اعلانات خــورنة القوش
كاردينيا للورود والهدايا اعلن هنا
شخصيات القوشية في سطور دليل المنتدى
كرم الالقوشي karam alqoshy فيسبوك
اخبار شعبنا اخبار القوش اعلن هنا


دعوة للإنضمام لأسرتنا
اسم العضو
كلمة السر تأكيد كلمة السر البريد الإلكتروني تأكيد البريد الإلكتروني
التحقق من الصورة
رجاء ادخل الستة أرقام أو الحروف الظاهرة في الصورة.


تاريخ الميلاد:    
هل انت موافق على قوانين المنتدى؟

التميز خلال 24 ساعة
العضو المميز الموضوع المميز المشرف المميز
الشماس سمير كاكوز انتقل إلى رحمة الأب السماوي و هو في ريعان شبابه المرحوم (فؤاد ابلحد شمعون )
بقلم : khoranat alqosh
قريبا

العودة   منتديات خورنة القوش > الاقسام العــــــــــــــــــــامة > منتدى البطريركية الكلدانية

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
  رقم المشاركة : [1]  
قديم 21-02-20, 12:34 PM
 
khoranat alqosh
مدير عام

  khoranat alqosh غير متواجد حالياً  
الملف الشخصي





khoranat alqosh is on a distinguished road
a رسالة راعوية بمناسبة حلول الصوم الكبير 2020 “ليكن صومنا هذا العام عن الكذب”

رسالة راعوية بمناسبة حلول الصوم الكبير 2020 “ليكن صومنا هذا العام عن الكذب”

الكاردينال لويس روفائيل ساكو

أخواتي إخوتي، سلام الرب يسوع عليكم ومعكم.

الصوم زمن ينكبُّ فيه المؤمن على التأمل، ومراجعة الذات، ليصحح ما يلزم اصلاحُه في سلوكِه، ويتصالح معها ويروِّضها على الخير، والصلاة والصدقة، فيغدوَ سيّد عقله وصاحب ضمير حيّ، عندها فقط يقدر أن يتصالح مع الآخرين الذين هم أساسيون في الحياة. لاهوت الصوم وروحانيّته مسيرة فصحية الى القيامة، الى حياة جديدة (رسالة البابا فرنسيس لصوم 2020).

هذا العام أدعوكم الى الصوم عن الكذب وشهادة الزور. أدعوكم الى المحافظة على قيمة الكلمة والحقيقة، ان ما ليس مبنيّاً على الحق فهو مبنيُّ على الرمل! أي ان لا أساس صلب له، فلابد من ان ينكشف.

لا تكذب، هذه وصية إلهية. من المؤسف ان آفةَ الكذب منتشرة في مجتمعاتنا الشرقية أكثر من غيرها، لربما يعود السبب الى المجتمع الذي نعيش فيه والظروف والفراغ، والحالات النفسية التي أفرزتها، وغياب مراجعة الضمير، وسهولة الوصول الى وسائل التواصل الاجتماعي التي غزت مجتمعاتنا مما يُتيح للعديدين نقل معلومات من دون التدقيق في صحتها وفائدتها وما تسببه من اثارة وتشويش وتشهير! الكذب بكلِّ أشكاله خطيئة جسيمة. الكذب كلام باطل يفتقر الى الحقيقة. الكذب يخلق التعصب والزعل والكراهية ويخرب العلاقة والثقة!

ليكن صيامنا هذا العام عن الكذب، ولتُعبِّر كلماتنا عن الحقيقة، وليكن نقدنا أكاديمياً – موضوعيّاً، وبَنّاءً وليس افتراءات. الإصلاح يُبنى على الحقيقة الموضوعية، وليس على الإدّعاءات الباطلة.

الكلمةُ الصادقة مُقدَّسةٌ، وأوَّلُ ما تُعبّر عنه هو المتكلم نفسه! من كلام الشخص نكتشف انه صادق أو كذاب! والكلمة الأولى هي الحب – المحبة كما يؤكد مار بولس في رسائله، والكلمة صار جسداً وحلّ فينا (يوحنا 1/ 14). الى هذه الكلمة نحتاج اليوم، لنتخطى الحواجز ونُقيم علاقة محبة وثقة. الكذب والتشهير بالناس على صفحات التواصل الاجتماعي، ظاهرة غريبة عن قيَمنا واخلاقنا المسيحية، فلنتخلَّى عنها ولنكن مِمَّن يعملون لا مِمَّن يثرثرون.

ثمة من يحاول أن تستسلم الكنيسة لادعاءاته، لكنه ينسى ان الكنيسة بناها المسيح وهو يصونها، ويسندها “الروح القدس”. وكما وعد المسيح ان: “أبواب الجحيم لن تقوَى عليها” (متى 16/ 18). هذا كان ايمان ابائنا في وقت الاضهادات والأزمات، وهذا هو ايماننا اليوم، وبكل ثقة.

صوم مبارك لجميعكم



ساعد في نشر والارتقاء بنا عبر مشاركة رأيك في الفيس بوك ...- اكتب تعليقك - ...

 

 

توقيع » khoranat alqosh

من مواضيع khoranat alqosh

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة BB code متاحة قوانين المنتدى
لا تستطيع الرد على المواضيع الابتسامات متاحة
لا تستطيع إرفاق ملفات كود [IMG] متاحة
لا تستطيع تعديل مشاركاتك قوانين المنتدى
الانتقال السريع

Facebook Comments by: ABDU_GO - شركة الإبداع الرقمية

الساعة الآن 03:16 PM.