشدا لجمعية الرحمة الكلدانية الخيرية ويعود له الفضل في شراء وامتلاك قطعة الأرض الواسعة في مساحتها والتي انشأ عليها مركز الجمعية الحالي . كما كان له الفضل الأكبر في دعم وتقوية اخوية قلب يسوع في القوش من عام 1915 – 1926 .
اعتكف في منزله في القوش في عام 1956 ولفترة وجيزة اثر خلاف مع إدارة الكنيسة في عهد البطريرك مار يوسف غنيمة ثم عاد الى بغداد ومارس مهامه الدينية بشكل طبيعي .
كان من ابرز المهتمين بجمع الأعشاب الطبية والمعالجة بها . كان يقتني في مكتبته مجموعة كتب طبية نادرة .
كان يجيد اللغة الكلدانية وله مخطوطات عديدة لمواضيع دينية متعددة منها – المجر الرثائي بعد الحرب العالمية الأولى .
توفي في 20/5/1971 في دير الزعفرانية اثر مرض عضال اقعده عن العمل وخدمة الجماعة .
منجزاته :
1- ANDAR DIOCESE AMDAS DIOCESE.
2- الباعوثة في الكنيسة الكلدانية مجلة النجم / 1929 صفحات/ 77-82-125-129 .
3- عيد قلب اليسوع في كنيسة الكلدان ببغداد مجلة النجم /3/1931 صفحات/335 – 338 .
4- عيد انتقال العذراء بالنفس والجسد في الصلوات الفرضية الكلدانية مجلة النور /1/1950/124 ص 1-4 .
5- تراتيل وصلوات لأخوية قلب يسوع المقدس في القوش / نظمها بالسريانية (سورث) .
المصادر :
1- تاريخ التعليم ص62 .
2- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص129 .
40- المطران يوسف بابانا :
ولد في القوش في 7/11/1915 في أحضان عائلة تقية شديدة التمسك بالتقاليد والأعراف الاجتماعية والدينية . والده زورا بن دانيال بن بابا جوجا (بابانا) بن سادونا كدو ، من عائلة يقندا القادمة من قرية بندوايا القريبة من القوش بمسافة 5كم غربا .
بدأ دراسته في مدرسة مارميخا ، وما ان اكمل الرابعة عشر من عمره حتى اختير من قبل رؤسائه للحياة الكهنوتية .
في عام 1929 دخل المعهد الكهنوتي في الموصل .
وفي عام 1933 سافر الى روما لإكمال دراسته العليا وبعدها رسم كاهنا في 18/3/1939 .
عاد الى الوطن وعين في مسقط راسه القوش .
بعد رسامته كاهنا ، اختير وكيلا بطريركيا على ابرشية عقرة وزيبار في عام 1941 ، مكث فيها ست سنوات . ثم عاد الى مدينة الموصل واصبح مدرسا في المعهد الكهنوتي .
في عام 1948 نقل الى بغداد وعين في كنيسة ام الاحزان في عقد النصارى وبقي فيها الى عام 1959 .
في 29/3/1959 عين خوري في كنيسة ماريوسف الواقعة في الكرادة الشرقية .
في 4/3/1968 انتخب اسقفا لأبرشية زاخو ودهوك .
في 15/9/1968 رسم مطرانا للأبرشية المذكورة .
في 11/10/1968 التحق بأبرشيته .
في عهده تم توسيع دار المطرانية في زاخو وبناء الطابق الثاني فيها . وفتح فيها معهد مارتوما الرسول الكهنوتي .
باشر ببناء كنيسة في قرية ليفو ومدرسة في قرية شرانش ولم يكمل بناؤها اذ توفي في 8/9/1973 ودفن في كنيسة زاخو .
منجزاته :
1- كتاب القوش عبر التاريخ – صدر بعد وفاته .
2- ادار مجلة النور لمدة سبع سنوات .
3- له عدة كتب مطبوعة عن أمور دينية .

41- ياقو حكيم :
هو ياقو بن حنا حكيم اودو من مواليد 1858 القوش . ينتمي الى عائلة ذات شهرة مزيدة في هذه البلدة في مهنة الطب القديم .
اختير ياقو حكيم رئيسا لبلدة القوش في عام 1926 الى عام 1928 .
اشتهر في هذه العائلة مجموعة رجال عملوا ككهنة وكتاب لغة كبار ومنهم – المطران إسرائيل اودو والبطريرك يوسف اودو والمطران توما اودو وكرجال في الطب القديم جاء ذكرهم في سيرة رجالات أخرى .
كان ياقو شخصية اجتماعية وموضع استشارة عامة في بلدته القوش .
المصادر :
1- القوش عبر التاريخ – مطران يوسف بابانا ص150 – 200 .

42- يوسف باخوخا :
هو يوسف بن ميخا بن حنا رئيس من مواليد 1895 . ينتمي الى عائلة هومو والقادمة الى القوش عام 1743من قرية باشبيتا الواقعة قرب بلدة برطلة شرق الموصل . اشهر رجالات هذه العائلة في الشجاعة هو عمه المدعو (ايسفا كوزلي) ذا مكانة مرموقة بين شيوخ واغوات العرب والاكراد في المنطقة .
اكمل يوسف دراسته الابتدائية في القوش عام 1912 ودرس سنتين في المعهد الكهنوتي في الموصل .
عين معلما في بلدته في 10/10/1923 .
كان ذو شهرة في التنجيم وقراءة الطالع . احتوت مكتبته على مجموعة كتب قديمة باللغة السريانية ، يعتمد عليها في تشخيص الاحداث للسنة القادمة محليا وإقليميا كان يتقن اللغتين السريانية والعربية .
توفي في عام 1968 عن عمر ناهز الثالثة والسبعين .
منجزاته :
1- قصيدة باللغة السريانية بالراهب المتوحد – (ربن يخيدًيًا) موجودة ضمن مخطوطات عديدة .
2- قصيدة في الشهيد ماركوركيس .
3- قصيدة في رثاء أطفال تكليف بعنوان (طوفًنًا دةلكافٍا) (طوفان تكليف) لعام 1949 .
4- قصيدة لعيد القيامة بعنوان قملٍا مرن يٌشوع .
5- له مجموعة كبيرة من القصائد في استقبال البطاركة والمطارنة .
6- جميع نتاجاته مخطوطة ومحفوظة لدى أولاده .
7- شارك في عرض مسرحية (الملكة استير) للمطران اسطيفان كجو الأول . في القوش عام 1912 .
المصدر :
1- تاريخ التعليم / ص63 – 64 .
2- لقاء شخصي مع ابنه صباح عام 1998 في بغداد .

انتقل الى الصفحة الرابعة

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [4]  
قديم 26-05-16, 04:16 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مبروك رد: مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا

مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا - صفحة 4
http://www.tellskuf.com/index.php/cu...owall=&start=3
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيار 2016 19:51
كتب بواسطة: يوسف زرا
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا
صفحة 2
صفحة 3
صفحة 4
صفحة 5
جميع الصفحات
الصفحة 4 من 5

