اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


عرض خاص ... فقط بـــ 25 $ ... اعلانك على موقع خورنة القوش لمدة شهر كامل ... اعلن اليوم ليصل الى اكثر من 130.000 الف متابع
دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز الثالث عشر من نوفمبر
بقلم : الشماس سمير كاكوز
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى البطريركية الكلدانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 09-11-18, 12:32 PM
 
khoranat alqosh

  khoranat alqosh غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





khoranat alqosh is on a distinguished road
a البطريرك الكردينال ساكو: وحدة كنيستنا المشرقية باتت ضرورية للحفاظ على وجودنا.

البطريرك الكردينال ساكو: وحدة كنيستنا المشرقية باتت ضرورية للحفاظ على وجودنا.









اعلام البطريركية
كلمة غبطة البطريرك الكردينال لويس روفائيل ساكو في مؤتمر عن عبديشوع الصوباوي بمناسبة مرور 700 عام على وفاته. قرأها المعاون البطريركي، سيادة المطران مار شليمون وردوني نيابة عنه في جلسة الافتتاح. عُقد المؤتمر في 8-9 تشرين الثاني 2018 واشترك فيه قداسة البطريرك مار كوركيس الثالث صليوا وعلماء في مجال الشرقيات من عدة دول. وفيما يلي نص كلمة غبطته:
باسمي وباسم الكنيسة الكلدانية، أتقدم بالشكر الجزيل الى المعهد الحبري للدراسات الشرقية، على تنظيمه هذا المؤتمر بمناسبة مرور 700 سنة على وفاة اللاهوتي المشرقي الكبير عبديشوع الصوباوي (النصيبيني) 1318-2018، و730 سنة على زيارة الراهب برصوما موفد البطريرك مار يهبالاها الثالث الى روما واستقبال البابا نيقولاوس الرابع له في سنة 1288 واعطاه القربان المقدس في احد السعانين. وارسل معه تاجاً وخاتماً للبطريرك مار يهبالاها علامة الوحدة.
كما اشكر المعهد على ما أصدره من دراسات وكتب ومقالات عن تراثنا وبطريقة علمية ورصينة وعليه عرّف العالم بأهمية هذا التراث الأصيل في مجالاته المتنوعة . كما اشكره على تنشئته كادرا من الاكليروس الكلداني عبر دراستهم في هذا المعهد العزيز، وانا واحد منهم. نحن الشرقيين، والكلدان خصوصاً، مدينون للمعهد جدا. واعتقد انه من الأهمية بمكان اليوم ارسال طلاب من الاكليروس والعلمانيين للدراسة في هذا المعهد لأننا نحتاج الى اختصاصيين للتواصل مع تراثنا وتاوينه، وللبقاء أمناء على الاصالة من جهة وعلى ثقافة أبناء عصرنا من جهة أخرى.
تراثنا ليس تراثاً قديماً جامداً، انما تراث حيّ لا نزال نتوارثه، ونعيشه على صعيد الأرض، واللغة والاباء والطقوس. وهنا أؤكد بشدة على أهمية طقوسنا الجميلة ومواعظ اباء كنيستنا التي حافظت على ايماننا حتى ابان (وقت) الاضطهادات والى اليوم. نحن عموما ليس لنا لاهوت مدرسي كما الحال في الكنيسة الغربية. انما طقوسنا هي ينبوع حياة لنا. وما فعله مسيحيي الموصل وبلدات سهل نينوى أثناء غزو داعش خير دليل على التزامهم بايمانهم وتركهم كل شيء حتى وثائقهم الثبوتية من اجل ان يحافظوا على مسيحيتهم ..
من المؤكد ان امامنا اليوم تحديات كثيرة تهدد وجودنا وتراثنا، علينا ان نواجهها بايمان ورجاء ورؤية واضحة ومواقف ثابتة وبارادة قوية. اني مؤمن بان الروح القدس الذي قادنا في عدة أزمات واضطهادات، هو يقودنا اليوم أيضاً.
