اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز بالصور ... اليوم الاول للقاء عنكاوا للشباب (aym 2019)
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > مــنــتــدى الــســيــاحة والــســفر

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 05-12-09, 06:35 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

الجمهورية الإيطالية


الــعـــــاصــــــمـــــة: روما
المساحة (كلم مربع) : 301230
عدد السكان (نسمة) : 57679825
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب قارة أوروبا، يحدها من الجنوب البحر المتوسط، فرنسا غرباً، سويسرا والنمسا شمالاً، سلوفينيا والبحر الأدرياتيكي شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: جبل مونتي روزا
أهـــــــــم الأنـهـار : بو، أديج، آرنو
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها إقليم البحر المتوسط حار وجاف صيفاً ماطر ومعتدل شتاءً وأمطاره شتوية أما الجبال فهي باردة وتتساقط الثلوج فوقها شتاءً ومعتدلة صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : زئبق، بوتاس، رخام، كبريت، غاز طبيعي، إحتياطيات نفط خامّ، أسماك، فحم، أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإيطالية (اللغة الرسمية), الألمانية, الفرنسية, السلوفينية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك، بروتستانت ويهود ومسلمون



**************************************


نبذة تاريخية


منذ القرن الحادي عشر قبل الميلاد، ولفترة ألف وخمسمائة سنة تقريبًا،كان تاريخ إيطاليا هو في الواقع تاريخ الإتروسكانيين وتاريخ روما القديمة. وكان آخر إمبراطور روماني هو رومولوس أوغسطولس، الذي هُزِم في إيطاليا سنة 476م على يد الزعيم الجرماني أُدواسر. وكانت هزيمته المعلم التاريخي لنهاية الجزء الغربي من الإمبراطورية الرومانية. ومنذ ذلك التاريخ حتى عام 1861م، حين توحدت إيطاليا، كانت إيطاليا خلال معظم ذلك الوقت واقعة تحت سيطرة دويلات صغيرة كانت فريسة سهلة لكل من أراد الاستيلاء على إيطاليا.
حكم أدواسر إيطاليا لمدة 13 سنة، ثم غزا إيطاليا ثيدوريك، القوطي الشرقي الجرماني، واتفقا على حكم إيطاليا معًا، ثم مالبث ثيدوريك أن قتل أدواسر عام 493م، وحكم البلاد بشكل حسن حتى لقي حتفه عام 526م. لكن جستينيان إمبراطور الدولة الرومانية الشرقية غزا إيطاليا سنة 553م، وطرد القوط الشرقيين من البلاد، ووحد الإمبراطورية الرومانية بشقيها مرة أخرى. كذلك غزت قبيلة اللمبارد الجرمانية إيطاليا في سنة 572م، واستولت على البلاد من الإمبراطورية الشرقية.
وخلال القرنين الخامس والسادس الميلاديين، قوي نفوذ البابوية الديني والسياسي بفضل جهود البابوات. وقد وصد البابوات، بمساعدة ملكي الفرنجة ييبين القصير وشارلمان، محاولات اللومبارديين للاستيلاء على روما، وتمكنوا من هزيمتهم. واستولى شارلمان على أراضي اللومبارديين سنة 774م، وضمها إلى مملكته الشاسعة. وأراد البابا ليو الثالث مكافأة شارلمان على مساعدته ضد اللومبارديين، كما أراد أن يؤسس تحالفًا معه ولذلك توجَّه إمبراطورًا على الرومان سنة 800م.
كان من بين ملوك الفرنجة الأقوياء حفيد شارلمان المدعو أوتو الأعظم، الذي كان ملكًا على ألمانيا. وقد توجه البابا في عام 962م إمبراطورًا على ما عُرف بالإمبراطورية الرومانية المقدسة.
في عام 1519م أصبح الملك تشارلز الأول ملك أسبانيا، وهو من عائلة هابسبيرج، الإمبراطور تشارلز الخامس إمبراطور الإمبراطورية الرومانية المقدسة. وكانت قوة تشارلز الخامس تكمن بشكل رئيسي في ثروة البلاد التي تحت سيطرة الأسبان. ونشبت حرب في عام 1521م بين تشارلز الخامس وفرانسيس الأول ملك فرنسا حول بعض الأراضي المتنازع عليها. واستطاعت جيوش تشارلز الخامس دخول روما سنة 1527م، وغنمت ما فيها، واستولت على ميلانو وصقلية من فرنسا. وفي سنة 1559م كانت كل إيطاليا تقريبًا تحت النفوذ الأسباني. لكن قوة أسبانيا أخذت في الاضمحلال في أواخر القرن السادس عشر الميلادي.
اندلعت ثورات في عام 1848م، شملت فرنسا والنمسا وإيطاليا، حيث كان سكان هذه البلاد يريدون المزيد من الحريات. وفي إيطاليا منح ملك ساردينيا وملك نابولي شعوبهما دساتير للحكم بمقتضاها. وفي ميلانو طرد الأهالي الجيش النمساوي. وأعلنت البندقية استقلالها واصبحت جمهورية. وأقيمت جمهوريات في روما وتوسكانيا. لكن هذه الحكومات كانت تفتقر إلى خبرة الحكم، كما كانت منقسمة على نفسها بحيث لا تستطيع مواجهة القوات النمساوية. وانتهت الثورة في آخر الأمر بسيطرة النمسا على الموقف، ووضع معظم إيطاليا تحت نفوذها.
رأى الإيطاليون أن يوحدوا بلادهم تحت حكم ملك سردينيا، وكان رئيس وزرائها الكونت كافور. وخشيت النمسا من أن يحاول الإيطاليون توحيد بلادهم تحت زعامة كافور، لذلك قررت منع هذه المحاولة. وفي نفس الوقت اتفق كافور مع نابليون الثالث، إمبراطور فرنسا، على التحالف ضد أي عدوان نمساوي. وبالفعل حارب الفرنسيون ضد النمسا وهم يساندون كافور، وطرد الفرنسيون والسردينيون النمساويين حتى أراضي البندقية تقريبًا، كما طردت الثورات المحلية الدوقات الذين كانوا يحكمون بمساندة النمسا.
انضم كل شمالي إيطاليا ـ ماعدا البندقية ـ وحتى دولة البابا إلى مملكة سردينيا. وكانت هذه الأراضي أكبر بكثير من الأراضي التي كان يريد نابليون الثالث ضمها إلى مملكة سردينيا، لكنها كانت أقل مما كان يريده الإيطاليون. وفي عام 1860م، أبحر جاريبالدي بجيش قوامه 1000 رجل من المتطوعين إلى صقلية رغبة في ضمها إلى إيطاليا وأخذها من الأسرة البوربونية الفرنسية. وبعد الاستيلاء على صقلية عبر جنود جاريبالدي إلى جنوب إيطاليا واستولوا على نابولي. وأسرع كافور بإرسال جيش إلى نابولي لإيقاف تقدم جاريبالدي عبر الأراضي البابوية، خوفًا من أن تتقدم كل من النمسا وفرنسا لصد جاريبالدي ومساعدة البابا. وكذلك كان كافور يخشى من أن يقيم جاريبالدي جمهورية بدلاً من المملكة التي كان يسعى كافور لإقامتها في إيطاليا.
عندما نشبت حرب الأسابيع السبعة بين النمسا وألمانيا، التي كانت تحت رئاسة بسمارك، تحالف كافور مع بسمارك لفتح جبهة ثانية للنمسا. ومع أن الجيوش الإيطالية لم تستطع إحراز نصر، إلا أن بسمارك تغلب على النمسا، وأملى شروطه عليها سنة 1866م، ونالت إيطاليا البندقية، ولم يبق سوى روما وسان مارينو بعيدتين عن أيدي الملك إيمانويل الثاني. لكن لما نشبت الحرب الفرنسية البروسية سنة 1870م، سحبت فرنسا جنودها من روما، وكان ذلك الجيش يحرس البابا وحكومته في روما. ولما خرج الجيش الفرنسي من روما دخل الجيش الإيطالي، وبذلك أصبحت شبه الجزيرة الإيطالية موحدة. وأصبح البابا ضعيف النفوذ في منطقة الفاتيكان. وهكذا تمكنت إيطاليا من توحيد أراضيها تحت حكم الملك فكتور إيمانويل الثاني.
أخذت إيطاليا تحاول توسيع رقعة نفوذها في العالم بعد توحيدها، فاشتركت في الحلف الثلاثي سنة 1882م، وانضمت إلى إمبراطورية النمسا والمجر والإمبراطورية الألمانية. واستولت على إرتريا عام 1896م، وكانت إرتريا تابعة لمصر كجزء من السودان الشرقي. ثم حاولت أن تزيد من نفوذها في الحبشة، للاستيلاء عليها. وفي سنة 1911م انقضت على ليبيا، التي كانت تحت الحكم العثماني، واستولت عليها.
بدأت هذه الحرب سنة 1914م، بين ألمانيا والنمسا ـ المجر من جهة وفرنسا وبريطانيا وروسيا من جهة أخرى. واشتركت دول مختلفة في الحرب إما مع بريطانيا وحليفتيها أو مع ألمانيا وحليفتها. وأمتنعت إيطاليا عن الاشتراك في الحرب لمدة عام، رغم عضويتها في الحلف الثلاثي. لكنها في عام 1915م دخلت الحرب مع الحلفاء بعد أن وعدوها سرًا أن تحصل على تريستا وترنتينو وأجزاء من ألبانيا ودالماشيا وإستريا، بالإضافة إلى إعانات مالية ومستعمرات في إفريقيا.
وعندما انتهت الحرب العالمية الأولى لم تحصل إيطاليا من معاهدات الصلح على ما وُعدت به. وكانت الحرب مكلفة، والعائد ضئيلاً، وبقي عدم الرِّضا يسود البلاد.
تحقق لإيطاليا ضم معظم المقاطعات التي وعدها الحلفاء بها لوقوفها لجانبهم في الحرب العالمية الأولى في مؤتمر السلام في باريس. إلا أن الأوضاع الداخلية كانت تتفاقم وتتدهور منذرة بثورة وشيكة.
لمع اسم موسوليني في ظل الأوضاع المأساوية للشعب الإيطالي، فسار موسوليني على رأس ميليشياة الفاشية «القمصان السود» إلى روما ونجح في أن ينتزع من الملك قرار تعيينه رئيساً للوزراء وبذريعة ضرورات تنفيذ وعود حول «عظمة ايطاليا» طبق موسوليني وميليشياته نظاماً ديكتاتورياً.
في عام 1935م اجتاح موسوليني أثيوبيا وفي عام 1939م اجتاح البانيا، وفي عام 1940م أعلن الحرب على فرنسا وفي عام 1941م أعلن الحرب على الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة.
لكن ايطاليا أخذت تفقد ممتلكاتها في أفريقيا منذ العام 1943م، ثم نزل الحلفاء في صقلية واحتلوها، وبعدها مباشرة نزلوا في نقطتين من ايطاليا وبدأت جيوش الحلفاء تتقدم في الأراضي الإيطالية تحت قصف شديد للمدن فقام انقلاب أطاح بموسوليني وأعدمه.
في العام 1946م غادر الملك عمانوئيل الثالث بلاده إلى الإسكندرية وفيها توفي عام 1947م. وجرى استفتاء شعبي صوت فيه الإيطاليون إلى جانب تحويل إيطاليا من مملكة إلى جمهورية.
منذ العام 1969م كثرت الإضطرابات والإحتجاجات في ايطاليا التي نام بها اعضاء النقابات والإتحادات وزادت نسبة الجريمة وقام رجال الألوية الحمراء وهم رجال عصابات إيطاليا باختطاف ألدومورو رئيس وزراء ايطاليا ورفضوا إطلاق سراحه إلى بإخلاء سجنائهم ولما رفضت الحكومة الإنصياع لمطالبهم قاموا بقتل رئيس الوزراء. وفي عام 1978م سمح بالطلاق والإجهاض.
ومنذ الثمانينات أخذت الحكومة في محاربة المافيا التي لها نفوذ كبير عن طريق ارتكاب الجرائم في البلاد.
وقد شاركت إيطاليا في حرب الخليج الثانية إلى جانب الحلفاء.
وفي المدة من 1983 إلى 1987 قاد بتينو كراكسي، وهو أول رئيس وزراء اشتراكي في إيطاليا، الائتلاف، وتحسنت أحوال البلاد الاقتصادية.
في عام 1993 وقعت أزمة سياسية كبرى بعد الكشف عن فساد وفضائح تورط فيها سياسيون مشهورون وعن وجود صلات بينهم وبين المافيا. وفقدت الأحزاب الحاكمة الثقة والاعتبار.
مازالت تعاني من سوء توزيع الثروة في البلاد، خاصة بين الشمال الغني والجنوب الفقير. كذلك تعاني إيطاليا من التغييرات الكثيرة في الحكومات، الأمر الذي لايساعد كثيرًا على حل المشكلات. ويعرف عن الحكومات الإيطالية عدم استمرارية رئيس الوزراء في منصبه إلا مدة قصيرة، باستثناء بتينو كراكسي. ويتبادل زعماء الأحزاب الاشتراكي والجمهوري والديمقراطي النصراني منصب رئيس الوزراء. وتؤدي الفضائح السياسية دورًا بارزًا في تغيير الحكومات. وفي عام 1996م أصبح رومانو برودي رئيسًا للوزراء بعد أن فاز تحالفه المسمى شجرة الزيتون في الانتخابات العامة، وبهذا وصل الشيوعيون القدامى إلى سدة الحكم لأول مرة في تاريخ إيطاليا. وفي نهاية عام 1998م، انهار الإئتلاف الحكومي وشكل ديمقراطيو اليسار حكومة مع حزب الخضر وحزب الاتحاد الديمقراطي من أجل الديمقراطية.وفي مايو 2001م فاز الثري سيلفيو بيرلوسكوني زعيم تحالف اليمين في الانتخابات العامة، وتولى منصب رئيس الحكومة الإيطالية.
حازت الحكومة الايطالية الثانية بقيادة سيلفيو بيرلسكوني في 27 أبريل/نيسان 2005 على ثقة مجلس النواب وبعد يوم من ذلك تمتعت هذه الحكومة بكامل صلاحياتها الدستورية بعد نيل ثقة مجلس الشيوخ، ولقد منح 334 من أعضاء مجلس النواب البالغ عددهم 630 عضوا ثقتهم لحكومة بيرلسكوني الثانية بينما حجب 240 نائبا ثقته عن الحكومة وامتنع نائبين عن التصويت.

جمهورية إيران الإسلامية


الــعـــــاصــــــمـــــة: طهران
المساحة (كلم مربع) : 1648000
عدد السكان (نسمة) : 66128965
الــــمــــوقــــــــــع : تقع إيران في الجنوب الغربي للقارة الآسيوية، وكانت تعرف باسم بلاد فارس حتى عام 1935 حيث استبدل باسم إيران، يحدها تركيا والعراق غرباً، أرمينيا واذربيجان وتركمنيستان شمالاً، وأفغانستان وباكستان شرقاً وخليج عمان جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: جبال زاجروز، جبال إلبورز، جبال كوه رود
أهـــــــــم الأنـهـار : نهر كي، نهر آراس، نهر أتريك، بحيرة أورميا
المـــــــــــنـــــــــاخ: تخضع إيران للمناخ الصحراوي في الهضاب والوسط شديد البرودة شتاءً حار صيفاً، ويعتدل في المناطق الشماليةودافئ في المناطق الساحلية الجنوبية. أما الأمطار فموسمية في فصل الشتاء ويقل هطولها صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : نفط، غاز طبيعي، فحم، كروم، نحاس، حديد خام، منغنيز، خارصين، كبريت
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الفارسية 58%, التركية 27%, الكردية 9%, اللورية 2%, البالوتشية 1%, العربية 1%, لغات أخرى 2%
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون، يهود، زرادشتيون، مسيحيون


*************************************


نبذة تاريخية


كانت الحضارة الرئيسية الأولى فيما يعرف الآن بإيران هي حضارة العِيلاميّين الذين ربَّما استقروا في جنوب غربي إيران في عهد مبكِّر يعود إلى 3000 سنة ق.م. وفي القرن السادس عشر قبل الميلاد، بدأ الآريون الهجرة إلى إيران من آسيا الوسطى. وفي النهاية، استقرت مجموعتان رئيسيتان في إيران. استقرت مجموعة في الشمال الغربي وأنشأت مملكة ميديا. انظر: ميديا. وسكنت الأخرى جنوبي إيران في منطقة سماها الإغريق فيما بعد برسيس. وقد جاء اسم برشيا (فارس) من كلمة برسيس. سمَّى كل من الميديين والفرس موطنهم الجديد إيران، ومعناها أرض الآريين. وبحلول القرن السابع قبل الميلاد، كان الميديّون قد أصبحوا حكام الفارسيين.
في حوالي سنة 550ق.م، أطاح الفارسيون، بقيادة قورش الكبير، بالميديين. كان قورش أحد أفراد سلالة فارسية حاكمة تُدعَى الأخمينيون. وبحلول عام 539ق.م، كان قورش قد فتح بابل وفلسطين وسوريا، وكل آسيا الصغرى. ثم أضاف قمبيز، ابن قورش، مصر إلى الإمبراطورية الأخمينية في عام 525ق.م. وفي عام 522ق.م، أصبح داريوس الأول ملكًا وازدهرت الإمبراطورية في ظل حكمه. فقد شق داريوس الطرق، وأنشأ خطوط الشحن البحرية وأدخل استعمال العملات الذهبية والفضية. وفي عام 500ق.م، بلغت الإمبراطورية ذروتها، واتّسعَت غربًا حتى شملت ما يعرف الآن بليبيا وامتدت شرقًا حتى موقع باكستان الآن، ومن خليج عمان في الجنوب إلى بحر آرال في الشمال.
بعد منتصف القرن الخامس قبل الميلاد، تدهورت الإمبراطورية الأخمينية تحت حكم سلسلة من الملوك الضعفاء. وفي عام 331ق.م، فتح الإمبراطورية الإسكندر الأكبر ملك مقدونيا. أراد الإسكندر أن يمزج الحضارتين الإغريقية والفارسية لإيجاد إمبراطورية عالمية جديدة.ولكنه مات عام 323ق.م دون أن يحقّق هدفه. ثم أسس أحد قوّاده سلوقس أسرة حاكمة جديدة، وهي الأسرة السلوقيّة. حكم السّلوقيّون إيران حتى حوالي عام 250ق.م. عندما غزت البلد جيوش من بارثيا، وهي مملكة في جنوب شرقي بحر قزوين.
في عام 224م، أطاح الفرس بقيادة أردشير الأول، بالبارثيّين. وأسس أردشير الأسرة السّاسانية الحاكمة التي حكمت إيران أكثر من 400 سنة. وفي تلك الفترة، ازدهر الفن الإيراني. طوّر الملوك الساسانيون أيضًا المدن والطرق ونظام الريّ. ولكن الحرب المستمرة مع الرومانيين أضعفت سلطتهم، ثم أنهى الفتح الإسلامي لإيران فترة حكم الساسانيين. لمزيد من التفاصيل عن تاريخ إيران قبل الفتح الإسلامي.
فتحت الجيوش العربية الإسلامية إيران في منتصف القرن السابع الميلادي. ودخل معظم الإيرانيين في الدين الإسلامي، وحلّت اللغة العربية محل الفارسية كلغة رسمية لإيران. انظر: الفتوح الإسلامية. وبحلول منتصف القرن التاسع الميلادي، كانت إيران قد أصبحت مركزًا عالميًا للفن والأدب والعلوم. ولكن الصبغة العربية ضعفت أثناء القرن العاشر الميلادي، وانقسمت إيران إلى عدد من الممالك الصغيرة.
وبحلول منتصف القرن الحادي عشر الميلادي، كان الأتراك السلاجقة القادمون من تركستان قد فتحوا معظم إيران. وحكم السلاجقة والقبائل التركية الأخرى حتى عام 1220م، حين اكتسح المغول، بقيادة جنكيزخان، إيران بأعداد كبيرة وحطّموا كثيرًا من المدن وقتلوا آلاف الناس، فتدهورت االبلاد تحت حكمهم. وفي القرن الخامس عشر الميلادي، بدأ المغول يتقاتلون فيما بينهم من أجل السلطة وفقدوا سيطرتهم على إيران تدريجيًّا.
ظهرت الدولة الصفوية في سجستان عام 833م وامتد حكمها إلى خراسان عام 835م وإلى كل شرق إيران، وحكمها السلاجقة عام 1027 م، تم حكمتها الأسرة الايلخانية المغولية وأعقبها هولاكو ثم ابنه اياقا 1244م ـ 1260م ثم أعقبهم تيمورلنك 1364م ـ 1394م.
ظهرت إيران كدولة في القرن السادس عشر في ظل حكم الصفوين، في 1722م تولى حكمها الأفغان ثم نادر شاه في 1739م الذي طرد العثمانيين والروس تم القاباريين.
في عام 1921م قام رضا خان بإنقلاب وفرض على البلاد الحضارة الغربية ووقف في الحرب العالمية الثانية مع ألمانيا النازية فاحتلت الجيوش الروسية والبريطانية إيران في سنة 1941م.
في أواخر السبعينيات من القرن العشرين الميلادي، اتحدّ مختلف معارضي الشاه تحت زعامة آية الله الخُمَيني. وفي يناير 1979م، غادر الشاه إيران بعد مظاهرات وإضرابات وشغب على نطاق واسع ضدَّ حكمه. وفي الشهر التالي، سيطر الثوريون على الحكومة.
أعلن الخُميني إيران جمهوريةً إسلامية، وكوَّن مع أتباعه حكومة جديدة تقوم على تعاليم الإسلام. وأصبح خميني مرشدًا عامًا للثورة الإسلامية، وقائدًا أعلى لأيران. بعد الثورة، أُُسّس مجلسٌ ثوريّ عيّنه الخُميني لتنفيذ سياسات الحكومة الجديدة. تمت محاكمة المئات من المسؤولين في حكومة الشاه في محاكم ثورية، ونفذ فيهم حكم الإعدام. وحظرت الأحزاب السياسية المعارضة ووضعت كثيرًا من القيود والقوانين حتى يستتب الأمن بالبلاد. في عام 1980م، اختار الشعب الإيراني أول رئيس، وأول مجلس للجمهورية.
كانت الحكومة الجديدة شديدة العداء لأمريكا، لأن الولايات المتحدة أيّدت الشاه. وفي أكتوبر 1979م، سمح الرئيس جيمي كارتر للشاه بدخول الولايات المتحدة للعلاج الطبي. وفي اليوم الرابع من نوفمبر، استــولى الطلاب الإيرانيون على سفارة الولايات المتحـدة في طهـران واحتجـزوا مجموعة من الأمريكيين ـ موظفي السفارة في الأغلب ـ كرهائن. استنكرت الولايات المتحدة وكثيٌر من الدول هذا التصرف واعتبرته خرقًا للقـانون الــدولي، وطالبت بإطــلاق سـراح الرهائن. وقـال المحتجزون إنهم سيُطلقـون سراح الرهائن، لو أعادت حكومـة الولايـات المتحـدة الشـاه إلى إيـران للمحاكمة. رفضت الولايـات المتحدة أن تفعـل ذلـك. ورفضت إيران أيضًا إطلاق سراح الرهائن، ثم انتقـل الشاه إلى بنما في ديسمبر 1979م ثم إلى مصر في مارس 1980م، ومات في مصر في يوليو 1980م. وأطلق سراح الرهائن في 20 يناير 1981م.
الحرب مع العراق. خاضت إيران قتالاً مع العراق بسبب خلافات حدودية، واختلافات أخرى. قُتل أو جُرح مئات الآلاف من الإيرانيين، وتشرد ما يزيد على المليون شخص. ودمّرت الطائرات العراقية أيضًا كثيرًا من الأهداف الصناعية والمراكز المدنية في إيران بالصواريخ.
انخفضت صادرات إيران من النفط انخفاضًا حادًا بسبب نقص الإنتاج وبسبب الحرب مع العراق. وأدّى انخفاض الدخل من التصدير إلى أن أصبح تسديد ثمن ما تحتاجه من المواد المستوردة أمرًا صعبًا. نتيجة لذلك، عانى البلد نقصاً خطيرًا في الغذاء والسلع الأساسية الأخرى.
امتدَّ القتال، أثناء الحرب بين إيران والعراق، إلى منطقة الخليج العربي. وأصبحت سفن الشحن الكويتية، وسفن دولٍ أخرى عديدة أهدافًا للهجمات. وفي عام 1987م، وافقت الولايات المتحدة على المساعدة في حماية السفن الكويتية. ووقعت اشتباكات بين الولايات المتحدة وإيران. وعلى سبيل المثال، وضعت إيران ألغامًا في طرق سفن الشحن، وأطلقت النار على سفن الولايات المتحدة وعلى طائرات مروحية كانت قد أُرسلت إلى الخليج. شمل رد الولايات المتحدة على هذه الأعمال إغراق ثلاثة قوارب دوريات إيرانية وتدمير منصات نفط في الخليج كانت إيران تستخدمها كقاعدة عمليات. وفي يوليو 1988م، أسقطت سفينة الحرب (فِنْسَنْس) التابعة لبحرية الولايات المتحدة طائرة ركاب إيرانية مدنية، وقال المسؤولون الإيرانيون إن 290 شخصًا قد قتلوا.
اتفقت إيران والعراق على وقف إطلاق النار في حربهما في أغسطس 1988م. وبدأت المفاوضات من أجل اتفاقية سلام دائم بعد بدء وقف إطلاق النار بفترة قصيرة.
مات آية الله الخميني عام 1989م. واختار كبار قادة إيران الدينيين علي خامنئي ليخلف آية الله الخميني كفقيه، وكان خامنئي رئيسًا لإيران، وتم اختيار هاشمي رفسنجاني (الذي كان يشغل رئيس البرلمان) رئيسًا جديدًا لإيران، ثم أعيد انتخابه عام 1993م. وفي الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أبريل 1996م، عين علي أكبر ناطق نوري رئيسًا للبرلمان. وبعد أن أكمل رفسنجاني فترة ولايته الثانية خلفه محمد خاتمي الذي فاز في انتخابات عام 1997م. وفي يونيو 2001م، أكد خاتمي أحقيته بمنصب رئيس البلاد بعد أن نال أكثر من 80% من أصوات الشعب وبدأ فترة ولايته الثانية.
التطورات الأخيرة. ظلت العلاقات الإيرانية الأمريكية فاترة حيث ما فتئت الولايات المتحدة توجه الاتهامات لإيران بأنها ترعى الإرهاب العالمي. وتعتقد الولايات المتحدة أن إيران تسعى لتطوير أسلحة نووية لتدمير إسرائيل. وفي مايو 1995م، أصدر الرئيس الأمريكي بيل كلينتون أمرًا بقطع العلاقات التجارية مع إيران. وفي يوليو 1996م، هددت الولايات المتحدة بتوقيع عقوبات اقتصادية على كل الشركات والمصارف التي تستثمر أكثر من 40 مليون دولار أمريكيًا في صناعات النفط الإيرانية. ظل كل شركاء إيران التجاريين على علاقة طيبة معها. ويتوقع بعض المراقبين أن تنفرج العلاقات الإيرانية الأمريكية في فترة ولاية محمد خاتمي. ترأست إيران منظمة المؤتمر الإسلامي حتى عام 2000م، حيث استضافت قمة المؤتمر الثامنة في ديسمبر 1997م.
وفي 18 كانون الثاني 2002 أعادت إيران فرض التأشيرات على مواطني دول الخليج بغرض منع تسلل أعضاء الجماعات الإسلامية المتهمة بالإرهاب.
وفي عام 2002م، تم إنهاء النزاع بين إيران ودولة الإمارات العربية المتحدة حول جزر طنب الكبرى وطنب الصغرى وأبو موسى بعد أن أعاد البلدان تفعيل الاتفاقية الموقعة بينهما عام 1971م. وتقر هذه الاتفاقية الموقعة بين إيران وإمارة الشارقة بأن جزيرتي طنب الصغرى والكبرى إيرانيتان، بينما تعترف بسيطرة الشارقة على ثلثي أراضي جزيرة أبي موسى.
وفي يونيو 2002م، هز زلزال عنيف بلغت قوته 6,3 درجات بمقياس ريختر مناطق واسعة من إيران امتدت من غربي البلاد إلى وسطها. دمر الزلزال 72 قرية، وأدى إلى مقتل ثلاثة آلاف مواطن وإصابة آلاف آخرين. وفي ديسمبر 2003م، ضرب زلزال قوي مدينة بم الإيرانية أدى إلى مقتل أكثر من 40,000 نسمة.
وفي عام 2003م، زار مفتشو وكالة الطاقة الذرية إيران للتأكد من أنها لا تسعى لإنتاج أسلحة ذرية، وبنهاية عام 2004م لم يجد المفتشون ما يشير إلى أن إيران سعت لإنتاج هذه الأسلحة.
فاز عمدة طهران الحالي "محمود أحمدي نجاد" على منافسه "هاشمي رافسنجاني" في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي أجريت في 24 يونيو/حزيران 2005، وحقق نجاد فوزا ساحقا ًحيث بلغت نسبة الأصوات التي فاز بها 61.8 من الأصوات، مقابل 35.7 بالمئة من الأصوات حصل عليها منافسه الرئيس الأسبق رفسنجاني.

جمهورية آيسلندا


الــعـــــاصــــــمـــــة: ريكيافيك
المساحة (كلم مربع) : 103000
عدد السكان (نسمة) : 277905
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في شمال المحيط الأطلسي ضمن القارة الأوروبية، وأقرب البلدان لها غرينلاند غرباً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: تقع بالقرب من الدائرة القطبية، لذا بعض أراضيها تقع ضمن هذا النطاق، لذا نجد مناخها شديد البرودة ثالج شتاءً، ومعتدل صيفاً يميل إلى البرودة وأمطارها قليلة وهي موسمية تسقط شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : الأسماك، قوّة مائية، قوّة حرارية أرضية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الأيسلندية
الديــــــــــــــانـــــة : إنجيليون لوثريون: 93%, بروتستانت وروم كاثوليك


****************************************


نبذة تاريخية


استوطن إنجولفور أرناسون الذي هرب من النرويج، مع أتباعه، جزيرة آيسلندا عام 870م. وقد ساعد مستوطنون آخرون من النرويج ومن مستعمرات الفايكنج في الجزر البريطانية، على زيادة تعداد السكان في آيسلندا إلى مايقارب 25,000 نسمة في السنوات الستين التالية. وبحلول عام 930م أقام المستوطنون المجلس النيابي المسمى ألثينج وكان أول برلمان في العالم. وكان من بين المستوطنين الأوائل إريك الأحمر، الذي عاش في آيسلنـدا بضـع سنين قبل أن يبحر إلى جرينلاند سنة 982م.
وتعد سنوات القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين، العصر الذهبي للأدب في آيسلندا. وفي غضون تلك الفترة دوَّن سنوري سترلسون قصص الساجاس عن الآلهة والأبطال من أيام القبائل الجرمانية الأولى.
واستعرت نار حرب أهلية في أوائل القرن الثالث عشر الميلادي. ولكي ينهي الألثينج تلك الحرب وافق سنة 1262م على قبول ملك النرويج حاكمًا على آيسلندا. وعندما اتحدت النرويج والدنمارك في سنة 1380م وقعت آيسلندا تحت الحكم الدنماركي.
نزلت بآيسلندا بين القرنين الخامس عشر الميلادي ومنتصف القرن التاسع عشر الميلادي نوازل ومصائب، إذ قضى نحو ثلثي السكان نحبهم من جراء المرض المسمى الموت الأسود، أو الطاعون الدبلي، الذي اجتاح الجزيرة في سنة 1402م. ودُمرت معظم المحصولات والمزارع والماشية بفعل الحمم والمقذوفات البركانية عندما ثارت البراكين في نهاية القرن الثامن عشر الميلادي. ولم يبق للسكان من الطعام مايسد رمقهم، ومات الكثيرون منهم جوعًا في الفترة 1783 إلى 1790م. وحيال هذه الكوارث اضطرت آيسلندا إلى استيراد الطعام لتوفيره للشعب. وفي أوائل القرن السابع عشر، والقرن الثامن عشر فرضت الدنمارك قيودًا صارمة على التجارة في آيسلندا، إذ كان التجار الدنماركيون يشترون السمك من الآيسلنديين بثمنٍ بخس ثم يبيعونهم الطعام بثمنٍ باهظ، وكانت نتيجة ذلك أن عاش كثير من الآيسلنديين في فقر مُدقع. وإبان حروب نابليون في أوائل القرن التاسع عشر لم تتمكن السفن المحمّلة بالطعام من الوصول إلى آيسلندا فمات العديد من الناس جوعًا.
تحسنت الحياة في آيسلندا في نهاية القرن التاسع عشر. ذلك أن كل شيء دمر في بداية القرن التاسع عشر الميلادي تمت إعادة بنائه بحلول عام 1843م. وفي عام 1874م مكنت الدنمارك الآيسلنديين من إصدار دستور خاص بهم، كما سمحت لهم بالتصرف في شؤونهم المالية وأصبحت المملكة تتمتع بحكم ذاتي. وفي عام 1918م اتحدت أيسلندا مع الدنمارك.
في الحرب العالمية الثانية استولت الجيوش الألمانية على الدنمارك. ولما كان الدنماركيون عاجزين تمامًا عن حماية آيسلندا، فقد نزلت القوات البريطانية في أرض آيسلندا سنة 1940م، لمنع ألمانيا من الاستيلاء على الجزيرة، ثم حلت القوات الأمريكية محل القوات البريطانية بعد ذلك.
بدأ الآيسلنديون يطالبون أثناء الحرب العالمية الثانية بمزيد من الحرية في السيطرة على الحكم في بلادهم. وفي سنة 1944م، صوّت 97% من الشعب الآيسلندي بقطع كل الروابط السياسية مع الدنمارك. ونالت آيسلندا استقلالها التام بصفة رسمية في 7 يونيو 1944م.
انضمت آيسلندا إلى هيئة الأمم المتحدة عام 1946م، وإلى حلف شمال الأطلسي عام 1949م.
ولا تملك آيسلندا سوى قوة صغيرة لحراسة السواحل. وبمقتضى اتفاق أُبرم مع حلف شمال الأطلسي احتفظت الولايات المتحدة بقوة عسكرية صغيرة في قاعدة جوية بالقرب من كيفلافيك.
وبين عامي 1958 و1972م، قامت آيسلندا بمدّ حدود مياهها الإقليمية، كما منعت الدول الأخرى من الصيد داخل هذه الحدود. وقد اعترضت بريطانيا على هذه الإجراءات في المياه الإقليمية ولكن ما لبثت أن ارتضتها. وفي سنة 1975م، عادت آيسلندا فمدت حدودها إلى 370كم، عند ذلك اندلع النزاع مرة أخرى يين آيسلندا وبريطانيا وهو المعروف باسم، حرب سمك القد، حيث أطلقت قوارب الدورية الآيسلندية النار على بعض قوارب الصيد البريطانية وقطعت شبكات صيدها، لكنه بحلول عام 1977م عُرِض النزاع على المحكمة الدولية، وتم التوصل إلى تسوية تعهدت بريطانيا بمقتضاها ألا تصطاد في حدود آيسلندا البالغة 370كم. انضمت آيسلندا إلى اتحاد التجارة الحرة الأوروبي عام 1970م. تخلت بعض الدول عن عضويتها في اتحاد التجارة الحرة الأوروبي والتحقت بالسوق الأوروبية المشتركة التي أصبحت تعرف منذ عام 1993م باسم الاتحاد الأوروبي. واقتصرت عضوية اتحاد التجارة الحرة الأوروبي على آيسلندا والنرويج وسويسرا ولختنشتاين إذ لم تنضم هذه الدول حتى ذلك الوقت إلى الاتحاد الأوروبي.
أدت نتائج الانتخابات العامة في نيسان 1995 إلى قيام ائتلاف حكومي بين حزب الاستقلال وحزب التقدميين الذين يعارضون انضمام أيسلندا إلى عضوية الاتحاد الأوروبي.
أصبح أولافور راجنار جريمسون رئيساً للجمهورية بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت عام 1996، وتم التجديد له في انتخابات العام 2000، وعاد جريمسون وفازفي اللانتخابات الرئاسية التي أجريت في 4 أكتوبر/تشرين الأول 2004، وكان هذا الأخير قد حصل قبل الانتخابات على تأييد 90% من أبناء شعبه وذلك نتيجة رفضه التوقيع على مشروع قانون أجازه البرلمان بشأن ملكية أجهزة الإعلام، حيث عمد جريمسون بعد اختلاف وجهات النظر إلى استخدام حقه الدستوري وإعطاء الشعب حق تقرير مصير هذه المسألة من خلال استفتاء عام في البلاد.

بابوا غينيا الجديدة


الــعـــــاصــــــمـــــة: بورت مورسبي
المساحة (كلم مربع) : 462840
عدد السكان (نسمة) : 5049055
الــــمــــوقــــــــــع : تقع على النصف الشرقي من جزيرة غينيا الجديدة الواقعة بالمحيط الهادئ شمال شرق استراليا، وتشمل إلى جانبها عدداً كبيراً من الجزر الأصغر
أهــــــــــم الجــبـال: جبال ويلهيلم، أوين ستانلي
أهـــــــــم الأنـهـار : نهرسيبيك ونهر رامو
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها حار رطب صيفاً، ودافئ شتاءً، ماطر طوال العام وتغزر صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : ذهب، نحاس، فضة، غاز طبيعي، أخشاب، نفط، ثروة سمكية
شـــــــكــــل الحكم : بابوا غينيا الجديدة عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج البريطاني مباشرة، حيث يرأسها حاكم عام من قبل ملكة بريطانيا، مع وجود التعددية الحزبية، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية (اللغة الرسمية), الموتو
الديــــــــــــــانـــــة : بروتستانت: 24%, روم كاثوليك: 22%, معتقدات محلية: 34%


********************************


نبذة تاريخية


المعلومات عن أصل سكان البلاد قليلة، ويُعتقد أنها كانت معمورة بالسكان منذ أكثر من 27,000سنة. وقد استخدم السكان الأوائل الحجارة والخشب من أجل الصيد، ثم تعلموا الزراعة. وعندما تعلموا زراعة البطاطس أصبحوا يكفون حاجات السكان بشكل أكبر، ثم بدأت عملية هجرة من السواحل إلى جزر أخرى.
تم أول اتصال أوروبي عام 1526م، ولكن الأوروبيين لم يستقروا في البلاد حتى عام 1870م. في عام 1526م أطلق البرتغالي مينيسيس اسم بابوا وهو مصطلح ملايوي يعني الرجل ذا الشَّعَر المجعَّد، على سكان البلاد. وفي عام 1545م أطلق عليها اسم النجم الساطع.كما قام بحار أسباني بالإبحار قريبًا من الشاطئ عام 1607م. وقام الهولنديون بالاستيلاء على البلاد بدلاً من إندونيسيا لمنع الأوروبيين الآخرين من التوغل فيها.
في نهاية القرن التاسع عشر الميلادي بدأ التجار الأوروبيون وأصحاب الصناعات والعلماء وأفراد الطاقم التنصيري بالاستيطان في بابوا غينيا الجديدة. ومنذ عام 1900م دخلت النصرانية بوساطة اللجان التنصيرية، كما أسهموا في نشر الوعي التعليمي والصحي كوسيلة من وسائل التنصير.
الحكم الذاتي تطور بالتدريج من خلال العمل الدؤوب للجمعية التشريعية بين عامي 1964م و1973م. واستقلت البلاد عام 1975م.
أنشأ الألمان تجارة لهم في مدينة بسمارك، وزاد نفوذ الألمان على شاطئ المحيط، وهددوا المستعمرات الأسترالية، وادعت بريطانيا أنها المسؤولة عن حماية البلاد. لكن البلاد بقيت تحت وصاية ألمانيا حتى الحرب العالمية الأولى، ثم عادت البلاد إلى حماية أستراليا عام 1921م.
في عام 1942م قامت الطائرات اليابانية بضرب مدينة رابول. وبعد سبعة عشر يومًا قام 3,000 جندي ياباني بالاستيلاء على رابول. ثم قبلت الأمم المتحدة مشروعًا من أستراليا بوجوب الوصاية على بابوا غينيا الجديدة، وطُبق ذلك منذ عام 1945م. وقامت أستراليا بتطوير برامج التعليم والصحة والخدمات الاجتماعية والزراعية.
أُسِّس مجلس قانوني عام 1951م، وأُسس أول مجلس نيابي عام 1964م ويضم 38 عضوًا.
في 1971م تم تعديل الحدود وزاد عدد أعضاء البرلمان إلى 100 عضو، وظهرت الأحزاب وأبرزها الحزب التقدمي والحزب الوطني. وأول حكومة محلية أنشئت عام 1973م، وحصلت البلاد على الاستقلال عام 1975م. وحصل ميشيل سومر على عدة مناصب منها رئيس الوزراء وخلفه باياس وينجتي. وفي عام 1988م أصبح ناماليو رئيسًا للوزراء. وفي عام 1992م أعيد انتخاب باياس وينجتي رئيسًا للوزراء. وخلفه السير يوليوس تشان الذي انتخب عام 1994م.
أعلنت جزيرة بوجنفيل استقلالها عن بابوا غينيا الجديدة في نهاية 1975م، إلا أنها عادت وانضمت للجزيرة الأم في مطلع عام 1976م. ثم بدأ متمردو الجزيرة حرب استقلال جديدة عام 1988م. توصل الأطراف إلى اتفاق بوقف إطلاق النار في عام 1998م، وإلى معاهدة سلام في عام 2001م. منحت بابوا غينيا الجديدة، بمقتضى بنود الاتفاقية، مزيداً من الحكم الذاتي لجزيرة بوجنفيل، كما وافقت على إجراء استفتاء على استقلال الجزيرة.
في مارس/‏آذار 2002‏، استولى جنود في ثلاث قواعد عسكرية على أسلحةٍ من مستودعات السلاح وطالبوا باستقالة حكومة رئيس الوزراء السير ميكيري موراوتا، وذلك بسبب الإصلاحات العسكرية المقترحة، وانتهى العصيان بعد أسبوعين من المفاوضات، حيث تخلت الحكومة عن خططها لتخفيض عدد أفراد الجيش إلى النصف، ومنحت الجنود المتمردين عفواً عاماً.
تأجج العنف الإقليمي في شهر أغسطس/آب 2003 من جرّاء صراعات القوى المحلية وأعمال القتل الانتقامية، وفي ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، وقعت الحكومة اتفاقاً يتم بموجبه انتشار نحو 230 من أفراد الشرطة و100 من المستشارين المدنيين الاستراليين للمساعدة في استعادة النظام والقانون، وذلك اعتباراً من يونيو/حزيران 2004.

جمهورية إيرلندا


الــعـــــاصــــــمـــــة: دبلن
المساحة (كلم مربع) : 70280
عدد السكان (نسمة) : 3840838
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في المحيط الأطلسي غرب بريطانيا وشمال قارة أوروبا وهي ضمن مجموعة جزر البريطانية وهي جزيرة تقسم إلى وحدتين سياسيتين جمهورية إيرلندا وإيرلندا الشمالية التابعة لبريطانيا، ويحدها من جميع الجهات المحيط الأطلسي ويفصلها عن إنجلترا بحر إيرلندا (قنال سنت جورج)
أهــــــــــم الجــبـال: جبل نيفين، جبال كاها، جبال بوجيراغ، جبال ويكلو، كارونتوهيل
أهـــــــــم الأنـهـار : إرن وشانون
المـــــــــــنـــــــــاخ: تخضع إيرلندا لمناخ إقليم المناطق المعتدلة الباردة فهو معتدل صيفاً وبارد شتاءً وتسقط الأمطار طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : الخارصين، غاز طبيعي، نحاس، جبس، حجر كلس، فضة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, الإيرلندية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 93%, أنجليكانيون: 3%, ديانات أخرى: 4%


***********************************


نبذة تاريخية


في عام 1798م قام الإيرلنديون بانتفاضة شاملة مطالبين بالإستقلال إلا أنها قمعت بسرعة وفي عام 1800م صدر «قانون الإتحاد» الذي يضم ايرلندا إلى انكلترا.
وفي القرن التاسع عشر برز قائدان وطنيان أيرلنديان هما دانيال أوكونيل، وتشارلز ستيوارت برنيل اللذين تمكنا من الغاء العديد من القوانين التعسفية.
خلال الحرب العالمية الأولى، قاتل العديد من الإيرلنديين إلى جانب القوات البريطانية وانضم العديد من المتطوعين أيضاً إلى صفوف المتطوعين الإيرلنديين إلى الجناح العسكري لحزب «شين فين» وقد حاولوا السيطرة على دبلن عام 1916م ولكنهم لم يفلحوا وأعدم كثيرون من قادتهم.
في عام 1919م أعلنت حركة «شين فين» قيام جمهورية ايرلندا المستقلة وخاضت حرب عصابات ضد القوات البريطانية.
في العام 1921م رفضت ايرلندا العرض البريطاني القاضي بقيام دولتي ايرلندا الشمالية وايرلندا الجنوبية يجمع بينهما مجلس أعلى يشرف على البرلمانين.
في عام 1937م صدر دستور جديد يعتبر إيرلندا جمهورية مستقلة، وفي العام التالي سحبت بريطانيا قواعدها البحرية من البلاد وبقيت إيرلندا دولة محايدة في الحرب العالمية الثانية.
في عام 1948م أعلنت الحكومة قيام الجمهورية الإيرلندية وخرجت من عضوية الكومنويلث.
وفي عام 1949م قبلت بريطانيا الإعتراف بوجود جمهورية إيرلندا.
في حزيران عام 1951م جرت انتخابات عامة فاز فيها حزب «فاين غايل» الليبرالي.
في الأول من يناير 1973م، أصبحت أيرلندا عضوًا في المجموعة الأوروبية (الاتحاد الأوروبي الآن) وانتعش اقتصادها في الفترات اللاحقة. وفي عام 1985م، وقعت المملكة المتحدة وأيرلندا اتفاقية منحت أيرلندا بموجبها دورًا استشاريًا في شؤون أيرلندا الشمالية، إلا أن الوحدويين رفضوا هذه الاتفاقية.
وفي 15 كانون الأول عام 1993م أعلن عن محادثات يجريها رئيسا الوزارة البريطاني جون ميجور والإيرلندي ألبرت رينولدز هدفها الوصول إلى تسوية سلمية في المنطقة. وفي عام 1994م قدم رينولدز استقالة حكومته.
وفي 31 آب 1994، أعلن الجيش الجمهوري الأيرلندي وقف إطلاق النار إلا أن محادثات السلام تباطأت، فاستأنف الجيش الجمهوري الأيرلندي حملته الإرهابية في شباط 1996.
تبادل حزبا فاين جايل وفيانا فيل الفوز في الانتخابات وتشكيل الحكومات حتى عام 1994م، عندما فاز جون برتون زعيم حزب فاين جايل وشكل حكومة ائتلافية مع حزب العمال. وفي عام 1997م، فاز حزب فيانافيل، وأصبح رئيسه بيرتي أهرن رئيسًا للوزراء.
في تموز 1997 أعلن الجيش الجمهوري الأيرلندي وقفاً جديداً لإطلاق النار واستؤنفت محادثات السلام في 15 أيلول من ذات العام.
أختيرت ماري روبنسون رئيسة لأيرلندا في الفترة بين 1990 و1997م وكانت المرأة الأولى التي تشغل هذا المنصب الرفيع في أيرلندا. وفي عام 1998 تمخضت مباحثات السلام حول أيرلندا الشمالية عن اتفاق أقيم بمقتضاه استفتاء في أيرلندا وأيرلندا الشمالية أدى إلى تكوين مجلس موحد لكل أيرلندا من نواب يمثلون أيرلندا وأيرلندا الشمالية. وبدأ المجلس في ممارسة أعماله بنهاية عام 1999م. وأنهت المملكة المتحدة حكمها المباشر لأيرلندا الشمالية، ونقلت كافة السلطات المحلية لمجلس أيرلندا الشمالية الجديد. وفي المقابل توقفت جمهورية أيرلندا عن المطالبة بضم أيرلندا الشمالية لسيادتها.
وفي 29 مارس/آذار 2004، وفي سابقة هي الأولى من نوعها فرضت الحكومة الإيرلندية قانوناً لمكافحة التدخين يحظر التدخين في الأماكن العامة، وهي أول دولة في العالم تبادر بإصدار مثل هذا القانون.

جمهورية باراغواي


الــعـــــاصــــــمـــــة: أسونسيون
المساحة (كلم مربع) : 406750
عدد السكان (نسمة) : 5734139
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الباراغواي في وسط أمريكا الجنوبية، ويحدها بوليفيا شمالاً، الأرجنتين جنوباً وغرباً، البرازيل شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : باراغواي، وبيلكوأيار
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها بصفة عامة حار صيفاً ودافئ شتاءً وأمطاره صيفية موسمية وتكثر المراعي فيها
المـــوارد الطبيـعـية : القوّة المائية، الأخشاب، حديد خام، منغنيز، حجر كلس
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية, الغوارانية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 90%, بروتستانت وطوائف أخرى: 10%


***************************************


نبذة تاريخية


إن الهنود الحمر هم الأصحاب الأصليون الشرعيون لهذه البلاد.
ويعتبر الإسباني سيباستيان كابوت أول الأوروبيون في هذه البلاد عام 1526م، وقد أسس الإسبان مستعمراتهم في هذه البلاد عام 1535م واستمر حكمهم حتى عام 1811م.
بعد حروب طويلة، حصلت الباراغواي على استقلالها وبذلك تخلصت من الإستعمار الإسباني وأعلنت الجمهورية عام 1811م.
فقدت الباراغواي بعضاً من أراضيها التي سلبتها البرازيل والأوروغواي والأرجنتين إبان التحالف الثلاثي بين عامي 1865م ـ 1870م.
أدى النزاع حول ملكية إقليم تشاكو إلى انخراط باراجواي في الحرب مع بوليفيا عام 1932م. ومرة أخرى تكبدت باراجواي الكثير من الضحايا. وفي عام 1935م وقَّعت الدولتان على معاهدة صلح. ويُذكر أنه بموجب التسوية النهائية عام 1938م تم تعيين حدود جديدة لباراجواي، أعطتها جزءًا من إقليم تشاكو.
القلاقل السياسية. استمرت القلاقل السياسية في تعكير صفو باراجواي بعد انتهاء حرب إقليم تشاكو؛ فقد توالى على رئاسة الحكومة مرة أخرى عدد من رؤساء الجمهورية اعتلوا سدة الحكم وسط تذمر عارم حول تدني مستوى المعيشة، وعدم كفاية الخدمات العامة، ورداءة ظروف العمل. ويُذْكر أن اقتصاد باراجواي قد تحسن إبان الحرب العالمية الثانية (1939م - 1945م). وقد قدمت الولايات المتحدة القروض، والمساعدات الأخرى لكسب ود باراجواي. وقد أعلنت باراجواي الحرب على ألمانيا واليابان عام 1945م، إلا أنه لم تخض الحرب أية قوات باراجواوية.
اندلعت في باراغواي عام 1947م حرب أهلية إثر محاولة للمتمردين الإطاحة بالرئيس هيجينيو مورينيغو، الذي استمر في الحكم الاستبدادي منذ عام 1940م. وقد تم سحق التمرد، إلا أن حزب كولورادو الذي كان مؤيدًا لمورينيغو من قبل انشق إلى جماعتين، وقد انتهى الأمر بمورينيغو إلى أن أجبر على مغادرة البلاد، فتصارعت جماعتا كولورادو المتنافستان على السلطة. وقد تمكن فيديريكو شافيز، زعيم إحدى الجماعتين، من الاستيلاء على السلطة عام 1950م. إلا أن الجنرال ألفريدو سترويسنر، القائد الأعلى للقوات المسلحة وزعيم الجماعة الأخرى، أجبر شافيز على الاستقالة عام 1954م. وقد رشح سترويسنر نفسه باسم حزب كولورادو في الانتخابات التي جرت في وقت لاحق من العام ذاته، وتم انتخابه رئيسًا للجمهورية بدون معارضة.
حكم سترويسنر والإطاحة به. لقد عمد سترويسنر إلى استخدام سلطات الجيش والشرطة للاحتفاظ بالسيطرة على الحكومة، وقد أعيد انتخابه سبع مرات ما بين عامي 1958م و1988م. وقد عمدت الحكومة إلى الزج بالعديد من مناوئيها في السجن وإلى إبعاد الآخرين خارج البلاد. وقد تمكن سترويسنر ـ من خلال توطيده الاستقرار السياسي ـ من أن يجتذب المساعدات والاستثمارات الأجنبية، وشرع في برنامج واسع النطاق للتنمية الاقتصادية. وقد بدأت الحكومة بمشاريع ترمي إلى تحديث الزراعة، وشق الطرق، وتطوير صناعات جديدة، كما عملت الحكومة على تمتين الروابط الاقتصادية مع البرازيل، وبالتالي أسهمت في تطوير الأقاليم الواسعة في أقصى الجزء الشرقي من باراغواي.
لقد أسفر حكم سترويسنر عن إحراز تقدم اقتصادي لدى بعض الباراغواويين، والذي أدى بدوره إلى الاستقرار السياسي، إلا أن ذلك كان على حساب نظام ديمقراطي حر ومفتوح؛ فقد تنامى عدد الباراغواويين الذين يطالبون بمزيد من الحقوق السياسية والإنسانية. وفي أوائل عام 1989م تمت الإطاحة بسترويسنر بانقلاب تزعمه الجنرال أندريه رودريجز. وقد تم انتخابه ـ وهو أحد أعضاء حزب كولورادو الحاكم ـ رئيسًا للجمهورية في مايو عام 1989م. بعد إقرار دستور جديد للبلاد في يونيو 1992م، أجريت أول انتخابات ديمقراطية تعددية في مايو 1993م. فاز حزب كولورادو بأغلب مقاعد مجلسي الشيوخ والنواب واختير زعيمه خوان كارلوس وازموزي رئيسًا للبلاد. اغتيل نائب رئيس البلاد لويس ماريا أرجانا عام 1999م، واتهم مجلس الكونغرس الوطني (البرلمان) الرئيس راول كوباس غراو ورئيس أركان الجيش السابق لينو أوفيدو سيلفا بالتخطيط لعملية الاغتيال. قدم الرئيس استقالته، وفر بصحبة أوفيدو إلى خارج البلاد. تولى رئيس مجلس الشيوخ لويس غونزاليز ماتشي رئاسة الدولة.
وفي 15 يوليو/تموز 2002 أعلنت في باراغواي حالة الطوارئ، بعد مواجهات عنيفة بين الشرطة ومحتجين على السياسات الاقتصادية للرئيس لويس غونزاليس ماتشي، وفي شهر أبريل/نيسان 2003 أصبح وزير التعليم السابق نيكانور دوارتي فروتوس رئيساً للبراغواي بعد فوزه بسهولة في الانتخابات الرئاسية ليضمن بذلك استمرار هيمنة حزب كولورادو على الرئاسة التي بدأت قبل 56 عاما لمدة خمس سنوات أخرى.

جمهورية باكستان الاسلامية


الــعـــــاصــــــمـــــة: اسلام آباد
المساحة (كلم مربع) : 803940
عدد السكان (نسمة) : 144616639
الــــمــــوقــــــــــع : تقع باكستان في القسم الغربي من شبه القارة الهندية في الجنوب من قارة آسيا يحدها من الشمال الصين طاجكستان وأفغانستان، ومن الغرب أفغانستان وإيران وخليج عمان، ومن الجنوب بحر العرب والهند، ومن الشرق الهند
أهــــــــــم الجــبـال: الهامالايا، هيندوكوش، كاركوم
أهـــــــــم الأنـهـار : إندوس
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها حار صيفاً في المناطق الداخلية ومعتدل الحرارة في المرتفعات، أما في فصل الشتاء فهو دافئ في المناطق الداخلية بسبب ارتفاع درجة الجبال التي تحجز رياح سيبيريا الباردة، انما تتراكم الثلوج فوق المرتفعات وأمطارها شتوية قليلة في الداخل ومتوسطة على المرتفعات
المـــوارد الطبيـعـية : غاز طبيعي نفط, فحم نوعية رديئة، حديد خام، نحاس، ملح، حجر كلس
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري فيدرالي، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين. وباكستان عضو بالكومنويلث البريطاني
الــــــلــــــغــــــــــة : الأوردية, الإنجليزية, البنجابية, السندية, الباشتو, البلوشي, لغات أخرى
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون:97%, هندوس ومسيحيونوآخرون:3%


*****************************************


نبذة تاريخية


بدأت في الازدهار نحو عام 2500ق.م واحدة من أهم الحضارات في العالم في وادي نهر السند، وهو المكان الذي يعرف اليوم باسم باكستان. إن بقايا وأطلال كل من هارابا وموهنجو ـ دارو، وهما المدينـتان الرئيسيتان في تلك الحضارة، توضح أن كلتا المدينتين كانت على قدر من الضخامة والتخطيط الجيد. وقد اندثرت حضارة وادي نهر السند بحلول عام 1700ق.م. ولم يتوصل العلماء والدارسون إلى سبب يفسر انهيار هذه الحضارة واندثارها.
خلال ألوف الأعوام التي أعقبت اندثار حضارة وادي السند، تدفقت العديد من المجموعات البشرية من مناطق جنوب غربي وأواسط قارة آسيا إلى الإقليم الذي يعرف اليوم باسم باكستان. وفي نحو عام 1500ق.م انتقل أقوام من أواسط آسيا إلى البنجاب عبر الممرات والشِّعاب الجبلية، ويطلق على هؤلاء القوم اسم الآريين. استوطنت هذه المجموعات في جميع أنحاء الهند على وجه التقريب.
وقد أخضع الفرس منطقة البنجاب لنفوذهم في القرن السادس قبل الميلاد، وجعلوها جزءًا من الإمبراطورية الضخمة التي كانت تعرف باسم الإمبراطورية الأخمينية.
وبحلول عام 326ق.م كان الإسكندر الأكبر قد بسط سيطرته ونفوذه على معظم الأنحاء في المكان الذي يعرف اليوم باسم باكستان. وبعد مرور عدة أعوام على ذلك قام الإمبراطور تشاندراجوبتا بضم الإقليم، وجعله جزءًا من إمبراطورية ماوريا.
وقد بدأت إمبراطورية ماوريا في التفكك والانحلال وذلك في نحو عام 230ق.م. قام اليونانيون من دولة باكتريا المستقلة في أواسط آسيا، باجتياح وادي السند ثم شيدوا مملكة كانت مدنها الكبيرة وعواصمها تقع بالقرب من العاصمتين المعروفتين اليوم باسمي بيشاور وروالبندي. وقد حضر الإسكاثيون عام 100ق.م من أفغانستان إلى أنحاء بلوخستان والسند، ثم أخضعوا إقليم السند لنفوذهم، ثم جاء البارثيون وحلوا محل الأفغان بعد ذلك، وقد هزم الكوشان الذين قدموا من أواسط آسيا البارنيين وحلوا محلهم.
حكم الكوشان الأنحاء التي تعرف اليوم باسم أفغانستان، وباكستان، وشمال غربي الهند وذلك في الفترة الواقعة بين عام 50 ومنتصف القرن الثالث الميلادي، وقد أحكموا سيطرتهم على طرق وممرات التجارة الواقعة بين الصين والهند والشرق الأوسط. وقد أصبحت بيشاور عاصمة إمبراطورية كوشان من المراكز التجارية الرئيسية.
وفي منتصف القرن الرابع الميلادي أصبح إقليم وادي نهر السند جزءًا من إمبراطورية جبتا، التي امتد نفوذها من شمال شرقي الهند إلى جهة الغرب. وقد استولى الهون من أواسط آسيا على الإمبراطورية وأخضعوها لنفوذهم، وذلك في منتصف القرن الخامس الميلادي.
أبحر المسلمون العرب عام 93هـ، 711م عبر بحر العرب وقاموا بفتح إقليم السند حيث نشروا الدين الإسلامي في هذا الإقليم. وبحلول عام 391هـ، 1000م فتح المسلمون الأتراك منطقة شمال الباكستان انطلاقـًا من إيران، وقد أسس محمود الغزنوي مملكة إسلامية شمل نفوذها في بعض المراحل إقليم وادي نهر السند بأكمله. وقد أصبحت لاهور عاصمة لهذه المملكة، ثم نمت وتطورت بعد ذلك لتصبح مركزًا رئيسيـًا من مراكز الثقافة الإسلامية.
وقد أصبحت معظم الأنحاء التي تعرف اليوم باسم باكستان، جزءًا من سلطنة دلهي عام 603هـ، 1206م، وهي إمبراطورية إسلامية كانت تضم شمالي الهند. وقد استمرت سلطنة دلهي قائمة حتى عام 933هـ، 1526م، أي إلى حين ظهور بابار، وهو حاكم إسلامي من أفغانستان قام بغزو الهند وتأسيس الإمبراطورية المغولية.
كانت إمبراطورية المغول تضم جميع الأنحاء التي تكون كلا من باكستان والهند وبنغلادش اليوم، وقد نمت خلال فترة حكم المغول ثقافة تجمع بين عناصر من الشرق الأوسط وأخرى هندية. تضم هذه الثقافة لغة جديدة هي اللغة الأردية التي تأثرت باللغتين الهندية والفارسية. وقد كانت هذه اللغة تحمل في طياتها ديانة جديدة هي ديانة السيخ. بدأت إمبراطورية المغول في التفكك والانحلال منذ حلول القرن الثامن عشر الميلادي. وقد تعاقبت على حكم هذا الإقليم الذي يعرف اليوم باسم باكستان، جماعات متعددة كان من بينها الفرس، والأفغان. وقد اكتسبت ممالك السيخ مظاهر القوة في البنجاب، وذلك في مستهل الفترة التي تلت القرن التاسع عشر الميلادي.
بدأت المنافسة تحتدم بين التجار الأوروبيين ابتداءً من القرن السادس عشر الميلادي، وذلك من أجل بسط السيطرة على النشاط التجاري ذي العائد المجزي الذي كان يقوم بين أوروبا وجزر الهند الشرقية. وقد أنشأت العديد من الشركات التجارية المجمعات السكنية في الهند، وذلك بالتعاون مع أباطرة المغول. وبحلول القرن الثامن عشر الميلادي وما تلاه أصبحت شركة الهند الشرقية البريطانية الجنسية أضخم قوة تجارية في الهند. استطاعت شركة الهند الشرقية أن تبسط مظاهر النفوذ والسيطرة على المزيد من الأنحاء في الهند.
وفي عام 1740م بدأت إمبراطورية المغول في التفكك والانهيار، كما أن شركة الهند الشرقية قد خاضت سلسلة من المعارك والمواجهات في كل من البنجاب والسند، وذلك خلال الأربعينيات من القرن التاسع عشر، ومن ثم استطاعت أن تضم هذه الأنحاء إلى مجموعة ممتلكاتها.
قامت الحكومة البريطانية بعد ذلك بالاستيلاء على شركة الهند الشرقية وذلك عام 1858م، ومنذ ذلك الحين أصبحت جميع الأراضي التي كانت تمتلكها شركة الهند الشرقية تعرف باسم الهند البريطانية. وبحلول عام 1900م وبعد وقوع سلسلة من المعارك والحروب، وعقد العديد من المعاهدات مع الحكام المحليين، أصبحت الهند البريطانية تضم جميع الأنحاء في المنطقة التي تقوم عليها دولة باكستان اليوم.
استحدثت بريطانيا العديد من أوجه التغيير في الهند، وشمل ذلك تأسيس نظام تعليم على النمط الغربي. وقد التحق العديد من أبناء الهندوس بالمدارس البريطانية، ولكن معظم أبناء المسلمين ظلوا يذهبون إلى مدارسهم الخاصة التي تقوم بتدريس الدين الإسلامي. وفي أواخر القرن التاسع عشر الميلادي ازدادت أعداد الهندوس الذين نالوا دراستهم على النمط الغربي. وبالإضافة إلى التفوق العددي الذي تميز به الهندوس على المسلمين منذ البدء حيث إنهم يمثلون ثلاثة أرباع سكان الهند، فإن افتقار المسلمين إلى جرعات كبيرة وحديثة من التعليم قد فت في عضدهم وأضعف من قواهم إلى درجة كبيرة. وبينما حصلت كثرة من أبناء الهندوس على المواقع المهمة في الأنشطة الاقتصادية ودواوين الحكومة، ظل القسم الأعظم من أبناء المسلمين لايعملون سوى مزارعين أو عمال.
قام سيد أحمد خان في عام 1875م بتأسيس كلية دراسية أطلق عليها اسم محمدان أنجلو أورينتال كوليدج في منطقة عليكرة، التي تعرف اليوم باسم جامعة عليكرة الإسلامية. وقد جمعت هذه المدرسة بين كل من نظم ومناهج التعليمين الإسلامي والغربي معـًا. وأصبح العديد من الذين تخرجوا في هذه المدرسة من زعماء المسلمين في الهند.
انقسم الزعماء المسلمون إلى فريقين فيما يتعلق بموقفهم تجاه الهندوس، فبعضهم يرى أن المسلمين يجب أن يتعاونوا مع التنظيم السياسي الذي يتزعمه الهندوس ويطلق عليه اسم مؤتمر الهند القومي، بينما يرى البعض الآخر أنه إذا حاز حزب مؤتمر الهند القومي السلطة فإن المسلمين لن يحظوا على الإطلاق بمعاملة على نحو لائق وملائم. ولهذا أنشأ المسلمون في عام 1906م تنظيمـًا سياسيـًا مستقلاً، أطلق عليه اسم الرابطة الإسلامية.
بدأت حركات التحرر والاستقلال تكتسب القوة والفعالية في مستهل القرن العشرين الميلادي، حيث سعى كل من حزب المؤتمر الهندي وحزب العصبة الإسلامية لتحقيق المزيد من صور الحكم الذاتي للهند، وفي ذات الوقت ازدادت حدة الخلافات القائمة بين الهندوس والمسلمين حيث إن جميع المسلمين على وجه التقريب كانوا يعتقدون أن الهندوس سوف يقوى جانبهم ويزداد نفوذهم بدرجة عالية، في حالة حصول الهند على الاستقلال من بريطانيا.
وفي أوائل الثلاثينيات من القرن العشرين دعا حزب العصبة الإسلامية إلى قيام أمة إسلامية مستقلة، في مناطق وأنحاء الهند التي توجد فيها الأكثرية الإسلامية، وأصبح زعيم حزب الرابطة الإسلامية محمد علي جناح، هو النصير الأول الذي يدافع عن هذا المقترح، الذي كان قد تقدم به في مرحلة سابقة. وأصبح اسم باكستان الذي يعني أرض الأطهار في اللغة الأردية، يطلق على الأمة الإسلامية المزمع قيامها.
تقدم حزب العصبة الإسلامية في عام 1940م بطلب يدعو إلى تجزئة الهند على أساس ديني، وقد أعلن كل من البريطانيين وزعماء حزب العصبة الإسلامية رفض الدخول في أية تسوية أخرى. وقعت المصادمات ومظاهر العنف بين الهندوس والمسلمين في أواسط الأربعينيات من القرن العشرين، مما جعل بريطانيا إضافة إلى حزب مؤتمر الهند القومي يوافقان على إجراء عملية تقسيم الهند.
أصبحت باكستان في 14 أغسطس من عام 1947م دولة مستقلة من دول رابطة الشعوب البريطانية (الكومنولث)، كما حصلت الهند على استقلالها في اليوم التالي لهذا التاريخ. تم إنشاء دولة باكستان في الأجزاء الشمالية الغربية والشمالية الشرقية من الهند، حيث كان المسلمون يشكلون الأغلبية بين السكان. وتتكون دولة باكستان من قسمين يطلق عليهما اسم باكستان الغربية وباكستان الشرقية، وتفصل بينهما مسافة قدرها 1,600كم من الأراضي الهندية. وقد أصبح محمد علي جناح الذي يعتبر مؤسس دولة باكستان أول رئيس حكومة في باكستان.
ولم تنقطع مظاهر العنف والاقتتال بين الهندوس والمسلمين حتى بعد تقسيم الهند؛ فقد لقي الألوف حتفهم وهم يعبرون الحدود بين الهند وباكستان وفر نحو عشرة ملايين شخص، واجتازوا الحدود من دولة لأخرى، فالهندوس والسيخ فروا إلى الهند، بينما فر المسلمون إلى باكستان.
وقد وقعت الحرب بين الهند وباكستان عام 1948م وذلك فيما يتعلق بقضية استقلال كشمير، وادعت باكستان الحق في ضم كشمير لأن غالبية السكان من المسلمين. وبعد دخول القوات المسلحة الباكستانية إلى كشمير أعلن حاكم الإقليم وهو هندوسي انضمام كشمير إلى الهند، ومن ثم فقد ظلت القوات المسلحة الهندية والباكستانية في حالة حرب واقتتال حتى عام 1949م حينما تم تنظيم وقف لإطلاق النار بوساطة الأمم المتحدة.
أصبحت باكستان جمهورية عام 1956م، وكان اللواء إسكندر ميرزا أول من تقلد منصب رئيس الجمهورية. وقد بسط العسكريون سيطرتهم على مقاليد الحكم خلال أواخر الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين.
بدأت باكستان في عام 1956م في تنفيذ أول خطة للتنمية الاقتصادية ومدتها خمسة أعوام. وقد تم إنشاء العديد من مشاريع التنمية غربي باكستان. وبعد اكتمال إنشاء خزان منقلا الذي أقيم على مجرى نهر جهيلم غربي باكستان، أصبح من الممكن التحكم في المياه وتوفيرها للري والطاقة الكهربائية، كما تم أيضـًا إنشاء أحد أضخم السدود في العالم على مجرى نهر السند، وهو خزان تاربيلا، حيث بدأ العمل في إنشائه عام 1969م، واكتمل البناء عام 1975م.
أما النزاع حول كشمير فقد أدى إلى تجدد القتال مرة أخرى بين الهند وباكستان وذلك في عام 1965م، الأمر الذي دعا الأمم المتحدة للتدخل مرة أخرى وتنظيم وقف لإطلاق النار.
ظهرت أسباب الفرقة والانقسام بين سكان كل من باكستان الشرقية والغربية. وتعود هذه الخلافات إلى أسباب جغرافية وثقافية وعرقية، وذلك منذ نشأة هذه الأمة في عام 1947م. إن معظم أهالي منطقة باكستان الشرقية يتصفون ببعض السمات الجسمانية المميزة عن أهل باكستان الغربية، إضافة إلى اختلافهم عنهم في الخلفية الثقافية والعادات والتقاليد، ويبدي العديد من أهل باكستان الشرقية اعتراضهم على تولي باكستان الغربية شؤون الحكم والاقتصاد والقوات المسلحة.
وفي عام 1970م ضرب الإعصار المصحوب بالفيضانات باكستان الشرقية وأدى إلى وفاة 226 ألف شخص. اتهم العديد من أهل باكستان الشرقية الحكومة ببطء وتأخير شحن المواد الغذائية والمتطلبات الضرورية الأخرى إلى المنطقة المنكوبة. وقد أدت كثرة الخلافات والعديد من أوجه عدم الاتفاق بين باكستان الشرقية والغربية، إلى انفجار الحرب الأهلية بين الطرفين عام 1971م. انتخب مواطنو باكستان عام 1970م جمعية وطنية بهدف صياغة دستور جديد للبلاد. وفي تلك الانتخابات بلغت نسبة مواطني باكستان الشرقية حوالي 56% من جملة تعداد الشعب الباكستاني. وعلى ذلك أصبح غالبية الأعضاء من الجمعية الوطنية في باكستان الشرقية. عبر مواطنو باكستان الشرقية عن رغبتهم في قيام دستور يعطيهم الحق في إقامة نوع من الحكم الذاتي.
قام الرئيس يحيى خان في مارس عام 1971م بتأجيل انعقاد أول جلسة للجمعية الوطنية إلى حين آخر، مما جعل أهل باكستان الشرقية ينظمون مواكب الاحتجاج، ويبدون مظاهر الاعتراض على هذا الإجراء. ومن هنا فقد أصدر يحيى خان أوامره إلى الجيش الباكستاني بدخول باكستان الشرقية. قاوم مواطنو باكستان الشرقية دخول الجيش مما أدى إلى انفجار الحرب الأهلية بين الطرفين. وفي السادس من مارس عام 1971م. أعلنت باكستان الشرقية نفسها دولة مستقلة تحت اسم بنغلادش.
وقد انضمت الهند إلى جانب بنغلادش في حربها ضد باكستان الغربية، مما أدى إلى تصعيد الحرب لتصبح مواجهة عسكرية بين الهند وباكستان. ومن ثم فقد اتسعت دائرة القتال لتشمل بعض الأنحاء في باكستان الغربية وكشمير، وبعد مرور أسبوعين من تاريخ دخول الهند ميدان الحرب أعلنت باكستان الاستسلام، وكان ذلك في السادس عشر من ديسمبر عام 1971 م، أدى هذا القتال الدامي إلى وفاة أكثر من مليون شخص. تقدم يحيى خان باستقالته بعد مرور عدة أيام على وقوع هذه الأحداث، ثم خلفه ذو الفقار علي بوتو زعيم حزب الشعب الباكستاني الذي اعترف باستقلال بنغلادش في فبراير 1974م أثناء محادثاته مع الهند.
كان من نتيجة الحرب أن فقدت باكستان حوالي سُبْع مساحتها الكلية وما يربو على نصف عدد سكانها. أما الاقتصاد فقد واجه أسوأ صنوف التعثر. وقد انسحبت باكستان عام 1972م من رابطة شعوب الكومنولث في أعقاب قيام بريطانيا بإقامة علاقات دبلوماسية مع بنغلادش. ثم عادت باكستان وانضمت من جديد إلى رابطة شعوب الكومنولث عام 1989م.
وفي الفترة الأولى التي تولى فيها ذو الفقار علي بوتو مقاليد الرئاسة قام باستعادة نظام الحكم الدستوري، من خلال ممارسة الحكم المدني في باكستان. كما أعلن بوتو عن برامج الإصلاح في مجالي الاقتصاد والتعليم. التقى بوتو في يوليو من عام 1972م برئيسة وزراء الهند إنديرا غاندي، حيث وافقت إنديرا على إجلاء القوات الهندية من جميع الأراضي الباكستانية. ولكن منطقة كشمير ظلت كما كانت موضع خلاف ونزاع لأن الهند رفضت إجلاء قواتها من كشمير.
تبنت باكستان عام 1973م دستورًا جديدًا يسمح بأن يكون رئيس البلاد هو رأس الدولة ورئيس الوزراء، وبمقتضى ذلك يكون هو أعلى سلطة تنفيذية في البلاد. ثم أصبح بوتو رئيس وزراء باكستان وتم انتخاب شودري فضل إلهي كرئيس للبلاد. وفي مارس عام 1977م أحرز الحزب السياسي الذي ينتمي إليه بوتو الفوز في الانتخابات النيابية، ولكن العديد من الأفراد اتهموا حزب الشعب الباكستاني بممارسة الفساد في الانتخابات.
قام عدد من ضباط القوات المسلحة بقيادة اللواء محمد ضياء الحق بالإطاحة بنظام حكم الرئيس بوتو وتجميد العمل بأحكام الدستور وإعلان الأحكام العرفية.
ظل شودري فضل إلهي يحتفظ بمنصب رئيس البلاد، لكن ضياء الحق كان يتولى ممارسة شؤون الحكم بصفته المسؤول المباشر عن مراقبة تنفيذ الأحكام العرفية. تقدم شودري فضل إلهي باستقالته من منصبه عام 1978م، ومن ثم فقد أعلن ضياء الحق توليه منصب الرئاسة في البلاد. أدانت حكومة ضياء الحق العسكرية بوتو بتهمة إصدار الأوامر بقتل أحد خصومه السياسيين، وتم تنفيذ حكم الإعدام فيه عام 1979م.
سمح الرئيس ضياء الحق بتنظيم انتخابات مجلس نيابي جديد وذلك في عام 1985م، كما أعاد العمل بمعظم أحكام الدستور ووضع حدًا للأحكام العرفية. ثم قام في عام 1988م بإزاحة رئيس الوزراء ومجلس الوزراء عن السلطة إضافة إلى تسريح مجلس النواب. تم اغتيال ضياء الحق في أغسطس عام 1988م في حادث تحطم طائرة غامض، وبمقتضى أحكام الدستور فقد تولى غلام إسحاق خان رئيس مجلس الشيوخ مقاليد الحكم وأصبح رئيسـًا مؤقتـًا للبلاد.
أسفرت الانتخابات النيابية في نوفمبر عام 1988م عن نجاح بناظير بوتو زعيمة حزب الشعب الباكستاني ابنة ذي الفقار علي بوتو وتولَّت منصب رئيس الوزراء ورئيس الحكومة. وقد كانت أول امرأة ترأس حكومة منتخبة في بلد إسلامي. وفي ديسمبر من العام نفسه انتخب كل من مجلس النواب وأربعة مجالس إقليمية أخرى إسحاق خان رئيسًا للبلاد. وفي أغسطس عام 1990م وجه الرئيس إسحاق خان الاتهام إلى حكومة بناظير بوتو بممارسة الفساد، ومن ثم فقد تمكن بذلك من إقصاء بناظير بوتو عن منصبها كرئيس للوزراء. تم تشكيل حكومة مؤقتة تضم غلام مصطفى جاتو كرئيس للوزراء. وفي الانتخابات التي تم عقدها في أكتوبر من عام 1990م فاز التحالف الإسلامي الديمقراطي بأغلبية المقاعد النيابية. والتحالف الديمقراطي هو ائتلاف يضم مجموعة من الأحزاب السياسية. أصبح نواز شريف رئيس حزب الرابطة الإسلامي بباكستان رئيسـًا للوزراء. وفي الانتخابات التي جرت في منتصف أكتوبر عام 1993م أعيد انتخاب بناظير بوتو لتصبح من جديد رئيسة للوزراء. وفي نوفمبر 1993م، انتخب فاروق ليغاري رئيسًا للجمهورية. أقال ليغاري بوتو وحكومتها في الخامس من نوفمبر 1996م، بعد أن اتهمها بالفساد وعدم الأهلية. وعين مالك مراج خالد رئيس المجلس الوطني الأسبق على رأس حكومة انتقالية. أجريت الانتخابات العامة في 3 فبراير 1997م، عاد بعدها نواز شريف رئيسًا للوزراء مرة أخرى. قدم الرئيس ليغاري استقالته في 2 ديسمبر 1997م، بعد خلاف مع رئيس الوزراء نواز شريف. وفي الأول من يناير 1998م انتخب محمد رفيق ترار رئيسًا للبلاد. وفي مايو 1998م، أجرت الهند، جارة باكستان اللدود، تجارب نووية معلنة بذلك قدرتها على إنتاج الأسلحة النووية واستخدامها. وقد ردت باكستان، على الفور، بتجارب نووية مماثلة. وفي يونيو 1999م، اندلع قتال ضار بين مجاهدي كشمير والقوات الهندية حيث تمكنت قوات المجاهدين من استعادة بعض الأراضي. اتهمت الهند باكستان بدعم المجاهدين، ورضخ نواز شريف لضغوط دولية، فانسحبت قوات المجاهدين من الأراضي التي كانت قد استعادتها.
وفي 12 أكتوبر 1999م، أطاح الجنرال برويز مشرف قائد الجيش بحكومة شريف المدنية وأعلن حالة الطوارئ وحل البرلمان وعطل العمل بالدستور. شنت حكومة برويز حملة كبيرة ضد الفساد، واتهمت نواز شريف بالخيانة العظمى والاختطاف والتآمر لتدبير جرائم قتل. حكم على شريف، بعد تدخل أطراف دولية وعربية، بالسجن مدى الحياة، ثم تم نفيه خارج البلاد.
وبعد الهجمات التي تعرضت لها الولايات المتحدة الأمريكية في 11 سبتمبر 2001م، سمح مشرف للقوات الأمريكية باستخدام القواعد العسكرية الباكستانية والأجواء الباكستانية لضرب نظام طالبان في أفغانستان. وفي أبريل 2002م، تم إجراء استفتاء وافق الشعب بموجبه على اختيار مشرف رئيساً للبلاد لفترة خمس سنوات، وفي 20 يونيو/حزيران من العام نفسه عدلت الحكومة الباكستانية النظام الدستوري الجديد الذي أقره العسكريون عقب انقلاب مشرف بما سمح له بتأدية اليمين الدستورية ليصبح رئيسا للبلاد خلفا للرئيس محمد رفيق طرار، بجانب منصبه كرئيس للسلطة التنفيذية.
وفي 28 يوليو/تموز 2002 أعيد انتخاب رئيسة وزراء باكستان السابقة بي نظير بوتو زعيمة لحزب الشعب الباكستاني الذي تتولى إدارته من منفاها في الخارج.
وفي أكتوبر 2002م، تم انتخاب أعضاء جدد للبرلمان، وفي الشهر التالي أدى برويز مشرف اليمين الدستورية بوصفه رئيساً لباكستان لفترة رئاسية مدتها خمس سنوات.انتخب البرلمان مير ظفر الله خان جمالي الذي ينتمي إلى حزب الملك رئيساً للوزراء.
وفي الأول من فبراير/شباط 2004، اعترف عبد القدير خان مهندس البرنامج النووي الباكستاني بمشاركته في عمليات تسريب تكنولوجيا نووية إلى إيران وليبيا وكوريا الشمالية بعد تحقيقات أجريت معه بضغوط دولية واستمرت أكثر من شهرين.
وفي 18 مايو/أيار 2004، أعيدت لباكستان عضويتها في مجموعة الكومنولث بعدما أن كانت معلقة منذ عام 1999.وقبل نهاية العام 2004، وبالضبط في الثلاثين من شهر كانون الأول/ديسمبر، أعلن الرئيس الباكستاني برويز مشرف أنه قرر الاحتفاظ بمسؤولياته كرئيس لأركان الجيش على الرغم من تعهداته السابقة بالتخلي عن هذا المنصب، وكان مشرف قد تعهد قبل عام بالتخلي عن مسؤولياته العسكرية قبل نهاية العام 2004، وكانت قد خرجت مظاهرات للمعارضة الباكستانية تطالبه بالتخلي عن منصبه كرئيس لأركان الجيش.

ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » Karam Alqoshy

من مواضيع Karam Alqoshy

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [2]  
قديم 05-12-09, 06:38 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

مملكة البحرين


الــعـــــاصــــــمـــــة: المنامة
المساحة (كلم مربع) : 707
عدد السكان (نسمة) : 645361
الــــمــــوقــــــــــع : البحرين جزيرة في الخليج العربي وأقرب البلدان إليها قطر والسعودية ويربطها مع السعودية جسر لعبور السيارات، يبلغ طوله حوالي 25كلم
أهــــــــــم الجــبـال: لا جبال في البحرين، إنما أعلى نقطة هي جبل الدخان 134 متر
أهـــــــــم الأنـهـار : لا أنهار في البحرين، هناك بعض المجاري التي تجف صيفاً
المـــــــــــنـــــــــاخ: شديد الحرارة صيفاً مع ارتفاع كبير في نسبة الرطوبة قد تصل إلى أكثر من 90%.أما فصل الشتاء فهو دافىء ويميل إلى البرودة في الليل في بعض الأحيان، وأمطاره قليلة
المـــوارد الطبيـعـية : بترول، غاز طبيعي، زيوت، ألومينيوم، الأسماك
شـــــــكــــل الحكم : مملكة دستورية تخضع لنظام تعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : العربية هي اللغة الرسمية, الأوردية, الفارسية, الإنجليزية
الديــــــــــــــانـــــة : يدين معظم الناس بالدين الإسلامي


***************************************


نبذة تاريخية


كان العرب يقسمون الجزيرة العربية بحسب طبيعتها الجغرافيا إلى خمسة أقسام، وأحد هذه الأقاليم البحرين الذي كان يشمل منطقة الإحساء.
في القرن السادس الهجري احتل جانكيزخان ملك المغول البحرين. وبعد مائة سنة من حكم المغول للبحرين استولى هولاكو على البحرين ثم تحررت البحرين بموته، ثم سيطر عليها البرتغاليون.
ظل البرتغاليون يسيطرون على البحرين من سنة 1521م إلى سنة 1602م حين أجلاهم الفرس عنها وإحتلوها ولكن سلطان عمان ما لبث أن انتزعها منهم ثم عاد الفرس لاحتلالها فتصدت لهم قبائل عربية بقيادة آل خليفة فأخرجتهم منها عام 1783م.
في عام 1861م تعهد أمير البحرين بالإمتناع عن الحرب والقرصنة وتجارة العبيد مقابل المساعدة والحماية البريطانية.
حدثت تحركات شعبية واضطرابات إبان العدوان الثلاثي على مصر عام 1956م. وفي عام 1956م أعلنت البحرين سيادتها القانونية على الأجانب الذين كانوا يخضعون لإمتيازات خاصة.
كانت البحرين ملتزمة بعد 1986م بالإنضمام إلى مشروع إتحاد الإمارات العربية المتحدة لكن حجمها السكاني «الكبير نسبيا» وشروط دستور الإتحاد وخصوصاً توزيع الموارد المالية المشتركة كلها عوامل حالت دون انضمامها إلى المشروع.
وفي آب 1971م أعلن استقلال البحرين، وعقدت معاهدة صداقة مع بريطانيا، وأطلق الحاكم الشيخ عيسى على نفسه لقب «أمير» وفي أيلول عام 1971م انضمت البحرين إلى جامعة الدول العربية.
في كانون أول عام 1992م أعلن أمير دولة البحرين الشيخ عيسى بن سلمان آل خليفة عزمه على انشاء مجلس للشورى الذي ما لبث بالفعل أن شكله بعد أسبوع من ثلاثين عضواً.
عاشت البحرين بين كانون الأول عام 1994م وآخر أيار عام 1995م أحداث شغب وأعمال عنف واضطراب وأعربت إيران عن استيائها ودعت القادة البحرينيين للإستماع إلى صوت الشعب ووقف عمليات القمع والتعذيب على حد تعبير السلطات الإيرانية.
وفي عام 2002م أعلن أمير البحرين نفسه ملكاً على البحرين بعد أن أصبحت البحرين مملكة، وفي 24 أكتوبر/تشرين الأول 2002، بدأ البحرينيون انتخاب أول برلمان لبلادهم منذ ثلاثة عقود، وسط مقاطعة أربع جمعيات لتلك الانتخابات، وفي 15 ديسمبر/كانون الأول 2002، افتتح البرلمان البحريني أولى جلساته بعد توقف دام 27 عاما، بحضور عاهل البلاد الملك حمد بن عيسى آل خليفة.
في أبريل/نيسان 2004، عُينت أول سيدة في منصب وزاري، حيث تولت السيدة ندى عباس حفاظ، وهي عضو المجلس الأعلى للمرأة، منصب وزيرة الصحة. وفي مايو/أيار، تولى اللواء الشيخ راشد بن عبد الله بن أحمد آل خليفة وزارة الداخلية خلفاً للشيخ محمد بن خليفة آل خليفة، الذي شغل هذا المنصب لفترة طويلة.


جمهورية البرازيل الفيدرالية


الــعـــــاصــــــمـــــة: برازيليا
المساحة (كلم مربع) : 8511965
عدد السكان (نسمة) : 174468575
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في النصف الشرقي من قارة امريكا الجنوبية يحدها غويانا الفرنسية وسورينام وغويانا التعاونية وفنزويلا شمالاً، وكولومبيا والبيرو وبوليفيا وأوروغواي والأرجنتين غرباً، الاوروغواي جنوباً، والمحيط الأطلسي شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: سلسلة جبال جويّانا
أهـــــــــم الأنـهـار : الأمازون، أراغوايا، ريونغرو
المـــــــــــنـــــــــاخ: يمر خط الاستواء بشمال البرازيل ومدار الجدي يمر بالجنوب مما يجعلها تخضع لمناخات متباينة بين الشمال والجنوب، الشمال استوائي حار صيفاً ودافئ شتاءً مع أمطار طوال العام، والجنوب مداري أمطاره صيفية وحار صيفاً وبارد شتاءً، وفي الوسط حار صيفاً وبارد شتاءً وأمطاره معتدلة الهطول
المـــوارد الطبيـعـية : بوكسايت، ذهب، حديد خام، منغنيز، نيكل، فوسفات، بلاتين، قصدير، يورانيوم، نفط، قوّة مائية، أخشاب
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، والبرازيل "جمهورية اتحادية" متعددة الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : البرتغالية (رسمية), الإنجليزية, الإسبانية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 63%, كاثوليك أرواحيون: 15%, كاثوليك إنجيليون: 9%, بروتستانت: 6%, أرواحيون: 3 %, طوائف أخرى


***************************************


نبذة تاريخية


عاش الهنود فيما يعرف الآن بالبرازيل فترة طويلة قبل وصول الأوروبيين الأوائل. وتضمنت المجموعات الهندية الرئيسية في البلاد جماعة الغوارانا وتوبينامبا، وكان الهنود يعتمدون في غذائهم ـ إلى حد بعيد ـ على الصيد البري والبحري. كما كانوا يجمعون الفاكهة من الغابات ويزرعون المحاصيل. وكان نبات المنيهوت (الكسافا) أكثر المحاصيل أهمية بالنسبة لهم.
عاشت مجموعات من بعض الهنود في قرى مكونة من منزلين إلى ستة منازل طويلة ذات سقوف مغطاة بالقش. وكانت كل عائلة تختص بنظامها الخاص في المنزل الواحد. وكان الهنود البرازيليون يؤمنون بآلهة عدة ويقيمون الأعياد الدينية ويصنعون السلال، والأواني الفخارية ومواد أخرى مصنوعة يدويًا.
قسمت معاهدة تورديسيلاس عام 1494م أمريكا بين أسبانيا والبرتغال. انظر: خط الحدود. وفازت البرتغال بحقها في الحصول على الأرض التي تُعرف الآن بشرقي البرازيل. وادعت البرتغال امتلاك البرازيل في 22 إبريل عام 1500م، عندما رسا قائد الأسطول البرتغالي بيدرو ألفاريز كابرال على الشاطئ. وقد أطلق البرتغاليون اسم أخشاب البرازيل على بعض الأشجار التي وجدوها، لأن أخشابها تتميز بلون الجمر المتوهج، التي تسمى في اللغة البرتغالية برازا. لذا فاسم البرازيل مشتق من اسم تلك الشجرة.
بدأ المستعمرون البرتغاليون في الاستقرار بالبرازيل خلال العقد الثالث من القرن السادس عشر الميلادي، وقامت معظم المستعمرات الناجحة في بداية الأمر في رسيف وسلفادور في الشمال الشرقي، وفي ساو فيسنتي جنوبي البرازيل. وسرعان ما أسس المستعمرون في الشمال الشرقي مزارع كبيرة لقصب السُّكَّر. وكان السكر البرازيلي يباع في أوروبا ويعود عليهم بالثروة. وقاموا بتصدير جلود الماشية، والقطن، والتبغ.
سخَّر المستعمرون الهنود المحليين للعمل بالمزارع. وتعرضت أعداد كبيرة من الهنود للموت بسبب الأمراض الأوروبية. كما حارب العديد منهم البرتغاليين وقُتِلوا. ثم بدأ البرتغاليون في إحضار آلاف الأفارقة للبرازيل واستبدالهم بالهنود.
في عام 1630م، استولى المستوطنون الهولنديون على ما يُسمَّى الآن بولاية بيرنامبوكو، وطرد البرتغاليون الهولنديين من البرازيل عام 1654م. واكتشف مغامرون من ساو باولو في العقد الأخير من القرن السابع عشر وفي مستهل القرن الثامن عشر الميلاديين الماس والذهب فيما يُعرف اليوم بولاية ميناس جيراس وماتو جروسو. وقد جذبت هذه الاكتشافات آلاف البرتغاليين إلى الداخل وجلبت المزيد من الثروة إلى البرتغال.
تحرك الباحثون عن الثروة والمستوطنون نحو الغرب خلال أوائل القرن الثامن عشر الميلادي إلى الأراضي التي نصت عليها معاهدة تورديسيلاس بوصفها مناطق أسبانية. وفي عام 1750م وقعت البرتغال وأسبانيا على معاهدة مدريد التي اعترفت بمطالبة البرتغال بحقها فيما يسمى الآن تقريبا بالبرازيل. وأصبحت ريو دي جانيرو خلال منتصف القرن الثامن عشر الميلادي، ميناءً بحرياً رئيسياً. وقد أرسل أصحاب المناجم شحنات الماس والذهب إلى ريو، وكانت السفن تأخذ تلك الشحنات إلى البرتغال. وتحولت عاصمة البرازيل عام 1763م من سلفادور إلى ريو دي جانيرو. وعاش أكثر من 3,5 مليون من المستعمرين والعبيد في البرازيل إلى عام 1800م تقريبًا. وشكل العبيد أكثر من نصف السكان. وعاش معظم المستعمرين في مستعمرات زراعية صغيرة. وكانت ريو دي جانيرو أكبر مدينة تضم ما يقرب من 100,000 نسمة.
في عام 1807م وبعد اجتياح نابوليون للبرتغال، أبحر الملك جان الرابع وعائلته إلى البرازيل وأصبحت ريو دي جانيرو العاصمة الجديدة للإمبراطورية البرتغالية. وفي عام 1821م عاد الملك إلى لشبونة وترك حكم البرازيل لإبنه بيترو الذي رفض العودة إلى البرتغال ونصَّب نفسه امبراطوراً عليها.
وبعد تسع سنوات عاد الإمبراطور بيترو إلى البرتغال تاركاً عرش البرازيل لإبنه دوم بيترو الثاني الذي لم يكن يتجاوز الخامسة من عمره وفي عام 1841م أعلن عن بلوغ بيترو الثاني سن الرشد وتوج ملكاً على البرازيل.
في عام 1889م سقطت الإمبراطورية وتحول النظام إلى جمهورية فيدرالية وعين الرئيسان الأولان من قادة الجيش.
في عام 1945م وإثر انقلاب عسكري تم وضع دستور جديد للبلاد إلا أن تأييداً شعبياً عارماً أعاد فارغاس (الرئيس الذي أطاح به الإنقلاب) إلى السلطة عام 1950م وبقي في السلطة أربعة أعوام.
وفي عام 1964م جرى انقلاب عسكري سلم مقاليد الأمور إلى المارشال همبرتو كاستيلو برانكو. وفي عام 1967م إنتخب المارشال آرثر داكوستا سيلفا رئيساً للبلاد. وفي عام 1969م إستلم مقاليد الحكم الجنرال إميليو غراستازو مديتشي.
بعد أن وصل مديتشي إلى السلطة بادر إلى حل البرلمان وعلق النشاط والحقوق السياسية لمدة عشرة أعوام.
في 15 آذار عام 1974م إنتخب أرنستو جيزيل رئيساً للبلاد.
وفي 15 آذار عام 1979م إنتخب الجنرال جداد باتيستا فييغير يدو رئيساً.
وفي أيار عام 1985م انتخب خوسيه سارني رئيساً للبلاد وجعلت الإنتخابات في عهده بالإقتراع العام ورفع الحظر عن عشره أحزاب من بينها الحزب الشيوعي.
وفي عام 1988م أصبح الدستور الجديد ساري المفعول. وانتخب الشعب في ديسمبر 1989م فيرناندو كولور دي ميللو رئيسـًا للجمهورية. وجهت تهمة الفساد لكولور عام 1992م. وأثبتت لجنة تقصي برلمانية حصول كولور على امتيازات مالية بطريقة غير مشروعة. استقال كولور في ديسمبر 1992م بعد أن أدين بالتقصير، وأصبح نائب الرئيس اتمار أوجوستو فرانكو رئيسًا للبلاد. برأت المحكمة العليا ساحة كولور في ديسمبر 1994م. وفي أكتوبر 1994م، انتخب فيرناندو هنريك كاردوسو رئيسًا للبرازيل. وأعيد انتخابه لفترة رئاسية جديدة عام 1998م.
وفاز المرشح اليساري لويس إيغناسيو لولا دا سيلفا في الانتخابات النهائية للرئاسة بعد أن حصل على 61.5% من أصوات الناخبين التي أجريت نهاية شهر تشرين الأول/أكتوبر 2002. ودا سيلفا هو الرئيس الأسبق لحزب العمال اليساري. بينما حصل وزير الصحة الأسبق هوزي سيرا المنتمي للحزب الاشتراكي الديمقراطي البرازيلي المركزي على 38.5% من الأصوات الناخبة. وقد كانت الانتخابات النهائية مهمة وذلك بعدما فشل دا سيلفا في الحصول على أغلبية في التصويت الأولي في 6 أكتوبر 2002.
تولت حكومة الرئيس لويس إيناثيو لولا دا سيلفا السلطة بحلول الأول من يناير عام 2003م وهي أول حكومة اتحادية يشكلها "حزب العمال" في البرازيل. وقدمت الحكومة الجديدة مقترحات متعددة للاستثمار الاجتماعي وخصوصاً في مجال مكافحة الجوع، إلا إن الضغوط الاقتصادية دفعتها إلى اعتماد سياسة مالية صارمة حدت من الإنفاق الاجتماعي.
وفي شهر مايو/أيار 2005، شهدت العاصمة البرازيلية برازيليا انعقاد أول قمة عربية-أمريكية لاتينية في محاولة من الجانبين لتعزيز مكانة الطرفين على المسرح الدولي.

باربادوس


الــعـــــاصــــــمـــــة: بريدج تاون
المساحة (كلم مربع) : 430
عدد السكان (نسمة) : 275330
الــــمــــوقــــــــــع : تقع شرق جزر الكاريبي، في أقصى شرق جزر الهند الغربية بالمحيط الأطلسي
أهــــــــــم الجــبـال: هيلابي
أهـــــــــم الأنـهـار : ــــــــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ مداري، فصل جاف وآخر رطب معتدل الحرارة بين 24 – 28 درجة مئوية
المـــوارد الطبيـعـية : نفط، سمك، غاز طبيعي
شـــــــكــــل الحكم : باربادوس عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج البريطاني مباشرة ويرأسها حاكم عام من قبل ملكة بريطانيا. وتأخذ باربادوس بالتعددية الحزبية، ولها برلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الانجليزية
الديــــــــــــــانـــــة : بروتستانت: 67%, روم كاثوليك: 4%, لا دينيون: _17%, ديانات أخرى: 12%


**************************************


نبذة تاريخية


يُعتقد أن هنود الأرواك الذين نزحوا من أمريكا الجنوبية، كانوا أول من استوطنوا باربادوس، وأن هنود الكاريب طردوهم منها في أوائل القرن السادس عشر الميلادي. ووصل الإنجليز إلى باربادوس عام 1625م. وبدأ أول استيطان إنجليزي دائم فيها عام 1627م. بين عامي 1629م و1652م تقاتلت العديد من الأسر الإنجليزية حول السيطرة على باربادوس، وأرسل البرلمان البريطاني حملة للهيمنة على الجزيرة في عام 1652م. أصبح للجزيرة حاكم ونوع من الحكومة النيابية منذ البداية. وفي عام 1639م، انتخب ملاك الأراضي في باربادوس مجلسًا للنواب. وازدهرت الجزيرة واستقر العديد من الأسر الإنجليزية هناك في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر الميلاديين.
في أواخر العقد السابع من القرن التاسع عشر عارضت باربادوس خطط الحكومة البريطانية لتشكيل اتحاد فيدرالي، يضم الجزر البريطانية في جزر الهند الغربية. ولكن باربادوس انضمت إلى اتحاد جزر الهند الغربية لدى تكوينه في عام 1958م. وأصبح الباربادوسي جرانتلي آدمز رئيسًا لوزراء الاتحاد. وتصدَّع الاتحاد عندما حصلت جامايكا وترينيداد وتوباغو على استقلالها في عام 1962م.
حاولت باربادوس ومعها العديد من دول جزر الهند الغربية الأخرى تشكيل اتحاد فيدرالي آخر، ولكنها فشلت في الاتفاق على دستور. وحصلت باربادوس على استقلالها من بريطانيا في 30 نوفمبر 1966م. وفي عام 1967م انضمت باربادوس إلى منظمة الدول الأمريكية، وفي عام 1968م، أصبحت عضوًا أصيلاً في اتحاد اقتصادي، يسمى اتحاد التجارة الحرة الكاريبي.
ومنذ استقلال باربادوس في عام 1966م وحتى عام 1976م، احتفظ حزب العمل الديمقراطي بأغلبية مقاعد مجلس النواب وأصبح إيرول بارو رئيس الحزب رئيسًا للوزراء. وفي عام 1976م، حاز حزب العمل أكثرية المقاعد وأصبح زعيم الحزب جيه. أم. جي آدمز، نجل غرانتلي آدمز، رئيسًا للوزراء. وفي عام 1983م، انضمت باربادوس والعديد من الدول الكاريبية الأخرى إلى الولايات المتحدة في غزو جرينادا للإطاحة بالحكومة الماركسية هناك.
توفي آدمز في عام 1985م وخلفه نائب رئيس الوزراء، برنارد جون. وأعادت الانتخابات البرلمانية التي أجُرْيَت في عام 1986م، حزب العمل الديمقراطي للسلطة، وأصبح بارو رئيسًا للوزراء في عام 1987م حيث خلفه نائب رئيس الوزراء أرسكين سانديفورد الذي فاز في انتخابات 1991م.
حجبت الثقة عن سانديفورد وحكومته في يونيو 1994م، وخسر الانتخابات التي أجريت في العام نفسه. حصل حزب العمل الباربادوسي على أغلب مقاعد البرلمان في انتخابات عامي 1994 و1999م، وأصبح زعيمه أوين آرثر رئيسًا للوزراء لفترتين متتاليتين.

الجمهورية البرتغالية


الــعـــــاصــــــمـــــة: لشبونة
المساحة (كلم مربع) : 92391
عدد السكان (نسمة) : 10066253
الــــمــــوقــــــــــع : تقع غرب شبه جزيرة أيبيريا (اي غرب إسبانيا) بغرب أوروبا، وتطل على المحيط الأطلسي، وتقع جزر ماديرا وجزر الاوزور التابعة للبرتغال بشمال المحيط الأطلسي
أهــــــــــم الجــبـال: سبيرل دي استرالا
أهـــــــــم الأنـهـار : دورو، توجو
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها خاضع لمناخ البحر المتوسط معتدل صيفاً وبارد بوجه عام شتاءً ودافئ في الساحل وغزير الأمطار شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : أسماك، غابات، تنغستن، حديد خام، خام يورانيوم، رخام، أراضي صالحة للزراعة، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : البرتغالية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 94%, بروتستانت: 6%


*********************************


نبذة تاريخية


كانت البرتغال في العهود القديمة تعرف باسم «لوستيانيا». وفي القرن الأول كانت مستعمرة رومانية.
غزاها المسلمون في القرن السابع.
تعاقب على حكم البرتغال عدة أسر وهي:
ـ أسرة أفيز (1385م ـ 1580م).
ـ الأسرة النمساوية (1580م ـ 1640م).
ـ أسرة براغانس (1640م ـ 1853م).
أسرة ساكس كوبورغ غوتا (1853م ـ 1910م).
في الربع الأول من القرن التاسع عشر أصاب البرتغال انهياراً إقتصادياً وسياسياً وقد انعكست الهزائم الخارجية -خاصة في المستعمرات- على أوضاعها في شكل أزمات داخلية.
في الحرب العالمية الأولى وقفت البرتغال إلى جانب الحلفاء ولكن البرتغال بعد الحرب عاشت أزمات إقتصادية لم تتوصل الحكومات المتعاقبة إلى حلها.
في عام 1926م حمل إنقلاب عسكري الجنرال أوسكار كارمونا إلى السلطة. وامتدت ولاية كارمونا حتى العام 1951م وبعده شغل منصب الرئاسة المارشال فرنسيسكو لوبيز من عام 1951م حتى عام 1958م ثم الأميرال توماز من عام 1958م إلى العام 1974م.
في عام 1986م إنتخب ماريو سواريز رئيساً للجمهورية.
في عام 1991م أعيد إنتخاب ماريو سواريز رئيساً للجمهورية.
وفي سنة 1996 انتخب جورج سومبايو رئيساً للجمهورية.
وفي عام 2001 أعيد انتخاب الرئيس الاشتراكي المنتهية ولايته جورج سامبايو للمرة الثانية على التوالي.
نجا رئيس الوزراء البرتغالي خوسيه مانويل دوراو باروسو في شهر مارس/آذار 2003من تصويت على مقترح لحجب الثقة عنه تقدمت به احزاب المعارضة بشأن تأييد حكومته الشديد للحرب فى العراق، وصوت اعضاء الحزب الديمقراطي الاجتماعي الذى يتزعمه دوراو باروسو وحلفاؤهم من الحزب الشعبي ضد مقترح حجب الثقة ب 116 صوتا مقابل 109 أصوات فى البرلمان المكون من 230 مقعدا.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [3]  
قديم 05-12-09, 06:54 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

الولايات المتحدة الامريكية


الــعـــــاصــــــمـــــة: واشنطن
المساحة (كلم مربع) : 9629091
عدد السكان (نسمة) : 278058881
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الولايات المتحدة الامريكية في القسم الجنوبي لقارة امريكا الشمالية وفي النصف الغربي من الكرة الأرضية. يحدها من الشرق المحيط الأطلسي ومن الغرب المحيط الهادي، ومن الشمال كندا، ومن الجنوب المكسيك وخليج المكسيك
أهــــــــــم الجــبـال: اديرونداك، اليغيني، ابالاشيان، بير، بيغورن، بلاك
أهـــــــــم الأنـهـار : المسيسيبي، الابامب، اركانساس، ميسوري، بو، النهر الكندي، كولورادو، كونيكتيكوت، ديلاوير
المـــــــــــنـــــــــاخ: حار صيفاً ويعتدل في المناطق الشمالية والمرتفعات الغربية والوسطى وأمطاره جيدة في الصيف وتقل في الوسط والغرب، أما في الشتاء فيكون المناخ قارس شديد البرودة في المناطق الشمالية وبارد في الوسطى ودافئ في الجنوب والأمطار أقل منها في هذا الفصل عن الصيف والربيع أما ألاسكا فهي دائمة الثلوج على مدار العام
المـــوارد الطبيـعـية : فحم، نحاس، فوسفات، يورانيوم، بوكسايت، ذهب، حديد، زئبق، نيكل، بوتاس، فضة، تنغستن، خارصين، نفط، غاز طبيعي، أخشاب
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري اتحادي، متعدد الأحزاب وان كان حزبي الجمهوري والديموقراطي الاكثر بروزاً، البرلمان من مجلسين، الشيوخ وهو المجلس الأعلى والنواب وهو المجلس الأدنى. وانتخاب الرئيس الأمريكي يتم وفقاً لنظام المجمع الانتخابي وليس وفقاً لنظام التصويت المطلق
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, الإسبانية
الديــــــــــــــانـــــة : بروتستانت: 56%, روم كاثوليك: 28%, يهود: 2%, ديانات أخرى: 14%


*****************************************


نبذة تاريخية


في عام 1492م وبينما كان الإسبان يحاولون البحث عن طريق للوصول إلى توابل الهند دون المرور بأراضي الخلافة الإسلامية أرسلوا السفن للإستكشاف التي اكتشفت بالمصادفة القارة الأمريكية وكانت السفن بقيادة كريستوفر كولومبوس. استعمر ما يعرف اليوم بالولايات المتحدة الهولنديون ثم احتلها الإنكليز وحصلت على استقلالها في 4 تموز 1776م وكان ذلك بعد ثورة الشاي عام 1773م التي دامت خمس سنوات بقيادة جورج واشنطن. وبذلك انفصلت عن التاج البريطاني.
كان جورج واشنطن أول رئيس للولايات المتحدة.
بدأت الولايات المتحدة بثلاث عشر ولاية فقط وهي اليوم إحدى وخمسون ولاية.
يرأس الولايات المتحدة حالياً جورج بوش الإبن الذي بدأ حملة سماها «الحرب على الإرهاب» بعد أحداث الحادي عشر من أيلول بدأها ـ أي الحملة ـ بغزو افغانستان وهو الآن يعد لغزو العراق ولا يعلم من سيكون البلد التالي بعد العراق في حملة للسيطرة على العالم وفرض ثقافة بلاده والهيمنة على العالم بأسره
صادق مجلس النواب الأميركي في العاشر من أكتوبر/تشرين الأول 2002 على قرار يمنح الرئيس جورج بوش حق استخدام القوة ضد العراق، وفي 20 أكتوبر/تشرين الأول 2002، أعلنت واشنطن رسميا إلغاء اتفاقها النووي مع كوريا الشمالية الموقع عام 1994 بشأن تجميد برنامج الأسلحة النووية لبيونغ يانغ، كرد فعل على اعتراف الأخيرة بامتلاكها برنامجا نوويا سريا.
وفي الثاني من فبراير/ شباط 2004، أعلن الرئيس الأميركي جورج بوش تشكيل لجنة تحقيق مستقلة للنظر في الأسباب التي حملت أجهزة الاستخبارات الأميركية على الاعتقاد بان العراق يملك أسلحة دمار شامل.
وفي 22 أبريل/نيسان 2004، فجرت شبكة سي بي اس التلفزيونية البريطانية فضيحة سجن أبو غريب بعد أن عرضت صور معتقلين عراقيين يتعرضون لمعاملة مشينة على أيدي عسكريين أميركيين في سجن أبو غريب قرب بغداد، قام الجيش الأميركي على إثرها بتعليق خدمة جنرال في هيئة الأركان من مهامه وإحالة 26 جندياً إلى المحكمة العسكرية ومعاقبة 46 جندياً آخرين.
في 28 يونيو/حزيران 2004 تم استئناف العلاقات الدبلوماسية المباشرة بين الولايات المتحدة وليبيا بعد قطيعة استمرت 24 عاما، بمناسبة زيارة لمساعد وزير الخارجية الأميركي وليام بيرنز إلى طرابلس.
حصل الرئيس الأمريكي جورج بوش الإبن على أربع سنوات جديدة بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في بداية شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2004 على غريمه السيناتور الديمقراطي جون كيري.

جمهورية أندونيسيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: جاكارتا
المساحة (كلم مربع) : 1119440
عدد السكان (نسمة) : 228437870
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في القسم الجنوبي من آسيا على امتداد خط الاستواء وتتكون من أرخبيل يبلغ حوالي 13677 جزيرة منها 6044 جزيرة مأهولة بالسكان فقط
أهــــــــــم الجــبـال: اغونغ، ماوكه، ميرابي، بونكاك جايا، سوديرمان، تامبورا
أهـــــــــم الأنـهـار : ماهاكام، مارتابورا، باريتو، اساهان
المـــــــــــنـــــــــاخ: يسودها المناخ الاستوائي لكن التأثيرالبحري يعمل على تلطيف درجة الحرارة وخاصة في السواحل، تسقط الأمطار طوال العام وتغزر فوق المناطق الجبلية
المـــوارد الطبيـعـية : نفط، غاز طبيعي، نيكل، أخشاب، بوكسايت، نحاس، ترب خصبة، فحم، ذهب، فضة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الأندونيسية البهاسية الجاوية(اللغة الرسمية), لهجات محليّة هولندية وإنجليزية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 88%, بروتستانت: 5%, روم كاثوليك: 3%, هندوس: 2%, بوذيون: 1%,ديانات أخرى: 1%


***************************************


نبذة تاريخية


احتلها البرتغاليون في القرن السادس عشر، ثم الهولنديون في القرن السابع عشر حتى الحرب العالمية الثانية عندما احتلتها اليابان.
بعد انسحاب اليابان اعلنت مجموعة من الوطنين بقيادة سوكارنو استقلال البلاد برئاسته، وقاد ثورة ضدّ الهولنديين الذين انسحبوا نهائياً في عام 1962م.
في عام 1965 قامت محاولة انقلابية قتل فيها العديد من ضباط الجيش وتم القضاء عليها، وحمل النظام الحاكم الحزب الشيوعي مسؤولية هذا الانقلاب إذ عُرف أن بعضاً من أعضاء هذا الحزب كانوا مشاركين في هذه المحاولة الانقلابية التي قتل في أعقابها أكثر من 300 ألف من الشيوعيين في مذابح قام بها الجيش.
كان الجنرال سوهارتو، رئيس الأركان في الجيش، هو الذي قاد عملية إخماد الانقلاب، فأخذ بيده زمام الحكومة، وراح يزيح سوكارنو عن الحكم تدريجياً إلى أن اضطلع بالسلطة في عام 1967، ونودي به رئيساً للجمهورية في 1968.
وفي عام 1975 قامت إندونيسيا بغزو نصف جزيرة تيمور الذي كان خاضعاً للحكم البرتغالي وضمت أراضيها في عام 1976، ومات كثيرون من جراء الحرب والمجاعة.
وفي عام 1991 تكونت مجموعات عديدة تنادي بالديمقراطية وذلك على أثر التكهنات التي راجت من أن سوهارتو ينوي ترشيح نفسه لفترة رئاسية سادسة واستمرت الحكومة في برنامجها الإصلاحي بتخفيض الضرائب الجمركية وتقليل الحواجز التي تقف في وجه الاستثمارات الأجنبية. وفي أذار 1993 قام أعضاء مجلس شورى الشعب (وعددهم ألف عضو)، وهو المجلس الذي يجتمع خمس سنوات لهدف محدد هو انتخاب رئيس الجمهورية، بإعادة انتخاب سوهارتو الذي كان المرشح الوحيد بلا منازع.
وفي أوائل عام 1995 شنت الحكومة حملة تأديبية ضد محرري الصحف والمجلات الذين كانوا ينتقدونها. وكانت ميحاواتي سوكارنو، ابنة سوكارنو، قد انتخبت في 1994 رئيساً للحزب الديمقراطي الإندونيسي المعارض الذي حدث في داخله انشاق في عام 1996 بتشجيع من الرئيس سوهارتو وانتهى بطردها من الحزب، كانت الانتقادات الموجهة إلى سوهارتو من داخل البلاد قد تزايدت بسبب نظامه السياسي المنغلق، وعزلته المتزايدة والحملات الدعائية لتقديس شخصه، والفساد الذي ضرب بأطنابه بين أصدقائه وأفراد أسرته ما أدى إلى قيام مظاهرات عنيفة ضد الحكومة في عامي 1996 و1997.
عصفت الأزمة الاقتصادية التي بدأت أوائل عام 1998م بسوهارتو وحكومته في مايو من نفس العام. فقد أدى انهيار الروبية الإندونيسية وما صاحبها من تضخم مالي كبير، وزيادة أسعار السلع الضرورية، الخبز والوقود وغيرهما، وانتقادات صندوق النقد الدولي إلى تظاهرات قادها الطلاب في كبريات المدن الإندونيسية، بل واحتل بعضهم مبنى البرلمان. وكان البرلمان قد أعاد انتخاب سوهارتو لفترة رئاسية سابعة قبل أقل من شهرين (مارس من نفس العام). وفي 20 مايو أعلن حزب جولكار الحاكم عن رغبته في تنحي سوهارتو، بل إن رئيس الحزب (رئيس البرلمان) هارموكو أمهل سوهارتو يومًا واحدًا للتنحي مما عنى من الناحية الدستورية تولي بشار الدين يوسف حبيبي، نائب سوهارتو، رئاسة البلاد.
قدم سوهارتو استقالته في 22 مايو 1998م بعد فترة حكم استمرت 30 عامًا. وتولى حبيبي المنصب إلى حين إجراء انتخابات عامة جديدة. احتفظ حبيبي بأغلب الوزراء الذين عملوا في إدارة سوهارتو، وفشل في استقطاب المعارضة إلي حكومته. ويعرف أن الحركة المحمدية التي يقودها أمين رئيس تعتبر من أكبر الحركات المعارضة (30 مليون عضو). من ناحية أخرى اتجهت الأنظار إلى الجنرال ويرانتو وزير الدفاع في عهدي سوهارتو وحبيبي الذي شكل مجلسًا للإصلاح الاقتصادي ضم كبار جنرالات الجيش وقيادات الحركات الإسلامية وبعض قادة الأحزاب العلمانية في محاولة للخروج بالبلاد من الأزمة الاقتصادية التي بدأت تقضي على عنفوان النمور الآسيوية واحدًا إثر آخر.
وبعد مضي 17 شهراً على رئاسته للبلاد حجبت جمعية الشعب الاستشارية الثقة عن حبيبي وحكومته. وفي يونيو 1999م، حصل الحزب الإندونيسي الديمقراطي للنضال بقيادة ميجاواتي سوكارنو على أغلب مقاعد جمعية الشعب الاستشارية. وفي 20 أكتوبر عينت الجمعية عبدالرحمن وحيد زعيم حزب الصحوة الوطني رئيسًا لإندونيسيا، كما عينت ميجاواتي نائبه للرئيس.
في 30 أغسطس 1999م صوت سكان إقليم تيمور الشرقية لصالح إستقلال الإقليم الذي ضمته إندونيسيا لأراضيها عام 1976م بعد خروج البرتغاليين منه. خضع الإقليم لإدارة الأمم المتحدة منذ إجراءات الإستفتاء، ولكن عناصر الميلشيات المسلحة المعارضة لإستقلال الإقليم والتي يدعمها الجيش الإندونيسي بدأت أعمال نهب واسعة في الإقليم مما اضطر نحو مائة ألف إلى النزوح إلى تيمور الغربية التابعة لإندونيسيا. وفي سبتمبر 2000م، وقعت الحكومة الإندونيسية على مذكرة تفاهم مع رئيس بعثة الأمم المتحدة في تيمور الشرقية شهدها شانانا جوسماو زعيم مجموعة الإستقلال الرئيسية في تيمور الشرقية. واتفق المشاركون على إعطاء اللاجئين حق الاختيار بين البقاء في إندونيسيا أو العودة إلى تيمور الشرقية.
وفي يوليو 2001م، حل الرئيس وحيد البرلمان الإندونيسي فردت جمعية الشعب الاستشارية باقالته، وعينت ميجاواتي رئيسة للبلاد. وانتخب البرلمان في الشهر نفسه الدكتور حمزة حاج نائبًا لرئيسة جمهورية إندونيسيا.
منحت الحكومة الإندونيسية في عام 2002م سلطات محلية واسعة لإقليم إريان جايا، واستبدلت مسمى بابوا بالاسم القديم للإقليم.وفي التاسع من ديسمبر/كانون الأول 2002، تم في جنيف توقيع اتفاق سلام تاريخي بين الحكومة الإندونيسية ومتمردي حركة "آتشة"، أملا في أن إنهاء عقدين من أعمال عنف راح ضحيتها الآلاف.
وفي سبتمبر 2004م، أصبح بامبانج يودويونو أول رئيس إندونيسي ينتخب انتخاباً مباشراً، وحصل على نحو 61% من أصوات الناخبين، بينما نالت منافسته ميغاواتي سوكارنو بوتري 39%.وفي 12 أكتوبر/تشرين الأول 2002، تم تفجير سيارة مفخخة في جزيرة بالي السياحية الإندونيسية، مما أسفر عن مصرع أكثر من 190 شخصا وجرح 132 معظمهم من السياح الأستراليين.
وفي 26 ديسمبر من العام 2004 شهدت شواطىْ إندونيسيا وخاصة جزيرة سومطرة موجات تسونامي عملاقة (سلسلة من موجات المد العارمة وصل ارتفاعها إلى 10أمتار)نجمت عن زلزال في أعمال المحيط الهندي بلغت قوته 8,9 درجة على مقياس ريختر. خلّف تسونامي نحو 320 ألف بين قتيل ومفقود وملايين المشردين وخسائر مادية جسيمة.

إمارة أندورا


الــعـــــاصــــــمـــــة: أندورا لافيلا
المساحة (كلم مربع) : 468
عدد السكان (نسمة) : 67627
الــــمــــوقــــــــــع : أندورا إمارة صغيرة ومعزولة للغاية تقع في جبال البرانس، على الحدود بين إسبانيا وفرنسا بجنوب غرب أوروبا
أهــــــــــم الجــبـال: البيرينيه
أهـــــــــم الأنـهـار : ــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: قارس البرد في الشتاء ومعتدل الحرارة في الصيف مع تساقط الأمطار طوال العام والثلوج في الشتاء
المـــوارد الطبيـعـية : طاقة مائية، مياه معدنية، أخشاب، حديد خام، قصدير
شـــــــكــــل الحكم : ديمقراطي برلماني، يتكون البرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الكاتالانية (رسمية), الفرنسية, الكاستيلانية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك


************************************


نبذة تاريخية


امارة تحكمها فرنسا بمساعدة أسقف إسباني وتتبع فرنسا جمركياً. تدير إسبانيا بريد اندورا وذلك لكونها تقع ضمن جبال البرانس على الحدود الفرنسية الإسبانية.
يساعد موقع اندوراً سكانها على احتراف التهريب. وتفيد الأساطير إلى أن شارطان أنشأ أندورا وهو أول حاكم لها وكان ذلك في القرن التاسع الميلادي ثم أعطاه لأسقفية أورجيل.
في القرن الحادي عشر عجز أسقف أورجيل عن حكم الإقليم فاستعان باللورد كابوت وهو نبيل إسباني. ورث الكونت فوا، وهو فرنسي، واجبات اللورد كابوت عن طريق الزواج فقامت حرب بين الكونت الفرنسي والأسقف على حكم أندورا وفض النزاع بتوقيع اتفاقيات فيما بينهم عامي 1278م و1288م، وبعدها حكمت أندورا حكماً مشتركاً. ورث ملك فرنسا حقوق الكونت عن طريق الزواج وأثناء الثورة رفضت فرنسا حكم اندورا إلا أن الأندوريين طلبوا من نابليون أن يحكمهم فوافق وكان ذلك عام 1806م.
يرأس دولة اندورا في الوقت الحالي مارك فون مورن أوسكار بعد أن تسلم مقاليد الحكم من ريباس زيج الذي تسلم الحكم عام 1992م

جمهورية أنغولا


الــعـــــاصــــــمـــــة: لواندا
المساحة (كلم مربع) : 1246700
عدد السكان (نسمة) : 10366031
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب غرب افريقيا وتطل على المحيط الأطلسي من الغرب، ويحدها نامبيا جنوباً، زامبيا وزائير شرقاً، والكونغو وزائير شمالاً، والمحيط الأطلسي غرباً
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : كاساي، اوكافانغو، زامبيزي
المـــــــــــنـــــــــاخ: يقسم المناخ إلى قسمين:
المناطق الساحلية: أمطاره شتوية ودافئ يميل إلى البرودة في الجنوب وحار في الصيف.
المناطق الوسطى والداخلية: شمالها استوائي حار أمطاره طوال العام، وفي جنوبها ووسطها بارد ماطر شتاءً، معتدل الحرارة صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : نفط، ماس، حديد خام، فوسفات، نحاس، ذهب، بوكسايت، يورانيوم
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : البرتغالية (اللغة الرسمية), لغات أفريقية بانتو وأخرى
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 47%, روم كاثوليك: 38%, بروتستانت: 15%


*****************************************


نبذة تاريخية


عاش فيما يسمى الآن أنغولا ومنذ 50 ألف سنة قبل الميلاد أناس بدائيون واستقرت فيها قبائل تتحدث لغة البانتو قبل ألفي عام.
حتى عام 1482م كانت منطقة شمال غرب أنغولا ملكاً لمملكة بانتو باكونغو.
في عام 1482م احتلتها البرتغال، ثم استولت عليها هولندا عام 1641م، ثم عادت فاحتلتها البرتغال عام 1648م، ثم احتلت من قبل ألمانيا عام 1913م، وعاد لثالث مرة البرتغاليون واحتلوها عام 1932م.
أنشأ البرتغاليون خلال القرن السادس عشر الميلادي، قواعد عسكرية وفي مطلع القرن السابع عشر الميلادي تحولت أنجولا لتصبح أكبر مصدر لتجارة الرقيق وتشغيلهم في المستعمرة البرتغالية في البرازيل. وفي عام 1641م تمكن الهولنديون من طرد البرتغاليين من أنجولا واستولوا على تجارة الرقيق.
استعادت البرتغال سيطرتها على أنجولا عام 1648م. وخلال القرن التاسع عشر وإثر تردي تجارة الرقيق، بدأ المزارعون البرتغاليون بزراعة الذرة الشامية وقصب السكر والتبغ في أنجولا. وعرفت أنجولا خلال الحكم البرتغالي لها باسم إفريقيا الغربية البرتغالية.
بدأت البرتغال في تحسين اقتصاد البلاد وذلك بعد أن تسلم الدكتاتور البرتغالي أنطونيو دو أوليفيرا سالازار زمام السلطة في البرتغال في أواخر العشرينيات من القرن العشرين. عندها توجه العديد من البرتغاليين إلى أنجولا وبدأ نشاطهم التجاري بها.
بدأت حرب التحرير في أنغولا عام 1961م وحققت استقلاها عام 1975م، لكن لم تلبث البلاد أن دخلت في حرب أهلية من أجل الاستيلاء على السلطة وتدخلت فيها دول أجنبية.
وبموجب الاتفاق الذي وقعته أنغولا مع كوبا وحكومة جنوب إفريقيا في أواخر عام 1988، توقفت حكومة جنوب إفريقيا عن إرسال مساعدات إلى حركة الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا التام. وسحبت كوبا كل قواتها في منتصف عام 1991م. وفي شهر يونيو من عام 1989م اتفقت حكومة أنغولا مع حركة الاتحاد الوطني على وقف إطلاق النار وبدأت بالتفاوض من أجل التوصل إلى تسوية سلمية. وقع الطرفان اتفاقية سلام في مايو 1991م، إلا أن حرب العصابات استمرت في منطقة كابـيندا التي أرادت الاستقلال عن أنغولا. أدارت الحركة الشعبية لتحرير أنغولا ظهرها للماركسية عام 1990م، ورفعت الحظر عن نشاط الأحزاب السياسية. أقيمت الانتخابات العامة في سبتمبر 1992م، واعتلى زعيم الحركة الشعبية خوزيه إدواردو دوس سانتوس سدة الحكم. شكك الاتحاد الوطني في نزاهة الانتخابات واندلعت الحرب الأهلية من جديد. توصل الجانبان إلى اتفاق سلام في 1994م، وتوقفت كل الأعمال القتالية. وفي عامي 1998 و1999م، ازدادت أعمال العنف، وانهارت اتفاقية السلام. استمر القتال المرير خاصة في الأجزاء الشمالية الغربية من البلاد.
وفي فبراير 2002م، قتل جوناس سافيمبي زعيم الاتحاد الوطني لاستقلال أنغولا التام المعارض الذي كان يجد تأييداً كبيراً من الولايات المتحدة الأمريكية، وفي 31 مارس/آذار 2002 أقرت أنغولا مشروع قانون للعفو عن مقاتلي حركة يونيتا المعارضة ووقع الطرفان في الرابع من أبريل /نيسان 2002 على اتفاق تاريخي لوقف إطلاق النار، وبعد التوقيع النهائي على اتفاق "لوينا"للسلام، عاد الوضع في البلاد إلى طبيعته نسبياً بالرغم من الأخطار التي مازالت قائمة بسبب الألغام وغيرها من الأجهزة القابلة للانفجار في أقاليم عديدة.
وفي الثاني من أكتوبر/تشرين الأول 2002، بدأت في أنغولا أعمال قمة تجمع دول جنوب أفريقيا للتنمية (سادك)، وهي المرة الأولى التي تستضيف فيها لواندا قمة بعد انتهاء الحرب الداخلية الطاحنة بها والتي استمرت قرابة 27 عاما.وفي التاسع من ديسمبر/كانون الأول من السنة نفسها، قرر مجلس الأمن الدولي بالإجماع إلغاء العقوبات التي فرضها سابقا على حركة يونيتا الأنغولية المعارضة إبان الحرب الأهلية بالبلاد.

جمهورية الاوروغواي الشرقية


الــعـــــاصــــــمـــــة: مونتيفيدو
المساحة (كلم مربع) : 176220
عدد السكان (نسمة) : 3360105
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في الجنوب الشرقي لقارة أمريكا الجنوبية ويحدها الأرجنتين غرباً، والبرازيل شمالاً، والمحيط الأطلسي شرقاً وجنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : نهر الاورغواي
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها حار ويميل إلى البرودة المعتدلة شتاءً، وأمطارها تغزر في فصل الصيف وأمطارها الشتوية متوسطة الهطول
المـــوارد الطبيـعـية : أراضي صالحة للزراعة، قوّة مائية، معادن بسيطة، ثروات سمكية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية, بورتانول, و برازيليرو (مزيج برتغالي إسباني على الحدود البرازيلية)
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 66%, بروتستانت: 2%، يهود: 1%, ديانات أخرى: 31%


***********************************


نبذة تاريخية


بعد الثورة الصناعية في أوروبا ظهرت الحاجة الماسة إلى المواد الأولية، ولما كانت الأوروغواي بلداً غنياً بهذه المواد كان لا بد من تنافس الدول للسيطرة على هذا البلد.
بدأ التنافس بين إسبانيا والبرتغال حول منطقة باندا الشرقية فأسس الإسبانيون مدينة «مونتيفيديو» عام 1726م لتكون مركزاً قوياً مواجهاً لمستعمرة البرتغال في البرازيل. ثم طردوا البرتغاليين من كولونيا. وفي عام 1777م ضموا باندا الشرقية إلى المملكة الإسبانية.
في الفترة بين عامي 1806م ـ 1807م غزا الإنكليز بيونس آيرس ومونتفيديو مما أظهر ضعف الإسبان في الدفاع عن مستعمراتهم. وكان هذا الأمر سبباً في بعث الحركة القومية.
إنضمت الأوروغواي إلى الحركة القومية عام 1811م عندما باشر «خوسيه جرفازيو أرتيغاز» ومعه العديد من الوطنيين، مسيرتهم التحررية ضد الإسبان والبرتغاليين، لكن أرتيغاز هزم أمام البرتغاليين الذين ضموا باندا الشرقية إلى البرازيل.
وقد تحقق حلم أرتيغاز بأوروغواي حرة مستقلة عندما نجح أحد ضباطه «خوان أنطونيو لافاليجا» بقيادة ثورة جديدة بعد وقوع حرب بين البرازيل والأرجنتين لم تسفر عن نصر لأي من الدولتين مما دفع بريطانيا للتدخل حتى لا تقع الأوروغواي في قبضة أي من الدولتين فضغط باتجاه توقيع معاهدة تعترف «بجمهورية الأوروغواي الشرقية». ثم أعلن إستقلال الأوروغواي في 25 آب عام 1828م.
تمكن الدكتاتور الأرجنتيني «خوسيه مانويل دو روزاس» من محاصرة مونتيفيديو لدعم سلطة الرئيس «مانويل أوريب» زعيم البيض بين عامي 1843م، 1852م. إلا أن الحمر عادوا واستولوا على السلطة عام 1852م بمساعدة البرازيل وإنكلترا وفرنسا والزعيم الإيطالي غاريبالدي.
وفي عام (1865م ـ 1870م) تحالف الأوروغواي مع البرازيل والأرجنتين في الحرب ضد البراغواي.
في عام 1903م إنتخب خوسي باتل أوردونيز رئيساً للبلاد وقد سجلت هذه الفترة بداية سير البلاد نحو الديمقراطية.
في عام 1966م أقترع الأوروغوايانيون لإلغاء المجلس الوطني الحاكم وإعادة سلطة الرئيس التنفيذية إلا أن هذا الإجراء لم يحل المشاكل الإقتصادية.
في عام 1967م جرت إنتخابات نيابية أدت إلى فوز حزب «الحمر» وانتخب غيستيدو رئيساً للجمهورية.
ومع تفاقم الأزمة الإقتصادية هاجر حوالي مليون شخص بين عامي 1972م و1976م إلى الأرجنتين والولايات المتحدة وأستراليا.
وبعد أن انتخب الدكتور أباريستو فينديز رئيساً للبلاد عام 1976م قام بحرمان كل السياسيين الذين شاركوا في الحياة السياسية بين 1966م ـ 1973م من حقوقهم السياسية. وزاد عدد السجناء السياسين مما دفع بمنظمات حقوق الإنسان إلى دق ناقوس الخطر ودفع بالولايات المتحدة للضغط على الديكتاتور الحاكم، وزادت نسبة الأمية.
في عام 1981م تسلم الجنرال غريغور ألفاريز السلطة في مرحلة إنتقالية.
وبعد البقاء في الحكم اثنى عشر عاماً، سمح النظام العسكري بانتخاب حكومة مدنية في تشرين الثاني 1984 وفاز فيها اليمين الوسط بزعامة خوليو ماريا سانغينيتي.وفي 11 شباط عام 1985م قدم الجنرال ألفاريز استقالته وبعد أربعة أيام استأنف البرلمان نشاطه وتشكلت أول حكومة مدنية بعد أحد عشر عاماً من الحكم العسكري.وتخلى عن الحكم في أذار 1985. وفي أذار 1990 تولى لويس لاكال رئاسة الجمهورية ليصبح أول من يتولى ذلك المنصب من حزب بلانكو الذي بقي بعيداً عن الحكم مدة 23 سنة. وقد لقيت محاولات الرئيس التي لم تنقطع طوال عام 1993 لإصلاح اقتصاد البلاد، لقيت مقاومة شديدة من المعارضة ومن بعض رجال حزبه الذي لم تكن له أغلبية في البرلمان. وأسفرت الانتخابات الرئاسية والتشريعية في تشرين الثاني1994 عن فوز جوليو كايرولو مرشح حزب كولورادو للرئاسة بأغلبية ضئيلة. واضطلع كايرولو بمهام الرئاسة في أذار 1995. اتبعت البلاد منذ أول السبعينات اجراءات اشتراكية، وتحتفظ الدولة بدور المسيطر في مجالات الطاقة، والاتصالات، والمواصلات، وأشغال البناء، وتكرير البترول،
لايزال مستوى المعيشة في الأوروغواي واحداً من اعلى المستويات في أمريكا الجنوبية والاحوال السياسية واحوال العمل فيها على قدر كبير من الحرية
وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول من العام 2004 تم انتخاب الاشتراكي تاباريه فاسكيث رئيسا للأوروغواي على رأس ائتلاف يساري

جمهورية أوغندا


الــعـــــاصــــــمـــــة: كامبالا
المساحة (كلم مربع) : 236040
عدد السكان (نسمة) : 23985712
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في وسط القارة الافريقية، يحدها السودان شمالاً، زائيرغرباً، راوندا وتنزانيا جنوباً، كينيا شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: جبال ستانلي، روينزوري
أهـــــــــم الأنـهـار : نهرالنيل، بحيرة فيكتوريا، بحيرة ألبرت، بحيرة إدوارد، عيدي أمين، وبحيرة موبوتو سيسوكو
المـــــــــــنـــــــــاخ: يقع مناخها ضمن الإقليم الاستوائي فهو حار رطب وتسقط أمطاره طوال العام وتغزر صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : نحاس، كوبالت، قوّة مائية، حجر كلس، ملح، أرض صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، وأوغندا عضو بالكومنويلث البريطاني
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, السواحلية, لغات محلية أبرزها اللوغاندا
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 33%, بروتستانت: 33%, مسلمون: 16%, معتقدات محلية: 18%


********************************************


نبذة تاريخية


في القرن السادس عشر أنشئت أول مملكة في أوغندا سميت بمملكة بنيورو، وفي القرن السابع عشر أنشأ الغاندا مملكة بوغندا.
في عام 1890م وصلت إلى البلاد شركة إفريقيا الشرقية البريطانية، وفي عام 1894م أنشأت بريطانيا محمية أوغندا ومنحت بوغندا شيئاً من الحكم الذاتي.
في عام 1958م مُنحت أوغندا حكماً ذاتياً محلياً وفي عام 1962م تحقق للبلاد استقلالها عن بريطانيا ولكن في إطار رابطة الكومنويلث، وفي عام 1963م أعلنت أوغندا جمهورية اتحادية رئيسها ملك بوغندا، الملك موتيسا الثاني وتولى موبوتي رئاسة الوزارة.
في عام 1966م قاد أوبوتي انقلاباً ضد الملك موتيسا وأصبح هو رئيس الجمهورية الفعلي، وفي 1971م أطيح بأوبوتي في انقلاب عسكري بقيادة عيدي أمين، وحكم البلاد حكماً ديكتاتورياً شديداً.
في عام 1979م أرغم عيدي على مغادرة البلاد، وبعد رحليه أقيمت حكومة مؤقتة تولى رئاسة الجمهورية يوسف لولى ثم تلاه جفري بنيسا الذي أطاح به الجيش في عام 1980م وأعيد أبوتي إلى السلطة بعد انتخابات رئاسية. وفي عام 1985م اشتدت المعارضة على أبوتي فتدخل الجيش لعزله، وتم الاتفاق على اقتسام السلطة مع يوري موسفيني قائد جيش المقاومة الوطني، وفي سنة 1986م أصبح موسفيني رئيساً للجمهورية، وفي عام 1993م أعيد تنصيب ملك بوغندا سلطاناً رسمياً.
في عام 1996م حقق موسيفيني انتصاراً كبيراً في أول انتخابات رئاسية مباشرة، وفي عام 1997م ساعدت أوغندا لوران كابيلا على الوصول إلى السلطة في الكونغو (زائير سابقا)، وفي عام 1998م أرسلت قوات عسكرية لمساعدة المتمردين على كابيلا الذين سعوا إلى إسقاطه من الحكم.
وفي أواخر عام 1999 واجه موسيفيني حركات تمرد إقليمية.
في فبراير/شباط 2001، أُنشئت "لجنة مراجعة الدستور" للقيام بمهمة مراجعة الدستور وبحث بعض القضايا ذات الصلة، ومن بينها حرية تكوين الجمعيات وإلغاء عقوبة الإعدام.
وشهدت العلاقات بين أوغندا ورواندا تدهوراً مطرداً طوال عام 2001 . وتبادلت الحكومتان الاتهام "بإيواء إرهابيين" على أراضيهما. واعتُقل اثنان من ضباط الجيش الأوغندي بتهمة الخيانة العظمى، ثم أُطلق سراحهما فيما بعد. وفر أحدهما إلى رواندا وبدأ تجنيد آخرين من المستائين من الحكومة الأوغندية.
وسحبت أوغندا معظم قواتها من جمهورية الكونغو الديمقراطية تماشياً مع اتفاق لوساكا للسلام المبرم عام 1999، إلا إنها احتفظت بقوةٍ صغيرةٍ في منطقة الحدود وفي بعض البلدات الحدودية داخل الكونغو. وقالت الحكومة إن الهدف من ذلك هو منع تسلل متمردي "الجبهة الديمقراطية المتحالفة" إلى أراضي أوغندا من قواعدهم في جمهورية الكونغو الديمقراطية (انظر جمهورية الكونغو الديمقراطية).
اتُخذت خطوات لتحسين العلاقات بين السودان وأوغندا حسبما اتفق الجانبان بعد توقيع اتفاق ثنائي للسلام في 1999، وأقامت أوغندا وجوداً دبلوماسياً لها في السودان.
أجريت انتخابات رئاسية في يناير/كانون الثاني عام 2001، انتخب على اثرها الرئيس يوري موسيفيني رئيساً لولاية ثانية وأخيرة مدتها خمس سنوات بأغلبية تزيد على 69.3 في المائة من مجموع الأصوات.وبعد الإعلان فوز الرئيس موسيفيني في الانتخابات انفجرت أربع قنابل في كمبالا وبالقرب منها. فقد انفجرت قنبلة في وسط كمبالا مما أدى إلى مقتل شخصين على الأقل، وانفجرت قنبلة ثانية على طريق جنوبي كمبالا مما أدى إلى إصابة عدة أشخاص. أما القنبلتان الثالثة والرابعة فانفجرتا يوم 16 مارس/آذار وأسفر انفجارهما عن مقتل شخص وإصابة عدة أشخاص آخرين بجروح. ولم تعلن أية جماعة مسؤوليتها عن تلك الهجمات.
أُجريت الانتخابات البرلمانية في يونيو/حزيران 2001بموجب نظام "الحركة" الذي يطبقه الرئيس موسيفيني، والذي لا يسمح للأحزاب السياسية بالمنافسة في الانتخابات، بل يقتضي من المرشحين أن يتقدموا لخوض الانتخابات أفراداً كل حسب مزاياه. وأسفرت الانتخابات من جديد عن حكومةٍ تهيمن عليها "الحركة" ويرأسها الرئيس موسيفيني.
وفي أغسطس/آب 2001، ألغت المحكمة الدستورية الاستفتاء و"قانون الأحكام الأخرى" إثر التماس قدمه الحزب الديمقراطي المعارض، استناداً إلى أن القانون أقر دون توفر النصاب الكافي لإقراره. وللرد على ذلك، وضعت الحكومة موضع التطبيق في سبتمبر/أيلول من العام نفسه قانون التعديلات الدستورية، الذي زاد من سلطة البرلمان، ومنع المحاكم من تقصي الإجراءات البرلمانية، وقلص النصاب القانوني في البرلمان.
وأتاح هذا الحكم للتنظيمات السياسية أن تشارك بشكل أكثر حرية في الحياة العامة، وإن كانت الأحزاب السياسية لا تزال ممنوعة من مثل هذه المشاركة إلا إذا سُجلت لدى المسجل العام.
وفي يونيو/حزيران 2003 وقعت أوغندا اتفاقاً ثنائياً مع الولايات المتحدة يضفي الحصانة من المحاكمة على مواطني الولايات المتحدة الذين توجه إليهم المحكمة الجنائية الدولية اتهامات بارتكاب جرائم إبادة جماعية، أو جرائم ضد الإنسانية أو جرائم حرب، ومددت الحكومة السودانية البروتوكول العسكري الذي يجيز لأوغندا تنفيذ عمليات عسكرية في جنوب السودان ضد "جيش الرب للمقاومة"، وفي مطلع مايو/أيار من العام نفسه بدأت "قوات الدفاع الشعبية الأوغندية" في الانسحاب من شرق جمهورية الكونغو الديموقراطية في أعقاب ضغوط من المجتمع الدولي.
شهدت منطقة أيشاكا -التي تبعد كيلومتراً عن الحدود مع الكونغو - مطلع العام 2005 وصول أكثر من 22.000 لاجئ كنغولى وصلوا إلى ايشاكا التى تبعد كيلومتراً عن الحدود مع أوغندا، وبقدوم هذا العدد من اللاجئين الفارين من الكونغو يرتفع عدد اللاجئين فى أوغندا إلى 200.00 لاجئ معظمهم من الكونغو وعدد كبير منهم من السودان.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [4]  
قديم 05-12-09, 07:01 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

أفريقيا الوسطى


الــعـــــاصــــــمـــــة: بانغي
المساحة (كلم مربع) : 622984
عدد السكان (نسمة) : 3576884
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جمهورية افريقيا الوسطى في وسط القارة الافريقية تحدها تشاد شمالاً، الكاميرون غرباً، الكونغو وزائير جنوباً، السودان شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال:ـــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : شاري، أوبانجي
المـــــــــــنـــــــــاخ:يسودها مناخ الإقليم المداري الذي تسقط أمطاره صيفاً بغزارة وتقل كلما اتجهنا نحو الشمال وتشتد الحرارة ويسودها فصل جفاف
المـــوارد الطبيـعـية : ماس، يورانيوم، أخشاب، ذهب، نفط، طاقة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة :الفرنسية(رسمية), السانغو (لغة وطنية), العربية, الهانسا ,السواحلية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 15%,بروتستانت: 25%,معتقدات محلية: 24%,روم كاثوليك: 25%,ديانات أخرى: 11%


****************************************


نبذة تاريخية


في القرن السادس عشر أصبحت جزءاً من امبراطورية الغوغا، وفي أواخر القرن التاسع عشر أنشأت فرنسا مستعمرة فرنسية، وفي عام 1905م اتحدت مع تشاد، وفي عام 1910م انضمت إلى الغابون والكونغو الوسطى فيما عرف باسم إفريقيا الاستوائية الفرنسية، وبعد الحرب العالمية الثانية في سنة 1946م قامت ثورة في البلاد أرغمت الفرنسيين على منحها حكماً الذاتياً ومنحت تمثيلاً في البرلمان الفرنسي.
في 13 أب 1960م حصلت البلاد على استقلالها التام باسم جمهورية افريقيا الوسطى، وانتخب ديفيد داكو ابن أخ بارتلمي بوجندا رئيس الوزراء الراحل، رئيساً للجمهورية. وأصبحت البلاد مركزاً للنفوذ السياسي الصيني في افريقيا.
في كانون الأول 1965م قاد العقيد بوكاسا انقلاباً أطاح بداكو من الحكم، فأعلن نفسه رئيساً للبلاد مدى الحياة. وفي عام 1979م تمت الإطاحة ببوكاسا في انقلاب سلمي قاده الرئيس السابق ديفيد داكو وبمساعدة فرنسا، وفي عام 1981م أطاح الجنرال كولينج بداكو في انقلاب سلمي.
في عام 1984م تم إعلان إعفاء شامل لجميع الزعماء السياسيين المعارضين فعاد بوكاسا إلى البلاد في عام 1988م لكن أدين بارتكاب جرائم حرب فحكم عليه بالإعدام ليخفف الحكم إلى السجن مدى الحياة.
في عام 1986م، عاد بوكاسا إلى جمهورية إفريقيا الوسطى ولكن الحكومة اتهمته بارتكاب جرائم عديدة خلال فترة حكمه، بما في ذلك القتل والتعذيب. وفي عام 1987م، أدانت إحدى المحاكم بوكاسا بالاختلاس والتورط في العديد من أعمال القتل، وحُكم عليه بالإعدام، استأنف بوكاسا ضد قرار الإدانة ورفض استئنافه، ولكن في عام 1987م خفف الحكم إلى السجن مدى الحياة، وأفرج عنه عام 1993م.
في عام 1991م وتحت ضغوط شديدة اتجه النظام نحو السماح بالتعددية الحزبية، فأجريت عام 1992م انتخابات تشريعية ورئاسية، لكن الحكومة ألغتها لأن كولينج خسرها.
في 1993م أطلق كولينج سراح آلاف المعتقلين، واجريت انتخابات في نفس العام فاز فيها رئيس الوزراء الأسبق باتسيه بمنصب رئيس الجمهورية. وحاول كولينج اجهاض ما تحقق لكن لم يتمكن من ذلك تحت ضغط الشارع ومعارضة فرنسا.
في عام 1996م، ثار متمردون من الجيش على حكومة الرئيس باتاسي عدة مرات. قتل مئات المواطنين وشرد الآلاف غيرهم خلال المعارك بين المتمردين والقوات الموالية للرئيس. أنهت إتفاقية وقف النار التي تم توقيعها عام 1997م، حالة الحرب بين المتمردين والحكومة. وفي عام 1999م، تم إعادة انتخاب باتاسي لفترة رئاسية ثانية لمدة ست سنوات أخرى.
في 28 مايو/أيار 2001 وقعت محاولة انقلابية فاشلة؛ وورد أنها كانت بقيادة الجنرال أندريه كولنغبا، وهو الرئيس الأسبق للدولة في الفترة من 1981 إلى 1993، وزعيم حزب المعارضة الرئيسي، كما أنه من أفراد جماعة ياكوما العرقية. وفي الأسابيع التي تلت الانقلاب الفاشل، أصبحت العاصمة بانغي مسرحاً لأعمال عنف كبيرة، مع استعادة قوات الحكومة الموالية للرئيس أنغي فيليكس باتاسيه السيطرة على الأوضاع بدعم من قوات ليبية وحكومات أجنبية أخرى وجماعة معارضة مسلحة في جمهورية الكونغو الديمقراطية تدعى "حركة تحرير الكونغو".
وأُعدم بصورة فورية الجنود الذين شاركوا في محاولة الانقلاب، والمدنيون والجنود الذين ينتمون إلى جماعة ياكوما العرقية والمشتبه في أنهم ساندوهم، وفي أغسطس/آب، شُكلت لجنة تحقيق قضائية من قبل الحكومة للتحقيق في مقتل أفراد من القوات العسكرية والمدنيين على أيدي الجنود الذين اشتركوا في محاولة لتنفيذ عملية الانقلاب. ومن بين الذين لقوا حتفهم الجنرال فرانسوا بيدايا نجادير وأفراد آخرين من الحرس الرئاسي.
اندلع القتال مرة أخرى في بانغوي في مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2001، عندما حاولت قوات الحكومة القبض على قائد الجيش السابق الجنرال فرانسوا بوزيزيه بتهمة التآمر المزعوم للقيام بانقلاب، كما أغلقت السلطات الكنيسة التي يعد أحد زعمائها البازرين، وإثر هذه الأحداث فر هو ومؤيديه إلى تشاد.
في مطلع عام 2003، كانت القوات الحكومية تحظى بدعم قوات حكومية ليبية وبمئات المقاتلين من "حركة تحرير الكونغو"، وهي جماعة سياسية مسلحة من جمهورية الكونغو الديمقراطية، وقد غادرت القوات الليبية البلاد في يناير/كانون الثاني، بينما انسحب مقاتلو "حركة تحرير الكونغو" بعد أن سيطرت القوات التي يتزعمها فرانسوا بوزيزيه على العاصمة بانغوي، بدعم من قوات حكومية تشادية.
وصل القتال بين القوات الحكومية والجماعة السياسية المسلحة التي يتزعمها رئيس أركان الجيش السابق فرانسوا بوزيزيه، والذي كان قد تصاعد في أواخر عام 2002، إلى ذروته في مارس/آذار بالإطاحة بالحكومة، حيث سيطرت قوات المتمردين على العاصمة بانغي في 15 مارس 2003. أما الرئيس باتاسيه، والذي كان يحضر فعاليات قمة دول الساحل والصحراء في النيجر، فظل في المنفى وأعلن فرانسوا بوزيزيه نفسه رئيساً، وأعلن في إبريل/نيسان تشكيل حكومة وهيئة تشريعية جديدة أُطلق عليها اسم "المجلس الوطني الانتقالي.لجأ باتاسي إلى الكاميرون واتخذ من أحد فنادق مدينة ياوندي سكناً له.
فاز فرانسوا بوزيزيه -الذي استولى على الحكم سنة 2003 بعد انقلاب عسكري- بانتخابات الرئاسة التى اجريت في 8 مايو/أيار 2005، وبذلك يكون بوزيزيه قد أضفى شرعية على حكمه بعد حصوله على 64.23 في المائة من الأصوات، بينما حصل منافسه، رئيس الوزراء السابق مارتين زيجويلي على 35.77 في المائة فقط.