43- ججيكا يوسف يلدا يلدكو :
من مواليد 1855 . ينتمي الى عائلة يلدكو القادمة من اشيثا .
تولى رئاسة القوش في عام 1910 ولمدة سنتين .
في عام 1899 حاول احد شيوخ المزورية من قرية (بيرفكان) الواقعة شمال القوش وهو نوري الشيخ . فرض جزية على اهالي القوش . فاجتمع الوجهاء آنذاك وتداولوا في الامر بينهم . فكان موقف اغلبهم دفع الجزية . دفعا للشر . وشاوروا ججيكا بالأمر . فرفض موقفهم وتركهم وتسلق سطح الدار ووقف وصاح بأعلى صوته مناديا الإباء والاجداد بسخرية قائلا لهم – أيها الراقدون تحت التراب هاهم احفادكم يوافقون على دفع الجزية لهذا الشيخ ...
ماذا تقولون...هل سمعتم ؟
وعلى اثر ذلك سمي بججيكا المجنون . ورفضت القرية دفع الجزية وفشل الشيخ بإرضاخهم على ذلك وهناك من ينسب هذا الموقف الى غيره . فلا صحة لذلك توفي ججيكا في عام 1930 .
44- حبي يوسف بولا اسمرو :
من مواليد 1920 في القوش – تنتمي الى عائلة اسمرو المنحدرة من قرية بيوس ضمن منطقة نوهدرة (دهوك) . حظيت في صغرها وتعلمت القراءة والكتابة ودرست الى الصف الثالث الابتدائي في مدرسة راهبات الدومنيكان في القوش .
هي البنت الكبرى والبكر لأبيها المدعو يوسف اسمرو احد رؤساء ووجهاء القوش وابرزهم في حينه .
كانت ذات نشاط غير اجتماعي مميز في تقديم الخدمات للمعوقين وإصلاح العلاقات المتردية بين العوائل .
ترأست جمعية (اخوية قلب الاقدس ذات الصفة الدينية) ولمدة سبع سنوات في مسقط راسها .
رافقت ابنها ياقو الى مدينة الحلة بسبب علاقته الوظيفية وساهمت بجهد كبير مع المسؤولين القلة من المسيحيين في بناء كنيسة في مدينة الحلة ومكثت فيها ثلاثة عشر سنة انتقلت مع ابنها الى بغداد واستقرت في منطقة الدورة .
ترملت هذه المرأة وهي في ريعان شبابها وذلك في عام 1948 اثر مقتل زوجها المدعو يوسف جردورمو وشقت طريقها وأولادها معها بنجاح جيد .
جاهدت وأسست جمعية الأخوية – قلب الاقدس – في كنيسة دير الكهنوت في الدورة – ميكانيك – بغداد .
وظلت ترأسها حتى تاريخ وفاتها 8/2012 في القوش .
المصادر :
مقابلة شخصية معها في عام 2010 م .

45- ياقو شامايا :
هو ياقو ابن هرمز ابن ياقو خندي ولد في القوش عام 1891م .
توفي والده وعمره ثمان سنوات . استقر مع والدته في مدينة الموصل كسبا للعيش .
درس ياقو شامايا في مدرسة شمعون الصفا في الموصل حتى الصف الرابع الابتدائي.
تعلم صناعة الأحذية الرجالية والنسائية الحديثة وهو في سن مبكر من العمر. وبقي يزاولها في بلدته القوش .
حتى عام 1950 لم ينافس احد بهذه المهنة . عدا الاخوين مينا سكماني وكوركيس سكماني . يصنع الأحذية الشعبية ذات التصميم المحلي فقط .
اجاد القراءة والكتابة باللغتين العربية والسريانية وكان شغوفا بقراءة الكتب الدينية الطقسية والتاريخية وباللغتين أيضا . وثم ما يصدر عن القضايا الفكرية والاجتماعية باللغة العربية .
يجالس من المثقفين وان كانوا بأعمار احفاده كالمعلمين وذوي الأفكار السياسية المتنوعة .
كان الصديق الحميم والمرافق الأمين للقس المرحوم فرنسيس حداد. وعمل معه عام 1924 كمساعد مخرج وعمل مكياج وممثل في مسرحية (قلعة اوسمافا) .
كان عضوا نشطا في جمعية الأخوية الكنسية والخاصة بمساعدة الفقراء . وثم رئيس للجمعية بعد وفاة القس فرنسيس . غادر بلدته في عام 1963 واستقر في بغداد. بصحبة ولديه سعيد وجلال حتى وفاته في عام 1974 .
ملاحظة خاصة :
بسبب صلة القرابة – كنت كثير الاحتكاك به شخصيا وقد روى لي في احدى المناسبات وتحديدا عام 1959 بانه في أواخر الثلاثينات من القرن العشرين ، طلب منه الانتماء الى احدى الفصائل السرية للحركة الوطنية تقديرا لتطلعه الثقافي ولتحرره الفكري والاجتماعي نسبيا الى غيره من أبناء جيله ، الا انه تعذر قبول ذلك وظل يكن الاحترام الكلي لجميع الحركات السياسية اليسارية وحصرا الحزب الشيوعي العراقي .
ساهم في رفده لمعلومات كثيرة عن الشخصيات التيوردت في كتاب (القوش عبر التاريخ للمطران يوسف بابانا) .
46- يوسف بولا اسمرو :
من مواليد 1892 في القوش ينتمي الى اصل العائلة المسماة (بوناشازي) والتي قدمت الى القوش من سميل .
كان يوسف بولا من ابرز وجهاء البلدة لأكثر من عقدين وخاصة العشرينات والثلاثينات من القرن العشرين ورئيسا لها لمدة عامين 1924 – 1926 .
كان موضع تقدير واحترام وعلاقة جيدة مع الأوساط الحكومية الرسمية والاجتماعية في البلدة القوش ومدينة الموصل .
في عام 1924 قدم حاكم الموصل الإنكليزي (تولدن) وكلفه بايصال رسالة خاصة الى حاكم دهوك (جولدين) .
لعب دورا خاصا مع المرحوم ججو تمو في محنة بلدته عام 1933 المعروفة.
له ولدان (اودا – عابد و (قَرج) اكمل الأول دراسته الجامعية في إنكلترا على نفقته الخاصة .
توفي يوسف بولا في عام 1954 ولم يعوض موقعه الاجتماعي احد من بعده.
47- القس يوحنان جولاغ :
من مواليد القوش في 27/11/1935 اسمه في سجل العماد عبد المسيح بنو دنو جولاغ والمعروف به قبل رسامته باسم (ابلحد) .
ينتمي الى عائلة جولاغ القادمة من قرية باشبيتا في أوائل عام 1743 وهم قرع من آل نصرو .
وتسمية جولاغ هي كلمة محرفة من (جولاق) التركية والتي تعني اعرج ، حيث سقد المدعو عبد الكريم الملقب (عبدو) وهو احد الأجداد وكسرت ساقه وعرج بسبب ذلك ولقبوا من بعده بلقب جولاغ وكان ذلك في أوائل القرن الثامن عشر .
وهناك محلة في الموصل بهذا الاسم والمعنى أيضا .
اكمل دراسته الابتدائية في مدرسة القوش ودخل معهد شمعون الصف الكهنوتي في الموصل عام 1951 .
في عام 1957 حصل على بعثة دراسية في معهد سان سوليبس في باريس وفي نهاية عام 1958 اكمل الدراسة وعاد الى الوطن .
رسم كاهنا في 9/6/1961 على يد مثلث الرحمة البطريرك بولس شيخو في كنيسة ام الاحزان – بغداد – في عام 1962 بدأ خدمته كاهنا في بلدته القوش . وكان مرشدا للأخوية المريمية – بنات – واخوية قلب يسوع – نساء .
في 28/8/1974 انتقل الى خدمة كنيسة مارشعيا في الموصل . وبقي في خدمتها حتى وفاته في 3/7/2006 .
منجزاته :
1- ترجم القداس الكلداني الى السورث ثم الى العربي .
2- ترجم رسائل بولس والاناجيل المقروءة الى السورث .
3- ترجم الباعوثة الى السورث ثم مختصرة الى العربية .
4- ترجم تاريخ يوسف يوسفايا الراهب من السريانية الى العربية عام 1984 .
5- نظم قصيدة (جونفياف) شعرا بالسورث تحتوي على 515 بيتا بالوزن السباعي عام 1964 .
6- ترجم رواية يزداندوخت شعرا بالسورث بـ(1070) بيتا بالوزن السباعي عام 1969 .
7- له مخطوطة ترجمة كتاب تفسير الاسرار (القداس) لمؤلفه يوحنا بن زوعبي من السريانية الى العربية .
8- ترجم كتاب يوسف بوسنايا الى اللغة العربية .
9- له ترجمة مخطوطة لمزامير داود من السريانية الى السورث والعربية .
10- له عدة مقالات منشورة في المجلات – الفكر المسيحي وبين النهرين – نجم الشرق .
11- له توثيق آثاريات في دير الربان هرمزد – القوش ودير مار ميخائيل – الموصل – ونشرت في الكتابين ليوسف حبي .
12- له : 1- يسوع المسيح في الطقس الكلداني مخطوط .
2- مريم العذراء في الطقس الكلداني مخطوط .
3- صلاة السنة – الطقسية الكلدانية مخطوط .
4- قراءة في طقس المعمودية مخطوط .
13- الف ولحن كثيرا من التراتيل الطقسية ودخلت اشرطة كاسيت .
14- ترجم ما يلي :-
1- انجيل القديس متي من الفرنسية الى العربية 1976 .
2- انجيل القديس لوقا من الفرنسية الى العربية 1980 .
3- في مهب الريح 1982 من الفرنسية الى العربية .
4- الإباء المخلصون 1984 من الفرنسية الى العربية .
15- له مجموعة اشعار بالسورث يصف فيها معاناة الهجرة وبؤسها .
16- له طقوس المعموذية والبراخ والدفنة مختصرة بالسورث .
المصادر :
مقابلة شخصية لي معه – عام 2001 .
جدول بأسماء الأشخاص الذين ظهروا في القوش خلال القرن العشرين من مختلف النشاط العلمية – الفنية – الدينية – الاجتماعية – الثقافية .
أولا : أسماء رجال الدين
ت الاسم الثلاثي التولد الوفاة الدرجة الكهنوتية
1- يوسف عمانوئيل توما الثاني 1852 1947 باطريرك
2- بولس ججو شيخو 1906 1989 باطريرك
3- توما القس هرمز اودو 1855 1918 مطران
4- إسرائيل القس هرمز اودو 1859 1941 مطران
5- حنا قريو 1874 1946 مطران
6- طيمانيؤس مقدسي 1847 1929 مطران
7- اسطيفان كجو الأول 1883 1953 مطران
8- إيليا ابونا 1863 1955 مطران
9- اسطيفان كجو الثاني 1929 1987 مطران
10- اسطيفان بلو 1905 1990 مطران
11- يوسف بابانا 1915 1973 مطران
12- افرام بدي 1916 1984 مطران
13- يوسف توماس 1934 1999 مطران
14- جاك اسحق كتو 1938 1999 مطران
15- أنطوان اودو 1946 1999 مطران
16- متي رئيس 1813 1912 قس
17- منصور سورو 1825 1907 قس
18- اوراها شيخو 1842 1914 قس
19- هرمز ابونا 1847 1912 قس
20- اوراها شكوانا 1850 1930 قس
21- بولس اودو 1852 1906 قس
22- إيليا هومو 1856 1932 قس
23- اسحق جما 1858 1938 قس
24- حنا ابونا 1853 1933 قس
25- دميانوس قاشا 1860 1914 قس
26- إسرائيل طوبيا (زرقا) 1861 1910 قس
27- شمعون منصور بولاذ 1865 1935 قس
28- زكريا كوكي 1865 1951 قس
29- اسطيفان ميخا مكسابو 1870 1916 قس
30- يوسف قلو 1870 1905 قس
31- كوركيس نكارا 1870 1918 قس
32- عوديش خدو 1860 1912 قس
33- اسحق كدو 1873 1921 قس
34- يوسف عبيا 1880 1960 قس
35- ابلحد عوديش 1898 1977 خوري
36- يوسف نيسان 1882 1949 قس
37- ميخائيل يلدكو 1889 1915 قس
38- فرنسيس حداد 1892 1942 قس
39- يوسف كادو 1892 1971 خوري
40- سليمان شيخو 1892 1972 قس – راهب
41- جبرائيل حنينا 1897 1962 قس
42- ابلحد قلو 1887 1973 قس
43- بطرس جمعة 1901 1954 قس – راهب
44- عمانوئيل حداد 1902 1987 قس – راهب
45- حنا هرمز 1902 1979 قس – راهب
46- هرمز صليوا 1924 1998 خوري
47- يوسف دنو ككميخا 1933 1995 قس – راهب
48- إبراهيم زلفا 1930 1991 قس
49- يوحنان جولاغ 1935 2006 قس
50- حنا بيوس شيخو 1944 2001 قس
51- روني اسحق حنا 1964 - قس
52- اميل شمعون نونا 1967 - مطران
53- اركان حنا حكيم 1967 - قس
54- هاني ابلحد حيدو 1908 1968 مطران
55- كوريال قودا 1908 1992 مطران
56- تيريز هرمز شكوانا 1947 - راهبة