يعدّ عبد يشوع الصوباوي أحد ابرز شخصيات كنيسة المشرق في القرنين الثالث عشر والرابع عشر لغزارة علمه، وعديد تآليفه التي خلّفها في شتى مجالات الآداب الكنسية. ولم يضاهيه احد الا معاصره المفريان السرياني الأرثوذكسي غريغوريوس ابن العبري (1226-1286). لذا يستحق أن يُخصص له هذا المؤتمر. وان على الكنيسة الكلدانية وكنيسة المشرق الاشورية ان تتذكره بكل فخر واعتزاز.
عبديشوع الصوباوي الذي نحتفل بمرور 700 سنة على وفاته هو مثال للاسقف الذي يعلن الانجيل، والأب والراعي الذي يربي ويرافق، واللاهوتي الذي يتمسك بدورهالنبويالشجاع. نلمس ذلك جلياً من خلال كتاباته وحسّهالراعويالمزدوج في تثقيفالمسيحيينبمباديءايمانهمحتىيواجهواأسئلةالمسلمين،وأيضاًتعريفالمسلمينبايمانالمسيحيين.ومايكتبهيعبرعنقناعتهوعمايعيشه. فكتاباتهشهادةحياة.
عبديشوع شخص موسوعي وكاريسماتي منفتح على زمانه، وظروف كنيسته ومتطلبات مؤمنيها، عبديشوع شخصية كنسية بامتياز
كتَبَ عبديشوع في التاريخ واللاهوت والقانون واللغة. كتابه الجميل “مركانيثا” والذي قمت بترجمته الى العربية في السنة الأولى من كهنوتي، والذي يُعدّ تعليماً رسمياً للايمان المسيحي في كنيسة المشرق التي اعتمدته كما جاء في مقدمته. اناجيله بالعربية المسجعة على طريقة القران، مبادرة فذة أراد بها ان يقول للمسيحيين والمسلمين ان الانجيل ليس اقل اعجازاً من القران. وكتابه الاخر “أصول الدين” الذي نشره الأب جانماريا جانتزا الساليزياني يقدم فيه عبديشوع الديانة المسيحية بأسلوب منطقي ومفهوم واضعاً نور العقل فوق النقل. ويردُّ على اعتراضات الاخرين في موضوع تحريف الانجيل والاشراك.
فهرس المؤلفين، حافظ فيه على كل ما كتب حتى زمانه. هذا الاهتمام ساعد على حفظ أسماء المؤلفين وعناوين مؤلفاتهم. فنحن مدينون له.
كتاب فردوس عدن فاق المقامات التي الفها محمد الحريري البصري (1054م1112م) وهي من أشهر المقامات التي تنتمي إلى الفن القصصي الذي ابتكره بديع الزمان الهمذاني.
إن مؤلفات عبديشوع العديدة وضعته في مصاف الكتّاب الأوائل في القرون الوسطى والحديثة ولم يظهر بعده احد بهذا المستوى، لربما بسبب الظروف الجيوبولوتيكية والاضطهادات والتهجير فتقلص نفوذ هذه المدارس اللاهوتية بعد غزو المغول للمنطقة.
عبديشوع وكذلك البطريرك مار يهبالاها الثالث والراهب برصوما والعديدون في كنيستنا قد وضعوا الإنجيل في أولويات حياتهم، من دون خوف او تردد ، واليوم على مسؤولي كنيستَينا الكلدانية والاشورية التمثل بهم. فالاصالة والحداثة رسالة متجددة.
علينا ان نخطط لاستراتيجية ورؤية مسيحية مشرقية موحدة تحافظ على وجودنا ودورنا. علينا ان نكوناقوىمنالانقسام، واننرفعالحواجزالنفسيةوالتاريخيةفنحقق وحدة كنيسة المشرق الضرورية في هذه الظروف القاسية حيت نواجه تحديات ضاغطة، منها على سبيل المثال الهجرة والتطرف الديني. وحدتنا سوف تساعدنا على بلوغ مستقبل أفضل لشعبنا واكثر زدهارا. شكرا


ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » khoranat alqosh

من مواضيع khoranat alqosh

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 10:02 PM.