جمهورية أفغانستان المسلمة


الــعـــــاصــــــمـــــة: كابول
المساحة (كلم مربع) : 647500
عدد السكان (نسمة) : 26813057
الــــمــــوقــــــــــع : تقع أفغانستان في الجزء الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وشمال شبه القارة الهندية تحدها باكستان شرقاً وجنوباً، وإيران غرباً ومن الجنوب الغربي، طاجكستان، أوزبكستان، تركمنستان وجزء من الصين شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال:هيندو كوش، ممر خيبر
أهـــــــــم الأنـهـار :عمرو داريا، هلماند
المـــــــــــنـــــــــاخ:بارد جدا?ً غزير الأمطار شتاءً مع تساقط الثلوج على المرتفعات، وتقل الأمطار في المناطق الداخلية، أما في فصل الصيف فحار في المناطق الداخلية ومعتدل في المرتفعات
المـــوارد الطبيـعـية :غاز طبيعي، نفط، فحم، نحاس, الكروميت، كبريت، خارصين، حديد خام، ملح، أحجار ثمينة ونصف ثمينة
شـــــــكــــل الحكم :غير محدد المعالم في ظل الحكومة الانتقالية الحالية
الــــــلــــــغــــــــــة :الباشتو, الدارية(لغة فارسية)
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 99%, ديانات أخرى: 1%


***********************************


نبذة تاريخية


في القرن السابع الميلادي فتحها المسلمون، وفي القرنين الثالث عشر والرابع عشر جاء إليها جنكيزخان وتيمورلنك، وفي القرن التاسع عشر كانت مسرحاً للصراع بين بريطانيا وروسيا القيصرية من أجل السيطرة على آسيا الوسطى.
في عام 1907م استردت افغانستان الحكم الذاتي، وفي عام 1919م حصلت على استقلالها التام، وفي عام 1926م أسس الأمير أمان الله المملكة الأفغانية التي كان آخر ملوكها محمد ظاهر شاه الذي حكم من عام 1933م إلى عام 1973م.
قاد داود انقلاباً عسكرياً في 1973م، حيث تم عزل الملك ظاهر. وسيطر القادة العسكريون على الحكومة، وأعلنوا جمهورية أفغانستان برئاسة داوود الذي كان في نفس الوقت رئيساً لوزرائها. وفي عام 1978م، قام قادة عسكريون يساريون ومدنيون بانقلاب عسكري قتل خلاله الرئيس داود. وتلقت تلك المجموعة مساعدات مالية وعسكرية من الاتحاد السوفييتي سابقاً واستولت على إدارة الحكم، وتبنت سياسات شبيهة بالشيوعية ولكن معظم سكان البلاد عارضوا تلك الحكومة لأن سياساتها تتعارض ومبادئ الإسلام الحنيف وأبدوا استياءهم من التأثير السوفييتي على الحكومة. وقد شارك قطاع مهم من السكان في معارضتهم للحكومة بعد فترة وجيزة من تسلمها السلطة، وإثر ذلك نشب القتال بين رجال الثورة (المجاهدين) والقوات الحكومية.
وفي أواخر عام 1979م وبداية عام 1980م غزت آلاف من القوات السوفييتية أفغانستان وتحالفت مع قوات الحكومة الأفغانية في قتالها ضد المجاهدين الأفغان. وكان لدى السوفييت معدات أفضل بكثير من مناوئيهم. وقد استخدم المجاهدون أسلوب التكتيكات الفدائية في هجومهم ضد الجنود السوفييت وذلك للحد مما لدى السوفييت من مزايا القوة العسكرية المتفوقة. وقصفت القوات السوفييتية والحكومية العديد من القرى الأفغانية حتى أجبرت العديد من قاطني القرى على النزوح منها حيث نزح أكثر من ثلاثة ملايين نسمة من أفغانستان إلى باكستان المجاورة، واستقروا في مخيمات مؤقتة، بينما لجأ بعضهم الآخر إلى إيران. وفي 18 فبراير 1989م، اكتمل خروج القوات السوفييتية من أفغانستان وقام نجيب الله بإبعاد الوزراء الشيوعيين من حكومته.
وفي يناير 1992م، اتفق على وقف إطلاق النار ووضع السلطة في يد الحكومة الإسلامية التي كانت تحاصر العاصمة كابول، وإجراء الانتخابات تحت رعاية الأمم المتحدة، ومنظمة المؤتمر الإسلامي. فدخلت قوات المجاهدين كابول وكونت الحكومة الإسلامية برئاسة برهان الدين رباني في يونيو 1992م، وتولى قلب الدين حكمتيار رئاسة الوزراء، وللأسف الشديد فإن الأوضاع السياسية لم تستقر في أفغانستان فقد استمرت حرب أهلية بين قوات فصائل المجاهدين المختلفة.
وفي تطور لاحق، استولت حركة طالبان على العاصمة كابول في 27 سبتمبر 1996م، وأعدمت نجيب الله وأخاه، وأعلنت تشكيل حكومة جديدة. وطالبان حركة سياسية ظهرت عام 1994م وكان يترأسها الشيخ محمد عمر، وهو أستاذ سابق ومجاهد في نظر أعوانه وأنصاره. وبحلول عام 2000م، كانت حكومة طالبان قد حققت انتصارات واسعة على الأرض، ولكن تراوح الحال في بعض الأماكن حيث دانت السيطرة لقوات المعارضة، بل أن قوات أحمد شاه مسعود هاجمت كابول غير مرة. حاولت المملكة العربية السعودية وباكستان وبعض الدول الإسلامية تقريب وجهات النظر بين الأطراف المتصارعة. غيّرت طالبان الاسم الرسمي للدولة من جمهورية أفغانستان الإسلامية إلى إمارة أفغانستان الإسلامية. حطمت حكومة طالبان تماثيل (أصنام) بوذا الكبيرة، التي يعود تاريخها إلى نحو 1500 عام، في مارس 2001م رغم اعتراض بعض الدول والمنظمات على إزالة هذه التماثيل.
عقب أحداث الحادي عشر من أيلول عام 2001 وجهت الحكومة الأمريكية الاتهام إلى أسامة بن لادن وتنظيمه، تنظيم القاعدة، الذي يتخذ من أفغانستان مقراً له. طالبت حكومة الولايات المتحدة الأمريكية حكومة طالبان بتسليم ابن لادن تمهيداً لمحاكمته. رفضت حكومة طالبان تسليم ابن لادن لعدم وجود دليل، من وجهة نظر طالبان، على ضلوعه في الأعمال الإرهابية. وفي السابع من أكتوبر من العام نفسه بدأت الولايات المتحدة حرباً ضد أفغانستان تساندها قوات المعارضة الأفغانية التي أطلق عليها اسم تحالف الشمال. سقطت المدن الأفغانية تباعاً في أيدي قوات التحالف حيث تراجعت قوات طالبان عن معظم المدن دون قتال. فسقطت مزار الشريف وهرات وكابول في 13 نوفمبر، وقندوز في 22 نوفمبر، وقندهار في 7 ديسمبر، وتورابورا في 16 ديسمبر.
التقى موفدو الفصائل الأفغانية في مؤتمر الأمم المتحدة حول مستقبل أفغانستان الذي عقد في بون، ألمانيا، في 27 نوفمبر واتفقوا بعد محادثات شائكة على تشكيل حكومة مؤقتة برئاسة حميد قرضاي. أدى قرضاي اليمين الدستورية رئيساً للبلاد في 22 ديسمبر 2001م. ورغم أن الحرب قد وضعت أوزارها بانتصار عسكري كبير للولايات المتحدة وقوات التحالف إلا أن محاولات اعتقال كبار قادة حركة طالبان وتنظيم القاعدة باءت بالفشل. نقلت الولايات المتحدة بعض أسرى حركة طالبان وتنظيم القاعدة إلى القاعدة الأمريكية في غوانتانامو بكوبا.
وفي 24 كانون الثاني 2002 استؤنفت رحلات الخطوط الجوية الأفغانية لأول مرة بعد توقف دام سنتين، وفي يونيو من العام نفسه تم اختيار حميد قرضاي رئيساً لحكومة انتقالية.
في الخامس من سبتمبر/أيلول 2002، نجا الرئيس الأفغاني حامد كرزاي من محاولة لاغتياله أثناء زيارته قندهار.
وفي شهر تشرين الأول 2004 انتخب الرئيس الافغاني حميد قرضاي رئيساً لأفغانستان بحصوله على 4.1 ملايين صوت بعد حصوله على الغالبية المطلقة، ويذكر أن ثمانية ملايين ناخب شاركوا في الانتخابات التي جرت في التاسع من تشرين الاول 2004 وكانت أول انتخابات رئاسية مباشرة في أفغانستان، وقد حلّ يونس قانوني -وزير التعليم السابق في حكومة قرضاي- ثانياً بعد حصوله على 1.2 مليون صوت اي بنسبة 16.4 في المئة، وغداة أدائه اليمين الدستورية كأول رئيس أفغاني منتخب ديمقراطياً، تعهّد قرضاي بوضع مسألة الأمن ومكافحة زراعة الخشخاش في أفغانستان التي تؤمن القسم الأكبر من الاستهلاك العالمي للهيرويين في مقدم أولوياته.

جمهورية الأكوادور


الــعـــــاصــــــمـــــة:كيتو
المساحة (كلم مربع) :283560
عدد السكان (نسمة) : 13183978
الــــمــــوقــــــــــع :تقع في الجزء الغربي من قارة أمريكا الجنوبية على شاطئ المحيط الهادي ويحدها كولومبيا من الشمال، البيرو من الشرق والجنوب، والمحيط الهادي من الجنوب
أهــــــــــم الجــبـال:انتيسانا، كايامبى
أهـــــــــم الأنـهـار :نهر غاياس
المـــــــــــنـــــــــاخ:تخضع البلاد للمناخ الاستوائي حيث يمر خط الاستواء من شمالها إلا أن ارتفاع الأرض أدى إلى كثرة الغابات فيها مما يخفض درجة الحرارة صيفاً، والشتاء دافئ وتسقط الأمطار طوال العام بشكل غزير
المـــوارد الطبيـعـية :نفط، أسماك، أخشاب، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم :جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة :الإسبانية (رسمية), لغات أميرينديان (خصوصا كويتشوا)
الديــــــــــــــانـــــة :روم كاثوليك:%95, ديانات أخرى: 5%


*************************************


نبذة تاريخية


في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، فتح هنود الإنكا القادمون من بيرو جزءًا كبيرًا مما يعرف اليوم باسم الإكوادور. كانت تقطن الإكوادور في ذلك الحين قبائل هندية كثيرة ومختلفة. وفي أقل من 50 عامًا وحّد هنود الإنكا هذه القبائل في ظل حكومة واحدة، وعلّموا السكان لغة الإنكا التي تدعى كويتشوا.
في عام 1534م، هزم الأسبان هنود الإنكا، وتسلموا مقاليد الأمور في الإكوادور. وقد استوطن معظم الأسبانيين في مرتفعات الأنديز وجعلوا من كويتو عاصمة لهم، وبنوا فيها كثيرًا من الكنائس والمباني العامة الجميلة. أقام الأسبان مزارع هاسيندا كبيرة، وأرغموا الهنود على العمل فيها، كما أقام بعض الأسبانيين مزارع في المنخفضات الساحلية واستوردوا العبيد السود للعمل بها. وقد تزوج أسبان كثيرون من نساء سود، فكان أولادهم أول جيل من المولدين في الإكوادور.
غزا الإمبراطور الفرنسي نابليون أسبانيا، وهزمها في أوائل القرن التاسع عشر الميلادي. واستغل حكام المستعمرات الأسبانية ضعف أسبانيا فطالبوا بالاستقلال. وفي عام 1822م هزم الجنرال أنطونيو خوزيه دي سوكريه الأسبان في معركة بتشنتشا قرب كويتو، وأنهى بذلك الحكم الأسباني في الإكوادور. بعد ذلك انضمت الإكوادور إلى كولومبيا وفنزويلا حديثتي العهد بالاستقلال في اتحاد كونفدرالي سمي غران كولومبيا. وبعد ثمانية أعوام، أي في عام 1830م انسحبت الإكوادور من الاتحاد وأصبحت دولة مستقلة.
الاستقلال. اقتتل بعض القادة المتنافسين سعيًا إلى السيطرة على الدولة الجديدة، وصعد وهبط نجم رؤساء وطغاة ومجالس هونتا (أي عصب من الحكام). وقد تجاهل معظم الحكام حقوق الشعب واحتياجاته.
في عام 1861م، تولى رئاسة الجمهورية جبرائيل غارسيا مورينو. وقد حكم غارسيا، العضو في حزب المحافظين، بدعم من الكنيسة الرومانية الكاثوليكية وملاك الأراضي في مرتفعات الأنديز، وخلال حكمه خططت الحكومة لبناء الطرق والسكك الحديدية، وطورت الزراعة والصناعة، وشجعت التجارة الخارجية. وقد اغتيل غارسيا عام 1875م، وعلى الرغم من أن محافظين آخرين خلفوه في الحكم إلا أن أيًا منهم لم يتمتع بقوة تكفي لمتابعة خطط غارسيا وسياساته.
في عام 1896م، سيطر على الحكومة الجنرال إيلوي ألفارو، العضو في حزب الأحرار، وكان الأحرار يتلقون الدعم من مديري الأعمال في غواياكيل، ومن القادة العسكريين. وقد قاموا بإنهاء سيطرة الكنيسة على الحكومة، وأكملوا الخط الحديدي الذي يربط كويتو وغواياكيل، وحاولوا إدخال الأساليب الحديثة في الحكومة، ولكنهم لم يحققوا سوى القليل في حل المشكلات الاجتماعية الأساسية مثل الفقر بين الهنود.
بحلول عام 1925م، كان فشل الحكومة في حل مشاكل الإكوادور الاقتصادية والاجتماعية، قد أدى إلى تفشي السخط بين الناس. وتشكلت جماعات سياسية عديدة، وتولى الحكم في الإكوادور اثنان وعشرون رئيس جمهورية أو رئيس دولة بين عامي 1925م و1948م. ولم يتم أي من هؤلاء الرؤساء فترة رئاسية كاملة.
أدى نزاع على الحدود بين الإكوادور وبيرو إلى الحرب بينهما عام 1941م. ففي ذلك العام استولت بيرو على أراضٍ في حوض الأمازون، كانت الإكوادور قد ادعت ملكيتها. واجتمع عدد من قادة أمريكا اللاتينية في ريو دي جانيرو بالبرازيل، وتوصلوا إلى تسوية منحت بيرو بموجبها معظم الأراضي المتنازع عليها. لكن الإكوادور ماتزال تدعي أنها أراضيها.
تمتعت الإكوادور بالهدوء السياسي والتقدم من عام 1948م وحتى 1960م. وقد أتيح حق التصويت لأعداد متزايدة من أفراد الشعب، وتم انتخاب رؤساء استطاعوا إتمام فتراتهم الرئاسية. وعمل جميع هؤلاء الرؤساء على تحقيق النمو الاقتصادي وتوزيع الأراضي والثروات بصورة تحقق قدراً أكبر من العدالة.
فاز بانتخابات رئاسة الجمهورية عام 1948م غالو بلازا لاسو، مرشحًا عن حزب الأحرار، واستمر في الحكم حتى عام 1952م، وخلفه المستقل خوسيه ماريا فيلاسكو إبارا. وقال فيلاسكو إن لديه اهتمامًا خاصًا بمساعدة الفقراء، وحظي بشعبية كبيرة، وفي 1956م تولى الرئاسة مرشح حزب المحافظين كاميلو بونسي إنكويز واستمرت رئاسته حتى عام 1960م.
في 1960م، تولى فيلاسكو الرئاسة فترة أخرى، لكنه أُجبر على التخلي عن منصبه بعد محاولته فرض ضرائب جديدة. وحل محله نائب الرئيس كارلوس خوليو أروسمينا مونروي. وفي عام 1963م أطاحت القوات المسلحة بأروسمينا، وعلقت الدستور. وقال العسكريون إنهم قاموا بذلك لمنع استيلاء الشيوعيين على الحكم، وبدأ مجلس هونتا عسكري بالقيام بإصلاح زراعي وضريبي، لكن أفراد الشعب طالبوا بإنهاء الحكم العسكري.
في عام 1966م، اختار القادة العسكريون كلمنتي يروفي إندابورو رئيس جمهورية مدنيًا مؤقتًا. وقام يروفي بعقد مؤتمر دستوري وضع دستورًا جديدًا. واختار أوتو أروسمينا غوميز ليتولى منصب الرئاسة إلى أن يتم عقد انتخابات. وانتخب فيلاسكو رئيسًا للجمهورية مرة أخرى عام 1968م. في عام 1970م علق فيلاسكو دستور الإكوادور، وأخذ يحكم حكمًا استبداديًا. وقام القادة العسكريون بالإطاحة به عام 1972م. واستولى على السلطة الجنرال غويليريمو رودريغويز لارا وبدأ يحكم كطاغية. وفي 1976م أزاح قادة الجيش والقوات البحرية والجوية لارا من السلطة وسيطروا على الحكومة.
في عام 1979م أجريت انتخابات لإقامة حكومة مدنية جديدة واختار الناخبون هيمي رولدوس أغويليرا رئيسًا. في عام 1981م قتل رولدوس في حادثة تفجير طائرة، وخلفه في الرئاسة نائبه أوسفالدو هيرتادو. وانتخب ليون فبرس كرديرو رئيسًا للجمهورية عام 1984م كما انتُخب لهذا المنصب رودريغو بورجا سيفالوس عام 1988م. وخلفه كل من سكستو ديوران بلين عام 1992م وعبدالله بوكرم عام 1996م. أقصى البرلمان الإكوادوري بوكرم لأنه أصبح عقلياً غير قادر على القيام بواجبات وظيفته. وعين البرلمان فابيان ألاركون رئيساً مؤقتاً خلفاً لبوكرم إلى حين إجراء الانتخابات. وفي عام 1998م، انتخب جميل مهواد رئيساً للبلاد. واجهت الإكوادور أزمات اقتصادية خانقة خلال عامي 1999 و2000م. وعجزت الدولة عن سداد ديونها لدى المنظمات الدولية الرئيسية، وانهارت قيمة عملتها المحلية مقابل العملات العالمية. أطاح ضباط من الجيش تؤازرهم بعض الجماعات الهندية بحكومة الرئيس مهواد في يناير 2000م. أصبح جوستافو نوبوا بيجرانو الذي كان يشغل منصب نائب الرئيس، رئيساً للبلاد. اتخذت الحكومة الإكوادورية جملة من الإصلاحات الاقتصادية في شهر مارس من العام نفسه تضمنت اتخاذ الدولار الأمريكي عملة رسمية للبلاد.
قام الكونغرس الإكوادري بالإجماع في شهر فبراير/شباط 2005 تنحية الرئيس لوسيو جوتيريس الذي كان قد تولى سدة الحكم عام 2002 كيساري هدفه محاربة الفساد، لكنه فقد دعم العديدين بتطبيقه سياسات اقتصادية ليبرالية، ومحاولته في ديسمبر/كانون الأول 2004 فصل 27 من قضاة المحكمة العليا الـ31 وتعويضهم بمساندين له، على اثر ذلك انتفضت الجماهير الشعبية وتظاهرت، فأمرجوتيريس قوات الأمن بقمع هذه المظاهرات، وفور صدور القرار بخلعه لجأ جوتيريس إلى السفارة البرازيلية في كيتو، وطلب حق اللجوء السياسي إلى البرازيل التي منحته أياه، غداة ذلك عين الكونغرس الإكوادوري نائب الرئيس ألفريدو بلاسيو رئيسا جديدا للبلاد.
يذكر أن تاريخ الإكوادور يعرف بعدم الاستقرار حيث تعاقب على حكمها سبعة رؤساء منذ 1996، تم خلع ثلاثة منهم، بما في ذلك جوتييريس.

جمهورية أوكرانيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: كييف
المساحة (كلم مربع) : 603700
عدد السكان (نسمة) : 48670474
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب شرق أوروبا ويحدها روسيا البيضاء شمالاً، روسيا شرقاً، مولدافيا ورومانيا في الجنوب الغربي، هنغاريا وسلوفاكيا وبولندا غرباً، جنوباً البحر الأسود
أهــــــــــم الجــبـال: جبال كارباثيان في الغرب وجبال القرم في النهاية الجنوبية لكرمي
أهـــــــــم الأنـهـار : دنيبير، دنيستر البقّ (بوه)، والبقّ الجنوبي (بيفديني بوه) في الغرب، دونيتس في الشرق، الدانوب (دناي). في أوكرانيا أكثر من 3000 بحيرة صغيرة التي تغطّي حوالي 3 بالمائة أرضها
المـــــــــــنـــــــــاخ: معتدل الحرارة صيفاً وقاري قارس البرد شتاءً مع تساقط الأمطار والثلوج
المـــوارد الطبيـعـية : حديد خام، فحم، منغنيز، غاز طبيعي، نفط، ملح، كبريت، جرافيت، تيتانيوم، مغنيسيوم، نيكل، زئبق، أخشاب، أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الأوكرانية, الروسية, الرومانية, هنغارية
الديــــــــــــــانـــــة : كاثوليك شرقيون، روم كاثوليك، أرثوذكس، يهود


**************************************


نبذة تاريخية


في القرن التاسع أسس أفراد أسرة كييف دولة قوية. وفي القرن العاشر في عام 988م تحديداً وصلتها النصرانية بواسطة البعثات التبشيرية ثم تشتت وتقسمت هذه الدولة بين روسيا وبولونيا.
أسست دولة أوكرانيا في أواخر القرن السادس عشر وشنت حروباً ضد روسيا وبولونيا إلا أنها فقدت استقلالها في القرن الثامن عشر على يد روسيا والإمبراطورية المجرية النمساوية. في العام 1918م أعلنت أوكرانيا جمهورية مستقلة. في العام 1933م أودت مجاعة كبرى بحياة عشرة ملايين نسمة؛ كما أدت الحرب العالمية الثانية إلى موت الملايين.
في عام 1944م احتلها الاتحاد السوفياتي وبدأ حملة اعدامات واعتقالات ونفي لشعبها وفي عام 1986م حدثت أخطر مشكلة في العالم بعد تسرب نووي من مفاعل تشرنوبل. بعد تفكك الإتحاد السوفياتي أعلنت أوكرانيا استقلالها.
وبعد الاستقلال سعت أكرانيا إلى تأكيد وممارسة حقوقها على أراضي القرم التي تحولت إليها قانوناً في عام 1954، وعلى الفور توترت العلاقات مع روسيا بسبب هذا الأمر وبسبب السيطرة على أسطول البحر الأسود كذلك.
وفي كانون الثاني 1994 أعلنت الولايات المتحدة عن التوصل إلى اتفاق مع روسيا وأوكرانيا حول تدمير كل ما تملكه أوكرانيا من ترسانة نووية.
في 1992 أعلنت القرم دولة ذات سيادة لكن ألغي هذا الإعلان في نفس العام. وفي كانون الثاني 1994 فاز برئاسة القرم مرشح يدعو إلى فصل القرم عن أوكرانيا ودمجها مع روسيا.
في نيسان 1994 أجريت الانتخابات البرلمانية وأسفرت عن مجلس تشريعي منقسم انقساماً شديداً بين اليساريين في الشرق والقوميين في الغرب. وفي تموز من نفس العام شهدت انتخابات الرئاسية الصعود المفاجىء لليونيد كوشما إلى منصب رئيس أوكرانيا، وكان يدعو في حملته الانتخابية إلى توثيق الروابط مع موسكو. وفي تشرين الأول من نفس العام بدأ برنامجاً للتحرر الاقتصادي وراح يسعى إلى إعادة سلطان أوكرانيا على القرم، وفي أذار 1995 أزيح رئيس القرم المنادي بالانفصال عن أوكرانيا، وألغى الدستور القرمي.
وفي شهر حزيران 1995 وافق البرلمان على تشريع جديد وسع سلطات رئيس الجمهورية. وفي 1996 حل دستور جديد محل النظام السوفياتي، وما تبقى من رؤوس حربية نووية أعيد ليدمر في روسيا، وتم سك عملة جديدة للبلاد. وتقرر أن تكون اللغة الأوكرانية هي اللغة الرسمية الوحيدة في البلاد. وفي أيّار 1997 توصلت روسيا وأوكرانيا إلى تسوية المنازعات بينهما حول أسطول البحر الأسود ومستقبل ميناء سفستوبول ووقعتا معاهدة صداقة تأخرت كثيراً.
شهدت أوكرانيا ابتداءً من 21 نوفمبر/تشرين الثاني 2004 موجة احتجاجات شعبية بعد إعلان فوز المرشح الموالي لروسيا رئيس الوزراء فكتور يانوكوفيتش في الانتخابات الرئاسية.وحملت هذه "الثورة البرتقالية" التي قام بها أنصار المرشح المعارض فكتور يوتشنكو المحكمة العليا على إبطال نتائج الانتخابات التي تضمنت عمليات تزوير، وأجريت دورة انتخابية ثانية جديدة في 26 كانون الأول/ديسمبر من العام نفسه أسفرت نتائجها عن فوز يوتشنكو بالانتخابات وأصبح تالياً رئيساً للحكومة الأوكرانية.

جمهورية ألبانيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: تيرانا
المساحة (كلم مربع) : 28748
عدد السكان (نسمة) : 3510484
الــــمــــوقــــــــــع : تقع ألبانيا على الشاطئ الجنوبي الشرقي لبحر الأدرياتيكي في الجنوب لقارة أوروبا، وتحدها من الجنوب اليونان، صربيا من الشمال، مقدونيا من الشرق، البحر الأدرياتيكي من الغرب
أهــــــــــم الجــبـال: جبال الديناريك
أهـــــــــم الأنـهـار : درين، سكتاري
المـــــــــــنـــــــــاخ: شديد البرودة شتاءً يميل إلى الدفء في الساحل، معتدل بوجه عام صيفاً وأمطاره سنوية كثيرة الهطول
المـــوارد الطبيـعـية : نفط، غاز طبيعي، فحم، معدن كروم، نحاس، أخشاب، نيكل، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الألبانية هي اللغة الرسمية (والتوسك هي اللهجة الرسمية), اليونانية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 70%, أرثوذكس ألبان: 20%, روم كاثوليك: 10%, ديانات أخرى


**************************************


نبذة تاريخية


في عام 1912م أعلنت ألبانيا إستقلالها. وفي عام 1914م عُيِّنَ «غيوم دو وايد» وهو ألماني ملكاً على ألبانيا وكان ذلك خلال مؤتمر دولي: وقد اضطر هذا الملك لترك عرشه بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى وقد تعاقبت عدة دول على إحتلال ألبانيا خلال الحرب العالمية الأولى.
وبعد الحرب العالمية الأولى برز «فان نولي» كرئيس للحكومة وكان في الوقت نفسه مطراناً أرثوذكسياً.
في عام 1925م تمكن أحمد زوغو من إطاحة نولي وأعلن نفسه رئيساً للجمهورية ثم ملكاً في العام 1928م.
وفي مواجهة الأطماع اليوغوسلافية في بلاده قام زوغو بالتحالف مع ايطاليا وشجع الإستثمارات الإيطالية في بلاده.
في عام 1939م وعقب إندلاع الحرب العالمية الثانية اجتاح الإيطاليون ألبانيا وأجبروا ملكها على التخلي عن العرش وترك البلاد.
وبعد هزيمة ايطاليا عام 1943م سيطر الألمان على ألبانيا لمدة تزيد عن السنة.
خلال الحرب العالمية الثانية، نشطت حركة المقاومة بقيادة الشيوعيين وبعد صراع بين الشيوعيين والقوميين ظفر الشيوعيون بالسلطة.
وفي عام 1945م فاز أنور خوجا زعيم الحزب الشيوعي بالإنتخابات ثم أصبح رئيساً للحكومة وفي عام 1946م أعلنت ألبانيا جمهورية شعبية وقطعت علاقاتها مع يوغوسلافيا إثر النزاع الذي نشب بين تيتو وستالين. ولكن عندما عاود السوفيات علاقتهم مع يوغوسلافيا بدأت ألبانيا تتجه ناحية الصين وتلقت مقابل ذلك مساعدات صينية.وفي عام 1968م حصلت القطيعة النهائية بين الإتحاد السوفياتي وألبانيا إثر اجتياح السوفيات لتشيكوسلوفاكيا.
بعد العام 1976م بدأت تظهر ملامح خلاف بين الصين وألبانيا وقد وصل هذا الخلاف إلى حد قطع العلاقات بين البلدين عام 1977م.
في كانون الأول عام 1981م أعلن عن انتحار محمد شيحو رئيس الوزراء.
في عام 1982م دعا أنور خوجا إلى تعيين عادل كركاني رئيساً للوزراء.
في عام 1983م إختار أنور خوجا رامز عليا خليفة له.
تُوفِّي خوجا سنة 1985م، بعد أن حكم ألبانيا مدة أربعين عاماً، وخلفه رامز عاليا أميناً أول للحزب الشيوعي الألباني.كما عُيِّن رئيساً لألبانيا. وقد أدخلت حكومة عاليا إصلاحات اجتماعية واقتصادية بغية تحاشي اندثار الشيوعية الذي شهدته دول أوروبا الشرقية سنة 1989م. وسمحت الحكومة بممارسة الشعائر الدينية، كما دعت إلى دفع مكافآت تشجيعية للعمال الذين يحققون مستويات إنتاجية مرتفعة، وذلك بغية سد النقص في إنتاج بعض السلع، غير أن الألبانيين لم يعُدُّوا تلك الإصلاحات كافية لتغيير أوضاعهم نحو الأفضل. ففي عام 1991م نظم الطلاب والعمال في تيرانا احتجاجات ضد الحكومة وذلك لإجبار الحزب الشيوعي على التخلي عن السلطة، وقد امتدت الاحتجاجات لتشمل جميع أنحاء ألبانيا.
طالب المحتجون بإنهاء حقبة حكم الحزب الواحد، وطالبوا بالتعددية الحزبية من خلال انتخابات حرة، وإجراء تغييرات في البنية الاقتصادية للبلاد. وقد سمح الحزب الشيوعي بتشكيل أحزاب غير شيوعية عام 1991م. وتم عقد انتخابات وطنية حيث حصل الشيوعيون على غالبية مقاعد الجمعية الوطنية، ولكن الاحتجاجات استمرت ضد الحكم الشيوعي، وأُجبِر رئيس الوزراء الشيوعي وأعضاء وزارته على الاستقالة، وتم تشكيل حكومة مؤقتة كما تم تحديد موعد لانتخابات وطنية في منتصف 1992م. وقد ترك الآلاف من الألبانيين بلادهم بغية تحاشي الظروف الاقتصادية الصعبة وكسب المزيد من الحرية. أجريت الانتخابات في مارس 1992م، وفاز الحزب الديمقراطي اليميني بثقة الشعب. وفي أبريل أجبر الشعور العدائي للشيوعية الرئيس رامز عاليا تقديم استقالته قبل أربع سنوات من نهاية ولايته. انتخب رئيس الحزب الديمقراطي سالي بيرشا بوصفه أول رئيس غير شيوعي للبلاد، وتبنت حكومته برنامجاً للإصلاح الاقتصادي. وفي عام 1996م، فاز الحزب الديمقراطي مجدداً بأغلب مقاعد البرلمان، ولكن شكك المراقبون الدوليون في نزاهة الإنتخابات. وفي يناير 1997م، عمت البلاد اضطرابات عنيفة شارك فيها مئات الآلاف من الألبانيين الذين خسروا مدخراتهم بعد انهيار كثير من المشاريع الاستثمارية، ونددوا بالحكومة التي لم تحذرهم من مخاطر المشاركة في هذه المشاريع، وطالبوا بإقالة بيرشا. ظل بيرشا في منصبه، وشكل حكومة إئتلافية جديدة، ودعا لانتخابات مبكرة في يونيو. لم تؤد هذه الإجراءات إلى استقرار البلاد، وهجر آلاف الألبانيين وطنهم. وفي أبريل، أرسلت الأمم المتحدة قوة دولية لفرض الاستقرار، وأجريت انتخابات برلمانية في يونيو ويوليو فاز فيها الحزب الاشتراكي بقيادة ركسب مجداني بأغلبية ساحقة، وأصبح رئيسًا للبلاد. عاد الهدوء النسبي للشارع الألباني، وعادت القوة الدولية في أغسطس. وفي عام 1998م صادق مجداني على دستور جديد للبلاد. حافظ الحزب الاشتراكي على أغلبيته في البرلمان بعد أن فاز في الانتخابات التي أجريت عام 2001م.وفي شهر تشرين الأول من العام 2004 قرر الحكومة الألبانية إرسال 71 جنديا تابعين لقواتها المسلحة إلى العراق للانضمام للقوات متعددة الجنسيات.
وفي 14 مايو/أيار2005 أعلن الرئيس الألبانى الفريد موسيو أنه تقرّر إجراء الانتخابات العامة فى البلاد فى الثالث من يوليو/تموز 2005، وذلك بعد فترة خلاف بين الحكومة والمعارضة حول تحديد هذا الموعد.


جمهورية السلفادور


الــعـــــاصــــــمـــــة: سان سلفادور
المساحة (كلم مربع) : 21040
عدد السكان (نسمة) : 6237662
الــــمــــوقــــــــــع : تقع السلفادور في أمريكا الوسطى ويحدها غواتيمالا غرباً، هوندوراس شمالاً وشرقاً، المحيط الهادي جنوباً وشرقاً
أهــــــــــم الجــبـال:ـــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ـــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: يسودها المناخ الاستوائي فهو حار صيفاً ومعتدل في المرتفعات، ودافئ شتاءً وماطر طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : قوّة المائية، قوّة حرارية أرضية، نفط، أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : إسباني, ناهوا (بين بعض الأميرينديان)
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 86%, ديانات أخرى: 14%


*************************************


نبذة تاريخية


بقيت السلفادور تحت السيطرة الإسبانية من 1525م إلى 1821م. وبعد إعلان استقلال المقاطعات الخمس في 15 أيلول عام 1821م إجتمع المجلس الإستشاري وقرر انضمام جميع المقاطعات إلى المكسيك بهدف المحافظة على امتيازاتهم وخوفاً من الإنتفاضات الشعبية.
في عام 1860م دخلت زراعة البن إلى السلفادور التي أصبحت المصدر الأساسي للعائدات المالية للدولة.
مع وصول روزفلت إلى الحكم عام 1901م قررت الولايات المتحدة إنشاء خط يربط المحيطين بأمريكا الوسطى. ثم نشبت خلافات بين السلفادور وغواتيمالا بين عامي (1906م ـ 1907م) سويت بوساطة أمريكية.
منذ انتهاء الحرب العالمية الثانية، إستمرت السلطة موضوع تجاذب بين تيارات عسكرية متخاصمة، ثم جاءت الإدارة المدنية العسكرية ففسحت المجال أمام خوليد أولبرتو ريفييرا وحزبه «الوفاق الوطني» للحكم ثم خلفه وبشكل عادي ودستوري عام 1976م الكولونيل فيدل سانشيز.
منذ العام 1972م وفي ظل تعدد الأحزاب بدأ التجاذب الشعبي والسياسي في السلفادور بين اليمين واليسار وفي شهر نيسان عام 1977م إغتيل وزير الخارجية وبعد هذا تضاعفت أعمال الإختطاف بين اليمين واليسار وجرى تصعيد القمع ضد المعارضة تحت شعار الأمن القومي.
في 15 تشرين الأول عام 1979م وقع انقلاب أطاح الدكتاتور كارلوس همبرتو روميرو، في الأول من تشرين الأول عام 1980م أعلن عن تشكيل حكومة ثورية مسلحة من قبل «الجبهة الديمقراطية للسلفادور» تضم منظمات المعارضة الرئيسة. وبعد تسلم رونالد ريغان الحكم في الولايات المتحدة بدأت الأسلحة الأمريكية تتدفق إلى الجيش والحكومة السلفادورية.
وفي 16 كانون الثاني 1992 وقعت الحكومة معاهدة سلام مع رجال العصابات أنهت رسمياً حرباً أهلية استمرت 12 عاماً وحصدت أرواح 75 ألفاً من البشر. ونصت المعاهدة على إجراء إصلاحات عسكرية وسياسية.
وفي عام 1992 تمت تسوية نزاع الحدود مع هوندوراس بصفة نهائية، وهو النزاع الذي يرجع تاريخه إلى عام 1861.
وفي عام 1993 نشرت لجنة مشكّلة بإشراف الأمم المتحدة تقريراً عن فظائع الحرب، لكن مجلس الأمة أقر عفواً عاماً. وتقاعد كبار القادة العسكريين. وفي عام 1994 تم انتخاب كالدرون سول من التحالف الجمهوري الوطني رئيساً للجمهورية.
وفي أذار 1999 فاز فرانسيسكو فلوريس، مرشح حزب أرينا اليميني، في انتخاب الرئاسة.
لقي ما يربو على ألف شخص حتفهم في زلزالين شديدين أشاعا الدمار في أنحاء البلاد في يناير/كانون الثاني وفبراير/شباط 2001. ودمر الزلزالان البنية الأساسية وآلاف المنازل، مما أدى إلى مزيد من التدهور في ظروف المعيشة لمجتمعات محلية تعاني أصلاً من الفقر.
فازت "جبهة فارابندو مارتي للتحرر الوطني" المعارضة بعدد من المقاعد يفوق ما حصل عليه "حزب أرينا" الحاكم، خلال الانتخابات البرلمانية التي أُجريت في مارس/آذار 2003، وقد قُتل عدد من النشطاء السياسيين خلال الحملة الانتخابية التي اتسمت بعدة انتهاكات.
تولى إلياس أنطونيو السقا‏(فلسطيني الاصل)‏ منصب رئيس الجمهورية في نهاية شهر مارس/آذار 2004 بعد حصوله على أكثر من ‏57‏ في المائة من الأصوات‏ في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في البلاد،‏ في حين لم يحصل أقرب منافسيه إلا علي نحو‏35 ‏ في المائة‏، وكان السقا‏ مرشحا عن ائتلاف يميني يحمل اسم الائتلاف الجمهوري القومي‏،‏ أما الحزب الذي يتزعمه‏‏ فهو حزب أرينا الذي كان ينتمي إليه أيضا الرئيس السابق فرانسسكو فلوريس الذي انتهت مدة رئاسة في بداية مارس 2004.
وافق المجلس التشريعى في السلفادور برئاسة رئيس السلفادور تونى ساكا أفي شهر أغسطس/آب 2004 على إرسال بعثة عسكرية مكونة من 380 جنديا إلى العراق، وعلى اثر وفاة الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات أقام رجال أعمال من السلفادور من ذوي الاصول الفلسطينية تمثالا تكريما لذكراه في شارع القدس وذلك على نفقتهم الخاصة. وكان رجال الاعمال ذاتهم قد ساهموا في اطلاق اسم فلسطين على ساحة عامة بالعاصمة، كما قاموا بطبع خريطة لدولة فلسطين داخلها دولة اسرائيل صغيرة المساحة، وأشعل إطلاق اسم عرفات على احد المتنزهات نهاية شهر مايو/أيار 2005 فتيل ازمة دبلوماسية بين السلفادور واسرائيل. وتعبيرا عن استيائها من هذا التصرف تباطأت اسرائيل في اعادة سفيرها الى السلفادور بعد زيارة قام بها الى تل ابيب كنوع من الاعتراض واظهار عدم الرضا

جمهورية ألمانيا الاتحادية


الــعـــــاصــــــمـــــة: برلين
المساحة (كلم مربع) : 357021
عدد السكان (نسمة) : 83029536
الــــمــــوقــــــــــع : تقع ألمانيا وسط القارة الأوروبية ويحدها الدانمارك شمالاً وهولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وفرنسا غرباً، سويسرا والنمسا جنوباً، التشيك وبولندا شرقاً، وتشرف على بحر البلطيق وبحر الشمال من الشمال
أهــــــــــم الجــبـال: جورا، لوريلي، تاونوس، زوغسبيتزه
أهـــــــــم الأنـهـار : إمس، إلبه، اودرا، الدانوب، الراين، الرور
المـــــــــــنـــــــــاخ: قاري شديد البرودة شتاءً مع تساقط الأمطار والثلوج ومعتدل الحرارة صيفاً، مع سقوط الأمطار
المـــوارد الطبيـعـية : حديد خام، فحم، بوتاس، أخشاب، يورانيوم، نحاس، غاز طبيعي، ملح، نيكل
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين، وألمانيا جمهورية فيدرالية عضو بالاتحاد الاوروبي
الــــــلــــــغــــــــــة : الالمانية
الديــــــــــــــانـــــة : بروتستانت: 38%, روم كاثوليك: 34%, مسلمون: 2%, ديانات أخرى: 26%


*******************************************


نبذة تاريخية


في بداية القرن التاسع عشر ضم نابوليون جزءاً كبيراً من ألمانيا. وشاركت ألمانيا في الحرب العالمية الأولى ولكنها خرجت منهزمة.
وبعد ثورة تشرين الثاني عام 1918م تشكلت أول جمهورية في تاريخ ألمانيا واستمرت حتى وصول هتلر إلى السلطة عام 1933م.
في كانون الثاني عام 1933م، اضطر المارشال هندبنرغ رئيس الجمهورية إلى تعيين هتلر مستشاراً للرايخ ثم أصدر الرايخستاغ قانوناً يعطي هتلر سلطات استثنائية.
سارع هتلر إلى نقض معاهدة فرساي وأدخل جيشه في المنطقة المعزولة حول الراين. وفي تشرين الأول 1936م وقٌع موسوليني حلفاً مع هتلر، ثم وقٌعت ألمانيا مع اليابان ميثاقاً موجهاً ضد الكومنترن والتوسع الشيوعي وفي عام 1937م وقٌعت إيطاليا هذا الميثاق.
في آب 1939م وقٌع هتلر مع ستالين ميثاق عدم اعتداء ثم دخل النازيون بولونيا فأعلنت فرنسا وانكلترا الحرب على ألمانيا. وبدأت بذلك الحرب العالمية الثانية وفي السنة التالية إجتاحت الجيوش الألمانية الدانمارك والنرويج وهولندا وبلجيكا وفرنسا وقصفت بريطانيا بالطائرات، ثم ارتدت على الروس واجتاحت الإتحاد السوفياتي.
في 7 كانون الأول عام 1941م هاجم اليابانيون ميناء بيرل هاربور فدخلت الولايات المتحدة الحرب لجانب الحلفاء الأمر الذي رجٌح كفة الحلفاء وانتهت الحرب بهزيمة دول المحور.
وبعد الحرب العالمية الثانية قسٌمت ألمانيا إلى دولتين شرقية وغربية وبقيت مقسمة حتى 3 تشرين الأول عام 1990م حيث أعيد توحيدها بضغط شعبي واسع.
انطلقت ألمانيا باتجاه الوحدة الأوروبية، فصٌدقت على معاهدة ماستريخت عام 1993م.
بقي هلموت كول مستشاراً لألمانيا حتى العام 1998م حيث وصل غيرهارد شردور إلى هذا المنصب وما زال.
فاز الحزب الاشتراكي الديمقراطي بزعامة المستشار غيرهارد شرودر وحلفائه الخضر، في الانتخابات التشريعية الألمانية التي أجريت في 23 سبتمبر/أيلول 2002، ووافق البرلمان الألماني مطلع العام 2004 على دستور الاتحاد الأوروبي.
انتخبت الجمعية الفدرالية الالمانية في شهر مايو/أيار 2004 المدير العام السابق لصندوق النقد الدولي هورست كولر رئيسا للجمهورية الالمانية، وكولر هو الرئيس الالماني التاسع وانتخب ب604 اصوات من اصل 1202 صوت صالح من 1204 نواب ادلوا باصواتهم، ما يمثل الغالبية المطلقة زائد صوت واحد.في حين حصلت منافسته الاستاذة الجامعية غيزيني شفان على 589 صوتا. وبذلك حل المسيحي الديموقراطي هورست كولر محل الاشتراكي الديموقراطي يوهانس راو .

الإمارات العربية المتحدة


الــعـــــاصــــــمـــــة: أبو ظبي
المساحة (كلم مربع) : 83600
عدد السكان (نسمة) : 2407460
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الإمارات العربية المتحدة على ساحل الخليج العربي في القسم الجنوبي الغربي من قارة آسيا، وفي القسم الجنوبي الشرقي من شبه الجزيرة العربية وتضم سبع إمارات يحدها من الشمال قطر وبحر الخليج ومن الجنوب والغرب السعودية ومن الشرق الخليج العربي ومن الجنوب الشرقي سلطنة عمان
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : توجد فيها بعض المجاري التي تجف صيفاً
المـــــــــــنـــــــــاخ: شديد الحرارة صيفاً مع ارتفاع الرطوبة في المناطق الساحلية التي قد تصل في بعض أيام فصل الصيف إلى أكثر من 90%، أما فصل الشتاء فهو دافىء وقليل الأمطار
المـــوارد الطبيـعـية : البترول، الغاز الطبيعي، الزيت
شـــــــكــــل الحكم : اتحاد فدرالي
الــــــلــــــغــــــــــة : العربية هي اللغة الرسمية مع استخدام واسع للفارسية والانكليزية والهندية والأوردية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 98%, ديانات أخرى: 2%


****************************************


نبذة تاريخية


كان القراصنة العرب والأوروبيون ينتشرون في الخليج في القرنين السابع عشر والثامن عشر وبداية القرن التاسع عشر. وقَّعت بريطانيا والقبائل العربية معاهدة وضعت حداً للقرصنة ولتجارة الرقيق عام 1820م.
ولما لاحظت بريطانيا طمع بعض الدول في المنطقة لا سيما روسيا وألمانيا وقعت معاهدة مع القبائل تمنعهم فيها من بيع أراضيهم لصالح أي طرف غير الحكومة البريطانية.
في عام 1952م إستقلت الشارقة والفجيرة بعد أن اعترفتا بحق بريطانيا في رسم الحدود وحل النزاعات بين الإمارات. وفي السنة نفسها أقيم مجلس ضم حكام الإمارات السبع برئاسة المفوض البريطاني في دبي.
وباكتشاف النفط عام 1962م فتح باب جديد للتطور. وتمت إزاحة الشيخ شخبوط عام 1966م وكان قد سبقه في عام 1965م خلع الشيخ صقر، حاكم الشارقة.
في عام 1971م أنهت بريطانيا معاهداتها مع الإمارات المتصالحة وفي اليوم التالي شكلت الإمارات السبع الإمارات العربية المتحدة.
في عام 1972م قتل حاكم الشارقة الشيخ خالد وخلفه أخوه الشيخ سلطان، وكانت ايران قبل ذلك بقليل وإثر زوال الحماية البريطانية، احتلت جزر أبو موسى وطنب الكبرى وطنب الصغرى التابعة للشارقة.
منذ نشأتها إتبعت الإمارات العربية المتحدة سياسة محافظة وساندت الدول العربية في حرب تشرين أول أكتوبر 1973م. وكانت أول دولة فرضت حظراً تاماً على صادرات البترول إلى الولايات المتحدة.
في الثمانينات زادت الإمارات المتحدة من انفاقها العسكري.
وأما أبرز ما يلفت من الأحداث في التسعينات فهو طرد ايران للمواطنين الإماراتيين من جزيرة أبي موسى وبدأت الإمارات إثر ذلك بشراء كميات من الأسلحة من دول مختلفة منها روسيا وفرنسا وأميركا وغيرها.
في 28 أيلول 1993م أعلنت دولة الإمارات العربية المتحدة أنها تريد حل الخلاف مع الجمهورية الإيرانية سلمياً. ومع مجيء الرئيس محمد خاتمي عام 1997 م تغيرت الاتجاهات السياسية والدبلوماسية فلينت إيران من سياستها، وحسنت علاقاتها مع دول الخليج وخصوصاً دولة الإمارات مما خفف من حدة التصريحات المضادة بشأن الخلاف على الجزر الأمر الذي ينعكس إيجاباً حول إيجاد حل نهائي لهذه الأزمة.
في التاسع عشر من رمضان الموافق الثاني من نوفمبر/تشرين الثاني 2005 توفي سمو الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة حاكم أبوظبي عن عمر يناهز ال 86 وقد واجه رحمه الله مشاكل صحية خلال السنوات الأخيرة من حياته حيث اجريت له عملية جراحية في تشرين الاول 2003 لاستئصال حصى من المرارة كما أجريت له عملية جراحية في العنق في ايلول 1996 قبل ان تزرع له كلية عام 2000.
وقد توافد عدد كبير من قادة الدول العربية والإسلامية على العاصمة الامارتية أبوظبي للمشاركة في تشييع رئيس دولة الإمارات ومؤسسها الشيخ زايد بن سلطان ال نهيان وأعلنت الإمارات العربية المتحدة الحداد الوطني. وقد قررت تنكيس الأعلام أربعين يوما وتعطيل العمل في الوزارات والدوائر والمؤسسات الاتحادية والمحلية ثمانية ايام اعتبارا من الاربعاء، كما تقرر تعطيل العمل في القطاع الخاص لمدة ثلاثة أيام. وفي 3 نوفمبر/كانون الثاني تم انتخاب حاكم أبو ظبي الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالإجماع من قبل المجلس الأعلى للاتحاد رئيسا للإمارات العربية المتحدة ليخلف بذلك والده الشيخ زايد الذي توفى يوم 2 نوفمبر الجاري .

جمهورية أذربيجان

الــعـــــاصــــــمـــــة: باكو
المساحة (كلم مربع) : 86600
عدد السكان (نسمة): 7771092
الــــمــــوقــــــــــع: تقع شرق بحر قزوين في الجزء الغربي من قارة آسيا، ويحدها روسيا وجورجيا شمالاً، أرمينيا
وجورجيا غرباً، وإيران جنوباً .
أهــــــــــم الجــبـال: جبال القوقاز
أهـــــــــم الأنـهـار : أراس، كورا
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ أذربيجان قارس البرد شتاءً إذ تتساقط الثلوج في المرتفعات، ودرجة الحرارة تصل إلى ما
دون الصفر، ويعتدل المناخ صيفاً في المرتفعات وترتفع في المناطق المنخفضة
المـــوارد الطبيـعـية: بتروليوم، غاز طبيعي، معدن خام، معادن غير حديدية، أكسيد الـ ألومينيوم
شـــــــكــــل الحكم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد. وآذربيجان عضو بالكومنويلث البريطاني


***********************************

نبذة تاريخية
في القرن الرابع الميلادي أقام أحد اتباع الإسكندر الثالث المقدوني أول دولة مستقلة في أذربيجان، وفي القرن السابع بدأ انتشار الإسلام فيها، وفي القرن الثالث عشر أدمجت في الامبراطورية المغولية، وفي القرن السادس عشر ادمجها العثمانيون في امبراطوريتهم.
بتعاقب الأحداث سيطر الروس على أذربيجان وغيرها من الدول. أقام القوميون الأذربيجانيون حكومة مستقلة في غربي أذربيجان، ومع هذا، استعادت روسيا الشيوعية سيطرتها على المنطقة عام 1920م.
في أوائل عام 1922م، اتحدت كل من أذربيجان وجورجيا، وأرمينيا وشكلت جمهورية ما وراء القوقاز، تحت القيادة الروسية. وبعدذلك بعام واحد، اتحدت جمهورية ما وراء القوقاز وروسيا البيضاء وروسيا وأوكرانيا؛ لتشكل معًا الاتحاد السوفييتي السابق. في عام 1936م، انفصلت الوحدات الثلاث من جمهورية ما وراء القوقاز، إلى ثلاث جمهوريات ضمن الاتحاد السوفييتي السابق. وسُميت أذربيجان باسم جمهورية أذربيجان السوفيتية الاشتراكية.
أحدث الاتحاد السوفييتي السابق، تغييرات عديدة في أذربيجان. فقد سيطرت الحكومة الروسية على مظاهر الحياة الأذرية كافة. وأسست حكومة شيوعية قوية، وسيطرت على كامل الصناعات والأرض الأذربيجانية وأقامت الزراعة التعاونية التي حولت المزارع ذات الملكية الخاصة إلى ملكية الدولة. قضى القادة الروس على الكثير من مظاهر التراث والتقاليد الأذربيجانية. وعملوا على تقليص التأثير الإسلامي في الجمهورية. ورغم ذلك، فقد بنى الروس الطرق والمدارس، والمباني الحديثة، والمستشفيات وأنظمة الاتصالات في أذربيجان.
في نهاية عقد الثمانينيات من القرن العشرين، عملت الحكومة السوفيتية على إعطاء الشعب حرية أكثر. وفي عام 1989م، جعل الأذربيجانيون قوانينهم نافذة على قوانين السوفييت. وفي نهاية عام 1991م تفتّت الاتحاد السوفييتي، وأصبحت أذربيجان دولة مستقلة.
أصبحت المنطقة المعروفة باسم ناغورنو ـ كرباخ، منطقة غير مستقرة ومصدر صراع بين أذربيجان وجارتها أرمينيا. فغالبية سكان ناغورنو ـ كرباخ من الأرمن، مما جعل أرمينيا تدعي ملكيتها لها. ومنذ أواخر عقد الثمانينيات من القرن العشرين دار صراع مرير بين أذربيجان والأرمن للسيطرة على ناغورنو ـ كرباخ، بسبب هذا الصراع، نزح قرابة 200,000 أذري غالبيتهم من أرمينيا إلى أذربيجان، مقابل نحو 250,000 أرمني، نزحوا من أذربيجان إلى أرمينيا. وفي عام 1994م، أعلنت أذربيجان وأرمينيا وقف العمليات القتالية بينهما.
التطورات الأخيرة. بنهاية تسعينيات القرن الماضي، كانت الحكومة قد قطعت شوطًا كبيرًا في بيع كثير من أراضيها الزراعية ومنشآتها الصناعية للقطاع الخاص. وقد وقعت الحكومة اتفاقات مع عدد من شركات النفط الأجنبية للتنقيب عن النفط في بحر قزوين. ومن المتوقع أن تعود هذه الاتفاقات بالفائدة الكبيرة على أذربيجان.
وفي أغسطس 2002م، تم تعديل الدستور بموجب استفتاء خول لرئيس الوزراء، وليس البرلمان تولي زمام الأمور في حالة عجز الرئيس عن مزاولة شؤون الحكم.
وفي 23 تشرين الثاني 2004، قدّمت أذربيجان مشروع قرار حول إقليم ناغورنو كارباخ والمناطق الأذربيجانية السبع المتنازع عليها مع أرمينيا إلى الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة، وانتقدت الحكومة الأرمينية المشروع، فاضطرت باكو إلى سحبت قرارها في النهاية بعد تدخل جهات أجنبية، مقابل تشكيل لجنة خاصة لتقصي الحقائق من قبل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدراسة أوضاع تلك المناطق.

جمهورية أثيوبيا الفيدرالية الديموقراطية


الــعـــــاصــــــمـــــة: أديس أبابا
المساحة (كلم مربع) : 1127127
عدد السكان (نسمة) : 65891874
الــــمــــوقــــــــــع : تقع أثيوبيا في القسم الشرقي من القارة الافريقية، يحدها السودان غرباً، كينيا جنوباً، الصومال شرقاً، أرتيريا شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : النيل الأزرق، عطبرة، سوباط
المـــــــــــنـــــــــاخ: أثيوبيا لديها ثلاث نطاقات من المناخ، المنخفضة: حارة مدارية جافة شتاءً فقيرة الزراعة، والثانية فوناويجا معتدلة الحرارة وغزيرة الأمطار صيفاً وهي خصبة زراعياً، والثالثة باردة تغطيها الحشائش وتستخدم في الرعي وأمطارها غزيرة
المـــوارد الطبيـعـية : طاقة مائية، غاز طبيعي، بوتاس، نحاس، بلاتينوم، احتياطات صغيرة من الذهب
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، شمولي (حزب واحد)، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الأمهرية,التجرينية,الأورموالصومالية,العربية,لغات محلية أخرى
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 45-50%,أثيوبيون أرثودوكس: 35-40%,رواحيون: 12%,ديانات أخرى: 3-8%


***********************************
نبذة تاريخية

إثيوبيا أقدم دولة في أفريقيا السوداء، ويمكن تتبع تاريخها المرصود والمسجل إلى ألفي عام مضت. أما الأسرة الملكية التي كانت تحكمها فتزعم أنها من سلالة الملك منليك الأول الذي يسود الاعتقاد أنه ابن ملكة سبأ والملك سليمان. أما الدولة بشكلها الحالي فهي اتحاد مجموعة ممالك صغيرة كانت تدين بالولاء الإقطاعي للإمبراطور الإثيوبي هاجرت الشعوب الحامية إلى إثيوبيا من آسيا الصغرى في عصور ما قبل التاريخ. واخترق التجار الساميون القادمون من شبه الجزيرة العربية، اخترقوا المنطقة في القرن السابع قبل الميلاد. وكانت موانئها على البحر الأحمر لها أهميتها بالنسبة للإمبراطوريتين الرومانية والبيزنطية. أما المسيحية القبطية فقد أتت إلى البلاد عام 341 م، واتخذت دولة إثيوبيا من أحد مذاهب هذه المسيحية القبطية دينا رسميا لها. وصلت إثيوبيا القديمة ذروة عظمتها في القرن الخامس، لكن الحروب الإقطاعية أضعفتها. ثم برزت إثيوبيا الحديثة إلى الوجود على يد الملك منليك الثاني الذي رسخ استقلالها بالقضاء على غزو إيطالي جرى سنة 1896، وبعد وفاته وقعت الإضطرابات في البلاد، فارتقت ابنته العرش في 1917، وكان ابن عمه تافاري ماكونين الرجل القوي وصيا على العرش ووليا للعهد. وعندما ماتت الإمبراطورة في 1930، توج تافاري إمبراطورا على البلاد باسم الإمبراطور هيلا سيلاسي الأول. وعندما كان هيلا سيلاسي وصيا على العرش منع الرق. وعندما أصبح إمبراطوراً عمل على تجميع مملكته المبعثرة تحت حكم مركزي. وعمل على تحقيق قدر معتدل من الإصلاح. وفي عام 1931 منح البلاد دستورا. وفي عام 1955 تمت مراجعة هذا الدستور وتنقيحه فأنشأ برلمانا من مجلس شيوخ معين ومجلس نواب منتخب، وأقام نظاما للمحاكم، لكن السلطة الأساسية بقيت بيد الإمبراطور. ولما كانت إيطاليا الفاشية مصممة على إقامة إمبراطورية استعمارية، فقد قامت بغزو إثيوبيا في 3 تشرين الأول 1935 وأرغمت هيلاسيلاسي على اللجوء إلى المنفى في أيار 1936. وضمت إيطاليا إثيوبيا إلى إريتريا التي كانت آنذاك مستعمرة إيطالية وضمت إلى الإثنين الصومال الإيطالي وكونت من الثلاثة أفريقيا الشرقية الإيطالية، وفقدت إثيوبيا استقلالها لأول مرة في التاريخ، وفي 1941 قضت القوات البريطانية على الإيطاليين، وعاد هيلاسيلاسي إلى أديس أبابا. وفي السبعينات شهدت البلاد موجة من الإضرابات والمظاهرات الطلابية من جهة.ومن جهة ثانية عرفت سنوات من القحط والجفاف أدت إلى موت مئات الألوف وخاصة من الأطفال. ووقع تمرد في الجيش أدى إلى إنزال هيلا سيلاسي من على العرش في أيلول 1974 بعد أن قضى في الحكم قرابة 58 عاماً كوصي على العرش وكإمبراطور. وتولى الحكم حكومة عسكرية بقيادة الجنرال تفرى بنتي. وقامت لجنة القوات المسلحة بتأميم قصر هيلا سيلاسي وملحقاته وأمرته بعدم مغادرة أديس أبابا حيث وضع تحت الحراسة، وتم حل البرلمان وتعطيل الدستور وأعلنت إثيوبيا دولة اشتراكية. ومات هيلاسيلاسي في أب 1975. وتعهدت الظغمة العسكرية الحاكمة بإقامة دولة الحزب الواحد، ونفذت برنامجاً ناجحاً للإصلاح الزراعي، وتم قمع المعارضة بعنف، وتم الحد من نفوذ الكنيسة القبطية الملكية في 1975. وفي 1977 قتل تفري بنتي، وحل محله العقيد منجستوهيل مريام وكانت المدة من 1977 إلى 1979 هي فترة "الإرهاب الأحمر" حيث قتل نظام مريام الماركسي آلاف الأبرياء ودفع الناس إلى إقامة المزارع الجماعية. وبدأت عصابة جبهة تحرير شعب تيجراي القتال لتحقيق حكم ذاتي في المرتفعات الشمالية وتدهورت العلاقات مع الولايات المتحدة التي كانت حليفاً رئيسياً. ومن ناحية أخرى تم توقيع اتفاقيات للتعاون مع الاتحاد السوفياتي في 1977. وفي 1978 ساعد المستشارون السوفيات والقوات الكوبية على هزيمة القوات الصومالية. وفي عام 1988 وقعت إثيوبيا والصومال اتفاق سلام بينهما. وفي أيلول 1984 تأسس نظام الحكم الشيوعي وأصبح منجستو زعيما للحزب وفي 1985 وقعت أسوأ مجاعة، وأرسلت المساعدات الخارجية، وتم بالقوة تنفيذ برامج إعادة توطين الناس في إريتريا وتيجراي في الشمال. وكان قد نتج عن القحط والجفاف الذي أصاب البلاد وأمتد أمده أن مات قرابة مليون شخص من الجوع والمرض. وفي 1988 حدت الحكومة من أعمال الإغاثة في المناطق المنكوبة بالجفاف لأن رجال العصابات الإريترية كانوا قد حققوا إنتصارات على القوات الحكومية. في 1989 أحبطت محاولة انقلابية ضد منجستو. وفي ذلك العام قام الرئيس الأمريكي الأسبق جيمي كارتر بمحادثات سلام مع ثوار إريتريا. في شباط 1991 شنت الجبهة الديمقراطية الثورية للشعب الإثيوبي، التي تضم تحت مظلتها ستة جيوش ثورية هجوماً كبيراً ضد القوات الحكومية. وفي أي تمت الإطاحة بمنجستو وفر من البلاد، وأقامت الجبهة الثورية الديموقراطية للشعب الإثيوبي حكومة انتقالية برئاسة ميليس زيناوي. وفي كانون الاول 1994 تم إقرار دستور جديد أجرت في ظله أول انتخابات تعديدية عامة في تاريخ إثيوبيا وذلك في 1995 حقق فيها الحزب الحاكم نصرا ساحقاً بينما قاطعتها معظم الجماعات المعارضة. وتقوم الحكومة الجديدة بتشجيع القطاع الخاص في الزراعة والإقتصاد. وفي أيار 1991 أيضاً قامت جبهة تحرير الشعب الإريتري بالسيطرة على مقاطعة إريتريا. ووافقت المجموعتان الإريترية والإثيوبية في أوائل تموز على أن يجري استفتاء في إرتيريا حول الاستقلال بإشراف دولي. وتم الاستفتاء في نيسان 1993 وأيد الإريتريون بإجماع شبه تام استقلال البلاد. ووافقت إثيوبيا على نتيجة الاستفتاء واعترفت إثيوبيا بإريتريا دولة مستقلة في غضون أيام قلائل من إجراء الاستفتاء. وأعلنت إريتريا استقلالها في 24 أيار 1993.
لم ترسم الحدود بين الدولتين بعد استقلال إرتريا؛ مما أدى إلى نشوب حرب بين البلدين في مايو 1998م. وفي مطلع عام 2000م، تطور النزاع إلى حرب شاملة احتلت، على إثرها، القوات الإثيوبية مناطق واسعة من إرتريا.
وفي عام 1994م، اختارت إثيوبيا لنفسها دستورًا جديدًا، وأجريت أول انتخابات تعددية عام 1995م. فازت الجبهة الشعبية الديمقراطية الثورية التي تهيمن على الحكومة منذ 1991م في هذه الانتخابات وفي الانتخابات التي تلتها عام 2000م.
اندلعت مجدداً الحرب الحدودية مع إريتريا في مايو/أيار 2001 بعد عام من المواجهة المشوبة بالتوتر على امتداد الحدود البالغ طولها 1000 كيلومتر. واستمر الجانبان في تعزيز قواتهما وشراء الأسلحة.
وفي مايو/أيار 2001 شنت إثيوبيا هجوماً استولت فيه على أجزاء واسعة من جنوب غربي إريتريا، وطردت القوات الإريترية من المناطق التي كانت قد احتلتها منذ بداية الحرب في مايو/أيار 1998. وحث مجلس الأمن الدولي الطرفين على وقف إطلاق النار، وفرض حظراً على توريد الأسلحة إلى الطرفين. وبعد قتال احتدم طوال ثلاثة أسابيع وأسفر عن وقوع إصابات فادحة، تم التوقيع على وقف لإطلاق النار في يونيو/حزيران من العام نفسه برعاية منظمة الوحدة الأفريقية. وانسحبت القوات الإثيوبية إلى منطقة عازلة تقع على مسافة 25 كيلومتراً داخل حدود إريتريا، وتولت إدارتها بعثة الأمم المتحدة الخاصة بإثيوبيا وإريتريا. واستمر تبادل الاتهامات ومزاعم انتهاك حقوق الإنسان التي ارتكبها كل طرف ضد رعايا الطرف الآخر في بلاده. وهُجِّر أكثر من 300 ألف إثيوبي من جراء القتال.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2001 تم التوقيع على معاهدة سلام في الجزائر بحضور الأمين العام للأمم المتحدة. ونصت على إشراف الأمم المتحدة على انسحاب القوات الإثيوبية من إريتريا، وإدارة الأمم المتحدة للمنطقة المحايدة، وترسيم الحدود بصورة حيادية، والنظر في مطالب الطرفين المتعلقة بالتعويض. ووعد الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم مساعدة دولية للطرفين لإصلاح الدمار الذي خلَّفه النـزاع.
في أواخر عام 2003، تزايدت التهديدات بنشوب حرب جديدة مع إريتريا، مما أثار مخاوف من سقوط أعداد هائلة من القتلى والجرحى في صفوف العسكريين ووقوع انتهاكات واسعة النطاق لحقوق الإنسان مثلما حدث خلال الحرب بين البلدين من عام 1998 إلى عام 2000. وبالرغم من أن كلا الطرفين أعلن عن نواياه السلمية، فقد رفضت إثيوبيا القرار الصادر في إبريل/نيسان 2002 عن "لجنة الحدود الإريترية الإثيوبية"، التي شُكلت بموجب اتفاق السلام، بالرغم من الضغوط التي مارسها مجلس الأمن الدولي. وكانت اللجنة قد خلصت إلى أن بلدة بادمي المتنازع عليها هي أرض إريترية، وكان من شأن ذلك أن يرجئ إلى أجل غير مسمى ترسيم الحدود بين البلدين. ومدد مجلس الأمن مجدداً صلاحيات "بعثة الأمم المتحدة العسكرية في إثيوبيا وإريتريا"، والتي تدير منطقةً محايدةً على طول الحدود.
وفي 15 مايو/أيار 2005 تدفق حوالي 25 مليون ناخب اثيوبي للإدلاء بأصواتهم في انتخابات اعتبرت امتحانا مصيريا للديمقراطية الهشة في البلاد، وقد تميزت الحملة الانتخابية بانفتاح غير مسبوق حيث شارك الآلاف في تجمعات الحكومة والمعارضة، كما استعمل الطرفان وسائل الإعلام بكل حرية، وسمح لأكثر من 300 مراقب أجنبي بدخول البلاد للمرة الأولى للإشراف على الانتخابات، والتي اعتبرت اختبارا حاسما للديمقراطية الهشة في البلاد، لكنه عشية الانتخابات حذرت المعارضة من أنها قد ترفض نتائج الانتخابات بحجة أن هناك مخالفات واسعة النطاق شابت عملية الاقتراع ما يعني أنه لا يمكن اعتبار الانتخابات حرة وعادلة، وفي أعقاب إعلان النتائج بفوز جبهة الشعب الثورية الديموقراطية المتحدة التي يتزعمها زيناوي بغالبية مقاعد البرلمان، قامت المعارضة -التي رفضت في نتائج الانتخابات-بتنظيم عدد من المظاهرات قرر على إثرها رئيس الوزراء الأثيوبي ميليس زيناوي حظر التظاهر في البلاد لمدة شهر.