ثانيا : جدول أسماء شهادات دكتوراه ، ماجستير .
ت الاسم والاب التولد الوفاة التخصص
1 يوسف حنا سابيوس 1937 - د. زراعة
2 عزيز رحيم صادق 1946 - د. فيزياء
3 سعيد يوسف اسطيفانا 1940 - د. كهرباء
4 باسم يوسف كوريال زرا 1950 - د. كهرباء
5 كاترين الياس صفار 1950 - د. نفط
6 سهيلة يلدا حيدو م. فيزياء
7 سليمان داود حيدو 1948 - د. الكهربائية
8 جميل ميخا شعيوكا 1953 - د. قانون
9 حكمت داود حيدو 1949 - د. فنون
10 عصام ابلحد بتو 1959 - د. اخراج مسرحي
11 صباح يلدا بوداغ د. زراعة
12 عزيز رمو بنا 1943 د. زراعة
13 وميض بطرس خندي ماجستير هندسة وراثية
14 سالم جبرائيل رزوقي 1943 ماجستير نفط
15 اودا ابلحد يونان 1952 ماجستير كهرباء
16 لؤي سامي شمو بولا ماجستير كهرباء
17 عماد يلدا حيدو 1960 ماجستير كهرباء
18 منهل منصور اودا 1960 د. فلك
19 امجد جرجيس سليمان خندي 1949 م. تاريخ حديث
20 نادر يوسف مراد م. زراعة
21 ماجد حبيب داود زرا ح. إحصاء
22 باسم منصور ابلحد عوديش 1963 م. إدارة واقتصاد
23 هيثم ابونا م. فنون-اخراج
24 فارس موسى روفا عقراوي م. ميكانيك
25 كوريال صادق تومكا م. اداب إنكليزي
26 جرجيس حنا بنا 1957 م. علوم حسابات
27 فخري متي وزي م. هندسة
28 غسان سعيد شامايا 1957 م. علوم حسابات
29 رواء بطرس بولس قاشا 1975 م. علوم حسابات
30 صباح سعيد ميخا م. هندسة
31 انس عابد متي حيدو 1970 م. هندسة
32 جوزيف ابلحد ميزا 1930 د. إحصاء
33 جميل يلدا بوداغ 1932 1992 د. قانون أساسي
34 هاني بطرس سليمان خندي 1948 د. بحوث تربوية
35 باسمة حبيب يوسف عبيا 1948 د. نفط
36 عبد المسيح توماس ميخائيل 1930 1989 د. الطاقة الذرية
37 صباح ياقو شموككا 1943 د. زراعة
38 سليمان داود حيدو 1947 د. زراعة
39 رمزي ياقو شموككا 1947 د. زراعة
40 عامل سليمان يوسف بوكا 1952 د. حسابات
41 واثب الياس جبوري 1954 د. انتاج حيواني
42 عاصمة زورا بوكا 1959 د. انتاج مدني
43 ثامر عيسى لاسو 1960 د. انتاج مدني
44 عادل سليمان يوسف بوكا 1963 د. انتاج اتصالات
45 مها جميل هرمز رئيس 1964 د. احياء مجهرية
46 نجيب حنا منصور 1940 دبلوم / نفط
47 رمزي يوسف إبراهيم جما 1949 م. ري
48 شامل كامل منصور م. كهرباء
49 جرجيس يونس ختي 1948 P.H.D د. اقتصاد
50 غزالة يلدا هرمز حيدو 1963 د. فيزياء
51 عواطف داود جبو وحيدو 1955 د. كيمياء
52 كامل اوراها قاشا 1946 د. معادن
53 نجيب يوسف اسطيفانا 1944 م. إنكليزي
54 باسم شابا كلا 1952 ا.د.طب بيطري
55 صباح ميخا اودو د. ميكانيك
56 صبري شمو بوداغ م/ نفط
57 مؤل يونس رزوقي 1960 د/ مدني
58 جورج يوسف يقندا 1955 د/ كيمياء وفيزياء
59 باسم يوسف يوحانا 1952 د/ هندسة
60 هرمز موسى ابونا د/ تاريخ
61 عامل عبدالله كوريال 1965 م/ احياء مجهرية
62 منهل يونس رزوقي م. هنسة مياه
63 لمياء اسحق بولس حربي م. كومبيوتر
64 عزيز كوريال اودو د. زراعة
65 صبحي حبيب اسمرو م . علم النفس
66 منهل منصور سورو د. فلك
67 رائد منصور سورو م. مدني
68 كامل منصور ديزا د. فيزياء
69 طارق جوكا الصفار م. رياضيات

ثالثا : المحامون
ت الاسم المهنة
1 حبيب يوسف عبيا قاضي
2 إسماعيل صدوق عوديش قاضي
3 جميل دنو ججيكا محام
4 جميل اسحق دهنايا محام
5 عبدالرحيم اسحق قلو محام
6 حبيب يوسف اسمرو محام
7 سليمان يوسف بوكا محام
8 حبيب حنا جمعة محام
9 صلاح اودي محام
10 ياقو عيسى ابونا محام
11 سلام ججو قس تونا محام
12 ياقو حبيب ابونا محام
13 عزيز عيسى ابونا محام
14 جونفيان جورج تعينو محام
15 امير منصور رحيم دمان محام
16 موسى حبيب ابونا محام
17 فيدل سلام ديشا محامي
18 عابد الياس رمو محام
19 جرجيس ممو قلو محام
20 فائز عبد ميخا جهوري قانون
21 عادلة بحو ملا محام
22 روئيل إسكندر ابونا محام
23 بنيامين يونس قوجا محام
24 سليم حسقيال هومو قانون
25 فرج يوسف بولا قانون
26 اديب يوسف كتو قانون
27 نمرود توما تومكا قانون
28 صبري يوسف كتو قانون
29 هرمز حنا كهاري قانون
30 بطرس يوسف اودو قانون
31 جميل يوسف اسمرو قانون
32 جميل اسحق جنو قانون
33 رعد جلال جنو قانون
34 رجاء حبيب بولا اسمرو قانون
35 سوسن صباح بهاري محامية

رابعا : الأطباء
ت الاسم الثلاثي المهنة
1 يونس شمعون شكوانا طبيب
2 جورج منصور ابونا طبيب
3 إبراهيم يوسف عبيا طبيب
4 عابد سمو شابا نكارا طبيب
5 عيسى بطرس مخي طبيب
6 بهنام متي جهوري طبيب
7 سنحاريب هرمز رئيس طبيب
8 فائق ميخا اودو طبيب
9 موفق ميخا اودو طبيب
10 داود سمو نكارا طبيب
11 افرام حنا اورماشي طبيب
12 منذر حميد حكيم طبيب
13 جميل حنا جمعة طبيب
14 عماد حبيب يوسف قيا طبيب
15 نزار الياس بولا طبيب
16 صباح يونس ديشا طبيب
17 نافع اسحق جنو طبيب
18 عامر الياس سليمان طبيب
19 سعيد اسطيفان ابونا طبيب
20 رمزي حبيب اسمرو طبيب
21 طلعت حنا شدا طبيب
22 صبيحة اسطيفو رمو طبيبة
23 وردة سليمان لاسو طبيبة
24 بلقيس يوسف توسا طبيبة
25 بنان نوئيل قيا بلو طبيبة
26 الماس منصور قيا طبيبة
27 صبرية يوسف ابلحد زرا طبيبة
28 سلمى اودا سورو طبيبة
29 رجاء ميخائيل حنينا طبيبة
30 يازي يونس قوجا طبيبة
31 ندى شمعون صليوا طبيبة
32 هدى حنا اسمرو طبيبة
33 نزيهة ميخائيل بجوري طبيبة
34 ان شيبا كانون طبيبة
35 ثقد منصور سورو طبيبة
36 ندى الياس ججيكا طبيبة
37 لبنى داود شمعون قوجا طبيبة
38 انجيل منصور عبد اسمرو طبيبة
39 ألويزة هرمز متي حيدو طبيبة
40 فريال يوسف اسطيفانا طبيبة
41 سلوى الياس مدالو طبيبة
42 خالدة متى مالان طبيبة
43 لبنى شابا ججو حيدو طبيبة
44 صبيحة إبراهيم حنونا طبيبة
45 فدوة منصور وزي طبيبة
46 منى عابد ابشارة طبيبة
47 منى منصور سورو طبيبة
48 ريتا يوسف جيجو طبيبة
49 ليلى رزقو قوجا طبيبة
50 عبير عابد الياس رمو طبيبة
51 نجوى يونس ابشارا طبيبة
52 ساهرة كوريال طبيبة
53 نجيب يوسف ابونا طبيب
54 عصام داود رمو طبيب
55 بادر عمانوئيل قيا بلو طبيب
56 إبراهيم يوسف بوداغ طبيب
57 سالم عيسى شكري كوكي طبيب اسنان
58 نشأة يوسف توسا طبيبة
59 خوشابا ياقو ابونا طبيب
60 امير عبد هيلو طبيب
61 نادر سليم داود اسمرو طبيب
62 ثائر حبيب يوسف عبيا طبيب
63 جورج عيسى اسطيفانا طبيب
64 نمير بهجت منصور كوشا طبيب
65 منتصر عيسى حداد طبيب
66 يونس عوديش بدي طبيب
67 نوئيل عيسى اسطيفو عربو طبيب
68 عماد رحيم تومي طبيب
69 غزوان نافع جنو طبيب
70 نذير حنا عيسى حميكا طبيب
71 علاء خليل إبراهيم طبيب
72 اياد سعيد ميخا توتك طبيب
73 صباح ميخائيل ياقو بنا طبيب
74 وسام عيسى لاسو طبيب اسنان
75 سمير متي عبد ابونا طبيب
76 سالي منير يوسف همو طبيب
77 ناهل حميد متي حيدو طبيب
78 سعد يونس جنو طبيب
79 اساما يوسف حميكا طبيب اسنان
80 سرمد يونس حنا بنا طبيب بيطري
81 حكمت هرمز رئيس طبيب
82 سلفانا ضياء متي رئيس طبيبة
83 سلوان يونس حنا بنا طبيب
84 حبيبة اسحق جنو طبيبة
85 يونس منصور اسحق اودو
86 ماهر عيسى لاسو طبيب اسنان
87 سلمى يوسف ابونا طبيب اسنان
88 باسمة الياس حنو طبيبة
89 نور هرمز حنا كهاري طبيبة
90 سمير متي ختي طبيب عيون
91 ندى داود ابشارا طبيبة
92 شذى يونس ابشارا طبيبة
93 نهى داود ابشارا طبيبة
94 زهير متي ختي طبيب
95 عادلة هرمز حنا كهاري طبيب
96 أنور دنو غزالة طبيب
97 عامر عابد ابشارا طبيب
98 ياسمين سليمان بولس طبيب اسنان
99 رائد عيسى ملوكا طبيب
100 ثائر متيكا شعيا طبيب
101 حبوبة يوسف ابلحد زرا طبيبة
102 فؤاد ميخا اودو طبيب
103 بان سعيد ممو طبيب اسنان
104 نداء يوسف داود شدا طب عام
105 ندى حبيب هرمز طب بيطرة
106 سعاد يونس يونان صيدلة
107 سمير هرمز رئيس طبيب
108 انتصار عيسى حداد طب عام
109 سماح عيسى حداد طبيبة
110 سلمى اودا سورو طب عام
111 مازن عيسى حداد طبيب اسنان
112 عصام يلدا قوجا صيدلة
113 باسم شابا كلا طب بيطري
114 بتول حبيب اسمرو طب عام
115 ندى حنا هرمز قيطايا بيطرة
116 صادق يوسف صفار طب عام
117 غادة اسطيفان ابونا صيدلة
118 هاني إسرائيل صفار م. بيطري
119 صباح ميخا قيا طبيب
120 عماد بيبو قيا طبيب