دولة أرتيريا

الــعـــــاصــــــمـــــة: أسمرة
المساحة (كلم مربع) : 121320
عدد السكان (نسمة) : 4298269
الــــمــــوقــــــــــع :تقع في شرق قارة افريقيا على ساحل البحر الاحمر من ناحية الشمال الشرقي تحدها أثيوبيا جنوباً، جيبوتي شرقاً والسودان غرباً، والبحر الاحمر شمالاً وشرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ـــــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ:مداري رطب تسقط الأمطار طوال العام بسبب الرياح الموسمية الصيفية في فصل الصيف وتكون غزيرة، وتسقط الأمطار شتاءً بسبب الرياح الموسمية الرطبة القادمة من البحر الأحمر وترتفع الحرارة صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : ذهب، بوتاس، زنك، نحاس، ملح، وقليل من البترول والغاز طبيعي، أسماك
شـــــــكــــل الحكم : استقلت أرتيريا عن أثيوبيا حديثاً، وأعلنت دولتها في 24 أيار عام 1993م
الــــــلــــــغــــــــــة : التجرينية,العربية,العفارية,الساهو
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون، مسيحيون أقباط، روم كاثوليك، بروتستانت.


*******************************


نبذة تاريخية


كانت أرتيريا جزءاً من مملكة اسكوم الاثيوبية الأولى حتى انهيار هذه الأخيرة في القرن الثامن الميلادي، وفي القرن السادس عشر خضعت للحكم العثماني وبعد ذلك خضعت للحكم المصري.
في عام 1885م احتل الايطاليون مناطق أرتيريا الساحلية ومنحوا بفضل اتفاقية اوكالي سنة 1889م السيادة على جزء من أرتيريا.
في سنة 1941م غزا البريطانيون أرتيريا إلى أن اتحدت مع اثيوبيا في 15 أيلول 1952م، واصبحت في 14 تشرين الثاني 1962م مقاطعة اثيوبية، وهذا ما أفرز بروز حركة انفصالية ظلت تناضل لمدة ثلاثون سنة.
لم يستسلم الإريتريون لحركة القمع الإثيوبية، وتمكن العمال المهاجرون 1958م من تأسيس حركة تحرير إريتريا، التي كانت تنظيما سريا يتكون من خلايا تتكون من سبعة أفراد، وكان أبرز قادتها محمد سعيد نادو، وكان شعارها العنف الثوري هو الطريق الوحيد للاستقلال. وبدأت الحركة بتنظيم الخارج من المهاجرين ثم انتقلت إلى الداخل. ونشأت – أيضا – جبهة التحرير الإريترية، وحدث صراع وتنافس قوي بين التنظيمين.
ونشأت جبهة التحرير في عام 1960م، وقادها الشهيد حامد إدريس عواتي الذي أعلن الثورة المسلحة للحصول على الاستقلال التام في سبتمبر 1961م، واتسع نطاق الثورة وغطت معظم مساحات إريتريا، وأصبحت حربا قومية في كافة الأقاليم؛ فأصدر الإمبراطور هيلاسلاسي قرارًا في 14 من نوفمبر 1962م ألغى بموجبه الاتحاد الفيدرالي، وأعلن ضم إريتريا إلى إثيوبيا نهائيا، وجعلها الولاية الرابعة عشرة لإثيوبيا.
فشلت إثيوبيا في القضاء على الثورة الإريترية المسلحة، فاتجهت إلى الشعب ومارست معه العنف حتى يبتعد عن مساندة الثوار، فازداد الشعب التصاقا بالثورة التي أصبحت تتمتع بالتأييد الشعبي المطلق، وساعدها على الاستمرار ضعف الوجود العسكري الإثيوبي في إريتريا، وطبيعة التضاريس التي تساعد على حرب العصابات وتعوق تقدم الجيوش النظامية، وانضم إلى الثورة كثير من رجال الجيش والشرطة من الإريتريين.
كانت المشكلة التي تواجه الثورة الإريترية تكمن في تناحر قياداتها، والتوجهات اليسارية التي تسللت إلى الثورة بعد سنوات قليلة من تأسيس جبهة التحرير، فكان اليساريون والماركسيون وراء كل انشقاق وكل شرخ يحدث في صف الوطنيين؛ فالجبهة الشعبية لتحرير إريتريا تشكلت عام 1969م بعد انشقاقها على الجبهة الأم، وكان من زعمائها أسياس أفورقي وكانت توجهاته ماركسية.
وتوسعت هذه الجبهة الشعبية لتصبح أهم منظمة تحريرية في البلاد، ثم انشق أفورقي عن القيادة العامة، وشارك في تأسيس "قوات التحرير الشعبية"، وحدثت حرب أهلية بين هؤلاء الثوار انتهت عام 1974م وبعد عام عقد مؤتمر الخرطوم بين هذه الفصائل المتناحرة، لكن هذه الاتفاقية لم تصمد طويلا، بل كانت سببا في انشقاقات أخرى، وأعلن أفورقي وأنصاره من المقاتلين رفضه للوحدة الفوقية التي تمت في اتفاق الخرطوم.
وفي يناير 1977م انشق أفورقي عن قوات التحرير الشعبية، وأعلن تشكيل "الجبهة الشعبية لتحرير إريتريا"، وعكس هذا الانشقاق الجديد انقساما ثقافيا؛ فأفورقي ذو توجهات يسارية مع كونه من أبناء الطائفة النصرانية، واستطاعت هذه الجبهة تصفية الانشقاقات الأخرى، وانفردت بالساحة في إريتريا.
وفي عام 1974م تغير نظام الحكم في إثيوبيا بعد المجاعة، وتولى عسكريون ماركسيون بزعامة "مانجستو هيلاماريام" مقاليد السلطة، وراهنت الجبهة الشعبية على تحقيق تفاهم ما مع النظام الجديد نظرا للتقارب الفكري بينهما، وتمت لقاءات بين الجانبين تحت رعاية الاتحاد السوفيتي وألمانيا الشرقية، لكنها لم تتوصل إلى شيء واستمرت مقاومة الاستعمار الإثيوبي.
وسجلت تقارير حقوق الإنسان في تلك الفترة من نظام مانجستو أنه يمارس حرب إبادة ضد مسلمي إريتريا، ويعمل على تغيير هويتهم نحو الشيوعية باتباعه سياسة الأرض المحروقة وتسميم الآبار ومصادرة المواشي والقضاء على أية إمكانات للبقاء على الأرض؛ فقام الإريتريون بتوحيد جهودهم وصفوفهم عام 1979م، وخاضوا حرب تحرير مريرة لتحقيق الاستقلال حققت خلالها انتصارات كبيرة وأرهقت نُظُم مانجستو.
وتحالفت الجبهة الشعبية بزعامة أفروقي مع المعارضين الإثيوبيين بزعامة ميلس زيناوي تحت رعاية الإدارة الأمريكية في مؤتمر عقد بلندن نسق له وليام كوهين مساعد وزير الخارجية الأمريكية للشؤون الإفريقية، وذلك لإسقاط نظام مانجستو، وانتهى المؤتمر باتفاق رعته واشنطن يقضي باعتراف إثيوبيا بحق تقرير المصير للشعب الإريتري على أن يختار بين الوحدة والانفصال، مقابل أن يلتزم أفورقي بدعم زيناوي في سعيه للتغلب على مناوئيه السياسيين وتولي السلطة، وأن تسمح إريتريا عندئذ باستخدام إثيوبيا ميناء عصب وكذا مصوع للأغراض التجارية.
ونجح الطرفان في إسقاط مانجستو، وتولى زيناوي حكم إثيوبيا، وأعلن استقلال إريتريا في 25 من مايو 1991م، وتشكلت حكومة مؤقتة أجرت استفتاء عاما على الاستقلال تحت إشراف الجامعة العربية والأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية، وجاءت نتيجته 99% للاستقلال؛ فأصبحت إريتريا دولة مستقلة ذات سيادة في 23 من مايو 1993م، وقد أقيمت في أرتيريا بعد الاستقلال حكومة انتقالية لمدة اربع سنوات، وانتخب افورقي رئيساً للجمهورية.
اندلعت مجدداً الحرب الحدودية مع إثيوبيا في مايو/أيار 2001 بعد عام من المواجهة المشوبة بالتوتر على امتداد الحدود البالغ طولها 1000 كيلومتر. واستمر الجانبان في تعزيز قواتهما وشراء الأسلحة.
وفي مايو/أيار 2001 شنت إثيوبيا هجوماً استولت فيه على أجزاء واسعة من جنوب غربي إريتريا، وطردت القوات الإريترية من المناطق التي كانت قد احتلتها منذ بداية الحرب في مايو/أيار 1998. وحث مجلس الأمن الدولي الطرفين على وقف إطلاق النار، وفرض حظراً على توريد الأسلحة إلى الطرفين. وبعد قتال احتدم طوال ثلاثة أسابيع وأسفر عن وقوع إصابات فادحة، تم التوقيع على وقف لإطلاق النار في يونيو/حزيران من العام نفسه برعاية منظمة الوحدة الأفريقية. وانسحبت القوات الإثيوبية إلى منطقة عازلة تقع على مسافة 25 كيلومتراً داخل حدود إريتريا، وتولت إدارتها بعثة الأمم المتحدة الخاصة بإثيوبيا وإريتريا. واستمر تبادل الاتهامات ومزاعم انتهاك حقوق الإنسان التي ارتكبها كل طرف ضد رعايا الطرف الآخر في بلاده.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2001 تم التوقيع على معاهدة سلام في الجزائر بحضور الأمين العام للأمم المتحدة. ونصت على إشراف الأمم المتحدة على انسحاب القوات الإثيوبية من إريتريا، وإدارة الأمم المتحدة للمنطقة المحايدة، وترسيم الحدود بصورة حيادية، والنظر في مطالب الطرفين المتعلقة بالتعويض. ووعد الأمين العام للأمم المتحدة بتقديم مساعدة دولية للطرفين لإصلاح الدمار الذي خلَّفه النـزاع.
جرى تمديد مهمة بعثة الأمم المتحدة في إثيوبيا وإريتريا، والتي أنشئت بموجب اتفاقية الجزائر للعام 2000 التي وضعت حداً للحرب مع إثيوبيا، حتى مارس/آذار 2002. وفي مايو/أيار من العام نفسه رُفع حظر الأسلحة الذي فرضته الأمم المتحدة على كل من البلدين.
تزعم كل من إريتريا وإثيوبيا أن قوات الدولة الأخرى تدخل بصورة غير مشروعة إلى المنطقة في عدد من المناسبات. وتم تشكيل لجنتي الحدود والتعويضات اللتين نصت عليهما اتفاقية الجزائر. وعلى الرغم من أن كلا الطرفين قد بدأ بإعادة أسرى الحرب إلى وطنهم في مطلع العام 2001، إلا أن ثمة خلافات أدت إلى إبطاء شديد في عملية إعادة الأسرى بحول نهاية العام.
وفي أغسطس/آب أُقيل كبير القضاة بعدما اشتكى من تدخل الحكومة في العملية القضائية.
وفي سبتمبر/أيلول 2001، طُرد السفير الإيطالي بعدما أثار بواعث قلق الاتحاد الأوروبي حول عمليات الاعتقال الأخيرة. وقالت السلطات الإريترية إنها دعت إلى سحبه قبل ذلك. واستدعت جميع الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي ممثليها في أكتوبر/تشرين الأول للتشاور. وعاد جميعهم في نوفمبر/تشرين الثاني باستثناء السفير الإيطالي.
وبحلول نهاية العام 2001، صُرف النظر عن أنظمة تجيز تشكيل الأحزاب السياسية ولم تتم المصادقة على قانون للانتخابات. ولم تجر الانتخابات التي كانت مقررة في ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه.
تميزت علاقات أرتيريا مع السودان بالتوتر منذ عدة سنوات، وتدهورت مجددا في اكتوبر 2002 عندما اتهمت الخرطوم اسمرا بدعم هجوم شنه المتمردون السودانيون قرب كسلا (غرب)، وفي ابريل 2003 القت السلطات الاريترية مسؤولية قتل عالم جيولوجيا بريطانيا يعمل في غرب اريتريا على بعد 60 كيلومترا من السودان على «مجموعة ارهابيين تدعو الى الجهاد» مقرها في السودان، ورفضت الخرطوم هذه الاتهامات، ومنذئذ اغلقت الحدود بين الدولتين مما انعكس سلبا على 36 الف لاجئ ارتيري يقيمون في السودان وينتظرون اعادتهم الى بلادهم .
اتهمت اسمرا كلا من اثيوبيا والسودان واليمن بتشكيل محور حرب واعلنت هذه الدول الثلاث التي تتهم بدورها اريتيريا بالسعي الى زعزعة استقرار المنطقة في يناير 2003 تم تشكيل مجموعة اقليمية بهدف محاربة الارهاب في القرن الافريقي.

جمهورية الأرجنتين


الــعـــــاصــــــمـــــة: بوينس أيرس
المساحة (كلم مربع) : 2766890
عدد السكان (نسمة) : 37384816
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الأرجنتين جنوب القارة الامريكية الجنوبية ويحدها من الغرب والجنوب تشيلي، بوليفيا وباراغواي شمالاً، البرازيل وأورغواي من الشمال الشرقي، رأس هورن والممحيط الأطلسي جنوباً، والمحيط الأطلسي من الشرق
أهــــــــــم الجــبـال: الأنديز، اكون كاغوا
أهـــــــــم الأنـهـار : بارانا
المـــــــــــنـــــــــاخ: تمتاز الأرجنتين بالبرودة بوجه عام وشديد البرودة شتاءُ خاصة المناطق الجنوبية منها، دافئ في السواحل الشمالية الشرقية والأمطار قليلة ما عدا المناطق الشمالية الشرقية فهي فأمطارها كثيرة
المـــوارد الطبيـعـية : سهول البمب الخصبة، قصدير، نحاس، حديد خام، منغنيز، نفط، يورانيوم، زنك
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري فيدرالي، متعدد الأحزاب، والبرلمان يتكون من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة :الإسبانية (رسمية),الإنجليزية,الإيطالية,الألمانية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 90%,بروتستانت: 2%,يهود: 2%,ديانات أخرى: 6%


******************************************


نبذة تاريخية


عاشت مجموعات كثيرة من الهنود فيما يعرف الآن بالأرجنتين، وذلك قبل وصول الأوروبيين الأوائل إليها في القرن السادس عشر الميلادي بزمن طويل. ومع ذلك كان الهنود قلة هناك بالمقارنة مع بقية أجزاء أمريكا الجنوبية. وكانت القبائل في سهول البامبا وبتاجونيا تجوب البلاد بحثًا عن الطعام. ولم توجد المجتمعات الزراعية إلا في مرتفعات الشمال الغربي والغابات الاستوائية في الشمال الشرقي من البلاد.
في عام 1516م أصبح المكتشف الأسباني خوان ديازدي سوليس أول أوروبي يصل الأرجنتين. وقد نزل على شواطئ خليج ريو دي لابلاتا. وفي عام 1536م أسس الأسبان مستعمرة لمدة قصيرة على الخليج. أما أول المستعمرات الأسبانية الدائمة في الأرجنتين فقد أسسها المستعمرون الذين عبروا جبال الأنديز من بيرو. وخلال منتصف القرن السادس عشر أسسوا سانتياجو ديل استيرو وتكيومان وبعض المدن الجبلية في الشمال الغربي من البلاد. وقد أسس الأسبان مدينة بوينس أيريس عام 1580م.
حكمت أسبانيا الأرجنتين لمدة تقرب من 300 عام. وقد جاء المستوطنون الأسبان الأوائل بحثًا عن الذهب والفضة. ولكن بعد أن اكتشفت أسبانيا خلو الأرجنتين من هذه الثروة فإنها تجاهلت هذه المستعمرة لعدة سنوات. وفي البداية نمت المستعمرات في الشمال الغربي من البلاد. بشكل أسرع من بوينس أيريس والمدن الساحلية الأخرى. وقد أجبر المستوطنون الأسبان كثيرًا من الهنود في الجزء الشمالي الغربي على العمل في زراعة الأرض وحياكة الصوف. وأحضر الأسبان معهم الخيول والأغنام والماشية. وبدأت المستوطنات في شمال غربي الأرجنتين بتزويد مدن التعدين في البيرو بالطعام والقماش والحيوانات.
قامت الحكومة الأسبانية لعدة سنوات بتحديد التجارة عن طريق بوينس أيريس فنمت المدينة ببطء. لكن في عام 1680م أسس المستوطنون البرتغاليون مركزًا تجاريًا عبر ريو دي لابلاتا من بوينس أيريس. ثم شجعت الحكومة الأسبانية نمو بوينس أيريس لكي تحمي مستعمراتها من التوسع البرتغالي.
وفي عام 1776م أقامت أسبانيا خارج أراضيها في الجزء الجنوبي الشرقي من أمريكا الجنوبية مستعمرة واحدة كبيرة كانت تسمى إقليم نائب الملك بريودي لابلاتا، أو اختصارًا نيابة لابلاتا. وكانت تتكون مما يعرف الآن بالأرجنتين وباراجوي وأروجواي وأجزاء من بوليفيا والبرازيل وتشيلي. وأصبحت بوينس أيريس عاصمة النيابة، وبدأت تزدهر كمركز تجاري.
بدأ السكان الهنود شمال الأرجنتين يتناقصون تدريجيًا ومات كثير منهم إما بسبب الأمراض الأوروبية أو بسبب قتل الأوروبيين لهم؛ بينما تزاوج غيرهم مع الأسبان وأنتجوا مزيجًا من السكان من أصل أوروبي وهندي، واحتفظ الهنود في الجنوب بسيطرتهم على بتاجونيا ومعظم أجزاء البامبا.
خلال السنوات الأولى من القرن التاسع عشر ازدادت كراهية بوينس أيريس للحكم الأسباني. وفي عامَيْ 1806م، 1807م حاولت القوات البريطانية احتلال بوينس أيريس لتأسيس موطئ قدم للتجارة البريطانية في المنطقة، لكن سكان المدينة طردوهم بدون مساعدة من أسبانيا. وقد زاد هذا من ثقتهم في الحصول على حريتهم من البلد الأم. وفي عامي 1807م و1808م اجتاحت فرنسا أسبانيا وشغلت هذه الحروب الحكومة الأسبانية فأعطت بوينس أيريس الفرصة للقتال من أجل الاستقلال.
مع بداية القرن التاسع عشر، قام الإنكليز بمحاولتين لاحتلال بوينس أيرس. إلا أن الوطنيين الذين كان قد بدأوا يثورون على الإستعمار الإسباني رفضوا إستبدال إستعمار بآخر فتصدوا للإنكليز ودحروهم.
في 7 تشرين الثاني عام 1810م، حقق الوطنيون إنتصاراً حاسماً على الإسبان وبعد ست سنوات أعلنت الأرجنتين استقلالها. أخذت وحدة الأرجنتين تترسخ، وفي نهاية القرن التاسع عشر كانت إحدى أغنى الدول في العالم.
في عام 1916م وصل إلى الرئاسة، إيبوليتو إريغوين، وبدأت تهبَّ على البلاد أفكار جديدة وسط إصلاحات هامة. وبدأ الصراع يتسع بين الطبقات الوسطى والعمال من جهة والمحافظين من جهة أخرى.
عرف النصف الأول من الأربعينات سلسلة من الإنقلابات العسكرية حتى وصل خوان دمينغو بيرون.
كسب بيرون وزوجته شعبية كبيرة في صفوف العمال والعسكريين ورجال الدين وأخذ يضيق على المعارضة وعلق الدستور إلا أن انقلاباً عسكرياً أطاح به عام 1955م، فلجأ إلى إسبانيا وأمسك العسكريون بزمام الحكم.
عاد إلى الأرجنتين عام 1972م وفي 12 تشرين الأول أعيد انتخابه رئيساً للبلاد وتوفي في تموز 1974م وخلفته زوجته ايزابيل مارتينيز التي أطاح بها انقلاب عسكري في عام 1976م.
في عام 1982م، نظم العمال أول مظاهرة من انقلاب 1976م أدت إلى اعتقال أكثر من ألفين منهم.
وحصل في العام نفسه صدام عسكري بين انكلترا والأرجنتين للسيطرة على جزر المالوين(الفوكلاند) أدت إلى هزيمة الأرجنتين.
وفي عام 1983م ولأول مرة منذ عام 1973م جرت إنتخابات في الأرجنتين واستطاعت السلطة من وضع يدها على الجيش بعد أن أعادت الحكم المدني للبلاد.
وبدأ الوضع الإقتصادي بالتدهور وقد وصل الأمر إلى حد الكارثة.
وفي عام 1989م تفاقم التضخم المالي. وفي شهر مايو من عام 1989م تم انتخاب كارلوس منعم رئيسًا للبلاد وهو من أصل عربي من سوريا. وقد تسلم زمام السلطة في شهر يوليو، فقدم بسرعة برنامجًا اقتصاديًا للطوارئ. ومنعت الحكومة، كجزء من ذلك البرنامج، الزيادات في أسعار المواد الغذائية والكثير من البضائع الاستهلاكية الأخرى. كما تضمن البرنامج تخفيضات في النفقات الحكومية وبيع كثير من المنشآت إلى القطاع الخاص. وعلاوة على ذلك قامت الحكومة بتخفيض كبير في سعر العملة الأرجنتينية من أجل زيادة مبيعات سلعها داخل البلاد وخارجها. واتخذت إجراءات أخرى لزيادة الدخل، تضمنت زيادات حادة في أسعار خدمات مرافق الكهرباء والبترول والغاز الطبيعي.
في عام 1989م أصدر منعم عفوًا عن بعض الأشخاص الذين أُدينوا بالتورط في أعمال القتل والتعذيب في أواسط الثمانينيات من القرن العشرين. وفي عام 1995، أقر كثير من قادة الجيش بانتهاك حقوق الإنسان إبان الأحداث التي شهدتها الأرجنتين في سبعينيات القرن العشرين.
وكان نجاح الرئيس منعم في خفض التضخم، وعلاجه لكثير من المشكلات الاقتصادية سببًا في إعادة انتخابه رئيسًا للبلاد عام 1995م.
وفي عام 1999م، فقدت حكومة منعم ثقة الشعب بعد سلسلة من الفضائح وتهم الفساد لحقت ببعض أعضائها. وفي 10 ديسمبر 1999م أدى فيرناندو دولا روا اليمين الدستوري بوصفه رئيسًا للبلاد لفترة خمس سنوات. وكان بعض المحللين السياسيين قد أشاد بسياسة روا وحنكته عندما كان عمدة للعاصمة بوينس أيريس إذ أفلح في تحسين الخدمات العامة بصورة كبيرة في حدود الموازنة العامة للعاصمة.
شهد العام 2000 إضرابات ومظاهرات ضد السياسات الاقتصادية للحكومة والبطالة وانعدام الرعاية الاجتماعية، واتسم بعضها بالعنف. واحتُجز عشرات المتظاهرين فترات وجيزة، وجُرح العديد منهم في المصادمات مع الشرطة. وفي نوفمبر/تشرين الثاني من السنة نفسها، زُعم أن أنيبال فيرون قُتل برصاص الشرطة في مقاطعة سالت أثناء قيامها بإزالة الحواجز التي أقامها المتظاهرون على طريق سريع قرب مدينة جنرال موسكوني.
وفي نهاية عام 2001م، هرع الكثيرون إلى المصارف يسحبون ودائعهم ويستبدلون بها دولارات أمريكية خشية اقدام الحكومة على تخفيض قيمة البيزو مقابل الدولار. وعندما حددت الحكومة سقفاً معيناً للسحب من المصارف في الشهر الواحد اندلعت الاضطرابات في معظم أرجاء البلاد. عجزت حكومة روا عن معالجة الانهيار الاقتصادي فقدمت استقالتها في شهر ديسمبر من العام نفسة. قرر الرئيس الجديد أدولفو رودريغز سا تعليق دفع الديون المستحقة على الإرجنتين التي بلغت 132 مليار دولار أمريكي. اضطر سا إلى تقديم استقالته بسبب شدة الاضطرابات بعد أسبوع واحد من تقلد منصبه. تعاقب عليى سدة الرئاسة اثنان من أعضاء الكونغرس ولحقا بسا. وفي يناير 2002م، اختار الكونغرس إدوارد دوهالدي رئيساً للبلاد. أنهى دوهالدي ارتباط البيزو بالدولار الأمريكي وعلق دفع الديون المسحقة على الأرجنتين. ورغم محاولات الإصلاح الاقتصادي المستمرة إلا أن قيمة البيزو مقابل العملات الأخرى انهارت بشدة واستمرت الاضطرابات. وفي نهاية 2002م ومطلع عام 2003م، استقر سعر البيزو، وألغت السلطات القيود على السحب من المصارف.تقرر تقديم موعد انتخابات الرئاسة بعد أن أطاح الشعب الأرجنتيني بحكومة دوهالدي غضبا من أسلوب تعاملها مع أسوأ أزمة اقتصادية تتعرض لها الأرجنتين في تاريخها.
أظهرت النتائج الرسمية للانتخابات الرئاسية التي أجريت في الأرجنتين أفي 27 أبريل/نيسان 2004 تقدم الرئيس السابق كارلوس منعم بمستوى يجبره على خوض جولة إعادة الشهر المقبل أمام أقرب منافسيه وهو نستور كيرشنر.وقد حصل منعم بعد فرز الأصوات في 22% من لجان الانتخاب على 24.5% وجاء كيرشنر في المركز الثاني بـ22.1% من الأصوات.ونتيجة لذلك توجب على المرشحين منعم وكيرشنر أن يخوضا جولة إعادة في 18 مايو/أيار، لكن الرئيس السابق كارلوس منعم آثر الانسحاب من الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية وبذلك أصبح زعيم حزب العدالة نيستور كرشنر رئيساً للأرجنتين وكرشنر مناضل سياسي في الحزب البيروني قادم من إقليم سناتا كروز الغني بالنفط في الجنوب.

المملكة الأردنية الهاشمية


الــعـــــاصــــــمـــــة: عمّان
المساحة (كلم مربع) : 92300
عدد السكان (نسمة) : 5153378
الــــمــــوقــــــــــع : يقع الأردن في غرب القارة الأسيوية، ويحده السعودية جنوباً، والعراق والسعودية شرقاً، وسوريا شمالاً، وفلسطين المحتلة غرباً
أهــــــــــم الجــبـال: جبال الشراه، جبال عجلون، البلقاء
أهـــــــــم الأنـهـار : نهر الأردن (321 كلم)، نهر الزرقاء، نهر الموجب
المـــــــــــنـــــــــاخ: بوجه عام حار وجاف صيفاً ومعتدل في المرتفعات، أما في فصل الشتاء فهو بارد جداً وأمطاره متوسطة في المرتفعات، ونادرة في المناطق الصحراوية
المـــوارد الطبيـعـية : فوسفات، بوتاس، نحاس، منغنيز، حديد وصلصال زيتي
شـــــــكــــل الحكم : نظام ملكي دستوري
الــــــلــــــغــــــــــة : اللغة العربية هي اللغة الرسمية للدولة
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 92%, مسيحيون وآخرون: 8%


**************************************


نبذة تاريخية


بعد اندلاع الثورة العربية الكبرى عام 1916م وهزيمة العثمانيين عام 1918م وصل إلى معان في جنوب الأردن الشريف عبد الله بن الشريف حسين، وأعلن عن نيته طرد الفرنسيين من سوريا لإعادة أخيه الملك فيصل إلى سورية. عندها خشيت بريطانيا من تعطيل اتفاق «سايكس بيكو» فعرضوا على عبد الله إمارة شرق الأردن مع مساعدة مالية مقابل تعهده بإيقاف حملته ومنع الغارات على الفرنسيين وتأييد الإنتداب الإنكليزي على فلسطين.
بقي الأردن أكثر من عقدين تحت الإنتداب الفرنسي.
بعد حرب عام 1948م إجتمع بعض أعيان الضفة الغربية في أريحا وطالبوا بضم الضفة إلى شرق الأردن وظهرت المملكة الأردنية الهاشمية.
في الخمسينات حدثت في الأردن موجة من المظاهرات الشعبية، وقد بدأت هذه الحركة أولاً ضد حلف بغداد وضد وجود غلوب باشا وبعض الضباط البريطانيين على رأس الجيش الأردني وبتأثير من الضغط الشعبي أجريت إنتخابات عامة وشكلت على إثرها حكومة وطنية وقد ألغت هذه الحكومة معاهدة عام 1948م مع بريطانيا.
بعد هزيمة عام 1967م نزح حوالي أربعمئة ألف فسلطيني إلى الأردن.
وفي عام 1970م حصلت مواجهات بين المقاومة الفسلطينية والجيش الأردني أدت إلى إخراج المقاومة الفسلطينية من الأردن.
في عام 1982م دعا الملك حسين إلى مصالحة عربية مع مصر وأعاد علاقات بلاده مع مصر عام 1984م.
في عام 1985م وقع اتفاقاً مع منظمة التحرير لكن العلاقات ما لبثت أن تردت بين الطرفين فقد أقفلت الحكومة الأردنية ستة وعشرين مكتباً لمنظمة التحرير وردت المنظمة عام 1987م بإبطال اتفاق شباط.
وفي عام 1988م أعلن الملك حسين قطع كل الروابط الإدارية مع الضفة الغربية.
وفي عام 1989م أعلن عن افتتاح سفارة فلسطين في الأردن.
استمر الأردن يلعب دوراً مهماً في محاولة لإنجاح المفاوضات العربية الإسرائيلية.
وزادت الضغوط العربية على الأردن بعد موقفه الداعم للعراق في حرب الخليج عقب اجتياح العراق للكويت.
وشكل العام 1992م عاماً مفصلياً في الحياة السياسية الأردنية فقد أعلن الملك إلغاء الأحكام العرفية المفروضة منذ حرب عام 1967م ثم أقر المجلس قانوناً جديداً لتنظيم الأحزاب السياسية بعد حظر إستمر من عام 1957م وتعهد الملك مواصلة الديمقراطية.
وفي العام نفسه خضع الملك حسين إلى عملية جراحية في مستشفى مايوكلينيك بالولايات المتحدة الأمريكية.
وفي 26 تشرين الأول عام 1994م أبرم الأردن معاهدة سلام مع إسرائيل براعية الرئيس الأمريكي بيل كلنتون، عقب مفاوضات شاقة وطويلة وسمي هذا الإتفاق بإتفاق وادي عربة. وبهذا الإتفاق انطوت الحرب بين المملكة الأردنية وإسرائيل والتي استمرت 46 عاماً. وفي تشرين الثاني من العام نفسه أقام البلدان علاقات دبلوماسية للمرة الأولى.
وفي آب عام 1996م جرت مظاهرات كبيرة في جنوب المملكة احتجاجاً على تدهور الأوضاع الاقتصادية.
وفي نيسان عام 1998م عاد الملك حسين إلى أرض الوطن بعد مشاركته في مفاوضات واي بلانتيشن وكان قد أتم علاجه في مستشفى مايوكلينيك.
وفي نفس العام عزل شقيقه الأمير حسن عن ولاية العهد وعيّن نجله الأمير عبد الله الثاني.
توفي الملك حسين في عام 1999م وخلفه نجله الأمير عبد الله الثاني وصار ملكاً للبلاد.
في 26 يونيو/حزيران 2002 أصدر الملك الأردني عبد الله الثاني عفوا خاصا عن عضو مجلس النواب السابق توجان الفيصل، بعد الحكم عليها بالسجن 18 شهرا بقضية اتهمت فيها بالمس بهيبة الدولة.
أُعيد تشكيل البرلمان عقب الانتخابات العامة التي أُجريت في يونيو/حزيران 2003، وأُقر تشكيل حكومة جديدة. واستُحدث نظام جديد لتخصيص بعض مقاعد البرلمان، يتيح لست سيدات، ممن نلن أعلى الأصوات في الانتخابات، أن يحصلن على مقاعد في البرلمان. وفي أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، حل فيصل فايز محل علي أبو الراغب في رئاسة الوزراء، وتألفت حكومة جديدة ضمت ثلاث سيدات. واستمر سريان التعديلات المؤقتة التي أُدخلت على القانون الذي يحظر الاجتماعات العامة، والتي صدرت بعد حل البرلمان في عام 2001.
كلف العاهل الاردني الملك عبد الله الثاني في السادس من شهر نيسان/أبريل الأكاديمي الاردني عدنان بدران تشكيل حكومة جديدة خلفا لحكومة فيصل الفايز الذي قبل العاهل الاردني يوماً قبل ذلك.وحكومة بدران هي الخامسة في عهد الملك عبد اللـه الثاني، الذي آلت إليه مقاليد السلطة بعد رحيل والده الملك حسين في شباط (فبـراير) 1999، وهي تحمل الرقم 89 في سجل الحكومات الأردنية التي تعاقبت منذ تأسيس إمارة شرق الأردن عام 1921.
سميّ الأردن بهذا الاسم نسبة إلى النهر الذي يعبرها والمسمى بنهر الأردن

جمهورية أرمينيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: يريفان
المساحة (كلم مربع) : 29800
عدد السكان (نسمة) : 3336100
الــــمــــوقــــــــــع : تقع أرمينيا في القسم الغربي من قارة آسيا، يحدها شمالاً جورجيا، شرقاً أذربيجان، جنوباً إيران، وغرباً تركيا
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : آراس
المـــــــــــنـــــــــاخ: قارس البرد شتاءً مع تساقط الثلوج فوق المرتفعات بينما في المناطق المنخفضة فيسودها الدفء مع تساقط الأمطار بكميات جيدة أما في فصل الصيف فتعتدل الحرارة في المرتفعات وترتفع في المناطق الداخلية
المـــوارد الطبيـعـية : الذهب، نحاس، الموليبدينوم، زينك، اكسيد الألومينيوم
شـــــــكــــل الحكم : نظام جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد. وأرمينيا عضو بكومنويلث الدول المستقلة، وهي عضو سابق بالاتحاد السوفياتي المنحل
الــــــلــــــغــــــــــة :أرمنية 96%,روسية 2%,لغات أخرى 2%
الديــــــــــــــانـــــة : أرمن أرثودوكس: 94%,ديانات أخرى: 6%


******************************************


نبذة تاريخية


كانت في القرن السادس قبل الميلاد جزءاً من الامبراطورية الفارسية.
في سنة 328 ق.م غزاها الاسكندر الأكبر، وفي عام 66 غزتها روما. وفي عام 390م تم تقسيمها بين البزنطيين والفرس، وفي المدة من عام 886م إلى 1045م كانت دولة ملكية مستقلة.
في أوائل القرن السادس عشر فتحها العثمانيون وفي المدة من 1813م إلى 1828م سيطرت روسيا على شرق أرمينيا.
في عام 1990م كسب القوميون أغلبية كبيرة من مقاعد البرلمان وسيطروا عليه في انتخابات أجريت في شهر أيار، وأعلنوا استقلال البلاد، وفي 23 أيلول 1991م أعلنت ارمينيا استقلالها وأصبحت دولة مستقلة عندما تفكك الاتحاد السوفياتي في 26 كانون الأول 1991م وانضمت أرمينيا إلى رابطة الدول المستقلة.
في 5 تموز 1995م وافق الناخبون على دستور جديد يدعم سلطات رئيس الجمهورية، وفي 22 أيلول 1996م أعيد انتخاب الرئيس يربنزوسيان رئيساً للبلاد واستقال في عام 1998م وفي 30 أيار 1998م فاز روبرت كوشريان في انتخابات رئاسة الجمهورية.
في مارس/آذار 2003، فاز الرئيس كوتشاريان في الانتخابات الرئاسية التي اتسمت بمخالفات واسعة النطاق في عملية الاقتراع، ونظمت المعارضة مسيرات حاشدة احتجاجاً على الممارسات غير القانونية في الانتخابات. وفي أعقاب انتقادات دولية، أقر الرئيس بأن الانتخابات لم تكن متماشية مع المعايير الدولية، وشكل لجنة للتحقيق فيما ورد من مخالفات. وبالرغم من ذلك، جاءت الانتخابات البرلمانية في مايو/أيار من العام نفسه على نفس الشاكلة، حيث شهدت ملء صناديق الاقتراع بأصوات زائفة وبترهيب المراقبين الدوليين، وفازت الأحزاب التي أيدت الرئيس بأغلبية كبيرة في البرلمان.
وفي 23 تشرين الثاني 2004، قدمت أذربيجان مشروع قرار حول إقليم ناغورنو كارباخ والمناطق الأذربيجانية السبع المتنازع عليها مع أرمينيا إلى الجمعية العمومية التابعة للأمم المتحدة. وانتقدت الحكومة الارمينية المشروع، فاضطرت باكو إلى سحبت قرارها في النهاية بعد تدخل جهات أجنبية، مقابل تشكيل لجنة خاصة لتقصي الحقائق من قبل منظمة الأمن والتعاون في أوروبا لدراسة أوضاع تلك المناطق.
وفي شهر أيلول 2004 قرّرت أرمينيا إرسال خمسين جنديا إلى العراق للانضمام تحت لواء القوة متعددة الجنسيات التى تقودها بولندا وترابط فى المناطق الوسطى من جنوب العراق، وتم إرسال هذه القوات كجزء من اتفاقية للتعاون الأمنى التي وقعها في وارسو كل من الرئيس الأرمني روبرت كوتشاريان ونظيره البولندي الكسندر كواسنيفسكي.

مملكة إسبانيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: مدريد
المساحة (كلم مربع) : 504782
عدد السكان (نسمة) : 40037995
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جنوب غرب أوروبا في شبه جزيرة إيبيريا، ويحدها البرتغال غرباً، فرنسا شمالاً، والبحر المتوسط شرقاً وجنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: البيرنيه
أهـــــــــم الأنـهـار : إبرو، تاجو
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ إقليم البحر المتوسط معتدل الحرارة طوال العام وأمطاره شتوية ويميل إلى البرودة في فصل الشتاء خاصة في الشمال
المـــوارد الطبيـعـية : تنغستين، نحاس، يورانيوم، زئبق، جبس، زنك، رصاص، بوتاس، فحم، طاقة مائية
شـــــــكــــل الحكم : ملكي دستوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية (الرسمية), الكتلانية, الغاليسية, الغسقونية, الباسكية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 99%, ديانات أخرى: 1%


************************************

نبذة تاريخية

احتاج الرومان قرنين من الزمن للسيطرة التامة على إسبانيا، وقد حكموها بين عامي 200 ق.م و400 م، وقد عرفت إسبانيا في هذا العهد إزدهاراً واسعاً.
بعد الرومان كان الغلبة على إسبانيا للغوط (قبيلة جرمانية) ولكن الغوط سرعان ما اندمجوا بالسكان الأصليين واعتنقوا ديانتهم (المسيحية).
وقد دخل المسلمون إسبانيا عام 711م وبقيت الأندلس تحت الحكم الإسلامي حتى عام 1492م وقد بدأ أثر الحضارة العربية واضحاً في شتى الميادين.
في عام 1516م أصبح شارل الأول ملكاً على إسبانيا ثم أصبح شارل نفسه امبراطور على ما يسمى بـ «الإمبراطورية الرومانية الجرمانية» عام 1519م باسم شارلكان. أما أشهر حرب خاضها شارلكان فكانت ضد فرنسوا الأول ملك الفرنسيين وضد العثمانيين. وفي هذا الوقت كان الإسبانيون يوسعون حدود امبراطوريتهم فيما وراء البحار فاستعمروا المكسيك والبيرو وكاليفورنيا وفلوريدا وأمريكا الوسطى والجنوبية وكذلك الشواطىء الأفريقية ونابولي وضموا البرتغال وانتصروا في معركة بحرية على الدولة العثمانية.
وبدأ نجم إسبانيا بالأفول عندما أصيب أسطولها المسمى بالأرمادا بهزيمة نكراء على يد البريطانيين.
في القرن التاسع عشر، شهدت البلاد إضطرابات وحركات تمرد. وكان الملك ألفونس الثالث عشر أول ملك يتخلى عن العرش دون إراقة دماء وقد حكم من عام 1886م حتى عام 1931م.
في هذه الفترة بدأت الطبقات الشعبية تبدي تعاطفها مع الحزب الإشتراكي وأعلنت الجمهورية في إسبانيا إثر فوز الجمهوريين في الإنتخابات العامة.
واجه قادة الجمهورية معارضة شرسة من المحافظين والإقطاعيين. وتمكنت الجبهة الشعبية (شيوعيون، اشتراكيون، ليبراليون وجمهوريون) من إحراز نصر في انتخابات عام 1936م.
لكن الجيش رفض هذه النتيجة وقام بثورة ضد الحكومة وبدأت في إسبانيا حرب أهلية دامت ثلاث سنوات بين الجمهوريين يدعمهم الإتحاد السوفياتي، والقوميون تدعمهم ألمانيا بقيادة هتلر وإيطاليا بقيادة موسوليني وكانت الغلبة في نهاية الأمر للقوميين بقيادة الجنرال فرنكو الذي أصبح رئيس الدولة على جثث نحو مليون قتيل خلفتها الحرب.
بعد موت الجنرال فرنكو عام 1975م إعتلى حفيد ألفونس الثالث عشر، الأمير خوان كارلوس العرش وفي عام 1977م جرت إنتخابات عامة.
وفي عام 1978م صدر دستور جديد للبلاد يجعلها ملكية دستورية وراثية.
في عام 1982م وأثر الإنتخابات العامة عين فيليبي غونزاليس رئيساً للحكومة فكان أول رئيس وزراء يساري.
وفي 12 يوليو/تموز 2002 نشبت أزمة سياسية بين إسبانيا والمغرب لخلافهما على ملكية جزيرة ليلي بالبحر المتوسط، وانتهت بوساطة أميركية انسحبت على إثرها القوات الإسبانية من الجزيرة.
في الحادي عشر من مارس عام 2004 هزت سلسلة من انفجارات شبكة خطوط قطارات العاصمة الإسبانية، مدريد أودت بحياة نحو مائتين بالإضافة إلى إصابة نحو ألف وستمائة آخرين وقد ألقت هجمات مدريد بظلالها على نتائج الانتخابات البرلمانية في إسبانيا التي أجريت في الرابع عشر من الشهر نفسه. فبعد أن كل الاستطلاعات الانتخابية كانت تشير إلى تقدم حزب اليمين الشعبي الحاكم على الاشتراكيين بفارق يصل إلى ثلاث أو خمس نقاط؛ إلا أن ثلاثة أيام بعد تفجيرات مدريد لم تكن كافية كي ينقذ خوسي ماريا أزنار نفسه وينقذ حزبه، فكان التحول سريعا وبَدَّل الناخبون من مواقفهم، وصوتوا لصالح الاشتراكيين، فتحول الحزب الشعب اليميني إلى صف المعارضة بعدما حكم البلاد لثماني سنوات بقيادة خوسيه ماريا أزنار ليحل مكانه الأمين العام للحزب الاشتراكي خوسيه لويس ثاباتيروا الذي سارع إلى سحب القوات الإسبانية المتواجدة بالعراق.
وفي الثالث من شهر أكتوبر/تشرين الأول 2004 اعتقل في فرنسا زعيم الجهاز السياسي لحركة ايتا الانفصالية الباسكية ميكيل البيزو ايريارتي الملقب "انتزا"ورفيقته الزعيمة التاريخية لحركة ايتا سوليداد ايباراغيري خينيكسا الملقبة "انبوتو"في منطقة البيرينيه الأطلسية جنوب غرب فرنسا خلال عملية واسعة النطاق ضد الحركة الانفصالية.

الكومنويلث الأسترالي


الــعـــــاصــــــمـــــة: كانبيرا
المساحة (كلم مربع) : 7686850
عدد السكان (نسمة) : 19357594
الــــمــــوقــــــــــع : تقع استراليا في المحيط الهادي، وهي قارة بحد ذاتها حدود الدولة الكلية
أهــــــــــم الجــبـال: كوسكيوسكو
أهـــــــــم الأنـهـار : دارلينغ
المـــــــــــنـــــــــاخ: المناطق الوسطى والغربية: صحراوية حارة جافة صيفاً قليلة الأمطار وباردة شتاءً. المناطق الشمالية والوسطى الشرقية: شبه صحراوية حارة وتميل إلى الاعتدال وسقوط الأمطار على السواحل الشمالية لتأثرها بالرياح الموسمية الماطرة المحملة بالأمطار صيفاً، باردة ماطرة شتاءً.المناطق الساحلية الشرقية: حارة رطبة صيفاً ودافئة شتاءً، ماطرة طوال العام. المناطق الجنوبية: معتدلة الحرارة طوال العام لتأثرها بالتيارات البحرية ماطرة طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : بوكسايت، فحم، حديد خام، نحاس، قصدير، فضة، يورانيوم، نيكل، تنغستين، رمال معدنية، ماس، غاز طبيعي، نفط
شـــــــكــــل الحكم : أستراليا عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج البريطاني مباشرة حيث يرأسها حاكم من قبل ملكة بريطانيا، لكن رئاستة شرفية، ويتولى الحكم الفعلي رئيس وزراء منتخب
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, لغات محلية أخرى
الديــــــــــــــانـــــة : أنجليكان: 26.1%, روم كاثوليك: 26%, مسيحيون آخرون: 24.3%, ديانات أخرى: 11%


**************************************


نبذة تاريخية


في القرن السابع عشر وصلت إليها السفن الهولندية والبرتغالية والإسبانية وفي عام 1788م أقيمت مستعمرة بريطانية لتأديب المجرمين فيما تعرف الآن باسم سيدني.
في عام 1829م تم استعمار غرب استراليا وفي عام 1839م تم استعمار جنوبها. وفي عام 1830م أكدت بريطانيا حقها في امتلاك القارة بأسرها.
في عام 1931م أكد تشريع صادر عن البرلمان الانجليزي استقلال أستراليا. وفي عام 1975م وقعت أزمة دستورية عندما أعفى الحاكم العام الانجليزي لاستراليا المستر جون كير رئيس الوزراء هويتلام من منصبه، وفي عام 1986م وافق البرلمان البريطاني على قانون استرالي ينهي البقية الباقية مما كان من سلطان قانوني لبريطانيا على استراليا.
في انتخابات عام 1983م فاز حزب العمل، وحقق رقماً قياساً في انتخابات 1993م عندما كسبها للمرة الخامسة، لكن في انتخابات 1996م اكتسح المحافظون أغلبية الأصوات ووصلوا إلى السلطة بزعامة جون هوارد، وفي انتخابات 1998م، عاد هوارد وفاز لكن بنسبة أقل.
في 1999م تم تنظيم استفتاء من أجل اختيار رئيس من أبنائها وكانت النتيجة في صالح بقاء استراليا تابعة للتاج البريطاني.
أعيد انتخاب جون هوارد رئيس الوزراء الأسترالى زعيما للحزب الليبرالي خلال اجتماع بمقر الحزب في كانبيرا في 18 اكتوبر/تشرين الأول 2004 بعد تسعة أيام من فوزه بالفترة الرابعة كرئيس وزراء في الانتخابات الفيدرالية .

جمهورية أستونيا


الــعـــــاصــــــمـــــة: تالين
المساحة (كلم مربع) : 45226
عدد السكان (نسمة) : 1423316
الــــمــــوقــــــــــع : تقع إستونيا في شمال القارة الأوروبية وهي من بلدان بحر البلطيق ويحدها بحر البلطيق شمالاً وغرباً، روسيا شرقاً، لاتفيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ـــــــــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: شديد البرودة مع تساقط الثلوج شتاءً، ومعتدل الحرارة صيفاً مع أمطار خفيفة
المـــوارد الطبيـعـية : زيت حجري, الفوسفوريت، كهرمان ,طين أزرق، حجر كلس، أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، وإستونيا عضو سابق بالاتحاد السوفياتي المنحل
الــــــلــــــغــــــــــة : الإستونية (رسمية), الروسية, الأوكرانية, الفنلندية, الإنجليزية, لغات أخرى
الديــــــــــــــانـــــة : أرثوذكس إستون، أرثوذكس روس، كاثوليك رومان، يهود.


****************************************


نبذة تاريخية


تكونت أول دولة استونية مستقلة في القرن الأول الميلادي، وفي القرن الثالث عشر قام فرسان ألمانيا بغزوها وحولوا أهلها إلى عبيد وإلى المسيحية.
في عام 1561م سيطرالسويديون على استونيا الشمالية مما أدى إلى الحد من سيطرة الطبقة الالمانية المالكة للأراضي، وفي سنة 1629م انتزع السويديون من بولندا السيطرة على استونيا الجنوبية، وفي عام 1721م تنازل السويديون عن البلاد لروسيا القيصرية.
في عام 1914م احتلت القوات الالمانية البلاد وقبل نهاية الحرب العالمية الأولى حقق الاستونيون بقيادة قسطنطين باتس استقلال البلاد، وفي عام 1940م تم إدماج استونيا في الاتحاد السوفياتي لتصبح الجمهورية السوفياتية رقم 6، ثم احتلت ألمانيا البلاد من سنة 1941م وحتى عام 1944م ليستعيدها الاتحاد السوفياتي البلاد بعد ذلك في عام 1944م.
في عام 1990م برزت بوادر الاستقلال عن الاتحاد السوفياتي كحذف كلمتي الاشتراكي السوفياتي من اسم البلاد، والدعوة للديمقراطية وإحلال اللغة الاستونية محل اللغة الروسية، وفي سنة 1990م أجريت انتخابات حصل فيها المنادون بالاستقلال على الأغلبية، وتشكلت حكومة ائتلافية تولى رئاستها إدغار سافيسار زعيم حزب الجبهة الشعبية الاستونية.
أعلنت استونيا استقلالها رسمياً عن الاتحاد السوفياتي في 20 أب 1991م، وفي 17 أيلول 1991م حصلت على عضوية الأمم المتحدة.
في انتخابات أذار 1995م فاز اليساريون بـ41 مقعد في البرلمان، بينما فازت في احزاب يمين الوسط بالأغلبية في انتخابات 1999م.
في الأول من مايو/أيار 2004، انضمت إستونيا إلى الاتحاد الأوروبي، بعد أن قرر أعضاؤه توسيع الاتحاد إلى 25 دولة بانضمام عشر دول جديدة إليه هي:إستونيا وبولندا وسلوفينيا وسلوفاكيا والمجر والجمهورية التشيكية وليتوانيا ولاتفيا ومالطا وقبرص، في أكبر عملية توسيع منذ إنشاء الاتحاد عام 1957.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [5]  
قديم 05-12-09, 07:10 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

سلطنة بروناي


الــعـــــاصــــــمـــــة: بندر سري بيغاون
المساحة (كلم مربع) : 5770
عدد السكان (نسمة) : 343653
الــــمــــوقــــــــــع : تقع سلطنة بروناي على الساحل الشمالي لجزيرة بورنيو، والتي تقع في الجزء الجنوبي الشرقي من القارة الآسيوية وتقع ضمن مجموعة جزر الهند الشرقية وفي سواحل ولاية سرواك الماليزية والتي تحدها من جميع الجهات عدا الجهة الشمالية والتي يحدها بحر الصين الجنوبي وهي على شكل حرف (U) اتجاهه إلى الجنوب
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : بيليت
المـــــــــــنـــــــــاخ: يسودها الإقليم الاستوائي بسبب قربها من خط الاستواء فهو ماطر طوال العام وحار صيفاً لكن وجود المياه فإنها تلطف من درجة الحرارة، ودافئ في فصل الشتاء
المـــوارد الطبيـعـية : النفط، غاز طبيعي، الأخشاب
شـــــــكــــل الحكم : سلطنة وراثية، والسلطان يحكم البلاد حكماً مطلقاً، ولا توجد أحزاب، ولا يوجد برلمان إنما يوجد مجلس شورى
الــــــلــــــغــــــــــة : الملاوية, الإنجليزية, الصينية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 67%, بوذيون: 13%, مسيحيون: 10%, معتقدات محلية وديانات أخرى: 10%.


*****************************************


نبذة تاريخية


أقام العرب عام 1341م في بروناي وكانت أول سلطنة شكلت بداية لنظام السلطنة الحالي. بعد عقود رسخت السلطنة نفسها كسلطنة إسلامية في مواجهة مطالب من الهندوسيين لجعلها مملكة هندوسية. فأصبحت في بداية القرن السادس عشر، دولة مستقلة قادرة على الإشراف على كل المناطق الواقعة شمال غربي بورنيو وعلى العديد من الجزر الصغيرة المجاورة. وبعدما تمكنت من صد غزو إسباني في عام 1580م أخذت تضعف حتى لم تعد تتضمن إلا إقليمها الحالي.
وفي عام 1888م وقَّعت معاهدة جعلت من بروناي محمية بريطانية. ونظام المحمية هذا استمر حتى عام 1971م.
في عام 1929م اكتشف النفط في البلاد. وفي 29 أيلول عام 1959م صدر الدستور الذي أبقى شؤون الدفاع والخارجية بيد بريطانيا، ومنح السلطان إدارة الشؤون الداخلية. والسلطان هو عمر علي سيف الدين، الوريث الثامن والعشرين لسلالة حكام بروناي منذ القرن الخامس عشر. وفي عام 1962م جرت إنتخابات عامة على أساس الدستور، فاز بها حزب الشعب. ويتزعم "الأزهري" هذا الحزب الذي قاد إنتفاضة ضد الوجود البريطاني بمساعدة أندونيسيا، وكذلك ضد مشروع ضم بروناي إلى اتحاد ماليزيا. إلا أن السلطان قمع هذه الحركة بمساعدة القوات البريطانية له. في عام 1967م تنازل السلطان عن الحكم لولده حسن الله البلقية (مولود في 15 تموز 1946م) وفي عام 1975م أصدرت الأمم المتحدة قراراً بانسحاب القوات البريطانية من بروناي، وبإجراء إنتخابات حرة. فجرت مفاوضات مع الحكومة البريطانية بشأن إستقلال بروناي، إكتفت بريطانيا، على أثرها، يمنح بروناي حكماً ذاتياً وبإطلاق وعد يمنحها الإستقلال التام في عام 1982م. لكن هذا الإستقلال تأخر إلى كانون الثاني عام 1984م. وفور إعلان الإستقلال، إنضمت بروناي إلى مجموعة دول «أسيان».
وفي عام الاستقلال نفسه عام 1984م قدمت عشرات ألوف طلبات الهجرة إلى بروناي (من اللبنانيين والفلسطينيين واليمنيين) بصورة خاصة على أثر إجراءات أعلنت عنها بروناي تقضي بتشجيعها الهجرة إليها وبعروض مغرية تعزيزاً لقوتها العاملة. ومن أولى النشاطات الدبلوماسية التي أقدم عليها سلطان بروناي بعد الإستقلال زيارته للأردن ومحادثاته مع الملك حسين بشأن العلاقات الدبلوماسية بين البلدين.
وبروناي هي إحدى الدول الست (مع الصين وماليزيا والفيليبين وتايوان وفيتنام) المتنازعة على ملكية جزر سبراتليز (مجموعة من الجزر الصغيرة الغنية بالنفط في بحر الصين). وهذه الدول ما انفكت توجه الدعوات لعقد اجتماعات في ما بينها وإيجاد حلول لمشكلة جزر سبراتليز تجنباً في جعلها موضوع صراع في المنطقة. ولجميع هذه الدول قوات في جزر سبراتليز باستثناء بروناي
يقوم السلطان الحاج حسن البلقيه يمارس سلطات تنفيذية واسعة، حيث يتولى رئاسة الوزراء ووزارة الدفاع ووزارة المالية ورئاسة الشرطة. وما برحت النصوص الدستورية، التي تضمن الحريات الأساسية معطلةً بموجب قانون الطوارئ الصادر عام 1962، بينما ظل حزب المعارضة الوحيد بلا نشاط يُذكر.
وفي الثلاثين من شهر أيلول من العام 2004 أعلن سلطان بروناي حسن البلقية موافقته على اجراء انتخابات محدودة ستكون الاولى منذ اكثر من أربعين عاما في السلطنة الصغيرة.ووقع السلطان بالاحرف الاولى على التعديل الدستوري الذي اقره برلمان بروناي في احتفال حضره عدد من الدبلوماسيين والشخصيات المهمة في النظام ورجال اعمال.و ينص التعديل الدستوري ينص على ان يرتفع عدد البرلمانيين من 21 عضوا غير منتخبين إلى 45 سيتم انتخاب 15 منهم فقط بالاقتراع المباشر.

المملكة المتحدة لبريطانيا وشمالي إيرلندا


الــعـــــاصــــــمـــــة: لندن
المساحة (كلم مربع) : 244820
عدد السكان (نسمة) : 59647790
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في شمال غرب القارة الأوروبية يفصلها عن أوروبا القناة الانجليزية، وتقع بريطانيا العظمى في المحيط الأطلسي وأقرب الدول إليها فرنسا، من الجنوب الشرقي، وإيرلندا من الغرب
أهــــــــــم الجــبـال: بن نيفيس، كامبريان، غايانتس كاسواي، غرامبيان، بينين شاين
أهـــــــــم الأنـهـار : نهر التايمز
المـــــــــــنـــــــــاخ: تخضع لمناخ معتدل صيفاً وشديد البرودة شتاءً عدا شمال اسكتلندا الذي يخضع لمناخ شديد البرودة صيفاً وشتاءً وتقل الأمطار من شدة البرودة وتسقط أمطارها طوال العام مع تساقط الثلوج شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : فحم، نفط، غاز طبيعي، حجر الكلس، حديد خام، ملح، جبس، رصاص، أراضي زراعية
شـــــــكــــل الحكم : ملكي دستوري، برغم من عدم وجود دستور مدون، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين، اللوردات والعموم
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, الإسكتلندية
الديــــــــــــــانـــــة : الإنجيلية، روم كاثوليك، مسلمون، سيخ، هنود، يهود


***************************************


نبذة تاريخية


يعود تاريخ ظهور الإنسان في بريطانيا إلى عصور ما قبل التاريخ وقد حكم البلاد كلاً من السلتيون ثم الرومانيون ثم الساكسون ثم ملوك الدانماركيون، ثم توالت على حكمها عدد من الأسر الحاكمة فحكمتها أسرة النورمانديين ثم أسرة «بلانتاجونيه» فأسرة لانكستر ثم أسرة يورك ثم أسرة تودور ثم أسرة ستيوارت فأسرة هانوفر ثم أسرة ساكس ـ كوبورغ الذي أصبح ـ اسم العائلة ـ وندسور بعد ذلك.
قبيل بداية الحرب العالمية الأولى كانت بريطانيا قد تحالفت مع فرنسا والتي كانت قد تحالفت مع روسيا، وظفرت بريطانيا وحلفاؤها بالحرب العالمية الأولى.
لكن بريطانيا خسرت خلال الحرب مليون رجل وكان اقتصادها على شفير الهاوية. وعندما غزت ألمانيا بولونيا أعلنت فرنسا وبريطانيا الحرب على ألمانيا، ومع سقوط فرنسا عام 1940م بقيت بريطانيا وحيدة في مواجهة ألمانيا ولكن بعد دخول الولايات المتحدة الحرب بدء تحول ميزان القوى لمصلحة الحلفاء وأصبح الطيران البريطاني قادراً على ضرب المدن الألمانية بعد أن كان يصد طيران الألمان من أجواء لندن وانتهت الحرب عام 1945م بانهزام دول المحور.
في عام 1951م فاز المحافظون بالإنتخابات فحكموا حتى عام 1964م.
في عام 1981م وقعت اضطرابات عنصرية في مدينة بريكستون.
في عام 1982م وقعت حرب الفوكلاند بين بريطانيا والأرجنتين للسيطرة على جزر الفوكلاند وانتصرت فيها بريطانيا مما زاد في شعبية المحافظين بزعامة تاتشر.
في عام 1990م شاركت بريطانيا لجانب الحلفاء في ضرب العراق في حرب الخليج الثانية.
وفي عام 1992م زارت الملكة البريطانية فرنسا.
وفي عام 1995م تعهد حزب العمال إنشاء برلمان لاسكوتلندا حال فوزه في الإنتخابات.
وفي العام 2001م أعلن رئيس وزراء بريطانيا طوني بلير عن تأييده المطلق للولايات المتحدة لضرب أفغانستان وبالفعل شاركت القوات البريطانية في الحرب على أفغانستان وتميزت السياسة البريطانية بالولاء المطلق للولايات المتحدة الأميريكية
توفيت الملكة الأم في بريطانيا عن 101 عامفي 30 مارس/آذار 2002، وفي الثاني من يونيو/حزيران 2002 بدأت في بريطانيا الاحتفالات بمرور خمسين عاما (اليوبيل الذهبي) على اعتلاء ملكة إنجلترا إليزابيث الثانية العرش في البلاد.
وفي الثالث من فبراير/شباط 2004، أعلن رئيس الوزراء البريطاني توني بلير تشكيل لجنة تحقيق مستقلة للنظر في الأسباب التي حملت أجهزة الاستخبارات البريطانية على الاعتقاد بأن العراق يملك أسلحة دمار شامل. وجاء هذا الإعلان غداة إعلان الرئيس الأميركي جورج بوش عن الإجراء ذاته.
حقق رئيس الوزراء البريطاني توني بلير نصراً تاريخياً في الانتخابات البريطانية التي جرت في شهر أيار 2005، فلأول مرة في التاريخ يفوز حزب العمال بالسلطة للمرة الثالثة على التوالي.

مملكة بلجيكا


الــعـــــاصــــــمـــــة: بروكسل
المساحة (كلم مربع) : 30510
عدد السكان (نسمة) : 10258762
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في شمال غرب أوروبا ويحدها فرنسا غرباً وجنوباً، ولوكسمبورغ من الجنوب الشرقي، ألمانيا شرقاً، هولندا شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال: مرتفعات آردينيس
أهـــــــــم الأنـهـار : شيلد، ميوس، سامبر
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها بارد شتاء ومع ذلك فهي أدفأ أجزاء أوروبا بسبب هطول الأمطار المصحوبة بتيارات بحرية دافئة وفي الصيف معتدل وجميل مع هطول الأمطار
المـــوارد الطبيـعـية : الفحم، غاز طبيعي
شـــــــكــــل الحكم : بلجيكا مملكة اتحادية دستورية متعددة الأحزاب، والبرلمان من مجلسين، وهي عضو بالاتحاد الاوروبي
الــــــلــــــغــــــــــة : الهولندية 58%, الفرنسية 32%, الألمانية 10%
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك، بروتستانت


*****************************************


نبذة تاريخية


في عام 250 ق.م قدمت من ناحية الضفة اليمنى لنهر الراين خمس قبائل من شعوب السلط وأقامت في البلاد، وهي متفرعة من قبائل «البلج» أو «البلك» أو «الفولك». وفي العام 57 ق.م. غزا يوليوس قيصر بلاد الغول والبلجيك الواقعة بين نهري السين والرين، واضطر إلى مقاتلة قبائل البلجيك لمدة خمسة أعوام، وكان أشهر زعماء هذه القبائل بأساً زعيم يدعى أمبيوركس. وكتب القيصر الروماني يوليوس يقول في معرض كلامه عن حروبه ضد السلط: «البلجيكيون هم الأكثر شجاعة بين هذه القبائل». وقد بقيت هذه القبائل خاضعة للسلطات الرومانية نحو 500 عام.
مع أفول نجم الإمبراطورية الرومانية، سادت الفوضى أنحاء بلاد هذه القبائل قبل أن يضمها شارلمان إلى إمبراطورية الغرب. وفي بداية القرن التاسع أخذ شارلمان يشجع نمو المدن وحركة التجارة التي كانت قد بدأت تزدهر أيام الرومان.
في عام (1519م ـ 1715م) وقعت البلاد تحت السيطرة الإسبانية وفي عام (1715م ـ 1794م) تحت السيطرة النمساوية وفي عام (1794م ـ 1815م) تحت السيطرة الفرنسية. وعلى أثر هزيمة نابوليون في واترلو في جنوبي بروكسل عام 1815م ضمت بلجيكا إلى هولندا بموجب معاهدة باريس.
في في أيلول عام 1830م اندلعت ثورة في بروكسل اضطرت الجيش الهولندي الى الإنسحاب من البلاد ما عدا أنفرس.
في هذا السياق أضحىالبلجيكيون في وضع يسمح لهم لا ذاتياً ولا موضوعياً في اختيار نظامهم السياسي أو مليكهم. ففرض عليهم مؤتمر لندن (1830م) ملكية دستورية وملكاً يكون مقبولاً من الدول المجاورة: وهو ضابط روسي سابق وزوج وريثة عرش إنكلترا، هو ليوبولد دو ساكس كوربورغ غوتا الذي تربع على العرش باسم ليوبولد الأول. خلف ليوبولد الثاني ليوبولد الأول في عام 1865م. وأهم إنجاز في عهده أنه لجأ عام 1885م إلى تمويل إكتشاف الكونغو واستعماره. وفي عام 1908م إقترح ليوبولد الثاني إعتبار «دولة الكونغو الحرة» مستعمرة بلجيكية. حصلت هذه الدولة على استقلالها عام 1960م وأصبحت «جمهورية كونغو كينشاسا الديمقراطية» ثم بدّلت إسمها فأصبحت زائير. وزائير اليوم ترتبط بعلاقات تجارية ومالية وثيقة مع بلجيكا.
في الأيام الأولى من الحرب العالمية الأولى رغم حياد بلجيكا المعترف به دولياً منذ عام 1839م غزا الإلمان البلاد وكان الجيش البلجيكي مستعداً لمثل هذا الإحتمال فقاتل ببطولة وواصل قتال الألمان داخل الأراضي الفرنسية بعد أن اضطر إلى التراجع عن بلاده. وبعد انتهاء الحرب، أعاد البلجيكيون تعمير بلادهم واستمر ألبير الأول ملكاً عليهم.
وفي عام 1937م رفض الملك ليوبولد الثالث (ابن الملك ألبير) التحالف مع إنكلترا وفرنسا وأعلن حياد بلاده. وهذا الحياد هو الذي أكسبه إعتراف هتلر نفسه به. ومع ذلك إجتاح النازيون بلجيكا في 10 آب عام 1940م ورفض ليوبولد الثالث نصيحة وزرائه بترك البلاد وتشكيل حكومة منفى وفضل البقاء واعتبار نفسه سجين الإلمان المحتلين. في حين تابعت حكومته نشاطها من لندن. وقد تمكنت المقاومة البلجيكية أن تقدم دعماً مهماً للجيوش الإنكليزية والأمريكية التي تسنى لها تحرير بلجيكا في أيلول عام 1944م. ولم يلق الملك ليوبولد الثالث التأييد الكافي من مواطنيه، فاضطر إلى التخلي عن العرش لمصلحة ابنه بودوان الأول عام 1951م.
قامت بلجيكا بدور فعَّال في عدة أمور منها حث دول السوق الأوروبية المشتركة على إيجاد وسائل جديدة تصبح معها أوروبا الغربية اتحاداً سياسياً حقيقياً. وقد اعطت هذه المحاولات ثمارها عام 1976م عندما قررت المجموعة الأوروبية إجراء إنتخابات شاملة لانتخاب برلمان أوروبي. أما سياستها الأطلسية فقد تمثلت في انتقال مركز الحلف الأطلسي إلى بروكسل على أثر انسحاب فرنسا من برنامجه العسكري. وكذلك قامت بدور أساسي في إنقاذ الرئيس الزائيري موبوتو عندما تدخلت عسكرياً في زائير. وفي انتخابات 1968م ضمنت الحكومة برئاسة إيسكنت تأييد المعارضة له في مشروعه القاضي بإعادة النظر في الدستور الذي بات منذ نهاية 1970م يعترف بوجود ثلاث مجموعات ثقافية: النيرلندية(الهولندية)، الفرنسية، الإلمانية، وثلاث مناطق: الفلامندية، الوالونية، والبروكسلية، مع إقامة مجالس خاصة اقتصادية لهذه المناطق. وجاءت الحكومة الثانية التي شكلها في أيار 1977م لتزيد من الإجراءات غير المركزية بين هذه المناطق حتى بات بمقدور كل منطقة التشريع في مسائل داخلية (حفظ البيئة والطبيعة، التوسع الإقتصادي، الوظيفة، الصحة العامة)، قدم تندمنس استقالته في 11 تشرين الأول عام 1978م.
في نيسان 1979م برئاسة مارتنس تم التوصل إلى اتفاق يجعل من بلجيكا تدريجياً، دولة نصف فدرالية. لكن في أوائل 1979م عادت الأزمة حيث أن الحزب الإجتماعي المسيحي الفلامندي رفض التسوية الإقليمية فعمد رئيس الحكومة في كانون الثاني عام 1980م إلى تسوية أخرى بتأجيل البحث في مسألة بروكسل وبعد انعقاد مؤتمر موحد للأحزاب السياسية (23 كانون الثاني 1980م)، خرجت الأزمة من مأزقها، وعين الملك بودوان ثلاثة وزراء جدد (إشتراكيان، واجتماعي مسيحي واحد). وبعد أقل من أربعة أشهر إضطرت الحكومة الى تقديم استقالتها. وعاد مارتنس وشكل حكومته الثالثة. وفي آب من السنة نفسها اقترع البرلمان على القانون الذي يمنح نظام الحكم الذاتي لمنطقة الفلامندر ومنطقة والونيا وترك مشكلة بروكسل معلقه. وفي تشرين الأول عام 1980 شكل مارتنس حكومته الرابعة بعد أن اضطره الليبراليون على تقديم استقالته. وفي نيسان 1981، قدم مارتنس إستقالته إثر عودة الأزمة الحكومية، وكلف الملك وزير المالية السابق، مارك إيسكنس تشكيل الحكومة.
لكن إيسكنس قدَّم استقالته في أيلول وكلف الملك زعيم الليبراليين الفلامنديين ويلي دوكليرك تشكيل الحكومة فاضطر هذا للإعتذار بعد ستة أيام. فكلف نوتومب ويلفريد مارتنس.
في تموز عام 1985 قدم مارتنس إستقالته ولكن الملك رفض قبولها.
ثم عاد واستقال في تشرين الأول عام 1987م. وفي 13 كانون الأول عام 1987م جرت إنتخابات عامة أسفرت عن فوز الإشتراكيين وتبعتها أزمة حكومية طويلة.
وفي 9 أيار عام 1988م تمكن مارتنس من تأليف حكومته.
وفي 30 تموز تمت المصادقة على مشروع قانون يجيز نقل سلسلة من الصلاحيات المركزية إلى السلطات الإقليمية والمناطقية.
وفي 29 آذار عام 1990م قام مجلس النواب بالإقتراع على حق الإجهاض ولكن الملك بودان إستقال لرفضه تصديق هذا القانون.
في 4 نيسان أعاد البرلمان للملك كامل صلاحياته.
في 18 تموز عام 1991م تم اغتيال أندري كولز، نائب رئيس الوزراء السابق. في مدينة لييج.
في 31 آذار عام 1993م توفي الملك بودوان الأول في موتريل قرب غرناطة (جنوب إسبانيا) بعد إصابته بنوبة قلبية واعتلى العرش الأمير ألبير دولييج شقيق الملك بودوان.
في عام 1993 أدى التوتر السياسي المستمر بين الفليميين والولونيين، والذي كان السبب في انهيار العديد من الحكومات، أدى إلى صدور دستور فيدرالي جديد قسم بلجيكا إلى ثلاثة أقاليم يتمتع كل منها بالحكم الذاتي هي: فلاندوز، ووالونيا، وبروكسل، وأقر البرلمان إجراءات تهدف إلى نقل السلطة من الحكومة المركزية إلى هذه الأقاليم الثلاثة. وهكذا أصبحت بلجيكا دولة فيدرالية> وفي نفس العام توفي الملك بودوان وخلفه أخوه ألبرت الذي أصبح الملك ألبرت الثاني.
وفي الانتخابات العامة التي أجريت في مايو 1995م، أعيد انتخاب جان لوك دهين رئيسًا للوزراء. وكان جان لوك قد فاز في انتخابات عام 1991م. وفي مايو 1999م، أدى الإعلان عن تلوث العلف الحيواني بمادة الديوكسين المسببة للسرطان إلى انهيار الحكومة. وقد تم حظر بيع البيض والدجاج واللحوم في بلجيكا والدول المستوردة للمنتجات البلجيكية. شكل جي فيرهوفستادت زعيم الحزب الليبرالي حكومة إئتلافية ضمت حزب الخضر والأحزاب الاشتراكية، وأصبح رئيساً للوزراء في يوليو 1999م.
وفي العام 2003 أعيد انتخاب جي فيرهوفستادت لولاية ثانية مدتها أربع سنوات، وفي شهر أيار 2005 قرر البرلمان البلجيكي منح حكومة رئيس الوزراء جي فيرهوفستادت فرصة أخرى لحل أزمة سياسية قديمة طفت على سطح الاحداث أخيراً، وكان جي فيرهوفشتادت قد ألغى رحلة الى موسكو لحضور احتفالات بنهاية الحرب العالمية الثانية في أوروبا لمحاولة حل هذا النزاع المحلي الذي كان من الممكن أن يتسبب في اسقاط حكومته وتتعلق بالوضع السياسي والادراي لدائرة انتخابية قريبة من العاصمة بروكسل. وتتنازع على هذه الدائرة الأحزاب والحكومات المحلية في القسمين الرئيسيين في بلجيكا، الفلامنكي الناطق بلغة قريبة للهولندية، والقسم الوالوني الناطق بالفرنسية.
يذكر أن بلجيكا التي تطبق النظام الفيدرالي، مقسمة الى أقسام عدة، والقسم الأكبر هو الفلامنكي القريب من الحدود مع هولندا، ويليه القسم الوالوني القريب من الحدود الفرنسية، وقسم صغير جدا قريب من الحدود الألمانية. وتعتمد البلاد ثلاث حكومات محلية هي:حكومة الفلامنكيين وحكومة الوالونيين وحكومة بروكسل العاصمة.وفي كل قسم يوجد برلمان محلي، اضافة الى الحكومة الفيدرالية والبرلمان الفيدرالي، وتعتمد البلاد لغتين رسميتين، الفرنسية والفلامنكية.