خامسا : المهندسون
ت الاسم الثلاثي المهنة
1 سمير الياس مدالو مدني
2 عبد ميخا وزي كهرباء
3 عابد حسقيال كلا كهرباء
4 جلال الياس بولا ميكانيك
5 برهان سنحاريب بولا زراعي
6 حميد عيسى يلدكو ميكانيك
7 عابد يوسف بولا نفط
8 عمانوئيل يوسف بولا طيران
9 خالد منصور قيا مدني
10 صبري منصور بنيامين ميكانيك
11 الويس اسطيفان جما ميكانيك
12 ليث جرجيس حميكا مدني
13 عماد داود رمو معماري
14 داود حنا شيشا كهرباء
15 سالم جبرائيل رزوقي نفط
16 حنا عيسى يلدكو مدني
17 أمجد منصور يلدكو بناء
18 لؤي سمو شمو مدني
19 عابد سليمان يوحانا كهربائي
20 نهاد يوسف شامايا معادن
21 رائد سليمان يوحانا ميكانيك
22 عفاء ياقو يوحانا كهرباء
23 عامر حنا بني صفار مدني
24 اودا بحو قس يونان كهرباء
25 جرجيس حبيب ججو حيدو ميكانيك
26 بافل عمانوئيل بلو ميكانيك
27 عبود ممو اسمرو مدني
28 حنان اسطيفان جما كهربائي
29 عادل حسقيال تومكا ميكانيك
30 غزوان يوسف شهارا مدني
31 انس عابد متي حيدو ميكانيك
32 سرمد سعيد بنيامين ميكانيك
33 وائل إيليا سكماني مدني
34 كامل صادق رئيس مدني
35 ضياء عابد اسمرو كهربائي
36 غزوان عابد اسمرو مدني
37 سنان عابد اسمرو مدني
38 طارق حبيب اسمرو مدني
39 عامر جرجيس يوسف اسمرو مدني
40 فؤاد منصور اسمرو مهندس سيطرة
41 خيري اسطيفانا ابونا كهرباء
42 رمزي عبو هيلو مدني
43 ريان ججو زورا حيدو مدني
44 ابتهال عابد اسمرو معماري
45 منال عابد اسمرو مدني
46 زاهر جرجيس خباز مدني
47 عماد يلدا حيدو مهندس حسابات
48 عوني حنا صفار زراعة
49 عبود هرمز اسمرو ميكانيك
50 جلال شعيا كلا
51 صباح شعيا كلا كهرباء
52 سامي ياقو بلو مدني
53 عزيز حنا رزوقي مدني
54 باسم ياقو بلو زراعة
55 ظافر منصور كهربائي
56 نجيب منصور مدني
57 كميلة منصور كلا
58 منير سليم داود اسمرو
59 سلام حنا عبد اسمرو ميكانيك
60 فاروق حبيب بولا مدني
61 وفاء حبيب بولا مدني
62 ساهرة داود رمو معماري
63 خالد اندراوس اسمرو كهرباء
64 هيثم سعيد كلا مدني
65 ليث حنا شدا مدني
66 اخلاص اسحق ربان مدني
67 مي صباح جيجو كهرباء
68 صباح الياس جولاغ كهرباء
69 حازم بطرس كلا كهرباء
70 وسام إبراهيم قلو كهرباء
71 عصام شابا كلا معماري
72 براء بهنام متي كهرباء
73 ستار يونس كتو كهرباء
74 منير حميد كجوجا ميكانيك
75 اثير صبري قس يونان مدني
76 رباح حنا ايو رمو
77 وداد يونس دمان
78 مازن اسحق خوشو معماري
79 ولاء ميخائيل توماس معماري
80 عزيز يوسف اسطيفانا معماري
81 نافع الياس جيقا كهرباء
82 زهير الياس جيقا
83 رائد الياس جيقا
84 رافد الياس جيقا
85 عادل سعيد شعيا زراعي
86 صبري اندراوس ساكي زراعي
87 رائد منصور اودا معماري
88 انصار عمانوئيل شكوانا مدني
89 عادل عمانوئيل شكوانا كهرباء
90 عادل بطرس اودو معادن
91 عمار عمانوئيل شكوانا مدني
92 عامر بطرس اودو
93 جوان بطرس اودو ميكانيك
94 نصير رحيم قلو مدني
95 سهى حبيب شدا
96 خالد جمال اودو كهربائي
97 بسام عابد هومو مدني
98 سعيد يوسف سيبو كهربائي
99 اثير حنا عيسى حميكا ميكانيك
100 عزمي عابد هومو كهرباء
101 عصام الياس حميكا الكترون
102 عائد الياس حميكا كهرباء
103 دينا داود موسى حكيم مدني
104 نوري متي عوصجي مدني
105 نادرة داود رمو معماري
106 عامل داود رمو معماري
107 سالم داود سليمان معماري
108 نصير ميخائيل خزمي
109 ارثم حنا شدا مدني
110 تانيا حنا زلفا كهرباء
111 فيفيان سلمان اودو مدني
112 عابد يوسف بوداغ مدني
113 نضال عزيز عوصجي مدني
114 زيد عزيز عوصجي ميكانيك
115 علاء ياقو يوحانا كهرباء
116 صفاء ياقو يوحانا كهرباء
117 مسار سفر صفار زراعي
118 منار سفر صفار ري
119 علاء ابلحد سدو ميكانيك
120 نسيم سليم داود اسمرو مدني
121 أنور جوكا صفار مدني
122 ميس هرمز جهوري مدني
123 لندا شعيا هرمز كلا
124 هاني موسى حنا كتو معماري
125 ذكرى شمعون صليوا ميكانيك
126 فايزة حميد كجوجا مدني
127 ناجي حنا يونس نجار كهرباء
128 انيس يوسف ياقو خزمي كهرباء
129 فريد منصور شكوانا كهرباء
130 نايل اسطيفو ابشارا مدني
131 وعد عابد ابشارا كهرباء
132 ثائرة عابد ابشارا كهرباء
133 تانية بطرس ككا
134 ميخا حنا اورماشي
135 عيسى يلدا بوداغ كهرباء
136 بشرى عادل يقونا معماري
137 جاكلين يلدا حيدو م. حسابات
138 سندس بنيامين سكماني ري
139 ليث بنيامين سكماني ري
140 انتصار جبرائيل رزوقي مدني
141 منهل يونس رزوقي كهرباء
142 راما عبد رزوقي زراعي
143 محاسن منصور يلدكو ميكانيك
144 ابتسام منصور يلدكو نفط
145 فالتينا ميخا خوبر معماري
146 سهيل عيسى شكري كوكي
147 جرجيس حنا بنا ماجستير
148 يوسف حنا شميكا
149 بسام هرمز بدي ميكانيك
150 ماجد حبيب داود زرا
151 ضياء جميل حيدو زراعي
152 نوئيل ميخا سكماني كهرباء
153 بسام عابد جهوري زراعة
154 طالب كريم تومي مدني
155 باسم عبد الرزاق اسمرو مدني
156 اميل حميد كجوجا زراعة
157 صهيب حميد زرا كهرباء
158 لؤي ياقو شكوانا مدني
159 نداء داود لاسو زراعة
160 سلوان بطرس روفا ميكانيك
161 اديب جرجيس ميرا زراعة
162 عصام حنا نونا مدني
163 رونالد حبيب حنينا تقني
164 دونيا جرجيس جما تقني
165 ستيف سليمان برنو تقني
166 جلال سليمان برنو زراعة
167 فائز حنا قيطايا مدني
168 جوني عبد جما ري
169 بان شمعون ابونا مدني
170 ايمان اندراوس جولاغ مدني
171 روني ميخائيل حنينا م. حاسوب
172 ريتا ميخائيل حنينا مدني
173 بسام صبري نكارا مدني
174 حكمت ميخائيل هومو مدني
175 رزقو ميخائيل هومو ميكانيك
176 جورج عيسى ابونا
177 باسم عيسى ابونا
178 وليد ابلحد يلدكو معماري
179 منهل حنا قيطايا كهرباء
180 وسام منصور ياقو كهرباء
انتقل الى الصفحة الخامسة

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [5]  
قديم 26-05-16, 04:19 PM
 
1R-1026
عضو ذهبي

  1R-1026 غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





1R-1026 is on a distinguished road
مبروك رد: مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا

مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا - صفحة 5
http://www.tellskuf.com/index.php/cu...owall=&start=4
تم إنشاءه بتاريخ الثلاثاء, 10 أيار 2016 19:51
كتب بواسطة: يوسف زرا
مشاهير ألقوش في القرن العشرين// يوسف زرا
صفحة 2
صفحة 3
صفحة 4
صفحة 5
جميع الصفحات
الصفحة 5 من 5
181 سلام صبري بطرس ميكانيك

182 زهير صبري بطرس ميكانيك
183 بطرس بيوس شيخو مدني
184 عامر بيبو قيا نفط
185 صباح سعيد ميخا زراكا ماجستير كهرباء
186 مخلص ساوا اسمرو كهرباء
187 باسمة داود شهارة ميكانيك
188 فايز وديع كجو كهرباء
189 كلزار حميد يلدكو م. حاسبات
190 عامر رحيم سكماني فيزياء
191 نبيل رحيم سكماني كهرباء
192 نضال يونس شهارة
193 رائد منصور قيا زراعي
194 عادل سليمان بوكا كهرباء
195 لينا شابا حيدو مدني
196 لندا شابا حيدو معماري
197 مازن ابلحد قاشا كهرباء
198 عصام حنا متي حداد كيمياء
199 مها عيسى لاسو كهرباء
200 ماهر عيسى لاسو ميكانيك
201 اميرة منصور يلدكو كهرباء
202 جرجيس اسحق بوتاني ميكانيك
203 ندى شمعون نونا مدني
204 ندى شليمون حنا عازو مدني
205 خالد جمال اودو كهرباء
206 نجيب حنا جمعة كهرباء
207 نادر حسقيال بابانا كهرباء
208 سامح رحيم داود بلو زراعة
209 جوزيف الياس مالان زراعة
210 بان يونس بنا علوم
211 شعلة يونس بنا زراعة
212 حربي اوراها برنو ري
213 امجد هرمز بجوري كومبيوتر
214 سوريا يونس سابيوس علوم
215 حكمت سليمان سورو كومبيوتر
216 صبري صادق قوجا م. فيزياء
217 نجاة موسى شكوانا جيولوجي
218 فادي إبراهيم عبيا كهرباء
219 صبري اوراها برنو ميكانيك
220 مؤيد جورج شابو إدارة
221 سندس كريم بحو برنو م. كيمياء
222 جنان منصور برنو جيولوجي
223 ريم جلال جنو ميكانيك
224 عدنان إبراهيم رمو ميكانيك
225 عادل حنا متي حداد مكائن
226 ايفون صادق متي حداد علوم احياء
227 جلال سليمان حنا برنو زراعة
228 دوفليت وجدي موسى مدني
229 سالم صادق ممو رئيس مدني
230 نادية سليم اسمرو كيمياء
231 عماد يونس اسمرو علوم
232 داود توما إبراهيم فيزياء
233 نهلة حنا متي حداد جيولوجيا
234 سعد حنا جولاغ مدني
235 غزالة إيليا حيدو فيزياء
236 سلوان حنا جولاغ كهرباء
237 سمر حميد يوسف بوكا معمارية
238 نبال هاني بطرس خندي ميكانيك
239 حكمت سليمان سورو كهرباء
240 بهاء نوئيل قيا بلو زراعة
241 جاكلين جرجيس مقدسي زراعة
242 عابد سليمان كويسا كهرباء
243 زهير منصور خوشو مدني
244 نبيل يونس دمان مدني
245 ثائر إيليا بحو ربان زراعة
246 سهام الياس بدالة زراعة
247 عامر ميخا بجوري مدني
248 عادل عيسى بلو مدني
249 ايمان شمعون ابونا مدني
250 حازم كليانا دكالي كهرباء
251 نجاح بهنام ابونا كهرباء
252 صباح ميخا سورو كهرباء
253 ماجد حميد حيدو كهرباء
254 وئام سليمان صفار زراعة
255 وسام سليمان صفار كهرباء
256 نصير موسى رمو جيولوجي
257 ناهض إيليا ربان ميكانيك
258 رعد حنا كلا كهرباء
259 باسل الياس صفار جيولوجي
260 باسل جبرائيل رزوقي زراعي
261 سمير بطرس لاسو زراعي
262 ابتهال حنا اسمرو ميكانيك
263 وليد جوزيف جيقا زراعي
264 عادل حسقيال تومكا ميكانيك
265 رائد سليمان كوسا ميكانيك
266 هرمز متي حيدو صناعي
267 فرج يوسف بولا ميكانيك
268 رائد يوسف قلو ميكانيك
269 نبيل حميد داود جيقا ميكانيك
270 اكرم الياس جيقا كهرباء
271 ذكرى شمعون صليوا معمارية
272 صباح عيسى ابونا جيولوجي
273 فيان هرمز حنا كهاري سيطرة
274 جلال حميد ياقو حكيم جيولوجي
275 رائد يونس جنو كهرباء
276 صلاح يونس عربو انشائي
277 امير حنا بلو كهربائي
278 ثناء هرمز شدا مدني
279 حبيب يوسف تومي بحري
280 جمال جرجيس لاسو زراعة
281 قدري بطرس قيا زراعة
282 ريفا نوئيل عوديش جيولوجي
283 سلوان اندراوس اسمرو جيولوجي
284 فكرة جلال حيدو كومبيوتر
285 سناء يلدا قوجا ميكانيك
286 سلام يلدا قوجا طيران
287 نعيم صادق ججي مقو مدني
288 ناظم يونس كتو ميكانيك
289 ميخا لاسو مراد نفط
290 ساهر موسى شكوانا زراعي
291 نمرود رؤف عبيا مدني
292 نوئيل رؤف عبيا ميكانيك
293 عزيز داود كادو ميكانيك
294 عماد عيسى ككتوما مدني
295 باسل جلال يونس زراعي
296 ايمان عيسى حداد معماري
297 أنور جوكا صفار كهربائي
298 زهير حنا شوشاني كهرباء
299 قيس يوسف توسا مدني
300 فاضل بولس ديشا كهرباء
301 نجيب منصور اسمرو معماري
302 حنا الياس جيقا كهرباء
303 طارق ججو جيقا كهرباء
304 سريان سفر صفار زراعي
305 كرستين سفر صفار كهرباء
306 فارس موسى روفا ميكانيك
307 رائد يونس رزوقي كهرباء
308 رندا سالم رزوقي ميكانيك
309 ارثم جلال حيدو معماري
310 فائز حنا قيطايا مدني
311 جينا يلدا قوجا معماري
312 سلام موسى ابونا
313 اكرم الياس جيقا كهرباء
314 ثائر الياس جبوري كهرباء
315 عبير الويس منصور اسمرو ميكانيك
316 هديل الويس منصور اسمرو علوم
317 بشرى حبيب يوسف اسمرو كهربائي
318 هيثم يوسف ابونا زراعة
319 سلام الياس صفار زراعة
320 فيليب حنا شيشا حاسبات
321 سرمد عابد شيشا حاسبات