جمهورية بلغاريا


الــعـــــاصــــــمـــــة: صوفيا
المساحة (كلم مربع) : 110910
عدد السكان (نسمة) : 7707495
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في شرق جزيرة البلقان عل البحر الأسود في شرق أوروبا ويحدها رومانيا شمالاً، اليونان وتركيا جنوباً، ومقدونيا ويوغسلافيا شرقاً، والبحر الأسود شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: بالكان، رودوب
أهـــــــــم الأنـهـار : دانوب، ماريتسا
المـــــــــــنـــــــــاخ: بوجه عام حار صيفاً وبارد شتاءً والمناطق المرتفعة معتدلة الحرارة صيفاً وباردة جداً مع تساقط الثلوج شتاءً وأمطاره طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : البوكسايت، نحاس، خارصين، فحم، الأخشاب، أرض صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : البلغارية(اللغة الرسمية), التركية
الديــــــــــــــانـــــة : أرثوذكس: 83.5%, مسلمون: 13%, روم كاثوليك: 1.7%, يهود: 0.8%, أرمن غريغوريون بروتستانت وآخرون:1%


**************************************


نبذة تاريخية


يعود أصل البلغار إلى عائلة شعوب تركية وقيرغيزية وتركمانية وأذرية أتت من المنطقة الممتدة بين نهر الفولغا وجبال الأورال لتستقر فيما يعرف حالياً ببلغاريا.
في عام 679 تم توقيع معاهدة بين بيزنطة وهذه الجماعات نتج عنه ميلاد أول دولة بلغارية.
وقعت حروب طويلة بين بلغاريا وبيزنطة أسفرت عن إلحاق بلغاريا بالإمبراطورية البيزنطية في 1018م.
في عام 1186م نالت بلغاريا إستقلالها عن بيزنطة وقامت الإمبراطورية البلغارية الثانية التي سيطرت على جزء الأكبر من شبه جزيرة البلقان حتى 1935م.
اتخذت الإمبراطورية البلغارية من تارانافو عاصمة لها.
في عام (1331م ـ 1371م) بقيت بلغاريا تحظى بهدوء نسبي في رئاسة القيصر إيفان الكسندر وازدهرت ثقافياً فظهر الأدباء والرسامون العظماء.
مع بداية النصف الثاني من القرن الرابع عشر بدأت الإمبراطورية البلغارية بالتفكك وتمكنت الدولة العثمانية عام 1389م من الإستيلاء على بلغاريا وأعلنوها ولاية عثمانية خاضعة لاسطنبول حتى معاهدة ستيفانو عام 1878م.
في عام 1885م إنفصلت المنطقة الجنوبية عن تركيا وعادت بلغاريا إلى وحدتها.
في عام (1912م ـ 1913م) انتصرت بلغاريا في حروب البلقان ثم لم تلبث أن شربت كأس الهزيمة.
في عام 1941م اعلنت بلغاريا وقوفها في الحرب إلى جانب دول المحور (ايطاليا وألمانيا) وأعلنت الحرب على دول الحلفاء (بريطانيا والولايات المتحدة).
وبعد الهزيمة التي منيت بها بلغاريا في الحرب أجبرت بلغاريا على التخلي على معظم أراضيها.
وفي 5 أيلول عام 1944م غزا الروس بلغاريا.
في 8 أيار عام 1984م تم اتخاذ بعض الإجراءات التي تمنع وجود الاسماء التركية وإجبار الناس على تغيير أسماءهم إلى أسماء بلغارية مما أدّى إلى أعمال عنف أودت بحياة مائة شخص.
في 29 كانون الأول عام 1989م تم إصدار قانون يجيز للمسلمين إستعمال لغتهم وممارسة الشعائر الدينية الخاصة بهم.
في تموز عام 1989م تم نبش جثمان ديميتروف من ضريحه وحرقها وقد كان جثمان ديميتروف محنط منذ عام 1949م.
في 30 حزيران عام 1989م أخذت تقارير رسمية تتحدث عن 100 ألف بلغاري من المسلمين قد فروا أو طردوا من بلغاريا إلى تركيا التي بدورها أقامت لهم مخيمات لاستقبالهم.
لكن المسلمين البلغار سارعوا، في الوقت نفسه إلى تنظيم مجموعات إسلامية للدفاع الذاتي ما لبثت أن انضمت إلى صفوف المعارضة وأدت إلى إسقاط نظام الرئيس جيفكوف الشيوعي عام 1989م. وعاد الكثيرون إلى بلغاريا ورفعت الدعاوى أمام المحاكم لإعادة أسمائهم الأصلية إليهم.
في 1990 تم إصلاح الحزب الشيوعي البلغاري وأطلق عليه اسم جديد هو الحزب الاشتراكي البلغاري، وبعد مظاهرات جماهيرية وإضراب عام حل ائتلاف وزاري محل حكومة الحزب الاشتراكي، وكان جيليف زعيم اتحاد القوى الديمقراطية، يمن الوسط، قد انتخب رئيساً بطريق الانتخاب غير المباشر.
في 1991 تم إقرار دستور ديمقراطي ليبرالى جديد، وفي الانتخابات العامة هزم اتحاد القوى الديمقراطية الحزب الاشتراكي، وتم تشكيل أول حكومة غير شيوعية. وفي 1992 أصبح جيليف أول رئيس منتخب لبلغاريا انتخاباً مباشراً. وبعد قيام اضطرابات بين عمال المصانع، أصبح ليوبين بيروف رئيساً لحزب غير حكومي، وصدر حكم بسجن جيكوف سبع سنوات لارتكاب الفساد إبان توليه الحكم.
في 1993 تم البدء في تنفيذ برنامج للتحول إلى القطاع الخاص، وفي عام 1994 كسب الحزب الاشتراكي البلغاري الانتخابات العامة.
في عام 1996 عرفت المؤشرات الاقتصادية ارتفاعاً حاداً في نسبة التضخم، وفرضت إصلاحات اقتصادية وصناعية جذرية، وانتخب ستويانوف رئيساً للجمهورية.
وفي عام 1997 كسب حزب اتحاد القوى الديمقراطية الانتخابات، وأصبح إيفان كوستوف رئيساً للوزراء، وفي 23 كانون الثاني 2002 تسلم الرئيس البلغاري الجديد جيورجي بارفانوف مهام منصبه رسميا، بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية بالبلاد.

بيليز


الــعـــــاصــــــمـــــة: بلموبان
المساحة (كلم مربع) : 22966
عدد السكان (نسمة) : 256062
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في امريكا الوسطى، تحدها المكسيك شمالاً، غواتيمالا جنوباً وغرباً، البحر الكاريبي شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: جبال المايا
أهـــــــــم الأنـهـار : أزول، سارستون
المـــــــــــنـــــــــاخ: حار رطب صيفاً وتعمل التيارات على تلطيف درجة الحرارة، دافئ شتاءً وأمطاره طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : أراضي صالحة للزراعة، أخشاب، أسماك، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : بيليز عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج البريطاني ويرأسها حاكم عام من قبل ملكة بريطانيا. والأحزاب متعددة، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية(اللغة الرسمية), الإسبانية, المايا, الغاريفونا, الكرييول
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 62%, بروتستانت: 30%, لا دينيون: 2%, ديانات أخرى: 6%


************************************


نبذة تاريخية


مجموعة من البحارة الإنكليز نجوا من الغرق هم أول من استوطن سواحل بيليز فعملوا في التجارة وذلك باستخراج مادة ملونة تستخرج من الشجر.
ثم لم لبثوا إلا أن تعرضوا لهجمات من طرف الإسبان من المناطق المجاورة. فكانت معركة سان جورج عام 1798م وكان الإنتصار فيها حليف الإنكليز ونتيجة لذلك الإنتصار توقفت على أثرها هجمات الاسبان.
وقد أصبحت هذه المعركة موضع احتفال لدى البيليزيون يحتفلون به كل عام في 10 أيلول.
عُيِّن أول معتمد بريطاني في المنطقة عام 1786م.
وفي عام 1847م نزح آلاف من المهاجرين الهنود من المايا ومن الخلاسين إلى بيليز نتيجة لأحداث واضطرابات. في أيار عام 1862م أعلنت بيليز رسمياً مستعمرة بريطانية.
ثم بعد ذلك عام 1884م أصبح لها حكماً ذاتياً لكن ضمن الإستعمار البريطاني.
منحت بريطانيا مستعمرة هندوراس حكماً ذاتياً عام 1964م وصار جورج برايس وهو من حزب الشعب المتحد رئيساً للوزراء، فما كان من غواتيمالا إلا أن قطعت علاقاتها مع بريطانيا ذلك لأنها كانت تطالب ببيليز.
إعترفت الأمم المتحدة بحق بيليز في تقرير مصيرها في عام 1975م.
جرت انتخابات في بيليز في 21 تشرين الثاني عام 1979م فاز بها «حزب الشعب الموحد» بـ12 مقعداً.
في 11 آذار عام 1981م تم توقيع إتفاق بين بريطانيا وغواتيمالا يقضي بمنح بيليز إستقلالها. وأعطى هذا الإتفاق الحق لغواتيمالا بمعبر إلى الأطلسي. نالت بيليز إستقلالها في 21 أيلول عام 1981م.
وفي عام 1984 أكدت المملكة المتحدة من جديد تعهدها بالدفاع عن حدود البلاد، واعترفت غواتيمالا أخيراً، وفي أيلول 1991 بيليز كدولة مستقلة ذات سيادة، وأقيمت من جديد العلاقات الدبلوماسية بين البلدين، وظلت العلاقات متوترة بين البلدين لكنها تحسنت في السنوات الأخيرة.
وفي عام 1993 أعلنت المملكة المتحدة عزمها على سحب قواتها من بيليز بعد أن تمت تسوية نزاعها الحدودي مع غواتيمالا، لكن ورغم ذلك فإن غواتيمالا احتجت احتجاجاً شديداً على بريطانيا لمنحها بليز الاستقلال لأنها منذ أن استقلت عن أسبانيا عام 1821م كانت تدّعي تبعية بليز لها.وفي عام 1993م أعلنت بريطانيا سحب قواتها من بليز
وراح حزب الشعب المتحد برئاسة برايس يتداول السلطة وحكم البلاد مع الحزب الديمقراطي المتحدة برئاسة مانويل إسكيفل في ممارسة سليمة لقواعد الحكم البرلماني الديمقراطي
نُصب سعيد موسى من "حزب الشعب المتحد"رئيساً للوزراء لفترة ولاية ثانية بعد فوزه في الانتخابات العامة في مارس/آذار 2003.

جمهورية بنغلادش الشعبية


الــعـــــاصــــــمـــــة: داكا
المساحة (كلم مربع) : 144000
عدد السكان (نسمة) : 131269860
الــــمــــوقــــــــــع : تقع إلى الشرق من الهند وفي القسم الشرقي من جنوب آسيا، يحدها الهند غرباً وشرقاً، ومينامار شرقاً وبوتان شمالاً، وخليج البنغال جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: تشيتاجونج
أهـــــــــم الأنـهـار : الغانج، براهمابوترا
المـــــــــــنـــــــــاخ: حار صيفاً ودافئ شتاءً وأمطاره طوال العام وتغزر في فصل الصيف مصحوبة بالفيضانات
المـــوارد الطبيـعـية : الغاز الطبيعي، أرض صالحة للزراعة، الأخشاب، فحم
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد. وبنغلاديش عضو بالكومنويلث البريطاني
الــــــلــــــغــــــــــة : البنغالية (اللغة الرسمية), الإنجليزية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 86%, هندوس: 13%, ديانات أخرى: 1%



****************************************


نبذة تاريخية


يعتقد أنَّ أول من سكن هذه البلاد هي قبيلة بانغ وذلك في عام 1000 ق.م.
وفي القرن الثالث ق.م أصبحت بلاد البنغال جزءاً من الإمبراطورية الهندية.
وفي القرن التاسع إنتقلت السلطة في الهند من أسرة موريا إلى أسرة بالا. وقد حكمت أسرة موريا البلاد نحو ثلاثة قرون. وعاشت بنغلادش في ظل الإسلام وذلك حتى القرن الثامن عشر.
وفي القرن الثامن عشر أدار شؤون بنغلادش المستعمر البريطاني كجزء من الإستعمار البريطاني الموجود في الهند. مارست (الرابطة الإسلامية) ضغوطها على الإستعمار الذي أنشأ دولة باكستان نتيجة تلك الضغوط. وأصبحت بلاد البنغال تدعى باكستان الشرقية. وقد أصبحت البنغال فيما بعد عام 1974م بعد انفصال باكستان عن الهند إحدى المقاطعات الخمس. قامت الحكومة الباكستانية بمحاولات لإلغاء لغة الهندوس من اللغة البنغالية.
تشكل حزب سياسي بنغالي هو «رابطة عوامي» بزعامة مجيب الرحمن دعا فيه إلى إستقلال بنغلادش.
وفي انتخابات 1970م فاز هذا الحزب بأكثرية المقاعد في البرلمان. إلا أن الحكومة قامت بحل البرلمان مما أثار نقمة شعبية، فقام الجيش الباكستاني بقمعها واعتقل مجيب الرحمن وسجنه.
في عام 1971م إندلعت الحرب بين الهند والباكستان نتيجة لهذه الأوضاع ودخل الجيش الهندي مدينة داكا وفي اليوم نفسه أعلن عن استقلال بنغلادش وأصبح مجيب الرحمن أول رئيس جمهورية.
قتل مجيب الرحمن وأفراد عائلته عام 1975م نتيجة إنقلاب عسكري فتسلم الرئاسة أحمد خندقار مشتاق ثم بعد ذلك توالت سلسلة الإنقلابات العسكرية فخلف مشتاق العميد خالد مشرّف، ثم أبو ساديت محمد صايم، ثم ضياء الرحمن.
أعلن الجنرال ضياء الرحمن منذ بداية حكمه، أنه سوف يحول نظام البلاد من الدكتاتورية إلى الديمقراطية. فأجرى انتخابات رئاسية عام 1978م فاز بها وكان قبل ذلك قد قام باستفتاء عام 1977م أعلن نفسه فيه رئيس للجمهورية.
في آب 1980م زار ضياء الرحمن باريس، وأجرى محادثات مع الرئيس الفرنسي حول مساعدة بنغلادش في امتلاك معامل للطاقة وتقديم مساعدة غذائية.
اغتيل ضياء الرحمن في 30 أيار 1981م فجرت إنتخابات رئاسية فاز بها عبد الستار مرشح الحزب الوطني البنغالي. في أواخر عام 1983م أعلن حسين محمد أرشاد نفسه رئيساً للدولة.
في آذار عام 1985م أعيد العمل بالقانون العرفي بعد أن كان رفع في كانون الأول عام 1984م.
في 15 تشرين الأول عام 1986م أعيد انتخاب الرئيس أرشاد الذي قام في آذار عام 1989م بزيارة لفرنسا قابلتها في شباط عام 1990م زيارة للرئيس الفرنسي فرنسوا ميتران.
سمح إرشاد في مايو عام 1986م، بإجراء أول انتخابات برلمانية في بنغلادش منذ عام 1979م، استقال إرشاد من الجيش في أغسطس عام 1986م ليرشح نفسه رئيسًا للدولة. أصبح رئيساً لجاتيا دال، وهو حزب ألفه مؤيدوه. وفي نوفمبر من العام نفسه، انتخبه الشعب رئيساً. حدثت اضطرابات عامة بعد ذلك حل البرلمان على إِثرها عام 1987م. ثم أجريت انتخابات جديدة في مارس عام 1988م. قاطعت كل أحزاب المعارضة الكبيرة الانتخابات. كان عدد المشتركين في التصويت ضعيفاً، وكان فوز حزب جاتيا الساحق محل جدل.
ابتداء من أواخر عام 1990م، قام آلاف الناس باحتجاجات عنيفة ضد حكومة إرشاد. وفي ديسمبر عام 1990م استقال إرشاد من الرئاسة، وأصبح رئيس محكمة بنغلادش العليا رئيساً بالإنابة. اعتقل إرشاد، فيما بعد واتُّهم بالفساد وحيازة الأسلحة النارية بصورة غير شرعية. تمت إدانته في تهمة الأسلحة النارية وحكم عليه بالسجن 10 سنوات.
أٌجريت الانتخابات التشريعية في فبراير عام 1991م، وفاز بها حزب بنغلادش الوطني وسيطر على البرلمان، وبهذا كانت خالدة ضياء، أرملة الرئيس ضياء الرحمن السابق، أول امرأة تشغل منصب رئيس الوزراء في بنغلادش. في أغسطس عام 1991م، وافق البرلمان على التَّحوّل من الحكم الرئاسي والعودة إلى الديمقراطية البرلمانية.
عدلت بنغلادش دستورها في سبتمبر 1991م، وأعادت السلطة التنفيذية لرئيس الوزراء، وصار منصب الرئيس شرفيًا. تعرضت بنغلادش لإعصار حلزوني وموجة بحرية زلزالية في أبريل 1991م، خلفت هذه الكارثة حوالي 138,000 قتيل بالإضافة إلى خسائر مادية جسيمة.
فاز حزب رابطة عوامي برئاسة الشيخة حسينة في انتخابات فبراير 1996م. شكلت الشيخة حسينة واجد وهي ابنة الزعيم مجيب الرحمن، حكومة جديدة خلفًا لحكومة السيدة خالدة ضياء.
شهدت بنغلادش أسوأ الفيضانات في عامي 1998 و1999م. ففي عام 1998م، غمرت المياه ثلثي مساحة البلاد، وفي عام 1999م، تأثر أكثر من ثلث الأراضي البنغلادشية بالفيضانات.
بقيت الشيخة حسينة واجد على رأس الحكومة من العام 1996 إلى 2001م، وفي أول أكتوبر 2001 أجريت الانتخابات البرلمانية فى بنغلاديش، وتعد هذه الانتخابات الثالثة في ظل نظام ديمقراطي يضمن مشاركة كافة الأحزاب الموجودة على الساحة السياسية، منذ بداية التسعينيات، وقد حظيت هذه الانتخابات بقدر كبير من النزاهة؛ حيث سلمت السلطة إلى حكومة انتقالية فى أوائل يوليو 2001 برئاسة القاضي السابق "لطف الرحمن"، وتم تشكيل لجنة أشرفت على كافة إجراءات العملية الانتخابية، كما شهدت هذه الانتخابات حضور قرابة 300 من المراقبين الدوليين من الدول المجاورة وكذلك الدول الأوروبية.
وأظهرت النتائج النهاية للانتخابات فوز الحزب البنغلاديشي القومي بزعامة البيجوم خالدة ضياء بصورة حاسمة، مكنتها من تشكيل الحكومة دون الحاجة إلى عقد تحالفات من أي نوع مع الأحزاب الأخرى؛ إذ حصل هذا الحزب على عدد 187 مقعدا من إجمالي 300 مقعد، أي بنسبة 63%.
وفي 21 يونيو من العام 2002 قدّم الرئيس البنغالي ايه كيو ام بدر الدجى شودري استقالته تبعد خلافات مع الحزب الحاكم بزعامة رئيسة الوزراء خالدة ضياء، وطبقاً للدستور فإن رئيس البرلمان جمير الدين سيركار سوف أصبح القائم بأعمال الرئيس قبل انتخاب الرئيس الجديد خلال 90 يوماً، وفي شهر أيلول من السنة نفسها تم تنصيب البروفيسور عياض الدين أحمد رئيساً لجمهورية بنغلاديش الشعبية.
وفي 21 آب من العام 2004 نجت زعيمة المعارضة من الموت الشيخة حسينة واجد -زعيمة "رابطة عوامي"(حزب المعارضة الرئيسي في بنغلاديش)على إثر سلسلة تفجيرات استهدفت مقر الحزب في العاصمة دكا قتل فيها ما لا يقل عن 18 شخصًا وأصيب نحو 300 آخرون.

جمهورية باناما


الــعـــــاصــــــمـــــة: باناما
المساحة (كلم مربع) : 78200
عدد السكان (نسمة) : 2854647
الــــمــــوقــــــــــع : تقع باناما في أمريكا الوسطى وتعتبر الحد الفاصل بين أمريكا الوسطى وأمريكا الجنوبية، وتمتد أرضها على شكل شريط ساحلي ضيق وتحدها من الشرق كولومبيا، ومن الشمال البحر الكاريبي، ومن الجنوب المحيط الهادي، ومن الغرب كوستاريكا
أهــــــــــم الجــبـال: كوردلليرا
أهـــــــــم الأنـهـار : تويرا، سان بابلو، تشيبو
المـــــــــــنـــــــــاخ: يسيطر على باناما المناخ الاستوائي حار صيفاً، ويعتدل على المرتفعات ودافئ شتاءً وماطر طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : النحاس، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية, الإنجليزية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 85%, بروتستانت: 15%



*******************************************


نبذة تاريخية


يبدأ تاريخ باناما الحديث عام 1501م مع اكتشاف شواطىء بحر الأنتيل على يد رودريغو دو بستيداس الذي كان أول أوروبي يضع أقدامه في هذه المنطقة. ثم تبعه كريستوف كولومبوس الذي أسس، عام 1503م مدينة سانتا ماريا دون بيلين أثناء رحلته الأخيرة.
وعقب اكتشاف الباسيفيك على يد البحار بالبوا عام 1513، وتأسيس مدينة باناما فيجو على يد بيترو دافيلا عام 1915 أصبحت البلاد ذات أهمية استراتيجية كبيرة بالنسبة إلى الإسبان.
أصبحت باناما، بين 1739م و1819م جزءاً من مستعمرة غرينادا الجديدة الإسبانية وعندما نالت المستعمرات الإسبانية في أمريكا اللاتينية إستقلالها، نالت باناما استقلالها في 28 تشرين الثاني عام 1821م وانضمت إلى كولومبيا.
بعد أن رفض مجلس شيوخ كولومبيا المصادقة على اتفاق يسمح للولايات المتحدة الأمريكية بشق القناة أعلنت باناما إنفصالها عن كولومبيا واستقلالها في 3 تشرين الثاني عام 1903م فنالت على الفور إعتراف الولايات المتحدة بها وأصدرت باناما دستورها الأول عام 1904م وكان مانويل أمادور غرّيرو أول رئيس لها.
توقف تدخل الولايات المتحدة في الشؤون الداخلية لباناما في عام 1936م عندما تبنى الرئيس الأمريكي، فرانكلين روزفلت، سياسة «حسن الجوار» مع دول أمريكا اللاتينية. ومع ذلك بدأ الباناميون، بعد الحرب العالمية الثانية، يعلنون تململهم من الوجود الأمريكي في قطاع القناة ويطالبون بإعادة المفاوضات حول معاهدة 1903م.
وفي عام 1977م وقّع الجنرال عمر توريخوس، رئيس الحكومة البانامية الذي كان يبدي إعجابه بجمال عبد الناصر في تأميم قناة السويس والرئيس الأمريكي جيمي كارتر معاهدة تنص على حياد قطاع القناة وإعادتها إلى السياسة البانامية في 31 كانون الأول عام 1999م.
وفي تموز عام 1977م تمت معاهدة بين الرئيسين عمر توريخس البانامي وجيمي كارتر الأمريكي تحل محل المعاهدة المتفق عليها. وفي 10 تشرين الثاني عام 1978م تم انتخاب أريستيد رويو رئيساً. وفي الأول من تشرين الأول عام 1979م بدأ بتطبيق المعاهدة الجديدة حول قناة باناما وقطاعها، وبدأت باناما بممارسة سيادتها عليهما.
في 31 تموز عام 1981م قتل عمر توريخوس في حادث طائرة. وفي تموز عام 1982م إستقال أريستيد رويو وخلفه ريكاردو اسبريلا في شباط عام 1984م فتسلم نائبه خورخي أيلويكا مقاليد الحكم. ثم جرت إنتخابات رئاسيه فاز بها نيكولاس أرويتو بارليتا أثارت جدلاً وفجرت مظاهرات إحتجاجاً عليها وعلى التدابير الإقتصادية. وفي 28 أيلول 1985م، انتخب إريك أرتيرو دلفال رئيساً.
في حزيران 1987م عرفت البلاد اضطرابات وسارت مظاهرات معادية للولايات المتحدة. وفي آب علقت الولايات المتحدة مساعدتها لباناما (25 مليون دولار) وكان سبب هذه الاضطرابات والمظاهرات هي المطالبة باستقالة الجنرال مانويل نورييغا المتهم بتجارة المخدرات.
وفي 14 شباط عام 1988م إتهمت محكمتان أمريكيتان نورييغا بتجارة المخدرات فبادر الرئيس البانامي دلفال إلى عزله. لكن نورييغا أرغم المجلس الوطني (البرلمان) على إقالة دلفال.
فما كان من الولايات المتحدة إلا أن جمدت الودائع المصرفية البانامية واتخذت إجراءات التضييق على باناما وأرسلت 1300 جندي أمريكي إضافي إلى قطاع باناما، وتمكن نورييغا من إفشال انقلاب عسكري عليه في 16 آذار عام 1988م.
وفي 11 أيار 1988قامت الولايات المتحدة بإرسال ألفي جندي إضافي إلى قطاع قناة باناما فوصل عدد الجنود الأمريكيين الذين أرسلتهم إلى 12 ألفاً.
وفي عام 1989م، أجريت في بنما انتخابات جمهورية فاز بها جيليرمو إندارا، وهو سياسي مناوئ لنورييجا. إلا أن الحكومة البنمية طعنت في شرعية الانتخابات وألغتها. وفي الثالث من أكتوبر عام 1989م حاولت جماعة من العسكريين البنميين الإطاحة بنورييجا ولكن المحاولة باءت بالفشل. ويذكر أن الولايات المتحدة قدمت مساعدة ثانوية للمتمردين تمثلت في إغلاق بعض الطرق الرئيسية. وفي ديسمبر من عام 1989م أقدم عسكريون بنميون على قتل ملازم أول في البحرية الأمريكية، فأصدر الرئيس الأمريكي جورج بوش ـ مستندا إلى هذه الحادثة وإلى تهم ترويج المخدرات ـ أوامره إلى قيادة الجيش الأمريكي باحتلال بنما للإطاحة بنورييجا. وفي يناير عام 1990م أعلن نورييجا عن استسلامه مذعنًا لطلب المسؤولين الأمريكيين. وقد تقرر أن يَمْثُل أمام المحكمة في أوائل عام 1991م. كما اختير إندارا رئيسًا لجمهورية بنما، وشكلت حكومة مدنية جديدة. وفي عام 1992م، أدانت محكمة في ميامي الرئيس المخلوع نورييجا بتهمة الإتجار في الكوكايين وحكمت عليه بالسجن لمدة أربعين عامًا.
وفي عام 1994م، تم انتخاب أرنستو بيريز بلاديرز رئيساً لبنما خلفاً لإندارا. وفي سبتمبر عام 1999م، فازت مايريا موسكوزو في الانتخابات الرئاسية، وأصبحت أول امرأة في بنما تتقلد هذا المنصب الرفيع.وفي 14 ديسمبر 1999م، شهدت موسكوزو مراسم عودة القناة لبنما.
في الثاني من شهر مايو/أيار 2004 تم انتخاب المعارض الاشتراكي الديمقراطي مارتن توريخوس رئيسا لبنما.

جمهورية بنين


الــعـــــاصــــــمـــــة: بورتو نوفو
المساحة (كلم مربع) : 112620
عدد السكان (نسمة) : 6590782
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في شرق قارة افريقيا وتطل على خليج غينيا ويحدها بوركينا فاسو والنيجر شمالاً، توغو غرباً، نيجيريا شرقاً، خليج غينيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: جبال أتاكورا
أهـــــــــم الأنـهـار : النيجر
المـــــــــــنـــــــــاخ: تقع ضمن الإقليم شبه الاستوائي، أمطارها تسقط طوال العام وتغزر صيفاً وساحلها حار جداً مع رطوبة عالية في الصيف ومعتدلة شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : رواسب نفطية، حجر كلس، رخام، الأخشاب
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الفرنسية, الفون واليوروبا (اللهجات الأكثر شيوعا في الجنوب), لغات عشائرية (على الأقل ستّة لغات رئيسية في الشمال)
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 50%, مسيحيون: 30%, مسلمون: 20%



**********************************************


نبذة تاريخية


في عصر ما قبل الاستعمار كانت بنين مجموعة من الإمارات الصغيرة المتحاربة، وفي الفترة مابين القرنين الثاني عشر والثالث عشر الميلاديين قامت في بنين العديد من الممالك. وعند حلول القرن السابع عشر سيطرت مملكة داهومي، التي كانت أيومي عاصمة لها، على تلك المنطقة. وبدأ الأوروبيون في إقامة مراكز لتجارة الرقيق على طول مناطق الساحل. واستمد ملك داهومي سلطته أساسًا من تجارة الرقيق. وخلال الربع الأول من القرن التاسع عشر حلت تجارة زيت النخيل محل تجارة الرقيق. وفي عام 1851م وقعت فرنسا اتفاقية تجارية مع مملكة داهومي. وفي عام 1892م هاجم جنود المملكة مراكز التجارة الفرنسية، إلا أن الفرنسيين تمكنوا من هزيمتهم. واستولت فرنسا على تلك المنطقة وجعلت منها في عام 1904م مقاطعة تابعة لأراضي غربي إفريقيا الفرنسية. وأنشأ الفرنسيون فيها الطرق والسكك الحديدية، كما شجعوا زراعة البن في تلك المناطق. وتحوَّلت المنطقة بموجب الدستور الفرنسي الصادر في عام 1946م إلى أراض أجنبية تابعة للحكومة الفرنسية.
أعطى الفرنسيون هذه المناطق حق الحكم الذاتي في عام 1958م، وفي شهر أغسطس من عام 1960م أصبحت بنين التي كانت تدعى في ذلك الوقت داهومي بلداً مستقلاً وأصبح هذا البلد عضواً في الأمم المتحدة، في وقت لاحق من العام نفسه. وفي عام 1975م غيّرت الحكومة اسمها من داهومي ليصبح بنين.
ومنذ استقلال البلاد في عام 1960م شهدت بنين العديد من الاضطرابات الاجتماعية والصراعات السياسية. ففي الستينيات والسبعينيات من القرن العشرين الميلادي تمكن القادة العسكريون من الإطاحة بالحكومة عدة مرات. وشكلت حكومة مدنية في شهر مايو من عام 1970م، ترأسها مجلس رئاسي مشكل من ثلاثة أشخاص. وفي شهر أكتوبر من عام 1972م استولت حكومة عسكرية برئاسة ماثيو كيريكو على الحكم وعلى معظم المصالح التجارية في البلاد، كما شكلت حزباً سياسياً خاصاً بها، وفرضت حظراً على الأحزاب السياسية الأخرى.
وفي أوائل عام 1990م حلّت عناصر من حكومة بنين، إضافة إلى الفئات المعارضة الأخرى، حكومة كيريكو وسمحوا للأحزاب السياسية الأخرى بمزاولة نشاطاتها. كما شكلوا حكومة مؤقتة، ثم تولّى نيسيفوري سوجلو رئاسة الوزراء بها. وبقي كيريكو رئيسًا للحكومة إلا أن سوجلو كان القائد الفعلي لبنين.
بنت بنين اتجاهات ماركسية في السبعينيات، لكنها اضطرت تحت وطأة الركود الاقتصادي وازدياد الدين الخارجي وازدياد حدة الإضطرابات والاحتجاجات إلى تغيير توجهاتها وأقرت دستورا يقوم على التعددية الحزبية، وأسقطت الماركسية الليننية كأيديولوجية رسمية للدولة واتبعت برنامجا للإصلاح الاقتصادي أساسه اقتصاديات السوق، ووافق الشعب في استفتاء عام على هذا الدستور الجديد في عام 1990.
أجريت في شهر يناير من عام 1991م انتخابات حكومية، كما أجريت الانتخابات لاختيار الرئيس في العاشر من مارس من عام 1991م. فاز سوجلو في انتخابات الجولة الثانية من الاقتراع التي تمت في الرابع والعشرين من شهر مارس من العام نفسه. ومن الناحية الاقتصادية، قلص سوجلو النفوذ الحكومي في مجال الأعمال. وبعد انتهاء فترة ولاية سوجلو، عاد كيريكو بعد أن فاز في الانتخابات التي أجريت في مارس 1996م. وفي شهر مارس 2001م، تم إعادة انتخاب كيريكو رئيساً للبلاد لفترة أخرى، وفي سابقة هي الأولى من نوعها في الدول الإفريقية، تقدمت السيدة "ماري إيليز أكويفي" للمنافسة في الانتخابات الرئاسية.
وفي 25 ديسمبر كانون الاول 2003، سقطت طائرة تملكها شركة لبنانية حديثة تحمل اسم (اوتا)فور إقلاعها من مطار كوتونو أثناء قيامها برحلة من كوتونو إلى بيروت، حيث أن الطائرة وعلى إثر ارتطامها ببناية عند نهاية المدرج انفجرت ثم تحطمت وسقطت في المياه الضحلة للمحيط الأطلسي، وأسفر الحادث عن مقتل حوالي 110 لبناني، شعيت جثامينهم في لبنان مطلع شهر كانون الثاني من العام 2004.

كومنويلث البهاماس


الــعـــــاصــــــمـــــة: ناسو
المساحة (كلم مربع) : 13940
عدد السكان (نسمة) : 262000
الــــمــــوقــــــــــع : تتألف من 2700 جزيرة، تمتد من الساحل الشرقي لولاية فلوريدا حتى شمال كوبا وهاييتي
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار :ـــــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ معتدل، الحرارة تتراوح بين 21 – 30 درجة مئوية، الأمطار غزيرة ولكنها قصيرة الأمد، فصل جاف من الخامس عشر من شهر كانون الأول حتى الآخر من نيسان
المـــوارد الطبيـعـية : الملح، أخشاب، أراضي زراعية
شـــــــكــــل الحكم : جزر البهاماس عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج البريطاني مباشرة، ويرأسها حاكم عام من قبل ملكة بريطانيا. توجد أحزاب متعددة، ويتكون البرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, الكريولية (ما بين المهاجرين الهايتيين)ا
الديــــــــــــــانـــــة : معمدان: 32%, إنجيليون: 20%, بروتستانت: 12%, روم كاثوليك: 19%, ديانات أخرى: 17%



*************************************


نبذة تاريخية


يشتق اسمها من عبارة baja mar الإسبانية وهي تعني البحر المنخفض وكانت تسمَّى في ما مضى جزر لوكي lucayes.
اكتشفها كريستوف كولومبوس في تشرين الأول عام 1492م. عندما وطئت قدماه أرض سان سلفادور حيث كان الهنود الحمر يعيشون هناك.
في عام 1717م احتلتها بريطانيا ثم أصبحت مستعمرة بريطانية عام 1783م ثم استقلت ومنحت حكماً ذاتياً عام 1964م.وفي عام 1967 تولى الزعيم الزنجي ليندن بندلينج منصب رئيس الوزراء بعد فوز حزبه في الانتخابات، بعد ذلك حصلت على الإستقلال ضمن الكومنويلث البريطاني عام 1973م.
في عام 1983 و1984 ترددت الادعاءات بأن وزراء الحكومة يتاجرون في المخدرات، فاستقال نائب رئيس الوزراء، واثنان من أعضاء مجلس الوزراء وأنكر رئيس الوزراء، بيندلينغ، تورطه في هذه الادعاءات. وفي عام 1992 انتهى حكم حزب الأحرار التقدمي برئاسة بيندلينغ بعد أن بقي في حكم البلاد 25 عاماً، وتولى الحكم حزب الحركة القومية الحرة برئاسة هيوبرت إنغراهام بعد أن فاز بالأغلبية المطلقة في الانتخابات النيابية. ولقد أصبحت جزر البهاماس مركزاً رئيسياً لأعمال الاستثمار والصرافة الدولية.

مملكة بوتان


الــعـــــاصــــــمـــــة: ثيمفو
المساحة (كلم مربع) : 47000
عدد السكان (نسمة) : 2049412
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في الجزء الشمالي من شبه القارة الهندية في جبال الهيمالايا وجنوب قارة آسيا تحدها الهند غرباً وشرقاً وجنوباً، والصين شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : تورسا، رايداك، سان خوش، ماناس
المـــــــــــنـــــــــاخ: يعتدل المناخ بشكل عام وتغطى قمها بالثلوج الدائمة ويعود سبب اعتدال مناخها في فصل الشتاء وقوع الجبال العالية في شمال البلاد والتي تحجز برد سيبيريا عن المنطقة، كذلك وجود الأودية والمنحدرات والتي يزداد فيها عدد السكان عن المرتفعات، إضافة إلى ارتفاع المنطقة لتتأثر بحرارة جو القارة الهندية وأيضاً وجود الغابات والأشجار الملطفة للجو، وأمطارها سنوية وتغزر في فصل الصيف أكثر من الشتاء
المـــوارد الطبيـعـية : الأخشاب، قوّة مائية، جبس، كربيد كالسيوم
شـــــــكــــل الحكم : ملكي دستوري، لا توجد أحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : دزونغا(لغة تبتية وهي لغة رسمية)70%, النيبالية 27%, الإنجليزية ولهجات نيبالية مختلفة 3%
الديــــــــــــــانـــــة : بوذيون لاميون: 74%, هندوس: 24%, مسلمون وديانات أخرى: 2%


**********************************


نبذة تاريخية


يرجع أصل كلمة بوتان إلى أنه مشتق من الكلمة الهندية «بوتانتا» ومعناها نهاية أو أقصى طرف التيبت.
وعلى مدى التاريخ شهدت أرض بوتان وصول عدد من القديسين والبوذيين. وكان كل رجل دين يصل إلى تلك البلاد يبني معبداً ومدرسة حتى أصبحت بوتان أرضاً للمعابد، ومجالاً خصباً لحركات التبشير البوذية بفرقها المختلفة. وكانت بداية الدعوة البوذية في القرن السابع الميلادي.
وظهور البوذية كدعوة إصلاحية ظهر في القرن السادس ق.م على يد «غاوتاما» الأمير الهندي الذي أصبح يطلق عليه بعد ذلك لقب «بوذا» أي الإنسان المستنير.
لم تعرف بوتان الدولة كتنظيم اجتماعي وسياسي إلا عندما وصل إليها «شابتون».
قام شابتون بتوحيد بوتان وخاض حرباً ضد أهل التيبت عام 1619م. وبدأ بعد ذلك مرحلة تثبيت دعائم الحكم. وأقام حكومة قوامها عدد من الرهبان. مات شابتون فكتم رئيس الرهبانية خبر موته مدة خمسين عاماً حتى يستطيعوا أن يجدوا خليفة له. وتوصل رئيس الرهبانية والرهبان إلى نظرية التناسخ وبموجب هذه النظرية قدم الكهنة تبريراً دينياً مقدساً يبيح لهم حكم البلاد باسم شابتون بعد موته.
ثم بعد ذلك ظهرت الاضطرابات وبدأ ظهور حكام إقليميين واشتعلت الحروب الأهلية في ما بينهم.
اشتعلت الحرب بين بوتان وبريطانيا في عام 1864م وكان سبب النزاع الحدود في منطقة «دويار» وهي عبارة عن ممر حيوي ضيق في أسفل جبال الهيمالايا يتحكم في تلك الجبال. ولم تدم الحرب طويلاً وانتهت بمعاهدة بين بريطانيا وبوتان تقضي بسيطرة بريطانيا على الممر الحيوي. مقابل جزية سنوية تدفعها بريطانيا. وفي عام 1947م حلّت محل بريطانيا الهند في هذا الأمر.
في عام 1907م عُيِّن يوجين وانجشوك ملكاً على بوتان وذلك بدعم من بريطانيا وبمؤازرة من رئيس الرهبانية على أن يكون الحكم وراثياً في عائلته.
وفي عام 1910م سيطرت الحكومة البريطانية الهندية تمامًا على العلاقات الخارجية البوتانية. إلا أن البريطانيين لم يتدخلوا في الشؤون الداخلية للحكومة البوتانية. ثم وافقت الهند عام 1949م على إدارة الشؤون الخارجية لبوتان والمساعدة في تنمية اقتصادها، ثم تولت مؤخرًا مسؤولية الدفاع عن بوتان.
ظلت بوتان منعزلة عن بقية العالم حتى عام 1959م عندما ادعت الصين أحقيتها في جزء من البلاد، فلجأت بوتان إلى تقوية علاقتها مع الهند، وبدأت في وضع برامج لتحديث الاقتصاد والنظام التعليمي ومرافق الصحة العامة. وفي عام 1972م توفي الملك جيغمي دورجي وانغشك وخلفه ابنه جيغمي سينجي وانغشك.
وفي عام 1983 أصبحت بوتان عضواً مؤسساً في رابطة التعاون الإقليمي لجنوب آسيا.
في 1990م، احتج الناطقون بالنيبالية في جنوب البلاد على قانون المواطنة لعام 1985م والذي طبق بأثر رجعي. كما احتجوا على إلغاء مادة اللغة النيبالية من المنهج الدراسي. قمعت الحكومة الاحتجاجات مما اضطر أكثر من 90 ألف مواطن إلى اللجوء إلى نيبال وأسام والبنغال الغربية عام 1993م.
تولى وزير التجارة والصناعة خاندو وانغتشوك منصب رئيس مجلس الوزراء في أغسطس/آب 2002. وأقر المجلس الوطني (البرلمان) في بوتان قانون الإجراءات المدنية والجنائية. وكان وضع هذا القانون جزءاً من العملية المستمرة لتعزيز سيادة القانون. وفي ديسمبر/كانون الأول 2002، شُكلت لجنة لصياغة دستورٍ لبوتان.
تصاعد التوتر في مناطق جنوب البلاد من جراء أنشطة "جبهة التحرير المتحدة لآسام"، و"الجبهة الوطنية الديموقراطية لبودولند"، و"جبهة تحرير كامبتابور"، والجماعات المسلحة الانفصالية من شمال شرق الهند. وتجاهلت هذه الجماعات الموعد النهائي الذي حددته الحكومة، وهو 30 يونيو/حزيران 2003، لإخلاء معسكراتها البالغ عددها 20 معسكراً وإلا واجهت عملاً عسكرياً. وفي ديسمبر/كانون الأول من العام نفسه، نُشر حوالي 600 من أفراد الميليشيا المتطوعين، بينهم 20 امرأة، في جنوب بوتان جنباً إلى جنب مع القوات المسلحة النظامية. وأعقب ذلك شن هجوم عسكري في 15 ديسمبر/كانون الأول 2003 لطرد الجماعات الانفصالية المسلحة من البلاد. وقُبض على 60 امرأة وطفلاً كانوا يعيشون في المخيمات، ثم سُلموا إلى السلطات الهندية.
لا يزال التوصل إلى حل دائم أمراً بعيد المنال بالنسبة لما يزيد عن 100 ألف لاجئ من جنوب بوتان يعيشون في مخيمات للاجئين في شرق نيبال منذ أكثر من 10 سنوات. ولم يتحقق قدر يُذكر من التقدم الملموس من خلال الاجتماعات على مستوى الوزراء بين بوتان ونيبال والإعلان عن نتائج عملية التحقق من هوية اللاجئين. وأعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن سحب موظفيها تدريجياً من المخيمات.

جمهورية بوتسوانا


الــعـــــاصــــــمـــــة: غابورون
المساحة (كلم مربع) : 600370
عدد السكان (نسمة) : 1585119
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في جنوب القارة الافريقية يحدها نامبيا شمالاً وغرباً، جمهورية جنوب افريقيا جنوباً، زمبابوي في الشمال الشرقي
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ليمبوبو، أوكافنجو، زامبيزي
المـــــــــــنـــــــــاخ: قاري جاف تسقط الأمطار على الاجزاء الشرقية منه في فصل الشتاء ونادرة على صحراء كلهاري وصيفها حار قاري
المـــوارد الطبيـعـية : الماس، نحاس، نيكل، ملح، كربونات صوديوم، بوتاس، فحم، حديد خام، فضة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية(اللغة الرسمية), السيتسوانا(اللغة القومية)
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 50%, مسيحيون: 50%


************************************************** *


نبذة تاريخية


كان البشمن يعيشون في المنطقة التي تُعرف حاليًا ببتسوانا، وذلك منذ عصور ما قبل التاريخ. وفي فترة ما قبل الميلاد وعام 1000م جاء التسوانا من الشمال إلى المنطقة واستوطنوا في الأراضي الشرقية الخصبة ودفعوا البشمن إلى منطقة كلهاري.
خلال القرن التاسع عشر الميلادي حارب التسوانا منافسيهم من المجموعات الإفريقية، ومن المستوطنين البيض القادمين من جنوب إفريقيا، وفي نهاية القرن التاسع عشر الميلادي وضعت بريطانيا الأراضي التي تعرف ببتسوانا حاليًا تحت حمايتها. في 1895م، أصبحت هذه المنطقة تعرف باسم محمية بتشوانالاند.حكمت بريطانيا المنطقة حتى ستينيات القرن العشرين الميلادي. طلبت حكومة جنوب إفريقيا مرات عديدة من بريطانيا أن تحوّل المحمية إلى جنوب إفريقيا، إلا أن البريطانيين رفضوا ذلك. نالت محمية بتشوانالاند استقلالها وأصبحت جمهورية بتسوانا في30 سبتمبر 1966م، وصار سيرتز خاما أول رئيس لها.
تتمثل المشكلة الرئيسية لبتسوانا اليوم في علاقاتها مع جنوب إفريقيا. وعلى الرغم من أن اقتصاد بتسوانا ينمو بسرعة إلا أنها لاتزال تعتمد على جنوب إفريقيا في الاستثمارات والأسواق والمهارات الفنية وتسهيلات النقل. ومع ذلك فإن قادة بتسوانا كانوا ينتقدون سياسة التمييز العنصري التي كانت تتبعها جنوب إفريقيا، وقد حاولوا التقليل من اعتماد بلادهم على جارتها القوية. وقد التمس التسوانا أيضًا روابط أوثق مع تلك الدول التي يحكمها الأفارقة مثل أنجولا، وموزمبيق، وتنزانيا، وزامبيا. في 1976م، اتخذت بتسوانا البولا وحدة نقدية خاصة وكانت في السابق تستخدم الراند عملة جنوب إفريقيا. وفي عام 1977م انتهى العمل في جميع الطرق السالكة طوال العام في جنوب بتسوانا إلى زامبيا.
وفي الأعوام 1969م، 1974م و1979م أعادت الجمعية الوطنية انتخاب الرئيس خاما الذي توفي عام 1980م. ومن ثم انتخبت الجمعية الوطنية كويت كي. جي. ماسير خلفًا لسيريتز خاما، ثم أعادت الجمعية الوطنية انتخاب ماسير رئيسًا لها في أعوام 1984م و1989م و1994م. قدم الرئيس ماسير استقالته عام 1998م، وخلفه على منصب الرئيس نائبه فيستس موجاي. ظل موجاي رئيساً للبلاد بعد أن فاز في الإنتخابات التي أجريت في عام 1999م.وفي نهاية العام 2004 تم الإعلان عن نفوق عدداً كبيراً من الحيوانات البرية في إقليم كوبي البوتسواني نتيجة انتشار مرض الجمرة الخبيثة.

جمهورية بوركينا فاسو


الــعـــــاصــــــمـــــة: واغادوغو
المساحة (كلم مربع) : 274200
عدد السكان (نسمة) : 12272289
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في القسم الغربي لقارة افريقيا جنوب الصحراء الكبرى يحدها مالي من الشمال والشمال الغربي، النيجر من الشمال الشرقي، بنين والنيجر من الشرق، بنين وتوغو وغانا وساحل العاج جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : نيجر
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخها مداري حار رطب ماطر صيفاً وجاف وتقل الأمطار شتاءً كلما اتجهنا نحو الشمال الشرقي
المـــوارد الطبيـعـية : المنغنيز، حجر كلس، رخام، الذهب، أنتيمون، نحاس، نيكل، بوكسايت، فوسفات، خارصين، فضة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري برلماني
الــــــلــــــغــــــــــة : الفرنسية, لغات أفريقية محلية
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 40%, مسلمون: 50%, مسيحيون: (روم كاثوليك بشكل رئيسي)10%


*********************************************

يعد تاريخ شعوب الموساي أطول تاريخ بين شعوب بوركينا فاسو، وقد أنشأ الموساي القاطنون منطقة ياتنجا شمال غرب أوجادوجو مملكة قوية التنظيم خلال القرن الرابع عشرالميلادي. ونقلوا عاصمتهم عند منتصف القرن الخامس عشر إلى أوجادوجو. وكانت لديهم قوات عسكرية صدت في القرن السادس عشر غزاة دولة صنغي الأشداء القادمين من دولة مالي حاليًا، وقد أضعفت الهجمات مملكة الموساي، ثم بدأت في الانهيار.
لم يكن معظم الأوروبيين يعرفون شيئًا عن مملكة الموساي حتى القرن التاسع عشر. احتلت فرنسا أوجادوجو في يناير 1897م. ووضع المورو نابا مملكة الموساي تحت الحماية الفرنسية. وفي 1919م أنشأت فرنسا مستعمرة فولتا العليا في الأراضي التي تعرف ببوركينا فاسو حاليًا، ثم حلت المستعمرة في 1932م وقسمتها بين ثلاث مستعمرات فرنسية أخرى، وهي ساحل العاج، السودان الفرنسي (مالي حاليا) والنيجر. أعادت فرنسا في 1947م إنشاء فولتا العليا بحدودها المعروفة.
بدأت حركة استقلال فولتا العليا متأخرة عن الحركات المماثلة في المستعمرات الفرنسية المجاورة. نشأت أحزاب سياسية عديدة لتمثل الموساي والبوبو وشعوبًا أخرى. صار التجمع الديمقراطي الإفريقي بقيادة أوزين كوليبالي أكبر هذه الأحزاب.
في عام 1957م أصبح كوليبالي رئيس حكومة فولتا العليا، التي أصبحت تتمتع بالحكم الذاتي تحت الإشراف الفرنسي في عام 1958م. وفي العام نفسه مات كوليبالي وخلفه موريس ياتوجو. في عام 1959م اتحدت فولتا العليا مع داهومي (بنين حاليا) وساحل العاج والنيجر في مجلس التحالف الذي تشكل للعمل على حل مشكلات المجموعة الاقتصادية والاجتماعية.
في 5 أغسطس 1960م أصبحت فولتا العليا جمهورية مستقلة برئاسة ياميوجو رئيس حزب التجمع الديمقراطي الإفريقي، الذي سرعان ما أصبح الحزب السياسي القانوني الوحيد بالبلاد. وبحلول يناير 1966م أضحت البلاد غير راضية عن حكم ياميوجو. قام اتحاد نقابات العمال بإضراب عن العمل احتجاجا على عدم أمانة الحكومة وعزمها على خفض الأجور. وخلال الاضطرابات استولى الجيش على الحكم وأصبح الجنرال سانجول لاميزانا رئيسًا للحكومة العسكرية.
أقر الناخبون في 1970 دستورًا جديدًا وانتخبوا هيئة تشريعية وظل لاميزانا رئيسًا. في 1971م عين لاميزانا رئيس وزراء مدنيًا، ولكنه في 1974م أوقف العمل بالدستور وألغى منصب رئيس الوزراء وحل الهيئة التشريعية وظل يحكم بمساعدة وزارة ضمّت العديد من الضباط العسكريين. في 1977م أقر الدستور الجديد الذي أعاد العمل بالحكم المدني وانتخب لاميزانا رئيسًا في 1978م. في 1980م قاد العقيد سابي زيربو انقلابًا عسكريًا أطاح بالرئيس لاميزانا، وفي 1982 أطاح قادة عسكريون آخرون بحكومة زيربو، وشكلوا حكومة جديدة، وأصبح الرائد جان بابتست أويدراوجو رئيسًا. في 1983م أطاح انقلاب عسكري آخر بحكومة أويدراوجو وأصبح النقيب توماس سانكارا رئيسًا. وفي 1984م غيرت الحكومة اسم البلاد من فولتا العليا إلى بوركينا فاسو. في 1987م أطاح قادة عسكريون آخرون بسانكارا واستولوا على الحكم وأصبح النقيب بلايزكومباور الذي قاد الانقلاب العسكري رئيسًا. وقد قتل سانكارا وبعض معاونيه في أعقاب الانقلاب. وفي ديسمبر 1991م، أجريت انتخابات رئاسية قاطعتها كل الأحزاب المعارضة مدعية عدم مشروعيتها. فاز كومباور في الانتخابات بنسبة كبيرة، لقي واحد من أهم زعماء المعارضة مصرعه بعد بضعة أيام من ظهور نتائج الانتخابات. وفي الانتخابات البرلمانية التي أقيمت في مايو 1992م، فاز حزب العمل الشعبي الاشتراكي الذي يتزعمه كومباور بأغلب مقاعد البرلمان.
ولقد تدفقت على بوركينا فاسو مساعدات معتبرة من البنك الدولي ومن صندوق النقد الدولي ومن مصادر أخرى، وذلك كنتيجة لمحاولتها إعادة هيكلة اقتصادها. وفي كل عام يهاجر العديد من مئات الألوف من العمال الزراعيين إلى كوت ديفوار وغانا، وتعتمد بوركينا فاسو اعتماداً كبيراً على المساعدات الأجنبية، وعلى الرغم من احتجاج البعض على محاولات إعادة هيكلة الاقتصاد لأنه نجمت عنه مصاعب في حياة الناس، إلا أن الصورة السياسية في البلاد هادئة نسبياً.
أدت الأزمة التي اندلعت في ساحل العاج المجاورة في سبتمبر/أيلول 2000 إلى عودة آلاف من مواطني بوركينا فاسو إلى بلادهم، مما ساهم في تفاقم الأزمة الاجتماعية. وأعادت الدولتان فتح حدودهما المشتركة في سبتمبر/أيلول2003، ولكن سلطات بوركينا فاسو اتهمت ساحل العاج، في أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه، بالضلوع فيما زُعم أنها محاولة انقلاب في بوركينا فاسو. وقُبض على العديد من الأشخاص، معظمهم من ضباط الجيش، في أعقاب ما زُعم أنها محاولة انقلاب.شهدت عاصمة البلاد واغادوغو جنازة حاشدة بعد أن توفي الرئيس البوركينابي الأسبق الجنرال أبو بكر سانغولي لاميزانا في 29 مايو/أيار 2005.

جمهورية بوروندي


الــعـــــاصــــــمـــــة: بوجمبورا
المساحة (كلم مربع) : 27830
عدد السكان (نسمة) : 6223897
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في وسط القارة الافريقية يحدها راوندا شمالاً، زائير غرباً، تنزانيا شرقاً، زائير وتنزانيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: كارونجي
أهـــــــــم الأنـهـار : النيل
المـــــــــــنـــــــــاخ: أمطارها استوائية تسقط طوال العام فهي تزود منابع وروافد نهر النيل بالمياه
المـــوارد الطبيـعـية : النيكل، يورانيوم، أكسيدات، كوبالت، نحاس، بلاتين، فاناديوم، أرض صالحة للزراعة، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري
الــــــلــــــغــــــــــة : الكيراندي, الفرنسية, السواحيلي (على طول البحيرة تانجانيكا وفي منطقة بوجمبورا)
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 62%, بروتستانت: 5%, معتقدات محلية: 23%, مسلمون: 10%


********************************


نبذة تاريخية


في القرن العاشر الميلادي سكنت شعوب الهوتو المنطقة ومن القرن الخامس عشر إلى القرن السابع عشر خضعت قبائل الهوتو لسيطرة شعوب التوتسي، وهي شعوب مهاجرة من الشرق، وهي أقلية أرستقراطية.
في عام 1890م خضعت مملكة التوتسي التي كانت تعرف باسم أورندي وهي بلاد رواندا المجاورة للسيطرة الألمانية. لكن في عام 1916م احتلت بلجيكا البلدين بعد ذلك.
في 1932م وضعت عصبة الأمم البلدين تحت الانتداب البلجيكي، وفي عام 1962م انفصلت البلاد عن اتحاد روندا ـ أورندى وأطلقت على نفسها اسم بوروندي وبذلك حصلت على استقلالها كمملكة يحكمها ملك من قبيلة التوتسي.
في عام 1966م أطاح رئيس الوزراء بالملك وأعلن تحويل بوروندي إلى جمهورية، وفي 1972م أدت ثورة فاشلة قام بها الهوتو ضد التوتسي إلى مقتل حوالي مائة ألف شخص، معظمهم من الهوتو. وفي 1976م أصبح العقيد جان باتيستا باجازا رئيسًا؛ بعد أن قاد مجموعة من ضباط الجيش ضد الحكومة.
في 1981م أقر الناخبون دستورًا جديدًا للبلاد، نص على قيام مجلس وطني. في 1982م انتخب المجلس باعتباره أول هيئة تشريعية في بوروندي منذ 1965م.
تدهورت العلاقات تحت قيادة باجازا، بين حكومة بوروندي والكنيسة الكاثوليكية ذات النفوذ؛ حيث أصبحت إقامة الصلوات تحتاج إذنًا من الحكومة. أدى عدم الرضا في صفوف الجيش، بسبب العلاقات مع الكنيسة، إلى الإطاحة بباجازا في سبتمبر 1987م، خلف الرائد بيير بيويوا باجازا وعمل من أجل إتاحة حريات دينية أكبر في بوروندي. أقرت بوروندي دستورًا ديمقراطيًا جديدًا في مارس 1992م. وجرت أول انتخابات رئاسية بالبلاد في يونيو 1993م، فاز فيها زعيم الجبهة من أجل الديمقراطية ملتشور نداداي، من الهوتو، وأصبح رئيسًا لبوروندي. وفي أكتوبر من نفس العام اغتاله بعض الجنود التوتسي في محاولة انقلابية. أعقب هذه المحاولة حرب أهلية عرقية واسعة. وفي يناير 1994م، عين البرلمان سايبرين نتاياميرا، من الهوتو أيضًا، رئيسًا مؤقتًا للبلاد. وفي أبريل من نفس العام لقي نتاياميرا والرئيس الرواندي جوفنال هيبارمانا مصرعهما بعد إسقاط الطائرة التي كانت تقلهما أثناء هبوطها في مطار كيجالي عاصمة رواندا. اختار البرلمان سلفستر نتبانتجينا، من الهوتو رئيسًا جديدًا. ظلت أحداث العنف العرقية تراوح مكانها في بوروندي بعد الانقلاب الدامي الذي حدث عام 1993م. وفي يوليو 1996م، أطاح انقلاب عسكري دبر له التوتسي بالرئيس نتبانتجينا وحكومته وعين بايويا رئيساً للبلاد.
استمر طوال العام النـزاع الدائر بين الحركتين السياسيتين المسلحتين الرئيسيتين اللتين لم توقعا على اتفاقية السلام المبرمة في أغسطس/آب 2000، وبين القوات الحكومية. وفي فبراير/شباط هاجمت جماعة المعارضة المسلحة المسماة قوات التحرير الوطنية أجزاء من بوجومبورا واحتلتها قرابة الأسبوعين. وواصلت قوات المعارضة المسلحة والقوات الحكومية المشاركة في الحرب الدائرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية المجاورة. وصدرت مزاعم متكررة بأن الجيش الرواندي يعمل في بوروندي وبأن هناك صلات بين جماعات المعارضة المسلحة الرواندية والبوروندية التي يهيمن عليها الهوتو. واتهم التقرير الذي أعدته لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة المعنية بالاستغلال غير القانوني للموارد الطبيعية وغيرها من أشكال الثروة في جمهورية الكونغو الديمقراطية، والذي قُدم إلى مجلس الأمن الدولي في إبريل/نيسان، اتهم بوروندي بالتورط في الاستغلال غير القانوني، فضلاً عن نقل المعادن وغيرها من الموارد الطبيعية من جمهورية الكونغو الديمقراطية واستغلالها. وقد نفت الحكومة هذه المزاعم.
وفي النصف الأول من العام 2001، وصل تنفيذ اتفاقية السلام إلى طريق مسدود. وجرت محاولات انقلابية في إبريل/نيسان ويوليو/تموز، بقيادة ضباط صغار معارضين لاتفاقية السلام.
في إبريل/نيسان 2003، سلم الرئيس بويويا السلطة إلى دوميتيان نداييزاي، عضو حزب "الجبهة من أجل الديمقراطية في بوروندي"، بادئاً بذلك المرحلة الثانية من العملية السياسية الانتقالية المقررة في "اتفاق السلام والمصالحة في بوروندي" الذي تم التوصل إليه في أغسطس/آب عام 2000. ووُقع اتفاق لاقتسام السلطة، في أكتوبر/تشرين الأول، بين الجماعة السياسية المسلحة الرئيسية "المجلس الوطني للدفاع عن الديمقراطية - قوات الدفاع عن الديمقراطية" (نكورونزيزا) والحكومة الانتقالية البوروندية. وتولت حكومة تتألف من الجانبين السلطة في أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2003.
وتعهدت الجماعة السياسية المسلحة "حزب تحرير شعب الهوتو-قوات التحرير الوطنية"، (رواسا) المعروفة باسم "قوات التحرير الوطنية"، بمواصلة القتال. ونُشرت قوة تابعة للاتحاد الأفريقي لمراقبة اتفاق وقف إطلاق النار بالتدريج على مدار العام.
وارتكبت جميع أطراف الصراع انتهاكات خطيرة للقانون الإنساني الدولي، وجرائم ضد الإنسانية، وجرائم حرب. ومن بين هذه الجرائم القتل العمد للمدنيين العزل وغيرهم من غير المقاتلين، والاغتصاب، وتجنيد الأطفال دون سن 15 عاماً.
وحصلت الحكومة وقوات المعارضة، فيما يبدو، على كميات كبيرة من المعدات العسكرية الجديدة. وكان الصراع قد تصاعد بين "المجلس الوطني" (نكورونزيزا) والقوات الحكومية قبل توقيع اتفاق أكتوبر/تشرين الأول. وخلافاً للمفترض أدت الاستعدادات لحل وتسريح جماعتين سياسيتين مسلحتين هامشيين إلى المزيد من التجنيد، بما في ذلك تجنيد الأطفال دون سن 15 عاماً، حيث سعى الزعماء جاهدين لإثبات أن لديهم قوات مقاتلة. وفي أواخر عام 2003، اندلع القتال بين "المجلس الوطني" (نكورونزيزا) و"قوات التحرير الوطنية" حول العاصمة بوجومبورا. ووقع عدد من حالات الإعدام دون محاكمة والقتل دون وجه حق.
وفي يوليو/تموز، هاجمت "قوات التحرير الوطنية" بوجومبورا واحتلت عدة أحياء لمدة أسبوع وشردت قرابة 30 ألف شخص. وتوفي ما يقرب من 200 شخص، بما في ذلك عدد غير معروف من المدنيين. ومع انسحاب "قوات التحرير الوطنية"، قامت القوات المسلحة الحكومية بنهب الممتلكات، بما في ذلك معونات الإغاثة للنازحين. وسمح الجانبان في البداية للمدنيين بالنزوح، إلا إنهما نفذا كذلك حوادث قتل دون وجه حق، بما في ذلك حادث قتلت خلاله القوات المسلحة 11 من المدنيين رمياً بالرصاص في أحد المنازل. وقصفت "قوات التحرير الوطنية" عدة أحياء، حيث كانت تستهدف فيما يبدو أهدافاً عسكرية لكنها أخطأتها، وقُتل اثنان على الأقل من المدنيين.
وفي اليوم الأخير للهجوم قُتل عدد كبير من الأطفال المجندين، وأًردي اثنان على الأقل منهم وهما يحاولان الاستسلام. وورد أنهم كانوا من المجندين الجدد في صفوف "قوات التحرير الوطنية"، رغم أن "قوات التحرير الوطنية" نفت أن في صفوفها أطفالاً مجندين. وفي أواخر عام 2003، وسعت "قوات التحرير الوطنية" نطاق عملياتها ليمتد إلى جنوب بوروندي لأول مرة.
وفي 3 ايار 2004 أعلن أكبر فصيل للثوار الهوتو في بوروندي انسحابه من حكومة الوحدة بحجة أن الجماعات السياسية للهوتو والتوتسي لم تلتزم بالاتفاقات التي تهدف إلى إنهاء الحرب الاهلية المستمرة منذ عقد.
في الثالث عشر من آب/أغسطس 2004، قتل 160 لاجئاً من التوتسي الكونغوليين في مخيم غاتومبا (مقاطعة بوجومبورا الريفية)القريب من الحدود مع جمهورية الكونغو الديمقراطية. وتأتي هذه الجريمة لتذكي النزاعات الاتنية المتواترة في هذا البلد الصغير المجاور لرواندا فيما وصلت إلى المأزق محادثات السلام التي ترعاها الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية.
وفي شهر أيار 2005 أعلن الرئيس البوروندي دوميسيان ندايزي وقائد قوات التحرير الوطنية اغاثون رواسا آخر حركة متمردة تخوض الحرب في البلاد وقف القتال فورًا، ووقّع البيان في احتفال رسمي أقيم في احد فنادق العاصمة التنزانية دار السلام.