سادسا : المدرسين والمعلمين
ت الاسم الثلاثي المهنة
1 يوسف ميخا رئيس معلم
2 اسطيفان هرمز رئيس معلم
3 حنا بني صفار معلم
4 جرجيس اسحق زرا معلم
5 عابد بتي كعكله معلم
6 جميل يوسف قوجا معلم
7 منصور إسماعيل بجوري معلم
8 بطرس لاسو مرادو معلم
9 ميخا ججو بجوري معلم
10 عيسى لاسو مرادو معلم
11 الياس اسطيفو مدالو معلم
12 كامل ابلحد يلدكو معلم
13 هرمز يوسف يلدكو معلم
14 حبيب صادق شدا معلم
15 حنا صادق شدا معلم
16 هرمز بولس قاشا معلم
17 بطرس بولس قاشا معلم
18 بطرس عيسى بدي معلم
19 ياقو عيسى بدي معلم
20 صادق إسماعيل خوشو معلم
21 جميل إسرائيل سيبانا معلم
22 ميخا إسرائيل سيبانا معلم
23 جرجيس اسرائيل سيبانا معلم
24 فؤاد جبو زرا معلم
25 عزيز متي زرا معلم
26 عابد يوسف مرادو معلم
27 عبد داود بهاري معلم
28 هرمز حنا حناني موظف
29 نظال بيوس إبراهيم معلم
30 كمال بيوس إبراهيم معلم
31 نشوان شمعون صليوا معلم
32 داود ميخا ياقو معلم
33 لمياء حنا ميخا نونا معلم
34 رحيم سليمان كتو معلم
35 ماري لاسو مرادو معلمة
36 ماجدة سليمان لاسو معلمة
37 هيفاء متي جهوري معلمة
38 سلمى يوسف جهوري معلمة
39 سناء يوسف جهوري معلمة
40 هناء يوسف جهوري معلمة
41 نوال بنيامين جولاغ معلمة
42 سوريا يونس قيا معلمة
43 خالدة الياس معلمة
44 لمى جميل جلو مدرسة
45 اديبة منصور معلمة
46 باسلة حميد منصور قلو معلمة
47 رغداء حميد منصور قلو معلمة
48 حليمة يونس قيا معلمة
49 سهى بطرس لاسو مدرسة
50 ريجينا بولس يونان معلمة
51 كوزي حنا قيا معلمة
52 بتول حنا قيا معلمة
53 سعاد يونس قيا معلمة
54 وارينا حسقيال تومكا معلمة
55 سلمى حسقيال تومكا معلمة
56 الهام جرجيس حميكا معلمة
57 ماهر سليمان برنو معلم
58 اشوان الياس مالان معلم
59 هدى جرجيس كوزا معلم
60 ميخائيل توماس معلم
61 ماجد سليمان لاسو معلم
62 داود سليمان لاسو معلم
63 متي حبيب بابلا معلم
64 نافع عبو معلم
65 عابد جبرائيل رزوقي معلم
66 ياقو اسحق شكوانا معلم
67 سعيد ياقو شكوانا معلم
68 وديع حنا كجو مدرس
69 عبد شمعون شكوانا مدرس
70 فرج ججو شكوانا مدرس
71 سمير يوسف يونان مدرس
72 صباح يوسف يونان مدرس
73 ميخا روفا عقراوي مدرس
74 حبيب يونس ديشا مدرس
75 يوسف عبو عموكا مدرس
76 يونس الياس كادو معلم
77 داود عيسى كتو معلم
78 نوئيل قيا بلو معلم
79 حنا متي حيدو معلم
80 عابد متي حيدو معلم
81 ميخا صادق مكسابو معلم
82 عابد ميخا زوري معلم
83 عابد اسحق بدي معلم
84 ناظم شمعون حنينا مدرس
85 منير يلدا بوداغ مدرس
86 هرمز ميخا جهوري معلم
87 سولين عابد بهاري معلمة
88 نهال كريم حنا ككتوما معلمة
89 جرجيس يونس يونان معلم
90 ابتسام اسطيفو دكالي معلمة
91 سعاد الياس صارو معلمة
92 نجاة الياس صارو معلمة
93 شوكت يوسف توسا مدرس
94 بشرى حنا اسمرو مدرسة
95 نايف دنو كلا معلم
96 حكمت داود بلو معلم
97 ابلحد منصور كوزا معلم
98 كاملد ابلحد يلدكو معلم
99 يلدا بيبو قوجا معلم
100 نقية بيبو قوجا مدرسة
101 سمو بيبو قوجا معلم
102 عابد بحو اسمرو معلم
103 فائق جرجيس حميكا معلم
104 ابتسام حنا اسمرو مدرسة
105 منتهى حنا اسمرو مدرسة
106 سفر الياس صفار مدرس
107 منى سعيد برنو مدرسة
108 اسعد سالم وزي مدرس
109 ايلين اندراوس جولاغ مدرسة
110 نادرة اندراوس جولاغ مدرسة
111 سهوى سعيد بيبو مدرسة
112 حياة ياقو رحيما مدرسة
113 نيبال كريم حنا ككتوما مدرسة
114 منى سليمان برنو مدرسة
115 روزا يونس كتو مدرسة
116 خضر حسقيال كلا مدرسة
117 رغد بطرس بوكا مدرسة
118 جرجيس اسطيفو جما مدرسة
119 حبيب يونس ساكو معلم
120 جورج جبوري مدرس
121 حبيب الياس بولا مدرس
122 نجيب يوسف اسطيفانا مدرس
123 صبري اسحق اسطيفانا مدرس
124 حنا ميخا نونا مدرس
125 صباح ججو بجوري مدرس
126 نوري حبيب بابلا مدرس
127 منذر بطرس خندي مدرس
128 موسى نوح سورو مدرس
129 حميد حنا كجو مدرس
130 كريم يوسف يلدكو مدرس
131 منير يوسف ايرميا مدرس
132 سلام ججو اسحق مدرس
133 جرجيس حنا ابونا مدرس
134 سعيد ميخا نونا مدرس
135 ليث هرمز جهوري مدرس
136 حميد حسقيال تومكا مدرس
137 حبيب شمعون حنينا مدرس
138 منصور اودا سورو مدرس
139 يوسف ميا ككنا مدرس
140 بنيامين ميخا سكماني مدرس
141 جلال اسطيفوا جما مدرس
142 منصور بطرس عيسى مدرس
143 حنا بيبو حلبي مدرس
144 بطرس عيسى قودا مدرس
145 يوحنا حسقيال بابانا مدرس
146 غيداء بطرس بوكا مدرسة
147 وردة حقيال كلا مدرس
148 ضياء شمعون صليوا مدرس
149 شكرية رزقو ككا مدرسة
150 جورج حسقيال بابانا مدرس
151 ساهرة بطرس لاسو مدرسة
152 بتول يلدا بوداغ مدرسة
153 محاسن قيا بلو مدرسة
154 جليلة قيا بلو معلمة
155 بشرى هرمز جهوري مدرسة
156 منيرة قيا بلو مدرسة
157 ليلى بيبو قوجا مدرسة
158 جاكلين جرجيس حنينا مدرسة
159 سعيدة الياس ملوكا مدرسة
160 ايلين هرمز جركو مدرسة
161 سهام شمعون صفا مدرسة
162 جورجيت جبو زرا مدرسة
163 خالد عابد ميخا جما مدرس
164 نضال حنا شدا مدرسة
165 يازي يونس بولا مدرسة
166 نادر يوسف مرادو مدرس
167 جانيت يوسف يونان مدرسة
168 نوئيل موسى شكوانا مدرس
169 لطيف موسى بولا مدرس
170 عبد الاحد كوزا مدرس
171 وسن سليمان صفار مدرسة
172 بنيامين حداد معلم
173 صفاء ميخا زوري مدرس
174 بتول ميخا توماس مدرسة
175 نضال جميل جلو مدرسة
176 ابلحد الياس شكوانا مدرس
177 حنا اسحق جولاغ مدرس
178 سميرة حنا قيا معلمة
179 هناء بطرس نكارا معلمة
180 افنان اندراوس جولاغ مدرسة
181 نائل جميل قوجا مدرس
182 حكمت حسقيال كجوجا مدرس
183 سالم حسقيال كجوجا مدرس
184 ابتسام ياقو شبلا مدرسة
185 دريد قيصر رمو مدرس
186 وسام ياقو رمو مدرس
187 سليمان اسطيفان جما مدرس
188 بتول يونس ميخا مدرسة
189 فرج يونس حلبي مدرس
190 صباح اسحق اسطيفانا مدرس
191 إيليا يونس حلبي معلم
192 مسعود ميخا صنا مدرس
193 فرنسيس ميخا صنا مدرس
194 يوسف يونس رحيما مدرس
195 ميخا ميا ككنا مدرس
196 إبراهيم حميد حكيم مدرس
197 سنحاريب رؤوف عبيا مدرس
198 يونس كوريال اودو مدرس
199 حسام جلال يونس مدرس
200 هدى جلال يونس مدرسة
201 هيام جلال يونس مدرسة
202 عماد جلال يونس مدرس
203 بتول شعيا عكيل مدرسة
204 كوريال صادق تومكا مدرس
205 جمانا كامل دمان مدرسة
206 عبدالله منصور خزمي مدرس
207 فوبلي سليمان برنو مدرس
208 ديفان وجدي موس مدرس
209 ديفن وجدي موس مدرس
210 تويدي وجدي موس مدرس
211 رهام رحيم بلو مدرسة
212 سراب رحيم بلو مدرسة
213 مؤيد جورج شابا تونا مدرس
214 سمير موسى رئيس مدرس
215 باسم منصور خوشو مدرس
216 ليث موسى رئيس مدرس
217 سالم هرمز جلو مدرس
218 عامر توما قوجا مدرس
219 ثامر عيسى لاسو مدرس
220 ميخا منصور شكوانا مدرس
221 قرداغ متي زرا مدرس
222 نشوى شمعون صليوا مدرس
223 غادة اسحق اسطيفانا مدرسة
224 حبيب مقي كريش معلم
225 كريم بولس قوجا مدرس
226 داود يونس قوجا مدرس
227 كريم ميخا قوجا مدرس
228 نبيل يونس يوحانا مدرس
229 حميد روئيل تومي معلم
230 نوري حازم همو معلم
231 جرجيس اوراها حميكا مدرس
232 يوسف اوراها حميكا معلم
233 عابد بتي صفار معلم
234 بشرى حنا عابد اسمرو معلمة
235 يونس الياس كادو معلم
236 عامر حبيب اسمرو معلم
237 أحلام حنا اسمرو معلمة
238 ابتسام حنا اسمرو معلمة
239 بطرس مروكي زوري معلم
240 شمعون يوسف زرا معلم
241 حميد يوسف ابلحد زرا مدرس
242 سلمى يوسف ابلحد زرا مدرسة
243 سعيدة يوسف ابلحد زرا مدرسة
244 ناهض شمعون زرا معلم
245 رحيم هرمز كادو فيزياء
246 باسم هرمز كادو كيمياء

سادسا : الوجهاء المختارون
ت الاسم الثلاثي الصفة
1 الياس بولا رئيس بلدية
2 يوسف بولا اسمرو رئيس بلدية
3 ياقو حنا حكيم رئيس بلدية
4 ايشوع بانو وجه اجتماعي
5 كوريال يلدكو مختار
6 صادق توما ككا مختار
7 جوكا غزالة مختار
8 صادق بولا مختار
9 حميد ياقو حكيم وجه اجتماعي
10 اسحق حنا زرا مختار
11 زورا جبرائيل حيدو مختار
12 سعيد اوراها قلو مختار
13 منصور ميخا كادو مختار
14 كنعان متي ابونا مختار
15 رحيم يوسف صنا مختار
16 جبرائيل رزوقي وجه اجتماعي
17 ساكي بولا اسمرو وجه اجتماعي
18 ياقو حنو وجه اجتماعي
19 ججو بجوري وجه اجتماعي
20 هرمز بجوري وجه اجتماعي
21 ميخا اسحق ساكو وجه اجتماعي
22 صادق جولاغ رئيس بلدية
23 اسطيفو خبر وجه اجتماعي
24 ياقو متي رئيس وجه اجتماعي
25 متيكا عوصجي وجه اجتماعي
26 يوسف عوصجي وجه اجتماعي
27 ججيكا يوسف يلدكو رئيس بلدية
28 صادق شعيا شكوانا

سابعا : المتفرقة
ت الاسم الثلاثي المهنة
1 ساهر جرجيس خباز إدارة
2 علاء جلال يلدكو مساح
3 احسان يوسف حميكا زراعة
4 كادح يوسف زرا إدارة
5 ثناء سالم داود إدارة
6 تغريد سالم داود إدارة
7 باسمة حميد كجوجا إدارة
8 متي اسحق يلدكو مساح
9 صبري جبو دكالي فني
10 صفاء بطرس قاشا فني
11 وسيم ياقو رمو إدارة
12 رويد سليمان صفار إدارة
13 بان داود رمو كومبيوتر
14 سامر بطرس لاسو كومبيوتر
15 عماد يلدا بوداغ إدارة
16 جورجيت بولس قوجا لغات
17 فالي يلدا قوجا إدارة
18 المس بولس قوجا تربية
19 سعيد بولس قوجا تربية
20 حنا بولس قوجا تربية
21 واثق الياس صفار معهد فني
22 كوريال صادق تومكا ادب
23 متي يوسف مقدسي محاسب
24 سليمان بولس ملاخا محاسب
25 عابد كوريال ابشارا محاسب
26 جرجيس يوسف كتو محاسب
27 إبراهيم منصور قلو محاسب
28 صباح نونا صفار محاسب
29 اسطيفو جيجو هيلو محاسب
30 ابلحد متي ريس محاسب
31 يوسف حنا سيبي محاسب
32 صبحي اورها حداد محاسب
33 جرجيس متي ريس محاسب
34 سركون يعقوب ابونا محاسب
35 انتصار الياس صفار محاسب
36 عاطف داؤد رمو محاسب
37 افان سفر صفار إحصاء
38 عادل فرج القس يونان محاسب
39 ان اندراوس جولاغ تربية
40 الين اندراوس جولاغ تربية
41 اغصان اندراوس جولاغ علوم
42 انغام اندراوس جولاغ كيمياء
43 واثب توما قاشا حسابات
44 ايفان حميد روئيل كيمياء
45 خالد جرجيس الياس جيقا طيار
46 هالي الياس جيقا محاسب
47 سرمد إسحاق اسطيفانا حسابات
48 وفاء اسحق اسطيفانا حسابات
49 غادة اسحق اسطيفانا حسابات
50 نصير حنا عيسى حميكا إدارة
51 يوسف عزيز اسمرو ماجستير فنون
52 هالة الويس منصور اسمرو إنكليزي
53 امل حبيب بولا اسمرو محاسبة
54 زهور حبيب بولا اسمرو كيمياء
55 حسينة يوسف ابلحد زرا معهد
56 عصام جرجيس يوسف زرا معهد
57 علاء سلمان داؤد زرا كيمياء
58 سلمان داؤد زرا نجارة
59 منهل روئيل داؤد زرا معهد
60 بسام إبراهيم قلو معهد

الإحصائية
رجال الدين : 56
شهادات عليا : 69
محامون : 35
أطباء : 120
المهندسون : 321
الكادر التدريسي : 246
المتفرقة : 60
المجموع : 907


الخلاصة :
التاريخ ، تراكم كمي لفعل أي تجمع بشري ولجميع مفردات حياته اليومية ، الاجتماعية ، الاقتصادية ، الإدارية ، الفنية والإدارية وغيرها . وعلى بقعة جغرافية ومناخية محددة ، يمكن الرجوع لما هو موثق من هذه المفردات لغرض الوقوف على نمط معيشته وتفكيره ونوع العلاقات الاجتماعية التي كانت سائدة لديه ، وضرورة معرفة التركيب الطبقي والتطعم الاقتصادية المتداولة بين مكونات نسيج المجتمع المذكور . كما لابد من الاطلاع على اهم المحن والكوارث الاجتماعية والطبيعية التي تعرض لها .
وليست هذه البلدة سابقا وحاليا ، الا بقعة جغرافية لكيان حياتي متفاعل كباقي التجمعات البشرية . ولابد ان نشير الى ما افرزته المسيرة القصيرة للقرن الماضي من الإنجازات الاجتماعية والعلمية وجديرة بدراستها والاستفادة منها ، ولا زالت مستمرة في تفاعلها مع الاحداث اليومية القريبة منها والبعيدة عنها . والعمل على تطويرها .

 

 

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:11 AM.