جمهورية بولندا


الــعـــــاصــــــمـــــة: وارسو
المساحة (كلم مربع) : 312685
عدد السكان (نسمة) : 38633912
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في وسط أوروبا على ساحل البلطيق ويحدها ألمانيا غرباً، تشيك وسلوفاكيا جنوباً، ليتوانيا وروسيا البيضاء وأوكرانيا شرقاً، روسيا الاتحادية وبحر البلطيق شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال: سودتي، تاتري
أهـــــــــم الأنـهـار : ويستا أو فيستولا
المـــــــــــنـــــــــاخ: شديد البرودة شتاءً ومعتدل الحرارة صيفاً وأمطاره طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : الفحم، كبريت، نحاس، غاز طبيعي، فضة، ملح، أرض صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : البولندية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 95%, بروتستانت وأرثوذكس شرقيون: 5%


******************************************


نبذة تاريخية


تعود قبائل البولان السلافية بجذورها إلى آسية الوسطى. تزوج زعيم هذه القبيلة ميسزكو الأول من أميرة من منطقة بوهيميا كانت تعتنق المسيحية فاعتنق هذا الأمير المسيحية وتبعته باقي القبائل.
في القرن الحادي عشر أصبحت الحدود البولندية هي نفسها المعروفة اليوم.
في القرن السادس عشر عرفت بولندا العصر الذهبي حيث وصلت حدودها من البلطيق حتى البحر الأسود.
وفي هذا القرن إكتسبت طبقة الأشراف سلطات سياسية واسعة وأصبحت الملكية غير وراثية منذ 1572م. إلا أن هذه الصلاحيات الواسعة للأشراف من جهة وإحجامهم عن كل نشاط تجاري وصناعي من جهة أخرى أثار نقمة الطبقة البرجوازية التجارية والصناعية. فتعددت المكائد السياسية داخل الحكم وتربصت الدول الأخرى ببولندا. وأخذت بولندا تتراجع وتنهار حتى عام 1772م حيث قسمت بولندا بين النمسا وروسيا وبروسيا. وجرى تقسيم آخر عام 1793م ضم المناطق الباقية بين روسيا والنمسا. ولم يتمكن البولنديون من إنقاذ بلادهم من تقسيم ثالث بين روسيا وبروسيا والنمسا عام 1795م ففي هذا العام إختفت بولندا من خريطة أوروبا. لكن نابوليون الأول أنشأ دوقية فرصوفيا ومنحها الإستقلال. وانتهى هذا الإستقلال مع سقوط نابوليون عام 1814م.
بقيت بولندا حيَّة في حياة المواطنين ونشط قادتها في الداخل كما في الخارج يثيرون قضيتها ويحثون العالم على إعادة سيادتها.
ففي عام 1918م قامت حكومة مؤقتة في بولندا برئاسة إينياس دازينسكي. وبعد أقل من أسبوع أعلن الإستقلال. ثم أصبح جوزف بيلسودسكي رئيساً للدولة.
في 28 حزيران عام 1919م أعلن إستقلال «جمهورية بولندا» وفي عام 1932م وقع إتفاق عدم اعتداء بين بولندا والإتحاد السوفياتي وفي عام 1934م وقع ميثاق عدم اعتداء مع ألمانيا. في عام 1937م وضع دستور جديد للبلاد.
في أول أيلول هاجم النازيون بولندا عام 1939م دون إعلان مسبق مما أدّى إلى تقاسم بولندا بين الإتحاد السوفياتي وألمانيا. فعاشت البلاد تحت الحكم النازي.
في 22 تموز عام 1944م أعلن عن قيام «جمهورية بولندا الشعبية» وفي 17 كانون الثاني عام 1945م دخل السوفيات بولندا وحرّروها من النازيين.
في شباط عام 1945م قررت الدول الثلاث الولايات المتحدة والإتحاد السوفياتي وبريطانيا إجراء إنتخابات حرة في بولندا فور انتهاء العمليات العسكرية وجرت الإنتخابات عام 1947م تحت إشراف الشيوعيين واعترفوا بحكومة بولندية مؤقتة يسيطر عليها الشيوعيون.
في 14 آب عام 1980م إنطلقت شرارة إضرابات عامة وأزمة اجتماعية وسياسية حادة من مدينة غدانسك على يد عمال أحواض لينين. وكان على رأس مطالب العمال إعتراف الحكومة بشرعية نقابتهم «التضامن» خارج إطار الحزب الشيوعي والدولة وهيمنتهما عليها.
خشيت دول أوروبا الشرقية تفاقم الأزمة البولندية التي أدت إلى استقالة الرئيس أدوار غيرك، فدان رئيس ألمانيا أعداء الثورة وقال إن بولندا ستبقى إشتراكية.
في عام 1980م في كانون الأول اجتمع مجلس الحلف الأطلسي في بروكسل وقرر أن بولندا يجب أن تكون حرة وأن تقرر مستقبلها بنفسها. كل ذلك في إطار تصاعد الأزمة الداخلية وتزايد شعبية «التضامن».
في كانون الأول عام 1981م إستلم الجيش مقاليد الأمور في البلاد وأعلن قائده الجنرال ياروزلسكي «حالة الحرب». وتشكل المجلس العسكري للسلامة الوطنية ووضع فاليسا زعيم التضامن في الإقامة الجبرية.
في 10 تشرين الأول عام 1982م أصدر مجلس النواب البولندي قانوناً خاصاً حلّ فيه نقابة التضامن. وعلى الرغم من قرار حلها قام التضمانيون بمظاهرات عدة اعقبتها إشتباكات في أول أيار عام 1983م.
في 6 تشرين الثاني عام 1985م انتخب الجنرال ياروزلسكي رئيساً لمجلس الدولة.
في عام 1987م رفعت الولايات المتحدة الأمريكية عقوباتها الإقتصادية التي كانت تفرضها على بولندا وذلك بسبب مواقف بولندا السابقة من الولايات المتحدة الأمريكية باعتبارها مصدراً رئيسياً للتوتر العالمي وحض الدول الشيوعية على الوقوف ضدها.
في 17 حزيران عام 1988م ألغت الحكومة قسم يمين الولاء للجيش السوفياتي الذي كان يؤديه المجندون البولنديون. في 19 آب عام 1989م إنتخب البرلمان الجنرال ياروزلسكي رئيساً للجمهورية.
في 9 كانون الأول عام 1990م إنتخب فاليسار رئيساً للجمهورية بأغلبية 74,25% من الأصوات ضد منافسه تيمنسكي الذي نال 25,75%. في 20 أيار عام 1991م زار فاليسار إسرائيل.
في 26 تشرين الثاني عام 1991م إنضمت بولندا إلى المجلس الأوروبي ثم عقدت معاهدة شراكة مع المجموعة الأوروبية. في عام 1993م في 16 آذار منع حق الإجهاض.
في 18 شباط عام 1995م أعلن فاليسار أن بلاده ستواصل السعي إلى الإنضمام إلى حلف الأطلسي شاءت موسكو أم أبت.
وفي الإنتخابات الرئاسية في 20 تشرين الثاني عام 1995م في الدورة الثانية أنهى فوز ألكسندر كفاسنيفسكي الذي أصبح رئيساً لبولندا بحصوله على 51,13% عهد فاليسار. وقد شكل هذا الفوز فشلاً ذريعاً للكنيسة الكاثولكية التي دعمت بكل قواها ليش فاليسار. وقام كفاسنيفسكي بإحكام سيطرة الشيوعيين السابقين على البلاد.
في 23 كانون الأول عام 1995م أدّى ألكسندر كفاسنيفسكي اليمين الدستورية رئيساً لبولندا. استمر كواسنفسكي في تنفيذ البرامج الإصلاحية، وعمل على انضمام بولندا للمنظمات الاقتصادية والأمنية في أوروبا. وفي عام 1997م، حاز حزب التضامن أغلب مقاعد البرلمان بعد أن دحر الشيوعيين في الانتخابات. وفي العام نفسه أقرت بولندا لنفسها دستوراً جديداً. وفي عام 1999م، أصبحت بولندا عضواً في حلف شمال الأطلسي (الناتو). وفي شهر أكتوبر من العام 2000م، فاز كواسنفسكي في الانتخابات وبدأ فترة رئاسية ثانية.
في الأول من مايو/أيار 2004، انضمت بولندا إلى الاتحاد الأوروبي، بعد أن قرر أعضاؤه توسيع الاتحاد الأوروبي إلى 25 دولة بانضمام عشر دول جديدة إليه هي بولندا وسلوفينيا وسلوفاكيا والمجر والجمهورية التشيكية وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا ومالطا وقبرص، في أكبر عمليّة توسيع منذ إنشاء الاتحاد عام 1957.

جمهورية البيرو


الــعـــــاصــــــمـــــة: ليما
المساحة (كلم مربع) : 1285220
عدد السكان (نسمة) : 27483864
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في الجزء الغربي من قارة أمريكا الجنوبية ويحدها المحيط الهادي غرباُ، تشيلي وبوليفيا جنوباً، البرازيل وكولومبيا شرقاً، والأكوادور شمالاً
أهــــــــــم الجــبـال: التيبلانو، الإنديز
أهـــــــــم الأنـهـار : الأمازون، أوكايالا
المـــــــــــنـــــــــاخ: تقع ضمن الإقليم الاستوائي مناخها حار صيفاً ويعتدل في المرتفعات وتهطل الأمطار طوال العام ويعتدل المناخ صيفاً على السواحل بسبب الرياح الباردة القادمة من المحيط الهادي
المـــوارد الطبيـعـية : طاقة مائية، نحاس، فضة، ذهب، نفط، أخشاب، أسماك، حديد خام، فحم، فوسفات، بوتاس
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية (رسمية), الكويتشوية (رسمية), الأيمارية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 92%, ديانات أخرى: 6%


نبذة تاريخية


لقد كان الأنكا شعباً قليل العدد بالنسبة إلى غيره من الشعوب ولكنه توصل في القرن الحادي عشر إلى إنشاء إمبراطورية عظيمة امتدت حدودها حتى شملت كل مناطق البيرو.
في عام 1513م بدأ المستوطنون الأسبان في باناما يسمعون بمملكة واقعة في الجنوب تحمل إسم «بيلو» أو «بيرو».
كانت إمبراطورية الإنكا في تلك الإسثناء منهكة بخلافات داخلية فيما بينها فسهل ذلك تغلغل جيش الإسبان إلى الداخل واحتلال تلك المنطقة واستغلال ثرواتها.
طبق على مستعمرة البيرو نظام نائبية أو نيابة الملكية، يحكمها نائب الملك الإسباني، وكانت من أغنى المناطق في القارة الأمريكية.
ومع مرور الوقت ونجاح الثورة الأمريكية عام 1776م والثورة الفرنسية عام 1789م تضاعفت آمال الحرية والإستقلال لدى البيروفيين. وانفجرت أول ثورة ضد الإسبان عام 1780م بقيادة خوسيه غبريال كوندور كنكي الزعيم الهندي وانفجرت ثورة أخرى في صفوف المزارعين في مناطق غرينادا الجديدة، لكنهما قمعتا بشدة ومهدتا الطريق أمام ثورة 1810م.
كانت البيرو آخر المستعمرات الإسبانية التي نالت استقلالها وذلك بسبب وجود أقوى الجيوش الإسبانية على أراضيها لذلك كان يجب انتظار مساعدة تأتيها من الخارج وبالفعل فقد جاءت هذه المساعدة عبر قائدين كبيرين: الجنرال خوسيه دو سان مارتن الذي أبحر على رأس جيش من المتطوعين التشيلين والأرجنتينيين فانضم إليه البيروفيون وأعلنوا الإستقلال في 28 تموز عام 1821م.
وعاود الإسبان عام 1862م محاولاتهم غزو مستعمراتهم القديمة ومن ضمنها البيرو واستمروا في ذلك حتى عام 1866م.
وقعت حرب بين تشيلي وبوليفيا ووقفت البيرو إلى جانب بوليفيا عملاً بالحلف الدفاعي المعقود بينهما وكان لانتصار تشيلي في هذه الحرب أن زعزع الأوضاع الداخلية في البيرو.
وانتهت حرب الباسيفيك بمعاهدة أنكون عام 1883م التي أدت إلى معضلات إقليمية وترت العلاقات بين البيرو وتشيلي لأكثر من نصف قرن.
وقعت معاهدة سلام بين البلدين عام 1929م. ولكن التسوية النهائية للحدود القائمة حالياً بينهما لم تتم إلا عام 1941م.
منذ تلك السنة والتاريخ السياسي للبيرو مليء بالتململ الشعبي وعدم الإستقرار بفعل تعاقب الأنظمة المدنية الدستورية والأنظمة العسكرية الخارجة على الدستور أحياناً.
في عام 1941م إندلعت حرب حدودية بين البيرو والإكوادور خرجت منها هذه الأخيرة مهزومة. وفي 29 كانون الثاني عام 1942م وقعت الدولتان على بروتوكول ريو دي جانيرو بحضور وضمانة الارجنتين والتشيلي والبرازيل والولايات المتحدة الأمريكية.
وفي كانون الثاني عام 1995م ورغم وجود بروتوكول ريو دي جانيرو اندلعت الحرب مجدداً.
في 4 شباط عام 1995م وافقت البيرو والإكوادور على وقف لإطلاق النار مبدئياً. لكن التوتر إستمر واستمر معه تفاوض البلدين برعاية الولايات المتحدة والأرجنتين والتشيلي والبرازيل. إلى أن أعلن في 27 تموز عام 1995م في الولايات المتحدة الأمريكية أن البيرو والإكوادور أبرمتا إتفاقاً بشأن إقامة منطقة منزوعة السلاح. وفي 4 أيلول عام 1995م أعلن رئيس البيرو ألبرتو فوجيموري، إعادة فتح الحدود بين بلاده والإكوادور.
وفي ديسمبر 1996م، أغار متمردو توباك أمارو على سكن سفير اليابان في ليما واحتجزوه مع دبلوماسيين ورجال أعمال رهائن، وطالبوا باطلاق سراح زعماء الحركة في السجون البيروفية. حررت القوات البيروفية جميع الرهائن وعددهم 72 رهينة وقتلت المختطفين. وفي سبتمبر 2000م، دعا فوجيموري، في إعلان مفاجيء، إلى انتخابات مبكرة قال إنه لن يرشح نفسه فيها. جاء إعلان فوجيموري بعد تورط ساعده الأيمن ورئيس المخابرات فلاديميرو مونتيسينوس في فضيحة فساد اختفى بعدها بشكل غامض. فر فوجيموري إلى اليابان، وأرسل استقالته من منصبه كرئيس للبلاد بالبريد الإلكتروني. أقال البرلمان البيروفي فوجيموري، بعد عشر سنوات في السلطة وإعتبره غير لائق أخلاقيًا. ترأس خافير بيريز دي كويلار الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة مجلس الوزراء مؤقتًا إلى حين إجراء الانتخابات. وفي يناير 2001م، طالب دي كويلارحكومة اليابان إقناع فوجيموري الإدلاء بشهادته في قضايا الفساد المتهم فيها رئيس مخابراته.
فاز ألخندرو توليدو على منافسه الرئيس السابق آلان غارسيا في انتخابات الإعادة التي أجريت يوم الثالث من شهر يونيو‏ من العام 2001، وعلى إثر ذلك‏، وشهدت ليما عاصمة بيرو احتفالات صاخبة عقب تنصيب أليخاندرو توليدو كأول رئيس من الهنود الحمر‏(‏ السكان الأصليون‏)‏ يحكم بيرو‏.‏وقد أقيمت بهذه المناسبة احتفالات كنسية ومسيرات عسكرية.
منذ تسلم ألخندرو توليدو لمقاليد الحكم وهو يطالب الحكومة اليابانية واصلت بتسليم رئيس بيرو الأسبق ألبرتو فوجيموري، المطلوب للعدالة في بيرو لمسؤوليته عن تدبير المذابح التي ارتكبتها "فرق الموت" في بيرو بين عامي 1991 و1992.ويُعتبر ألبرتو فوجيموري، الموجود في منفاه باليابان منذ عام 2000، مواطناً يابانياً لأنه منحدر من أصل ياباني، ومن ثم فهو بمنأى عن تسليمه إلى بيرو.وفي مارس/آذار 2004، أصدرت الشرطة الدولية (الإنتربول)مذكرة اعتقال دولية بحق ألبرتو فوجيموري.وفي ردّها على ثاني طلب رسمي تتقدم به بيرو من أجل تسليم ألبرتو فوجيموري، في فبراير/شباط 2004، طلبت الحكومة اليابانية من بيرو موافاتها بمزيد من المعلومات حول هذا الموضوع.

مملكة تايلاند


الــعـــــاصــــــمـــــة: بانكوك
المساحة (كلم مربع) : 514000
عدد السكان (نسمة) : 61797751
الــــمــــوقــــــــــع : تقع تايلاند في شبه جزيرة الهند الصينية في جنوب شرق آسيا، يحدها من الجنوب كمبوديا وخليج تايلاند، ومن الغرب بورما والمحيط الهندي، ومن الشمال بورما، ومن الشرق لاوس
أهــــــــــم الجــبـال: شيانك مي
أهـــــــــم الأنـهـار : تشاو فرايا، ميكونج، سالوين
المـــــــــــنـــــــــاخ: يتميز مناخ تايلاند بارتفاع درجة الحرارة وخاصة صيفاً ودافئ شتاءً وأمطاره طوال العام، بينما تميل درجة الحرارة إلى الاعتدال في المناطق الجبلية الشمالية صيفاً وإلى البرودة شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : مطاط، غاز طبيعي، تنغستن، الأخشاب، سمك، فحم, أراضي صالحة للزراعة
شـــــــكــــل الحكم : ملكي دستوري، متعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية, التايلاندية, لهجات إقليمية وعرقية
الديــــــــــــــانـــــة : بوذيون: 95%, مسلمون: 3.8%, مسيحيون: 0.5%, هندوس: 0.1%, ديانات أخرى: 0.6%


***********************************


نبذة تاريخية


كانت تايلاند تدعى قديماً بـ «سيام». ومن الذين جعلوا من تايلاند بلاد حضارية هما مونكوت أو راما الرابع وشولا لونكورن أو راما الخامس.
ألغيت العبودية وقضي على بعض الإمتيازات الأرستقراطية إلا أنَّ هذه الإجراءات لم تستفد منها إلا الأقلية، في حين أن الأوضاع لم تتغير بالنسبة إلى أغلبية التايلانديين.
ولم تعرف تايلاند النظام الإستعماري بالمعنى الذي عرفته فيها البلدان المجاورة. فالتنافس الإستعماري على المنطقة وبشكل خاص التنافس البريطاني ـ الفرنسي أمَّن لتايلاند نوعاً من الحركة المستقلة وقد تكرّس ذلك في الإتفاقيات البريطانية الفرنسية عام 1896م التي ضمنت إستقلال تايلاند.
في عام 1941م غزت اليابان تايلاند ووقعت معها معاهدة صادقة وتحالف وأجبرتها على إعلان الحرب على الحلفاء.
وكانت المشكلة الرئيسية التي واجهت تايلاند في أواخر الستينيات هي قمع وإيقاف حرب العصابات التي كان يقوم بها الغزاة الشيوعيون في شمال البلاد. وكانت تايلاند قد أرسلت قواتها لتحارب في فيتنام مع الأمريكيين وسمحت للقاذفات الأمريكية باستخدام قواعد في أراضيها لشن الهجمات على فيتنام. لكن انهيار فيتنام الجنوبية هي وكمبوديا في ربيع 1975، أحدث تغييرات سريعة في الاتجاهات الدبلوماسية لتايلاند حيث أصرت على انسحاب القوات العسكرية الأمريكية البالغ عددها 23000 رجل من أراضيها. كما أقامت علاقات دبلوماسية مع الصين في العام 1975.
وفي عام 1976 استعاد العسكريون السيطرة على البلاد رداً على الإضرابات والعنف السياسي المتصاعد، وعادت البلاد إلى حكم العسكريين حيث أقام قائد الجيش دستوراً ينص على حكومة مدنية عسكرية مختلطة، وتم فرض حظر على الأحزاب السياسية، إلا أنها حصلت على قدر محدود من الحرية في عام 1980، وفي نفس العام اختار مجلس الأمة قائد الجيش الجنرال برم رئيساً للوزراء، وكانت نتائج الانتخابات التي أجريت في عام 1983 وفي عام 1986 قد أفادت استمرار برم كرئيس للوزراء على رأس وزارة ائتلافية.
وقد تعرضت حكومة برم لانقلابين فاشلين في عام 1981 وفي عام 1985. لكن انقلاباً عسكرياً آخر وقع في شباط 1991 بدعوى اتهام الحكومة بالفساد وأطاح بالحكومة الديمقراطية. وقام زعماء الانقلاب بإعلان حالة الطوارىء والأحكام العرفية، وحلوا مجلس البرلمان وألغوا الدستور، وفي أذار 1992 أجريت انتخابات برلمانية حصلت فيها الأحزاب الموالية للعسكر على أكثر من نصف المقاعد، وفي نيسان عين قائد الجيش رئيساً للوزراء، فنشبت صدامات عنيفة في الشوارع بين المدنيين المنادين بالديمقراطية وبين العسكر مما حدا بالملك إلى توجيه اللوم إلى الحكومة، واضطر رئيس الوزراء ـ تحت وطأة الاضطرابات الشديدة ـ إلى الهرب. وتولى الوزارة شوان ليكباي، وفي منتصف التسعينيات بلغت الإصابات بمرض الإيدز حد الوباء وتسببت فضيحة أحاطت ببرنامج لإصلاح الأراضي، في سقوط الحكومة. وقام رئيس الوزراء بحل البرلمان، وأجريت انتخابات برلمانية جديدة في تشرين الثاني 1996 فاز فيها حزب الأمة التايلاندية بأكبر عدد من المقاعد، وقام زعيم الحزب بتشكيل حكومة إئتلافية ضمت ستة أحزاب، واضطرت تايلاند إلى السعي للحصول على قروض دولية بمقدار 15 مليار دولار بسبب التدهور الشديد الذي أصاب اقتصادها. وفي 27 أيلول 1997 وافقت السلطة التشريعية على دستور للإصلاح.
شهدت تايلاند تدهوراً اقتصادياً كبيراً عام 1997م، وانهارت عملتها المحلية وسوق أوراقها المالية. عمدت الحكومة إلى اتباع بعض الإصلاحات الاقتصادية في عامي 1997م و1998م. وبحلول عام 1999م، شهد اقتصاد تايلاند بوادر للتحسن والنمو.
احتضنت تايلاند في 16 سبتمبر/أيلول 2002، الجولة الأولى من أول مباحثات سلام مباشرة بين الحكومة السريلانكية وحركة نمور التاميل بوساطة نرويجية، بعد توقف دام سبع سنوات،
في 26 ديسمبر/كانون الأول 2004 وقع أضخم زلزال منذ 40 عاماً وصلت قوته إلى 9.0 درجات على مقياس ريختر، ولأنه وقع تحت سطح مياه المحيط الهندي قرب شمال إندونيسيا فقد أسفر عن حدوث التسونامي (سلسلة من موجات المد العارمة وصل ارتفاعها إلى 10أمتار)، اجتاحت أمواج تسونامي المناطق الساحلية في أنحاء مختلفة من جنوب وشرق آسيا مخلفة كماً هائلاً من الدمار في المنشآت والأرواح، ووصلت الخسائر البشرية في تايلند وحدها إلى حوالي 14 ألف بين قتيل ومفقود أغلبهم من السياح الأجانب.
فاز حزب تاي راك تاي الحاكم باغلبية ساحقة في الانتخابات العامة التي أجريت في شهر فبراير/شباط 2005، الأمر الذي منح رئيس الوزراء التايلاندي ثاكسين شيناواترا فترة رئاسية ثانية غير مسبوقة.

الجمهورية التركية


الــعـــــاصــــــمـــــة: أنقرة
المساحة (كلم مربع) : 780580
عدد السكان (نسمة) : 66493970
الــــمــــوقــــــــــع : تقع تركيا غرب قارة آسيا في منطقة آسيا الصغرى وتنقسم إلى قسمين جغرافيين تركيا الآسيوية (الاناضول) وتركيا الأوروبية وهي جزء صغير في أوروبا ويحدها بلغاريا واليونان وبحر ايجه غرباً، جورجيا وارمينيا والبحر الأسود شمالاً، إيران والعراق وسوريا والبحر المتوسط جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: آرارات، توروس، إيدا
أهـــــــــم الأنـهـار : آراس، الفرات، كورا، الدجلة
المـــــــــــنـــــــــاخ: تخضع لبعض المناخات المتفاوتة في السواحل الشمالية يتصف مناخها بالبرودة الشديدة شتاءً ومعتدل الحرارة صيفاً وأمطاره غزيرة طوال العام أما الاناضول شديد البرودة شتاءً ومعتدل الحرارة صيفاً إلى حد ما وأمطاره نادرة، أما المناطق الشرقية يعتدل صيفاً وقارس البرد شتاءً وأمطاره جيدة أما القسم الاوروبي حار صيفاً ودافئ شتاءً وأمطاره معتدلة شتوية
المـــوارد الطبيـعـية : الأنتيمون، فحم، معدن كروم، زئبق، نحاس, كبريت، حديد خام، أرض صالحة للزراعة، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : التركية(اللغة الرسمية), الكردية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 98.8%, مسيحيون ويهود: 1.2%


***************************************


نبذة تاريخية


منذ فجر التاريخ والأراضي التي تشكل تركيا الحالية من أهم المسارح التي دارت عليها الأحداث الكبرى في التاريخ البشري فعليها ولدت الحضارة الحثية التي كانت من الحضارات الأولى التي عرفت صناعة الحديد.
وعلى شاطئها الإيجي (بحر إيجة) تفتحت عبقرية الإغريق وكانت مدينة طروادة الشهيرة.
وفي داخلها تطاحنت الممالك: الفرس أرادوا التحكم بها، الإسكندر الكبير جعلها محور إمبراطوريته، الرومان أقاموا في القسطنطينية وأصبحوا أسياد العالم المعروف في ذلك الوقت.
واستمرار الحروب بين السلاجقة من جهة والبيزنطيين والفرنجة من جهة أخرى أدّى في أواخر القرن الثاني عشر إلى أن يكرهوا البيزنطيين على عقد صلح معهم وأن يخضعوا أحد الأمراء الأتراك اسمه داشمند الذي سبق له وقاتلهم، وأن يحققوا فترة من الإزدهار.
كان من بين الإمارات التركية التي انتشرت على حدود بيزنطية إمارة صغيرة أقامها أرطغرل بك في النصف الثاني من القرن الثالث عشر. وقد تمكن أرطغرل من فتح عدة مناطق.
وبعد وفاة أرطغرل بك عام 1281م خلفه ابنه عثمان مؤسس الأسرة العثمانية التي استمرت في الحكم إلى الربع الأول من هذا القرن. وبينما كان عثمان على فراش الموت في سكود قام ابنه، أورخان، باحتلال «بورصة» الواقعة على سفح جبل الأولمبوس ومن ذلك الحين أصبحت «بورصة» مدينة العثمانيين فشيدت فيها المباني الفخمة ومسجد «أولو» وهو من أكبر المساجد في ذلك الحين وقد تم بناؤه في عهد مراد الأول خليفة أورخان. رأى أورخان أنه لا بد من وجود دستور للبلاد. فلما قرر أورخان إيجاد الدستور عهد إلى أخيه علاء الدين بهذه المهمة وعينه أول وزير في الإمبراطورية العثمانية الجديدة. وقد سك أول عملة في الدولة العثمانية وقد صنعت من قطعة بيضاء من الفضة كتب على أحد وجوهها شهادة أن «لا إله إلا الله وأن محمد رسول الله» وعلى الوجه الثاني اسم «الأمير أورخان خلد الله ملكه». ولم يذكر على هذه العملة تاريخ سكها.
وقام علاء الدين بتنسيق اللباس لرجال الدولة فجعل لباس الرأس الطربوش، واختار لرجال الجيش القلانس البيضاء. أما لباس الرأس للسلطان فكانت العمامة يتوسطها الطربوش. أما بالنسبة إلى الجيش فقد اعتمد النظام الإسلامي الذي يقضي بأن يحتفظ بيت مال المسلمين بخمس الغنائم وأن يوزع الباقي على المقاتلين. ثم بعد ذلك جاء السلطان مراد (1363م ـ 1388م) خلفاً لأورخان والده. ثم السلطان بايزيد ثم مراد الثاني.
خلف مراد الثاني السلطان محمد الفاتح الذي فتح القسطنطينية.
وتوجه السلطان محمد الفاتح إلى كنيسة آيا صوفيا وحوَّلها إلى مسجد، وسمى القسطنطينية «إسلام بول» أي مدينة الإسلام.
عمل السلطان محمد الفاتح على تنظيم أحوال رعاية السلطنة من المسيحيين، شأنه في ذلك شأن أسلافه، فأبقى على استقلال البلغار الكنسي واعترف بجميع السلطات الدينية اليونانية فأوكل إليها أمر القضاء المدني وتطبيق أحكامه على أتباعها. وتدفق المسلمون من شتى أنحاء السلطنة ليسكنوا العاصمة الجديدة، وإن هي إلا حقبة وجيزة حتى ازدهرت القسطنطينية وأصبحت من أهم وأكبر المدن العالمية.
في الحرب العالمية الأولى استطاعت قوات الحلفاء الغربيين من احتلال أهم المراكز العسكرية والإستراتيجية والإقتصادية في بلاد السلطنة. واحتلت العاصمة إستنبول.
أسس مصطفى كمال أتاتورك حركة وطنية إستطاعت بعد عدة معارك مع المحتلين ومع الجيش اليوناني أن تشكل حكومة. وترأس هذه الحكومة أتاتورك.
أصدر المجلس الوطني في 30 تشرين الأول عام 1922م قراراً بإلغاء السلطنة وتقديم السلطان إلى المحكمة بتهمة الخيانة العظمى. وقد ألقى مصطفى كمال في الجمعية خطاباً أكد فيه أن السيادة إنما تتحقق عن طريق القوة وقال «إن آل عثمان إستولوا على السلطة بالقوة وسادوا خلال ستة قرون، وقد حان الوقت لنبذهم وتحقيق السيادة الوطنية. ولهذا إذا أدرك المجتمعون هنا هذه الحقيقة فإنهم سيتصرفون بحكمة أكبر وإن الحقيقة ستفرض نفسها ولو أدى ذلك إلى تطاير بعض الرؤوس» بعد هذا الخطاب أقر المشروع في الأول من تشرين الثاني عام 1922م فألغيت السلطنة التي فصلت عن الخلافة وأعطيت السلطة كلها إلى المجلس الوطني.
لم يكن موقف الحكومة التركية أثناء الحرب العالمية الثانية واضحاً. فكان أشبه ما يكون بموقف الترقب إلى أن ظهرت بوادر هزيمة ألمانيا فغيرت الحكومة موقفها، فسخَّرت أجهزة الإعلام لشن الحملات الدعائية. فقد كانت تركيا قد وقعت معاهدة صداقة وعدم اعتداء مع ألمانيا في شباط عام 1940 م، وفي شهر شباط عام 1945م أعلنت تركيا الحرب على ألمانيا إستجابة لطلب الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا وكانت الغاية من هذا الطلب انقاذ تركيا من العزلة الدولية وتمهيد الطريق أمامها لتصبح عضواً في هيئة الأمم المتحدة.
وبعد الحرب العالمية الثانية أصبح الخطر الشيوعي مقياساً لخياراتها. وباختيارها الحلف الأطلسي وضعت نفسها على طرفي نقيض مع نضالات العرب في سبيل استقلالهم.
وفي 20 تموز 1974 قامت تركيا بغزو جزيرة قبرص التي تقع قبالة سواحلها (بحراً وجواً)، وذلك في أعقاب فشل الجهود الدبلوماسية لتسوية الأزمة الناشئة عن إخراج الأسقف مكاريوس من الحكم واستيلاء الضباط القبارصة اليونانيين على الحكم كخطوة نحو توحيد البلاد مع اليونان، وفي منتصف آب انهارت المحادثات التي كانت تجري في جنيف وشارك فيها اليونان وتركيا وبريطانيا وزعماء القبارصة اليونانيين وزعماء القبارصة الأتراك. وفي 16 آب أعلنت تركيا وقف إطلاق النار من جانب واحد، وذلك بعد أن سيطرت على 40% من أراضي الجزيرة، وأقام القبارصة الأتراك دولتهم الخاصة بهم في شمال الجزيرة في 13 شباط 1975. وكرد فعل على الإجراءات التركية، قامت الولايات المتحدة بقطع مساعدتها العسكرية عن تركيا التي ردت بالاستيلاء على جميع المحطات الأمريكية هناك باستثناء القاعدة الدفاعية المشتركية في إنكرليك التي أبقت عليها لعمليات حلف الأطلنطي لكن المساعدات الأميريكية أعيدت في 1978.
في عام 1980 وقعت أعمال عنف، فقد نشأت توترات دينية وعرقية ونشط المتطرفون من اليمين ومن اليسار، مما أدى إلى استيلاء العسكر على الحكم في 12 أيلول 1980. وكانت الأحكام العرفية قد فرضت في عام 1978، وقامت جمعية تأسيسية تكونت من أعضاء مجلس الأمن القومي الستة ومن أعضاء آخرين عينهم المجلس، قامت بوضع دستور جديد للبلاد أقره الناخبون بأغلبية ساحقة في استفتاء أجرى في 6 تشرين الثاني 1982. وفي الانتخابات البرلمانية التي أجريت في أواخر عام 1983 فاز حزب الوطن الأم بزعامة تورغوت أوزال الذي أعيد انتخابه في تشرين الثاني 1987. وأدت الوفاة المفاجئة لأوزال في نيسان 1993 إلى اضطلاع ديميرل بمنصب رئاسة الجمهورية في شهر أيّار، وفي شهر حزيران اختار حزب الطريق الصحيح تانسو شيللر زعيمة له تصبح أول امرأة تتولى رئاسة الوزارة في تركيا.
كانت تركيا من ضمن دول التحالف التي أخرجت العراق من الكويت في عام 1991. وفي أعقاب الحرب العراقية الكويتية هذه، فر ملايين من اللاجئين الأكراد إلى الحدود إلى الحدود التركية هرباً من القوات العراقية، وكان الأكراد قد بدأوا في عام 1984 حرب عصابات سعياً للحصول على المزيد من الاستقلال الذاتي، وقامت الحكومة التركية بشن هجمات متقطعة ضد الأكراد الداعين إلى الانفصال في منطقة الحدود مع العراق مما تسبب في وقوع خسائر جسيمة في الأرواح بين المدنيين ورجال العصابات، وقام الثوار الأكراد بشن غارات على البعثات الدبلوماسية التركية في 25 مدينة في أوروبا الغربية. وفي أذار 1995 تحركت قوات تركية قوامها 35 ألف جندي إلى شمال العراق لاجتثاث جذور الثوار الأكراد الذين استخدموا العراق كقاعدة لهم، واستمرت هذه العملية ست أسابيع، لكن تبعتها غارة أخرى في شهر تموز.
وطوال التسعينيات كان حزب الرفاة (الرفاهية)، وهو تجمع إسلامي، يستقطب الأتباع ويزداد قوة على قوة، وحصل في الانتخابات العامة التي أجريت في 1995 على أكبر عدد من مقاعد البرلمان، لكنه لم يتمكن من تشكيل الحكومة إلا في حزيران 1996 بالائتلاف مع حزب الطريق الصحيح، لكن الحكومة الموالية ذات التوجه الإسلامي اضطرت للاستقالة تحت ضغوط العسكر العلمانيين، وكان ذلك في 18 حزيران 1997، وبعد ذلك اتخذت إجراءات حكومية لكبح نمو الأصولية الإسلامية.
وفي 12 كانون الأول 1997 رفض الاتحاد الأوروبي بشدة محاولة تركيا للإنضمام إلى عضوية الاتحاد، وزاد العسكر من حملتهم المناهضة للأصولية في عام 1998.
وفي 15 شباط 1999 تم أسر عبد الله أوجلان، زعيم الثوار الأكراد، وفي 29 حزيران أدين بالإرهاب وحكمت عليه محكمة أمن تركية بالموت، وفي 5 آب أعلن حزبه، حزب العمال الكردي، تخليه عن تمرده المسلح الذي دام أربعة عشر عاماً.
وفي نوفمبر 2002م، حقق حزب العدالة والتنمية فوزاً كبيراً في الانتخابات التشريعية وحصل على نحو 34% من الأصوات (363 مقعداً في البرلمان من أصل 550 مقعداً) ولم يتمكن زعيم الحزب رجب طيب أردوغان من تولي رئاسة الوزراء لأن القضاء كان قد أعلن عدم أهليته لخوض الانتخابات بسبب حكم صادر ضده في عام 1998م بعد أن اتهم ببث دعاية إسلامية. عين الرئيس نجدت سيزار نائب رئيس العدالة عبدالله غول رئيساً للوزراء. وفي وقت لاحق تولى أردوغان رئاسة الوزراء.
احتنضت مدينة اسطنبول في شهر يونيو/حزيران 2004 قمة منظمة الحلف الأطلسي، وشهدت المدينة قبل انطلاق القمة ومنذ بداية العام 2003 عدة تفجيرات استهدف أكبرها معبداً يهودي.وفي خطوة تاريخية، توصّل الاتحاد الأوروبي وتركيا في ديسمبر/كانون الأول 2004، إلى اتفاق يتيح لتركيا للبدء في مفاوضات العضوية الكاملة ابتداءً من العام 2005، ويعدّ هذا الاتفاق تاريخيا لأنه يفتح الباب أمام انضمام دولة مسلمة ذات كثافة سكّانية عالية إلى الاتحاد مع ما يطرحه من مناقشات ثقافية واجتماعية وحضارية، لكن الاتحاد الأوروبي قرّر بأن تركيا لا تستطيع الانضمام قبل عام 2015 وبحلول ذلك الموعد من المتوقع أن تصبح تركيا حال انضمامها أكبر بلدان الاتحاد بعدد سكان يزيد على 80 مليون، الأمر الذي يمنحها أقوى سلطة تصويتية فيما يتعلق باتخاذ القرارات وأكبر عدد من المقاعد في البرلمان الأوروبي.

جمهورية ترينيداد وتوباغو


الــعـــــاصــــــمـــــة: بورت أوف سبين
المساحة (كلم مربع) : 5128
عدد السكان (نسمة) : 1169682
الــــمــــوقــــــــــع : جزيرتان تقعان ضمن مجموعة "جزر الانتيل الصغرى" الواقعة في البحر الكاريبي شمال امريكا الجنوبية، وجزيرة ترينيداد قريبة للغاية من ساحل فنزويلا
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ـــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: يسودها الإقليم الاستوائي الحار والرطب والماطر طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : النفط، غاز طبيعي، قير
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية (اللغة الرسمية), الهندية, الإسبانية, الصينية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 29.4%, هندوس: 23.8%, أنجليكان: 10.9%, مسلمون: 5.8%, ديانات أخرى: 30%


****************************************


نبذة تاريخية


بقيت ترينيداد وتوباغو مجهولة من الدول الأوروبية طيلة قرون ثلاثة على الرغم من ثرواتها الطبيعية. وقد دعاها كولومبوس بهذا الإسم (ترينيداد) خلال رحلته الثالثة عام (1498م) في العالم الجديد لوجود ثلاث هضاب بارزة في مناطقها الجنوبية الشرقية في الربع الأخير من القرن الثامن عشر. بدأ يفد إلى الجزيرة مستوطنون من جزيرة الأنتيل الفرنسية ومعهم عبيدهم للعمل في زراعة قصب السكر. في عام 1797م وقعت الجزيرة تحت سيطرة البريطانيين الذين كانوا في حروب مع الاسبان. وفي عام 1802م أصبحت الجزيرة رسمياً مستعمرة بريطانية. أما جزيرة توباغو فيعتقد أن كولومبوس قد مرَّ بالقرب منها ولكن ليس هناك ما يشير إلى أنه نزل على أرضها. وتحتل هذه الجزيرة موقعاً إستراتيجياً في بحر الأنتيل، وقد تنافس عليها، في القرنين السابع عشر والثامن عشر، كل من الإنكليز والفرنسيين والهولنديين وحتى دوقية كورلاند ادعت احياناً ملكيتها للجزيرة. حكمت بريطانيا ترينيداد وتوباغو كلاً على حدة، طيلة القرن التاسع عشر تقريباً، ولم يجمعهما في إدارة إستعمارية إلا منذ 1889م. وأصبح الدمج كاملاً بينهما بعد نحو عشر سنوات فقط. في عام 1961م نالت المستعمرة حكمها الذاتي الداخلي من ضمن «فدرالية الجزر الهندية الغربية» المكونة من المستعمرات البريطانية في المنطقة منذ 1958م.
في 31 آب عام 1962م أصبحت ترينيداد وتوباغو دولة مستقلة. إن جزيرة توباغو الواقعة على بعد 35 كلم شمال شرقي ترينيداد تشعر بامتعاض من السلطات المركزية في ترينيداد، وثمة مسار إنفصالي بدا في أفقها على أمل الوصول إلى الإستقلال، علماً أن لها برلماناً يتمتع باستقلال ذاتي، ويتخذ من العاصمة سكاربوروغ مقراً له. ويعتمد إقتصاد توباغو أساساً على السياحة بعد التراجع في زراعة قصب السكر.
وفي أول آب 1976 قطعت ترينيداد وتوباغو الوشائج مع بريطانيا وأصبحت جمهورية وإن بقيت ضمن دول الكومنويلث البريطاني معترفة بملكة بريطانيا على أنها رئيسة فقط للكومنويلث (وليس للدولة).
في تموز 1990 قام حوالي 120 شخصاً بالاستيلاء على مبنى البرلمان آنذاك، وبعد حصار استمر ستة أيام استسلم الثوار.
في أذار 1993، وكجزء من عملية التحول إلى القطاع الخاص، باعت الحكومة حصتها المسيطرة في صناعتين رئيسيتين.
ودولة ترينيداد وتوباغو من أكثر دول الكاريبي رخاء وازدهاراً، وزاد فيها إنتاج البترول بعد الاكتشافات البحرية، كما أنها تقوم بتكرير بترول الشرق الأوسط وتصدره، ويذهب معظمة إلى الولايات المتحدة.
أجريت انتخابات البرلمانية في ديسمبر/كانون الأول 2001، وأعيد حزب المؤتمر الوطني الموحد الحاكم إلى سدة الحكم مع زيادة في مقاعده كحزب للأغلبية، وحل جورج ماكسويل ريتشاردز محل آرثر نابليون ريموند روبنسون بعد فوزه في الانتخابات الرئاسية التي أجريت في شهر مارس/آذار 2004.

جمهورية تشاد


الــعـــــاصــــــمـــــة: نجامينا
المساحة (كلم مربع) : 1284000
عدد السكان (نسمة) : 8707078
الــــمــــوقــــــــــع : تقع التشاد في شمال وسط افريقيا تحدها ليبيا شمالاً، النيجر ونيجيريا والكاميرون غرباً، السودان شرقاً، وجمهورية افريقيا الوسطى جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: ــــــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : نهر شاري
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ تشاد قاري في الشمال أما في القسم الجنوبي فمداري أمطاره موسمية تسقط في فصل الصيف وشتاؤه قاري جاف
المـــوارد الطبيـعـية : نفط (غير مستغل لكن الإستكشاف الجاري)، يورانيوم، كربونات صوديوم، كاولين، أسماك (بحيرة تشاد)
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : الفرنسية (رسمية), العربية (رسمية), سارة وسانجو (في الجنوب), أكثر من 100 لغة ولهجة مختلفة
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 50%, مسيحيون: 25%, معتقدات محلية: (في الغالب روحانية)25%


**************************************


نبذة تاريخية


لايُعرَف إلا القليل عن التاريخ القديم لتشاد، وقد اكتُشِفَت بقايا لحضارات قبل التاريخ في بعض المناطق مثل تبستي، وبوركوا، وإنيدي في شمالي تشاد. إن النقوش الصخرية والرسوم التي ترجع إلى 5000 ق.م، توضح مناظر عن الصيد والرعي. والأدوات البدائية التي وجدت حول بحيرة تشاد تشير إلى وجود شعوب سكنت المنطقة وكانت تعتمد على تربية الماشية وذلك نحو سنة 500 ق.م. أدى تطوير طرق التجارة الإفريقية إلى وجود مملكة تسمى كانم شمال شرقي بحيرة تشاد في عام 700م. وقد حكمت مجموعة من الملوك من أسرة صفوا تشاد هذه المملكة لمدة 1000 عام. وقد دخل الإسلام تشاد حوالي عام 1100م.
ولقد نمت وتطورت مملكتا باغِرمي وودّاي. بالقرب من كانم في القرن السادس عشر والسابع عشر الميلاديين. أصبحت الممالك الثلاث قوية ومزدهرة بالمتاجرة في البضائع والرقيق.
طالب الفرنسيون بتشاد، وتجولوا في أرجائها في أثناء ثمانينيات وتسعينيات القرن التاسع عشر. ثم أصبحت مستعمرة فرنسية عام 1920م. وكانت جزءًا من منطقة تسمى إفريقيا الاستوائية الفرنسية.
عانى شعب سارا أكثر من أي مجموعة أخرى تحت الحكم الاستعماري، وقتل الكثير منهم في الحرب العالمية الأولى (1914 - 1918م)، والثانية (1939 - 1945م). وأُرسل الآلاف للعمل في السكك الحديدية فيما يعرف الآن بالكونغو، ولم يرجع منهم أحد. وعندما صارت تشاد مستقلة عام 1960م، تولَّت السلطة حكومة يسيطر عليها السارا، وأصبح أول رئيس لتشاد فرانسوا طمبلباي، الذي ينتمي إلى مجموعة قبائل السارا.
وفي عام 1962م، شكلت مجموعة من الشماليين منظمة ثورية تسمى جبهة التحرير الوطنية، كان أغلب قادتها من المسلمين. واندلعت الحرب بينها وبين الحكومة في منتصف الستينيات مما دعا الحكومة لأن تستنجد بفرنسا عسكريًا. وفي عام 1971م، بدأت المنظمة تتلقى مساعدات عسكرية من ليبيا. وفي عام 1973م، احتلت القوات الليبية منطقة تسمى شريط أوزو على حدود تشاد الشمالية وهي منطقة يُعتقد أن بها يورانيوم، واعيدت المنطقة إلى تشاد عام 1994م.
قُتل الرئيس طمبلباي في عام 1975م. علي يد الوحدات العسكرية. وأصبح فيليكس مالوم رئيسًا للنظام العسكري الجديد. استمرت الحرب إلى أن استولى الثوار على نصف الجيش التشادي عام 1978م. ثم تشكلت عندئذ حكومة جديدة بها عدد متساٍو، يمثلون الشمال والجنوب وأصبح فيها حسين حبري رئيسا للوزراء.
لم تحل الحكومة الجديدة مشاكل تشاد، لذلك هرب الرئيس مالوم عام 1979م.، وتصارعت بعد ذلك مجموعتان من القوات الثائرة علي السلطة، تنتمي إحداها لحبري الذي كان في ذلك الوقت وزيرًا للدفاع. ورأس المجموعة الأخرى الرئيس الجديد جيكوني عويضي. الذي تلقى دعمًا من ليبيا. وفي عام 1980م، هُزم الجيش بقيادة حبري واستولى جيكوني على السلطة، وظلت القوات الليبية في تشاد حتى عام 1981م، عندما طالبها جيكوني بالرحيل. وقد حلت قوات حفظ السلام من منظمة الوحدة الإفريقية محل القوات الليبية، ولكنها فشلت في أن تمنع قوات حبري من الدخول ثانية إلى إنجمينا.
وفي يونيو 1982م، أطاح الجيش بقيادة حبري بحكومة جيكوني الذي هرب، كما انسحبت قوات حفظ السلام الإفريقية وصار حبري رئيساً، ولكن جيكوني عاد مع قوات من ليبيا.
وفي عام 1983م، أرسلت فرنسا قوات ومعدات عسكرية لدعم حكومة حبري. ولكن قوات جيكوني والقوات الليبية أحتلت شمالي تشاد بينما سيطرت قوات حبري على إنجمينا.
وفي عام 1986م، اندلع الصراع بين قوات جيكوني وحلفائهم الليبيين. واتحدت قوات جيكوني مع قوات حبري، وهاجم حبري الليبيين. وفي عام 1987م، انسحب الليبيون من كل تشاد فيما عدا شريط أوزو، ووافقت الدولتان على الهدنة في أواخر عام 1987م. لكن استمر الصراع قائمًا بينهما على ذلك الشريط حتى فصلت محكمة العدل النزاع لصالح تشاد، وأعيد الشريط في 1994م لتشاد.
في ديسمبر 1990م، استطاعت مجموعة ثورية تسمى حركة الإنقاذ الوطنية من إقصاء حكومة حبري. وقامت هذه المجموعة بتشكيل حكومة جديدة برئاسة إدريس دبي. وفي عام 1993م، عقد مؤتمر ضم كافة الأحزاب والفعاليات السياسية، وتم تشكيل حكومة مؤقتة. وفي عام 1996م، أقرت تشاد دستوراً جديداً، وأجريت انتخابات رئاسية. وفي عام 1997م، أجريت انتخابات برلمانية، وظل إدريس دبي رئيساً للبلاد.
وفي أكتوبر/تشرين الأول 2003 قدم حزب الرئيس ديبي "حركة الإنقاذ الوطني" اقتراحاً بتعديل الدستور يجيز للرئيس ديبي ترشيح نفسه لفترة رئاسية ثالثة، وقد قُوبل الاقتراح بالرفض من جانب المعارضة، وعرفت تشاد في عامي 2004 و2005 نزوح أعداداً هائلة من اللاجئين السودانيين الفارين من منطقة دارفور السودانية التى مزقت أوصالها الصراعات، حيث أن أكثر من 180 ألف لاجئ يعيشون الآن فى منطقة قاحلة شاسعة بشرقى تشاد، فى حين يبلغ عدد السكان المحليين 80 ألف نسمة فقط.

جمهورية التشيك الاتحادية


الــعـــــاصــــــمـــــة: براغ
المساحة (كلم مربع) : 78886
عدد السكان (نسمة) : 10264212
الــــمــــوقــــــــــع : تقع في وسط أوروبا، تحدها بولندا شمالاً، ألمانيا غرباً، ومن الشمال الغربي، والنمسا وسلوفاكيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: أرزجيبيرغ، سوديتي
أهـــــــــم الأنـهـار : ألب، نيس، أودرا، فلتافا
المـــــــــــنـــــــــاخ: معتدل الحرارة صيفاً بارد مع تساقط الثلوج شتاءً، وأمطارها طوال العام
المـــوارد الطبيـعـية : الفحم الصلب، فحم ناعم، جرافيت، الأخشاب
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : التشيكية(اللغة الرسمية),السلوفاكية
الديــــــــــــــانـــــة : ملحدون: 39.8%, بروتستانت: 4.6%, روم كاثوليك: 39.2%, ديانات أخرى: 13.4%


******************************************


نبذة تاريخية


الصلطيون (السالتيون) احتلوا مناطق التشيك والسلوفاك في القرن الثالث ق.م. وفي القرن الثاني ق.م. غزت المنطقة قبائل «ماركومان» فالتجأ الصلطيون إلى بافاريا. في القرن الثاني وبعد سلسلة حروب، جرت علاقات تجارية وثيقة بين الماركون والرومان. وفي القرن الرابع حلّت قبائل «كواد» محل قبائل «ماركومان». وفي القرن الخامس طرد اللومبارديين الصلطيين باتجاه الغرب واحتلت قبائل تشيكية بوهيميا ومورافيا. وفي القرن السادس طردت قبائل سلافية اللومبارديين وأقامت دوقية سلافية ثم دولة تشيكية مستقلة. وخلال القرون الخمسة التالية تعاقبت ممالك عدة على المنطقة (سلافية، جرمانية ومجرية) لم تعرف السلام في ما بينها.
في عام 1310م انتخب امير جرماني، جان دو لوكسمبورغ ملكاً على بوهيميا واتخذ ابنه اسم شارل الرابع الذي توج امبراطوراً في عام 1355م وجعل من براغ عاصمة الامبراطورية الرومانية الجرمانية. وما تزال المدينة حتى اليوم زاخرة بآثار تركها هذا الامبراطور الذي بنى قلعتين كبيرتين قلعة هرادكني وقلعة فيزهراد بالاضافة إلى جسر آية في الفن وجامعة هي الأقدم بين الجامعات الأوروبية (أسسها عام 1348) وقد عرفت هذه الجامعة جان هس عميداً لها. والذي حكم عليه بالموت حرقاً بتهمة الهرطقة في عام 1415م وخاض أتباعه بعده سلسلة من المنازعات الدينية والسياسية حتى سميت هذه المنازعات لحدتها وشدة تأثيرها في الحروب الهسية.
في هذه الفترة كان نفوذ أسرة هابسبورغ الجرمانية ـ النمساوية آخذاً بالتزايد ثم أصبحت سيدة الامبراطورية دون منازع. وفي 8 تشرين الثاني عام 1620م، انتصرت جيوش هابسبورغ على قوات الاصلاحيين الهسيين في معركة دارت في الجبل الأبيض بالقرب من براغ.
في عام 1848 انفجرت الثورات في كل أنحاء أوروبا تقريباً منها بوهيميا. ولم يحصل التشيكيون، نتيجة ثورتهم على كل ما كان يرغبون به من امبراطور النمسا. إلا أن النمو الصناعي في البلاد خلق طبقة وسطى وضعت نصب أعينها العمل من أجل الاستقلال عن سلطة عرش آل هابسبورغ النمساوية وتضاعفت المطالب الاستقلالية لدى التشيكين.
وعندما اندلعت الحرب العالمية الأولى رأى عدد من المثقفين والسياسين التشيكيين أن الفرصة سانحة امامهم للعمل من أجل الاستقلال.
فقد فرّ عدد من الجنود التشيكيين في الجيش النمساوي الذي كان يقاتل على الجبهة الشرقية ولجأوا إلى روسيا حيث شكلوا «الفرق التشيكوسلوفاكية» وكان توماس مازاريك وتلميذه إدوار بينيس، ابرز الزعماء السياسيين العاملين لاستقلال تشيكوسلوفاكيا عن سلطة اسرة هابسبورغ.
تتوج نضال هؤلاء السياسيين بإعلان قيام الجمهورية التشيكوسلوفاكية، في واشنطن في تشرين الأول عام 1918 وأصبح مازاريك أول رئيس للجمهورية الوليدة. تلك الجمهورية التي أصدرت (في 29 شباط عام 1920م) دستوراً.
وكان سكان تشيكوسلوفاكيا أثناءها يتكونون من نحو 65,5% من التشيكيين والسلوفاك و23,4% من الالمان و5,7% من الهنغاريين و3,4% من الأوكرانيين و1,3% من اليهود و0,6% من البولنديين.
وعقدت تشيكوسلوفاكيا عدة اتفاقات ومعاهدات مع هنغاريا وفرنسا.
في 18 كانون الأول عام 1935م انتخب ادوار بينيس رئيساً للجمهورية وما لبثت الظروف الممهدة للحرب العالمية الثانية أن عصفت بالبلاد فجعلتها تخسر أقاليم واسعة من أراضيها. منها السوديت، بسكانه الألمان الذين تزعمهم النازي كونراد هانيلن ضمت إلى ألمانيا. واقتطعت بولندا إقليم تيسين وبعد أربعة أيام استقال بينيس وانتهى به الأمر في لندن.
وفي 6 تشرين الأول عام 1938م اعلنت سلوفاكيا استقلالها الذاتي ولحقتها روتانيا في الشهر نفسه وبعد أقل من أسبوع ضمت هنغاريا إليها مناطق من جنوبي روتانيا وسلوفاكيا وهكذا تكون قد خسرت تشيكوسلوفاكيا في غضون أقل من شهرين 41098كلم2 من اراضيها ونحو خمسة ملايين من سكانها.
بعد استقالة إدوار بينيس انتخب إميل هاشا رئيساً للجمهورية في 30 تشرين الثاني عام 1938م. وفي 14 آذار 1939م أعلن البرلمان السلوفاكي استقلال دولة سلوفاكيا. في اليوم التالي (15 آذار) اجتاحت الجيوش الالمانية تشيكوسلوفاكية وعين هتلر "هاخن" رئيساً للدولة التي أطلق عليها اسم «محمية ـ مورافيا» وفي ذكرى استقلال تشيكوسلوفاكيا. في 28 تشرين الأول عام 1939م سارت مظاهرات قمعها النازيون بشدة وسقط فيها تسعة قتلى وأعدم 9 زعماء طلابيين.
وفي 9 تموز 1940م تشكلت «اللجنة الوطنية التشيكية» في المنفى المعادية للاحتلال النازي واعترفت بها باريس ولندن وكانت برئاسة بينيس الذي توصل إلى توقيع معاهدة تحالف مع الاتحاد السوفياتي. وفي 27 أيلول عام 1941م عُيِّن راينهاردت هايدريك ممثلاً للرايخ الألماني وحاكماً على تشيكوسلوفاكيا الذي أعلن بدوره حالة الطورىء وتعرض لإطلاق نار وقتل في 4 حزيران عام 1942م وبعد أقل من اسبوع على وفاته جرت مذبحة في ليديسا قتل فيها 184 رجلاً. وفي 21 نيسان عام 1945م دخل الجيش الأمريكي بقيادة الجنرال باتون تشيكوسلوفاكيا، وقامت جبهة وطنية ضمت أربعة أحزاب تشيكية. وفي 5 أيار عام 1945م اندلعت انتفاضة في براغ قبل وصول الجيش الروسي اليها وتحريرها بأربعة أيام فقط.
عاد أدوار بينيس إلى براغ وأعلنت الجمهورية الثانية. وفي 18 حزيران عام 1946 انتخب ادوار بينيس رئيساً للجمهورية. بعد بينيس انتخب كليمنت غوتوالد رئيساً للجمهورية فعمد في أول كانون الثاني عام 1949م إلى اتخاذ إجراءات هدفت للقضاء على نفوذ الكنيسة الكاثولوكية.
في سنة 1957م انتخب انطونت نوفوتني رئيساً وفي شباط 1968م أصبح الكسندر دوبتشيك اميناً عاماً للحزب الشيوعي التشيكوسلوفاكي. في نيسان 1969م انتخب غوستاف هوساك في إطار حملة تطهير شملت الحزب الشيوعي والإدارة والجيش.
وفي خمسة كانون الثاني عام 1977م وقّع 242 مثقفاً «شرعة 1977» بهدف أن يتاح لجميع التشيكوسلوفاكيين العمل والعيش «ككائنات بشرية».
وقد استند مطلقو هذه الشرعة إلى الشرعة العالمية لحقوق الإنسان.
في 29 كانون الثاني عام 1982م وقع اتفاق بين تشيكوسلوفاكيا وبريطانيا والولايات المتحدة حول استرداد 18,5 طن ذهب سرقها النازيون من تشيكوسلوفاكيا. في 29 كانون الأول عام 1989م انتخب فاكلاف هافل رئيساً للجمهورية بأغلبية 323 صوتاً في الجمعية الفدرالية.
في 21 شباط عام 1991م أصبحت تشيكوسلوفاكيا عضواً في «المجلس الأوروبي» في 28 كانون الثاني 1992م رفض البرلمان توسيع سلطات الرئيس هافل وفي. وبعد نحو أسبوعين اتفق فاكلاف كلاوس وفلاديميرمسيار (الأول عن تشيكيا والثاني عن سلوفاكيا) على انفصال البلدين وحددا الموعد في 30 أيلول عام 1992م. وفي أول كانون الثاني عام 1993م نشأت الجمهورية التشيكية وفي 26 من الشهر نفسه انتخب فاكلاف هافل رئيساً لها بنيله 109 أصوات من أصل 200.
في 3 شباط عام 1993م بدأت عملية الفصل بين عملتي الدولتين الجديدتين (تشيكيا وسلوفاكيا) وبعد مرور العامين الأولين على انقسام تشيكوسلوفاكيا، بدت تشيكيا وقد أبلت بلاء حسناً في المجال الاقتصادي وخاصة المالي على عكس سلوفاكيا التي عاشت حالة من الفوضى الاقتصادية على حد تعابير اطلقها سياسيون واقتصاديون وماليون غربيون.
وفي 26 كانون الثاني 1993 انتخب البرلماني التشيكي هافل رئيساً للبلاد لمدة خمس سنوات.
في 1994 انضمت جمهورية التشيك إلى برنامج حلف شمال الأطلنطي المسمى «المشاركة من أجل السلام» وشهدت البلاد نمواً اقتصادياً قوياً. وفي عام 1996 تقدمت بطلب الانضمام إلى عضوية الاتحاد الأوروبي. وفي 8 تموز 1997 دعا حلف شمال الأطلنطي جمهورية التشيك لتصبح عضواً كامل العضوية في غضون عامين. وأصبحت عضواً عاملاً في أيّار 1999
فاز الاشتراكيون الديمقراطيون بزعامة فلاديمير سبيدلا على اليمينيين المعارضين بزعامة فاتسلاف كلاوس في الانتخابات التشريعية التشيكية التي أجريت في البلاد في في 15 يونيو/حزيران 2002.
في الأول من مايو/أيار 2004، انضمت تشيكيا إلى الاتحاد الأوروبي، بعد أن قرر أعضاؤه توسيع الاتحاد الأوروبي إلى 25 دولة بانضمام عشر دول جديدة إليه هي: تشيكيا وبولندا وسلوفينيا وسلوفاكيا والمجر وإستونيا وليتوانيا ولاتفيا ومالطا وقبرص، في أكبر عملية توسيع منذ إنشاء الاتحاد عام 1957.

جمهورية تشيلي


الــعـــــاصــــــمـــــة: سانتياغو
المساحة (كلم مربع) : 756950
عدد السكان (نسمة) : 15328467
الــــمــــوقــــــــــع : تقع على الساحل الغربي من قارة امريكا الجنوبية ويحدها البيرو شمالاً، بوليفيا من الشمال الشرقي، الأرجنتين شرقاً، المحيط الهادي غرباً
أهــــــــــم الجــبـال: أنديز
أهـــــــــم الأنـهـار : لوا، إلكوي، أكونكاجوا، ميبو، مول، بيوب
المـــــــــــنـــــــــاخ: بسبب امتداد البلاد من الوسط من امريكا الجنوبية حتى المحيط المتجمد فقد خضعت البلاد إلى ثلاث مناطق مناخية الثلث الشمالي حار جاف صيفاً، يعتدل في المرتفعات وبارد ماطر شتاءً، اما الثلث الأوسط فحار جاف صيفاً وممطر دافئ شتاءً وفي الثلث الجنوبي معتدل طوال العام رغم وجود مناطق متجمدة وسبب اعتداله مرور تيارات ساحلية دافئة وأمطاره طوال العام مع سقوط الثلوج على المرتفعات
المـــوارد الطبيـعـية : النحاس، الأخشاب، حديد خام، معادن ثمينة، قوّة مائية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإسبانية
الديــــــــــــــانـــــة : روم كاثوليك: 89%, بروتستانت: 11%



*******************************************


نبذة تاريخية


لقد وصلت حملة مؤلفة من ديغو دو ألماغرو وبيزار في حملة استكشافية إلى البلاد الواقعة جنوبي كوزوكو (أي تشيلي الحالية). ويعود هذا الاكتشاف إلى نحو أربعة قرون ونصف.
في عام 1557م أرسل نائب الملك في البيرو إبنه غارسيا هورتادو دو مندوزا ليصبح حاكماً على البلاد باسم ملك إسبانيا. نحو ثلاثة قرون (القرن السادس عشر ـ القرن التاسع عشر) قضاها الحكم الإستعماري الإسباني في تشيلي يواجه خلالها الثورات ويخوض الحروب ويمارس القمع الشديد.
ومنذ أوائل القرن الثامن عشر، أخذ يطرأ تحسن على وضع الحكام من حيث الكفاءة في الإدارة الإستعمارية، مستفيدين من السلام النسبي الذي عرفه هذا القرن. فأسسوا مدناً جديدة، وحققوا بعض الإصلاحات بكثير من الحنكة السياسية.
في عام 1767م أمر ملك إسبانيا بطرد اليسوعيين من التشيلي، وكان لذلك آثار عميقة خاصة في الأوساط الثقافية. وجاء إعلان الإستقلال الأمريكي عام 1776م، وبعده الثورة الفرنسية، ليثير لدى المستوطنين الأفكار التحررية. قامت ثورة في 18 أيلول عام 1810م إنتهت باعلان إستقلال التشيلي وذلك عقب انتزاع نابوليون بونابرت العرش الإسباني.
وفي 1920 تم انتخاب السندري بلما الليبرالي رئيساً للجمهورية وأعان الكونغرس تنفيذ برنامجه للإصلاح الاجتماعي. وفي 1952 تم إقرار دستور جديد زاد من سلطات رئيس الجمهورية، وفصل بين الدولة والكنيسة وجعل التعليم الابتدائي إلزامياً.
في 1927 قام انقلاب عسكري وانتقل حكم البلاد إلى الديكتاتورية العسكرية، لكن حدث في 1931 هبوط حاد في أسعار النحاس والنترات مما سبب انهياراً اقتصادياً وسياسياً عنيفاً. وفي 1932 أعيد انتخاب ألسندري بلما رئيساً للجمهورية فاستعاد النظام باتخاذه إجراءات عنيفة.
في 1938 تولت السلطة جبهة شعبية ضمت الراديكاليين والاشتراكيين والشيوعيين، وأدخلوا سياسات اقتصادية أساسها برنامج الصفقة الجديدة الذي تبناه الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت لتخفيف آثار الكساد العظيم.
في 1947 نظم الشيوعيون إضرابات عنيفة مستغلين استياء الناس بسبب معدلات التضم العالية، وطوال المدة من 1948 ـ 1958 كان الحزب الشيوعي محظوراً.
في 1952 انتخب الجنرال إيبانيز رئيساً للجمهورية وكان برنامجه الانتخابي الحفاظ على القانون والنظام. وأدت سياسات التقشف إلى خفض معدل التضخم إلى 20% وفي عام 1958 تولي جورج ألسندري (ابن الرئيس السندري) الحكم على رأس ائتلاف ليبرالي محافظ، وفي عام 1964 تولي الرئاسة فري مونتلفان من الحزب المسيحي الديمقراطي، فأدخل سياسات حذرة للإصلاحات الاجتماعية لكن لم ينجح في محاربة التضخم.
في عام 1970 انتخب الماركسي سلفادور ألندى، زعيم ائتلاف الوحدة الشعبية رئيساً للجمهورية، فكان أول ماركسي في تاريخ العالم ينجح في انتخابات ديمقراطية، فباشر برنامجاً ضخماً لتأميم الشركات وقام بإصلاحات اجتماعية راديكالية.
في 1973 قتل ألندي في انقلاب عسكري ساندته وكالة المخابرات المركزية الأمريكية. وتولي الحكم عصبة بزعامة رئيس أركان الجيش، أوجستو بينوشيه الذي تولى صلاحيات رئيس الجمهورية، والتزمت العصبة الحاكمة الجديدة «باستئصال شأفة الماركسية» فباشرت حكماً ديكتاتورياً يمينياً، وعطلت البرلمان، وحظرت النشاط السياسي، وقطعت العلاقات مع كوبا، وفي 1977 وعد بينوشيه بإجراء الانتخابات في 1985 إذا سمحت الظروف، وكان قد أصدر قبل ذلك عفواً عن المسجونين السياسيين وألغى جهاز البوليس السري (دنيا).
في عام 1981 وفي ظل دستور جديد وصف بأنه انتقال إلى الديمقراطية، بدأ بينوشيه فترة رئاسة جديدة مدتها ثماني سنوات، لكن الركود الاقتصادي أثار معارضة متزايدة للنظام من جميع الاتجاهات، وكان ذلك في 1983. ولأن الدستور الجديد كان ينص على أن تقوم الزمرة العسكرية الحاكمة بترشيح مدني خليفة لبينوشيه، فإن هذا الأخير نزل من منصب رئيس الجمهورية في كانون الثاني 1990 ليصبح قائداً للجيش تاركاً رئاسة الجمهورية لباتريكيو أيلوين الذي انتخب على رأس ائتلاف ضم 17 حزباً.
في أذار 1994 أعلنت إحدى جماعات حقوق الإنسان في شيلي عن وفاة أكثر من ثلاثة آلاف شخص في عمليات انتهاك حقوق الإنسان في عهد بينوشيه. وفي عام 1994 أيضاً خلف إدواردو فري (ابن الرئيس السابق فري) الرئيس إيلوين في منصب رئيس الجمهورية. وطبق اجراءات الغرض منها تقليل نفوذ العسكريين على الحكومة.
في ليلة 16تشرين الأول 1998 ألقت شرطة مدينة لندن القبض على الجنرال أوغسطو بينوشيه، بناءً على أمر قضائي إسباني بالقبض على الدكتاتور السابق بتهمة ارتكاب جرائم ضد حقوق الإنسان في شيلي إبان فترة حكمه التي دامت 17 عاماً؛ ورفضت المحاكم البريطانية ما زعمه بينوشيه من الحق في الحصانة، وحكمت بجواز تسليمه إلى إسبانيا لمحاكمته هناك.
وفي آذار 2000 قررت سلطات المملكة المتحدة، بعد إجراءات قانونية طال أمدها، عدم إصدار أمر بتسليم أوغيستو بينوشيه إلى إسبانيا، أو السماح بالمضي في الإجراءات القانونية المتعلقة بطلبات تسليمه المقدمة من سويسرا وبلجيكا وفرنسا على أساس أن بينوشيه غير مؤهل للمثول أمام المحكمة. وقد غادر أوغيستو بينوشيه المملكة المتحدة إلى شيلي في اليوم نفسه.
وفي شيلي، رُفعت ضد بينوشيه ما يزيد على 70 دعوى جنائية تتعلق بنحو 2000 حالة فردية من انتهاكات حقوق الإنسان قبل وصوله إلى البلاد. إلا أن محاكمة بينوشي لم تجرى بسبب سوء حالته الصحية من جهة، وتمتعه بالحصانة الديبلوماسية من جهة ثانية، لكن المحكمة العليا في تشيلي قرّرت في 26 أغسطس/آب من العام 2004 رفع الحصانة عن الدكتاتور السابق اوغوستو بينوشيه، مفسحة المجال لمحاكمته بتهمة المشاركة في خطة كوندور لتصفية المعارضين السياسيين للدكتاتوريات العسكرية في أميركا الجنوبية.

جمهورية تنزانيا المتحدة


الــعـــــاصــــــمـــــة: دار السلام
المساحة (كلم مربع) : 945087
عدد السكان (نسمة) : 36232074
الــــمــــوقــــــــــع : تقع تنزانيا على الساحل الشرقي لقارة افريقيا ويحدها كينيا وأوغنده شمالاً، رواندا وبوروندي غرباً، زمبابواي وملاوي وموزمبيق جنوباً، والمحيط الهندي شرقاً
أهــــــــــم الجــبـال: كليمنجارو، ميرو
أهـــــــــم الأنـهـار : بحيرة فيكتوريا، بحيرة تانجنيقا، بحيرة نياسا
المـــــــــــنـــــــــاخ: المنطقة الساحلية حارة جداً تسقط أمطارها بغزارة صيفاً وتقل شتاءً والمنطقة الاستوائية في القسم الشمالي، وشبه الاستوائية في القسم الجنوبي
المـــوارد الطبيـعـية : فوسفات، حديد خام، فحم، ماس، حجر كريم، ذهب، غاز طبيعي، نيكل
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد. وتنزانيا عبارة عن اتحاد بين تنجانيقا وزنجبار تمّ عام 1964 م، وهي عضو بالكومنويلث البريطاني
الــــــلــــــغــــــــــة : السواحيلية, الإنجليزية, العديد من اللغات المحليّة
الديــــــــــــــانـــــة : مسيحيون: 45%, مسلمون: 35%, معتقدات محلية: 20%, (زنجبار - أكثر من 99% مسلمون)


**************************************


نبذة تاريخية


تتكون هذه الدولة من جمهورية تنجنيقا (في شرق افريقيا) وجمهورية زنجبار (جزيرة) أما الأولى فحصلت على استقلالها في 9 كانون الأول 1961م بعدما كانت مستعمرة ألمانية منذ 1885م ثم أصبحت مستعمرة بريطانية بعد الحرب العالمية الثانية أما زنجبار فقد حصلت على استقلالها في 10 كانون الأول 1963م. بعدما استقلت عن عمان سنة 1861م، وبعد أن كانت محمية بريطانية في عام 1890م.
في 26 نيسان 1964م اندمجت كلتا الدولتان في دولة واحدة عرفت باسم تنجنيقا وزنجبار المتحدة والاسم الرسمي تنزانيا المتحدة. حكم البلاد منذ الوحدة الرئيس جوليوس نيريري واستقال عام 1985م وخلفه نائبه حسين مويني. في عام 1995م تم انتخاب بنجامين وليام مكابا رئيساً للبلاد.
فاز مرشح الحزب الحاكم في تنزانيا (الحزب الثوري) يماني عبيد كرومي بالانتخابات الرئاسية التي أجريت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني العام 2000 في زنجبار بغالبية 67% من اصوات الناخبين. وحصل مرشح اهم احزاب المعارضة الجبهة المدنية الموحدة سيف شريف حمد على 33% من اصوات الناخبين وبلغت نسبة المشاركة 85%.
في الثالث من ديسمبر/كانون الأول 2002، احتنضت مدينة أروشا التنزانية حفل توقيع اتفاق للسلام، ينهي الحرب الأهلية في بوروندي بين الجيش الذي تسيطر عليه أقلية التوتسي وحركات التمرد من الهوتو.

جمهورية التوغو

الــعـــــاصــــــمـــــة: لومي
المساحة (كلم مربع) : 56785
عدد السكان (نسمة) : 5153088
الــــمــــوقــــــــــع : تقع توغو على الساحل الجنوبي الغربي للقارة الافريقية يحدها غانا غرباً، بوركينا فاسو شمالاً، بنين شرقاً، وخليج غينيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: ـــــــــــــــ
أهـــــــــم الأنـهـار : ــــــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: توغو منطقة شبه استوائية تسقط أمطارها طوال العام وتغزر صيفاً وتشتد الحرارة والرطوبة صيفاً وخاصة على السواحل وتعتدل شتاءً
المـــوارد الطبيـعـية : الفوسفات، حجر كلس، رخام، أراضي زراعية
شـــــــكــــل الحكم : جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــلــــــغــــــــــة : الفرنسية (اللغة الرسمية),إوي ومنى (اللغتان الأفريقيتان الرئيسيتان في الجنوب), كابي،وداجومبا(اللغتين الأفريقيتين الرئيسيتين في الشمال
الديــــــــــــــانـــــة : معتقدات محلية: 59%, مسيحيون: 29%, مسلمون: 12%


**************************************


نبذة تاريخية


يعتقد العلماء أنّ أسلاف شعوب الجبال الوسطى هم سكان توغو الأصليون. وفي القرن الرابع عشر الميلادي بدأت الشعوب التي تتحدث الإوي في النزوح إلى جنوبي توغو، وغانا حاليًا. ولقد استوطن المحاربون القادمون من الشمال، والفارون من الحروب في غانا، وداهومي (بنين حاليًا) في توغو ما بين القرنين السادس عشر، والتاسع عشر الميلاديين.
في أواخر القرن الخامس عشر الميلادي، وصل التجار البرتغاليون إلى الساحل، وفي خلال الفترة ما بين القرنين السابع عشر والتاسع عشر الميلاديين كان تجار الرقيق الأوروبيون يقومون بهجمات على منطقة الساحل للحصول على الرقيق، وصارت توغو حينئذ تعرف باسم ساحل العبيد.
جاء التجار الألمان، والمنصرون إلى توغو، عند منتصف القرن التاسع عشر الميلادي. وفي عام 1884م أنشأت ألمانيا محمية صغيرة عند الساحل. وبحلول عام 1899م ضمت توغو الألمانية ما يعرف حاليًا بتوغو وجزءًا مما يعرف حاليًا بغانا.
احتلت القوات البريطانية والفرنسية توغو الألمانية عام 1914م بعد اندلاع الحرب العالمية الأولى. في عام 1919م، بسطت بريطانيا سيطرتها على الثلث الغربي لتوغو الألمانية، بينما سيطرت فرنسا على ثلثي الإقليم الواقعْين إلى الشرق. وفي عام 1922م أكدت عصبة الأمم انتداب بريطانيا على توغو البريطانية، وانتداب فرنسا على توغو الفرنسية. في عام 1946م حوّلت الأمم المتحدة الانتداب إلى الوصاية. في عام 1956 م اقترع شعب إقليم توغو البريطاني إلى جانب الانضمام إلى ساحل الذهب، وعندما أصبحت ساحل الذهب دولة غانا المستقلة في 1957م ضمت إليها إقليم توغو البريطاني.
بعد الحرب العالمية الثانية 1939- 1945م نشأت في إقليم توغو الفرنسي، حركة من أجل الاستقلال. طالب سيلفانوس أوليمبيو زعيم لجنة حزب الوحدة التوغولي بالاستقلال التام عن فرنسا. أما حزب التقدم التوغولي بقيادة نيكولاس جرنتزكي فقد طالب بالبقاء في الاتحاد الفرنسي.
وفي عام 1956م قامت فرنسا بإنشاء جمهورية توغو الفرنسية في إطار الاتحاد الفرنسي، ومنحتها حكمًا ذاتيًا داخليًا. وعينت جرنتزكي رئيسًا للوزراء. أقر سكان توغو قيام الجمهورية عن طريق انتخابات عامة، ولكن الأمم المتحدة رفضت الأسلوب الذي تم به إنهاء وضع الوصاية. وفي انتخابات عامة جرت تحت إشراف الأمم المتحدة سيطرحزب الوحدة التوغولي على الهيئة التشريعية. وأصبح أوليمبيو رئيسًا للوزراء وأقرت الأمم المتحدة هذه الخطوة. وفي 27 أبريل 1960م أصبح إقليم توغو الفرنسي جمهورية توغو، وصار أوليمبيو رئيسًا لها.
كان التنافس بين الشماليين والجنوبيين مسألة مهمة على الدوام في السياسات التوغولية. في عام 1963م، اغتالت مجموعة من ضباط الجيش الشماليين أوليمبيو الجنوبي، وعينوا جرنتزكي رئيساً.كان جرنتزكي من الجنوب، ولكنه كان معارضًا لأوليمبيو وللجنة حزب الوحدة التوغولي. حاول أعضاء حزب الوحدة التوغولي في عام 1966م الإطاحة بجرنتزكي ولكنهم لم ينجحوا.
في يناير 1967م أطاح ضباط من الجيش بقيادة جناسينجبي إياديما بحكومة جرنتزكي، وعطلوا العمل بالدستور، وأنشأوا حكومة برئاسة إياديما. أيد الشعب رئاسته في انتخابات عامة في عام 1972م ثم أعيد انتخابه في 1979م ومرة أخرى في 1986م. وبعد احتجاجات وموجة اضطرابات عمت البلاد مطالبة بإصلاحات سياسية عقد مؤتمر سياسي وطني عام 1991م. أبقى المؤتمر على إياديما رئيسًا وعين رئيسًا للوزراء وحكومة انتقالية. وفي عام 1993م، تم إجراء أول انتخابات تعددية وأعيد انتخاب إياديما رئيسًا للبلاد. وفي عام 1998م، فاز إياديما في الانتخابات وبدأ فترة رئاسية جديدة.
أجلت اللجنة الانتخابية الوطنية المستقلة الانتخابات التشريعية التي تقرر في البداية إجراؤها في أكتوبر/تشرين الأول، حتى مارس/آذار 2002، وبعدما قاطعت المعارضة الانتخابات التشريعية التي جرت في مارس/آذار 1999، قدم وسطاء دوليون بينهم حكومات من الاتحاد الأوروبي ومجموعة الدول الفرانكوفونية مساعدة إلى الحكومة التوغولية والأحزاب السياسية للتوصل إلى اتفاق في يوليو/تموز 1999 لإجراء انتخابات تشريعية جديدة.
وجاء التأجيل وسط ضغوط مارسها أنصار الرئيس إياديما لتعديل الدستور للسماح له بتولي منصب الرئاسة لولاية ثالثة تمتد إلى ما بعد العام 2003، ولا يسمح الدستور إلا بولايتين رئاسيتين مدة كل منهما خمس سنوات. وجاء الرئيس إياديما إلى السلطة في انقلاب عسكري وقع في العام 1967، وجرى فيما بعد انتخابه رئيساً في انتخابات 1993 و1998 التي شابتها عمليات إعدام خارج نطاق القضاء وتعذيب واعتقال ضد أنصار المعارضة.
وفي سبتمبر/أيلول، ندد البرلمان الأوروبي بأية محاولة لتعديل الدستور، ودعا السلطات التوغوية إلى إجراء انتخابات حرة وشفافة بأسرع وقت ممكن. كذلك دعا إلى وضع حد لظاهرة الإفلات من العقاب في توغو وإلى تقديم المسؤولين عن انتهاكات حقوق الإنسان إلى العدالة.
وفي كانون الأول/دسمبر عام 2002 أعيدت صياغة دستور توغو بأكمله تقريباً من أجل السماح لإياديما بالتماس ولاية رئاسية ثالثة في حزيران/يونيو عام 2003. كما ان التركيبة الجديدة ضاعفت أيضاً من العوائق في طريق المعارض الرئيسي السيد جيلكريست أولمبيو. وكذلك فان الرئيس اتيان غناسينغبي إياديما قد مهد الطريق شرعياً لابنه فور ليصبح نائباً ثم وزيراً للمناجم والتجهيزات والاتصالات.
فاز الرئيس إياديما بالانتخابات الرئاسية التي أُجريت في يونيو/حزيران 2003 والتي شابها العنف والقمع، في وقت طالب مرشحو المعارضة بإلغاء نتائج الانتخابات، نظراً لما شابها من تزوير وترهيب على نحو خطير. ومُنع غيلكريست أوليمبيو، رئيس "اتحاد القوى من أجل التغيير" من الطعن في نتائج الانتخابات. وصدَّقت المحكمة الدستورية على نتائج الانتخابات في يونيو/حزيران من العام نفسه.
دخلت توغو بؤرة الاهتمام الدولي بعد وفاة رئيسها اياديمي في 5 شهر فبراير/شباط 2005 الذي يوصف بأنه اطول حاكم في افريقيا، واثر ذلك قام الجيش بتعيين ابنه رئيساً وتم تعديل الدستور لهذا الغرض.
وبدا الضغط على توغو من دول غرب افريقيا التي لم يعجبها هذا التصرف في الوقت الذي تحاول فيه افريقيا ان تبني صورة جديدة لها في العالم بعيدا عن اجواء الانقلابات التي ميزت طريقة الوصول الى الحكم فيها في السابق، وقررت هذه الدول المجاورة لتوغو فرض عقوبات عليها بما في ذلك منع مسؤوليها من زيارتها وحظر تصدير الاسلحة، وانضم الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة الى دول غرب افريقيا في ممارسة الضغوط بما اضطر الرئيس المعين بعد وفاة والده الى الاعلان عن اجراء انتخابات خلال 60 يوما.
انقلب الوضع في توغو وتحول إلى مسرح للعنف في 26 أبريل/نيسان 2004 عقب الإعلان عن نتائج الانتخابات الرئاسية التي أكدت فوز مرشح الحزب الحاكم، وقد طغت أحداث العنف على الحملة الانتخابية والاقتراع نفسه ليس في العاصمة لومي وحدها فحسب وإنما أيضاً في بعض المدن داخل البلاد، كمدينة "أتاكباميه" (على بعد 160 كلم شمالاً) أو "سوكوديه" (على بعد 350 كلم شمالاً).

الجمهورية التونسية


الــعـــــاصــــــمـــــة: تونس
المساحة (كلم مربع) : 163610
عدد السكان (نسمة) : 9705102
الــــمــــوقــــــــــع : تقع تونس في شمال القارة الإفريقية، وتطل على البحر المتوسط شمالاً وتحدها الجزائر غرباً، ليبيا شرقاً والجزائر وليبيا جنوباً
أهــــــــــم الجــبـال: أطلس التل، الأطلس الصحراوي
أهـــــــــم الأنـهـار : وادي مليان، وادي ملاق، مجردة (482 كلم)
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ إقليم البحر المتوسط؛ حار جاف صيفاً، دافىء ماطر شتاءً، أما في المناطق الجبلية فمعتدل الحرارة صيفاً وماطر وبارد شتاءً أما المناطق الوسطى الجنوبية فمتوسط الأمطار بارد شتاءً وحار صيفاً
المـــوارد الطبيـعـية : زيت خام، فوسفات، حديد، توتياء، رصاص، بترول
شـــــــكــــل الحكم : جمهورية برلمانية تخضع لنظام تعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : اللغة العربية هي اللغة الرسمية, اللغة الفرنسية
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 99,4%, مسيحيون: 0,6%


**************************************


نبذة تاريخية


إن السكان الأصليين لتونس هم من البربر وقد أطلق بعضهم عليهم القبطيون. وصل الفينيقيون إلى تلك البلاد في القرن الرابع ق.م. أقام الفينيقيون مرافىء تجارية لهم على شواطىء إفريقيا الشمالية. وخلال القرن الخامس ق.م أصبحت مدينة قرطاجة مركز تجاري مهم للإمبراطورية.
تمكن الرومان من إسقاط قرطاجة وذلك بعد حروب استمرت نحو قرن كامل.
في عام 647م بدأ الفتح الإسلامي للبلاد وتمت لهم السيطرة الكاملة عليها في القرن الثامن.
وبين 228م أو 1574م أصبحت تونس من أهم المراكز الثقافية الدينية والعلمية في العالم الإسلامي. وفي هذه الفترة كتب ابن خلدون مقدمته الشهيرة في علم الاجتماع. أسس عقبة بن نافع مدينة القيروان في 670م بالقرب من قلعة بيزنطية، فأصبحت أول عاصمة للمغرب العربي.
و يعد الجامع الكبير الموجود في القيروان أحدى روائع العمارة الإسلامية. وساهمت القيروان بصورة أساسية في نشر الدين الإسلامي واللغة العربية في أفريقيا الشمالية. وهذا الوضع الذي نعمت به القيروان شجع عدداً كبيراً من علماء الشرق والغرب على المجيء إليها والعمل فيها. ومنها انتشرت العلوم الطبية إلى أوروبا خلال القرون الوسطى وساهمت في تطوير الدراسات في جامعة مونبلييه.
دخل النمساويون البلاد عام 1573م لكنهم لم يستطيعوا البقاء إلا أشهراً قليلة فقط حيث انتصر الأتراك عليهم بعد ذلك ودخلوا تونس عام 1574م، وتحولت أفريقيا الشمالية إلى ولاية من ولايات الإمبراطورية العثمانية.
بعد نصف قرن من احتلالها الجزائر احتلت فرنسا تونس في عام 1881م. فأصبحت تونس محمية فرنسية بموجب معاهدة «باردو» الموقعة في 12 أيار عام 1881م والمتممة والمحددة بمعاهدة «لا مارسيا» في 8 حزيران عام 1883م.
في عام 1920 تأسس حزب الدستور ليكافح من أجل أن يشارك التونسيون في حكومة بلادهم على قدم المساواة مع الفرنسيين الذين سيطروا على الحكومة.
وفي عام 1934 أسس الحبيب بورقيبة حزب الدستور الجديد (الذي انشق على حزب الدستور) ليكون على رأس الحركة القومية.
وقعت البلاد في قبضة الاحتلال الألماني بين عامي 1942و1943 أثناء الحرب العالمية الثانية.
شأنها شأن باقي دول شمالي أفريقيا عرفت تونس صحوة ثورية مع بداية الخمسينيات، وفي 17 كانون الأول 1951 اندلعت في تونس انتفاضة مسلحة مهدت لها عودة الحبيب بورقيبة من المنفى، وعلى إثر ذلك تقدم بورقيبة ورفاقه بعريضة تتضمن اقتراحات إصلاحية قبلتها السلطات الفرنسية على مضض. فتشكلت حكومة جديدة برئاسة محمد شفيق الذي أصدر بعض القرارات الوطنية، إلا أن الحكومة الفرنسية قد عارضت مجمل هذه القرارات وقامت باعتقال العديد من زعماء البلد على رأسهم الحبيب بورقيبة والمنجي سليم ورئيس الحكومة محمد شفيق وصالح بن يوسف إلا أن عمليات الثوار التي عمت كل البلد أجبرت الحكومة الفرنسية على التفكير الجدي بإعطاء التونسيين استقلالهم. وكذلك الضغط الخارجي من الأمم المتحدة والجامعة العربية.
أقرت فرنسا رسمياً باستقلال تونس عام 1956 وجاء الحبيب بورقيبة رئيساً للحكومة. وفي أول حزيران 1957 طلب بورقيبة من الحكومة الفرنسية سحب الجيش الفرنسي من تونس. وفي 25 تموز 1957 قررت الجمعية التأسيسية التونسية إلغاء منصب الباي وانتخاب بورقيبة رئيساً للجمهورية مع منحه لقب «المجاهد الأكبر».
استمر الفرنسيون بالجلاء عن تونس حتى عام 1958م، لكنهم ظلوا محتفظين «مؤقتاً» بقاعدة عسكرية لهم في بنزرت. أعلن الحبيب بورقيبة في 17 تموز عام 1961م ابتداء معركة الجلاء وأمر بإقامة السدود والحواجز على الطرق المؤدية إلى القاعدة تمهيداً لتحريرها من الفرنسيين.
رد الفرنسيون على ذلك بتعزيز الحامية العسكرية في القاعدة وبإرسال المظليين الفرنسيين. وابتدأت المعركة العسكرية في 19 تموز عام (1961م) واستمرت حتى 22 منه بين الطرفين ولقد ذهب ضحيتها أكثر من ألف تونسي معظمهم من المدنيين. فقطعت تونس علاقتها مع فرنسا في 21 تموز، وأصدر مجلس الأمن بناء على شكوى تقدمت بها الحكومة التونسية، قراراً بوقف إطلاق النار دون أن يدين الاعتداء الفرنسي بسبب معارضة الولايات المتحدة. وبعدما ماطلت فرنسا في تنفيذ الرغبة الدولية، أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة قراراً مماثلاً. وقد لبت الدول العربية المستقلة نداء تونس في إرسال المتطوعين للقتال ضد فرنسا. اضطرت فرنسا أخيراً للإذعان للمطلب التونسي القاضي بعقد مفاوضات بين الطرفين تمهيداً للجلاء عن الأراضي التونسية بكاملها.
وفي أيلول عام 1961م عقدت المفاوضات وانتهت بالسماح للجيش الفرنسي الاحتفاظ بالقاعدة حتى 1963م. وتم جلاء آخر جندي فرنسي في 13 كانون الأول عام 1963م. في عام 1975 أقر المجلس التشريعي مرسوماً دستورياً يقضي ببقاء الحبيب بورقيبة رئيساً مدى الحياة.
عمل الرئيس الحبيب بورقيبة على تحسين السياسة الداخلية عقب المؤتمر العام الذي عقده الحزب عام 1979 وتوصل إلى تطبيع الوضع الداخلي حتى أن أهم زعماء المعارضة قد أعلنوا موافقتهم وتأييدهم للخطوات التي اتخذتها السلطة والتي توجت بإطلاق سراح زعيم الحركة النقابية وبإجراء الانتخابات التشريعية.
وفي 10 آب 1982 شهدت تونس حدثاً مهماً إذ استقبلت زعيم منظمة التحرير الفلسطينية ياسر عرفات وجميع عناصره الذين كانوا في بيروت إثر اجتياح الجيش الصهيوني للعاصمة اللبنانية وذلك بعد الدور الدبلوماسي الذي لعبته تونس عربياً (بعد انتقال مقر الجامعة العربية من القاهرة إلى تونس عقب اتفاقية كامب دايفيد) ودولياً.
وفي 18 آذار عام 1983م وقعت تونس والجزائر معاهدة صداقة تضمنت ترسيماً للحدود بين البلدين.
وفي 26 أيلول 1985 قامت إسرائيل بشنّ غارة جوية على مكاتب لمنظمة التحرير الفلسطينية في تونس.
وفي 7 تشرين الثاني 1987 ونظراً لحالة الرئيس بورقيبة من تدهور صحي وشيخوخة طويلة ومرض مستفحل جعلته عاجزاً تماماً عن المسك بمقود الحكم والمكوث أكثر على دفة القيادة، واعتماداً على تقرير طبي أصدرته مجموعة من الأساتذة الأطباء عن عجز الرئيس بورقيبة عن القيام بالمهام المنوطة بعهدته، واعتماداً على الشرعية والقانون، وتطبيقاً لنص الفصل 57 من الدستور تولى السيد زين العابدين بن على الوزير الأول مهام رئاسة الجمهورية التونسية والقيادة العليا للقوات المسلحة ورئاسة الحزب الاشتراكي الدستوري.
بعد تقلده مهام الرئاسة أصدر الرئيس زين العابدين بن علي عفواً عن ما يقارب من 9700 شخص. وفي عام 1988 صدر الميثاق الوطني الذي شدد على الهوية العربية والإسلامية لتونس واقترن هذا الميثاق بانفتاح على المعارضة الإسلامية.
في 21 آذار 1994 تم التجديد للرئيس بن علي لولاية ثانية لمدة خمس سنوات، فيما فاز حزب التجمع الديمقراطي الدستوري (الحزب الحاكم) بغالبية مقاعد البرلمان.
في 13 حزيران 1994م شهدت تونس انعقاد قمة أفريقية مميزة من حيث عدد الرؤساء الحاضرين فقد بلغ عددهم 42 رئيساً من أصل 53 دولة أفريقية واعتبرت هذه القمة تاريخية لجهة قرارها بحل لجنة حركات التحرير إذ لم يعد هناك أي بلد إفريقي تحت السيطرة الأجنبية.
وفي عام 1996 عادت العلاقات التونسية الليبية إلى طبيعتها إثر لقاءين للرئيسين القذافي وبن علي. بعد ذلك أيضاً، وفي خضم تبادل الزيارات بين وزراء تونسيين وخليجيين بدأت العلاقات بين الجانبين تتحسن بعد أحداث حرب الخليج الثانية.
وفي شهر تشرين الأول سنة 1999م أعيد انتخاب الرئيس زين العابدين بن علي كرئيس للبلاد لولاية جديدة.
قام زين العابدين بن علي بإلغاء نظام الحكم القائم في تونس على مبدأ «الرئاسة لمدى الحياة» الذي أقره الرئيس السابق «الحبيب بورقيبة» عام 1975 عقب الانتخابات الرئاسية الأخيرة في عهده.
منذ انتخابات عام 1956 عملت تونس وفق نظام الاقتراع بالقائمة المحررة على أساس الأغلبية في دورة واحدة، وقد تواصل العمل في ذلك النظام حتى عام 1979 حيث أدخل نظام القوائم المضاعفة.
وفي العام 1981 أعيد العمل بالنظام السابق واستمر الأمر كذلك حتى انتخابات عام 1989، ونظراً لأن هذا النظام لم يمكن المعارضة من دخول مجلس النواب تم في العام 1993 تبني طريقة الاقتراع المزدوج، وبمقتضى هذه الطريقة أمكن للمعارضة في العام 1994 دخول مجلس النواب لأول مرة في التاريخ التونسي، وهذا من أهم نتائج المنهج الديمقراطي الذي اعتمده نظام الحكم في تونس.
في تشرين الأول 1999 وللمرة الأولى في التاريخ التونسي ترشح للانتخابات الرئاسية مرشحان إضافة إلى الرئيس زين العابدين بن علي، إلا أن الفوز كان حليف الرئيس السابق زين العابدين بن علي.
في 27 مايو/أيار 2002 صوت التونسيون لصالح تغيير الدستور، في استفتاء حول مشروع التعديل الدستوري الذي أتاح للرئيس زين العابدين بن علي البقاء في السلطة ولايتين أخريين حتى نهاية عام 2014، وفي 24 أكتوبر/تشرين الأول 2004 تم إعادة انتخاب زين العابدين بن علي رئيساً للجمهورية التونسية لولاية رابعة وبنسبة 94.48 بالمئة من مجموع الأصوات، وحصل اثنان من المنافسين الثلاثة لبن علي، هما محمد بوشيحة ومنير الباجي، على 3.78 فى المائة و0.79 فى المائة من الاصوات، على التوالي، اما محمد علي حلواني فقد حصل على 0.95 فى المائة من الاصوات.


أصل تسمية إسم البلد عرفت تونس قديماً باسم ترشيش، فلما أحدث فيها المسلمون البنيان واستحدثوا البساتين سميت تونس، وهي كلمة بربرية ومعناها البرزخ

جامايكا


الــعـــــاصــــــمـــــة: كينغستون
المساحة (كلم مربع) : 10990
عدد السكان (نسمة) : 2665636
الــــمــــوقــــــــــع : تقع جامايكا في جزر الانتيل الكبرى في امريكا الوسطى وهي جزيرة متوسطة في بحر الانتيل وتعتبر ضمن مجموعة جزر الهند الغربية في البحر الكاريبي يتبعها عدد من الجزر الصغيرة
أهــــــــــم الجــبـال: الجبل الأزرق
أهـــــــــم الأنـهـار : ــــــــــــــ
المـــــــــــنـــــــــاخ: حار رطب ماطر طوال العام يعتدل في المرتفعات ويزداد هطولاً في النصف الأول من السنة
المـــوارد الطبيـعـية : البوكسايت، جبس، حجر كلس
شـــــــكــــل الحكم : جمايكا عضو بالكومنويلث البريطاني، وتتبع التاج الملكي البريطاني مباشرة ويرأسها حاكم عام من قبل ملكة بريطانيا، وتوجد أحزاب متعددة، والبرلمان من مجلسين
الــــــلــــــغــــــــــة : الإنجليزية (اللغة الرسمية), الكرييولية الجاماكية
الديــــــــــــــانـــــة : بروتستانت: 61.3%, روم كاثوليك: 4%, ديانات أخرى: 34.7%


*********************************


نبذة تاريخية


أن أول من قطن جامايكا كانوا من الهنود القادمين من نواحي فلوريدا، فسكنوا الكهوف، واقتاتوا الاسماك، وقاموا بطلاء أجسادهم بطلاء أصفر أو أحمر.
ثم جاء بعدهم هنود الأرواك المعروفين بنزعتهم السلمية، وهم من هنود فنزويلا.
إكتشف كريستوف كولومبوس الجزيرة عام 1494م. عمل الإسبان على إبادة الأرواك، واستقدموا مكانهم العبيد السود من أفريقيا ليعملوا في ظروف مضنية للغاية في تربية الخنازير وزراعة قصب السكر.
سيطرت إنكلترا على الجزيرة عام 1655م واستمر الإنكليز يشجعون زراعة قصب السكر ويستقدمون الرقيق الأسود من أفريقيا. حتى أصبحت جامايكا في أواسط القرن الثامن عشر في مقدمة المستعمرات البريطانية إنتاجاً للسكر.
وجاء قانون إلغاء العبودية وتراجع زراعة قصب السكر. وبعد قوانين الإعتاق الإنكليزية رفض العديد من السود الإستمرار في العمل بالزراعة وقصدوا الجبال للعمل في أراضيهم الخاصة. وكان الفقر من نصيب الأغلبية الساحقة من السكان وكان أيضاً من العوامل التي أدت إلى انتفاضة السود ضد المستعمر الإنكليزي عام 1865م في منطقة مورنت باي على الشاطىء الجنوبي الشرقي من جامايكا.
لقد كانت جامايكا تنعم ببعض الحكم الذاتي إلا أن قادتها أخذوا يعملون ليس في سبيل الإستقلال بل في زيادة الحماية للإنكليزية لهم.
لذلك إقترع المجلس الجامايكي عام 1866م على حل نفسه وأرسل عريضة إلى الملكة فكتوريا يطلب منها إدارة شؤون البلاد. وقبلت السلطات البريطانية.
في عام 1959م تشكلت حكومة خاصة لإدارة شؤون جامايكا وقد كانت هذه الخطوة الأولى نحو الإستقلال.
وفي 6 آب عام 1962م أعلن إستقلال جامايكا وأصبح السير وليام الكسندر بوستمنت أول رئيس لحكومة الدولة الجديدة.
في عام 1972 تولي ميكايل مانلي من حزب الشعب الوطني رئاسة الوزارة وبدأ تنفيذ برنامج اشتراكي، لكن حزب العمل هزم حزب الشعب في انتخابات 1980، وأصبح زعيمه إدوارد سيجا صاحب التوجهات الرأسمالية، رئيساً للوزراء، وراح يتخذ من الإجراءات ما يشجع الاستثمار الخاص.
وعانت جامايكا، مثلها مثل باقي دول الكاريبي، من كساد عام 1981، وفي عام 1984 اتخذ سيجا إجراءات تقشفيه على أمل إعادة التوازن إلى اقتصاد البلاد، فألغى الدعم الحكومي للسلع. كما أن تخفيض قيمة الدولار الجامايكي جعل منتجات جاميكا أكثر قدرة على المنافسة في السوق العالمية، وحققت جامايكا أرقاماً قياسية في نمو نشاطها السياحي والزراعي، كما نمت الصناعة. لكن نفقات الغذاء ارتفعت بنسبة تتراوح بين 50%، 75% وازداد الكثيرون من أبناء جامايكا فقراً وعوزاً.
وهكذا عاد حزب الشعب لينتصر في الانتخابات المحلية في عام 1978، وفي عام 1987 يعود إلى الحكم بأغلبية كاسحة برئاسة مانلي، لكنه استقال في عام 1992 ليخلفه بيرسفال باترسون. وفي انتخابات 1993 وقعت أحداث عنف شديدة وفاز فيها حزب الشعب بمعظم مقاعد مجلس النواب ورفض حزب العمل المشاركة فيها مطالباً بإصلاح النظام الانتخابي، وعاد باترسون واحتفظ بمنصبه بعد فوزه في الانتخابات التي أجريت في عام 1997م.
دعا رئيس وزراء جامايكا بي جي باترسون في شهر سبتمبر/أيلول 2003 إلى إقامة نظام حكم جمهوري والانفصال عن ملكة بريطانيا التي ترأس دولته باعتبارها عضوا في الكومنوليث البريطاني، وقال باترسون أمام مؤيديه في المؤتمر السنوي لحزب الشعب الوطني أن الوقت قد حان لأن يكون لجمايكا رئيس دولة يختاره الشعب الجامايكي ويكون ممثله ومسؤولاً أمامه، وطالب بأن يحدث هذا التغيير قبل الانتخابات العامة المقرّر إجراؤها خلال عام 2007، وفي 25 كانون الثاني/يناير 2005 تسلمت جامايكا رئاسة مجموعة ألـ77.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [6]  
قديم 05-12-09, 07:19 PM
 
Karam Alqoshy
مدير عام

  Karam Alqoshy غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





Karam Alqoshy is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية


الــعـــــاصــــــمـــــة: الجزائر
المساحة (كلم مربع) : 2381741
عدد السكان (نسمة) : 31736053
الــــمــــوقــــــــــع : تقع الجزائر في شمال القارة الأفريقية، وتطل على البحر المتوسط من جهة الشمال، وتحدّها المغرب وموريتانيا من الغرب، وليبيا وتونس من الشرق، ومالي والنيجر من الجنوب
أهــــــــــم الجــبـال: سلسلة جبال الأطلس، جبال جرجرة، الونشريس، جبال الهقار
أهـــــــــم الأنـهـار : الشلف، السمان
المـــــــــــنـــــــــاخ: مناخ البحر المتوسط، في الأجزاء الشمالية من البلاد: دافىء ويميل إلى البرودة في الشتاء وأمطار غزيرة، حار وجاف صيفاً.بينما في المرتفعات فبارد جداً في الشتاء مع تساقط الأمطار والثلوج بغزارة ومعتدل شتاء وفي الجزء الجنوبي حار صيفاً وبارد شتاءً وأمطاره قليلة أو تكاد تكون معدومة في بعض السنوات أو نادرة الهطول
المـــوارد الطبيـعـية : بترول، غاز طبيعي، حديد، فوسفات، رصاص، زنك، زئبق، يورانيوم
شـــــــكــــل الحكم : نظام رئاسي متعدد الأحزاب
الــــــلــــــغــــــــــة : اللغة العربية هي اللغة الرسمية, اللغة الأمازيغية (البربرية), اللغة الفرنسية, لهجات بربرية عدة
الديــــــــــــــانـــــة : مسلمون: 99,9%, مسيحيون: 0,01%


*************************************


نبذة تاريخية


بدأ الفتح العربي لشمالي أفريقيا في منتصف القرن السابع، وتعزز بعد إنشاء مدينة القيروان في العام 670م. اصطدم العرب بالبيزنطيين الذين تمسكوا بمدن الساحل كما اصطدموا بقبائل البربر الذين توحدوا في دولة بربرية ومركزها المغرب الشرقي. إلا أن الهجرة العربية المتزايدة في نهاية القرن السابع وضعت حداً لمقاومة البربر، وتمكنت من طرد آخر الحاميات البيزنطية ودخل غالبية البربر في الإسلام.
في عام 756م زالت سلطة العباسيين من منطقة المغرب كلها وقامت دولة الخوارج ثم استعاد العباسيون سلطتهم في القسم الشرقي من المغرب.
في القرن التاسع انتقل مركز الخوارج البربر من تلمسان إلى تيارت، في هذه الأثناء قام في المغرب حكم الأغالبة الذين حاولوا انطلاقا من القيروان مد سيطرتهم إلى المغرب الأوسط، غير أن قبائل البربر وقفت في وجههم بعد أن اعتنقت المذهب الشيعي، وهذا أدَّى إلى قيام الحكم الفاطمي في المغرب الأوسط، غير أن الفاطميين واجهوا تمردات عديدة أعنفها ثورة أبي يزيد، فنقلوا مركز حكمهم إلى مصر.
وشهد العام 1050م حدثاً مهماً في تاريخ المنطقة، تمثل في غزوة «بني هلال» وهم عبارة عن تجمع لقبائل عربية أخرجت من مصر وشكلوا الهجرة العربية الوحيدة إلى المغرب منذ الفتح العربي.
أعقبت غزوة بني هلال فترة من الفوضى وضعت حداً لها دولة المرابطين الذين جاؤوا من المغرب، وفرضوا سيطرتهم على الجزائر ووهران. في هذا الوقت كان بنو حماد قد ثبتوا أقدامهم في بجاية، وانحسرت سلطة المرابطين، وخلفهم الموحدون.
في العام 1250م كانت المنطقة في حالة فوضى وتفكك، برز خلالها بنو عبد الواد من زناتةكقوة صغرى، وبدأ شكل من انحسار شامل دام قرنين.
في عام 1492م أتم الإسبان إخراج المسلمين من بلاد الأندلس باحتلالهم لغرناطة ونقلت المعركة إلى شمالي أفريقيا التي كانت ضعيفة فلم تستطع المقاومة فاحتل الإسبان المرسى الكبير في 1505م ووهران في 1509م وبجاية ومدينة الجزائر في 1510م.
في عام 1516م استنجد أهالي مدينة الجزائر بالوالي العثماني فقام بنصرة المسلمين في الجزائر وسيطر على مدينة الجزائر وأنحاء أخرى من الساحل إضافة إلى تلمسان في الداخل وبويع سلطاناً على البلاد واستمر الصراع بين المسلمين العثمانيين وإمبراطورية هابسبروغ على شمال أفريقيا حتى فشلت الحملة التي قادها الإمبراطور شارل الخامس في عام 1541م وبعد هذا التاريخ ظلت الجزائر تحت الحكم العثماني حتى بدء الاستعمار الفرنسي.
إبان القرن السابع عشر، أقام نظام الداي (وهم أغاوات كانوا يقودون الجيش الإنكشاري وكان كل واحد منهم يحمل اسم «الداي») علاقات دبلوماسية مع الدول البحرية الكبرى (إنكلترا، هولندا، فرنسا) ومع إطلالة القرن الثامن عشر، وصعود القوة البحرية الأوروبية، بدأت فترة انحسار المدن فانخفض سكان مدينة الجزائر من 100 ألف نسمة إلى 30 ألف نسمة.
في القرن التاسع عشر شن الفرنسيون حملة على الجزائر وكانت الذريعة التي اتخذها الفرنسيون إهانة الداي للقنصل الفرنسي. فسقطت مدينة الجزائر في 5 تموز عام 1830م.
في 27 تشرين الثاني عام 1832م تمًّت مبايعة الأمير عبد القادر الجزائري كأمير كامل للبلاد فقارع الجيش الفرنسي لمدة سبعة عشر عاماً مقارعة الند للند ولم يلق الأمير سلاحه إلا عندما تخلى عنه سلطان المغرب.
في 26 تشرين الأول عام 1852م عرضت عليه السلطات الفرنسية وهو في معتقله أن يذهب حيث يشاء وفي عام 1853م نقل إلى تركيا ثم إلى سوريا حيث استقبل استقبالاً لم يحظ به سوى صلاح الدين قبل ذلك.
اتبع الفرنسيون في الجزائر سياسة مصادرة الأراضي على نطاق واسع ومنحها للمستوطنين الأجانب وأصبحت أفضل الأراضي بأيدي الفرنسيين.
في عام 1924م أسس مصالي الحاج وهو من الذين تلقوا علومهم في الجزائر أول جريدة وطنية جزائرية في باريس بالتعاون مع الحزب الشيوعي الفرنسي وامتازت سنوات ما قبل الحرب العالمية الثانية مباشرة بنهوض وطني متزايد لعبت فيه القوى الإسلامية بزعامة الشيخ عبد الحميد ابن باديس والشيخ البشير الابراهيمي (جمعية العلماء المسلمين) والقوى الشعبية بزعامة مصالي الحاج دوراً بارزاً.
كان العام 1945م منعطفاً حاسماً في تاريخ الجزائر الحديث إذ أقدم الفرنسيون على قمع مظاهرات سطيف بصورة عنيفة أسفرت عن مقتل الآلاف من الجزائريين، وحلت التكتلات الوطنية التي اقتنعت بأن القوة هي السبيل الوحيد لتحقيق مطالبها.
في مطلع العام 1947م، شكل شباب أعضاء في «حركة انتصار الحريات الديمقراطية» أسسها مصالي الحاج ما دعي «بالمنظمة السرية» التي بدأت بجمع الأسلحة والتخطيط للثورة وفي وقت لاحق اكتشفت الحركة واعتقل بعض قادتها في حين فر البعض الآخر.
في عام 1954م شكل بعض أعضاء المنظمة السرية «المجلس الثوري للوحدة والعمل».
وفي عام 1954م في سويسرا وبعد سلسلة من الاجتماعات عقدها أعضاء المجلس وضعت خطة الثورة، وعندما بدأت الثورة في أول تشرين الثاني عام 1954م غير المجلس اسمه وأصبح يعرف بـ«جبهة التحرير الوطني».
وبقي نضال الشعب الجزائري حتى عام 1962م وقد قدم الشعب الجزائري الكثير من التضحيات بلغت المليون ونصف المليون شهيد وفي 5 تموز عام 1962م نال الشعب الجزائري استقلاله.
وفي نيسان سنة 1963م تولى بن بلة منصب سكرتير جبهة التحرير ثم انتخب في 23 أيلول رئيساً للجمهورية لمدة 5 سنوات بالإضافة إلى توليه رئاسة الحكومة ومنصب القائد الأعلى للجيش، وقد استقال فرحات عباس من رئاسة الجمعية التأسيسية إثر هذه التطورات، ثم طرد من جبهة التحرير. ثم قامت حركة تحرر في منطقة القبائل يتزعمها زعيم جبهة القوات الاشتراكية حسين آيت أحمد والمسؤول السابق للولاية العقيد مهذب ولد الحاج الذي استطاع بن بلة التفاهم معه في حين ظل آيت أحمد متمرداً.
وفي تشرين الأول من نفس العام أمم بن بلة ما تبقى من المؤسسات الفرنسية، كما عطل الصحف التي كان الفرنسيون يشرفون عليها.
وفي تشرين الأول من العام 1963م تحولت الخلافات حول الحدود مع المغرب إلى اشتباكات عسكرية ما لبثت أن توقفت بعد توسط الدول الإفريقية.
في 19 حزيران سنة 1965م ووسط الاستعداد لاستضافة المؤتمر الآسيوي الأفريقي، أطاح انقلاب عسكري تزعمه قائد جيش التحرير العقيد هواري بومدين بالرئيس أحمد بن بلة وذلك نتيجة صراعات سياسية وخلافات على المنهج العام للسياسة الداخلية.
وقد شكل هواري بومدين حكومة بنفسه تسلم فيها حقيبة الدفاع وأوكل إلى عبد العزيز بوتفليقة مهمة وزارة الخارجية، وكان هدفه كما حدد في بيانه إعادة تأكيد مبادئ الثورة وتصحيح أخطاء السلطة وإنهاء الانقسامات الداخلية. وقد اعتمد الرئيس بومدين في سياسته الداخلية على مبدأ السياسة التنموية لكافة قطاعات الإنتاج وتزامن هذا الأمر مع عمليات الإصلاح الزراعي في الريف التي انحصرت في تأميم الملكيات الكبيرة وتوزيعها على الفلاحين.
أما في مجال السياسة الخارجية فقد وضع هواري بومدين العلاقة مع الفرنسيين على السكة الصحيحة وفق شروط ومبادىء محددة واستطاع استرداد الشركات الجزائرية من الفرنسيين رغم الاحتجاجات التي صدرت من الدولة الفرنسية، كما متَّن العلاقات مع الاتحاد السوفيتي.
توفي الرئيس هواري بومدين يوم 27 كانون الأول سنة 1978بعدما كشف النقاب عن معاناته لفترة من مرض عضال استوجب علاجه في الخارج دون جدوى.
انتخب الشاذلي بن جديد رئيساً للجمهورية في 7 شباط سنة 1979م، وقد شهدت السنوات الأولى من عهده ارتفاعاً في أسعار البترول مما انعكس إيجاباً على الوضع الاقتصادي في الجزائر، فشهدت البلاد نوعاً من الرخاء والازدهار.
وقد استمر على هذا المنوال حتى عام 1985م، حيث أعلن المؤشر الاقتصادي عن انهيار ملحوظ في مداخيل الدولة من العملة الصعبة، فأصبحت لقمة العيش الهم اليومي للمواطن الجزائري.
بعدها أقدم الرئيس الشاذلي على حل حكومته واتخذ قرارات تشتمل على شقين رئيسيين: الأول سياسي وينص على تطبيق التعددية الحزبية من خلال السماح بتشكيل الجمعيات التي لها طابع سياسي، ونزع صفة الحزبية عن الدولة.
وأما الشق الثاني وهو الاقتصادي ويعني العمل بسرعة للمضي قدماً نحو اقتصاد السوق.
في 12 حزيران 1990م جرت انتخابات بلدية فازت بها الجبهة الإسلامية للإنقاذ، وبعد هذه الانتخابات فاجأ الرئيس الشاذلي الجميع حين قرر أجراء الانتخابات التشريعية في نهاية 1990م.
وفي 14 كانون الثاني 1992 تم انتخاب محمد بو ضياف رئيساً للدولة و
بعد 166 يوماً في سدة الرئاسة اغتيل بوضياف على يد الملازم مبارك بومعرافي المكلف بحراسته في بيت الفنون والثقافة لمدينة عنابه ظهر يوم الخميس 29 حزيران عام 1992م.
إثر اغتيال محمد بوضياف، اجتمع المجلس الأعلى للدولة وانتخب علي كافي رئيساً له، فقام كافي بتعيين حكومة انتقالية في 19 تموز عام 1992م برئاسة بلعيد عبد السلام.
وفي 21 آب سنة 1993م عُين رضا مالك رئيساً للحكومة خلفاً لبلعيد عبد السلام وبعد يومين تم اغتيال قاصدي مرباح رئيس الحكومة ومدير جهاز الاستخبارات الجزائرية السابق وتبنت العملية «الجماعات المسلحة» وفي آخر كانون الثاني 1994 انتهت مدة ولاية علي كافي.
كان منصب الرئاسة شبه محسوم لمصلحة عبد العزيز بوتفليقة. لكن المجلس عاد في اللحظة الأخيرة وعين وزير الدفاع في حكومة رضا مالك، اليمين زروال رئيساً للدولة الذي أدى اليمين الدستورية في 31 كانون الثاني 1994 مؤكداً أن نفاذ كل الحلول هو الذي دفع الجيش إلى استلام السلطة. وطلب زروال من رضا مالك البقاء في منصبه الحكومي وتعهد بإنهاء المرحلة الانتقالية والرجوع إلى المسار الديمقراطي.
وفي تشرين الأول أفرزت التصفيات الأولية في حملة الانتخابات الرئاسية أربعة مرشحين رئاسيين: نور الدين بوكروح، اليمين زروال، سعيد سعدي ومحفوظ نحناح.
وفي 16تشرين الثاني عقدت الانتخابات الرئاسية وفاز اليمين زروال بفارق كبير عن أقرب منافسيه محفوظ نحناح الذي جاء في المرتبة الثانية.
وفي كانون الثاني عام 1996م تشكلت حكومة جديدة برئاسة أحمد أويحي رسمت لنفسها سياسة محددة وهي: استئصال العنف والإرهاب، ومواصلة الإصلاحات الاقتصادية، وإصلاح التنظيمات التربوية والتعليمية، والحوار مع جميع القوى والتيارات والأحزاب السياسية.
وفي خطوة تصعيدية لافتة أقدمت الجماعات المسلحة في 23 أيار عام 1996م عن قتل سبعة رهبان فرنسيين مخطوفين منذ 27 آذار سنة 1996م، وقد أثارت هذه العملية إدانة دولية واسعة بما فيها جهات وحركات وأحزاب إسلامية مختلفة.
وبتوالي الاغتيالات والتفجيرات واستمرار العنف بالرغم من تعهد الرئيس زروال بالقضاء عليه من جهة، وفشل الحوار مع القيادة السياسية للجبهة الإسلامية للإنقاذ من جهة ثانية. جميع هذه المؤشرات دفعت بالرئيس زروال إلى تقديم موعد الانتخابات إلى نيسان عام 1999م.
ترشح لهذه الانتخابات الرئاسية سبعة مرشحين لكن وبعد استكمال الحملة الانتخابية وقبل الانتخابات بيوم واحد فقط فاجأ ستة مرشحون من بين السبعة (ما عدا بوتفليقة) بسحب ترشيحهم وجرت الانتخابات، وكان الفوز لعبد العزيز بوتفليقة.
تسلم الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الحكم بعد انتخابات نيسان سنة 1999م وقام باتصالات مع قيادة الجيش الإسلامي للإنقاذ والتي أثمرت عن إعلان الهدنة من جانب الجيش الإسلامي، ووعد الرئيس بوتفليقة الجزائريين بالأمن وأصدر العديد من قرارات العفو عن المساجين الإسلاميين الأمر الذي أعطى الأمل الكبير بإنهاء الأزمة الجزائرية نهائياً. وأعلن الرئيس بوتفليقة عن مشروع الوئام المدني عن طريق الاستفتاء الشعبي في 16 أيلول (سبتمبر) سنة 1999م ولم تكن النتائج مفاجئة إذ وافق 98,63% من الذين شاركوا في الاستفتاء على المشروع الذي تقدم به الرئيس عبد العزيز بوتفليقة وجاءت هذه النتيجة نظراً لما كان يتوق إليه الشعب الجزائري من حل سريع ونهائي لتلك العشرية السوداء التي عصفت ببلد المليون شهيد على جميع الصعد.
عرفت الجزائر في ربيع عام 2002 اضطرابات أمنية واجتماعية استمرت حتى فصل الصيف، كانت هذه الاضطرابات قد بدأت في منطقة القبائل وتوسعت لتشمل عدة مناطق مختلفة من الجزائر
اتسم الوضع السياسي بعدم الاستقرار في إطار صراع علني على السلطة قبل انتخابات الرئاسة المقرر إجراؤها في إبريل/نيسان 2004 . وشهدت البلاد مظاهرات وإضرابات واحتجاجات عامة واسعة النطاق، وأدت بعض الاحتجاجات إلى مصادمات عنيفة بين المحتجين وقوات الأمن. وكان أغلب الاحتجاجات للتعبير عن الاستياء بخصوص المشاكل الاجتماعية والاقتصادية والسياسية الداخلية بالإضافة إلى الحرب على العراق.
وفي منطقة القبائل التي تقطنها أغلبية من الأمازيغ (البربر) في شمال شرق الجزائر، استمرت المفاوضات بين الحكومة وجانب من حركة الاحتجاج التي تطالب بمزيد من الاستقلال للمنطقة والاعتراف باللغة والثقافة الأمازيغيتين.أُعيد انتخاب الرئيس عبد العزيز بوتفليقة في إبريل/نيسان 2004. وأفادت الأرقام الرسمية بأنه حصل على ما يقرب من 85 في المئة من أصوات الناخبين، ومع مطلع العام 2005 تم التوصل إلى اتفاق بين الحكومة وممثلي العروش (ممثلي البربر الأمازيغ) يقضي بتسوية للأمور العالقة التي لم يكن الطرفان ليتفقا عليها سابقاً.

جمهورية جنوب إفريقيا


العـــــــاصــــمـــــة: بريتوريا
المساحة (كلم مربع): 1219912
عدد السكان (نسمة): 43586097
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع أقصى جنوب القارة الإفريقية، يحدها ناميبيا وبتسوانا وزمبابوي شمالاً، موزامبيق وسوازيلاند والمحيط الهندي شرقاً، المحيط الأطلسي غرباُ، المحيط الهندي جنوباً
أهــــــــم الجــبــال: جبال دراكينسبيرج
أهــــــــم الأنــهــار: ليمومبو، فال، أورانج
المـــــــــــنــــــــاخ: تقع ضمن إقليم البحر المتوسط في الجنوب أمطاره شتوية معتدلة الحرارة، وحار جاف صيفاً. أما المناطق الداخلية فتقع ضمن الإقليم الصحراوي وشبه الصحراوي فتقل فيه الأمطار بينما تسقط الثلوج فوق المرتفعات شتاءً وتعتدل الحرارة صيفاً
المـــوارد الطبيــعية: الذهب، معدن كروم، أنتيمون، فحم، حديد خام، منغنيز، نيكل، فوسفات، يورانيوم، أحجار الماس الأحجار الكريمة، بلاتين، نحاس، فاناديوم، ملح، غاز طبيعي
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــــلـــــــغــــــة: الأفريكانية, الإنجليزية, 9 لغات رسمية أفريقية
الديــــــــــــانـــــــة: مسيحيونالكنيسة الهولندية)68%, مسلمون:2%, هندوس:1.5%, معتقدات روحانية أخرى: 28.5%.


***********************************


نبذة تاريخية


في سنة 1652م أنزلت شركة الهند الشرقية الهولندية أول المستوطنين في رأس الرجاء الصالح. فأقاموا مستعمرة في نهاية القرن الخامس عشر.
استولت بريطانيا على المستعمرة في عام 1806م، وفي عام 1843م انشأت بريطانيا مستعمرة ناتال على الساحل الشرقي، وفي عامي 1852م و1854م اعترفت بريطانيا بجمهورية البوير ترانسفال ودولة اورانج الحرة، وفي 1872م أصبحت مستعمرة الكاب مستعمرة تتمنع بالحكم الذاتي داخل الامبراطورية البريطانية.
في سنة 1879م وقعت حرب الزولو وهم شعب الناتال، وسحقت بريطانيا ثورة الزولو، ثم قامت حرب البوير الأولى في 1881م وفيها انهزمت قوات بريطانيا أمام البوير الذين استعادوا استقلالهم.
في 1899م اندلعت حرب البوير التي انهزم فيها البوير سنة 1902م أمام بريطانيا. لكن في عام 1907م منحت بريطانيا دولتي البوير (ترانسفال وأورانج الحرة) حكماً ذاتياً داخلياً على أساس حق الانتخاب للبيض فقط.
في 1910م تكون الحزب الوطني الناطق باسم البوير، وأيضاً حزب المؤتمر الوطني الافريقي للدفاع عن السود.
في 1919م وضعت جنوب غرب افريقيا (ناميبيا) تحت انتداب جنوب افريقيا. وفي 1924م. تول رئيس الحزب الوطني البويري رئاسة الوزارة.
في عام 1948م تولى الحزب الوطني البويري (حزب البيض) حكم البلاد فاتبع سياسة الفصل العنصري.
في عام 1983م تمت الموافقة على دستور جديد يوسع حق الانتخابات البرلمانية للملونين والأقليات الآسيوية وإن ظل على استبعاده للسود.
في حزيران 1988م قام حوالي 2 مليون عامل افريقي أسود بإضراب، وفي أب 1989م استقال الرئيس يوتا الذي حكم البلاد منذ 1978م وخلفه دي كليرك.
في عام 1990م رُفع الحظر على نشاط المؤتمر الوطني الإفريقي، وأطلق سراح الزعيم الوطني نيلسون مانديلا، واعتمد دي كليرك سياسة من أجل القضاء على التمييز العنصري التي الغيت في عام 1991م.
في عام 1993م تمت الموافقة على دستور جديد يعطي حق التصويت لجميع المواطنين بدون تمييز.
في انتخابات 1994م فاز حزب المؤتمر الوطني الإفريقي بأغلبية 62% من الأصوات وأصبح مانديلا رئيساً للبلاد، وفي انتخابات 1999م فاز ثابو مييكي نائب الرئيس مانديلا برئاسة البلاد
أُجريت انتخابات الحكم المحلي في ديسمبر/كانون الأول 2001 على المستوى الوطني. واتسمت تلك الانتخابات بالهدوء وفاز فيها حزب "المؤتمر الوطني الأفريقي" الحاكم بأغلبية الأصوات، وفي 22 أبريل/نيسان 2004 أعاد البرلمان في جنوب إفريقيا بالإجماع انتخاب ثُابو مبيكي رئيسا لفترة ثانية مدتها خمس سنوات، وكان حزب المؤتمر الوطني الإفريقي الحاكم قد حقق فوزاً ساحقاً في الانتخابات التي جرت في 14 ابريل/نيسان وحصل على 270 مقعدا برلمانيا من أصل 400.

جمهورية جورجيا


العـــــــاصــــمـــــة: تبيليسي
المساحة (كلم مربع): 69700
عدد السكان (نسمة): 4989285
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع جورجيا بالقسم الشرقي للبحر الأسود، والتي تقع في الجزء الشرقي من قارة أوروبا، يحدها البحر الأسود غرباًُ، روسيا من الشمال الشرقي والشمال، وتركيا وأرمينيا جنوباً
أهــــــــم الجــبــال: جبال أبالاتشيان، بلوريدج، ميسوناري ريدج
أهــــــــم الأنــهــار: تينيسّى، ميسيسيبي، سافانا
المـــــــــــنــــــــاخ: بارد جداً في فصل الشتاء وتنخفض درجة الحرارة إلى ما دون الصفر وتكسو قممها الثلوج، أما في فصل الصيف فتعتدل درجة الحرارة وخاصة على مرتفعاتها وتسقط الأمطار
المـــوارد الطبيــعية: الغابات، القوّة مائية، المنغنيز، الحديد الخام، النحاس، فحم بسيط ورواسب نفطية
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد


************************************


نبذة تاريخية


عرفت جورجيا قديماً قبل الميلاد باسم «إيبيريا» احتل الفرس البلاد في إطار احتلالهم للمنطقة وأعاد الفرس الساسانيون سيطرتهم عليها بشكل متقطع بين القرنين الثالث والثامن.
في القرن الرابع ـ الخامس ظهرت الألفباء الأبجدية الجورجية.
في سنة 787 استقلت البلاد عن الفرس الساسانيين وحكمتها اسرة «باغراسيون».
منذ أوائل القرن الثالث عشر أصبحت جورجيا عرضة لغزوات المغول القادمين من الشرق.
وفي سنة 1386م سقطت في يد تيمورلنك.
في القرن الثامن عشر تمكن الملك هرقليسوس الثاني من استعادة الاستقلال.
في عام 1801م ضم القيصر الروسي جورجيا إلى روسيا.
تم التوصل إلى إعلان الاستقلال في 26 أيار عام 1918م.
في عام 1924م تم إعلان «جمهورية جورجيا الإشتراكية السوفيياتية» بإدارة الرئيس ستالين حيث استلم مقدرات البلاد وبدأ استبعاد الجورجيين عن المسؤوليات والمهمات الرسمية والحزبية العليا في الدولة.
سنة 1988م ابدت جورجيا تحفظاً من البيروسترويكا التي كان يحمل لواءها غورباتشوف. وسنة 1989م وقعت صدامات في البلاد. سنة 1990م أعيد تأسيس الحزب الاجتماعي الديمقراطي وفي سنة 1991م أعلن غورباتشوف عن رغبته في جعل جورجيا تتراجع عن مطامحها الاستقلالية. في 9 نيسان من العام نفسه أعلن البرلمان الجورجي الاستقلال وانتخب غمسا خورديا رئيساً للجمهورية.
في 6 كانون الثاني 1992م فرَّ غمسا خورديا من البلاد وأمسك المجلس العسكري بزمام السلطة. وفي 26 نيسان 1992 فشل انصار غمسا خورديا في الانقلاب على السلطة.
في عام 1993 وقعت حرب أهلية تواجه بها أنصار غمسا خورديا وأنصار شيفاردنادزه. وفي أيلول 1993 سيطر انصار غمسا خورديا على ثلاث مدن غربي البلاد. وفي تشرين الأول 1993 عاد غمسا خورديا إلى البلاد لكنه لم ينجح في هزيمة شيفاردنادزه.
في الاسبوع الأول من تشرين الثاني 1993 تحقق الإنتصار النهائي للقوات الحكومية برئاسة شيفاردنادزه.
عام 1994 وقٌع الرئيسان يلتسين وشيفاردنادزه معاهدة صداقة وعدداً من الاتفاقات العسكرية والاقتصادية والثقافية بين البلدين.
وفي سنة 1995ـ 1996م تميز هذا العام ببعض الحوادث الأمنية وانتخاب شيفاردنادزه رئيساً للجمهورية.
في عام 1996 نجا شيفرنادزه من محاولة اغتياله وأعيد انتخابه رئيساً للجمهورية. بدأ العمل في برنامج هائل للتحول إلى القطاع الخاص. في 1996 عقد معاهدة تعاون مع الاتحاد الأوروبي واستؤنف النمو الاقتصادي، وانخفض التضخم الشهري إلى أقل من 3%.
في 1998 نجا شيفرنادزه من محاولة اغتيال ثانية، وفي 19 تشرين الأول من نفس العام قام أكثر من 200 جندي بتمرد عسكري تم سحقه.
أقال الرئيس إدوارد شيفرنادزه الحكومة بكاملها في 1 نوفمبر/تشرين الثاني 2001. وجاء هذا الإجراء في أعقاب مظاهراتٍ واسعة احتجاجاً على المحاولة التي قام بها قبل يومين أفراد من وزارة أمن الدولة لمداهمة مكاتب محطة التليفزيون المستقلة "روستافي 2"، وهي المداهمة التي فسرها كثيرون بأنها من أعمال الترهيب السياسي، وأثارت الجدل من جديدٍ حول حرية وسائل الإعلام في جورجيا.
وظلت منطقتا أبخازيا وجنوبي أوسيتيا المتنازع عليهما خارج نطاق سيطرة السلطات الجورجية، ولم يتحقق تقدم يُذكر في محادثات السلام لتنظيم وضيعهما. وفي أكتوبر/تشرين الأول 2001، اندلع القتال في منطقة كودوري غورغي في أبخازيا بين جماعاتٍ مسلحة، تردد أنها تضم مقاتلين من جورجيا والشيشان، والقوات الأبخازية.وفي نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه، ادعت السلطات الجورجية أن الجيش الروسي قصف منطقة بانكيسي غورغي الحدودية، والتي تتهم السلطات الروسية الجورجيين بأنهم يأوون فيها مقاتلين من الشيشان.
صرحت "منظمة الأمن والتعاون في أوروبا" أن الانتخابات البرلمانية، التي جرت في 2 نوفمبر/تشرين الثاني 2003، "كانت قاصرة عن الوفاء بعدد من المعايير الدولية". وأدت المثالب التي شابت الانتخابات إلى اندلاع مظاهرات ضخمة، بلغت ذروتها بمظاهرة سلمية حاشدة أمام البرلمان في 22 نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه.وأعلن الرئيس شيفارنادزه حالة الطوارئ، إلا إنه قدم استقالته يوم 23 نوفمبر/تشرين الثاني، تجنباً لإراقة الدماء على حد قوله.وفي اليوم نفسه، أُعلن تنصيب نينو بوردزانادزه رئيسةً مؤقتةً للبلاد، وكانت من قبل رئيسة البرلمان المنحل.
انتخب زعيم المعارضة الإصلاحية وقائد "ثورة الورود"ميخائيل ساكاشفيلي رئيسا لجورجيا في الرابع من شهر كانون الثاني/يناير 2004 خلفاً للرئيس ادوارد شيفاردنادزه الذي أرغمته المعارضة على الاستقالة في تشرين الثاني/نوفمبر 2003 بعد تظاهرات في الشوارع استمرت ثلاثة أسابيع.
أعلن الرئيس الجو رجي ميخائيل ساكاشفيلي في السادس مايو/أيار 2004 أنّ القوات الحكومية استعادت السيطرة على منطقة أجاريا الجورجية التي تتمتع بحكم ذاتي بعد استقالة الزعيم المتمرد أصلان اباشيدزه ورحيله عن البلاد. وقد تفاقم التوتر بعد انتخاب ساكاشفيلي الذي وعد مرارا بالسيطرة من جديد على كل أراضي جورجيا.


جمهورية جيبوتي


العـــــــاصــــمـــــة: جيبوتي
المساحة (كلم مربع): 22000
عدد السكان (نسمة): 460700
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع جيبوتي على الشاطىء الشرقي لأفريقيا، يفصلها عن شبه الجزيرة العربية مضيق باب المندب، تحدها أثيوبيا غرباً، الصومال وأثيوبيا جنوباً، أريتيريا وأثيوبيا شمالاً وبحر العرب شرقاً
أهــــــــم الجــبــال: ــــــــــــــــــ
أهــــــــم الأنــهــار: ــــــــــــــــــ
المـــــــــــنــــــــاخ: حار جداً مع ارتفاع نسبة الرطوبة في فصل الصيف، دافىء في فصل الشتاء مع تساقط كميات قليلة من الأمطار
المـــوارد الطبيــعية: خضار، فاكهة، حيوانات داجنة، ولحوم وملح
شــكـــل الحـــــكــم: جمهورية اتحادية تخضع لنظام الحزب الواحد
الــــــــلـــــــغــــــة: الفرنسية والعربية (رسميتان), اللغة العفارية, اللغة الصومالية
الديــــــــــــانـــــــة: الإسلام، المسيحية


*************************************


نبذة تاريخية


يرتبط تاريخ جيبوتي بمنطقة القرن الإفريقي. بقيت تلك المنطقة شبه معزولة طيلة قرون إلى أن بدأ التوسع الاستعماري الأوروبي يتجه نحوها.
على أثر إحتلال بريطانيا لمصر اقتسمت املاكها في إفريقيا كل من بريطانيا وفرنسا وإيطاليا وأثيوبيا، فتوسع الفرنسيون بالاستيلاء على تاجورة وبقية الأراضي التي تشكل جمهورية جيبوتي الآن.
في عام 1892م اتخذ الحاكم الفرنسي للمستعمرة قراراً بالبدء في تشييد مدينة جيبوتي التي أصبحت مقراً للإدارة الاستعمارية الفرنسية.
بعد الحرب العالمية الثانية قويت الحركة العمالية في الصومال الفرنسي (الجيبوتي).
واجهت فرنسا تنامي المطالب النقابية المتداخلة بالمطالب السياسية والاستقلالية بأن قررت منح الإقليم (الصومال الفرنسي) نظاماً نقدياً خاصاً وصدر الفرنك الجيبوتي في آذار 1949م.
في حزيران 1976م عقد مؤتمر ضم القوى السياسية والأساسية في البلاد أسفر عن رفض الاستعمار.
في 8 أيار عام 1977م جرى استفتاء أعقبته إنتخابات نيابية فاز بها حزب الرابطة الشعبية (عيسى) بـ85% من المقاعد فتولى السلطة بعد الإستقلال الذي أعلن في 27 حزيران عام 1977م وانتخب زعيمه حسن غوليد رئيساً للجمهورية.
في 12 حزيران عام 1981م أعيد انتخاب حسن غوليد رئيساً للجمهورية.
في عام 1990م ـ 1991م وقعت عدة حوادث وتفجيرات في البلاد.
في عام 1992م هاجم متمردو (عفر) مدينة تاجورة وسقط في الهجوم أكثر من 200 قتيل وفي محاولة لتهدئة الأوضاع أصدر الرئيس غوليد عفواً عاماً.
في عام 1993م أعلن رئيس الجمهورية حسن غوليد تعديلات أساسية على الحكومة بإدخال ستة وزراء جدد ينتمون إلى قبائل العفر.
في 7 أيار 1993م انتخب حسن غوليد ابتيدون لولاية رابعة رئيساً لجيبوتي في أول انتخابات رئاسية تجري في البلاد في ظل التعددية.
في أيلول تجددت المعارك بين الجيش النظامي وقوات المعارضة العفرية المسلحة في المناطق الشمالية.
مع نهاية سنة 1993م تكون الحرب الأهلية الجيبوتية قد دخلت عامها الثالث.
في عام 1994م عادت المعارك واندلعت في شمال جيبوتي بين الطرفين. وفق نظام حرب العصابات الذي بدأته المعارضة. مع مطلع عام 1994م استعادت المعارضة في أواسط آذار زمام المبادرة وبدأت شن هجمات مركزة على مناطق تمركز الجيش الجيبوتي.
في عام 1995م ـ 1996م حاولت الحكومة الجيبوتية بعد عقدها اتفاق سلام مع الجناح المنشق عن المعارضة المسلحة اقناع الرأي العام المحلي والإقليمي والدولي بنهاية التمرد في البلاد، وسعت إلى طرق أبواب الهيئات الدولية للحصول على دعم مادي لإعادة بناء ما دمرته الحرب الأهلية. ثم اشتعلت بعد ذلك حرب خلافية بين رئيس الدولة حسن غوليد واسماعيل عمر غيلي الأمين العام الثاني للحزب الحاكم من جهة وبين مؤمن بهدون الأمين العام للحزب الحاكم ووزير العدل من جهة أخرى. في سنة 1996م وقعت اشتباكات بين القوات الأرتيرية والجيبوتية. وفي 12 أيلول 1996م وقعت الحكومتان الجيبوتية والأريتيرية اتفاقاً أمنياً.
وفي عام 1999م، تم انتخاب عمر حسن جيلي رئيسًا للبلاد. عمل جيلي على استقرار جيبوتي، بل وبذل جهودًا كبيرة في تقريب وجهات النظر بين إريتريا وإثيوبيا والسودان. فقد عمل على وقف الحرب الإثيوبية الإرترية، وساعد على تطوير العلاقات بين السودان وجارتيه إرتريا وإثيوبيا. وفي عام 2000م استضافت جيبوتي مؤتمرًا للمصالحة السودانية اشترك فيه الرئيس السوداني عمر حسن أحمد البشير والمعارض السوداني الكبير الصادق المهدي، وقد أثمر هذا المؤتمر عن عودة السيد الصادق المهدي إلى الخرطوم في نوفمبر 2000م.
وللمرة الأولى منذ استقلالها عن فرنسا عام 77 دخلت جيبوتي شهر سبتمبر/أيلول 2002 عهد التعددية الحزبية الكاملة بعد انتهاء سريان قانون يحدد الأحزاب السياسية في أربعة أحزاب فقط ولفترة عشر سنوات، وأصبحت جميع التشكيلات السياسية معترفا بها رسميا في هذا البلد الواقع في القرن الأفريقي والذي عاش في ظل الحكم الواحد منذ الاستقلال إلى عام 1992.
فاز الاتحاد من أجل الأغلبية الرئاسية الداعم للرئيس إسماعيل عمر غيله بالانتخابات التشريعية التي جرت في العاشر من شهر يناير/كانون الثاني 2003 وهي أول انتخابات يمكن اعتبارها تعددية بالفعل منذ استقلال البلاد عام 1977، وقد حصل الاتحاد من أجل الأغلبية الرئاسية على حوالي 55% من أصوات المقترعين، مقابل 44.93% للاتحاد من أجل التناوب الديمقراطي وهو حزب المعارضة الرئيسي.
وفي الثامن أبريل/نيسان 2005 انتخب الرئيس المنتهية ولايته إسماعيل عمر جيله لولاية ثانية من ست سنوات ويفترض أن تكون الأخيرة بموجب الدستور المعتمد في جيبوتي، وقد دعت المعارضة الجيبوتية إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية وأكدت أنها لن تعترف بنتائجها لعدم وجود أي منافس للمرشح الوحيد فيها وهو الرئيس عمر إسماعيل عمر غيله.


أصل تسمية إسم البلد سميت جيبوتي بمعنى جوب أي المحترق وذلك لشدة الحرارة في المنطقة الصحراوية لهذا البلد


مملكة الدانمارك


العـــــــاصــــمـــــة: كوبنهاغن
المساحة (كلم مربع): 43094
عدد السكان (نسمة): 5352815
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع الدانمارك في شمال القارة الأوروبية وتفصل بين بحر البلطيق وبحر الشمال وتحدها ألمانيا جنوباً، والنرويج من الشمال الغربي، والسويد من الشمال الشرقي، بحر البلطيق شرقاً، وبحر الشمال غرباًً
أهــــــــم الجــبــال: ـــــــــــــــــ
أهــــــــم الأنــهــار: ــــــــــــــــ
المـــــــــــنــــــــاخ: معتدل صيفاً وشديد البرودة شتاءً وأمطارها كثيرة وتسقط الثلوج في الشتاء
المـــوارد الطبيــعية: نفط، غاز طبيعي، أسماك، ملح، حجر كلسي
شــكـــل الحـــــكــم: ملكي دستوري
الــــــــلـــــــغــــــة: الدانماركية, الفارويس, الغرينلاندية (لهجة إنويت), الألمانية (أقلية صغيرة)
الديــــــــــــانـــــــة: مسلمون: 2%, بروتستانت روم كاثوليك: 3%, لوثريون إنجيليون: 95%


*************************************


نبذة تاريخية


من المتعارف عليه أن بدايات تاريخ الدانمارك المؤرخ تبدأ من القرن التاسع، عندما بدأت جماعات الفايكنغ، بغزواتها وفتوحاتها وهجراتها، وكانت هذه الغزوات بدأت أولاً بشكل عمليات قرصنة قبل أن تتطور وتأخذ شكل غزوات وفتوحات.
في عام 1219م قام الملك فالدمار بحملة ضد إستونيا وانتصر فيها وألحقها بالدانمارك. وفي عام 1380م ورثت الملكة مارغريت الأولى جزر «فيرو» و«غرينلاند» عن النرويج.
وفي عام 1397م توصلت هذه الملكة إلى ضم النرويج والسويد تحت سلطتها. وفي عام 1523م تقرر حل الإتحاد بين البلدان الثلاثة.
تغلّبتْ السويد على الدنمارك في أوائل القرن السابع عشر وأوائل القرن الثامن عشر الميلاديين عقب عدة حروب نشبت من أجل بسط النفوذ على بحر البلطيق. وأثناء الحرب الدنماركية ـ السويدية للفترة ما بين (1657 - 1660م) كسبت السويد عددًا من الأقاليم الدنماركية والنرويجية في ما ُيعرف الآن بالسويد. إلاّ أنَّ ضغطًا من إنجلترا وفرنسا وهولندا منع السويد من تقسيم الدنمارك ذاتها. وحاولت الدنمارك دون جدوى أن تستعيد الأرض التي فقدتها أثناء الحرب الشمالية الكبرى 1700 - 1721م، ولكنها لم تستطع ذلك.
وفي عام 1788م بدأت الدنمارك التحرَّر من نظام عبيد الأرض، وكان هؤلاء الفلاحون مرتبطين بالأراضي التي عملوا فيها. وبدأت الإصلاحات التعليمية في أوائل القرن التاسع عشر.
وانحازت الدنمارك إلى جانب فرنسا في حروب نابليون لتلك الفترة ولكنها هزمت أمام السويد عام 1813م. وطبقا لشروط معاهدة كييل عام 1814م تنازلت الدنمارك عن النرويج إلى السويد لكنها حافظت على جرينلاند وبعض المستعمرات النرويجية.
أجبرَ ضغطُ الرأي العام الملكَ فريدريك السابع على دستور ديمقراطي للدنمارك. وعُمِل بالدستور عام 1849م. ومنح أعلى سلطة حكومية لمجلسين منتخبين.
وفي عام 1848م اندلعت ثورة في هولشتايْن وشلزويغ، وهما دوقيتان دنماركيتان واقعتان إلى جنوبي الدنمارك مباشرةً، وحكم ملك الدنمارك هاتَيْن المقاطعتيْن مع أنهما ليستا جزءًا من الدنمارك. وأقيمتْ حكومة ثورية في شلزويغ ـ هولشتاين.وأرادت هذه الحكومة أن تتخلص من حكم الدنمارك وتنضم إلى ألمانيا الفيدرالية التي كانت هولشتاين عضوًا فيها من قبل. لكن الوحدات الدنماركية غلبت المتمردين عام 1850م. وفي عام 1863م أصبحت شلزويغ جزءًا من الدنمارك. وغزت بروسيا وحليفتها النمسا، الدنمارك عام 1864م. وحققتا نصرًا سريعًا واحتلتا شلزويغ ـ هولشتاين.
الإصلاحات الاجتماعية والسياسية. ازدهرت الثقافة والصناعة والتجارة في الدنمارك في أواخر القرن التاسع عشر. وطورَّ الدنماركيون أيضا التعاونيات وحَّسنوا طرق زراعتهم. وفي هذه الآونة حصلت الطبقات العليا على حقوق خاصة أعطتهم السيطرة على البرلمان. وشكَّل المزارعون الصغار والعمال الصناعيون أحزابًا سياسية تناضل للحصول على المساواة السياسيّة. وتبنَّت المملكة دستورًا جديدًا عام 1915م وذلك أثناء حكم الملك كريستيان العاشر الذي تولى الملك من 1912 حتى 1947م. وألغيت الحقوق الخاصة بالطبقات العليا طبقًا لشروط الدستور، وأصبحت الدنمارك دولة برلمانية ديمقراطية.
بقيتْ الدنمارك محايدة أثناء الحرب العالمية الأولى (1914 - 1918م). ومنحتْ الدنمارك الاستقلال بعد الحرب لآيسلندا المستعمرة الدنماركية. إلا أنها بقيت متحدة مع الدنمارك حتى 1944م حين أصبحت جمهورية.
وفي عام 1920م نقل الحلفاء شلزويغ الشمالية من حكم ألمانيا إلى الدنمارك بعد أن صوت معظم شعب هذه المقاطعة لصالح الانتقال.
بدأت الحرب العالمية الثانية عام 1939م. وفي التاسع من إبريل 1940م غزت القوات الألمانية الدنمارك، واستسلم الدنماركيون وسمح الألمان للحكومة بالاستمرار في الحكم مادامت تلبي مطالبهم. ولكن مع تطور المقاومة ضد الألمان ونسفها للمصانع ووسائل النقل، تولت ألمانيا حكم البلاد في أغسطس 1943م.
وفي سبتمبر عام 1943م نظم الدنماركيون مجلس الحرية السري لقيادة حركة المقاومة. وفي الخامس من مايو 1945م بعد سقوط ألمانيا دخلت جيوش الحلفاء إلى الدنمارك واستسلم الألمان الموجودون هناك.
أصبحت الدنمارك عضوًا ذا حصانة في الأمم المتحدة عام 1945م، وكذلك في منظمة حلف شمال الأطلسي في 1949م. وفي أواخر الأربعينيات من القرن العشرين قدمت الولايات المتحدة للدنمارك كثيرًا من المساعدات. وأعاد الدنماركيون بناء الصناعات التي كانت قد دمرت أثناء الحرب وأصبح اقتصاد الوطن قويًا من جديد.
سنين ما بعد الحرب. استمرالإصلاح السياسي والتوسع الاقتصادي في الدنمارك خلال الخمسينيات والستينيات من القرن العشرين. وفي عام 1953م وافقت الغالبية من الناخبين الدنماركيين على دستور جديد ألغى المجلس الأعلى (الأعيان) في البرلمان. وجعل الدستورُ أيضًا جرينلاند مقاطعة من الدنمارك أكثر منها مستعمرة. وبالإضافة إلى ذلك صادق الناخبون الدنماركيون على قانون سمح لكلا الجنسين الذكور والإناث أن يرثوا العرش.
وفي عام 1960م شكّلت الدنمارك مع دول أوروبية أخرى بما فيها بريطانيا والنرويج والسويد اتحاد التجارة الحرة الأوروبي. ينظم هذا الاتحاد ويعزز التجارة بين أعضائه. انظر: اتحاد التجارة الحرة الأوروبي. واستقالتْ الدنمارك من هذا الاتحاد عام 1972م، ودخلت المجموعة الأوروبية عام 1973م، وهي رابطة اقتصادية للأمم الأوروبية الغربية .
وفي عام 1966م طرحت الدنمارك برنامجًا ضخمًا للتطور الاقتصاديِ في جرينلاند. ودعا البرنامج إلى التوسع في مدن جرينلاند وتحديثها، وكذلك في صيدها للسمك والصناعات الغذائية المعالَجَة. وفي عام 1979م منح البرلمان الدنماركي جرينلاند الحكم الذاتي المحلي.
توفي الملك فريدريك التاسع عام 1972م واعتلت العرش ابنته الكبرى مارغريت.
لاقت الدنمارك ـ كعدد من البلدان ـ ركودًا اقتصاديًا في السبعينيات وأوائل الثمانينيات من القرن العشرين. وتباطأ النمو الاقتصادي وازدادت البطالة والتضخم بشكل شديد. وحصلت بعض الأحزاب السياسية على دعم عندما عبَّر عدد كبير من الناخبين عن خيبة أملهم بشأن الحالة الاقتصادية للدنمارك.
وفي عام 1982م حلتّ حكومة ائتلافية بقيادة أحزاب محافظة محل حكومة الاشتراكيين الديمقراطيين. وقد عمل هذا الائتلاف على تشجيع العودة إلى الوضع الاقتصادي السليم، لكن الدنمارك لم تزل تجابه معضلات تلوث البيئة والبطالة والتكاليف الباهظة لخدمات الرعاية. سقطت حكومة اليمين الوسط عام 1993م بسبب فضيحة سياسية، وعاد الاشتراكيون الديمقراطيون مرة أخرى للسلطة. قبل الشعب الدنماركي الانضمام للاتحاد الأوروبي في استفتاء أجري في يونيو 1993م.
رفض الدنماركيون في عام 2000م الانضمام إلى منطقة اليورو عملة الاتحاد الأوروبي لاعتقادهم أن العلاقات القوية مع الاتحاد الأوروبي ستضعف اقتصاد بلادهم وتفقد الدنمارك هويتها. فاز الحزب الليبرالي في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في عام 2001م، وسيطر على الحكومة. ويتبنى الحزب الليبرالي وحلفاؤه سياسات محافظة أكثر من الاشتراكيين الديمقراطيين.
بتاريخ 8 شباط/فبراير 2005أجريت الانتخابات البرلمانية في الدانمارك، وشارك فيها كل من الأحزاب:الاشتراكي الديمقراطي، اليسار الراديكالي، الشعب الأشتراكي والقائمة الموحدة، وتشكل هذه الأحزاب كتلة اليسار، أما كتلة اليمين، المتمثلة بالحزب اليسار الدانماركي-الليبرالي اليميني، المحافظين، الشعب الدانماركي– يمثل اقصى اليمين . وبمشاركة ايضا الحزبين الأخرين، اللذان يميلأن الى اليمين، هما الديمقراطي الوسط (المركز) والديمقراطي المسيحي، وكذلك بعض الأحزاب الصغيرة .وأسفرت نتائج الانتخابات عن فوز كتلة اليمين التي حصلت على نسبة 54% من الأصوات أي ما يمثل 95 مقعدا، وذلك مقابل نسبة 46% لكتلة اليسار(80 مقعدا).

جمهورية الدومينيكان


العـــــــاصــــمـــــة: سانتو دومينغو
المساحة (كلم مربع): 48730
عدد السكان (نسمة): 8581477
الـــــمـــــــوقــــــع: تشغل الجمهورية الدومنيكية القسم الشرقي من جزيرة هسبانيولا الواقعة شرق جزيرة كوبا وشرق أمريكا الوسطى في المحيط الأطلسي
أهــــــــم الجــبــال: مورني ديابلوتينس
أهــــــــم الأنــهــار: ــــــــــــــــــ
المـــــــــــنــــــــاخ: مداري، معتدل في الداخل، أمطار صيفية غزيرة في الشمال والشمال الشرقي. أعاصير خاصة في بداية الخريف
المـــوارد الطبيــعية: النيكل، بوكسايت، ذهب، فضة
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــــلـــــــغــــــة: الإسبانية
الديــــــــــــانـــــــة: روم كاثوليك


*********************************


نبذة تاريخية


أطلق كريستوف كولومبوس على الجزيرة باسم العرش الإسباني اسم «هيسبانيولا» في 5 كانون الأول عام 1492م وبدأ الإسبان استعمارهم للجزيرة حيث بنوا في عام 1496م عدة مراكز أهمها مدينة سانتو دومينغو. إهتم الإسبان في بادىء الأمر بمناجم الذهب.
قام نزاع استعماري بين فرنسا وإسبانيا كان من نتائجه أن قسمت الجزيرة بينهما في معاهدة ديسوتيك (1697م) فكان الجزء الغربي من نصيب فرنسا.
في عام 1795م أي بعد أربع سنوات من أول ثورة للعبيد في هايتي تخلت إسبانيا عن مستعمرة سانتو دومينغو لفرنسا. لكن عندما أعلنت الجمهورية في عام 1804م في هايتي استمرت سانتو دومينغو تحت السيطرة الإسبانية.
في عام 1821م انتفض سكان الدومينيكان بثورة عارمة وطردوا حاكمهم وأعلنوا الإستقلال. لكن بعد أسابيع فقط غزا جيش هايتي سانتو دومينغو وأخضعها لسيطرته. وفي عام 1844م اندلعت ثورة عارمة اطاحت بسلطة الهايتيين وأعلنت قيام الجمهورية الدومينيكانية.
في عام 1861م أصبح الوضع قلقاً ومعقداً لدرجة أنه دفع بالحكومة إلى اتخاذ قرار بإعادة ضم البلاد إلى إسبانيا. لكن الإسبان أجبروا على ترك البلاد نهائياً وبعد أربع سنوات طرح مشروع ضم جمهورية الدومينيكان إلى الولايات المتحدة الأمريكية لكن توقف الكلام عن المشروع بعد وقت قصير. في أوائل القرن العشرين كان على الحكومات الدومينيكانية المتعاقبة أن تواجه المزيد من الديون المستحقة عليها للولايات المتحدة التي اعلنت بدورها القيام بمهمة جباية الرسوم الجمركية حتى تضمن حقوقها. ومذاك بدأ مسلسل التدخلات الأمريكية في شؤون الدومينيكان. ففي عام 1916م احتل المارينز البلاد وفرضوا عليها حكومة عسكرية وبررت الولايات المتحدة عملها هذا بضرورات الحرب العالمية الأولى.
وبعد انتهاء الحرب وتوقيع الهدنة استمر الاحتلال الأمريكي حتى 1924م فشكلت في البلاد حكومة شرعية وانتخب خاسكيز رئيساً الذي أطاحه انقلاب عسكري قاده قائد الجيش تروخيللو. لم يرض تروخيللو بأن يكون مجرد دكتاتور عسكري وسياسي بل ذهب إلى حد السيطرة الكاملة على جميع مظاهر الحياة العامة في البلاد. فغيَّر اسم العاصمة وجعلها مدينة «تروخيللو». أما الوجه الآخر لسياسة تروخيللو فتتمثل في انهاء وصاية الولايات المتحدة على الرسوم الجمركية وبناء المستشفيات وشق الطرقات وتنمية انتاج السكر والموز.
في عام 1962م جرت أول انتخابات ديمقراطية حملت إلى السلطة خوان بوش زعيم الحزب الثوري الدومينيكاني. لكن أطاحه إنقلاب عسكري وجاء بمجلس من ثلاثة اعضاء إلى أعلى هرم السلطة. في عام 1965م تشكلت حكومة ثورية لكن نزاعاً انفجر داخل الجيش استغلته الولايات المتحدة الأمريكية وأرسلت 20 ألف من الجنود بحجة منع سقوط البلاد تحت الحكم الشيوعي.
في عام 1966م جرت انتخابات عامة تحت إشراف منظمة الدول الأمريكية فاز بالرئاسة جواكيم بالاغر. أعيد انتخابه مرة ثانية في أيار 1970م. في عام 1974م فاز بالاغر مرة جديدة بالرئاسة. في أيار 1982م عاد جواكيم بالاغر وفاز بالرئاسة على منافسه جاكوبو ماجلوتا. وفي شباط 1988م عادت الاضطرابات والمظاهرات تعم البلاد بسبب غلاء المعيشة، وصدر حكم على الرئيس السابق بلانكو بسجنه 20 عاماً بتهمة الفساد وسرقة أموال الدولة، الذي لجأ إلى الولايات المتحدة.
وفي آب 1990م، إضراب عام شل البلاد. والعام 1992م كان عام المئوية الخامسة لاكتشاف القارة الأمريكية حيث ابرز ما احتفلت به العاصمة كان تدشين بناء منارة عملاقة دعيت «منارة كولومبوس».
وفي عام 1996 انتخب ليونيد فرنانديز زعيم حزب تحرير الدومينيكان اليسارى، رئيساً للبلاد.
في أيلول 1998 ضرب إعصار جورج البلاد وأحدث تلفاً كبيراً في الممتلكات وأودى بحياة مائتي شخص
وفي 18 آذار/مارس 2004 أعلنت الدومينيكان عن سحب قواتها المنتشرة في العراق غداة التفجيرات التي استهدفت قطارات مدريد، والتي كانت قد دفعت برئيس الوزراء الأسباني الجديد الاشتراكي خوسيه لويس ثاباتيرو بعد يومين من تنصيبه إلى سحب القوّات المتواجدة في العراق.


جمهورية رواندا


العـــــــاصــــمـــــة: كيغالي
المساحة (كلم مربع): 26338
عدد السكان (نسمة): 7312756
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع رواندا في وسط القارة الإفريقية يحدها أوغنده شمالاً، زائير غرباً، بوروندي جنوباً، تنزانيا شرقاً
أهــــــــم الجــبــال: بركان كاريسيمبي، جبال فيرونجا
أهــــــــم الأنــهــار: نهر روفيرونزا
المـــــــــــنــــــــاخ: يمر خط الإستواء بالقرب منها ورغم ذلك تعتدل فيها الحرارة بسبب إرتفاع سطحها وأمطارها طوال العام وبغزارة
المـــوارد الطبيــعية: الذهب، القصدير الخام (خام من الصّفيح),(خام تنغستن)، ميثان، القوّة المائية، أراضي صالحة للزراعة
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري
الــــــــلـــــــغــــــة: الكينياواندية (رسمية), الفرنسية (رسمية), الإنجليزية, السواحيلي تستعمل في المراكز التجارية
الديــــــــــــانـــــــة: روم كاثوليك: 52.7%, بروتستانت: 24%, إنجيليون: 10.4%, مسلمون: 1.9%, معتقدات محلية: 6.5%
لا دينيون: 4.5%


******************************************


نبذة تاريخية


استوطن في القرن العاشر الميلاد البلاد قبائل الهوتو الذين اشتغلوا بالزراعة وفي القرن الرابع عشر خضعت شعوب الهوتو لسيطرة قبائل التوتسي وهم ملاك الماشية والذين كانوا يشكلون الطبقة الارستقراطية في البلاد.
في أواخر القرن التاسع عشر تم إقامة دولة موحدة تحت حكم التوتسي، وفي عام 1890م خضعت هذه المملكة التي كانت تعرف باسم رواندا ودولة بوروندي المجاورة لها للسيطرة الالمانية.
في عام 1916م احتلتها بلجيكا، وفي عام 1959م اندلعت حرب عرقية بين قبائل الهوتو والتوتسي، وفي عام 1961م أعلنت الجمهورية بعد طرد الملك من البلاد، وفي عام 1962م حققت البلاد استقلالها عن الكونغو تحت اسم رواندا وتولى الرئاسة رئيس من قبائل الهوتو.
في عام 1963 قام المنفيون التوتسي بمحاولة انقلاب فاشلة، وتبع ذلك مذابح كبيرة للتوتسي.
ثم حدثت منافسات بين أفراد الهوتو ذاتهم على الحكم أدت إلى وقوع انقلاب سلمي في 1973 تولى السلطة على إثره اللواء جوفنيال هيباري مانا.
أجريت الانتخابات في 1981، وتولت السلطة حكومة مدنية، لكنها كانت دولة الحزب الواحد وخضعت لسيطرة حركة التنمية الثورية الوطنية الاشتراكية التي أقامها أبناء الهوتو.
في 1988 تدفق على البلاد لاجئو الهوتو الفارين من المذابح في بوروندي. وفي 1990 وقع هجوم على الحكومة من جانب جبهة رواندا الوطنية وهي منظمة سياسية عسكرية أقامها لاجئو التوتسي في أوغندا، وسيطرت على أجزاء من شمالي رواندا، وفي 1992 تم توقيع اتفاقية رسمية أنهت الحرب الأهلية بين الحكومة وجبهة رواندا الوطنية. وأرسلت الأمم المتحدة بعثة لمراقبة تنفيذ اتفاقية السلام.
في 6 نيسان 1994 قتل هابيا ريمانا رئيس رواندا ومعه نتارياميرا رئيس بوروندي، وكلاهما من قبائل الهوتو، قتلا في سقوط طائرة في حادث أحاطت به الشكوك والشبهات، فاندلعت أعمال عنف واسعة النطاق مات فيها ما لا يقل عن نصف مليون شخص معظمهم من قبائل التوتسي (على يد قبائل الهوتو بالطبع) واندلعت الحرب الأهلية إذ سعت جبهة رواندا الوطنية التوتسية للاستيلاء على الحكم. وفر حوالي مليوني شخص من قبائل التوتسي والهوتو إلى معسكرات في زائير (الكونغو الآن) وبلاد أخرى حيث مات الكثيرون بسبب الكوليرا وغيرها من الأمراض.
وفي شهر حزيران تحركت قوات فرنسية بتفويض من الأمم المتحدة إلى جنوب غرب رواندا لإقامة منطقة آمنة. وزعمت جبهة رواندا الوطنية التوتسية أنها حققت الانتصار وأقامت في شهر تموز حكومة برئاسة رئيس من الهوتو لكنه معتدل، واسمه باستور بيزيمنجو (الرئيس الحالي للبلاد) وانسحبت القوات الفرنسية في أواخر آب.
وفي 1996 كانت رواندا وزائير على حافة الحرب بعد قيام التوتسي بقتل أفراد من الهوتو في زائير، وفي نهاية العام عاد إلى رواندا أكثر من مليون لاجىء (معظمهم من الهوتو) وكانوا قد فروا إلى تنزانيا وزائير.
وفي أيّار 1997 وقعت موجة أخرى من عمليات قتل التوتسي على يد الهوتو، وفي أيلول 1998 حكمت محكمة جرائم الحرب التي شكلتها الأمم المتحدة بالسجن مدى الحياة علي خان كمبندا رئيس الورزاء السابق
وفي 22 يوليو/تموز 2002 وقع كل من الكونغو ورواندا اتفاقا تاريخيا للسلام بوساطة جنوب أفريقية، نصّ على إرساء الأمن على حدودهما المشتركة.أُجريت الانتخابات الرئاسية في 25 أغسطس/آب 2003، والانتخابات البرلمانية خلال الفترة من 29 سبتمبر/أيلول إلى 2 أكتوبر/تشرين الأول من العام نفسه. وفاز الرئيس الحالي بول كاغامي في الانتخابات الرئاسية بنسبة 95 في المئة من الأصوات، بينما فاز حزبه "الجبهة الوطنية الرواندية" بنسبة 74 في المئة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية.

جمهورية روسيا الإتحادية


العـــــــاصــــمـــــة: موسكو
المساحة (كلم مربع): 17075200
عدد السكان (نسمة): 145470197
الـــــمـــــــوقــــــع: تمتد روسيا الإتحادية من شرق أوروبا عبر شمال آسيا حتى المحيط الهادي ويحدها فنلنده وبولنده والنرويج وأستونيا وبيلاروسيا وأوكرانيا غرباً، جورجيا والصين وأذربيجان وكازاخستان ومنغوليا وكوريا الشمالية والمحيط الهادي شرقاً، والمحيط المتجمد الشمالي شمالاً
أهــــــــم الجــبــال: التاي، القوقاز، البورس، أورال
أهــــــــم الأنــهــار: أمور، أنجارا، دينبر، دون، كاما، لينا، ينسي، أوب، فولجا، أورال
المـــــــــــنــــــــاخ: قاري قاسي البرودة شتاءً وتتجمد المياه في فصل الشتاء وتمر في شمالها الدائرة القطبية الشمالية، معتدل صيفاً بينما في الشمال فيكون بارد وأمطاره قليلة طوال العام
المـــوارد الطبيــعية: النفط، غاز طبيعي، فحم، والعديد من المعادن الإستراتيجية، الأخشاب
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري إتحادي، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين. وروسيا عضو بكومنويلث الدول المستقلة cis، وهي المهيمنة عليه، كما أنها الركيزة السابقة للإتحاد السوفياتي المنحل
الــــــــلـــــــغــــــة: الروسية, لغات أخرى
الديــــــــــــانـــــــة: أرثوذكس، مسلمون، يهود وأقليات أخرى


*******************************************


نبذة تاريخية


حوالي العام 4000 ق.م. كانت شعوب هندو ـ أوروبية تعيش في السهوب الجنوبية من روسيا الممتدة من نهر دنيبر حتى أعالي إينيسي وسميت حضارتها هناك حضارة كورغان.
وحوالي العام 2000 ق.م. غزا فرسان هندو ـ أوروبيون المناطق الواسعة الممتدة من إيران إلى الأطلسي. وحوالي العام 1000 ق.م. غزا السيتيون وهم أيضاً من الشعوب الهندو ـ أوروبية مناطق السيمريين وأنشأوا امبراطورية سيمرية ـ سينية.
من القرن الخامس إلى القرن الثامن كان السلاف يحتلون والسيفريون وغيرهم الأراضي المعروفة اليوم بأوكرانيا. في عام 940 ـ 944 وقعت حروب جديدة بين أمراء كييف وبيزنطة.
في القرن الحادي عشر عرفت الإمارة ازدهاراً كبيراً وجرى تأسيس نحو 90 مدينة جديدة.
في عام 1097م عقد مؤتمر للأمراء والدوق في مدينة ليوبيك الواقعة شمالي شرقي كييف على أثره توزعت البلاد إلى عدة دول. في عام 1223م غزا المغول بقيادة جنكيزخان البلاد وهزموا الروس.
في 15 تموز 1240م انتصر الأمير الكسندر دو نوفغورد على السويديين عند نهر نيفا. وابتداء من 1250م بدأ دور موسكو يتعاظم.
في عام 1462م توصل الأمير إيفان الثالث الكبير إلى توحيد روسيا واستبدل لقب (أمير موسكو الكبير) بلقب «أمير روسيا الكبير» الذي حمله الأمير فاسيلي الرابع والأمير إيفان الرابع الذي معه بدأ لقب «قيصر».
بين عامي 1530م ـ 1584م خاض القيصر إيفان الرابع حروباً وسٌع على إثرها أراضي روسيا وجعل منها إمبراطورية مترامية الأطراف. وبين عامي 1613م ـ 1917م بدأت أسرة رومانوف في الحكم مع القيصر ميخائيل الثالث رومانوف. وبين عامي 1672م ـ 1725م حكم بطرس الأول الأكبر.
بعد بطرس الأكبر اعتلت العرش زوجته كاترين الأولى. ثم بعد ذلك وبين عامي 1729م ـ 1796م تولت الحكم كاترين الثانية. ثم بعد ذلك بين عامي 1754م ـ 1801م حكم بول الأول. ثم الكسندر الأول (1777م ـ 1825م) ثم نقولا الأول (1796م ـ 1855م).
ثم بين عامي 1854م ـ 1855م واجهت روسيا حرباً ضد حلف مكون من تركيا وبريطانيا وفرنسا وسردينيا والتي انتهت بهزيمة الروس وبمعاهدة باريس في عام 1856م. ثم حكم بعد ذلك الكسندر الثاني (1818م ـ 1881م) ثم نقولا الثاني (1868م ـ 1918م). ثم بعد ذلك اندلعت الحروب الروسية اليابانية (1904م ـ 1905م).
في عام 1905م اندلعت الثورة وذلك عندما استفحل التذمر في صفوف الشعب الروسي نتيجة هزائم روسيا في حرب 1904 ـ 1905 وعمت البلاد موجة من الإضطرابات والمظاهرات.
في عام (1917م ـ 1991م) نهاية القيصرية الروسية وقيام الاتحاد السوفياتي.
وفي 8 ديسمبر 1991م أعلن يلتسن ورؤساء روسيا البيضاء وأوكرانيا تشكيل كومنولث الدول المستقلة. وأعلن هؤلاء بأن الاتحاد السوفييتي لم يعد قائمًا، ودعوا بقية الجمهوريات للانضمام إلى الكومنولث، وتشكيل دول مستقلة مرتبطة بروابط اقتصادية ودفاعية. وانضمت إحدى عشرة جمهورية أي كلها، فيما عدا جورجيا ودول البلطيق وهي: إستونيا ولاتفيا ولتوانيا. واستولى يلتسن على ما تبقى من حكومة الاتحاد السوفييتي المركزية بما في ذلك الكرملين. وفي 25 ديسمبر 1991م استقال جورباتشوف من منصب الرئيس، واختفى الاتحاد السوفييتي عن الوجود.
واجهت روسيا مشكلة وضع أنظمة حكومية واقتصادية للبلاد. وقد أدى رفع الرقابة على الأسعار إلى ارتفاع هائل لتلك الأسعار، وأدى هذا إلى خفض مستوى معيشة الشعب الروسي. وفي أكتوبر سنة 1992م بدأت الحكومة في صرف شهادات يمكن للمواطنين استعمالها لشراء أسهم في الشركات التي تملكها الحكومة.
وعلاوة على ذلك فقد أصبح لزامًا على روسيا أن تقيم علاقات جديدة مع أعضاء دول الكومنولث. وأراد بعض الزعماء الروس أن تتولى بلادهم دورًا قياديًا، بيد أن الدول الصغرى خشيت من سيطرة روسيا عليها بسبب حجمها الكبير وقوتها.
وفي مارس سنة 1992م وقعت كل الأقاليم الروسية ما عدا منطقتين معاهدة وضعت أساس الأمة الروسية الجديدة. وكانت هاتان المنطقتان هما التتار والشِّيشان ـ الأنجوش، وقد أعلنتا أنهما ترغبان في استقلال أكبر.
وفي يناير 1995م جدد الشيشان مطالبتهم بالاستقلال والحكم الذاتي وعلى أثر ذلك دخل الجيش الروسي مدينة غروزني، العاصمة الشيشانية، ودمرها وشرد أهلها.
وفي مايو 1992م أعلن السوفييت الأعلى أن منح الحكومة السوفييتية منطقة شبه جزيرة القرم لأوكرانيا سنة 1954م ملغي وباطل. ودعت إلى إجراء مفاوضات بين روسيا وأوكرانيا لفض هذا النزاع.
ساعد انهيار الاتحاد السوفييتي وتفككه على إزالة كثير من الاحتكاك بين الشرق والغرب. وقد قامت الحكومة الروسية بتخفيض الإنفاق الحربي سنة 1992م، كما حققت إنجازات عظيمة في تخفيض عدد العاملين في القوات المسلحة. وأجبر هذا العمل كثيرًا من رجال القوات المسلحة على البحث عن مساكن لهم ووظائف مدنيَّة. وفي سنة 1992م وافقت الدول الأربع التي كانت جمهوريات سوفييتية من قبل والتي توجد أسلحة نووية على أراضيها وهي: روسيا البيضاء وكازاخستان وروسيا وأوكرانيا على أن تدمر كل الأسلحة النووية أو تعاد إلى سيطرة روسيا خلال سبع سنوات.
وفي أكتوبر عام 1993م حدثت مواجهة بين الشيوعيين في مجلس نواب الشعب بقيادة ألكسندر رتسكوي ويلتسن أدى هذا إلى إصدار الأخير قرارًا بحل مجلس النواب وعلق عمل المحكمة الدستورية لمؤازرتها معارضي الإصلاح. ورفض الشيوعيون هذا القرار، واعتصموا في البرلمان مما أجبر يلتسن على ضرب البيت الأبيض بالنار واعتقل المعارضين وزجهم في السجون. ولكي يتمكن يلتسن من المضي في إجراء الإصلاحات الاقتصادية والسياسية، أصدر دستورًا يمنحه كامل الصلاحية للتصدي لأي اعتراض كحل البرلمان وإقالة الحكومة وطالب بعرض الدستور للاستفتاء الشعبي مع إجراء انتخابات نيابية جديدة. وبعد فترة أجريت الانتخابات وحصل دستور يلتسن على موافقة 58,4% من الأصوات. ولكن نتائج الانتخابات لم تكن مرضية ليلتسن وأنصاره ولا للدول الغربية.
وفي فبراير 1994م، أصدر البرلمان عفوًا عن رتسكوي وبعض معارضي يلتسن. وفي يوليو عام 1996م، أعيد انتخاب يلتسن رئيسًا للبلاد، كما أعيد انتخاب فكتور تشيرنوميردين رئيسًا للوزراء.
في 1991م، طالب جوهر دودايف رئيس حكومة الشيشان، وهي منطقة في الجزء الجنوبي الغربي من البلاد، باستقلال الجمهورية. فأرسلت روسيا قواتها إلى المنطقة بغية إسكات النبرة الاستقلالية. أظهر المقاتلون الشيشان شجاعة نادرة في حربهم ضد القوات الروسية. وبدأت مباحثات للسلام بين الطرفين في منتصف 1995م. قاد الوفد الروسي ألكسندر ليبيد مستشار شؤون الأمن الذي أقصاه يلتسن من منصبه في نهاية 1996م، بينما قاد وفد الشيشان سليم خان باندرباييف الذي خلف دودايف بعد استشهاده. انسحبت القوات الروسية من الشيشان وأجل حسم المسألة الشيشانية إلى ما بعد 31 ديسمبر 2001م.
في عام 1996م في 9 كانون الثاني عين يفغيني بريماكوف وزيراً للخارجية خلفاً لأندريه كوزيريف. في عام 2000 عين فلاديمير بوتين رئيسا للجمهورية.
أغلقت روسيا العام 2002 قاعدتها العسكرية في كوبا بسبب الظروف المالية، وفي 24 مايو/أيار 2002 وقع الرئيسان الأميركي بوش والروسي بوتين أثناء لقائهما في موسكو على معاهدة تقضي بتخفيض ترسانتيهما النووية بمقدار الثلثين، وأعلنا طي صفحة الحرب الباردة بينهما رسميا.
في 28 مايو/أيار 2002 وقعت موسكو مع حلف الناتو اتفاقا للشراكة الأمنية عرف باسم إعلان روما، قضى بأن تكون روسيا شريكا رئيسا في قرارات وعمليات الحلف في العديد من المجالات، دون أن تملك حق استخدام الفيتو ضد القرارات الخاصة بالحلف.
في 14 يونيو/حزيران 2002 أعلنت روسيا رسميا إلغاءها معاهدة ستارت 2 لخفض الأسلحة النووية الموقعة عام 1993 مع الولايات المتحدة، ردا على قيام الأخيرة بالتنصل من معاهدة الصواريخ المضادة للصواريخ والمعروفة اختصارا بـ "إيه بي إم".
وفي 26 أكتوبر/تشرين الأول 2002، انتهت أزمة الرهائن الذين احتجزهم مسلحون شيشانيون في أحد مسارح موسكو باقتحام القوات الروسية الخاصة للمسرح، وقتل في العملية جميع الخاطفين إضافة لعدد كبير من الرهائن، وبعد شهرين من ذلك، أي في 27 ديسمبر/كانون الأول أقدم مقاتلان شيشانيان على تفجير نفسيهما في مبنى الحكومة الشيشانية الموالية لروسيا في العاصمة غروزني، فدُمر المبنى وقتل 80 شخصا وجرح أكثر من 70 آخرين.
وفي السادس من فبراير/شباط 2004، سقط 41 قتيلا وأكثر من 120 جريحا في اعتداء وقع في مترو موسكو وتبنته مجموعة شيشانية.وفي 14 آذار/مارس 2004 تم إعادة انتخاب الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأكثر من 71% من الأصوات لولاية ثانية من أربع سنوات منذ الدورة الأولى من الانتخابات.
وفي الخامس والعشرين من فبراير عام 2004 أقال فلاديمير بوتين رئيس حكومته، وفي التاسع من شهر مايو/أيار من العام نفسه قتل الرئيس الشيشاني الموالي لروسيا أحمد قديروف في اعتداء أسفر عن مقتل سبعة أشخاص في غروزني وتبناه زعيم الحرب الشيشاني شامل باساييف، وفي الأول من سبتمبر/أيلول قامت وحدة مسلحة مؤيدة لاستقلال الشيشان باحتجاز مئات الرهائن في مدرسة في بيسلان باوسيتيا الشمالية، وأدت العملية إلى مقتل 344 شخصا على الأقل فضلا عن محتجزي الرهائن الـ31 حين شنت القوات الروسية هجوما على المدرسة.

جمهورية روسيا البيضاء


العـــــــاصــــمـــــة: مينسك
المساحة (كلم مربع): 207600
عدد السكان (نسمة): 10350194
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع في الجزء الشرقي من قارة أوروبا، ويحدها بولنده غرباً، لاتيفا ولتوانيا شمالاً، روسيا شرقاً، وأوكرانيا جنوباً
أهــــــــم الجــبــال: ـــــــــــــــــــــــ
أهــــــــم الأنــهــار: برينزينا، بوج، دينبير
المـــــــــــنــــــــاخ: معتدل الحرارة صيفاً مع أمطار وبارد جداً شتاءً مع تساقط الثلوج
المـــوارد الطبيــعية: الغابات، كميات صغيرة من النفط والغاز الطبيعي
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد. وبيلاروسيا عضو بكومنويلث الدول المستقلة cis
الــــــــلـــــــغــــــة: البيلاروسية, الروسية, لغات أخرى
الديــــــــــــانـــــــة: أرثوذكس شرقيون: 80%, ديانات أخرى: (يضمن ذلك المسلمون واليهود والبروتستانت والروم الكاثوليك)20%


******************************


نبذة تاريخية


كانت بيلاروسيا، بين القرن التاسع والقرن الحادي عشر من ممتلكات دوقية كييف عاصمة أوكرانيا الحالية. ثم ضمت بولندا «ليتوانيا وبيلاروسيا» بموجب معاهدة 1569م. وبعد ذلك أصبحت أرض نزاع بين بولندا وروسيا.
بقيت خاضعة لبولندا حتى التقسيم الأول لبولندا في عام 1772م حيث ضمت مناطقها الشرقية إلى روسيا. في سنة 1793 اقتطعت روسيا أيضاً المنطقة الوسطى ومدينة مينسك وفي عام 1795م ضمت الإمبراطورية الروسية ما تبقى من اجزاء بيلاروسيا التي أصبحت بكاملها خاضعة لهذه الإمبراطورية.
في عام 1917م قام نظام اشتراكي سوفياتي في بيلاروسيا لكن الالمان سارعوا واحتلوا جزءاً كبيراً من البلاد وبعد معاهدة بريست ليتوفسك انسحب الالمان وأعلن قيام (جمهورية بيلاروسيا الاشتراكية السوفياتية) في عام 1919م. لكن البولنديين استمروا بعملياتهم الحربية حتى فازوا بالنهاية بمعاهدة ريغا عام 1921م التي قسمت بيلاروسيا بينهم وبين الاتحاد السوفياتي. وفي 30 كانون الأول عام 1922م أصبحت «جمهورية بيلاروسيا الإشتراكية السوفياتية» دولة إتحادية في إطار الاتحاد السوفياتي.
بعد الغزو الإلماني لبولندا عام 1939م إحتل الاتحاد السوفياتي المناطق البيلاروسية التي كانت تابعة لبولندا. واحتل الألمان بيلاروسيا في عام 1941م. وتعرضت للتخريب والتدمير أثناء أنسحابهم في عام 1944م.
وفي معاهدة 1945م بين الاتحاد السوفياتي وبولندا، ضمت روسيا بيلاروسيا الغربية باستثناء منطقة بياليستوك التي استعادتها بولندا. ومع تأسيس هيئة الأمم المتحدة (1945) فازت بيلاروسيا بمقعد فيها.
في عام 1990م في حزيران تشكلت في البرلمان البيلاروسي «حركة شيوعية من أجل الديمقراطية».
في عام 1990م في 27 تموز أعلنت بيلاروسيا سيادتها على قرارها. وفي 25 آب 1991م أعلنت استقلالها. وفي 8 كانون الأول 1991 جرى التوقيع على «اتفاق مينسك» مع روسيا وأوكرانيا فنشأت بموجبه بين الدول الموقعة «رابطة الدول المستقلة». واحتفظت بيلاروسيا بمقعدها في الأمم المتحدة.
في تموز 1993م اتفقت الدول السلافية الثلاث (روسيا وأوكرانيا وبيلاروسيا) على إقامة اتحاد إقتصادي جديد في ما بينها.
في 23 حزيران عام 1994م جرت انتخابات رئاسية في بيلاروسيا وتنافس على كرسي الرئاسة ستة مرشحين فاز من بينهم ألكسندر لوكاشينكو.
في عام 1995م جرى إستفتاء عام في بيلاروسيا أظهر تأييداً واسعاً لسياسة الرئيس لوكاشينكو في التكامل مع روسيا، واعتماد اللغة الروسية رسمية إلى جانب البيلاروسية ومنح الرئيس حل البرلمان. كانت بيلاروسيا على الدوام الدولة الأكثر قرباً من روسيا والأكثر حرصاً على إبقاء الاتحاد السوفياتي، وهي اليوم الأكثر حرصاً على نجاح رابطة الدول المستقلة، وقد اختيرت عاصمتها (مينسك) لتكون مقراً لهذه الرابطة، وكانت قد اضطرت في الأساس إلى إعلان استقلالها في 25 آب عام 1991م عقب انقلاب 1991م في موسكو. وبانتهاجها سياسة اقتصادية حذرة، تبدو سلطات بيلاروسيا مُصمِّمة على البقاء في المدى الاقتصادي السوفياتي
أُعيد انتخاب أليكسندر لوكاشنكو في سبتمبر/أيلول 2001 وسادت بواعث قلق خطيرة بشأن نـزاهة الانتخابات، واعترضت على نتائجها المعارضة البيلاروسية، إلى جانب العديد من الحكومات الأجنبية.
ويحكم لوكاشينكو بيلاروسيا منذ عام 1994 عزز خلالها سلطاته تدريجيا. إلا أن الدستور لا يسمح له بالترشح من جديد بعد انتهاء ولايته الثانية في 2006. ومن أجل طرح لوكاشينكو على الشعب البيلاروسي استفتاءا على تغيير الدستور يكفل له الترشيح لفترة رئاسة ثالثة.
وفي شهر تشرين الأول من العام 2004 أعلن في العاصمة منسك أنّ 89.8 بالمائة من سكان روسيا البيضاء المشاركين في الاستفتاء أيدوا تعديل الدستور لصالح لوكاشينكو ويمكن ان يسمح هذا الاستفتاء بتعديل الدستورالذي تم تعديله مرة اولى في 1996 لتمديد ولاية الرئيس سنتين وتوسيع صلاحياته مما يسمح للوكاشينكو بتولي الرئاسة لولاية ثالثة.

جمهورية رومانيا


العـــــــاصــــمـــــة: بوخارست
المساحة (كلم مربع): 237500
عدد السكان (نسمة): 22364022
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع رومانيا جنوب شرق أوروبا، يحدها أوقرانيا شمالاً، هنغاريا وصربيا غرباً، بلغاريا جنوباً، والبحر الأسود وملدافيا شرقاً
أهــــــــم الجــبــال: جبال البلقان، جبال كارباثيان
أهــــــــم الأنــهــار: الدانوب
المـــــــــــنــــــــاخ: مناخها بارد شتاءً ومعتدل صيفاً وأمطارها سنوية جيدة خاصة في الشتاء
المـــوارد الطبيــعية: نفط، الأخشاب، غاز طبيعي، فحم، حديد خام، ملح، أرض صالحة للزراعة، قوّة مائية
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلسين
الــــــــلـــــــغــــــة: الرومانية, الهنغارية, الألمانية
الديــــــــــــانـــــــة: روم أرثوذكس: 70%, روم كاثوليك: 6%, بروتستانت: 6%, ديانات أخرى: 18%


*************************************


نبذة تاريخية


إن السكان الأوائل للأقليم الذي يشكل رومانيا الحالية كانوا الجيت, وهؤلاء شعب هندو ـ أوروبي. عمل بالزراعة وتربية الخيول وعرف صناعة الحديد.
في القرن السادس توالت غزوات السلاف على البلاد، ودخلت عبر القرون التالية مفردات سلافية كثيرة على قاموس اللغة الرومانية لكن دون أن يغير ذلك من بنيتها. في عام 1411م سقطت فالاكيا في يد العثمانيين ثم سقطت مولدافيا بعد نحو قرن واحد. ويجمع المؤرخون الرومانيون والغربيون عموماً أن السلطة العثمانية امتازت بالتسامح الديني وبترك الشؤون السياسية الداخلية بين إيدي امرائها. فلم يكن هناك من تغييرات ديموغرافية ولا أسلحة، وسارت الامارتان على طريق النمو والإزدهار، فتأسست المدن، وبنيت الكنائس والأديرة، وأكدت الكنيسة الرومانية استقلاليتها وفتحت المدارس، وأنشئت إكاديمية بوخارست وأقيمت المطابع.
حاول امراء فالاكيا ومولدافيا الخروج عن السلطة العثمانية وكان قيصر روسيا بطرس الأكبر يمدهم بالدعم. لكن هذه المحاولات التي قاموا بها أثارت غيظ العثمانيين فاحتلوا الإمارتين احتلالاً مباشراً في 1711م وألغوا النظام السابق وأحلوا محل الأمراء الوطنيين حكاماً يعينهم السلطان لمدة ثلاثة أعوام ويختارهم من بين العائلات البيزنطية الثرية التي كانت تسكن حي الفنار في القسطنطينية.
عانت الإمارات الثلاث منذ أواخر القرن الثامن عشر، من تهديدات خارجية مصدرها النمسا وروسية خاصة بعد أن بدأ نجم السلطنة العثمانية بالأفول. ففي عام 1775م ضمت النمسا بوكوفين. في عام 1812م ضمت روسيا بساربيا التي انتزعتها من إمارة مولدافيا. شهدت العقود الأخيرة من القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر ثقافة نوعية في مدن وبلدات الإمارات الثلاث (فالاكيا، مولدافيا، ترانسيلفانيا) فقامت الأكاديميات والمدارس والمكتبات وبدأ نشر اللغة الرومانية وبدأ انتشارها شيئاً فشيئاً.
في عام 1821م ألقي القبض على فلاديميرسكو زعيم مولدافيا ونفذ به حكم الإعدام بتهمة الخيانة لأنه كانت له محاولات للخروج عن السلطنة العثمانية. ومع ذلك إستمرت هناك ثورات في البلد التي أدت إلى معاهدة 1829م التي سمح لروسيا بموجبها باحتلال الإمارات الرومانية. وأصبح أميرها يُعين لمدى الحياة بالتوافق ما بين القيصر الروسي والسلطان العثماني. وبعد عدة ثورات قامت في تلك الإمارات قرّر المؤتمر الدولي في سنة 1858م منح الإمارات نظام حكم ذاتي تستمر في موجبه بدفع الضريبة للسلطان العثماني. وقد روّع هذا الحل انصار وحدة البلاد ووجدوا في الإمبراطور الفرنسي، نابليون الثالث، كل دعم لقضيتهم فتمكنوا من جعل المجلسين المولدافي والفالاكي يقدمان على انتخاب أمير واحد للإمارتين (1859م) هو الكسندر كوزا وقبلت أوروبا هذا الإجراء. بدأ الأمير كوزا عهده (1859م ـ 1866م) بدمج مجلسي الإمارتين، وتوحيد عملتهما واصدار دستور (1864م) شبيه بالدستور الفرنسي. في عام 1866م اضطر كوزا إلى ترك الحكم تحت ضغط المحافظين، الذين أزعجتهم القوانين الزراعية من جهة والليبراليين الذين رأوا في الدستور حكماً استبدادياً من الجهة الثانية.
ووقع الاختيار على الأمير شارل دو هوهنزولرن ـ سيغمارتغن الذي اتخذ اسم كارول دو رومانيا وأصدر دستوراً جديداً (1866م).
في عام 1876 قرر الأمير كارول الاشتراك بالحرب الروسية التركية التي اندلعت في عام 1876م. لكن جاءت النتائج مخيبة للآمال إذ استبعدت رومانيا عن المفاوضات.
في عام 1881م أعلن استقلال رومانيا وأصبح الأمير كارول الملك الأول. استمرت الحياة السياسية في العهد الملكي كما كانت عليه في السابق من تناوب الحكم بين المحافظين (البويار) من جهة والبورجوازيين والمثقفين والليبراليين من جهة ثانية.
جاءت معهادة السلام بعد عدة حروب وقعت في المنطقة لتثبت حدود «رومانيا الكبرى».
بهزيمة رومانيا في الحرب العالمية الثانية في 23 آب عام 1944م أصبح على رومانيا أن تعيش في جو غير مألوف. في 12 أيلول عام 1944 وقعت الهدنة في موسكو وتخلت رومانيا عن بساربيا وعدة مناطق أخر للاتحاد السوفياتي وأجبرت على دفع 300 مليون دولار للاتحاد السوفياتي. في 5 كانون الأول عام 1944م تشكلت حكومة جديدة برئاسة الجنرال راديشكو الذي لم يتمكن من الحد من اندفاع الشيوعيين نحو الهيمنة الكاملة.
في انتخابات 1946م فازت كتلة الأحزاب الديمقراطية (الحزب الشيوعي وآخرين) بأكثرية المقاعد. وجاء انتصار الشيوعيين في انتخابات الجمعية الوطنية في 28 آذار عام 1948م وتثبت هذا الانتصار في الدستور الصادر في 13 نيسان 1948م.
في عام 1961م انتخب غيورغي غيورغيو رئيساً للمجلس الدولة.
في 19 آذار عام 1965م أصبح نيكولاي تشاوشيسكو أميناً لحزب العمال وفي 28 آذار عام 1974م بدأ عهد تشاوشيسكو بانتخابه رئيساً للجمهورية.
في عام 1974م أصدر تشاوشيسكو قانون تنظيم الأراضي.
جهد تشاوشيسكو في تأكيد شخصية رومانيا بين دول أوروبا الشرقية. وتميزت سياسة رومانيا الشرق أوسطية بالوقوف في الوسط بين طرفي النزاع الأساسيين في المنطقة أي الدول العربية وإسرائيل. وفي الثمانينات استمرت رومانيا على تأكيد دورها كعضو غير ملتزم في الكتلة الشرقية من ضمن موقفها المستقل وانتقادها الاتحاد السوفياتي والولايات المتحدة في ما يتعلق بسباق التسلح.
في أوائل 1989م سقط نظام تشاوشيسكو. وفي 25 كانون الأول عام 1989م بدأت محاكمة تشاوشيسكو وزوجته وقد حكم على الزوجين بالموت بتهم عديدة.
تولت حكم رومانيا بعد ذلك جبهة الإنقاذ الوطني التي كونتها جماعة من الحزب الشيوعي السابق، وأصبح إيون إيليسكو رئيسًا بالإنابة لرومانيا. ثم جرت انتخابات حرة متعددة الأحزاب في مايو 1990م، فنجح إيون إيليسكو في تولي الرئاسة، كما فازت الجبهة بأغلبية المقاعد في المجلس التشريعي. فتنازل إيون إيليسكو عن زعامة الجبهة عملاً بالقانون الذي سُنّ عام 1990م وينص على أن رئيس الجمهورية لا يُسمح له بأن يكون زعيمًا لحزب من الأحزاب. اشتكى زعماء أحزاب المعارضة السياسيون من أن الانتخابات لم تكن نزيهة، وأن أعضاء الحزب الحاكم كانوا يرهبون خصومهم أثناء الانتخابات. وقامت المظاهرات ضد زعماء الحزب الشيوعي السابقين، الذين ما زالوا في الحكم. وفي منتصف عام 1990م اشتعلت المظاهرات المؤيدة للحكومة والمعارضة لها، واشتبكت مع بعضها في شوارع بوخارست، وجُرح فيها الكثيرون.
وفي نهاية عام 1991م وعلى إثر الاضرابات التي انتظمت البلاد قدمت حكومة جبهة الإنقاذ استقالتها واستبدل بها حكومة إتئلافية بقيادة حركة الإنقاذ، وظل إيليسكو رئيسًا. أعيد انتخاب إيليسكو مرة ثانية في انتخابات 1992م، إلا أنه جاء ممثلاً لحزب جديد وهو الجبهة الديمقراطية للإنقاذ الوطني التي انشقت عن جبهة الإنقاذ الوطني عام 1992م. وفي عام 1993م غيرت الجبهة الديمقراطية اسمها إلى حزب رومانيا الاشتراكي الديمقراطي. سيطر على حكومة إيليسكو الشيوعيون السابقون الذين يؤيدون إصلاحات سياسية واقتصادية محدودة. وفي عام 1996م فاز حزب الميثاق الديمقراطي في الانتخابات، وأصبح رئيسه أميل كونستانتينسكو، وهو من دعاة الإسراع في الإصلاح، رئيساً للبلاد. ظل الإصلاح الاقتصادي في رومانيا يسير بخطى بطيئة في تسعينيات القرن العشرين.
في نوفمبر/تشرين الثاني وديسمبر/كانون الأول 2001 أعاد الناخبون إلى السلطة إيون إلييسكو والحزب الاشتراكي الديمقراطي الروماني الذي هُزم في الانتخابات التي جرت قبل أربع سنوات. إذ أخفق الائتلاف الحاكم في تحقيق الإصلاحات الموعودة ووضع حد للفساد المستشري، واتسم عهده بعدم الاستقرار واستمرار تدهور الأحوال المعيشية، حيث كانت نسبة تقارب الـ 40% من السكان تعيش دون خط الفقر الرسمي.
وخلال الانتخابات الرئاسية والبرلمانية حظي حزب رومانيا الكبرى المتطرف بدعم ملموس، وبخاصة في صفوف الناخبين الشباب.
تمت المصادقة على الدستور الروماني الجديد، وينص التعديل الدستوري على تنظيم الدولة على أساس مبدأ فصل السلطات التشريعية والتنفيذية والقضائية والحفاظ على التوازن بينهما، ودخل هذا التعديل حيز التنفيذ في أعقاب استفتاء أُجري في أكتوبر/تشرين الأول 2003. ولاقت الطريقة التي أُجري بها الاستفتاء انتقاد المراقبين المستقلين وأحزاب المعارضة الرئيسية، التي زعمت أيضاً أنه كانت هناك دلائل على أن عدد من أدلوا بأصواتهم كان أقل من النصاب القانوني، وهو 50 بالمئة من الناخبين.
فاز ترايان باسيسكو عمدة بوخارست وزعيم المعارضة في الجولة الثانية للانتخابات الرئاسية التي أجريت في شهر ديسمبر/كانون الأول عام 2004 وحصل باسيسكو على 51.75%، بعد منافسة شديدة مع خصمه إدريان ناستاسي رئيس الوزراء وكانت النتيجة مفاجئة لأن ناستاسي كان قد حصل في الجولة الأولى للانتخابات التي جرت في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام نفسه على أصوات أكثر بنسبة 7% من باسيسكو، وعلى اثر ذلك تولى كالين بوبيسكو تاريجيانو منصب رئيس الوزراء وعيّن حكومة ائتلافية مكونة من عدة أحزاب معارضة.

جمهورية زامبيا


العـــــــاصــــمـــــة: لوساكا
المساحة (كلم مربع): 752614
عدد السكان (نسمة): 9770199
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع زامبيا وسط جنوبي إفريقيا، ويحدها زائير شمالا‌ً، تنزانيا وملاوي وموزامبيق شرقاً، زمبابوي وناميبيا جنوباً، أنغولا غرباً
أهــــــــم الجــبــال: جبل مافينجا
أهــــــــم الأنــهــار: الأكافو، زامبيزي
المـــــــــــنــــــــاخ: تقع ضمن الإقليم الإستوائي حار رطب أمطاره طوال العام وتشتد الحرارة والرطوبة صيفاً لكنها تعتدل في المناطق المرتفعة. أقصى الجنوب فيسودها الإقليم المداري الرطب أمطاره صيفية وبارد شتاءً
المـــوارد الطبيــعية: النحاس، كوبالت، خارصين، فحم، زمردات، ذهب، فضة، يورانيوم، قوّة مائية
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــــلـــــــغــــــة: الإنجليزية (رئيسية), لهجات محلية (بمبا، كوندا، لوزي، لوندا،لوفالي، نيانجا، تونغا)
الديــــــــــــانـــــــة: مسيحيون، مسلمون وهندوس، معتقدات محلية


*******************************************


نبذة تاريخية


في القرن السادس عشر هاجرت شعوب من امبراطوريتي لوبا ولوتدا في زائير إلى جهة شمال الغرب حيث أقاموا ممالك صغيرة.وفي القرن التاسع عشر وصل إليها المستكشفون الاوروبيون.
في عام 1851م، عبر المنصِّر الأسكتلندي ديفيد لفينجستون زامبيا من الجنوب وقضى 20 عامًا مكتشفًا المنطقة.
في عام 1911م، أطلقت شركة سيسل رودس واسمها شركة جنوب إفريقيا البريطانية، اسم روديسيا الشمالية على المنطقة. وفي عام 1924م، استولت الحكومة البريطانية على إدارة روديسيا الشمالية، وعينت حاكمًا لها.
عُرف تعدين النحاس في المنطقة منذ مئات السنين، وعند اكتشاف خامات وفيرة للنحاس في أواخر عشرينيات القرن العشرين، هرع العديد من الأوروبيين إلى المنطقة، وبعد عشر سنوات، أصبح التعدين صناعة مهمة في المنطقة.
في 1953م، أنشأت بريطانيا اتحادًا بين روديسيا الشمالية وروديسيا الجنوبية ونياسالاند. عارض الإفريقيون الاتحاد لهيمنة الأقلية الأوروبية على الحكم في روديسيا الجنوبية. وفي 1963م، أعلنت بريطانيا حل الاتحاد. وفي 24 أكتوبر 1964م، أصبحت روديسيا الشمالية دولة زامبيا المستقلة. انتخب كينيث كاوندا رئيسًا لها في 1964م، ثم أعيد انتخابه في أعوام 1968م، 1973م، 1978م، 1983م و1988م. وظل حزب الاستقلال الوطني المتحد الحزب السياسي الوحيد خلال الفترة من 1972م إلى 1990م. وفي أكتوبر 1991م، فاز تجمع الأحزاب الديمقراطية بالانتخابات وفاز فريدريك شيلوبا برئاسة الجمهورية، وتنحى كاوندا عن رئاسة حزبه في ديسمبر 1991م.
في 1991م تم إقرار دستور جديد ينص على التعددية الحزبية، وفي تشرين الأول 1991م أجريت الانتخابات الرئاسية وانتهت هزيمة كاوندا وإعلان شيلوبا رئيساً للبلاد وفي انتخابات تشرين الثاني 1996م أعيد انتخابه رئيساً للجمهورية لكن المراقبون الدوليونذكروا أن أحزاب المعارضة تتعرض لمطاردة والمضايقة المستمرة من جانب رجال الحكومة، وفي تشرين الأول 1997 قمعت حركة انقلابية ويستفاذ من تقديرات الأمم المتحدة أن وباء الإيدز قد أدى إلى تيتم نصف مليون طفل في زامبيا في أواخر تسعينيات القرن العشرين.
في العام 1998 في باريس، تعهدت حكومة زامبيا بتنفيذ إصلاحات سياسية واسعة، بينها التدريب على حقوق الإنسان وإنشاء هيئة شكاوى للشرطة. لكن بحلول نهاية العام 2001، لم تظهر أدلة تذكر على إجراء هذه الإصلاحات.
وخلال العام 2001، تركز الجدل العام على ما إذا كان يجب تغيير الدستور للسماح للرئيس فردريك تشيلوبا ترشيح نفسه لولاية ثالثة، وعمدت الشرطة إلى قمع المظاهرات التي قام بها المعارضون. وفي نيسان/إبريل، ترك العشرات من أعضاء البرلمان وكبار المسؤولين الحكوميين الحزب الحاكم "الحركة من أجل الديمقراطية ذات التعددية الحزبية." وفي مايو/أيار أعلن الرئيس تشيلوبا أنه لن يسعى إلى إعادة انتخابه.
وفي ديسمبر/كانون الأول 2001 أُجريت الانتخابات الرئاسية والبرلمانية والمحلية "الثلاثية" التي طال انتظارها، وأدى ليفي مواناواسا اليمين الدستورية كرئيس للجمهورية وسط مزاعم المجتمع المدني المحلي ومراقبي الاتحاد الأوروبي بعدم نزاهة الانتخابات.
وما أن تسلم مواناواسا مقاليد الحكم شرع في حملة للقضاء على الفساد الحكومي في الدولة، فقام عامي 2002 و2003 بتوقيف عدد كبير من رموز النظام إبان فترة حكم الرئيس فردريك تشيلوبا.
في مايو/أيار 2004، عيَّن الرئيس مواناواسا زعيم المعارضة نيفرز مومبا نائباً له، وهو قرار واجهته أحزاب المعارضة بتقديم طعن إلى المحكمة العليا ورفع دعوى للمطالبة بعزل الرئيس، استناداً إلى أن القرار غير دستوري. وفي أغسطس/آب من العام نفسه، رُفضت دعوى العزل. وما زال الرئيس مواناواسا يواجه دعوى أمام المحكمة العليا بشأن نتائج الانتخابات الرئاسية لعام 2001. وأدت حملة الرئيس المستمرة ضد الفساد إلى القبض على الرئيس السابق فريدريك تشيلوبا. وفي 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2004، قضت محكمة التحقيق في لوساكا بوجوب تقديم تشيلوبا للمحاكمة بتهمة اختلاس المال العام.

جمهورية زيمبابوي


العـــــــاصــــمـــــة: هراري
المساحة (كلم مربع): 390580
عدد السكان (نسمة): 11365366
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع زمبابوي في المنطقة الجنوبية لقارة أفريقيا، يحدها زامبيا وموزمبيق شمالاً، بوتسوانا غرباً، جمهورية جنوب أفريقيا جنوباً، وموزمبيق شرقاً
أهــــــــم الجــبــال: دايك العظيم، الجرف
أهــــــــم الأنــهــار: ليمبوبو، شلالات فيكتوريا، زامبيزي
المـــــــــــنــــــــاخ: حار صيفاً يميل إلى الإعتدال في المناطق المرتفعة وفي فصل الشتاء بارد يميل إلى الدفء والأمطار تغزر شتاءً وتقل صيفاً (الإقليم الشبه الإستوائي)
المـــوارد الطبيــعية: الفحم، معدن كروم خام، ذهب، نيكل، نحاس، حديد خام، فاناديوم، ليثيوم، مجموعة معادن البلاتين
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــــلـــــــغــــــة: الإنجليزية (رسمية), الشونا, النديبيلي, لهجات عشائرية عديدة لكن بسيطة
الديــــــــــــانـــــــة: بروتستانت أنجليكان: 62%, روم كاثوليك: 15%, معتقدات محلية: 22%, مسلمون وديانات أخرى: 1%


******************************************


نبذة تاريخية


فيما بين القرنين الثاني عشر والسادس عشر أسست جماعات البانتو مملكة بانتو. واتخذوا لهم عاصمة في زيمبابوي العظمى.
في القرن التاسع عشر وصل إليها المستكشفون الاوروبيون وفي عام 1888م استعمرتها شركة جنوب افريقيا البريطانية.
في عام 1911م قسمت المنطقة إلى روديسا الشمالية (التي اصبحت فيما بعد زامبيا) وروديسا الجنوبية (التي اصبحت زيمبابوي في سنة 1979م).
في 1923م صوٌت المستوطنون الاوروبيون لأن يكونوا مستعمرة بريطانية تتمتع بالحكم الذاتي باسم روديسيا الجنوبية.
في عام 1963م اختارت روديسا الجنوبية أن تبقى مستعمرة خاضعة لبريطانيا كان يحكم البلاد المستوطنون البيض وكانوا يرفضون الاستقلال ويحكمها الافارقة السود، فأعلنوا الاستقلال دون موافقة بريطانيا التي كانت تحتل البلاد واعلنوا في أول أذار 1970م قيام الجمهورية.
في عام 1979م أقر الناخبون البيض دستوراً جديداً يعطي حق الانتخاب لجميع السود، وتم تغيير اسم البلاد من روديسيا إلى زيمبابوي.
في 18 نيسان 1980م تم الإعتراف رسمياً باستقلال زيمبابوي واصبح موغابي أول رئيس للوزراء من السود، وفي عام 1990م انتخب موغابي رئيساً للبلاد، وأعيد انتخابه أيضاً في انتخابات 1996م بعد انسحاب مرشحي المعارضة. وفي عام 2001م اعيد انتخاب موغابي للمرة الثالثة وقد اقيمت حملة احتجاجات دولية ضده بعد اتهامه بتزوير الانتخابات.
وفي 13 مارس / آذار 2002 فاز الرئيس روبرت موغابي بانتخابات الرئاسة في زيمبابوي.وفي أعقاب ذلك وافق الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات ذكية ضد زيمبابوي، وفي 19 مارس /آذار من العام نفسه قررت دول الكومنولث تعليق عضوية زيمبابوي لمدة عام، بعد إعلان فوز الرئيس موغابي في الانتخابات الرئاسية الأخيرة.
وفي مايو/أيار 2003 قام رؤساء جنوب إفريقيا ونيجيريا وملاوي بزيارة إلى زمبابوي في محاولة للتوسط من أجل ترتيب محادثات بين "حركة التغيير الديمقراطي" وحزب "الاتحاد الوطني الإفريقي لزمبابوي – الجبهة الوطنية"، وتدهور الوضع الاقتصادي في البلاد باطراد، مع تفاقم التضخم والبطالة، وشهدت البلاد نقصاً خطيراً في السلع الغذائية الأساسية والوقود والسيولة النقدية.

جمهورية ساحل العاج


العـــــــاصــــمـــــة: ياموسوكرو
المساحة (كلم مربع): 322460
عدد السكان (نسمة): 16393221
الـــــمـــــــوقــــــع: تقع جمهورية ساحل العاج على الساحل الجنوبي لأفريقيا الغربية ويحدها ليبيريا وغينيا غرباً، وبوركينا فاسو ومالي شمالاً، وغانا شرقاً، وخليج غينيا جنوباً
أهــــــــم الجــبــال: جبال أودين
أهــــــــم الأنــهــار: ساساندرا، بانداما، وكوموية
المـــــــــــنــــــــاخ: تقع جمهورية ساحل العاج ضمن النطاق الإستوائي المطير إذ تسقط الأمطار طوال العام في القسم الجنوبي منها، أما القسم الشمالي فيقع ضمن الإقليم المداري الذي تسقط أمطاره في فصل الصيف، وتقل في فصل الشتاء، وترتفع درجة الحرارة وتزداد الرطوبة صيفا‌ً، وتعتدل الحرارة شتاءً
المـــوارد الطبيــعية: النفط، غاز طبيعي، ماس، منغنيز، حديد خام، كوبالت، بوكسايت، نحاس، قوّة مائية
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــــلـــــــغــــــة: الفرنسية (رسمية), 60 لهجة محلية قومية الديولا أكثرها تحدثاً
الديــــــــــــانـــــــة: مسيحيون: 34%, مسلمون: 27%, لا دينيون: 21%, روحانيون: 15%, ديانات أخرى: 3%


*********************************************


نبذة تاريخية


كانت ساحل العاج في وقت من الأوقات عدة دويلات أسستها مجموعات إفريقية مختلفة. ففي عام 1483م بدأ البحارة الفرنسيون بالتجارة مع الأفارقة في تلك المنطقة. وبعد ذلك تحولت تجارة الرقيق إلى تجارة مهمة. وفي عام 1637م وصلت الحملات التنصيرية الفرنسية إلى هناك.
وفي عام 1842م اشترى الفرنسيون منطقة جراند ـ بسَّام ووضعوها تحت حمايتهم. وعززت المعاهدات التي أبرمها الفرنسيون مع رؤساء القبائل الإفريقية من نفوذ الفرنسيين في هذه المنطقة وتحولت منطقة ساحل العاج إلى مستعمرة فرنسية حتى عام 1895م وأصبحت جزءًا من مستعمرة غرب إفريقيا الفرنسية. وبعد الحرب العالمية الأولى بنى الفرنسيون الموانئ والسكك الحديدية، وعبّدوا الطرق، كما زرعوا البن وأشجار المطاط، وأنشأوا المراكز الطبية. وفي عام 1932م تحولت المستعمرة الفرنسية المعروفة باسم فولتا العليا (تسمى حاليا بوركينا فاسو) إلى جزء من جمهورية ساحل العاج. وفي عام 1947م جعل الفرنسيون من هاتين المنطقتين مستعمرتين منفصلتين.
بعد الحرب العالمية الثانية شرع الفرنسيون في تطوير المصادر الطبيعية في جمهورية ساحل العاج، وسرعان ما أصبحت هذه المستعمرة من أغنى مناطق غربي إفريقيا الفرنسية. وفي عام 1946م حول الفرنسيون منطقة ساحل العاج إلى مقاطعة داخل الاتحاد الفرنسي. وجرى في عام 1958م (داخل الجالية الفرنسية) تصويت جعل منطقة ساحل العاج جمهورية ذات حكم ذاتي، وكانت تلك الجاليات بمثابة تنظيم يربط فرنسا الأم بمستعمراتها فيما وراء البحار. وفي عام 1959م انضمت ساحل العاج إلى داهومي المعروفة حاليًا باسم بنين وإلى النيجر، وكذلك إلى فولتا العليا التي يطلق عليها حاليًا اسم بوركينا فاسو لتشكل مايعرف باسم مجلس التحالف؛ وهو اتحاد فيدرالي غير محدد المعالم. وفي السابع من أغسطس عام 1960م أعلنت ساحل العاج أنها جمهورية مستقلة. إلا أنها أبقت على روابط اقتصادية وثيقة مع فرنسا.
شغل فيليكس هوفيت بويجني ـ وهو الشخصية التي قادت حركة الاستقلال في المقاطعات الفرنسية الواقعة في غرب إفريقيا ـ منصب رئيس جمهورية ساحل العاج منذ عام 1960م حتى وفاته 1993م. والجدير بالذكر أن الرئيس فيليكس كان رئيس الحزب السياسي الكبير في البلاد الذي يسمى الحزب الديمقراطي في جمهورية ساحل العاج.
شهدت جمهورية ساحل العاج بعد الاستقلال الكثير من النمو الاقتصادي. حيث أصبحت المدن الرئيسية في البلاد أكثر ازدحاما بالسكان الذين يبحثون عن العمل في وظائف الحكومة أو في القطاعات الصناعية. وقد ارتفع عدد سكان أبيدجان من 180,000 نسمة في عام 1960م إلى حوالي 1,900,000 نسمة في عام 1990م. إن عدد مواطني ساحل العاج الذين يشغلون مناصب رفيعة المستوى في الحكومة والقطاع الصناعي يعد قليلاً جدًا. إذ أن العديد من الأشخاص غير الأفارقة يشغلون تلك المناصب، ولهذا فإن الكثيرين من أهالي ساحل العاج يشعرون بالاستياء نتيجة لذلك.
حدث في عام 1983م أن صادق المجلس التشريعي على اقتراح بنقل عاصمة البلاد من أبيدجان إلى مدينة ياموسوكرو. ونظرًا لعدم توافر الاعتمادات المالية الكافية ظلت معظم دوائر الحكومة في مدينة أبيدجان. ظل هوفيت بويجني رئيسًا لساحل العاج حتى وفاته عام 1993م فخلفه، بنص الدستور، رئيس المجلس الوطني هنري كونان بيديه. وفي عام 1995م، انتخب بيديه رئيساً للبلاد بعد أن استبعد الحسن وطارا الذي كان يمثل الشمال المسلم ولوران جباجيو الذي كان يمثل الجنوب والغرب النصرانيين. أطاح الجيش بقيادة روبير جي بالرئيس بيديه، وتم إجراء انتخابات رئاسية في 22 أكتوبر 2000م، وأعلن فوز جي بنسبة 52,72% وحل لوران جباجبو ثانياً بنسبة 41,20%. رفض جباجبو نتيجة الانتخابات، وطلب من مؤيديه الخروج في مظاهرات اضطر على إثرها جي للهرب إلى دولة بنين. أصبح جباجبو رئيساً للبلاد وطلب من وطارا المشاركة وحزبه في حكم البلاد.
في 19 سبتمبر/أيلول 2002، بدأ مئات الجنود بساحل العاج حركة تمرد واسعة ضد الحكومة، قتلوا خلالها وزير الداخلية إميل بوغا دودو، وسيطروا على مدينة بواكيه ثاني أكبر المدن الرئيسية، وفي السادس من شهر نوفمبر/تشرين الثاني 2004، قتل تسعة جنود فرنسيين عندما قصف الطيران العاجي موقعاً فرنسياً في إطار غارات جوية كان يشنها منذ 48 ساعة على مناطق المتمردين. وقام الجيش الفرنسي رداً على ذلك بتدمير الطيران العاجي، ما أدى إلى نشوب تظاهرات مناهضة للفرنسيين استمرت أربعة أيام وتخللتها تجاوزات وعمليات نهب استهدفت الرعايا الغربيين وأرغمت أكثر من ثمانية آلاف معظمهم من الفرنسيين على مغادرة البلاد، وأعلنت أبيدجان مقتل 57 مدنياً عاجياً وإصابة أكثر من 2200 بجروح في المواجهات، كما اعترف الجيش الفرنسي بمسؤوليته عن مقتل عشرين شخصاً.

جمهورية سري لانكا الديموقراطية الإشتراكية


العـــــــاصــــمـــــة: كولومبو
المساحة (كلم مربع): 65610
عدد السكان (نسمة): 19408635
الـــــمـــــــوقــــــع: هي جزيرة تقع جنوب الهند، وفي الجزء الجنوبي لقارة آسيا في المحيط الهندي
أهــــــــم الجــبــال: جبل آدام
أهــــــــم الأنــهــار: ـــــــــــــــــــ
المـــــــــــنــــــــاخ: يسودها الإقليم الإستوائي والذي يتميز بسقوط الأمطار طوال العام بغزارة وخاصة بعد الظهر وترتفع فيه درجة الحرارة وخاصة في فصل الصيف مع ارتفاع في نسبة الرطوبة
المـــوارد الطبيــعية: حجر الكلس، غرافيت، رمال معدنية، مجوهرات، فوسفات، طين، قوّة مائية
شــكـــل الحـــــكــم: جمهوري، متعدد الأحزاب، والبرلمان من مجلس واحد
الــــــــلـــــــغــــــة: السنهالية (لغة رسمية ووطنية)74%, تاميل (لغة رسمية)18%, الإنجليزية 8%
الديــــــــــــانـــــــة: بوذيون: 69%, هندوس: 15%, مسيحيون: 8%, مسلمون: 8%


*********************************


نبذة تاريخية


وصلها الاسلام في القرن السابع الميلادي وأطلقوا عليها اسم سيلان وصلها البرتغاليون في 1505 ثم خلفهم الهولنديون عام 1655م ثم احتلها الانجليز عام 1796م فأصبحت مستعمرة بريطانية 1802م ـ 1948م.
نالت استقلالها عام 1948م. وفي سنة 1972م تم تغيير اسمها إلى سريلانكا.
في تموز 1977م فاز الحزب الوطني الموحد في الانتخابات وأصبح جايا واردون رئيساً للوزراء ومن ثم أول رئيس للجمهورية بعد تعديل الدستور.
في عام 1983م تفجر عنف دموي بين الاقلية التاميلية الانفصالية والأغلبية السينهالية.
في انتخابات أب 1994م فازت ابنة السيدة بندرنيكه واسمها شندريكا بندنيكة كومارا تونجا وأصبحت رئيسة للوزراء ثم انتخبت في شهر تشرين الثاني من ذات العام رئيسة للجمهورية فقامت بتعيين أمها رئيسة للوزراء
في شهر ديسمبر/كانون الأةل أعيد انتخاب شاندريكا كوماراتونغا رئيسة سريلانكا لولاية ثانية بعد حصولها على اكثر من 50% من الأصوات، وقد حصلت كوماراتونغا على 4.34 ملايين صوت وهو ما يعادل 51.37% من الأصوات في حين حصل منافسها النائب رانيل ويكريميسينغي والذي كان رئيسا للوزراء على 3.55 ملايين صوت.
في 16 سبتمبر/أيلول 2002، افتتحت في تايلاند الجولة الأولى من أول مباحثات سلام مباشرة بين الحكومة السريلانكية وحركة نمور التاميل بوساطة نرويجية، بعد توقف دام سبع سنوات.
في 26 ديسمبر/كانون الأول 2004 وقع أضخم زلزال منذ 40 عاماً وصلت قوته إلى 9.0 درجات على مقياس ريختر، ولأنه وقع تحت سطح مياه المحيط الهندي قرب شمال إندونيسيا فقد أسفر الزلزال عن حدوث التسونامي (سلسلة من موجات المد العارمة وصل ارتفاعها إلى 10أمتار)، اجتاحت أمواج تسونامي المناطق الساحلية في أنحاء مختلفة من جنوب وشرق آسيا مخلفة كماً هائلاً من الدمار في المنشآت والأرواح، وبلغت الخسائر البشرية في سري لانكا وحدها حوالي 44 ألف بين قتيل ومفقود.

 

 

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [7]  
قديم 05-12-09, 08:09 PM
 
منهل التلكيفي

عضو فعال جدآ


  منهل التلكيفي غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي






منهل التلكيفي is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

كرم مبدع والله العضيم موضوع جميل :icon30:

وعاشت ايدك يا غالي تحياتي الك حبيبي 13):

:42664.imgcache:منهل التلكيفي:42664.imgcache:

 

 

توقيع » منهل التلكيفي

من مواضيع منهل التلكيفي

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [9]  
قديم 12-02-10, 01:39 AM
 
الالقوشنيثا
عضو جديد

  الالقوشنيثا غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي






الالقوشنيثا is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

تسلم يا ورده ع الموسوعه الجميله


ت7ياتي

 

 

توقيع » الالقوشنيثا

من مواضيع الالقوشنيثا

رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [10]  
قديم 04-02-11, 03:36 AM
 
mario qoja

عضو فعال جدآ


  mario qoja غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





mario qoja is on a distinguished road
افتراضي رد: الموســـــــــوعة الشـــــــــــاملة لكل دول العــــــــــــــالم

شكرا على الموضوع واللة بعد ما قريتها اكيد مو كلها بس قريت منها شوية اريد مناضر لأن راحو عيوني ههههه

تقبل مروري عاشق مدريد

 

 

توقيع » mario qoja
انا من دونكي وحيد وبالماء جليد فأن كان حبكي رصاص فانا اول شهيد
من مواضيع mario qoja

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:20 AM.